نشر الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قوات مكثفة من قناصة ودبابات ومنصات دفاعية، المسماة في إسرائيل “القبة الحديدية”، عند الحدود الأمنية مع قطاع، استعدادا للمظاهرات المتوقعة في إطار مسيرة العودة ويوم القدس العالمي.

ويتوقع مسؤولون إسرائيليون أن بشارك الآلاف من الفلسطينيين في المظاهرات، تلبية لرغبة قادة حماس التي تسعى إلى إرضاء النظام الإيراني الذي يساندها منذ تعثر علاقاتها مع الدول العربية، لا سيما في يوم القدس العالمي الذي تنظمه إيران منذ عام 1967 نضرة للقدس والقضية الفلسطينيين.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أنزل منشورات باللغة العربية في قطاع غزة تحض الفلسطينيين على ألا يشاركوا في المظاهرات التي تنظمها حماس وتقف من ورائها إيران التي تسعى إلى إشعال المنطقة، حسب المنشور.

وحذّر الجيش الفلسطينيين من مغبة أي عملية لخرق السياج أو الاقتراب منه، وكذلك محاولة تنفيذ عملية بالقرب منه.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد أنهى أمس مناورات تحاكي شن هجمات جوية متزامنة في الشمال والجنوب، شاركت فيها مئات المقاتلات العسكرية وكذلك مروحيات. وحاكت المناورات كذلك قصف مئات الأهداف في غزة في مدة زمنية قصيرة وكذلك منح دعم لقوات اليابسة.

اقرأوا المزيد: 162 كلمة
عرض أقل