يسرائيل كاتس

طائرات القوات الجوية الإسرائيلية (IDF)
طائرات القوات الجوية الإسرائيلية (IDF)

وزير الاستخبارات الإسرائيلي: إيران تهدد بضربة ونحن نمنع ذلك مسبقا

بعد شن هجوم ضد الصواريخ الإيرانية في سوريا، يؤكد الوزير الإسرائيلي وعضو المجلس الوزاري للشؤون السياسية الأمنية المصغّر، يسرائيل كاتس، أن إسرائيل ليست معنية بخوض حرب

09 مايو 2018 | 12:13

رد الوزير الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، اليوم صباحا (الأربعاء)، على الهجوم الذي حدث في سوريا هذه الليلة وقُتِل فيه تسعة مقاتلين من القوات الموالية للأسد، حسب تقارير سورية. في مقابلة معه في الراديو قال كاتس: “هدد الإيرانيون علنا أيضا وعبر مبعوثين أنهم يريدون الإضرار بإسرائيل. نحن نحمي الجنود والمواطنين ونعمل بموجب معلومات استخباراتية ونستغل قدراتنا للعثور على معلومات وتجنب مخاطر مسبقا. لم نصرح أننا لا نقف أمام تحديات، ولكن أؤكد أن استراتيجية المجلس الوزاري للشؤون السياسية  الأمنية المصغّر برئاسة نتنياهو تهدف إلى تجنب اندلاع الحرب”.

وفق أقوال كاتس: “يمكن أن تمنع الهجمات الآن العنف والحرب يوم غد. لا يفهم الإيرانيون أية لغة أخرى. نحن لا نسعى إلى احتلال سوريا، بل نريد أن ينسحب الإيرانيون من سوريا”.

وفق التقارير في إسرائيل، كشف الجيش الإسرائيلي عن نشاطات استثنائية لقوات إيرانية في سوريا وهو يعتقد أنها تخطط لشن هجمات انتقامية ضد إسرائيل. وفق الادعاءات السورية، ألحقت أمس طائرات سلاح الجو الإسرائيلي ضررا بصواريخ إيرانية بالقرب من دمشق تهدف للإضرار بإسرائيل. أشار المركز السوري لحقوق الإنسان أن هذه الليل قُتِل تسعة مقاتلون موالون لنظام الأسد، على الأقل، أثناء الهجوم. وفق التقارير، ليس معروفا إذا كان هناك من بين القتلى عناصر الحرس الثوري الإيراني أو مقاتلون آخرون موالون لإيران.

في ظل الهجوم وزيادة التوتر بين إسرائيل وسوريا، أصدر الجيش الإسرائيلي أمس تعليمات لمواطني شمال إسرائيل لفتح الملاجئ استعدادا لحالات الطوارئ. تعمل المدارس في هضبة الجولان كالمعتاد، ولكن وزارة التربية الإسرائيلية ألغت الرحلات المدرسية من مناطق مختلفة إلى هضبة الجولان.

سافر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى روسيا للالتقاء مع الرئيس بوتين. قبل أن يصعد إلى الطائرة، أكد نتنياهو أن “لقاءاته مع بوتين هامة وهذا اللقاء هام بشكل خاصّ. في ظل ما حدث في سوريا مؤخرا، هناك أهمية لضمان متابعة التنسيق الأمني بين الجيش الروسي والإسرائيلي”.

اقرأوا المزيد: 275 كلمة
عرض أقل
(Tomer Neuberg / Flash90)
(Tomer Neuberg / Flash90)

بالصور.. تدريب إسرائيلي ضخم يحاكي تحطم طائرة ركاب

تدربت القوى الأمنية الإسرائيلية على مواجهة حالة طارئة لتحطم طائرة ركاب أثناء هبوطها في مطار بن غوريون الدولي بمشاركة طواقم دولية

أجريت اليوم صباحا (الثلاثاء) في مطار بن غوريون الواقع في مدينة اللد تدريبات حالات الطوارئ لمحاكاة تحطم طائرة أثناء هبوطها وهي تحمل على متنها مسافرين. شارك الكثيرون من أعضاء القوى الأمنية، الجنود وعمال المطار في تدريبات الطوارئ، وتدربوا معا على التعامل مع حالة تحطّم طائرة من طراز “دريملينر” (بوينغ 787).

(Tomer Neuberg / Flash90)

وفق السيناريو المتخيّل، اضطرت طائرة كانت في طريقها من لندن وعلى متنها 300 مسافر وطاقم الطائرة، إلى العودة إلى مطار بن غوريون والهبوط ثانية بسبب خلل في منظومة العجلات. بعد أن أقلعت الطائرة، لاحظ قائد الطائرة أن مصباح المؤشر الخاص بمنظومة العجلات بدأ يومض مشيرا إلى عطل في المنظومة. عندما فشلت محاولات الطاقم لحل المشكلة، أعلن قبطان الطائرة عن حالة طوارئ مشيرا إلى أن الطائرة ستعود إلى مطار بن غوريون. في هذه المرحلة استدعيت قوات الطوارئ الكبيرة، وعندما اصطدمت الطائرة بالأرض تحطمت منظومة العجلات اليمنى واندلعت النيران في الطائرة. بهدف الفرار من الطائرة المشتعلة، فُتِحت مظلات الطوارئ (باراشوتات) في طائرة “دريملينر” وتم إنقاذ المسافرين من الطائرة بمساعدة قوات الإنقاذ.

(Tomer Neuberg / Flash90)

أعرب وزير النقل، يسرائيل كاتس، الذي شاهد التدريبات، عن رضاه عن مستوى الأمان في المطارات قائلا: “هناك أهمية كبيرة لهذه التدريبات الهامة اليوم بشكل خاص، بسبب هذا العصر الذي نشهده والذي يتضمن تهديدات خطيرة ضد الطيران المدني الإسرائيلي”.

(Tomer Neuberg / Flash90)
(Tomer Neuberg / Flash90)
(Tomer Neuberg / Flash90)
اقرأوا المزيد: 195 كلمة
عرض أقل
5 القصص الأسخن للأسبوع (Yonatan Sindel/Flash90)
5 القصص الأسخن للأسبوع (Yonatan Sindel/Flash90)

5 القصص الأسخن للأسبوع

برزت مجددا هذا الأسبوع العلاقات الإسرائيلية السعودية وذلك بعد لقاء صحفي آخر لشخصية إسرائيلية مرموقة مع موقع سعودي.. وماذا جاء في وصية الحاخام المتقشف التي أذهلت الإسرائيليين

15 ديسمبر 2017 | 11:45

لقاء إعلامي تاريخي بين وزير إسرائيلي وموقع سعودي

بعد حوار رئيس الأركان الإسرائيلي مع موقع موقع “إيلاف” المحسوب على السعودية، أجرى مراسل الموقع، مجدي الحلبي، لقاءً مطولا مع رئيس الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، حول التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة، وعن سياسة الحكومة الإسرائيلية بزعامة بنيامين نتنياهو إزاء السلام مع الفلسطينيين ودور السعودية في هذا السلام. والملفت أن البيان الذي أرسله طاقم كاتس إلى الإعلام العبري، شمل دعوة إسرائيلية لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اختفت من الحوار على الموقع السعودي. فهل شطبها السعوديون أم أضافها الإسرائيليون؟

وصية الحاخام العظيم التي أذهلت الإسرائيليين

شيّع مئات آلاف اليهود المتدينين في إسرائيل، هذا الأسبوع، جثمان الحاخام البالغ من العمر 104 عاما، أهارون ليب شتاينمان، في جنازة حاشدة. وكشف مقربوه عن وصتيه التي أذهلت الإسرائيليين على كافة فصائله. وجاء في الوصية أن الحاخام طلب شاهدا بسيطا على قبره وناشد مجتمعه بأن لا يقيم له جنازة كبيرة إنما أن يشارك فيها 10 أشخاص. وكانت عائلة الحاخام قد عمّمت صورا لشقته، فتبين أن الحاخام عاش في فقر مدقع وتقشف لا مثيله له في عصرنا.

مشروع ليلى.. مشروع إسرائيلي تكريما للفرقة

شبان وشابات مدينة تل أبيب مغرمون بفرقة الروك اللبنانية، مشروع ليلى، التي ترفع شعار الحرية والمثليين في الشرق الأوسط. وشهادة على ذلك العرضان اللذان أحياهما فنانون إسرائيليون على شرف الفرقة هذا الأسبوع في مدينة تل أبيب. وقد أقيم العرضان تحت شعار “المثليون في الشرق الأوسط” وذلك في أعقاب طرد وقمع مثليين من قبل قوات الأمن خلال حفلة للفرقة الناجحة. يذكر أن الحب ليس متبادلا بين الفرقة والإسرائيليون، فقد كان أعضاء الفرقة أعربوا أنهم لا يقبلون الظهور في تل أبيب رغم كثرة المشجعين.

كيف الإسرائيليون وكيف هي ديموقراطيتهم؟

نشر معهد دراسات الديموقراطية الإسرائيلية استطلاع رأي يكشف عن مواقف الإسرائيليين من حال الديموقراطية الإسرائيلية والمؤسسات الإسرائيلية وشعورهم العام. وبرز في الاستطلاع الذي ينشر سنويا ويعد مؤشرا مهما في إسرائيل، أن الجيش الإسرائيلي يعد محط ثقة عند الإسرائيليين، وأن الإسرائيليين لا يثقفون بالسياسيين. وأعرب نصف المستطلعة آراؤهم عن خيبة ظنهم من الديموقراطية الإسرائيلية وقالوا إنها تواجه مخاطر تقوضها. أما عن حياتهم عامة، فقال معظم الإسرائيليين إنهم متفائلون بالنسبة لمستقبل الدولة رغم التحديات.

شواطئ العالم الأجمل

أدرج شاطئ “غوردون” في مدينة تل أبيب ضمن قائمة ال20 شاطئ الأجمل في العالم وفق تقييم مجلة “إنسايدر”، وجاز الشاطئ الإسرائيلي على هذا التقدير الدولي ليكون بين شواطئ “تأخذ العقل” من أرجاء العالم ‏، مثل شواطئ جزر البهاما في جزر الكريبي، وشواطئ جزر سيشل، المحيط الهندي. وفي الحقيقة اندهشنا أن شواطئ جزيرة سيناء لم تدخل القائمة، علما أنها من أجمل الشواطئ في العالم. هل السبب يعود إلى الأوضاع الأمنية المتضعضعة في شبه الجزيرة؟ على أية حال هذه القائمة لن تؤثر كثيرا في رأي الإسرائيليين الذين سيواصلون الذهاب إلى شبه الجزيرة.

اقرأوا المزيد: 417 كلمة
عرض أقل

حوار “إيلاف” مع الوزير الإسرائيلي.. أين اختفت الدعوة لابن سلمان؟

تصدرت مقابلة وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، لموقع "إيلاف" السعودي، المواقع الإسرائيلية، إلا أن الجانب الإسرائيلي ركز على قضية قرّر الجانب السعودي شطبها

13 ديسمبر 2017 | 16:20

نشر موقع “إيلاف” السعودي، اليوم الأربعاء، حوارا حصريا مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، هو الأول في تاريخ العلاقات بين الدولتين، تحدث فيه عن التطورات السياسية الأخيرة، وأبرزها إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وعن الحرب التي تخوضها إسرائيل ضد إيران في المنطقة، لا سيما في سوريا ولبنان، وعملية السلام مع الفلسطينيين.

وفي حين جاء العنوان على موقع إيلاف “وزير الاستخبارات الاسرائيلي: نستطيع إعادة لبنان للعصر الحجري“، سلّط الإعلام الإسرائيلي على الدعوة التي أرسلها الوزير لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لزيارة إسرائيل، عبر الموقع السعودي، والملفت أن الموقع السعودي لم يذكر هذه الدعوة أبدّا.

وقال ديوان الوزير الإسرائيلي في تطرقه إلى الاختلاف بين النص الإسرائيلي والنص السعودي “أرسل الموقع السعودي لنا نسخة للمقابلة ذكرت دعوة الوزير الإسرائيلي لولي العهد السعودي، فقمنا بالمصادقة عليها، وعمّمنا بالتالي رسالة للإعلام الإسرائيلي عن المقابلة، مبرزين دعوة الوزير لجانب السعودي، لكن رأينا بعدها أن الموقع قرّر نشر عنوان مغاير وحذف الدعوة التي أرسلها الوزير لولي العهد”.

اقرأوا المزيد: 149 كلمة
عرض أقل
النموذج المبدئي لقطار في تكنولوجية هايبرلوب (AFP / ANP / Robin van Lonkhuijsen)
النموذج المبدئي لقطار في تكنولوجية هايبرلوب (AFP / ANP / Robin van Lonkhuijsen)

هل ستكون إسرائيل المحطة الأولى لأسرع قطار في العالم؟

وزارة المواصلات الإسرائيلية، تدفع قدما نموذجا لبناء أسرع قطار في العالم وفي إسرائيل حتى عام ‏2025

تبدو هذه الفكرة خيالا علميا – بناء قطار سرعته 1200 كيلومتر في الساعة، أي أنه سيحيط الكرة الأرضية بأقل من خمس ساعات. إلا أن هذا المشروع هو حقيقي، وقد جُنّد أكثر من 160 مليون دولار، من بين شركات أخرى، من شركات القطارات الكبيرة في العالم.

شركة هايبرلوب وان هي جزء من مجموعة فيرجن البريطانية، وقد قررت تحويل حلم القطار السريع بشكل خاص إلى واقعي. أجرت الشركة تجربة أولية على التكنولوجيا الخاصة بها في نيفادا، الولايات المتحدة. حاليا، هناك تعاون بين وزارة المواصلات الهولندية ووزارة المواصلات الإسرائيلية، وبين الشركة سعيا لتطبيق التكنولوجيا العصرية في هذين البلدين.

وضع الطاقم الإسرائيلي الذي شارك في منافسة شركة هايبرلوب وان لتفعيل التكنولوجيا العصرية هدفا لتشغيل أسرع قطار في إسرائيل حتى عام 2025، أي أقل من عقد. لقد وصل الطاقم إلى نهاية المنافسة وحتى أنه نجح في إقناع وزارة المواصلات الإسرائيلية بالتعاون معه. سيلتقي اليوم المسؤولين في وزارة المواصلات الإسرائيلية مع بعثة من الولايات المتحدة تتضمن ممثلين عن إدارة الشركة بهدف فحص استخدام التكنولوجيا الثورية في إسرائيل.

في حال النجاح في تحقيق استخدام التكنولوجيا، من المفترض أن يربط القطار الجديد بين تل أبيب وإيلات (مسافة حجمها 280 كيلومترا بخط جوي)، عبر مدينتي أشدود وبئر السبع.  يسمح خط القطار هذا بالسفر من  تل أبيب إلى إيلات خلال نحو 20 دقيقة، ومن تل أبيب إلى أشدود وبئر السبع خلال 5 حتى 10 دقائق. الخطة الإسرائيلية هي وضع محطة أسرع قطار في العالم في مدينة أشدود الإسرائيلية، لنقل البضاعة بسرعة الصاروخ إلى أهدافها وتقليص المساحة التي تحتلها الشاحنات المُستخدمة في يومنا هذا، وخفض زمن نقل البضائع.

اقرأوا المزيد: 244 كلمة
عرض أقل
وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس (Basel Awidat/Flash90)
وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس (Basel Awidat/Flash90)

سكة حديدية من أجل السلام الإقليمي

خطة طموحة تهدف إلى الربط بين الفلسطينيين والدول العربية والمنفذ الإسرائيلي إلى البحر المتوسط، القائمة على فكرة ربط إسرائيل بشبكة سكة حديدية مع دول الخليج عبر الأردن

كشف وزير النقل الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، في مؤتمر صحفي اليوم (الأربعاء) عن برنامج لإقامة سكك حديدية في إسرائيل تربط بسكك حديدية في الدول العربيّة، عبر الأردن، وتوفر للدول العربية منفذا آخر إلى البحر المتوسّط.

قال الوزير كاتس إنه عرض خطته في الشهر الماضي على المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات. وفق أقوال الوزير كاتس، أعرب غرينبلات عن انطباعه الإيجابي إزاء المبادرة واستعداده لتجنيد الإدارة الأمريكية لدفع المبادرة قدما، “ومنذ اللقاء، جرت محادثات أخرى مع أمريكا”.

تهدف خطة السكة الحديدية إلى ربط الدول العربية في الشرق بإسرائيل وربط الفلسطينيين في الضفة الغربية بميناء حيفا ذي المنفذ إلى البحر المتوسّط. قال الوزير كاتس إنه لتحقيق ذلك يعتزم توسيع سكة الحديد الإسرائيلية وربطها بسكة حديدية أردنية ومنها بسكك حديدية في دول عربية في المنطقة، حتى تصل دول الخليج.

“هناك منطق اقتصادي واستراتيجي لشبكة السكك الحديدية هذه”، قال وزير النقل كاتس وأوضح أنها “ستوفر وصولا بريا آمنا وناجعا اقتصاديا للدول العربية إلى البحر المتوسّط. مثلا، سيصل طول الممر البحري بين ميناء الملك عبد العزيز في الدمام في السعودية والبحر المتوسّط عبر الخليج العربي والبحر الأحمر وقناة السويس، إلى 6.000 كيلومتر. سيصل طول الطريق البرية عبر إسرائيل إلى ميناء حيفا إلى 600 كيلومتر. طول الطريق من بغداد إلى البحر المتوسط 8.000 كيلومتر، فيما يبلغ طولها عبر إسرائيل نحو 1.600 كيلومتر”.

وفق أقوال الوزير تهدف خطته الطموحة لإقامة “سكة حديدية من أجل السلام الإقليمي” إلى “دفع مبادرات اقتصادية إقليمية لصالح كافة سكان منطقة الشرق الأوسط – إسرائيل، الدول العربية السنية، والفلسطينيين. وذكر وزير النقل بأن المبادرة تأتي بالإضافة إلى برنامجه لإقامة ميناء بحري ومطار على جزيرة اصطناعية قبالة شواطئ غزة.

أعلن الوزير كاتس في المؤتمر الصحفي ذاته أنه يعتزم الترشح لمنصب رئاسة الحكومة مستقبلا، فقط في حال أنهى نتنياهو ولايته. “حتى يومنا هذا شغل أربعة مسؤولين من حزب الليكود منصب رئاسة الحكومة فقط، وأرغب في أن أكون الرئيس الخامس”، وفق أقواله.

اقرأوا المزيد: 291 كلمة
عرض أقل

أزمة الحكومة الإسرائيلية – بسبب القطار

بسبب جدال بين وزير المواصلات ورئيس الحكومة حول أعمال صيانة خطوط السكك الحديدية يوم السبت، تم إيقاف عمل القطارات في اليوم الأكثر ازدحاما في الأسبوع مما أدى إلى غضب شعبيّ. هل حكومة نتنياهو في خطر؟

منذ عدة أيام تتناول الصحف الإسرائيلية، بشكل أساسيّ، موضوعا واحدا وهو الأزمة الائتلافية حول أعمال الصيانة في خطوط السكك الحديدية يوم السبت. ولكن لماذا يُعتبر هذا الموضوع مثيرا للجدل؟ والسؤال هو من المسؤول عن الأزمة، ما هو سبب حدوثها، وهل حكومة نتنياهو في خَطَر؟ نُقدّم لكن جميع الإجابات عن هذه الأسئلة، التي ستُوضّح لكم الأمور قليلا…

ما الذي أدى إلى الأزمة؟

بشكلٍ رسميّ، الأزمة الحاليّة هي بسبب تشغيل أعمال الصيانة في البنية التحتية لخطوط السكك الحديدية في مركزين: تل أبيب، وعيمق يزرعيل شمال البلاد. بدأت هذه الأزمة في نهاية الأسبوع الماضي، عندما تمت الموافقة على زيادة أعمال الصيانة في القطارات يوم السبت بشكل استثنائي وذلك لتجنّب إيقاف عمل القطارات في أيام الأسبوع العادية. من الجدير ذكره أنّ خدمة خطوط السكك الحديدية لا تعمل في أيام السبت، بموجب الوضع الراهن في إسرائيل الذي بحسبه تُحافظ المؤسسات العمومية على قدسية يوم السبت.

في أعقاب أعمال الصيانة في خطوط السكك الحديدية يوم السبت، ثار غضب المسؤولين في الأحزاب الحاريدية، وطلبوا من نتنياهو إيقاف الأعمال يوم السبت فورا، بالإضافة إلى إقالة وزير المواصلات يسرائيل كاتس، المسؤول – وفق أقوال المسؤولين في الحزب – عن تدنيس يوم السبت.

لقد أصدر نتنياهو في أعقاب الضغوطات المُمارسة عليه، طلبا لإيقاف الأعمال في خطوط السكك الحديدية يوم السبت الماضي، مما أدى إلى تأجيلها حتى يوم السبت مساء ويوم الأحد، ولذلك تم إيقاف عمل القطارات الرئيسية في الأوقات المذكورة. وقد جاءت أوامر نتنياهو بخلاف توصيات الشرطة، حيث إنّ إيقاف عمل القطارات يؤدي إلى ازدحامات مرورية ضخمة وتعطيل وسائل النقل في مناطق واسعة في إسرائيل. أدى العمل بموجب أوامر نتنياهو إلى شن احتجاجات شعبية واسعة ضدّ قراره، وإلى اتهامه أنّه “خضع” للحاريديين، الذين يمثّلون فقط 10% من السكان، من أجل الحفاظ على منصبه وعلى حكومته (حيث إنّ انسحاب الحاريديين من الائتلاف يعني فقدان الغالبية، واحتمال كبير لإجراء انتخابات جديدة). والآن تدعي جهات مقرّبة من نتنياهو أنّ وزير المواصلات أمر عمْدا بتنفيذ أعمال الصيانة في خطوط السكك الحديدية يوم السبت من أجل إنشاء هذه الأزمة، وليُظهر نتنياهو أمام الجمهور باعتباره شخصا يخضع لمطالب الحاريديين.

ووفقا لمختلف التقديرات، فسوف يعمل نتنياهو على إقالة وزير المواصلات يسرائيل كاتس ردّا على ذلك، مما سيُثير احتجاجا في صفوف حزب الليكود، ويدعو مسؤولون كبار في الحزب رئيس الحكومة إلى تجنب إقالته.

ما هي خلفية الأزمة؟

قبل مدة قصيرة من الأزمة حول أعمال خطوط السكك الحديدية، بدأت أزمة أخرى بين رئيس الحكومة نتنياهو ووزير المواصلات يسرائيل كاتس. قاد كاتس، الذي يتولى منصبه نيابة عن حزب الليكود، وهو حزب نتنياهو، في مؤتمر الحزب الذي أجرِيَ في الشهر الماضي، قرارين هدفهما هو المس بسلطة نتنياهو كرئيس للحزب. اتُخذ، من بين أمور أخرى، قرار تعيين مستشار قضائي جديد لسكرتارية الليكود، مما سيُضعف تأثير المستشار القضائي المقرّب من نتنياهو، وتقرر أيضًا ألا يكون نتنياهو قادرا على إجراء تعيينات ذاتية، وأن تحصل مثل هذه القرارات على موافقة لجنة الحزب.

بعد هذه التصريحات دُعيّ كاتس إلى إجراء محادثة توبيخية من قبل رئيس الحكومة نتنياهو، ومنذ ذلك الحين بدأت الشائعات حول أن نتنياهو ينوي إقالته لِما رأى الكثيرون في مثل هذه المحاولة أنها “محاولة لإحداث انقلاب”. في نهاية المطاف لم يقلْ نتنياهو كاتس، ولكنّه أجبره على التراجع بشكل مهين وإلغاء قراراته.

مع اندلاع “أزمة السبت”، كان هناك من ادعى أنّ نتنياهو سيستغلّ هذه الفرصة من أجل إقالة كاتس انتقامًا، بشكل يُظهر وكأن الحاريديين هم من طلبوا إقالة هذا الوزير في حين أنّها في الواقع مبادرة من قبل نتنياهو.

من هو يسرائيل كاتس؟

يسرائيل كاتس هو وزير المواصلات ووزير شؤون الاستخبارات نيابة عن الحزب الحاكم. ويتولى أيضا منصب عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون السياسية والأمنية، وشغل في الماضي أيضا منصب وزير الزراعة. كاتس مسؤول عن حقيبة المواصلات منذ عام 2009 حتى اليوم، ويُعتبر أحد أفضل الوزراء وأكثرهم كفاءة في حكومة نتنياهو.
ويُعتبر أيضا أحد المسؤولين الكبار في حزب الليكود، وقد صُنّفَ في المركز الرابع في قائمة الحزب قُبيل الانتخابات الأخيرة.

هل تُشكّل هذه الأزمة خطرا على استمرار حكومة نتنياهو؟

حتى الآن لا يبدو أنّ هناك أيّ خطر على ائتلاف نتنياهو. كما ذكرنا، فإنّ نتنياهو الآن يستجيب لمطالب الأحزاب الحاريدية، ويحظى بتأييد الغالبية في الائتلاف. ورغم أنّه يواجه هجمة شعبية، ولكن من المرجّح أنه سينجح في مواجهتها منها من دون أن تُمسّ بمكانته العامة بشكل كبير.

ومع ذلك، فهو يواجه مشكلة داخل حزبه. فمن جهة، هناك أزمة بينه وبين كاتس أحد أبرز الوزراء في الحزب، ومن المرجّح أنّ نتنياهو كان راغبا بإقالته. ومن جهة أخرى، يقف مسؤولو الحزب الكبار إلى جانب كاتس ويطالبون نتنياهو بالامتناع عن إقالته. وسنكتشف في الأيام القادمة، كما يبدو، كيف سيختار نتنياهو مواجهة هذه المعضلة.

اقرأوا المزيد: 700 كلمة
عرض أقل
أعمال توسيع محطة القطار في مدينة تل أبيب
أعمال توسيع محطة القطار في مدينة تل أبيب

أزمة يوم السبت: هل تواجه حكومة نتنياهو خطرا مجددا؟

رؤساء الأحزاب الدينية في إسرائيل يطالبون بإقالة وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، بعد أن وافق على القيام بأعمال، يوم السبت الماضي، لتوسيع محطة القطار في مدينة تل أبيب

مع انتهاء الأعمال الهندسية في محطة القطار المركزية في تل أبيب، هناك تصعيد في “حرب السبت” بين الأحزاب الدينية (الحاريدية) وبين وزير المواصلات، يسرائيل كاتس. وأجرى رؤساء الأحزاب الدينية – وزير الداخلية أرييه درعي، وزير الصحة يعقوب ليتسمان، ورئيس اللجنة المالية عضو الكنيست موشيه جفني – أمس (السبت) مكالمة جماعية هاتفية، طالبوا فيها بعقد اجتماع عاجل مع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على ضوء تصرفات وزير المواصلات وقد طرحوا في المكالمة إمكانية التفكير في إقالة كاتس.

وأعرب رؤساء الأحزاب الحاريدية في بيان مشترك لهم أنّهم “يحتجّون بحزن بسبب “تدنيس السبت” أثناء القيام بأعمال سكة القطار في تل أبيب، كان يمكن ممارستها في أيام أخرى دون يوم السبت”. وأكّدوا في كلامهم أنّ ذلك هو بمثابة “انتهاكٍ للاتفاقيات السابقة التي صرح بها وزير المواصلات، ومسٍّ بالوضع الراهن”.

وقالوا أيضًا إنّه “يجب الاعتذار عن المهرجان الإعلامي الواسع والزائد عن حدّه حول تلك الأعمال، والذي تضمّن مؤتمرا صحفيا وبيانات للإعلام، نجحت في زيادة تدنيس السبت من دون حاجة إلى ذلك”.

وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس (Flash90/Miriam Alster)
وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس (Flash90/Miriam Alster)

تطلّبت أعمال التوسيع في إحدى محطات القطار الأكثر ازدحاما في تل أبيب، والتي تم تخطيطها منذ أشهر سابقة، إغلاق مسار المواصلات الرئيسي المؤدي إلى جنوب إسرائيل، وبسبب ذلك تم اختيار العمل عليها يوم السبت. وأثار الإعلان عن موعد تنفيذها أثناء يوم السبت غضبا في أوساط أعضاء الكنيست المتديّنين، والذين توجّهوا يوم الخميس إلى نتنياهو، طالبين إيقافها.

وأرسلت الشرطة إلى مكتب نتنياهو رسالة جاء فيها أنّه وفقا لقرار لجنة مهنية، فإنّ مثل هذه الأعمال يجب أن تتم يوم السبت لأنّ إجراءها خلال أيام الأسبوع العادية سيؤدي إلى صعوبات في حركة سيارات الإسعاف والإطفاء بحرية، مما قد يتسبب بأضرار بشرية.

נוסעים יקרים,בסופ"ש האחרון ביצענו את אחד המבצעים ההנדסיים המורכבים שנעשו במדינה בכלל וברכבת ישראל בפרט: עבודות שדרוג מורכבות שכללו הנפת שני מבני ענק שאורכם שקול לכ-2 קרונות רכבת, משקלם לכ- 3 קרונות וגובהם יותר מקרון רכבת דו קומתי! העבודות בוצעו בתחנת הרכבת ת"א השלום ומטרתן להוסיף טרמינל חדש לכניסה וליציאת נוסעים מתחנת הרכבת היישר אל גשר השלום מדרום, שיאפשר תנועת נוסעים נוחה יותר וגישה טובה יותר אל התחנה. ככה זה נראה מהצד >>

Posted by ‎רכבת ישראל Online‎ on Sunday, 28 August 2016

 

وفي محاولة لمنع حصول أزمة ائتلافية، وافق نتنياهو على إلغاء أعمال أخرى لقطار إسرائيل يوم السبت ولكنه أيد موقف المسؤولين عن أعمال القطار والمسؤولين في وزارة المواصلات وسمح بإجراء الأعمال في محطة قطار تل أبيب في نهاية الأسبوع الماضي، لأنّ “تأجيلها قد يُشكل خطرا على الحياة”.

وكما هو معلوم في إسرائيل يتمحور الاهتمام حول قدسية يوم السبت وطريقة الحفاظ عليها، وقد شغل ذلك المجتمَع الإسرائيلي المتشكّل منذ فترة الانتداب البريطانيّ. في تلك الفترة تطوّرت عدّة ترتيبات استُخدمت أساس مبدأ الوضع الراهن ليوم السبت. في إطار تلك الترتيبات تمت الموافقة على الحفاظ على يوم السبت في جميع المؤسسات الوطنية، إيقاف المواصلات العامة في جميع البلدات، وكذلك سنّ لوائح تضمنت تعطيل التجارة والحرف اليدوية يوم السبت، استنادا إلى الوصية الرابعة في التوراة “اذكر يوم السبت لتقدسه”.

احتجاجات حريدية في مدينة القدس بسبب "تدنيس يوم السبت" (Flash90/Hadas Parush)
احتجاجات حريدية في مدينة القدس بسبب “تدنيس يوم السبت” (Flash90/Hadas Parush)

عام 1951 تم سنّ “قانون ساعات العمل والراحة”، والذي يحظر تشغيل اليهود يوم السبت.

وتعبّر قضية السبت المثيرة للجدل عن التناقضات العميقة بين المتديّنين والعلمانيين في المجتمَع الإسرائيلي. يؤيد معظم العلمانيين، على الأقل، فتح الأماكن الترفيهية وتشغيل المواصلات العامة يوم السبت. وفي المقابل، يعتقد معظم المتديّنين أنّ تدنيس يوم السبت في المجال العام يمسّ بالطابع اليهودي للبلاد.

وتتعامل المنظومة السياسية مع قضية السبت بأنماط مختلفة ووفقا للحاجة. إنّ غياب الوضع القانوني الواضح ليوم السبت يعطي شرعية لمساحة كبيرة من وجهات النظر التي من شأنها أن تؤدي إلى تطوّرات في اتجاهات مختلفة تبعا للظروف والملابسات. كانت هناك محاولات لوضع التآكل التدريجي للوضع الراهن، وبشكل أساسي من قبل الأحزاب الدينية، لتشريع قانون السبت القطري، ولكن تكللت هذه المحاولات بالفشل غالبا.

وكانت الأعمال الهندسية التي أجريت يوم السبت الماضي في تل أبيب استثنائية في نطاقها. ستضطر الأحزاب الحاريدية في الأيام القادمة للوقوف أمام نموذج قياسي وضعته عام 2000، وذلك عندما انسحب الحزب الحاريدي “يهدوت هتوراه” من حكومة إيهود باراك في أعقاب نقل تربينة تابعة لشركة الكهرباء عبر شوارع إسرائيل خلال يوم السبت. أدى الانسحاب إلى زعزعة حكومة باراك، وسقوطها في نهاية المطاف بعد فترة غير طويلة.

ومع ذلك لا يبدو أنّ رؤساء الأحزاب الدينية يصرحون الآن بتصريحات عن الانسحاب من الحكومة بقدر ما يطالبون بإقالة وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، المسؤول المباشر عن تلك الأعمال.

اقرأوا المزيد: 578 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو ويسرائيل كاتس (Emil Salman/POOL)
بنيامين نتنياهو ويسرائيل كاتس (Emil Salman/POOL)

نتنياهو يوقف كاتس عند حده ويواصل هيمنته على الليكود

أراد أمين سر حزب ليكود الحد من هيمنة نتنياهو على الحزب بتقليل صلاحياته في تعيين مسؤولين في الحزب، وجاء رد الأخير سريعا حيث استدعه لمحادثة توبيخ أسفرت عن تراجع كاتس

17 أغسطس 2016 | 13:43

انتهت الجلسة التي دُعي إليها الوزير يسرائيل كاتس من حزب ليكود، مع رئيس الحكومة الإسرائيلي وزعيم الليكود، بنيامين نتنياهو، بتراجع الأول بعدما كان قرر أمس، الثلاثاء، بالحد من صلاحيات نتنياهو المتعلقة بحزب الليكود عبر قرارات فردية بصفته أمين سر الحزب.

وكان كاتس الذي يعد الوزير الثاني في قوته في الليكود بعد نتنياهو، وهو يشغل أمين سر حزب ليكود، قد قرر أن يحدّد ولاية أصحاب المناصب الكبير في الحزب، وكذلك إدخال إجراء جديد للحزب وهو أن تمر هذه تعيينات مسؤولين كبار أو مستشارين عن طريق سكرتارية الحزب.

وجاء رد نتنياهو سريعا، إذ استدعى الوزير إلى جلسة توبيخ لكاتس استغرقت أكثر من ساعة، وأسفرت عن تراجع كاتس وتسجيل انتصار آخر لنتنياهو في هيمنته على الحزب.

اقرأوا المزيد: 111 كلمة
عرض أقل
وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس (Flash90/Miriam Alster)
وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس (Flash90/Miriam Alster)

الوزير الإسرائيلي يسخر من البلجيكيين ويثير الإحراج

يسرائيل كاتس قال إنه "إذا استمر البلجيكيون في تناول الشوكولاطة والاستمتاع بالحياة" لن يتمكنوا من مكافحة الإرهاب، والصحف العالمية تتناول أقوال كاتس بشكل واسع

لم يعرف وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن تصريحاته الساخرة تجاه البلجيكيين سيكون لها هذا الصدى السلبي. تفوه كاتس، خلال المقابلة التي أُجرته معه الإذاعة الإسرائيلية “ريشت بيت” بانتقادات ضد بلجيكا وطريقة تعاملها مع الإرهاب الإسلامي المُتطرف. وقد ألمح إلى أن طبع المواطنين البلجيكيين والحكومة الهادئ والمتروي لن يعمل لصالحهم في مواجهة خطر الإرهاب.

وقال كاتس: “إذا استمر البلجيكيون في تناول الشوكولاطة والاستمتاع بالحياة والتظاهر بالديمقراطية والليبرالية اللامحدودة، وإن لم يقرروا أن بعض المُسلمين هناك ينظمون عمليات إرهابية، لن يتمكنوا من مُحاربتهم”.

وتم اقتباس أقوال كاتس بشكل واسع في وسائل الإعلام العالمية ومنها الـ “واشنطن بوست” و “نيوزويك” الأمريكيتين، و “ديلي ميل”، و “ميرور” البريطانيتين بالإضافة إلى العديد من وسائل الإعلام الناطقة بالألمانية في أرجاء أوروبا.

كذلك أثارت أقوال كاتس العديد من ردود الفعل الساخرة على شبكات التواصل. وكان الصحفي المعروف في صحيفة الـ “تايمز” اللندنية، ديفيد بايرس، قد رد على كاتس بتغريدة جاء فيها: “ربما على البلجيكيين الرد عليه: توقفوا عن تناول الحمص وامضوا نحو السلام”.

وقد سُئل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن تصريحات وزير حكومته المُسيئة. فعبّر عن معارضته لأقوال كاتس قائلا إنه كان سيُعبر عن ذلك بطريقة أخرى تختلف عن الطريقة التي اختارها كاتس.

 

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل