سيرة المشاهير

جاريد كوشنر- اليهودي الأقوى في العالم (AFP)
جاريد كوشنر- اليهودي الأقوى في العالم (AFP)

مَن هو اليهودي الأقوى في العالم؟

صهر ترامب، يهودي في السادسة والثلاثين، مسؤول عن شؤون الشرق الأوسط وقضايا التجارة العالمية. مَن هو وريث الملايين الشاب الذي قدّم الاستشارات لترامب في طريقه إلى الفوز والهامس الأكثر تأثيرا في أذني الرئيس المنتخَب

سنحفظ كلنا، كما يبدو، الاسم التالي على مدى السنوات الأربع القادمة: جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، الذي عُيّن رسميّا كبير مستشاري الرئيس المنتخب. ويقول مقرّبو ترامب إنّ ترامب يعتبر منذ زمن، كوشنر أحد الأشخاص الأكثر تأثيرا فيه.

قد يضللنا مظهر كوشنر الشاب، الذي احتفل هذه السنة بعيد ميلاده السادس والثلاثين. هناك إجماع في أوساط مسؤولين ملمّين بما يحدث في الدائرة الداخلية للرئيس المنتخب على كون كوشنر أحد الشخصيات الأقوى فيها – ربما الأقوى على الإطلاق، إلى جانب زوجته والابنة المفضّلة لدى ترامب، إيفانكا.

كوشنر وزوجته أيفانكا ترامب (AFP)
كوشنر وزوجته أيفانكا ترامب (AFP)

قدّم كوشنر، وهو يهودي متديّن، الكثير لحماه خلال حملة الانتخابات الرئاسية. يظهر تأثيره في عدة قرارات مهمة اتخذها ترامب خلال الحملة: فقد دفع كوشنر قدما تعيين مايك بنس، الذي كان سابقا حاكما لولاية إنديانا، نائبا للرئيس، وهو التعيين الذي هدّأ من مخاوف المؤسسة الجمهورية من ترامب؛ وكتب خطاب حماه الشهير في مؤتمر أيباك في آذار العام الماضي، وكذلك الخطاب الذي وضع حدّا للشكوك بخصوص دعم ترامب لإسرائيل؛ وقد تسبب كوشنر – وفقا للإشاعات – في تسريح كريس كريستي، حاكم نيوجيرسي، من رئاسة الفريق الذي اختار مرشّحين لمناصب كبرى في إدارة ترامب. السبب، وفقا للشائعات – الانتقام من كريستي، الذي قدّم عندما كان مدّعيا عاما فدراليا في نيوجيرسي ادعاءً ضدّ والد كوشنر بتهمة جرائم مالية؛ أدين الوالد بموجبه وسُجن.

كوشنر هو كما ذكرنا ابن لأسرة يهودية عريقة ومعروفة، تملك شركة عقارات كبيرة جدا مقرها في نيويورك. والداه، بالمناسبة، معروفان بعلاقاتهما بالحزب الديمقراطي تحديدا، بل وكانا في الماضي نشيطين فيه. في أعقاب تورّط والده الجنائي، أدار جاريد الشركة في السنوات الأخيرة.

Hawaii

A photo posted by Ivanka Trump (@ivankatrump) on

ليس واضحا دور كوشنر في البيت الأبيض، ولكن كما يبدو أنه سيكون مشاركا في موضوعات تتعلق بالشرق الأوسط، بما في ذلك العلاقات مع إسرائيل (يبدو أنه سيكون جهة الاتصال بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وبين السفير رون ديرمر في البيت الأبيض)، الاتفاقات الدولية والمتابعة الحثيثة لأداء المكاتب الحكومية الرئيسية. ويخطط كوشنر للعمل بشكل وثيق مع وزير التجارة القادم في قضايا التجارة الحرة والمعاهدات متعددة الجنسيات، وهي موضوعات يحبها ترامب.

تدل حقيقة أنّ ترامب أمر بأن يتم تسليم كل القضايا المتعلقة بالشؤون الخارجية إلى كوشنر حتى أدائه يمين الولاء في 20 كانون الثاني، على الأهمية التي يوليها لصهره، رغم أنّ كوشنر يفتقد أية تجربة في هذا المجال.

سيرة ذاتية مثيرة للإعجاب

New Year’s Eve + Last Night of Chanukah

A photo posted by Ivanka Trump (@ivankatrump) on

درس كوشنر تعليمه اليهودي في ثانوية يهودية، وأنهاه عام 1999. بعد ذلك التحق بالدراسة في جامعة هارفارد. وحصل على اللقب الثاني، في إدارة الأعمال، في جامعة NYU المرموقة.

في عام 2006، عندما كان لا يزال في الخامسة والعشرين، فاجأ كوشنر الشاب عالم الأعمال الأمريكي عندما اشترى صحيفة “New York Observer” بعشرة ملايين دولار، وما زال مالكها. بعد عام من ذلك اشترى الشركة التي يديرها، مبنى مكاتب فخم في الجادة الخامسة في نيويورك بمبلغ خيالي بلغ 1.8 مليار دولار – وهي الصفقة العقارية الأبهظ ثمنا في الولايات المتحدة في ذلك الوقت.

عام 2009 تزوّج كوشنر إيفانكا ترامب – ليس قبل أن يتأكّد من كونها قد أتمّت إجراءات اعتناق اليهودية. يحرص جاريد وإيفانكا على زيارة الكنيس والحفاظ على قدسية يوم السبت. لدى الزوجين ثلاثة أطفال، وتُكثر إيفانكا (اسمها اليهودي – ياعيل) من التقاط الصور معهم ونشرها في صفحتها على إنستاجرام.

وقد حظي انتقالهما المتوقع إلى واشنطن، عقب عمل جاريد الجديد في البيت الأبيض، بتغطية كثيفة. اشترى الزوجان المتألّقان منزلا في حيّ فخم بمبلغ 5 ملايين دولار، ولكن تركّز معظم اهتمامهما في بحثهما عن كنيس يمكنهما فيه الصلاة في العاصمة الأمريكية.

سيكون تعيين كوشنر مستشارا كبيرا لترامب المرة الأولى التي يعمل في هذا المنصب المهم أحد أفراد أسرة الرئيس. إنّ أعمال كوشنر الكثيرة تزيد من تعقيد الأمر حيث إنّها قد تنشئ تعارض مصالح مع شخص يقف في مركز مفترق اتخاذ القرارات الأهم في العالم. ومن أجل ذلك استأجر كوشنر مؤخرا مكتب محامين كبير في واشنطن، من شأنه أن يحلّ القضية القضائية التي نشأت.

هناك علامة سؤال كبيرة بخصوص تكيّف كوشنر مع الانتقال من عالم الأعمال إلى عالم الإدارة. إنّ حقيقة أن ترامب أيضا، رئيسه، قد وصل إلى المنصب وهو عديم الخبرة في المجال ومع ذلك اختار أن يحيط نفسه بأشخاص دون خبرة في الحكومة، تثير شكوك الكثيرين في أوساط المسؤولين في واشنطن.

اقرأوا المزيد: 665 كلمة
عرض أقل
سارة نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)
سارة نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)

وراء كل نتنياهو عظيم، سارة؟

لم تنته حياة سارة نتنياهو كزوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي في السنوات السبع الأخيرة بالوقوف إلى جانب زوجها، وإنما تضمنت مواجهات، اتهامات، وشائعات عديدة وكما يبدو تدخّلات في شؤون البلاد أيضًا

لم تكن السنوات الماضية في حياة سارة نتنياهو سهلة بالتأكيد. فقد واجهت زوجة رئيس الحكومة، التي قيل كثيرا عن تدخلها المستمر في شؤون الحكومة والبلاد، مجموعة من الافتراءات، الشائعات والدعوات للمثول في المحاكم ولإجراء التحقيقات معها. اتهمها موظفون سابقون في مسكن رئيس الحكومة بالتصرّف المهين تجاههم، وتم التحقيق معها باشتباه كونها استخدمت ميزانية المسكن الرسمي لرئيس الحكومة لصيانة منزلها الشخصي.

يصعب التصديق أنّ سارة، قرينة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يمكنها أن تقرر في شأن تنفيذ هجوم على المفاعلات النووية الإيرانية، ميزانية الدولة، أو الإصلاحات في نظام الحكم. لكنّ مقربين من رئيس الحكومة على استعداد أن يُقسموا أنّ الحديث يدور حول امرأة فضولية تتدخل في عدد لا بأس به من قرارات رئيس الحكومة، زوجها بنيامين نتنياهو.

بنيامين نتنياهو وقرينته سارة يحتفلان بعيد الميمونة (FLASH90)
بنيامين نتنياهو وقرينته سارة يحتفلان بعيد الميمونة (FLASH90)

كل إسرائيلي عادي يعترف أنّ شخصية السيدة نتنياهو لا يمكن نسيانها بسهولة. تعرّف الجمهور الإسرائيلي إلى سارة لأول مرة عام 1991 حينما تزوجت بنيامين نتنياهو، بعد طلاقها من زوجها الأول دورون نويبورجر. في انتخابات حزيران 1996، حينما تغلب بنيامين نتنياهو بفارق طفيف على منافسه شمعون بيرس في السباق إلى رئاسة الحكومة، كان يمكن تمييز شخصية سارة في كل عدسة كاميرا.

سارة وراء الكواليس

كان اللقاء الأول للزوجَين نتنياهو في رحلة إل-عال (أكبر شركة طيران إسرائيلية) إلى الولايات المتحدة، حينما كانت سارة تعمل كمضيفة طيران، حيث قامت بخدمة الركاب وزوجها المستقبليّ. ثم تزوّجا عام 1991.

بنيامين نتنياهو وزوجته سارة في زيارة لسور صين العظيم (GPO/Avi Ohayon)
بنيامين نتنياهو وزوجته سارة في زيارة لسور صين العظيم (GPO/Avi Ohayon)

خلال ولاية بنيامين نتنياهو الأولى كرئيس للحكومة الإسرائيلية، انتشرت تقارير وأخبار لا حصر لها عن تدخل سارة في القرارات المتصلة بتعيينات في ديوان رئيس الحكومة، وعن علاقتها الاستخفافية بعمال بيت رئيس الحكومة. رافقت سارةُ بنيامين في كل حدث إعلامي ورسمي، وكانت شخصية مركزية في الأحداث السياسية والاجتماعية. كانت هذه استراتيجية وقرارا واعيا بعدم تغييب صورة سارة، زوجة رئيس الحكومة. نصح المقربون من بنيامين بإبراز قوة الزوجَين. مع نهاية الولاية الأولى (عام 1999)، فهم مستشارو نتنياهو الإعلاميون أنه من الأفضل أن تعمل سارة وراء الكواليس حتى لا تغطي على شخصية نتنياهو.

حاول بنيامين نتنياهو، في ولايته الثانية في رئاسة الحكومة منذ عام 2009، إدارة الأمور فيما انشغلت سارة في النشاط الاجتماعي والتطوعي، إلى جانب عملها كطبيبة نفسية للأطفال في خدمة بلدية القدس. لكنّ عددا كبيرا جدا من الأشخاص الذين عملوا في الماضي لدى الزوجَين شرحوا أمام الإعلام الإسرائيلي تقنية تأثير سارة على بيبي. ادّعى كثيرون أنه رغم عدم تدخل السيدة نتنياهو المباشر في اتخاذ القرارات الاقتصادية، العسكرية أو السياسية، لكنها تتدخل بالتأكيد في تحديد هوية الأشخاص الذين سيتخذون قرارات هامة جدا، ومصيرية أحيانًا.

ينظر الإعلام والجمهور إلى سارة على أنها “الخاصرة الرخوة” لرئيس الحكومة. في مقابلة مع مجلة “Forbes”-إسرائيل سنة 2015، قال عنصر مقرّب من ديوان رئيس الحكومة أن نتنياهو “واقع تحت تأثيرها بشكل مطلق… سارة هي الخاصرة الرخوة لنتنياهو. يمكنه أن يتعايش مع انتقاد لاذع من كل الأطراف، لكن إن تفوهتَ بالسوء عن سارة – فإنّ هذا يقتله”.

زوجةٌ ذات نفوذ

نتنياهو وسارة في منزلهم في القدس، ولاية نتنياهو الأولى (Yossi Zamir/Flash90)
نتنياهو وسارة في منزلهم في القدس، ولاية نتنياهو الأولى (Yossi Zamir/Flash90)

في آذار عام 2013، نشرت مجلة فوربس-إسرائيل قائمة النساء الأكثر قوة في إسرائيل. بشكل مفاجئ، حلت سارة نتنياهو على رأس قائمة الـ 50، متجاوزة مديرات عامات وسيدات أعمال ناجحات. يتبيّن من تصنيف فوربس أنّ تأثير “السيدة الأولى” ناجم بالأساس عن تدخلها في تعيينات عديدة في محيط رئيس الحكومة. فهي تتدخل على جميع المستويات، الأساسية والثانوية، كما صرّح مصدر مسؤول لفوربس.

السؤال المطروح هو إلى أي حدّ يصل تأثيرها، وإلى أي حد هي شريكة في القرارات في الشؤون السياسية، ربما بشكل غير مباشر، عبر أشخاص يدينون لها بتعيينهم؟ يبدو أنه من الصعب الإجابة عن هذا السؤال، لكن في حالة واحدة على الأقل – وإن كان ذلك لأسباب متعلقة بالعلاقات العامة – فالجواب واضح. “كانت سارة من أقنعني إقناعا نهائيا بتحرير جلعاد شاليط من الأسر”، اعترف نتنياهو في مقابلة لصحيفة بيلد الألمانية في تشرين الأول 2011. “هي من قالت لي – فكّر في الفتى جلعاد شاليط. فكّر في الفتى في القبو المظلم، دون أمل، دون نور”.

نقد لاذع للفستان وللسرير الزوجي

الزوجان نتنياهو يصلان الى نيو يورك (Flash90/Kobi Gideon)
الزوجان نتنياهو يصلان الى نيو يورك (Flash90/Kobi Gideon)

ولم يوفّر النقد القاسي خزانة ثياب سارة، وهبّت عاصفة إعلامية لا سابق لها حين ارتدت فستانا أسود فاضحا في مراسيم أداء اليمين لحكومة زوجها الثالثة. كُتب في صفحات الصحف أن فستان الدانتيل الأسود، الذي تغطي فيه قطعتا قماش سودوان الأماكن التي تُفترض تغطيتها، يمثّل أكثر من أي شيء آخر بلادة أسرة نتنياهو، عدم احترام المكان والمراسيم، والإحساس أنّ القليل جدا من التفكير والتقدير للجمهور الإسرائيلي موجود في أسرة رئيس الحكومة.

في فضيحة إعلامية أخرى (أيار 2013)، تصدر الزوجان نتنياهو العناوين في قضيتَي تكلفة الجناح الفندقي الذي مكثت فيه الأسرة في الزيارة الرسمية الأخيرة إلى شنغهاي، وتحسين ظروف الرحلة الجوية للزوجَين نتنياهو إلى لندن وإضافة سرير زوجي للطائرة، ما كلّف دافعي الضرائب نحو نصف مليون شاقل، في الوقت الذي يريد فيه رئيس الحكومة تمرير موازنة زهيدة للدولة فيها العديد من التقليصات وزيادة ضرائب زيادة كبيرة.

وفي منشور نشرته على الفيس بوك رفيت نؤور، مضيفة طيران سابقة وزميلة سارة نتنياهو في العمل في الثمانينات، وحظي بأكثر من ألف مشارَكة، تروي كيف رفضت سارة دعوة للعشاء بسبب ارتفاع الثمن، وعن الاحتشام والتواضع اللذَين ميّزاها في بداية حياتها “عندما تعرفتُ إليها، كانت تختلف كليا. متواضعة وطيّبة”.

نتنياهو وسارة في طريقهم الى لندن لحضور جنازة تاتشر (GPO/Amos Gershom)
نتنياهو وسارة في طريقهم الى لندن لحضور جنازة تاتشر (GPO/Amos Gershom)

وفي نقد لاذع لنمط حياتها الاستعراضي كتبت نؤور: ” حضرة السيدة نتنياهو، صحيح أنك انتقلتِ للسفر في الدرجة الأولى بدلًا من الخدمة بها، انتقلتِ لجناح فندقي في الطابق الأخير، واستبدلتِ حافلة المضيفين الصاخبة بليموزينات مصفّحة، لكن يبدو لي أنّ ابتسامتك شبه الخجولة، تبدو في السنوات الأخيرة كتشنج ناتج عن ضائقة. أريد أن أصدّق أنكِ ربما، رغم ذلك، تدركين في أعماقك أنه حتى لو قاموا بدعوتك، فإنّ النوم في غرفة تكلّف لليلة واحدة أكثر من كامل ميزانية أسرتَين هو أمر لا أخلاقي”.

تورط عائلة نتنياهو بتصرفات غير لائقة

ويتضمن تقرير جديد، الذي يتعلق بمسألة الإنفاق في مسكن الرئيس، بالأموال التي يتم إنفاقها على أشياء مثل شراء الطعام، الأثاث، الملابس والضيافة. بالمقابل، كُشف النقاب عن تقرير قديم لمراقب الدولة يتعلق بتمويل رحلات نتنياهو إلى خارج البلاد عندما كان يشغل منصب وزير المالية الإسرائيلي، الأمر الذي يُظهر شكًا بوجود سلوك غير أخلاقي وجنائي أيضا. يرد في التقرير ادعاء أن رحلات أفراد عائلة نتنياهو إلى الخارج كان يتم تمويلها من ميزانية وزارة المالية.

ومؤخراً تم التحقيق مع نتنياهو بسبب اتهامات جديدة بحقها حيث أنها تحصلت على أموال، بشكل مخالف للقانون، نتيجة استخدام موارد رئيس الحكومة.

استغلت سارة نتنياهو، حسب الشكوك، القانون الإسرائيلي الذي يُتيح استرجاع العبوات البلاستيكية المستعملة إلى المتاجر، أخذ عربون مالي مقابل كل عبوة. تدور الشكوك حول أن السيدة نتنياهو أخذت مبالغ العربون التي دُفعت مقابل العبوات التي تم شراؤها من ميزانية ديوان رئيس الحكومة. أرجعت السيدة نتنياهو، حسب التقرير، إلى ميزانية الدولة آلاف الشواقل التي تم التحصل عليها بهذه الطريقة. وردًا على ذلك قال مقربون من السيدة نتنياهو إن تلك الأموال لم تذهب إلى جيبها بل كانت تُستخدم لصالح عمال المسكن.

ثرثرة لعينة؟

سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Kobi Gideon / FLASH90)
سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Kobi Gideon / FLASH90)

إلى جانب الادعاءات عن عدوانية سارة وتأثيرها الكبير على نتنياهو، ادعى محللون كثيرون أن قضية الانشغال الزائد بعيوب سارة أو بقدراتها الساحرة هي ثرثرة لعينة في الغالب. وهم يشرحون أنه لو كان كل ما يُكتب ويُروى عن التأثير الظاهري لسارة على بيبي صحيحًا، لما ارتاحت الصحافة والإعلام حتى تخرج زوجة رئيس الحكومة من الصورة العامة.

يذكر كثيرون من معارف سارة نتنياهو المقربين نقاطًا لصالحها، ويدّعون أنها امرأة ذكية، طموحة، ذات ثقة بالنفس، ومثال للأمانة العائلية، تخصّص نشاطها الجماهيري للأولاد والشباب.

منذ تسلمها منصبها، اضطرت إلى التعايش مع موجات كبرى من الكراهية والاحتقار من الإعلام ومِن قسم كبير من الجمهور الإسرائيلي، ليس أكيدًا أنّ شخصًا ليس ذا روح سمِحة يمكنه تحملها.

سارة نتنياهو هي، بلا ريب، السيدة الأقوى والأكثر تأثيرًا في إسرائيل، حتى إذا وضعنا جانبًا الروايات الأسبوعية في الصحافة عن تصرفاتها.

 

اقرأوا المزيد: 1148 كلمة
عرض أقل
حسن نصرالله (AFP)
حسن نصرالله (AFP)

حكاية حسن.. النسخة الإسرائيلية

بالنسبة لإسرائيل صورة حسن نصر الله واحدة: إنه عدو لدود، يرأس منظمة إرهابية، ويتلقى دعما من إيران، وفي حال قرّر مواجهة إسرائيل سيكون الثمن باهظا

أثار الفيديو الوثائقي الذي أعدّته قناة “العربية” عن الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، بعنوان “حكاية حسن”، ردود فعل كثيرة، جاء معظمها متعجّبا لركاكة الانتاج الذي قدمته القناة المحسوبة على الدول الخليجية، خاصة معالجتها “اللطيفة” لصورة نصرالله. وأيقظ مشروع “العربية”، في الدول العربية، الجدل حول صورة حسن نصرالله ودوره في المنطقة، أهو مدافع عن الأمة الإسلامية وفلسطين؟ أم أنه خادم الإيرانيين ويتلاعب بقضية فلسطين؟ وبالنسبة لإسرائيل، صورة حسن نصر الله واحدة.

إنه عدو لدود، يرأس منظمة إرهابية، ويتلقى دعما من إيران، وفي حال قرّر مواجهة إسرائيل سيكون الثمن باهظا. إليكم بروفايل أعده الموقع عن الأمين العام لحزب الله من قبل.

الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله (AFP)
الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله (AFP)

فتى يرتدي الجبة والعمامة

حسن نصر الله، المولود عام 1960 في حي برج حمود شرقي بيروت، هو الأول بين تسعة أبناء في عائلة شيعية أصلها من جنوب لبنان. ورغم أنّ عائلة نصر الله لم تكن شديدة التمسك بالدين، يُروى أنه منذ سنّ صغيرة، أبدى نصر الله الفتى إلمامًا لا يُضاهى في الكتابات الدينية والفلسفية.

فضلًا عن ذلك، تابع نصر الله الشاب بدقة وسائل الإعلام، مظهرًا اهتمامًا خاصًّا بالتلفاز. وككل الأطفال، أكثر من لعب كرة القدم مع رفاقه. لكن حتى حين كان ولدًا، كان في نصر الله شيء يشير إلى ما ينتظره. فقد روى والده أنه كان منذ طفولته يلفّ نفسه بالجبة، يعتمر عمامة، ويخطب أمام رفاقه كأنه إمام.

اضطُرّت الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975 نصر الله الفتى وأسرته إلى الهجرة جنوبًا، حيث تقرّب من موسى الصدر وعقيدته. في وقت لاحق، كانت بلاغة الصدر الجذابة ستميز نصر الله أيضًا، وهو الذي أصبحت حركة أمل بيته السياسي حينذاك.

من لبنان إلى النجف، ثم رجوعًا

بلغ إلمام نصر الله ومواهبه مسامع الإمام الشيعي محمد باقر الصدر، الذي دعا التلميذ النجيب إلى مدينة النجف في العراق، حين كان في السادسة عشرة من عمره فقط. وبعد أن التقيا، عيّن الصدر مرشِدًا لنصر الله، كان لبنانيًّا هو الآخر: عباس الموسوي. ويبدو أنّ أحدًا لم يؤثر في نصر الله قدر ما فعل هذا “المدرّب” الذي رافقه سنوات.

بعد أن ازدادت شدّة تعامُل السلطات العراقية مع الشيعة في أواخر السبعينات (ما أدّى في نهاية المطاف إلى إصدار رجال صدّام حسين أمرًا بإعدام الصدر)، فرّ نصر الله إلى لبنان، هذه المرة كعالِم دين مثقّف. أضحى نصر الله مسؤولًا في حركة أمل، واستقرّ في منطقة بعلبك.

نشوءُ حزبِ الله

أمين عام حزب الله، حسن نصر الله (AFP)
أمين عام حزب الله، حسن نصر الله (AFP)

مع الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، انقسم الشيعة في لبنان، ما أدّى بعد نحو عامَين إلى تأسيس “حزب الله” بشكل رسميّ. والرجل الذي يُعتبَر مؤسس التنظيم هو علي أكبر محتشمي بور، الذي كان سفيرًا لإيران في دمشق. بمبادرة من محتشمي، جرى تدريب أجيال من المقاتلين الشيعة اللبنانيين بتمويلٍ إيرانيّ.

مزج نصر الله في تلك السنوات بين العمل العسكري ودراسة الدين. في أواسط الثمانينات، خرج من لبنان وقضى فترة قصيرة في مدينة قُم الإيرانية، حيث واظب على الدراسة. لكن نحو نهاية العقد، اشتدّت الحرب بين حركة أمل وحزب الله، فدُعي نصر الله للعودة إلى لبنان ليقود قوّات الحزب. عام 1990، نُصّب نصر الله قائدًا للقوة النظامية في الحزب.

بالتوازي مع تعزيز القوات السورية في لبنان، تعزّزت أيضًا مكانة الموسوي ونصر الله لدى الإيرانيين، وعُيّن الموسوي أمينًا عامًّا لحزب الله. مذّاك، وُجّهت القوة بالأساس ضدّ إسرائيل، وأعلن الموسوي أنّ حزب الله “سيمحو كلّ ذكرٍ لإسرائيل في فلسطين”.

يعِدُ ويفي

عام 1992، اغتالت إسرائيل الموسوي، ولم يكن من دُعي لخلافته في الأمانة العامّة سوى حسن نصر الله. بقيادة نصر الله، تعزّز خطّ النضال الذي لا يقبل التسوية ضدّ إسرائيل، ما عُبّر عنه بتفجيرات خارج حُدود إسرائيل، لا سيّما ضدّ أهداف إسرائيليّة ويهوديّة في الأرجنتين عامَي 1992 و1994، ما أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص.

أمّا اختبار القيادة الأهم لنصر الله فأتى عام 1997، حين أعلنت مجموعة برئاسة الأمين العامّ الأول للحزب، الشيخ صبحي الطفيلي، عن انتفاضة. لكنّ إيران وسوريا دعمتا نصر الله، فجرى تجريد معارضيه، الذين تركّزوا في منطقة بعلبك، من سلاحهم واستسلموا. وتحت قيادة نصر الله، ضاعَف حزب الله قدراته العسكرية.

إحدى العمليات التي منحت نصر الله الكثير من الاعتبار، وآلمت إسرائيل جدًّا كانت عملية أنصارية عام 1997، حين نجح الحزب اللبناني في التقاط المعلومات التي رصدها الجيش الإسرائيلي في لبنان، ونَصْب كمين قُتل فيه 11 جنديًّا من وحدة النخبة “شييطت 13” (وحدة كوماندوس بحريّ). دُعيت العملية في إسرائيل “كارثة الشييطت”. وأُعيدت جثة أحد المقاتلين إلى إسرائيل مقابل جثة نجل نصر الله، الذي قضى في القتال مع إسرائيل.

أمين عام حزب الله، حسن نصر الله مع ابنه البكر هادي الذي قتل في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي (AFP)
أمين عام حزب الله، حسن نصر الله مع ابنه البكر هادي الذي قتل في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي (AFP)

عام 2000، بعد سنوات من الحرب في المنطقة الحدودية، قرّرت القيادة الإسرائيليّة سحب كافة قوّاتها من لُبنان. بدا نصر الله، الذي خطب من بنت جبيل، منتصرًا واستهزأ بإسرائيل، التي تشبه حسب قوله “بيت العنكبوت”، إذ هي ضعيفة ويمكن زلزلتُها.

بعد أشهر، نجح الحزب في قتل وخطف جثث ثلاثة جنود إسرائيليين، وضابط بارز آخر في الاحتياط، تورّط في صفقة مخدّرات. في كانون الثاني 2004، بعد مفاوضات شاقّة وضغط شعبيّ كبير في إسرائيل، جرى التوقيع على صفقة أعاد حزب الله بموجبها الجثث الثلاث والضابط الحيّ، مقابل 436 أسيرًا، معظمهم فلسطينيّون. أصبحت مكانة نصر الله كمفاوضٍ باسم العالم العربيّ أقوى من أيّ وقتٍ مضى.

التورُّط في 2006

إثر نجاح عملية الخطف عام 2000، حاول حزب الله إعادة الكرّة صيف 2006، قاتلًا وخاطفًا جنديَّين إسرائيليَّين إضافيَّيْن. لم يُحسن نصر الله تقدير ردّ إسرائيل القاسي، إذ هاجمت لبنان بكامل قوّتها الجوية، وسبّبت أضرارًا حادّة للسكّان جميعِهم.

خلال الحرب، عمد نصر الله إلى الاختباء خشية اغتياله من قِبل إسرائيل. مع ذلك، حتّى من ملجئه، واصل نقل رسائل إلى الشعب اللبناني وخوض حرب نفسية مع إسرائيل عبر خطاباتٍ متلفزة.

لكن رغم ما قاله في أيّام الحرب الأولى، فإنّ الضرر على لبنان كان بالغًا. فقد قُتل نحو 300 مدنيّ و700 مقاتِل في حزب الله خلال القتال. كما دُمّر منزل نصر الله نفسه إبّان الحرب، ولاقى انتقادًا حادًّا في لبنان لتسببه بحرب أخرى مع إسرائيل.

منذ 2006، لا يُكثر نصر الله من إطلالاته العلنية، ويبدو مشهده يقف أمام آلاف المناصرين في بنت جبيل بعيدَ المنال. حتى إنه قرّر إبعاد القتال ضد إسرائيل عن الحدود اللبنانية، وقرّر ضرب أهداف إسرائيلية في الخارج. ورغم الضرر الذي نجم عن الحرب، برّ نصر الله بوعدِه، إذ قاد صفقة تبادل مع إسرائيل أدّت إلى تحرير سمير القنطار مع أربعة أسرى آخرين و200 جثّة لمقاتلي حزب الله.

حتّى حين تكلّم نصر الله عن أكثر المواضيع جدية، لم يفُته أن يدمج النكات في كلامه. ويبدو أنّ هذا هو أحد الأمور التي جعلت منه خطيبًا موهوبًا:

خادم سيدين

بعد اندلاع “الربيع العربي”، وُضع حزب الله في وضع لا يُحسَد عليه، ليجد نفسه في الجانب المغاير للرأي العامّ العربي. فمع تصاعُد المعارك في سوريا، دُعي نصر الله إلى خدمة سيّديه، العلوي والإيراني، في الحفاظ على نظام بشار الأسد برعاية إيران. وبدأت إيران، التي درّبت وأنشأت طوال سنوات قوى حزب الله العسكرية لمواجهة إسرائيل، في استخدام خادمها الأمين نصر الله بتجنيده لقتال الثوّار السوريّين.

قرّر نصر الله أن يضع كامل ثقله لضمان نظام الأسد، مضحيًا بحياة العديد من مُقاتِليه. وفي خطاب متلفَز ألقاه هذا العام بمناسبة “عيد المقاومة والتحرير”، ذكرى الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، وصف نصر الله صديقه السوري بصفته “العمود الفقريّ للمقاومة”، مؤكّدًا أنّ حزبه لن يسمح بإسقاط حُكم الأسد.

فاقم الوقوف إلى جانب الأسد في القتال في سوريا الغيظ الهائل على نصر الله في العالَم السني. وثمّة مَن استخدَم النكات التي رُوِيَت عنه عام 2006 لتجسيد الكره المتزايد نحوه عام 2013.

http://www.youtube.com/watch?v=LsbveWboPiM&feature=youtu.be

على هذه الخلفية، اضطُرّ نصر الله للمرة الأولى للتعايش مع شائعات عن إصابته بالسرطان ونقله إلى إيران على جناح السرعة لتلقّي العلاج. وقف نصر الله أمام الكاميرات، معلنًا بصوته أنّ ما سُمع عنه لم يكن صحيحًا.

كلّما تطوّر القتال في سوريا، يُكثر المتمرّدون السوريون من إطلاق شائعات عن إصابتهم نصر الله نفسه ونائبه، نعيم قاسم. حتّى بعد الاتّفاق بين إيران والدول الغربية في جنيف، أوضح نصر الله أنّ حزب الله لن يكبح نشاطه، وأنّ إيران وسوريا لم ولن يهجرا حلفهما مع حزب الله.

مؤخرًا، حدث تصعيد إضافي في الصراع بين الشيعة والسنة، إذ أدّى تفجير في السفارة الإيرانية في بيروت إلى مصرع الملحق الثقافي في السّفارة. ويُضاف تفجير السفارة إلى سلسلة من الهجمات على مراكز قوّة حزب الله، مثل إطلاق صواريخ كاتيوشا وتفجير عبوات ناسفة في الضاحية الجنوبية.

وتُعدّ هذه محاولة لإحراز توازُن رُعب لبناني – يبدو فيه واضحًا لحزب الله أنه سيسدّد في الجبهة الداخلية ثمن تدخّله المستمرّ في سوريا. سنعرف مستقبلًا إن كان نصر الله سيُضطرّ إلى دفع ثمن شخصيّ لمشاركته في هذه الحرب.

اقرأوا المزيد: 1264 كلمة
عرض أقل
دودو أهرون وصديقته (Instagram)
دودو أهرون وصديقته (Instagram)

سحر وكيس أفاعي: العاصفة بين والدة المطرب اليمني وعروسه

مطرب يمني مخضرم يعيش ذروة علاقة معقّدة بين والدته وصديقته. علاقة تطغى بشكل كبير على تطوّره الموسيقيّ وتحرّك القيل والقال الخطير من حوله

دودو أهرون، هو أحد المطربين الشرقيين الأكثر سماعا اليوم في الإذاعة الإسرائيلية. يعتبر أهرون، البالغ من العمر 32 عاما، أيضًا أحد العازبين الأكثر طلبا في صناعة الترفيه والغناء الإسرائيلية. وقد مرّ أيضًا بعدة علاقات رومانسية خلال حياته وشارك في برنامج الواقع تحت عنوان “العازب”، محاولة منه للتعرّف على عروس.

ولكن في الشهر الأخير حدث شيء آخر. حظيت الدراما الأسرية لدودو أهرون بصدى علنيّ عندما قرّرت أمه، تسيبورا، مشاركة جميع المستمعين في إسرائيل في بثّ حيّ في الإذاعة بآرائها الشديدة حول صديقته الجديدة، شير روزنبلوم، والتي كما تدركون من اسمها فهي ليست يمنية.

“If I ever saw an angel ….it was in your eyes”❤️

A photo posted by Duduaharon Dudu84aharon (@duduaharon) on

وصفت والدة أهروني في برنامج راديو شهير شريكة حياته المستقبلية بـ “كيس من الأفاعي”. والسؤال هو لماذا؟ بحسب ادعاء بعض أصدقاء ومعارف المطرب فقد أجرى أهروني الكثير من التغييرات منذ أن تعرّف إلى شريكته الجديدة، ومنها تغيير جغرافي وذلك عندما ترك المدينة التي عاش فيها بجانب والدته وانتقل بعد أن تعرف على صديقته الجديدة إلى مركز البلاد في إسرائيل. قيل أيضًا إنّ شير، صديقة أهرون، هي فتاة حسنة وأنّ التغيير الذي أجراه أهرون بعد أن تعرف إليها هو تغيير نحو الأفضل، ولكنه أبعده عن بيئته. قال أصدقاء المطرب منذ طفولته إنّ والدته توقعت أن يتعرف على عروس يمنية، فتاة تعمل وفق رغبتها وتسكن مع أهرون بالقرب منها. وقال مطرب معروف مقرّب من أهرون هو أيضًا إنّه بعد الحرب العلنية بين الأم وابنها التقى بالأم فهاجمته كلاميا مباشرة واشتكت من أنّ ابنها لا يتحدث معها وأنّها قد تأذت منه.

לאמא היקרה שלי: אני רוצה לומר לך את מה שזמן, רוח או ים לא יוכלו למחוק אני רוצה להודות לך אמי היקרה על כל שנתת לי מבכי ועד צחוק על חיי, רגשותיי, על הצלחותיי, דעותיי את מצפן חיי והאור המדריך לי את הדרך, ממך שאבתי את הכוח והיכולת ללכת עד הסוף ולא לפחד משום מכשול שיעמוד בפניי. ממך למדתי ושאבתי את תורת החיים ,תורת הטוב והבנתי בעצם את מהות החיים ומהי הדרך הנכונה והטובה! אז אמא תמשיכי להוות מודל לחיקוי עבור כולנו שכל הדברים שעשית למעני, מתוך עוצמת אהבתך ייזכרו לפני האל ויעמדו לנצח לזכותך! שירבה האושר בביתך והשלווה ואהבת האין-סוף שלך- בנשמתך וליבך. אני רוצה להגיד לך פשוט שאין לי דרך לתאר את משמעותך בחיים שלי ומה את עבורי! אז אמא שלי, אם אמשיך לברך זה לא ייגמר לעולם, אז אחתום ואסיים בזה שאני מודה לאל כל בוקר שזכיתי בך אמא שלי! כמה תמונות ממסיבת ההפתעה לאמא שלי שהתקיימה באולם sense ותודה ענקית לאחי הגדול אייל מלכא שהוכיח לי בפעם המיליון שפשוט זכיתי בחבר ואח גדול לכל החיים! תודה לכל חברי האמת שלי וחבריי האומנים שהגיעו לשמוח בשמחת אמי ומשפחתי שה׳ יחזיר לכם רק טוב אמן! תודה פשוט תודה ! ועל התמונות המדהימות הצלם המשפחתי שלנו : ארן חן התותח ! A photo posted by Duduaharon Dudu84aharon (@duduaharon) on

في الوقت الراهن يبدو أنّ قطيعة العلاقات الشديدة بين كل من الأم، ابنها، وعروسه المستقبلية ما زالت تشتدّ مع مرور الوقت، وبدلا من أن يحل الثلاثة المشاكل فيما بينهم تنشغل والدة المطرب باستدعاء السحرة لتطهير منزلها من عين الحسد ولا يهتم دودو أهرون أبدا بالحفلات أو بالعمل على أغان وألبومات جديدة.

اقرأوا المزيد: 517 كلمة
عرض أقل
الزوجان نتنياهو (Haim Zach/GPO)
الزوجان نتنياهو (Haim Zach/GPO)

وراء كل نتنياهو عظيم، سارة؟

لم تنته حياة سارة نتنياهو كزوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي في السنوات السبع الأخيرة بالوقوف إلى جانب زوجها، وإنما تضمنت مواجهات، اتهامات، وشائعات عديدة وكما يبدو تدخّلات في شؤون البلاد أيضًا

لم تكن السنوات الماضية في حياة سارة نتنياهو سهلة بالتأكيد. فقد واجهت زوجة رئيس الحكومة، التي قيل كثيرا عن تدخلها المستمر في شؤون الحكومة والبلاد، مجموعة من الافتراءات، الشائعات والدعوات للمثول في المحاكم ولإجراء التحقيقات معها. اتهمها موظفون سابقون في مسكن رئيس الحكومة بالتصرّف المهين تجاههم، وتم التحقيق معها باشتباه كونها استخدمت ميزانية المسكن الرسمي لرئيس الحكومة لصيانة منزلها الشخصي.

يصعب التصديق أنّ سارة، قرينة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يمكنها أن تقرر في شأن تنفيذ هجوم على المفاعلات النووية الإيرانية، ميزانية الدولة، أو الإصلاحات في نظام الحكم. لكنّ مقربين من رئيس الحكومة على استعداد أن يُقسموا أنّ الحديث يدور حول امرأة فضولية تتدخل في عدد لا بأس به من قرارات رئيس الحكومة، زوجها بنيامين نتنياهو.

بنيامين نتنياهو وقرينته سارة يحتفلان بعيد الميمونة (FLASH90)
بنيامين نتنياهو وقرينته سارة يحتفلان بعيد الميمونة (FLASH90)

كل إسرائيلي عادي يعترف أنّ شخصية السيدة نتنياهو لا يمكن نسيانها بسهولة. تعرّف الجمهور الإسرائيلي إلى سارة لأول مرة عام 1991 حينما تزوجت بنيامين نتنياهو، بعد طلاقها من زوجها الأول دورون نويبورجر. في انتخابات حزيران 1996، حينما تغلب بنيامين نتنياهو بفارق طفيف على منافسه شمعون بيرس في السباق إلى رئاسة الحكومة، كان يمكن تمييز شخصية سارة في كل عدسة كاميرا.

سارة وراء الكواليس

كان اللقاء الأول للزوجَين نتنياهو في رحلة إل-عال (أكبر شركة طيران إسرائيلية) إلى الولايات المتحدة، حينما كانت سارة تعمل كمضيفة طيران، حيث قامت بخدمة الركاب وزوجها المستقبليّ. ثم تزوّجا عام 1991.

بنيامين نتنياهو وزوجته سارة في زيارة لسور صين العظيم (GPO/Avi Ohayon)
بنيامين نتنياهو وزوجته سارة في زيارة لسور صين العظيم (GPO/Avi Ohayon)

خلال ولاية بنيامين نتنياهو الأولى كرئيس للحكومة الإسرائيلية، انتشرت تقارير وأخبار لا حصر لها عن تدخل سارة في القرارات المتصلة بتعيينات في ديوان رئيس الحكومة، وعن علاقتها الاستخفافية بعمال بيت رئيس الحكومة. رافقت سارةُ بنيامين في كل حدث إعلامي ورسمي، وكانت شخصية مركزية في الأحداث السياسية والاجتماعية. كانت هذه استراتيجية وقرارا واعيا بعدم تغييب صورة سارة، زوجة رئيس الحكومة. نصح المقربون من بنيامين بإبراز قوة الزوجَين. مع نهاية الولاية الأولى (عام 1999)، فهم مستشارو نتنياهو الإعلاميون أنه من الأفضل أن تعمل سارة وراء الكواليس حتى لا تغطي على شخصية نتنياهو.

حاول بنيامين نتنياهو، في ولايته الثانية في رئاسة الحكومة منذ عام 2009، إدارة الأمور فيما انشغلت سارة في النشاط الاجتماعي والتطوعي، إلى جانب عملها كطبيبة نفسية للأطفال في خدمة بلدية القدس. لكنّ عددا كبيرا جدا من الأشخاص الذين عملوا في الماضي لدى الزوجَين شرحوا أمام الإعلام الإسرائيلي تقنية تأثير سارة على بيبي. ادّعى كثيرون أنه رغم عدم تدخل السيدة نتنياهو المباشر في اتخاذ القرارات الاقتصادية، العسكرية أو السياسية، لكنها تتدخل بالتأكيد في تحديد هوية الأشخاص الذين سيتخذون قرارات هامة جدا، ومصيرية أحيانًا.

ينظر الإعلام والجمهور إلى سارة على أنها “الخاصرة الرخوة” لرئيس الحكومة. في مقابلة مع مجلة “Forbes”-إسرائيل سنة 2015، قال عنصر مقرّب من ديوان رئيس الحكومة أن نتنياهو “واقع تحت تأثيرها بشكل مطلق… سارة هي الخاصرة الرخوة لنتنياهو. يمكنه أن يتعايش مع انتقاد لاذع من كل الأطراف، لكن إن تفوهتَ بالسوء عن سارة – فإنّ هذا يقتله”.

زوجةٌ ذات نفوذ

نتنياهو وسارة في منزلهم في القدس، ولاية نتنياهو الأولى (Yossi Zamir/Flash90)
نتنياهو وسارة في منزلهم في القدس، ولاية نتنياهو الأولى (Yossi Zamir/Flash90)

في آذار عام 2013، نشرت مجلة فوربس-إسرائيل قائمة النساء الأكثر قوة في إسرائيل. بشكل مفاجئ، حلت سارة نتنياهو على رأس قائمة الـ 50، متجاوزة مديرات عامات وسيدات أعمال ناجحات. يتبيّن من تصنيف فوربس أنّ تأثير “السيدة الأولى” ناجم بالأساس عن تدخلها في تعيينات عديدة في محيط رئيس الحكومة. فهي تتدخل على جميع المستويات، الأساسية والثانوية، كما صرّح مصدر مسؤول لفوربس.

السؤال المطروح هو إلى أي حدّ يصل تأثيرها، وإلى أي حد هي شريكة في القرارات في الشؤون السياسية، ربما بشكل غير مباشر، عبر أشخاص يدينون لها بتعيينهم؟ يبدو أنه من الصعب الإجابة عن هذا السؤال، لكن في حالة واحدة على الأقل – وإن كان ذلك لأسباب متعلقة بالعلاقات العامة – فالجواب واضح. “كانت سارة من أقنعني إقناعا نهائيا بتحرير جلعاد شاليط من الأسر”، اعترف نتنياهو في مقابلة لصحيفة بيلد الألمانية في تشرين الأول 2011. “هي من قالت لي – فكّر في الفتى جلعاد شاليط. فكّر في الفتى في القبو المظلم، دون أمل، دون نور”.

نقد لاذع للفستان وللسرير الزوجي

الزوجان نتنياهو يصلان الى نيو يورك (Flash90/Kobi Gideon)
الزوجان نتنياهو يصلان الى نيو يورك (Flash90/Kobi Gideon)

ولم يوفّر النقد القاسي خزانة ثياب سارة، وهبّت عاصفة إعلامية لا سابق لها حين ارتدت فستانا أسود فاضحا في مراسيم أداء اليمين لحكومة زوجها الثالثة. كُتب في صفحات الصحف أن فستان الدانتيل الأسود، الذي تغطي فيه قطعتا قماش سودوان الأماكن التي تُفترض تغطيتها، يمثّل أكثر من أي شيء آخر بلادة أسرة نتنياهو، عدم احترام المكان والمراسيم، والإحساس أنّ القليل جدا من التفكير والتقدير للجمهور الإسرائيلي موجود في أسرة رئيس الحكومة.

في فضيحة إعلامية أخرى (أيار 2013)، تصدر الزوجان نتنياهو العناوين في قضيتَي تكلفة الجناح الفندقي الذي مكثت فيه الأسرة في الزيارة الرسمية الأخيرة إلى شنغهاي، وتحسين ظروف الرحلة الجوية للزوجَين نتنياهو إلى لندن وإضافة سرير زوجي للطائرة، ما كلّف دافعي الضرائب نحو نصف مليون شاقل، في الوقت الذي يريد فيه رئيس الحكومة تمرير موازنة زهيدة للدولة فيها العديد من التقليصات وزيادة ضرائب زيادة كبيرة.

وفي منشور نشرته على الفيس بوك رفيت نؤور، مضيفة طيران سابقة وزميلة سارة نتنياهو في العمل في الثمانينات، وحظي بأكثر من ألف مشارَكة، تروي كيف رفضت سارة دعوة للعشاء بسبب ارتفاع الثمن، وعن الاحتشام والتواضع اللذَين ميّزاها في بداية حياتها “عندما تعرفتُ إليها، كانت تختلف كليا. متواضعة وطيّبة”.

نتنياهو وسارة في طريقهم الى لندن لحضور جنازة تاتشر (GPO/Amos Gershom)
نتنياهو وسارة في طريقهم الى لندن لحضور جنازة تاتشر (GPO/Amos Gershom)

وفي نقد لاذع لنمط حياتها الاستعراضي كتبت نؤور: ” حضرة السيدة نتنياهو، صحيح أنك انتقلتِ للسفر في الدرجة الأولى بدلًا من الخدمة بها، انتقلتِ لجناح فندقي في الطابق الأخير، واستبدلتِ حافلة المضيفين الصاخبة بليموزينات مصفّحة، لكن يبدو لي أنّ ابتسامتك شبه الخجولة، تبدو في السنوات الأخيرة كتشنج ناتج عن ضائقة. أريد أن أصدّق أنكِ ربما، رغم ذلك، تدركين في أعماقك أنه حتى لو قاموا بدعوتك، فإنّ النوم في غرفة تكلّف لليلة واحدة أكثر من كامل ميزانية أسرتَين هو أمر لا أخلاقي”.

تورط عائلة نتنياهو بتصرفات غير لائقة

ويتضمن تقرير جديد، الذي يتعلق بمسألة الإنفاق في مسكن الرئيس، بالأموال التي يتم إنفاقها على أشياء مثل شراء الطعام، الأثاث، الملابس والضيافة. بالمقابل، كُشف النقاب عن تقرير قديم لمراقب الدولة يتعلق بتمويل رحلات نتنياهو إلى خارج البلاد عندما كان يشغل منصب وزير المالية الإسرائيلي، الأمر الذي يُظهر شكًا بوجود سلوك غير أخلاقي وجنائي أيضا. يرد في التقرير ادعاء أن رحلات أفراد عائلة نتنياهو إلى الخارج كان يتم تمويلها من ميزانية وزارة المالية.

ومؤخراً تم التحقيق مع نتنياهو بسبب اتهامات جديدة بحقها حيث أنها تحصلت على أموال، بشكل مخالف للقانون، نتيجة استخدام موارد رئيس الحكومة.

استغلت سارة نتنياهو، حسب الشكوك، القانون الإسرائيلي الذي يُتيح استرجاع العبوات البلاستيكية المستعملة إلى المتاجر، أخذ عربون مالي مقابل كل عبوة. تدور الشكوك حول أن السيدة نتنياهو أخذت مبالغ العربون التي دُفعت مقابل العبوات التي تم شراؤها من ميزانية ديوان رئيس الحكومة. أرجعت السيدة نتنياهو، حسب التقرير، إلى ميزانية الدولة آلاف الشواقل التي تم التحصل عليها بهذه الطريقة. وردًا على ذلك قال مقربون من السيدة نتنياهو إن تلك الأموال لم تذهب إلى جيبها بل كانت تُستخدم لصالح عمال المسكن.

ثرثرة لعينة؟

سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Kobi Gideon / FLASH90)
سارة نتنياهو زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Kobi Gideon / FLASH90)

إلى جانب الادعاءات عن عدوانية سارة وتأثيرها الكبير على نتنياهو، ادعى محللون كثيرون أن قضية الانشغال الزائد بعيوب سارة أو بقدراتها الساحرة هي ثرثرة لعينة في الغالب. وهم يشرحون أنه لو كان كل ما يُكتب ويُروى عن التأثير الظاهري لسارة على بيبي صحيحًا، لما ارتاحت الصحافة والإعلام حتى تخرج زوجة رئيس الحكومة من الصورة العامة.

يذكر كثيرون من معارف سارة نتنياهو المقربين نقاطًا لصالحها، ويدّعون أنها امرأة ذكية، طموحة، ذات ثقة بالنفس، ومثال للأمانة العائلية، تخصّص نشاطها الجماهيري للأولاد والشباب.

منذ تسلمها منصبها، اضطرت إلى التعايش مع موجات كبرى من الكراهية والاحتقار من الإعلام ومِن قسم كبير من الجمهور الإسرائيلي، ليس أكيدًا أنّ شخصًا ليس ذا روح سمِحة يمكنه تحملها.

سارة نتنياهو هي، بلا ريب، السيدة الأقوى والأكثر تأثيرًا في إسرائيل، حتى إذا وضعنا جانبًا الروايات الأسبوعية في الصحافة عن تصرفاتها.

 

اقرأوا المزيد: 1148 كلمة
عرض أقل
أنجيلا ميركل: المرأة الحديدية في ألمانيا (AFP)
أنجيلا ميركل: المرأة الحديدية في ألمانيا (AFP)

عقد من الحكم: أنجيلا ميركل التي لا تعرفونها

بطلة خبيز كعك الخوخ، تتألق في حالات الضغط وتعرف جيّدا كيف تُقلّد ملك السعودية الأسبق الملك عبد الله. 10 حقائق مثيرة للاهتمام حول المرأة الحديدية في ألمانيا: أنجيلا ميركل

مرت عشر سنوات منذ تولّي المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، منصبها الحالي، كرئيسة للدولة الغربية الأقوى من الناحية الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي. لقد نجحت أنجيلا ميركل، من دون تجربة سياسية سابقة، بالعديد من الطرق في جعل نفسها شخصية سياسية محبوبة في أوساط مؤيديها وناخبيها وناخبي حزبها، الحزب المسيحي – الديمقراطي الألماني (‏CDU‏).

وقد وضعت على الطريق أيضًا أهدافا أوسع وأصبحت إحدى القياديات الأكثر انشغالا في الساحة الأوروبية بشكل خاص والغربية بشكل عام، حيث تقف وراءها قرارات كثيرة مثل تشجيع هجرة اللاجئين السوريين ودخولهم إلى ألمانيا، مواجهة الأزمة المالية الكبرى التي هدّدت السياسات النقدية للكتلة الأوروبية وإنقاذ اليونان من أزمة عميقة بل ومواجهة غير مسبوقة للمشاكل الداخلية للمجتمع الألماني، والذي تُعتبر مشكلة شيخوخة البلاد التي تخيّم عليه إحدى أكبر مشاكله في السنوات الماضية. هناك متقدمون في العمر بألمانيا وميركل تدرك جيدا الدلالة الاقتصادية لهذه الحقيقة (متوسط العمر 45، وهو الثاني في ارتفاعه في العالم بعد اليابان).

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (AFP)
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (AFP)

وتُعتبر ميركل أيضًا، إلى جانب القليل من الحقائق التي نُشرت حتى الآن، المرأة الأولى في تاريخ ألمانيا التي تتولّى منصب المستشار. وهي أيضًا الأولى من بين المستشارين التي ترعرعت في ألمانيا الشرقية (قبل الاتحاد عام 1990) والأولى من بينهم التي وُلدت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية (من مواليد عام 1954).

عندما سُئلت ميركل في إحدى المرات، من قبل صحيفة ألمانية “من هي المرأة التي تحكم بلادنا”؟، أجابت: “امرأة تأسف بأنّها لا يمكنها الذهاب للتسوّق من دون أن يتعرّفوا عليها. امرأة كانت تريد أكثر من أي شيء آخر أن تتناول وجبة العشاء مع مدرّب المنتخب الإسباني لكرة القدم. امرأة تحبّ التنزّه مشيا، أن تطهو وتضحك والشيء الذي تخاف منه أكثر من أي شيء آخر ليس انهيار ال3.يورو، وإنما إمكانية أن تُحاصر من دون حماية في عاصفة رعدية”.

كي نفهم بشكل أفضل سيّدة ألمانيا الأولى، جمعنا من أجلكم 10 حقائق مثيرة للاهتمام ساهمت بالطبع في شخصية المرأة الأقوى في أوروبا اليوم:

1.إلى جانب حقيقة أنها تولت منصب المستشارة الألمانية في 3 ولايات متتالية، فلدى ميركل أيضًا هوايات أخرى أقلّ علنية أمام العالم. فهي هاوية طهو معروفة، طاهية متميّزة فازت بعدة جوائز مثيرة للإعجاب على طهوها الدقيق.

2.وُلدت ميركل في هامبورغ، ألمانيا الغربية عام 1954 لأب راهب وأم معلّمة اللغة الإنجليزية، ولكن أسرتها اضطرت إلى مغادرة ألمانيا الغربية والانتقال شرقا (في فترة الستار الحديدي) في أعقاب عمل الوالد.

تعد ميركل من أقوى زعماء العالم (AFP)
تعد ميركل من أقوى زعماء العالم (AFP)

3.في عهد ألمانيا الشيوعية لم تحلم ميركل حتى ولو ليوم واحد بالاشتغال بالسياسة ولكنها مارست سيرة مهنية ثرية باعتبارها باحثة وعالمة بعد أن أنهت دراسة الفيزياء في جامعة لايبزيغ.

4.تعلّمت ميركل خلال دراستها التحدث بالروسية والإنجليزية بطلاقة، بل ومُنحت جائزة على تفوّقها في الروسية والرياضيات.

5.عندما دخلت مجال السياسة، اعتادت على التباهي بقدراتها في الطبخ والخَبز. كانت معروفة بسبب حساء البطاطا الممتاز الذي أعدّته، أطباق اللحوم وأكثر من أي شيء آخر إحضار كعكة الخوخ.

6.كسياسية، عملت ميركل على مدى ثلاث سنوات كوزيرة للنساء والشباب، وبعد ذلك تولت على مدى أربع سنوات منصب وزيرة جودة البيئة. وهي اليوم تقود الحزب المسيحي – الديمقراطي (الـ CDU مركّب في الواقع من حزبين، الحزب المسيحي – الديمقراطي والحزب المسيحي – الاجتماعي الذي يترشّح في بافاريا).

معروف بأن ميركل تخاف الكلاب (AFP)
معروف بأن ميركل تخاف الكلاب (AFP)

7.في حين أنّ معظم الزعماء الآخرين في أوروبا أنهوا منصبهم مع أزمة مالية، ازدهرت ميركل خلالها. لقد دفعت ركودا طويل الأمد في ألمانيا في فترة الأزمة الاقتصادية العالمية من خلال تقديم حوافز اقتصادية وتقليص ساعات العمل. لقد مكّنت سياسة الفائدة المنخفضة على السندات الماليّة وزادت الصادرات. وتحدّياتها المستقبلية هي مواجهة النظام التعليمي الناقص والمتساهل والنقص في العمال المؤهلين، والذين ستضطر ألمانيا من أجلهم إلى استيعاب المزيد من المهاجرين وتأهيلهم.

8.يُعرف عن ميركل أنها تخاف كثيرا من الكلاب. وقد استغل هذه الحقيقة جيّدا الرئيس الروسي بوتين خلال لقائهما عام 2007 عندما أدخل كلبه إلى غرفة المحادثات مع المستشارة. ردّا على ذلك قالت ميركل للمراسلين إنّ هذا التصرّف يدل على أنّ بوتين كان مضطرا إلى إثبات رجولته.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (AFP)
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (AFP)

9.اعتادت ميركل على أن تقلّد بشكل ساخر العديد من زعماء العالم. رغم ظهورها العلني الجادّ، يعلم مقرّبوها أنّها خبيرة في التقليد وقد قلّدت من بين آخرين ملك المملكة العربية السعودية الأسبق الملك عبد الله، وبوتين والمرشّح الأسبق لرئاسة الولايات المتحدة آل جور.

10.تهتم ميركل بمعرفة لماذا لا يوجد فيس بوك ألماني. وتُعرف ميركل أيضا بصفتها هاوية الابتكار التكنولوجي والفكري وهي قلقة من حقيقة أن الفيس بوك لم يكن اختراعا ألمانيا ولماذا لم يخترع الألمان AMAZON.

اقرأوا المزيد: 656 كلمة
عرض أقل
ديفيد بيكهام (AFP)
ديفيد بيكهام (AFP)

رسميًّا: ديفيد بيكهام الرجل الأكثر جاذبية في العالم

لاعب كرة القدم سابقا، ابن الـ 40 عاما وأحد أشهر الشخصيات في العالم، يفوز أخيرا بلقب "الرجل الأكثر إثارة جنسيًّا في العالم" لمجلة people

صُنف ديفيد بيكهام (40) مرتين في السابق في المرتبة الثانية في جائزة أفضل لاعب كرة قدم في السنة من قبل فيفا، وكان اللاعب صاحب أكبر دخل من الرواتب والإعلانات، اللاعب البريطاني الأول الذي لعب 100 مباراة في دوري الأبطال، قائد قارب السباق الذي أوصل الشعلة الأولمبية إلى لندن سنة 2012 وتُضاف إلى كل هذه الإنجازات أيضًا حياة مهنية عملاقة في مجال عرض الأزياء، امرأة متألقة، فيكتوريا بيكهام وأربع أولاد رائعين.

ديفيد بيكهام
ديفيد بيكهام

قررت مجلة people، المانحة منذ ثلاثين عاما اللقب السنوي للرجل الأكثر جذبا، أن تتوج بيكهام بهذا اللقب المرغوب لعام 2015. قال بيكهام وهو مُسْتحٍ، “هذا شرف عظيم، وأنا سعيد جدا به”. كشف بعد حصوله على اللقب قائلا: “لم أشعر أبدا أني رجل جذاب أو مثير جنسيًّا بشكل خاص، رغم أني أحب ارتداء الملابس الجميلة”.

ديفيد بيكهام (AFP)
ديفيد بيكهام (AFP)

يقول بيكهام، أنه عندما أبلغ زوجته فيكتوريا أنه فاز بلقب الرجل الأكثر إثارة جنسيًّا في العالم على الأرض، قال لها إنه يأمل أن تنظر إليه نظرة المثير جنسيا كل الوقت، ولكنها ردت بابتسامة وهنأته.

اقرأوا المزيد: 156 كلمة
عرض أقل
المطربة أديل (AFP)
المطربة أديل (AFP)

أكثر من 53 مليون مشاهدة: أغنية “‏Hello‏” للمغنية أديل تُمزق القلوب

هيئة تحرير "المصدر" تأخذكم إلى ما وراء الكواليس للأغنية الناجحة الأولى في ألبوم أديل الجديد، والذي سيصدر في 20 تشرين الثاني

أصدرت المغنية أديل قبل يومين (23.10) أغنية “Hello” وهي أغنيتها المنفردة الأولى من ألبومها الجديد “25”، الذي سيصدر رسميا في 20 تشرين الثاني. ويرافق الأغنية مقطع فيديو تظهر فيه المغنية تزور منزلا قديما، وتتذكر قصص حب الماضي. وتأتي هذه الأغنية المنفردة بعد أيام معدودة من إعلان تشويقي ظهر في استراحة الإعلانات في برنامج “إكس فاكتور” البريطاني، حيث تم بثّ 30 ثانية من الأغنية فيه.

وتأتي هذه الأغنية الجديدة، بطبيعة الحال، بعد ثلاث سنوات من الصمت، والتي قلّلت فيها أديل من الظهور العلني ولم تصدر أية مواد جديدة.

وماذا عليكم أن تعرفوا عن الأغنية والألبوم الجديدين:

منذ نشرها شاهدها أكثر من 53 مليون مشاهد.

لم يخرج ألبومها تقريبا إلى الأسواق، وسبب ذلك: أدّت سعادة أديل بها لكتابة أغنيات مملّة. قالت مصادر في صناعة الموسيقى إن عدم قدرة أديل على كتابة أغنيات بموضوعات تتماهى معها (الفراق والكآبة) كلّفتها 4 ملايين جنيه استرلينيّ، حيث ذهب على أقلّ تقدير نصفها على مواد لم تدخل في النهاية.

وبخصوص الأغاني غير المنشورة قالت أديل: “كتبت الكثير من الأغنيات التي لم تدخل إلى الألبوم، لأنها ببساطة لم تكن جيّدة بما فيه الكفاية. كتبت الكثير حول أن أكون أمّا، ولكن ذلك مملّ، فقمت بإلغائه. ظننتُ أنّ الأفكار قد نفدت لديّ”. وقالت جهة تعمل في مجال صناعة الموسيقى إنّ المشكلة الأساسية هي أنّ أديل فرحة.

نحن فرحون بأنّها قد استطاعت فعلا في النهاية إنهاء ألبومها المنتَظر جدّا. وإلا كيف يمكن أن نبرّر حقيقة أنّها منذ الثانية والعشرين من عمرها حصلت على 10 جوائز غرامي، أوسكار، غولدن غلوب، الملايين من الجنيهات الإسترلينية، فضلا عن شريك وطفل.

أديل غير مستعدّة لإدخال مواد سعيدة أو “مملّة” بحسب تعبيرها ولا تتنازل عن أي شيء. بفضل ذلك يبدو أننا سنحصل على ألبوم سيقف أمام أقصى التوقّعات وستُتوّج أديل مجدّدا في الإجماع الأكبر في الموسيقى.

اقرأوا المزيد: 272 كلمة
عرض أقل
شيلدون أديلسون (AFP)
شيلدون أديلسون (AFP)

شيلدون أديلسون: هل هو الملياردير الأكثر تأثيرا في العالم؟

وُلد في ظروف من الفقر، ونشأ ليصبح نجما ثابتا في قائمة أغنى عشرة أشخاص في العالم بواسطة صفقات القمار. هذه قصة المليونير الذي فُتحت أمامه جميع أبواب العالم، بدءا بالبيت الأبيض وصولا إلى ديوان رئيس الحكومة في إسرائيل

يُصنّف شيلدون أديلسون بشكل دائم في أعلى قوائم أغنياء العالم. تم تقدير ثروته عام 2008 بـ 26 مليار دولار، وتم تقدير المبلغ في شهر تشرين الأول، من العام الماضي بنحو 31.7 مليار دولار. وقد خسر نحو 25 مليار دولار، ولكنه تمكّن من التعافي. بعد كل شيء، فالخطر ليس غريبا على الملياردير الأمريكي الذي صنع ثروته الكبيرة بصفقات القمار.

وهو معروف في الولايات المتحدة باعتباره الداعم الاقتصادي الأكبر للحزب الجمهوري. لقد ساهم مساهمة فعالة في حملات جورج دبليو بوش الرئاسية. بين عاميّ 2001-2009، كان أديلسون ضيفا دائما في البيت الأبيض في عهد بوش، على سبيل المثال في وجبة عشاء مشتركة بين بوش والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

في انتخابات عام 2012، قيل إنّ أديلسون قد أنفق 98 مليون دولار، أكثر من أي أمريكي آخر في أي وقت مضى، على مرشّحين مختلفين في انتخابات الرئاسة والكونغرس الأمريكي. خُصص مبلغ 30 مليون منها لحملة ميت رومني وحده، ولكن دون فائدة حيث هُزم رومني من قبل الرئيس الحالي باراك أوباما.

شيلدون أديلسون (AFP)
شيلدون أديلسون (AFP)

وُلد أديلسون عام 1933 في حيّ دورشيستر في بوسطن، وهو إحدى المناطق الأكثر فقرا في الولايات المتحدة. عمل والده لكسب الرزق كسائق سيارة أجرة، وكانت والدته خيّاطة. كان كلاهما يهوديّين فقيرين من أوروبا الشرقية: كانت والدته من أوكرانيا، وكان والده من ليتوانيا.

ولكن روح المبادرة المتطورة لديه جعلت أديلسون تجسيدا للحلم الأمريكي. اقترض 200$ دولار من عمّه في سنّ الثانية عشرة ليفتتح كشكا للصحف، وحتى بلوغه الثلاثينيات من عمره أصبح مليونيرا بواسطة مشاريع تجارية مختلفة، وإنْ كان قد فقد في عدة مرات جميع ثروته. وهكذا استمرّت حياته التجارية بين مدّ وجزر، ولكن استمرّ بشجاعة كبيرة في التجارة، وافتتاح وإغلاق المحلات التجارية، ولم يدع الفشل يردعه.

فندق "البندقي" في لاس فيغاس (AFP)
فندق “البندقي” في لاس فيغاس (AFP)

كانت مدينة لاس فيغاس هي التي حوّلت أديلسون إلى ما هو عليه اليوم

كانت مدينة لاس فيغاس هي التي حوّلت أديلسون إلى ما هو عليه اليوم، وهي مدينة القمار في الولايات المتحدة. اشترى أديلسون عام 1988 فندق “ساندس” في لاس فيغاس مقابل 128 مليون دولار. بعد مرور نحو ثماني سنوات، بعد استثمار مليار ونصف المليار دولار، بنى أديلسون الفندق “البندقي”، الأكثر تكلفة وربحية في تاريخ المدينة.

في السنوات التالية أصبح أديلسون إمبراطورية للكازينوهات والقمار تتبع لرجل واحد، وتمتدّ في العالم كله. وسوى لاس فيغاس يعمل أديلسون أيضًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ويقع أحد الكازينوهات الأكثر ربحية له في جزيرة ماكاو في الصين. كان أديلسون الملياردير العالمي الأول الذي استغلّ فرصة بناء الكازينو في ماكاو بعد إعادتها إلى الصين في عام، وأعاد استثمار أديلسون مبلغ 265 مليون دولار قيمته خلال عام. منذ ذلك الحين، تعمل كازينوهات أديلسون في ماكاو لصالحه كمنجم للذهب.

لقد ساعدت الثروة التي تدفقت إلى جيب أديلسون في العقد الأخير من صناعة القمار في زيادة حجم الإمبراطورية. فقد افتتح عام 2007 نسخة جديدة من الفندق “البندقي” في ماكاو، حيث بنى هناك الكازينو الأكبر في العالم.

الملياردير اليهودي – الأمريكي شيلدون أدلسون وقرينته مع الزوجان نتنياهو (FLASH90)
الملياردير اليهودي – الأمريكي شيلدون أدلسون وقرينته مع الزوجان نتنياهو (FLASH90)

أديلسون متزوج الآن من زوجته الثانية، مريم، بعد أن طلّق زوجته الأولى ساندرا. كان اثنان من أبنائهما المتبَنّين، ميتشل وجيري، مدمنين على المخدّرات، واستثمر أديلسون مبالغ مالية كبيرة من أجل مساعدتهما على الفطام. بالنسبة لميتشل، لم ينجح الفطام وتوفي عام 2005. في الماضي قدّم الأخوان أديلسون دعوى ضدّ والدهما بادعاء أنّه اشترى منهما أسهما بسعر أدنى ثم باعها بمبلغ مضاعف، وخدعهما. لم تقبل المحكمة الأمريكية ادعاء الابنين، ولكنها قضت بأنّه “لا يوجد لدى أديلسون دفء الأب، ولا الدفء بشكل عام”.

في فترة ولاية نتنياهو الأولى كرئيس للحكومة نظّم لقاء بين أديلسون وبين الملك الأردني الحسين، بهدف إقامة كازينو آخر في الأردن

إن ثروة أديلسون قد جعلته، باعتباره أحد أثرياء الولايات المتحدة، صديقا مقرّبا لدى كبار السياسيين في كل العالم. عام 1996، كان أحد المساهمين الرئيسيين في حملة بنيامين نتنياهو، الذي انتُخب رئيسا للحكومة. نتنياهو وأديلسون هما صديقان مقرّبان، وفي فترة ولاية نتنياهو الأولى كرئيس للحكومة نظّم لقاء بين أديلسون وبين الملك الأردني الحسين، بهدف إقامة كازينو آخر في الأردن.

في إسرائيل أيضًا كل باب هو مفتوح أمام أديلسون، إلى درجة أن مقر الكنيست، البرلمان الإسرائيلي، قد استضاف زفاف أديلسون مع زوجته الثانية مريم عام 1991. أديلسون هو الوحيد الذي تحوّل البرلمان الإسرائيلي من أجله إلى قاعة أفراح.

أديلسون مع زوجته الثانية مريم (Olivier Fitoussi /FLASH90)
أديلسون مع زوجته الثانية مريم (Olivier Fitoussi /FLASH90)

 

يتم استثمار أموال باهظة لأديلسون في إسرائيل، وليس من أجل المصالح السياسية لنتنياهو فقط. يموّل أديلسون بشكل ثابت الرحلات الجوية لأعضاء الكونغرس الجمهوريين إلى إسرائيل، حيث يلتقون هناك بكبار مسؤولي الحكومة الإسرائيلية ويُعجبون بالقضايا المشتركة لكلا البلدين. أديلسون هو المساهم الأكبر في مشروع “تجليت”، (Birthright Israel) الذي يهدف إلى إرسال شبان يهود من جميع أنحاء العالم في رحلات إلى إسرائيل، بهدف أن يهاجروا إليها في المستقبَل.

ولكن الأهم هو أن أديلسون معروف في إسرائيل باعتباره مالك صحيفة “إسرائيل اليوم”، التي أصبحت خلال سنوات قليلة منذ صدورها عام 2007 الصحيفة الأكثر قراءة في إسرائيل. هناك من يعتقد أن هدف الصحيفة الوحيد كان نشر الدعاية لصالح بنيامين نتنياهو، مما أدى إلى انتخابه من جديد عام 2009، وتعزيز حكمه منذ ذلك الحين. ادعى أديلسون نفسه في العديد من الفرص أنّه أسس “إسرائيل اليوم” كي يكسر احتكار صحيفة “يديعوت أحرونوت” التي كانت الأكثر قراءة في إسرائيل، وكانت معادية لنتنياهو. ووصف ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت”، المليونير نوني موزيس، أديلسون بـ “الدكتاتور”.

صحيفة "إسرائيل اليوم" التابعة لأديلسون (Flash90)
صحيفة “إسرائيل اليوم” التابعة لأديلسون (Flash90)

وصف أديلسون سلام فياض قائلا أنه “إرهابي”

لم يخفِ أديلسون أبدا مواقفه المحافظة المتطرفة بخصوص إسرائيل. فهو معارض شديد لإقامة دولة فلسطينية، وعبّر عن ذلك في العديد من المرات. عام 2008 هاجمت هيئات يموّلها أديلسون الحكومة الإسرائيلية في فترة المفاوضات التي قام بها رئيس الحكومة إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني مع السلطة الفلسطينية، تحت عنوان “أولمرت يخون إسرائيل”. وبحسب صحيفة “نيو يوركر” الأمريكية، وصف أديلسون سلام فياض، رئيس حكومة السلطة الفلسطينية السابق، قائلا أنه “إرهابي”.

وتركّزت جهود أديلسون الأخيرة في محاولة إيقاف الموافقة على الاتفاق النووي مع إيران في الكونغرس الأمريكي. ولكن الآن، إذا فشل هذا الاتفاق، فإنّ عيني الملياردير الأمريكي متوجهة نحو العام المقبل. إنّ السؤال من سيكون الرئيس الأمريكي القادم، أو على الأقل مرشّح الجمهوريين، متعلّق بدرجة كبيرة بشيلدون أديلسون.

اقرأوا المزيد: 897 كلمة
عرض أقل
Stav Starshko (Instagram)
Stav Starshko (Instagram)

تعرفوا على عارضة الأزياء الإسرائيلية، هي في الواقع رجل

عارض الأزياء الإسرائيلي ستاف سترشكو معتاد على ارتداء فساتين في معارض الأزياء العالمية ولا يخشى من الحديث عن الجنس والجندر بشكل حرّ وخصوصا في مجتمع تقليدي نسبيًّا

عندما نلتقي به وهو يتجوّل مع أصدقائه في شوارع تل أبيب، حيث اعتاد هناك على الالتقاء بالأصدقاء والقيام بالتسوّق، لا يمكن تفويت هذا الرجل الأشقر النحيل مع الابتسامة الواسعة على وجهه. إنّه جميل جدّا، جميل مثل فتاة.

@DKNY #ss15 #mbfw #nyfw stay tuned for more :))))

A post shared by Stav Strashko (@stavstrashko) on

في الواقع، في اللحظة الأولى يبدو وكأنه نسخة أكثر شبابا وخالية من الماكياج من عارضة أزياء عالمية، طويلة الساقين ونحيلة، رغم أنه وُلِدَ ذكر، في سن 23 يعمل في صناعة الأزياء الإسرائيلية والعالمية كعارضة أزياء بكل معنى الكلمة.

ستاف سترشكو ليس أول عارض أزياء في العالم ينجح في اختراق حاجز الجنس، ولكنه دون شكّ الأول في إسرائيل في هذا المجال. رغم أن اسمه ما زال غير معروف للكثيرين، فإنّ مجلة Elle الأمريكية قد أشارت إليه كأحد الاكتشافات في أسبوع الموضة الأخير في نيويورك.

في السنوات الماضية، منذ أن أصبح عارض أزياء أو بكلمات أدق عارضة أزياء، لم يتوقف عن الظهور في حملة لشركة الأزياء الإيطالية Diesel، والتألق في إعلانات شركة السيارات Toyota، ومنتجات الأزياء في مجلة Vogue إيطاليا و Elle إيطاليا وبالطبع ما لا يُحصى من حملات شركات البيع بالتجزئة في إسرائيل. يُعرَض في الولايات المتحدة وفي ميلانو من قبل شركات عالمية لتمثيل عارضي الأزياء وتحديدا هناك يتم تصنيفه كعارضة أزياء.

https://www.youtube.com/watch?v=yD94CV7kLHE

حبّبه مظهره الخادع والخُنثوي الذي اعتمده لنفسه والذي يعرضه في صور الأزياء بصناعة الأزياء. إلى جانب حساب إنستجرام نشط وتجربة في المشاركة بالحملات العالمية، يبدو أنّه في طريقه لتعريف عالم الجمال المستقبلي من جديد.

“أحبُ هذه المهنة، يعطيك ذلك فرصة لترى العالم ولتلتقي بأشخاص جدد. لا أعتقد أنّ هناك شعور أفضل من فتح مجلة أو موقع إنترنت أو مجرد المشي في الشارع وأن أرى نفسي على لافتة ما”، كما يقول سترشكو في المقابلات التي يُقدّمها للإعلام الإسرائيلي.

Happy weekend to all my beautiful followers?❤?❤?

A post shared by Stav Strashko (@stavstrashko) on

لا شك أن سترشكو هو أحد عارضي الأزياء الأكثر إثارة للفضول ممّن صدّرتهم إسرائيل للسوق العالمي وهو بنفسه لا يخشى من الحديث بانفتاح عن لعبة الجنس، وعن التعليقات التي يتلقاها في الشارع من الجمهور الإسرائيلي. يُطوّر سترشكو، في هذه الأيام، علاقة جدّية مع شريكه وقد اعتاد على تمثيل المجتمع المثليّ في إسرائيل وفي الأحداث الثقافية في العالم.

وُلد سترشكو لوالدين هاجرا إلى إسرائيل من أوكرانيا، ويقول إنه عندما كان طفلا كان يحبّ اللعب بفساتين والدته ومكياجها.

الرمز التجاري لستاف هو دون شك شعره الطويل والأشقر الذي رعاه لسنوات طويلة بحرص شديد “لا أعلم إنْ كان ذلك رمزا تجاريا، ولكنه بالتأكيد يُشكل جزءًا مهمًا من ظهوري وممّا يجعلني نجاحا في اعتقادي. قبل ثلاث سنوات، التُقطتْ لي صور لإحدى المجلات وصنعوا لي قصّة شعر Carre ومنذ ذلك الحين وأنا في صدمة. وأنا أيضًا لا أحبّ تمشيط شعري. في اللحظة التي يبدأون فيها بوضع المواد عليه، يتلف الشعر. أفضّلُه مريحًا وطبيعيّا”، كما يقول.

@thombrowneny #ss15 #nyfw

A post shared by Stav Strashko (@stavstrashko) on

وفي الإجابة على السؤال إذا كان لا يزعجه بأنّه يُعرض في وكالات الأزياء كعارضة أزياء، يقول: “أعتقد أنّهم يستخدموني في صناعة الأزياء باعتباري صورة مثيرة للاهتمام، للقيل والقال، وليس لبيع الملابس النسائية. هذا ما يبحثون عنه اليوم في صناعة الأزياء العالميّة. لم يعُد مهمّا أن يكون هناك عارض أزياء آخر أو عارضة أزياء شقراء أخرى مع تقاسيم في البطن، ما يريدونه هو الفريد والمختلف”.

اقرأوا المزيد: 470 كلمة
عرض أقل