يحيى السعود

الأسبوع في 5 صور (iStock/AFP)
الأسبوع في 5 صور (iStock/AFP)

الأسبوع في 5 صور

لا شك في أن الحدث الأبرز لهذا الأسبوع كان المنازلة المرتقبة بين النائب الأردني والنائب الإسرائيلي عند جسر ألنبي (الملك حسين). إلا أن هذا الحدث المنتظر لم يخرج إلى حيز التنفيذ. ماذا حدث بعد هذا الأسبوع؟

04 أغسطس 2017 | 10:19

النائب الأردني، يحيى السعود، والنائب الإسرائيلي، أورن حزان، أصبحا اسمين مشهورين في الأردن وإسرائيل بعدما هددا الواحد الآخر واستجابا إلى تحدي الآخر في إجراء منازلة عند الحدود الإسرائيلية – الأردنية. لكن المنازلة التي أرادها كثيرون في الجانبين لم تخرج إلى حيز التنفيذ. ومن القصص البارزة لهذا الأسبوع غير النائبين غير العاديين، البحث العلمي الذي كشف أصل اللبنانيين. هذا وبعد في مقالتنا الأسبوعية:

منازلة القرن عند الجسر

أفلح النائب الأردني، يحيى السعود، والنائب الإسرائيلي، أورن حزان، في تخفيف وطأة حادثة السفارة التي وترت العلاقات بين إسرائيل والأردن، بعد أن أرسل النائبان تهديدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي الواحد إلى الآخر واتفقا الالتقاء عند جسر ألبني (جسر الملك حسين) لإجراء منازلة بينهما. إلا أن تدخل القيادات في الدولتين أبقت المنازلة في إطار المزاح. اقرأوا أكثر عن هذا المنازلة التي شغلت الصحافة الإسرائيلية والأردنية

أجداد اللبنانيون كنعانيون

علم الوراثة ينجح فيما فشل فيه التاريخ وعلم الآثار. وجد بحث عملي جديد خاص بعلم الوراثة علاقة بين أبناء الشعب الكنعاني الذي عاش في القدم في الشرق الأوسط وبين 90% من سكان لبنان. أين تم البحث وكيف توصل العلماء إلى هذا الاستنتاج؟ اقرأوا التفاصيل الكاملة في التقرير

نجل نتنياهو يتمادى في الشارع وفي فيسبوك

بعد أن حصد منشور على فيسوك ضد نجل نتنياهو آلاف المشاركات، وجاء فيه أنه قام برفع إشارة بذيئة في وجه امرأة طلبت منه أن ينظف أثر كلبة العائلة، قام يائير الأبن الصغير لنتنياهو، بتدوين منشور لاذع على صفحته واضعا إيموجي بذيء. اقرأوا تقريرنا عن تمادي “ولي العهد” لعائلة نتنياهو

الصيف الأشد حرا على الإطلاق

هل شعرتم خلال الشهر الفائت أن درجات الحرارة السائدة كانت الأعلى في تاريخ؟ أو أنكم لم تشعروا بحر مثل الذي كان هذا الشهر؟ إنكم على حق. المؤشرات العلمية تدعم شعوركم. اقرأوا المزيد عن هذا الصيف

مواجهات عنيفة في يافا ضد الشرطة

شهدت مدينة يافا مطلع الأسبوع الجاري مواجهات عنيفة بين متظاهرين عرب وعناصر الشرطة الإسرائيلية، احتجاجا على مقتل شاب عربي خلال مطاردة للشرطة. لكن هذه المواجهات لم تنتشر كما ظن البعض وربط بينها وبين أحداث الأقصى. لماذا طاردت الشرطة الشاب؟ اقرأوا في التقرير التالي؟

اقرأوا المزيد: 315 كلمة
عرض أقل
النائب الإسرائيلي، أورن حازن (Flash90/Miriam Alster)
النائب الإسرائيلي، أورن حازن (Flash90/Miriam Alster)

النائب أورن حزان.. تاريخ حافل بالتهريج

لجنة أخلاق الكنيست تقرر إبعاد النائب الإسرائيلي المثير للجدل، أورن حزان، لمدة نصف عام عن البرلمان.. اقرأوا عن سلسلة الفضائح والأحداث الدبلوماسية المحرجة التي تورط بها منذ دخوله إلى البرلمان الإسرائيلي

وصلت دعوة عضو البرلمان الأردنيّ يحيى السعود لعضو الكنيست الإسرائيلي أورن حزان لإجراء منازلة في المنطقة الحدودية بين البلدين إلى آذان صاغية. يبدو أن النائب الأردنيّ محظوط فعضو الكنيست، أورن حزان، هو النائب الوحيد، على ما يبدو، المستعد لتلبية طلب كهذا بحماس. ويُعرف عن حزان أنه غير منضبط، ولا يعمل وفق تعليمات رئيس الحكومة نتنياهو أحيانا.

ولا شك أن هذه الضجة هي ليست الأولى التي يثيرها منذ أصبح عضو كنيست ولن تكون الأخيرة. في الواقع، لا تُجرى جلسة كنيست واحدة دون أن يتصدر فيها حزان العناوين الرئيسية وهذا ليس بفضل نشاطه البرلماني. ولا يتوقف حزان ذو الشخصية الملوّنة عن الركض، رغم أنه يعاني من الربو ويصعب عليه التنفس أثناء بذل الجهد الجسماني.

سلفي مع ترامب

حدثت حادثة دبلوماسيّة مُحرجة جدا خلال زيارة ترامب التاريخية إلى إسرائيل قبل شهرَين ونصف، أدت إلى عاصفة في إسرائيل لوقت طويل بعد انتهاء الزيارة أيضا. طبعا، تصدر العاصفة عضو الكنيست حزان الذي وقف في صف الزعماء الذين صافحوا يد الرئيس الأمريكي ولم يكتفِ حزان بمصافحته بل سحب هاتفه الذكي وألتقط صورة سيلفي مع الرئيس الأمريكي ورفعها على الفيس بوك فورا. حاول رئيس الحكومة نتنياهو سحب يده وتجنب الحادثة المُحرجة، ولكن باءت محاولته بالفشل.

وقال حزان في مقابلة معه بعد الحادثة: “أخبرت ترامب أنه يقال عني إنني ترامب الإسرائيلي، وأعربت أمامه عن مدى تأثري ودعمه منذ البداية وعن أن هناك حاجة لمزيد من “الشخصيات الشبيهة بنا”. وسألته أيضا: “ما رأيك، هل يمكن أن نلتقط صورة سيلفي؟”. وعندها استجاب لطلبي. أعتقد أن هذه اللحظة كانت لحظة تاريخية بالنسبة لي ولترامب أيضا”. أوضحت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن حزان لم يكن مدعوا للمشاركة في الاحتفال أبدا.

الكازينو في بورغاس، المومسات، والمخدّرات الثقيلة

يتضح من التحقيق في القناة الثانية الإسرائيلية قبل نحو عامين أن حزان عندما عمل في كازينو في بورغاس، قبل أن يصبح عضو كنيست بكثير، طلب خدمة مومسات لزبائنه واستخدم المخدّرات الثقيلة مثل الكريستال ميث. قدّم حزان شكوى ضد الصحفي الذي كشف عن القضية مدعيا أنه نشر أخبار كاذبة. أقرت المحكمة بعد مرور نحو سنة أن الصحفي كان صادقا وأدلى بشهادات تثبت ادعاءاته.

ورغم الاتهامات، بادر حزان بعد مرور بضعة أشهر من كشف تلك القضية إلى مشروع قانون لاستثمار مداخيل القمار القانونية في إطار الفُطام عن القمار.

المكوث الغامض في المستشفى

“يجدر بنا أن نترك الحديث عن ما يتعلق بالمنطقة الواقعة تحت السرة”، قال حزان لمجري المقابلة قبل نحو سنة فيما يتعلق بالمكوث في المستشفى. حزان هو عضو كنيست شاب وعمره 35 عاما فقط. في البداية، رفض حزان الكشف أمام الجمهور عن سبب العمليّة الجراحيّة والتطرق إلى الشائعات في النت. تحدث بعض وسائل الإعلام عن أن حزان خضع لعملية في المسالك البولية، وانتشرت النكات البصرية والكلامية في شبكات التواصل الاجتماعي حول حياة عضو الكنيست الجنسية وعضوه التناسلي والعملية التي اجتازها. في النهاية، ادعى حزان أنه اجتاز العملية بسبب انفجار وريد في الجزء الأسفل من بطنه.

ولكن هناك تناقض بين ادعاء حزان وبين ما ظهر من تسريبات حول العملية الجراحية التي خاضها ووصلت إلى برنامج التحقيق الإسرائيلي، ولكن الجمهور توقف عن الاهتمام بالقضية لأنها اجتازت حدود الحفاظ على الخصوصية.

سحب رخصة القيادة

قبل نحو سنة ونصف، أمسكت الشرطة بعضو الكنيست حزان وهو يقود بسرعة 140 كيلومترًا في الساعة، وهي سرعة أعلى بكثير من السرعة المسموح بها في الطرقات السريعة. فرضت المحكمة على حزان دفع غرامة تصل إلى مئات الدولارات، وأمرت بسحب رخصته لشهر كامل، وطالبت بسحب الرخصة مع وقف التنفيذ خلال ثلاث أشهر إذا استدعت الحاجة. ادعى عضو الكنيست أنه مطارد وأنه لا يستحق تلك العقوبة. “فرضت المحكمة سحب رخصتي متعمدة. لا يُعقل أن يكون السيناريو معروف مسبقا لأن الحديث يجري عن أورن حزان”، قال حزان.

زواج أورن حزان أو حمل زوجته ماذا حدث أولا؟

بعد أقل من شهرين من زواج حزان في شباط من هذا العام، عُرِف أن الزوج ينتظر ولادة طفل. تزوج حزان من شريكة حياته بعد أن اقترح عليها الزواج بشهر فقط وبعد أن كان يعرفها أقل من سنة.  كانت هناك تقديرات مختلفة حول أسباب الزواج السريع تشير إلى أن شريكة حياته أصبحت حاملا قبل الزواج دون التخطيط لذلك. ولكن ليست هناك إثباتات على ذلك.

ويبدو أن هناك خدع كثيرة أخرى لدى أورن، وربما أحداث أخرى في الماضي ربما سيُكشف عنها في التحقيقات الصحافية المستقبلية. علينا الانتظار حاليا.

اقرأوا المزيد: 649 كلمة
عرض أقل
النائب الأردني يحيى السعود والنائب الإسرائيلي أورن حزان (Yonatan Sindel/Flash90)
النائب الأردني يحيى السعود والنائب الإسرائيلي أورن حزان (Yonatan Sindel/Flash90)

كواليس إلغاء “منازلة القرن” عند جسر ألنبي

نقدم لكم تفاصيل إلغاء المنازلة التي أثارت اهتمام إسرائيليين وأردنيين كثر، بين النائب الأردني، يحيى السعودي، والنائب الإسرائيلي، أورن حزان، عند جسر ألبني (الملك حسين)، الساعة العاشرة صباحا، على خلفية حادثة السفارة

02 أغسطس 2017 | 12:20

كان من المفروض أن يلتقي اليوم، الأربعاء، الساعة العاشرة صباحا، عند جسر معبر ألنبي (الملك حسين)، النائب الأردني، يحيى السعود، والنائب الإسرائيلي، أورن حزان، لمنازلة دعا إليها النائب الأردني في أعقاب منشور مستفز للنائب الإسرائيلي، واستجاب لها حزان. وكان اللقاء المرتقب قد استقطب اهتمام الإعلام الإسرائيلي والأردني على السواء. لكن المنازلة لم تتم رغم وصول النائبين، كل على حدا، قريبا من الجسر.

ماذا أدى إلى إلغاء اللقاء الذي خفّف من وطأة الأزمة الديبلوماسية بين البلدين ورسم الضحكات على وجوه الأردنيين والإسرائيليين؟

من الجانب الإسرائيلي كان هنالك تدخل من ديوان نتنياهو، بناء على أمر من رئيس الحكومة نفسه، إذ توجه رئيس الديوان وطلب من حزان أن لا يصل إلى جسر ألبني عند المعبر، بعد أن كان النائب الذي لا يذعن لأحد إلا لنفسه، في طريقه إلى المكان. وقبلها كان رئيس الكنيست، يولي إدلتشتين، قد طلب من مسؤول الحراسة في البرلمان الإسرائيلي إرسال حارسين مع حزان.

وقد نشر حزان قبيل انطلاقه إلى الجسر صورة له عند الحلاق وكتب إنه مستعد للقاء النائب الأردني ومعه رسالة سلام. وفي مقابلة معه قال إن الإعلاميين يتصرفون من الأطفال الذي يريدون مشاهدة “طوشة” بين بلطجيين، إنه شأن ديبلوماسي. وأضاف أن رئيس الحكومة طلب منه عدم الوصول وأنه لبى الطلب احتراما.

ومن الجانب الأردني، يبدو أن ديوان الملك تدخل في المنازلة كذلك، بناء على إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية، التي تلقت بلاغا من مدير إدارة معبر ألنبي، ردا على استفسارها بشأن نية النائب الأردني الوصول إلى الجسر عن المعبر من الجانب الأردني، أن النائب لن يصل إلى المكان وفقا لإدارة المعبر في الجانب الأردني.

إلا أن النائب الأردني نفى أن يكون تلقى اتصالا من جهة حكومة نقلت إليه توجيهات بعدم الوصول إلى الجسر، مشيرا في مؤتمر صحفي إن أجهزة الأمن الأردنية تواصلت معه منذ مغادرته المنزل متوجها للجسر، وقال إن مدير إدارة المعبر أوضح له إنه لن يستطع العبور. وواصل النائب الأردني في التصعيد قائلا إنه يرفض رسالة السلام التي كان حزان يحملها معه.

#كلنا_مع_يحيى_السعود

Posted by ‎النائب يحيى السعود‎ on Wednesday, 2 August 2017

اقرأوا المزيد: 301 كلمة
عرض أقل
النائب الأردني يحيى السعود والنائب الإسرائيلي أورن حزان (Yonatan Sindel/Flash90)
النائب الأردني يحيى السعود والنائب الإسرائيلي أورن حزان (Yonatan Sindel/Flash90)

نائب إسرائيلي لنائب أردني: مستعد للقائك عند الجسر للمنازلة

النائب الإسرائيلي، أورن حزان، يصف النائب الأردني، يحيى السعود، الذي دعاه للمنازلة عند الجسر، ب "البعوضة"، ويقول: أنا مستعد للقائه عند الجسر بعد صيام "خراب الهيكل"

01 أغسطس 2017 | 11:22

النائب الأردني، يحيى السعود، ضد النائب الإسرائيلي، أورن حازن: توجّه النائب الأردني، يحيى السعود، عبر فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، وأثار اهتمام الإعلام الإسرائيلي، إلى النائب الإسرائيلي أورن حزان، ودعاه لمنازلته “عند الجسر” في أعقاب تغريدة مستفزة كتبها النائب الإسرائيلي.

وكان حزان قد كتب على صحفته الشخصية على تويتر، في أعقاب حادثة مقتل مواطنين أردنيين في السفارة الإسرائيلية في عمان برصاص حارس أمني إسرائيلي، وإثر ردود الفعل الغاضبة في الأردن – كتب: “يبدو أن جيراننا شرقي نهر الأردن، أولئك الذين نسقيهم ونحرس “على مؤخرتهم” ليل نهار، بحاجة إلى تأديب من جديد”.

فجاء رد النائب الأردني عبر فيديو وهو محاط يحشد كبير من الأردنيين، فنعت حزان بأنه شخص تافه وإمّعة ونذل، ودعاه إلى لقائه عند الجسر (جسر الملك حسين) للمنازعة وجها لوجه، مضيفا أن حزان مختبئ وراء الولايات المتحدة التي تحمي إسرائيل.

ولم يتأخر رد النائب الإسرائيلي، إذ قال حزان حسبما نقل موقع صحيفة “معاريف”، “لقد ألفت أصنافا عديدة من البعوض: سياسية، وقضائية، ومؤسساتية وأخرى. يحاولون لسعي للحصول على شهرة على ظهري. لكن البعوضة الأردنية هي ظاهرة جديدة. أنا مستعد للقائه عند جسر ألنبي ولمواجهته وإتمام صفقة معه. في إطارها سأعيد أخوته العرب الذي يطلقون على أنفسهم “فلسطينيين”، إلى بيوتهم في الأردن والدول العربية”.

يذكر أن النائب عن حزب الليكود، حزان، نائب معروف بتصريحاته المثيرة للجدل، وسبق أن طرد من الكنيست بسبب أسلوبه المستفز وكلامه البذيء.

اقرأوا المزيد: 214 كلمة
عرض أقل