وصفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية مشاركة السفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، في حفل مفتوح للإعلام، يوم الأربعاء، في واشنطن، نظمته منظمة داعمة لإسرائيل، وجلوسه إلى جانب السفير الإسرائيلي واشنطن، رون درمر، المقرب من نتنياهو، بأنها دليل آخر على العلاقات الساخنة بين إسرائيل ودول الخليج.

وقالت الصحيفة إن السفيرين الإسرائيلي والإماراتي يعدان من السفراء الأكثر تأثيرا في واشنطن، إذ تربطهما علاقات قوية مع إدارة ترامب.

وجاء لقاء الاثنين أمس في الاحتفال السنوي لمنظمة “المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي”، وهو منظمة محافظة داعمة لإسرائيل مقرها واشنطن، وحضر الحفل كذلك وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي ألقى الخطاب المركزي. وشارك كذلك في الحفل السفير المصري لدى واشنطن.

وقالت الصحيفة أن السفير الإماراتي والسفير الإسرائيلي جلسا الواحد إلى جانب الآخر مع العلم أن الحدث مفتوح للتغطية الإعلامية، وبذلك خالفا المألوف في العلاقات السرية الناشئة بين إسرائيل ودول الخليج، وهو اجتماع الأطراف خلف الكواليس وبعيدا عن الكاميرات.

وكان العتيبة قد تصدر العناوين في إسرائيل بسبب تبادله الحديث مع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وعقيلته في واشنطن، بعد أن مكثا بالصدفة في نفس المطعم.

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل