المستشارة الألمانية تزور متحف تخليد ضحايا الهولوكوست

المستشارة الألمانية تزور متحف تخليد ضحايا الهولوكوست (Oren Ben Hakoon)
المستشارة الألمانية تزور متحف تخليد ضحايا الهولوكوست (Oren Ben Hakoon)

زارت أنجيلا ميركل متحف "ياد فاشيم" التذكاري لضحايا جرائم النازيين وكتبت أن بلادها تتحمل مسؤولية الجرائم ضد اليهود وأن الواجب الأخلاقي يحتم عليها أن تكون في صدارة البلاد التي تحارب معاداة السامية والكراهية

04 أكتوبر 2018 | 11:32

بعد مرور 75 عاما على الجرائم التي نفذتها ألمانيا في حقبة النازيين ضد اليهود، وصلت المستشارة الألمانية صباح اليوم الخميس، في إطار زيارة قصيرة إلى إسرائيل، إلى متحف “ياد فاشيم” في القدس -متحف تخليد ضحايا الهولوكوست- حيث وضعت إكليل زهور وأجرت جولة في المكان.

وكتبت المستشارة الألمانية في دفتر الزوار في المتحف: “قبل 80 عاما، في “ليلة البلور” في نوفمبر، عانى اليهود من كراهية وعنف غير مسبوقين.. الأحداث التي تلت هذه الليلة كانت جريمة لم يشهد مثلها العالم في التاريخ. انهيار الحضارة الإنسانية”.

وأضافت: “منذ ذاك الحين تتحمل ألمانيا مسؤولية ذكرى تلك الجريمة ومسؤولية محاربة معاداة السامية، وكراهية الغرباء، والعنف والكراهية بشكل عام”.

اقرأوا المزيد: 101 كلمة
عرض أقل

الأمير وليام يزور متحف تخليد الهولوكوست في القدس

الأمير وليام في ياد فاشيم (Yonatan Sindel/Flash90)
الأمير وليام في ياد فاشيم (Yonatan Sindel/Flash90)

المحطة الأولى للأمير وليام في زيارة التاريخية التي يجريها إلى إسرائيل كانت متحف "ياد فاشيم" حيث وضع إكليل من الزهور على أرواح ضحايا الهولوكوست

26 يونيو 2018 | 13:47

بعد 70 عاما من انتهاء الانتداب البريطاني، يجري الأمير ويليام زيارة رسمية إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، هي الأولى في التاريخ لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وكانت المحطة الأولى للأمير ويليم الذي حط أمس في إسرائيل، ونزل في فندق الملك داوود المشهور في القدس، متحف “ياد فاشيم” لتخليد ذكرى وقائع الهولوكوست وضحاياها في المدينة. “يعجز العقل على استيعاب حجم الكارثة التي حصلت آنذاك” كتب ويليم.

وأضاف “ينبغي أن لا ننسى الهولوكوست أبدًا- قتل 6 مليون شخص، رجال ونساء وأطفال، فقط لأنهم يهود. تقع على عاتقنا جميع مسؤولية الذكرى وتثقيف الأجيال القادمة بمآسي الماضي لنتأكد ألا تعود”.

“الأسماء والصور والذكريات الموثقة في هذا المكان تذكرنا بالثمن الباهظ الذي دفعته الإنسانية جرّاء الهولوكوست، والذي يفوق الخيال، وخاصة الخسارة العظيمة الذي دفعها الشعب اليهودي” تابع الأمير.

“قصة الهولوكوست هي قصة عتمة ويأس، وتشكيك في الإنسانية كلها. لكن أعمال الأفراد القلائل، الذين خاطروا في حياتهم من أجل مساعدة غيرهم، تذكرنا بالقدرة الإنسانية على الحب والأمل. أشعر بالشرف أن جدتي الكبرى كان من هؤلاء الأشخاص” روى الأمير.

وبعد الزيارة في المتحف، التقى الأمير في القدس، رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنامين نتنياهو، وعقيلته، وبعدها اجتمع مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريلفين، وقال له إنه أتى ليطلع عن قرب على الحضارة الإسرائيلية وكذلك ليفهم مشاكل المنطقة بصورة أعمق.

وطلب الرئيس الإسرائيلي من الأمير الذي سيتوجه غدا إلى الأراضي الفلسطينية للقاء الرئيس الفلسطيني، أن ينقل رسالة سلام لرئيس السلطة. “قل لأبي مازن أن الوقت حان لإيجاد طريق لبناء الثقة. هذه الخطة الأولى التي يجب اتخاذها لإنهاء المأساة بين الشعبين”.

اقرأوا المزيد: 230 كلمة
عرض أقل

الزيارة التاريخية تثير ضجة.. “الأمير ويليام يقسّم القدس”

كيت ميدلتون، الأمير ويليام والأمير تشارلز (AFP)
كيت ميدلتون، الأمير ويليام والأمير تشارلز (AFP)

زيارة الأمير ويليام المرتقبة إلى إسرائيل تثير جدلا قبل انطلاقها بعد إعلان العائلة المالكة البريطانية أن الزيارة التي سيجريها الأمير في القدس الشرقية ستكون جزء من رحلته إلى الأراضي الفلسطينية

12 يونيو 2018 | 12:41

لمزيد الدهشة الإسرائيلية، أشار الأمير ويليام إلى زيارته في البلدة القديمة في القدس بصفتها “جزء من زيارة السلطة الفلسطينية”، وليس كجزء من إسرائيل. حتى أن هناك جهة في وزارة الخارجية البريطانيّة قالت لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن “القدس الشرقية ليست خاضعة للسيادة الإسرائيلية”، وذلك ردا على قرار لزيارة مواقع في البلدة القديمة في القدس كجزء من زيارة السلطة الفلسطينية. جاء في بيان للأسرة المالكة حول الزيارة أن الزيارة ستتضمن “الأردن، إسرائيل، ومناطق فلسطينية محتلة”.

اقرأوا المزيد: 300 كلمة
عرض أقل
القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع
القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع

القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع

يخدم الشباب البدو في الجيش الإسرائيلي آملين الخروج من حياة الفقر والاندماج في المجتمع الإسرائيلي، بنس في زيارة لإسرائيل، وتساؤلات إذا كانت عائلة التميمي حقيقية؟

26 يناير 2018 | 09:26

لقد اخترنا لكم القصص الـ 5 الأكثر قراءة ومشاهدة هذا الأسبوع في موقعنا “المصدر”

هل عائلة التميمي حقيقية؟

البرلمان الإسرائيلي يتساءل: ” هل عائلة التميمي هي عائلة حقيقية؟” (المصدر/Guy Arama/AFP)

ما زالت قصة عائلة التيميمي ترفض أن تهدأ. فبعد إلقاء القبض على الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، ووالدتها نريمان، بعد أن هاجمتا الجنود الإسرائيليين أمام منزلهما في قرية النبي صالح، نشأ نقاش اجتماعي واسع النطاق بين اليمين واليسار الإسرائيلي. زعم اليمينيون أنه كان ينبغي استخدام القوة ضد المعتديتين، في المقابل، قارن اليساريون هذه الفتاة بآن فرانك، البطلة اليهودية التي لم تنجُ من الموت أثناء الهولوكوست.

هذا الأسبوع، طرأت التطورات الأخيرة بعد أن قال نائب الوزير مايكل أورن، سفير إسرائيل لدى واشنطن سابقا، إنه ينبغي إجراء نقاش في البرلمان الإسرائيلي حول السؤال التالي: هل عائلة التميمي حقيقية أم يجري الحديث عن ممثلين يعلمون لصالح السلطة الفلسطينية لأغراض دعائية؟

يصعب على إسرائيل تعيين سفير جديد في الأردن

السفارة الأردنية في تل أبيب (AFP / SVEN NACKSTRAND)

إن منصب السفير الإسرائيلي في عمان ليس مرغوبا فيه بشكل خاص، لأن السفير هو المسؤول عن العلاقات الأمنية القوية بين إسرائيل والأردن دون أن يكون أمامه خيار لدفع العلاقات الاجتماعية أو الثقافية بين البلدين قدما.

بعد حل الأزمة بين البلدين، طالبت المملكة الهاشمية بإقالة السفيرة السابقة، عينات شلاين، وتعيين سفير جديد.

ورد اسم عاموس جلعاد كمرشح محتمل لشغل المنصب بعد ان كان رئيس الشعبة السياسية الأمنية في وزارة الدفاع الاسرائيلية، ولكن ألغِيَت هذه الإمكانية بعد انتقاده الشديد لرئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو. في هذه الأثناء، ما زال هذا المنصب شاغرا ومفتوحا أمام موظفي وزارة الخارجية متحدثي العربية.

بنس يزور الحائط الغربي

مايك بنس يزور الحائط الغربي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

زار نائب رئيس الولايات المتحدة، مايك بنس، وعقيلته في منتصف الأسبوع الماضي (يوم الثلاثاء) الحائط الغربي، في القدس، ووضعا ورقة بين حجارته وتلا الصلاة القصيرة.

قبل زيارتهما إلى الحائط زارا متحف الهولوكوست “ياد فاشيم” في القدس، والتقيا قبل ذلك برئيس الدولة رؤوفين ريفلين وعقيلته. ألقى بنس يوم الإثنين خطابا في الكنيست دعم فيه بشكل غير مسبوق مواقف إسرائيل، مشددا على التزام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس حتى نهاية عام 2019.

صور جديدة من الهولوكوست

أطفال في معسكر “لودز” (أرشيف ياد فاشيم)

تشكل الصور التي التُقطت من خلال المخاطرة بالحياة جزءا من معرض جديد في متحف “ياد فاشيم”، وقد التُقطت عبر عدسة كاميرات المارة وممثلي الجيوش المقاتلة.

ويعرض المعرض الفريد من نوعه مئات الصور التي التقطها مصورون مختلفون أثناء الهولوكوست. كان جزء من هؤلاء المصورين من اليهود، الألمان، السوفييت، والأمريكيين لهذا هناك ثلاثة فئات أساسية في المعرض تتضمن: القتلة، الضحايا، والمحررين.

لماذا يرغب الشباب البدو في الخدمة في الجيش الإسرائيلي

المسلمون المتطوعون في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

منذ عشرات السنوات، يعاني المجتمَع البدوي الإسرائيلي من إهمال كبير: العنف، الجريمة، المخدّرات، نقص البنى التحتية، الفقر المدقع، ظاهرة تعدد الزوجات، والعائلات كثيرة الأطفال، ومؤخرا ازداد تطبيق القانون الإسرائيلي فيما يتعلق بهدم المباني الكثيرة في البلدات البدوية، في الشمال والجنوب على حدِّ سواء.

في ظل الواقع الذي تعيش فيه عائلات ذات عدد كبير من الأطفال وتعاني من الفقر المدقع، ووجود فجوات اجتماعية كبيرة بين العرب واليهود في إسرائيل، ونقص التعليم الجيد، يعيش الشبان البدو حياة تتميز بالارتباك والتخبط بين الاندماج في المجتمع الإسرائيلي، والحصول على أدوات تساعد على التغلب والخروج من دائرة العنف والفقر وبين الحفاظ على قيم المجتمع البدوي واتباع التقاليد القبلية.

ووفقا للقانون، فإن التجنيد في الجيش الإسرائيلي ليس إلزاميا للشبان البدو البالغين 18 سنة فأكثر. وفق معطيات وزارة الدفاع، يتطوع أقل %10 منهم للخدمة العسكرية.

في ضوء الدائرة الاجتماعية المغلقة، غياب الإمكانيات، وانخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي، يلتحق حوالي 20 شابا بدويا من شمال إسرائيل، بالدورة التحضيرية للجيش الإسرائيلي. الهدف لدى جميعهم هو محاولة التخلص من دائرة الفقر، الحصول على أدوات لحياة أفضل، والانخراط في المجتمع الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 530 كلمة
عرض أقل
أطفال في معسكر "لودز" (أرشيف ياد فاشيم)
أطفال في معسكر "لودز" (أرشيف ياد فاشيم)

الكشف عن صور جديدة من الهولوكوست التقطها القتلة والضحايا

سيُقدم المعرض الجديد الذي سيُفتتح في متحف الهولوكوست الوطني في القدس مئات الصور الفوتوغرافية التي التُقطت أثناء الهولوكوست بكاميرات الجنود الألمان، الضحايا اليهود والمارة

في متحف الهولوكوست في القدس، “ياد فاشيم”، سيُفتتح معرض “ذكريات الماضي” وهو معرض فريد من نوعه يعرض مئات الصور التي التقطها أشخاص مختلفين أثناء الهولوكوست. تشمل المعروضات، من بين أمور أخرى، صورا فوتوغرافية للمصورين اليهود، الألمان، السوفيتيين والأمريكيين، لهذا سيشتمل المعرض على ثلاثة فئات رئيسية من المصورين – القتلة، الضحايا والمحررون.

ومن بين الصور المثيرة للاهتمام هناك العديد من الصور الدعائية التي نظمها النازيون الذين وثقوا “العرق السامي” الألماني وكذلك “العرق الوضيع” اليهود. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن المعرض صورا التقطها السوفييت بعد إخلاء المخيمات، عندما أعادوا السجناء اليهود إلى معسكر أوشفيتز بعد نحو أسبوع من إخلاء المخيم.

يهود في المعسكر (أرشيف ياد فاشيم)

بالإضافة إلى الصور الدعائية الكثيرة، يضم المعرض الجديد أيضا صورا لليهود في الغيتو التي التقطها الجنود الألمان أو رجال الشرطة أو المدنيون، الذين وصل بعضهم إلى الغيتو كمارة ووثقوا المشاهد الصعبة التي شاهدوها. تعكس هذه الصور معاناة السجناء في ظل وحشية النازيين. في إحدى هذه الصور وثق جندي ألماني شابا يهوديا ملقى على الأرض في غيتو وارسو في عام 1944. نشرت صحيفة “دير شتورمر” النازية مجموعة أخرى من الصور التي صورها قراءها ويظهر في جزء منها يهود “موتى”.

أحد القصص المثيرة للاهتمام التي تتجسد من الصور المعروضة، هي لتسفي كادوشين، وهو مصور يهودي من ليتوانيا يحب التصوير وقد عمل فني أشعة سينية في مستشفى ألماني. بفضل سهولة وصوله إلى مواد التصوير، تمكن من التقاط عدد كبير من الصور في الغيتو وإخفائها حتى نهاية الحرب. بعد الحرب، عرض كادوشين صوره في أنحاء العالم.

تصوير تسفي كادوشين: الطفل يعقوف برجمان عند مدخل مكتب رئيس “المجلس اليهودي” (أرشيف ياد فاشيم)

قال أمين المعرض فيفيان أوريا: “تشكل الصور أدلة دامغة على أن حالة معينة قد حدثت حقا. لا تخلق الصور الحدث بل تشهد على حدوثه. يمكن ألا تكون الصورة الملتقطة واضحة، ولكن لا شك أن هذه الصور تشهد على حادثة وقعت”.

اقرأوا المزيد: 265 كلمة
عرض أقل
لتشوانا سوغيهرا (Wikipedia)
لتشوانا سوغيهرا (Wikipedia)

الياباني الذي أنقذ آلاف اليهود في الهولوكوست

في زيارة تاريخية إلى ليتوانيا، تقدم رئيس حكومة اليابان بشكره إلى دبلوماسي ياباني أنقذ آلاف اليهود في الحرب العالمية الثانية

تقدم رئيس حكومة اليابان, شينزو آبي, الذي يزور في هذه الأيام ليتوانيا، بشكره إلى لتشوانا سوغيهرا، دبلوماسي ياباني أنقذ آلاف اليهود في الحرب العالمية الثانية.

خدم سوغيهرا قنصلا يابانيا في كاوناس، عاصمة ليتوانيا في فترة الحرب العالمية الثانية، وقد أنقذ 6.000 يهودي في عام 1940. خلافا لتعليمات المسؤولين عنه، أصدر سوغهيرا بمساعد زوجته ومساعديه آلاف التصاريح لليهود الذين هربوا من بولندا بعد أن احتلها النازيون. سمحت هذه التصاريح لليهود بالهروب من روسيا وليتوانيا إلى اليابان، التي كانت واقعة تحت السيطرة الروسية حينذاك.

أثناء زيارته التاريخية إلى القنصلية اليابانية في مدينة كاوناس سابقا، قال الرئيس الياباني، آبي: “تشير أعمال سوغيهرا الشجاع والإنساني إلى أنه كيف يمكن أن نظل على قيد الحياة في عالم يتعرض إلى تحديات مختلفة. لقد عمل سوغيهرا بعيدا عن اليابان بظروف صعبة، ولكنه كان مؤمنا دبلوماسيا يابانيا وأنقذ الكثير من اليهود”.

رئيس حكومة اليابان, شينزو آبي, يختم كتاب الزوار في القنصلية اليابانية (AFP)

في أيلول 1940، بعد إغلاق القنصلية اليابانية في ليتوانيا بضغط من الروس، تخلى سوغهيرا عن منصبه متجها إلى برلين للعمل في السلك الدبلوماسي. في نهاية الحرب، توقف عن عمله الدبلوماسي بعد أن اعتقله السوفيتيون واحتجزوه في معسكر اعتقال. في عام 1969، زار سوغهيرا إسرائيل، وفي عام 1985 منحه مركز “ياد فاشيم” في القدس لقب “صالح من بين الأمم” تكريما له على مساعدته وإنقاذه لليهود أثناء الهولوكوست. وقد توفي بعد أن حصل على اللقب بعام.

الوثائق والصور في القنصلية في كاوناس (AFP)
اقرأوا المزيد: 204 كلمة
عرض أقل
‎ ‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع (Al-Masdar / Guy Arama)
‎ ‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع (Al-Masdar / Guy Arama)

‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع

ما هي قضية الزي الإسرائيلي الذي وصل إلى الأسواق السعودية، وهل كان غضب السعوديين مبررا؟ ونجل نتنياهو يحتقر النساء، هذا وفق ما ورد في تسجيلاته الصوتية التي سربت إلى الإعلام. تابعوا أسخن القصص التي نشرناها على الموقع

12 يناير 2018 | 09:10

نقدم لكم قائمة بأهم المواضيع التي نشرناها في موقع “المصدر” في الأسبوع الماضي

هل بيع زي الجيش الإسرائيلي في السعودية؟

هل بيع زي الجيش الإسرائيلي في السعودية؟

كان السعوديون غاضبين في شبكات التواصل الاجتماعي بسبب بيع زي الجيش الإسرائيلي في الأسواق السعودية. غرد سعوديون كثيرون في تويتر متهمين ولي العهد، محمد بن سلمان، بـ “دخول البضائع الصهيونية” إلى الأراضي الإسلامية بسبب سياسة التطبيع التي يحاول دفعها قدما مع إسرائيل. وقدّم أحد سكان محافظة “جازان”، التي بيعت فيها الملابس، شكوى إلى وزارة التجارة المحلية. ومع ذلك، فإن مَن يجيد قراءة اللغة العبرية يمكن أن يعرف فورا أن الحديث يجري عن ملابس لحركة “الكشاف” الإسرائيلي، التي وصلت على ما يبدو إلى السعودية بسبب خطأ في الإرسال.

نجل نتنياهو يعتذر.. “قلت أقوال سخيفة عن النساء‎”‎

نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير نتنياهو (المصدر/Guy Arama)

أثارت التسجيلات المحرجة ليائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، التي تحدث فيها محتقرا النساء وهو عائد مع أصدقائه بعد أن كانوا في ناد للتعري، عاصفة في إسرائيل. في التسجيلات التي كشفتها القناة الثانية الإسرائيلية، تحدث يائير مع زملائه الذين كانوا ثملين، عن صفقة الغاز الكبيرة في عام 2015، تلك الصفقة التي هزت المجتمَع الإسرائيلي كثيرا حينذاك. ورد يائير على العاصفة معتذرا: “في حديث ليلي، وتحت تأثير الكحول، قلت أقوالا سخيفة عن النساء وعن الآخرين، وكان من الأفضل ألا أتفوه بها”، قال يائير. “لا تعبّر هذه الأقوال عني، ولا عن القيم التي ترعرعت عليها، والتي أؤمن بها. لهذا أعتذر إذا مست أقوالي بأي شخص”.

طبيب فلسطيني يعزي عضو برلمان إسرائيلي

الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني (AFP)

تقدم أعضاء كنيست، نشطاء في حزب الليكود، وأصدقاء آخرون بتعازيهم إلى عضو الكنيست، يهودا غليك، من حزب الليكود، بسبب وفاة زوجته، يافا، في الأسبوع الماضي، إثر إصابتها بالسرطان. وتحدث هذا الأسبوع غليك على منصة الكنيست قائلا إنه تلقى رسالة تعزية من الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني الذي توفيت خلال عملية “الرصاص المصبوب” ثلاث من بناته، بعد أن تعرضن لقذائف الجيش الإسرائيلي في كانون الأول 2008. وأقام الدكتور عز الدين، الذي يسكن حاليا في كندا، صندوقا لذكرى بناته بهدف تعليم النساء في الشرق الأوسط وتيسير وصولهن إلى الخدمات الصحية.

كم تدفع السلطة الفلسطينية للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية؟

أموال (Olivier Fitoussi /Flash90)

هذا الأسبوع، كشفت المنظومة الأمنية الإسرائيلية أنه في عام 2017، دفعت السلطة الفلسطينية لعائلات الإرهابيين الانتحاريين وللجرحى نحو 200 مليون دولار (687 مليون شاقل)، وأكثر من 160 مليون دولار (550 مليون شاقل) للسجناء والأسرى المحررين. بالمجمل، يُستخدم نحو %7 من ميزانية السلطة الفلسطينية لهذه الدفعات. الاستنتاج الذي يستدل من هذه البيانات هو أن العديد من السجناء يحصلون على رواتب أعلى بكثير من متوسط الأجر في السوق الفلسطيني دون الحاجة إلى العمل. في مشروع القانون في البرلمان الإسرائيلي الذي يطالب السلطة الفلسطينية بوقف تمويل الإرهابيين، كُشفت “قائمة أسعار” الرواتب التي تدفعها السلطة الفلسطينية. وفق البيانات، يحصل السجناء الذين يقضون عقوبة السجن لمدة 20 عاما وأكثر على نحو 3.000 دولار شهريا.

مسلمة تؤيد إسرائيل بعد أن تخلت عن دعم الجهاد الإسلامي

سمية سهلا (Credit: Mark Israel Salem)

سمية سهلا، هي مسلمة هولاندية عمرها 34 عاما، قضت عقوبة السجن بعد اتهامها بالانتماء إلى منظمة إرهابية، وصلت مؤخرا إلى إسرائيل للمشاركة في ورشة عمل حول الهولوكوست واجتثاث معاداة السامية في متحف “ياد فاشيم”. لقد طرأ التغيير على حياة سهلا في عام 2006 أثناء مكوثها في السجن في هولاندا، إذ تعرفت فيه على الحاخام، أرييه هاينتس، الذي أثر في وجهة نظرها كثيرا. بدأت سهلا والحاخام بالتحدث معا كثيرا حول مواضيع فلسفية ودينية، وهكذا تعرفت سهلا على العلاقة بين اليهودية والإسلام. في نهاية عام 2008، بعد تسريحها من السجن، قررت سهلا التعرّف إلى العالم الآخر غير الإسلامي. لهذا بدأت تدعم إسرائيل كثيرا وهي تعمل اليوم على تعزيز التسوية والحوار بين المسلمين واليهود.

اقرأوا المزيد: 543 كلمة
عرض أقل
سمية سهلا (Credit: Mark Israel Salem)
سمية سهلا (Credit: Mark Israel Salem)

مسلمة تتحول من دعم الجهاد إلى دعم إسرائيل

كيف أصبحت شابة مسلمة قضت عقوبة السجن بسبب انتمائها إلى منظمة إرهابية تشارك في ندوة عمل ضد معاداة السامية في إسرائيل؟

لم تفكر سمية ساهلة (Soumaya Sahla)، شابة مسلمة هولاندية عمرها 34 عاما، أن حياتها ستبدو هكذا اليوم. وصلت هذه الشابة، التي قضت عقوبة السجن بعد اتهامها بالانتماء إلى منظمة إرهابية، مؤخرا إلى إسرائيل للمشاركة في ورشة عمل حول الهولوكوست واجتثاث معاداة السامية في متحف “ياد فاشيم”.

بدأت قصة ساهلة المثيرة للاهتمام في عام 1983، عندما وُلدت في هولاندا لوالدين من أصل مغربي. رغم أنها درست في مدرسة مختلطة في لاهاي، فقد ترعرعت في مجتمع إسلامي تقليدي ومغلق. في مقابلة معها لصحيفة “معاريف”، قالت ساهلة إن والدها أقام في التسعينيات مسجدا في هولندا وأصبحت تعمل على إدارته. في أعقاب مقتل المخرج الهولندي الشهير الذي كان يُعرف باسم الناقد القوي للإسلام في أمستردام في تشرين الثاني 2004، أقرت الحكومة الهولندية قوانين لمكافحة الإرهاب أثرت أيضا على المسلمين في لاهاي.

أدت القيود التي فرضتها الحكومة الهولندية بأن تتقرب ساهلة من الشبان المسلمين، الذين كان بعضهم أعضاء في المنظمة الإرهابية “شبكة هوبستاد”. في حزيران 2005، اعتُقلت ساهلة بتهمة حيازة سلاح بشكل غير قانوني. لهذا سُجنت لمدة نصف سنة، ولكن في عام 2006 اعتُقلت ثانية، بعد العثور على أسلحة في منزلها، وعندها اتُهمت بالانتماء إلى تنظيم إرهابي.

في مقابلة معها، أوضحت ساهلة أنها لم تكن عضوة في التنظيم، ورغم هذا سُجنت لمدة ثلاث سنوات في أحد السجون الأكثر حراسة في هولاند، إذ قضت عقوبتها في سجن مع الرجال. مرت ساهلة بتغييرات كثيرة في السجن، إذ التقت فيه بشخص أثر فيها كثيرا وهو الحاخام أرييه هاينتس، من أتباع حركة “حباد”. “كان يصل الحاخام إلى السجن ليصغي إلى اليهود المسجونين”، قالت ساهلة. “لقد لاحظ أنني أحب قراءة مواضيع الفلسفة المختلفة، فدار حديث بيننا عن الفلسفة والدين”.

النساء المسلمات في أوروبا (AFP)

أصبحت تلك المحادثات بينها وبين الحاخام تدور في أحيان قريبة، ولوقت أطول، إذ تحدثا معا عن مواضيع دينية، فاقترح الحاخام على ساهلة بأن تقرأ كتبا تظهر فيها العلاقة بين الإسلام واليهودية. في وقت لاحق، ساعد الحاخام ساهلة على الالتحاق بالدراسة في جامعة خارج السجن، وهكذا بدأت بتعلم العلوم السياسية.

في نهاية عام 2008، أطلِق سراحها من السجن، وفي ظل التغييرات التي مرت بها فيه، قررت أن تتعرف إلى العالم الآخر، غير الإسلامي، وحتى أن تتحدث عنه أمام المسلمين. منذ ذلك الحين، أصبحت تنظر ساهلة إلى الجامع كموقع لجعل الشبان متطرفين.

إن تقارب ساهلة من اليهودية ومعرفتها لإسرائيل، جعلاها داعمة متحمسة لإسرائيل، وهي معنية اليوم بتمرير محاضرات حول إسرائيل في المجتمع الإسلامي في أوروبا، الذي يستقي معلوماته وفق رأيها من الحملات التسويقية ضد إسرائيل. ساهلة مسؤولة عن منظمة تعمل على التسوية والتقارب بين المسلمين واليهود، وفي إطار عملها انضمت مؤخرا إلى ورشة حول الهولوكوست ومعادة السامية التي تُجرى في إسرائيل.

لم يكن دخول ساهلة إلى إسرائيل مفهوما ضمنا، وسُمح به بناء على دعم سفير إسرائيل في هولاندا، آفيف شيرؤون. ترسل ساهلة من إسرائيل رسالة تسوية وأمل: “ليس من السهل أن تصل شابة مثلي، ذات ماض شبيه بالماضي الخاص بي، إلى إسرائيل وتلقى ترحابا جيدا. يشهد هذا بشكل أساسيّ على قدرة هذه الدولة على احتواء الأشخاص. أشعر أن وصولي إلى إسرائيل حدث بسبب أعجوبة.”

اقرأوا المزيد: 463 كلمة
عرض أقل
من الجهة اليمنى: زوجة دكتور حلمي، د. حلمي، آنا غوتمان، وابنتها كارلا.تصوير متحف "ياد فاشيم" في القدس
من الجهة اليمنى: زوجة دكتور حلمي، د. حلمي، آنا غوتمان، وابنتها كارلا.تصوير متحف "ياد فاشيم" في القدس

عائلة مصري أنقذ يهودا أثناء الهولوكوست تقبل شهادة التقدير الإسرائيلية

الطبيب المصري محمد حلمي أنقد شابة يهودية بعد أن ساعدها على الاختباء من النازيين، رغم أنه كان مطاردا من السلطات النازية بنفسه، وحتى اليوم رفضت عائلته شهادة التقدير الإسرائيلية على عمله الإنساني، لكنها غيّرت رأيها الآن. لماذا؟

للمرة الأولى، ستحصل عائلة طبيب مسلم، أنقذ يهودا أثناء الهولوكوست، على شهادة تقدير. بعد مرور أربع سنوات اعترف فيها متحف “ياد فاشيم” بالمصري محمد حلمي بصفته “نصير الشعب اليهودي” العربي الأول، وافق ممثل العائلة على الحصول على شهادة تقدير تشهد على أنه خاطر بحياته لإنقاذ يهود أثناء الهولوكوست‎.‎

حتى الآن رفضت عائلة الدكتور حلمي تلقي هذه الشهادة. ولكن الآن بفضل جهود مُخرجة إسرائيلية، اقنتع قريب عائلة الطبيب بالوصول من القاهرة إلى برلين والحصول على شهادة التقدير نيابة عن الدكتور حلمي في إطار تصوير فيلم يتناول قصة د. حلمي ويدعى “آنا والطبيب المصري” (Anna and the Egyptian Doctor).

وأوردت صحيفة “هآرتس” صباح اليوم (الإثنين) أن المراسم ستُجرى في مقر وزارة الخارجية الألمانية وليس في السفارة الإسرائيلية في برلين، لأنه يصعب على العائلة تلقي شهادة التقدير مباشرة من مؤسّسة إسرائيلة.

منح متحف “ياد فاشيم” الشهادة لحلمي منذ عام 2013، ولكن عائلته في مصر رفضت تلقيها من مؤسّسة إسرائيلية. الآن، بعد مرور أربع سنوات من البحث، عُثر على قريب عائلة حلمي كان قد وافق على تلقي شهادة التقدير.

شهادة "نصير الشعب اليهودي" المقدمة للدكتور حلمي محمد، تصوير متحف "ياد فاشيم" في القدس
شهادة “نصير الشعب اليهودي” المقدمة للدكتور حلمي محمد، تصوير متحف “ياد فاشيم” في القدس

وُلد الدكتور محمد حلمي في الخرطوم، السودان، عام ‏1901‏، لوالدين مصريين. وسافر عام ‏1922‏ إلى ألمانيا ليتعلّم الطب ومنذ ذلك الحين عاش في برلين. بعد أن أنهى دراسته عمل مساعدا في مستشفى على اسم‏‎ Robert-Koch ‎‏ وحظي فيه باعتراف كبير من مسؤوليه‏‎.‎

ومع ذلك، بما أن حلمي وفقا للقوانين العنصرية لم يُعتبر من العرق الآري، وإنما كان “حاميا” (من ذرية حام، الابن الثاني للنبي نوح)، شكّل ذلك عائقا أمام تقدّمه المهني. وصلت هذه الحقيقة، بالإضافة إلى موقفه النقدي المعلن تجاه رؤساء النظام النازي، إلى أسماع رجال الغيستابو (“شرطة الدولة السرية” في ألمانيا النازية)، وفي عام ‏1937‏ أقيل من عمله في المستشفى، وحُظر عليه العمل في أي مستشفى عام بل وحُظر عليه التزوج من خطيبته الألمانية. في عام ‏1939‏، اعتُقل حلمي إضافة إلى مواطنين مصريين آخرين، ولكن أطلِق سراحه بعد نحو عام لأنه كان يعاني من مشاكل صحية‎.‎

رغم أن حلمي كان مطاردا بنفسه، إلا أنه ساعد شابة يهودية تدعى آنا بوروز على الاختباء. وُلدت هذه الشابة في رومانيا وانتقلت مع والدتها إلى برلين في سن عامين. في الفترة التي حظيت بوروز على حماية من حلمي، عاشت كمسلمة وسميت باسم مستعار وهو نادية، وارتدت حجابا، وتزوجت زواجا زائفا من مسلم آخر.

بعد الحرب كتبت بوروز: “لقد كان حلمي صديقا جيدا للعائلة… ساعدني على الاختباء في منزله في برلين بتاريخ 10 آذار 1942، وحتى نهاية الحرب… في حالات عديدة كان يخبئني خلال فترات الخطر لدى معارفه، وكنت أتنكر لقريبة عائلته من درسدن لعدة أيام. كل ما فعله من أجلي كان تعبيرا عن لطفه وأنا أعبر عن امتناني له أيضا إلى الأبد”.

ساعد حلمي أيضا والدة بوروز وزوج أمها، الزوجين جولي وجور وير، وجدتها سيسيليا رودنيك. وجد حلمي لرودنيك مكانا تختبئ فيه لأكثر من عام في بيت صديقته فريدا سزوتسمان الألمانية. استضافت سزوتسمان العجوز وشاركتها الطعام، وحصل أقرباؤها نيابة عنها على شهادة ” نصيرة الشعب اليهودي ” في عام 2013.

بعد الحرب، تزوج حلمي خطيبته الألمانية، وعمل طبيبا في برلين. قالت قريبته من مصر في عام 2013 إن الزوجين لم ينجبا أطفالا. “لم يرغبا في ولادة أطفال خشية من الحروب، وأرادا ألا يتعرض أطفالهما لفظائع الحروبات”، أوضحت.

زار حلمي وزوجته العائلة في القاهرة طيلة سنوات. وحافظ على علاقته مع بوروز والتقيا معا عدة مرات في برلين. تزوجت بوروز يهوديا من أصل بولندي وأصبحت تدعى آنا غوتمان. ثم هاجر الزوجان إلى الولايات المتحدة وعاشا فيها. توفيت بوروز عام 1986.

طيلة سنوات، رفضت عائلة حلمي الحصول على شهادة “نصير الشعب اليهودي” من متحف “ياد فاشيم” مدعية أنها مؤسّسة سياسية تمثل إسرائيل وموضحة أن أحد أبناء العائلة قُتِل في إحدى الحروبات بين مصر وإسرائيل.

حتى الآن منح متحف “ياد فاشيم” 26 ألف شهادة ” نصير الشعب اليهودي ” لأشخاص من 44 دولة وقومية. هناك عدد كبير منهم من المسلمين، سكان ألبانيا، القوقاز، والبلقان.

اقرأوا المزيد: 590 كلمة
عرض أقل
سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي (Matty Stern/U.S. Embassy Tel Aviv)
سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي (Matty Stern/U.S. Embassy Tel Aviv)

شاهدوا: ما الذي جعل السفيرة الأمريكية نيكي هالي تبكي في القدس؟

السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة تُجري زيارة غير رسمية لإسرائيل وتذرف الدموع في أحد الأماكن الأكثر أهمية في القدس

نشرت السفارة الأمريكية في إسرائيل مقطع فيديو من زيارة السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هالي لمتحف الهولوكوست الإسرائيلي “ياد فاشيم” في القدس يوم الجمعة الماضي.‎

وتبدو هالي في الفيديو متأثرة خلال الجولة، حتى إنها تذرف الدموع عدّة مرات خلال الزيارة التي أثرت فيها بشدة.

خلال الأسبوع الماضي، قامت هالي بزيارة خاصّة إلى إسرائيل، دون مرافقة عناصر أمريكية رسمية. وقد زارت أيضًا حائط المبكى والتقت بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. إضافةً إلى ذلك، زارت هالي عائلات إسرائيلية على الحدود مع غزة، وأجرت جولة في الشمال مع جهات عسكرية.

كما التقت هالي برئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، وبفتيات ونساء من مدرسة الأونروا في مخيّم عايدة للّاجئين قرب بيت لحم.

اقرأوا المزيد: 109 كلمة
عرض أقل