يائير نتنياهو

يائير نتنياهو وغلعاد شاليط (Flash90; Mendy Hechtman / Flash90)
يائير نتنياهو وغلعاد شاليط (Flash90; Mendy Hechtman / Flash90)

نجل نتنياهو وغلعاد شاليط يتلقيان اقتراحا مفاجئا

تلقى غلعاد شاليط ويائير نتنياهو اقتراحا للمشاركة في برنامج الواقع في منزل منعزل ومصوّر على مدار الساعة

توجه المسؤولون عن برنامج الواقع “الأخ الأكبر” مؤخرا إلى عدد من المشاهير، ومن بينهم يائير نتنياهو وغلعاد شاليط، واقترح عليهم المشاركة في برنامج “الأخ الأكبر”. تسعى إدارة البرنامج بهذه الخطوة إلى زيادة نسبة مشاهدة برنامج الواقع، الذي حظي بنسب مشاهدة أعلى بكثير في الماضي.

بعد أن تعرض المسؤولون عن البرنامج لانتقادات بسبب اختيار المشاركين في الموسم الحالي، قررت إدارة “الأخ الأكبر” أن يشارك عدد من المشاهير، لا سيما لمدة أسبوع. وفق النشر، توجهت إدارة البرنامج إلى يائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي تصدر اسمه العناوين كثيرا مؤخرا.

كان يُحتمل أن تثير مشاركة يائير، المعروف بآرائه اللاذعة وتغريداته المثير للضجة، اهتماما كبيرا ببرنامج “الأخ الأكبر”، ولكنه رفض الدعوة كليا. وورد أيضا اليوم (الثلاثاء) أن غلعاد شاليط، الذي كان محتجزا لدى حماس لخمس سنوات، تلقى دعوة للمشاركة في البرنامج، مقابل الحصول على آلاف الشواقل. ولكنه رفض الدعوة أيضا، بشكل غير مفاجئ.

هذه هي المرة التاسعة التي يُجرى فيها برنامج الواقع “الأخ الأكبر”. لقد حقق المسلسل الأول نسب المشاهدة الأعلى في إسرائيل، ولكن مع مرور الوقت انخفضت نسب المشاهدة جدا. في إطار البرنامج يقضي 17 مشاركا في منزل “الأخ الأكبر” لعدة أسابيع معا وتُوثق عشرات الكاميرات ومكبّرات الصوت في المنزل حياتهم اليومية فيه. يتعامل المشاركون الذين يأتون من خلفيات مختلفة مع حالة العزلة التامة عن العالم الخارجي، وكذلك مع مهام مختلفة وتحديات الحياة المشتركة في منزل واحد. في كل أسبوع، يُقال مرشح ويغادر منزل “الأخ الأكبر”، ويُتوقع أن يفوز المرشح الأخير بجائزة قيمة.

اقرأوا المزيد: 233 كلمة
عرض أقل
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)

وظيفة نجل نتنياهو الجديدة

بدأ يائير نتنياهو بالعمل في منظمة يمينية تعمل ضد سلطات إرهابية وتناضل ضد التحريض في الشباكات الاجتماعية

عُيّنَ يائير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية، مؤخرا، ليكون مسؤولا عن الوسائط الاجتماعية لمنظمة “شورات هدين” وهي منظمة مدنية لحقوق الإنسان تعمل ضد السلطات الإرهابية والهيئات التي تموّل الإرهاب، وضد معاداة السامية في العالم. هكذا ينضم يائير، ابن 26 عاما، إلى النضال ضد الإرهاب ومعاداة السامية في شبكات التواصل الاجتماعي. انتشرت منظمة “شورات هدين” بعد أن قدمت شكواها ضد شركتي “جوجل” و”فيس بوك” لأنهما لم تمنعا التحريض ضد قتل الإسرائيليين، وطالبتهما بدفع تعويضات حجمها ملايين الدولارات لمتضرري الإرهاب.

“يائير شاب ذكي، وقادر على التعبير عن نفسه جيدا”، قالت رئيسة المنظمة، نيتسانه درشان لايتنر. “إنه يربط بين ما يحدث في إسرائيل والعالم وبين نشاطات المنظمة في مجال الوسائط الاجتماعية ويؤدي عملا رائعا حتّى الآن”. وفق أقوالها: “أصبح العالم آخذ بالتغيير، ونحن نريد أن نكون ناجعين في المحاكم. لهذا يجب أن تكون النشاطات ضمن الشبكات الاجتماعية، لأن هذه هي الطريقة لنقل رسالتنا لواضعي السياسيات، القضاة وعامة الشعب”.

جاء تعييين نتنياهو في ظل النقاش في المجتمَع الإسرائيلي حول مدى تأثير يائير نتنياهو، المعروف بآرائه اليمينيّة الصارمة، في قرارات والده الذي يشغل أهم المناصب في إسرائيل. كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يتصدر فيها اسم يائير العناوين فيما يتعلق بنشاطاته في الشبكات الاجتماعية. ففي الماضي، أثارت تصريحاته الاستثنائية ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي، من بين أمور أخرى قبل بضعة أسابيع، عندما حدثت الأزمة الدبلوماسية بين إسرائيل وتركيا، عندما نشر صورة كتب إلى جانبتها: “Fuck Turkey”.

اقرأوا المزيد: 222 كلمة
عرض أقل
عائلة نتنياهو (Kobi Gideon / GPO)
عائلة نتنياهو (Kobi Gideon / GPO)

شبهات عائلية.. نتنياهو وعقيلته ونجله يخضعون للتحقيق

بعد التحقيق معه وعائلته، أنكر رئيس الحكومة أن زوجته وابنه خضعا للمواجهة مع شهود الملك في "ملف 4000" حسب صحف إسرائيلية، اتهمها نتنياهو بأنها تنشر أخبارا كاذبة

في الوقت الذي خضع فيه رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس (الإثنين) للتحقيق في مقره في القدس، خضعت زوجته سارة وابنه يائير، كل على حدة، للتحقيق في “ملف 4000”. ركّز الباحثون على ادعاءات شاهدي الملك في القضية، وهما نير حيفتس وشلومو فيلبر، التي تفيد أن عائلة نتنياهو طلبت الحصول على تغطية إيجابية من مالكي الموقع الإخباري الإسرائيلي “والاه”. حُذّر يائير نتنياهو في بداية التحقيق من أنه متهم بتلقي رشاوى وتشويش مجريات التحقيق.

وعرض محققو الشرطة أمام سارة نتنياهو صفحة فيها رسائل نصية أرسلتها لشاهد الملك، نير حيفتس، الذي شغل منصب مستشار نتنياهو الإعلامي، جاء فيها من بين أمور أخرى: “هم يساريون” و- “حقيرون يكتبون أخبار سيئة عنا”. ردا على ذلك أوضحت سارة أنها أرادت أن تكون التغطية الإعلامية الخاصة بالعائلة إيجابية. وقال الباحثون لسارة، وفق الادعاءات، إنها طلبت من حيفتس حذف الرسائل النصية التي تلاقاها منها. فأجابت: “حذفنا ملفات كثيرة لتوفير مساحة على الهاتف. يفعل الجميع هذه الخطوة”.

وجاء في الصحف الإسرائيلية أمس، أن باحثي الشرطة أجروا مواجهات بين سارة نتنياهو وابنها يائير وبين شاهدي الملك وجهًا لوجه، وحتى أنهم التقطوا صورا أثناء المواجهات. ولكن أنكر رئيس الحكومة نتنياهو أنهما خضعا لمواجهة مع شاهدي الملك، وكتب فيي صفحته على الفيس بوك: “هذا هو مثال آخر على الأخبار الكاذبة اليومية: يشير مراسلون ومحللون كبار إلى أنه جرت مواجهات مع شاهدي الملك الأمر الذي لم يحدث”.

הנה עוד דוגמה לפייק ניוז היומיומי: כתבים ופרשנים נפוחים מחשיבות עצמית כמו משה נוסבאום, מדווחים על עימותים עם עדי מדינה -…

Posted by ‎Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‎ on Monday, 26 March 2018

بالمقابل، خضع رئيس الحكومة نتنياهو إلى تحقيقات لأربع ساعات في مقره. في مقطع فيديو نُشر أمس في صفحته على الفيس بوك، تطرق نتنياهو إلى التحقيق معه. “كان لدي لقاء آخر اليوم حول قضية أخرى”، أوضح. “تتعلق القضية بالأمن أيضا، ولكن بنوع أمن خاص: الأمن الخاص بي. كما في اللقاءات السابقة، بعد هذا اللقاء، لن يتم التوصل إلى قرارات خاصة لأنه لم يحدث أي شيء”. وأضاف: “أتمنى للجميع عيد فصح يهودي سعيدا. وأن تتمتعوا مع العائلة، وأتمتع مع عائلتي أيضا”.

اقرأوا المزيد: 290 كلمة
عرض أقل
‎ ‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع (Al-Masdar / Guy Arama)
‎ ‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع (Al-Masdar / Guy Arama)

‎القصص الـ 5 الأسخن للأسبوع

ما هي قضية الزي الإسرائيلي الذي وصل إلى الأسواق السعودية، وهل كان غضب السعوديين مبررا؟ ونجل نتنياهو يحتقر النساء، هذا وفق ما ورد في تسجيلاته الصوتية التي سربت إلى الإعلام. تابعوا أسخن القصص التي نشرناها على الموقع

12 يناير 2018 | 09:10

نقدم لكم قائمة بأهم المواضيع التي نشرناها في موقع “المصدر” في الأسبوع الماضي

هل بيع زي الجيش الإسرائيلي في السعودية؟

هل بيع زي الجيش الإسرائيلي في السعودية؟

كان السعوديون غاضبين في شبكات التواصل الاجتماعي بسبب بيع زي الجيش الإسرائيلي في الأسواق السعودية. غرد سعوديون كثيرون في تويتر متهمين ولي العهد، محمد بن سلمان، بـ “دخول البضائع الصهيونية” إلى الأراضي الإسلامية بسبب سياسة التطبيع التي يحاول دفعها قدما مع إسرائيل. وقدّم أحد سكان محافظة “جازان”، التي بيعت فيها الملابس، شكوى إلى وزارة التجارة المحلية. ومع ذلك، فإن مَن يجيد قراءة اللغة العبرية يمكن أن يعرف فورا أن الحديث يجري عن ملابس لحركة “الكشاف” الإسرائيلي، التي وصلت على ما يبدو إلى السعودية بسبب خطأ في الإرسال.

نجل نتنياهو يعتذر.. “قلت أقوال سخيفة عن النساء‎”‎

نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير نتنياهو (المصدر/Guy Arama)

أثارت التسجيلات المحرجة ليائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، التي تحدث فيها محتقرا النساء وهو عائد مع أصدقائه بعد أن كانوا في ناد للتعري، عاصفة في إسرائيل. في التسجيلات التي كشفتها القناة الثانية الإسرائيلية، تحدث يائير مع زملائه الذين كانوا ثملين، عن صفقة الغاز الكبيرة في عام 2015، تلك الصفقة التي هزت المجتمَع الإسرائيلي كثيرا حينذاك. ورد يائير على العاصفة معتذرا: “في حديث ليلي، وتحت تأثير الكحول، قلت أقوالا سخيفة عن النساء وعن الآخرين، وكان من الأفضل ألا أتفوه بها”، قال يائير. “لا تعبّر هذه الأقوال عني، ولا عن القيم التي ترعرعت عليها، والتي أؤمن بها. لهذا أعتذر إذا مست أقوالي بأي شخص”.

طبيب فلسطيني يعزي عضو برلمان إسرائيلي

الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني (AFP)

تقدم أعضاء كنيست، نشطاء في حزب الليكود، وأصدقاء آخرون بتعازيهم إلى عضو الكنيست، يهودا غليك، من حزب الليكود، بسبب وفاة زوجته، يافا، في الأسبوع الماضي، إثر إصابتها بالسرطان. وتحدث هذا الأسبوع غليك على منصة الكنيست قائلا إنه تلقى رسالة تعزية من الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني الذي توفيت خلال عملية “الرصاص المصبوب” ثلاث من بناته، بعد أن تعرضن لقذائف الجيش الإسرائيلي في كانون الأول 2008. وأقام الدكتور عز الدين، الذي يسكن حاليا في كندا، صندوقا لذكرى بناته بهدف تعليم النساء في الشرق الأوسط وتيسير وصولهن إلى الخدمات الصحية.

كم تدفع السلطة الفلسطينية للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية؟

أموال (Olivier Fitoussi /Flash90)

هذا الأسبوع، كشفت المنظومة الأمنية الإسرائيلية أنه في عام 2017، دفعت السلطة الفلسطينية لعائلات الإرهابيين الانتحاريين وللجرحى نحو 200 مليون دولار (687 مليون شاقل)، وأكثر من 160 مليون دولار (550 مليون شاقل) للسجناء والأسرى المحررين. بالمجمل، يُستخدم نحو %7 من ميزانية السلطة الفلسطينية لهذه الدفعات. الاستنتاج الذي يستدل من هذه البيانات هو أن العديد من السجناء يحصلون على رواتب أعلى بكثير من متوسط الأجر في السوق الفلسطيني دون الحاجة إلى العمل. في مشروع القانون في البرلمان الإسرائيلي الذي يطالب السلطة الفلسطينية بوقف تمويل الإرهابيين، كُشفت “قائمة أسعار” الرواتب التي تدفعها السلطة الفلسطينية. وفق البيانات، يحصل السجناء الذين يقضون عقوبة السجن لمدة 20 عاما وأكثر على نحو 3.000 دولار شهريا.

مسلمة تؤيد إسرائيل بعد أن تخلت عن دعم الجهاد الإسلامي

سمية سهلا (Credit: Mark Israel Salem)

سمية سهلا، هي مسلمة هولاندية عمرها 34 عاما، قضت عقوبة السجن بعد اتهامها بالانتماء إلى منظمة إرهابية، وصلت مؤخرا إلى إسرائيل للمشاركة في ورشة عمل حول الهولوكوست واجتثاث معاداة السامية في متحف “ياد فاشيم”. لقد طرأ التغيير على حياة سهلا في عام 2006 أثناء مكوثها في السجن في هولاندا، إذ تعرفت فيه على الحاخام، أرييه هاينتس، الذي أثر في وجهة نظرها كثيرا. بدأت سهلا والحاخام بالتحدث معا كثيرا حول مواضيع فلسفية ودينية، وهكذا تعرفت سهلا على العلاقة بين اليهودية والإسلام. في نهاية عام 2008، بعد تسريحها من السجن، قررت سهلا التعرّف إلى العالم الآخر غير الإسلامي. لهذا بدأت تدعم إسرائيل كثيرا وهي تعمل اليوم على تعزيز التسوية والحوار بين المسلمين واليهود.

اقرأوا المزيد: 543 كلمة
عرض أقل
عارضة الأزياء لي ليفي، عشيقة نجل نتنياهو في السابق (إنستجرام)
عارضة الأزياء لي ليفي، عشيقة نجل نتنياهو في السابق (إنستجرام)

“أشعر بالخجل لارتباطي يوما بابن نتنياهو”

كتبت حبيبة نجل نتنياهو في الماضي على فيسبوك أنها تستهجن أقواله "المقرفة" عنها في التسجيل الذي سرب إلى الإعلام.. وسفارة اليابان في إسرائيل تستفسر ماذا قصد يائير حين ذكر "أحضروا لي اليابانيات"؟

10 يناير 2018 | 12:03

متاعب نجل رئيس الحكومة الإسرائيلي، يائير نتنياهو: استهجنت خطيبة يائير نتنياهو في الماضي، عارضة الأزياء الإسرائيلية، لي ليفي، أمس الثلاثاء، الأقوال المسيئة التي قالها نجل نتنياهو خلال تسجيل شخصي سُرب للإعلام الإسرائيلي كاتبة على فيسبوك: “أشعر بالخجل من الحقيقة أنني كنت يوما مرتبطة برجل- يائير نتيناهو- يحمل أفكارا متأخرة عن النساء”.

وأضافت أن سماع أقوال يائير سبب لها الاشمئزاز، إذ وصفت ما قال يائير لأصدقائه عنها بالمقرف. نذكر أن يائير كان قد اقترح على أصحابه في التسجيل أن “يتوسط” لهم مع خطيبته لكي يناموا معها مقابل سد ديونه لهم. وكتبت ليفي أن أقوال يائير لا يغفر لها رغم أنه كان تحت تأثير الكحول.

نجل نتنياهو، يائير، مع والده رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)

وكادت جملة أخرى قالها يائير في المحادثة المسجلة تثير إحراجا دبلوماسيا لإسرائيل مع اليابان. فكان نجل نتنياهو قد ذكر في المحادثة “نساء يابانيات” ما أدى إلى استفسار عمال السفارة اليباناية لدى إسرائيل عن قصد الشاب، وهل أشار بكلامه إلى وجود مموسات يابانيات في إسرائيل؟ وهنالك من أشار إلى أن الغرض من “اليابانيات” هو استعمال كلمة سرية لإخفاء نواياه الحقيقة عن أمه.

وتنتظر عائلة نتنياهو ربما إحراجات إضافية في القريب خاصة أن يائير سينضم إلى والده في زيارته الرسمية للهند. وحتى الساعة، من المتوقع أن يرافق يائير والده في الرحلة لكن ثمة من يقول إن نتنياهو سيلغي سفر ابنه معه في أعقاب فضحية التسجيلات.

اقرأوا المزيد: 203 كلمة
عرض أقل
نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير نتنياهو (المصدر/Guy Arama)
نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير نتنياهو (المصدر/Guy Arama)

نجل نتنياهو يعتذر.. “قلت أقوال سخيفة عن النساء”

يائير نتنياهو يرد على التسجيلات التي احتقر فيها النساء وتحدث عن صفقة الغاز الكبيرة التي هزت المجتمَع الإسرائيلي قائلا: "لا تمثل هذه التصريحات القيَم التي ترعرعت عليها"

تصدر أمس (الإثنين) يائير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عناوين النشرة الإخبارية في القناة الثانية الإسرائيلية. ورد أمس يائير نتنياهو، الذي يعتبر شخصية رئيسية في اليمين الإسرائيلي ومقربا من والده، على العاصفة التي أثارته التسجيلات، التي سُمع فيها وهو يحتقر النساء ويتحدث عن صفقة الغاز الكبيرة في إسرائيل.

نجل نتنياهو، يائير نتنياهو، يزور الحائط الغربي برفقة والده (AFP)

“في حديث ليلي، وتحت تأثير الكحول، قلت أقوال سخيفة عن النساء وعن الآخرين، وكان من الأفضل ألا أتفوّه بها”، قال يائير. “لا يعبّر هذا الكلام عني، ولا عن القيم التي ترعرعت عليها، والتي أؤمن بها. لهذا أعتذر إذا مست أقوالي بأي شخص”.

ورد في التسجيلات أن يائير قال لابن رجل أعمال إسرائيلي، أصحاب حقول النفط الكبيرة في إسرائيل: “لقد حارب والدي في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) من أجل والدك، ورتب والدي لوالدك 20 مليار دولار. وكانت هذه الصفقة هي الأفضل”. رد يائير على هذه الأقوال أمس معربا: “كانت الأقوال التي ذكرتها أمام ميمون (ابن رجل الأعمال) مجرد نكتة غير ناجحة، ويفهم كل إنسان حكيم ذلك. لم أهتم في يوم من الأيام بقضية مخطط الغاز ولم تكن لدي أية معلومات حوله”.

حقل الغاز الإسرائيلي تمار (Moshe Shai/FLASH90)

وكشف صحفي بارز في القناة الثانية، غاي بيلد، أمس عن التسجيلات المحرجة التي تثير عاصفة في إسرائيل والمنظومة السياسية، لا سيّما لدى عائلة نتنياهو، ومن ضمنها تسجيلات منذ عام 2015، سجلها حراس أمن يائير، أثناء قضاء الوقت مع يائير ومع بعض أصدقائه في تل أبيب. خرج يائير مع ثلاثة من أصدقائه إلى ناد للتعري وأساء خلال حديثه إلى النساء، وتحدث عن صفقة الغاز، التي هزت البلاد فترة طويلة.

من بين الأمور الخطيرة التي قالها نتنياهو لابن رجل الأعمال عن صفقة الغاز: “رتب والدي أفضل صفقة لوالدك، لذا عليك أن تمدحني. لقد حارب والدي في الكنيست من أجل والدك”. وقال أيضا: “رتب والدي لوالدك 20 مليار دولار. أنت مدين لي بمبلغ 400 شيكل (لنكمل قضاء سهرتنا الليلة)”.

نساء يتظاهرن ضد نوادي التعري في تل أبيب (Flash90)

وكما ذُكر آنفًا، خرج الشبان الثلاثة إلى ناد للتعري إذ تحدث يائير حينها مسيئا للنساء. يائير: “أنتم حمقى. لو التُقطت صور لكم خارج النادي، فهل تعرفون كيف كان سيبدو ذلك؟”

لاحقا، اقترح نتنياهو على صدقيه أن “يعرفهم” على شابة كانت على علاقة معه.

وتأتي هذه الأقوال في وقت حساس لعائلة نتنياهو حتى وإن كان الحديث يجري عن محادثة لشبان تحت تأثير الكحول. يرد اسم يائير نتنياهو، من بين أمور أخرى، في قضايا محرجة كثيرة، تطرقنا إليها هنا في موقع “المصدر”: مثلا، عندما هاجم المنظمات اليسارية التي ينعتها “كارهة لليهود” بسبب انتقاداتها لأداء حكومة والده، نتنياهو. في شكوى قدمها يائير ضد إحدى هذه المنظمات، طُلب منه الحضور إلى جلسة تسوية مع المدعي عليه، إلا أنه تأخر على الموعد لمدة 45 دقيقة، وصرخ أثناء الجلسة، وشتم المدعي عليه. كما أن يائير هاجم جارته لأنها طلبت منه أن ينظف فضلات كلبته من المكان العام لكنه لم يستجب لذلك.

وتصدر موضوع الحراسة الشخصية ليائير العناوين الرئيسية أيضا، عندما تساءل الإسرائيليون لماذا يحظى يائير نتنياهو وأخيه أفنير، الذي يقضي رحلة طويلة في أستراليا ونيوزيلادندا، بحراسة مكثفة وسيارة حكومية، وسائق، في حين لا يحظى وزراء في الحكومة الإسرائيلية بهذه المزايا.

اقرأوا المزيد: 461 كلمة
عرض أقل
عائلة نتنياهو وحراسهم (Haim Zach/GPO)
عائلة نتنياهو وحراسهم (Haim Zach/GPO)

هل تحتاج عائلة نتنياهو إلى حراسة مكثفة وباهظة الثمن؟

نجل نتنياهو الشاب يزور دولا خارج البلاد ويحظى بحراسة مكثّفة، تُدفع من حساب دافع الضرائب الإسرائيلي وذلك خلافا لرأي رئيس الشاباك الأسبق

بعد حوالي أسبوع من تسريحه من الخدمة المنتظمة في الجيش الإسرائيلي (بداية كانون الأول 2017)، خرج الابن الأصغر لرئيس الحكومة الإسرائيلية، أفنير نتنياهو، في رحلة لمدة ستة أشهر إلى أستراليا ونيوزيلندا، وهو يحظى بحراسة رجال أمن كل الوقت.

الحراس هم من “وحدة مغين”، وهي وحدة الأمن لحراسات الشخصيات في مكتب رئيس الوزراء، ومسؤولة عن أمن الوزراء، وعن أمن زوجة رئيس الوزراء وأولاده. كما رافق حراس الأمن يائير نتنياهو في رحلاته إلى الخارج، بما في ذلك أثناء رحلته في إيبيزا، إجازات التزلج، الرحلات إلى الولايات المتحدة، ورحلات أخرى.

عائلة نتنياهو، من اليمين الى اليسار: يائير، سارة أفنير وبنيامين نتنياهو (GPO)

وتحدث أفنير نتنياهو مرات عديدة عن حلمه لزيارة أستراليا ونيوزيلندا. وقد ‎انهى أفنير خدمته العسكرية بتاريخ 30 تشرين الثاني 2017 وبعد بضعة أيام سافر جوا إلى الشرق برفقة حراس أمن.

ولكن اتضح الآن أن الشاباك المسؤول عن وحدة الأمن الخاصة بالشخصيات عارض بشدة تأمين حراسة لأفنير نتنياهو في رحلته الطويلة إلى الخارج لأن التكاليف أعلى من المعتاد ويأتي تمويلها على حساب أموال الجمهور الإسرائيلي.

وقال رئيس الشاباك سابقا، يورام كوهين، صباح اليوم الخميس، إنه لا يعتقد أن أبناء رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يحتاجون إلى حراسة ثابتة. “أثناء شغلي منصبي، اعتقدنا أن لا حاجة إلى حراستهم بشكل ثابت. ولكن لاقى هذا الرأي معارضة”، قال كوهين.

رئيس الشاباك الاسبق، يورام كوهين (Flash90/Miriam Alster)

يائير وأفنير نتنياهو هما الوحيدان من أولاد رؤساء الحكومة الإسرائيليين الذين يتمتعون بحراسة مكثّفة. نتيجة لذلك، يحصلان أيضا على سيارة وسائق على حساب دافعي الضرائب الإسرائيليين، ويتم تأمينهما في الخارج أيضا، على غرار حراسة وزير في الحكومة الإسرائيلية.

رفض مكتب رئيس الحكومة حتى الآن نقل البيانات المتعلقة بتكاليف حراسة ابني نتنياهو وزوجته، وأكد أن الترتيبات الأمنية منسقة مع الشاباك.

اقرأوا المزيد: 244 كلمة
عرض أقل
يائير نتنياهو (على يمين الصورة) يهنئ والده بمناسبة عيد ميلاده ال- 68 (GPO)
يائير نتنياهو (على يمين الصورة) يهنئ والده بمناسبة عيد ميلاده ال- 68 (GPO)

نتنياهو الابن: “لن أدخل معترك السياسة أبدا”

يائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة الإسرائيلية، أثار دهشة عندما أعلن في احتفال بعيد ميلاد والده أنه لا ينوي دخول معترك السياسة الإسرائيلية

في احتفال بمناسبة عيد ميلاد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الـ 68، في مكتب الرئيس في القدس، صرح ابنه يائير أنه لا ينوي السير في طريق والده في المستقبَل ودخول المعترك السياسي. “لن أدخل الحياة السياسية أبدا”، قال يائير في الاحتفال الذي شارك فيه وزراء الحكومة. وقال لوالده: “أحترم تضحيتك من أجل الشعب الإسرائيلي والبلاد”.

يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)

وقالت الوزيرة ميري ريغيف لنتنياهو في تهنئتها: “دير بالك يا نتنياهو ألا تتعب. عليك أن تكون رئيس حكومة لسنوات طويلة. ونحن نحبك”.

وهنأ رئيس الائتلاف، عضو الكنيست، بيتان، الرجل الأقوى في يومنا هذا في السياسة الإسرائيلية، رئيس الحكومة قائلا: “أتذكر يوم انتخابك في عام 1996، ويبدو لي أنك بقيت شابا. في كل عام أسأل فيه عن عمرك يُقال لي أنك ابن 60 عاما تقريبا. لا أصدق. أتذكرك منذ كنت رئيس حكومة شاب”.

رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان (Flash90)
رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان (Flash90)

في بداية الشهر، أجرى رئيس الحكومة مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” وتطرق فيها إلى مستقبل أولاده موضحا: “لا أشجع أولادي على دخول المجال السياسي لأنه صعب”، قال نتنياهو.

رغم هذا، قال في المقابلة إنه يعتقد أن أحد أبنائه يريد دخول المجال السياسي ولكنه لم يذكر مَن يقصد. “آمل ألا يفعلوا ذلك. وأقول لهم رأيي هذا بشكل ثابت”.

اقرأوا المزيد: 179 كلمة
عرض أقل
رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يجلس الى جانب نجله الصغير يائير، عام 1996 (AFP)
رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يجلس الى جانب نجله الصغير يائير، عام 1996 (AFP)

“حضرة الملك حسين، شفاء عاجلا”.. باحترام يائير نتنياهو

"ولي العهد الإسرائيلي"، يائير نتنياهو في رسالة قلبية إلى العاهل الأردني الراحل "حضرة الملك حسين، نتمنى لك شفاء عاجلا"، والآن يتساءل الإسرائيليون، أين هو الشاب نتنياهو الساذج

لم يعد يائير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، صغيرا وساذجا. فيبدو أن نتنياهو البكر ابن 26 عاما، يخطو خطواته الأولى في السياسة الإسرائيلية، ويحظى باهتمام في الحلقات اليمينية الإسرائيلية، ويجرؤ على مهاجمة كل مَن يحاول انتقاد إدارة والده، ووالدته سارة نتنياهو أو عائلته. إنه لا يتردد في التعبير عن رأي خطير ضد منظمات اليسار، ضد شخصيات عامة من اليسار الإسرائيلي، وحتى أنه يجرؤ على مهاجمة رئيس حكومة مَن كان ضابط والده في الجيش، إيهود باراك.

ونشر أمس صباحا (الأحد) يائير صورة معادية للسامية إلى حد كبير (تم ازالتها صباح اليوم، الاثنين) أثارت ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي. لا يتررد نتنياهو الشاب الذي تُوّج من قبل الكثيرين في حزب والده، الليكود، كوريث والده، في شن هجوم ضد مواطنين بسطاء يبدون ملاحظاتهم ضد إدارته المتجعرفة وحتى أنه استخدم في إحدى منشوراته الأخيرة صور إيموجي لشن هجوم ضد جارته.

رسالة يائير نتنياهو الطفل إلى الملك حسين رحمه الله، كتب فيها: "حضرة الملك الحسين، نتمنى لك الشفاء العاجل، باحترام يائير نتنياهو" (GPO)
رسالة يائير نتنياهو الطفل إلى الملك حسين رحمه الله، كتب فيها: “حضرة الملك الحسين، نتمنى لك الشفاء العاجل، باحترام يائير نتنياهو” (GPO)

ويدعي الكثيرون من منتقدي نتنياهو الشاب أن الصبيّ الشاب والمُغفل قد تغّير جدا وأن إدارته تعكس تجعرفا وشعورا من الثقة بالنفس المبالغ به، يسمحان له بأن يتصرف كما يحلو له.

ولكن هل هذا هو يائير الذي عرفناه في الماضي؟ يبدو أن الإجابة سلبية، فتطرح صورة رُفِعت في الساعات الأخيرة في النت علامات سؤال كثيرة حوله.

بتاريخ 25 حزيران عام 1994، التقى الملك الحسين طيب الذكر، برئيس الحكومة الإسرائيلية في ذلك الحين، يتسحاق رابين الراحل، وأعلن كلاهما عن نهاية الصراع والقتال بين إسرائيل والأردن. وُقّعت معاهدة السلام بين ‏البلدين بتاريخ 26‏ تشرين الأول ‏1994‏. ومنذ ذلك الحين، شهدت العلاقة بين الأردن وإسرائيل تحسنا.

ولم يكن من المتوقع شفاء الملك حسين الذي شُخّص منذ عام 1992 أنه يعاني من سرطان الكلى ورغم أنه نجح في التغلب عليه، فقد شُخّص ثانية في تموز 1998 أنه يعاني من الليمفوما. كانت أنظار العالم العربي متجهة نحو المملكة الأردنية الهاشمية. وتابعت إسرائيل أيضا بقلق صراع الملك الحسين للمرض. في تلك السنوات، كان نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية، فأرسل ابنه يائير الذي كان عمره سبع سنوات، رسالة إلى الملك كتب فيها: “حضرة الملك الحسين، نتمنى لك الشفاء العاجل، باحترام يائير نتنياهو”.

ولكن يتساءل الكثير من الإسرائيليين الآن أين اختفت سذاجة ذلك الفتى الذي أصبح سياسيا متماهيا مع اليمين الإسرائيلي ولا يخشى من شن هجوم علني حتى إذا كان خطيرا.

اقرأوا المزيد: 343 كلمة
عرض أقل
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)
يائير نتنياهو (Kobi Gideon/GPO)

يائير نتنياهو ينشر كاريكاتورا معاديا للسامية ويثير ضجة

يتضح أن كاريكاتورا خطيرا نشره ابن رئيس الحكومة نتنياهو ضد معارضي والده، يعود إلى معاداة السامية ، لاقى إعجابا بشكل خاص من قبل موقع للنازيين الجدد

أثار ابن رئيس الحكومة نتنياهو ضجة كبيرة في شبكات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، وهو يتقدم في كل مرة إلى الأمام. قبل يومين، نشر يائير نتنياهو في الفيس بوك كاريكاتورا يوضح فيه وكأن التحقيقات والشبهات الجنائية التي تُجرى مؤخرا ضد والديه ليست سوى مؤامرة مخططة، لعدة جهات ذات مصلحة فيها.

وكان عنوان الكاريكاتور “سلسلة الغذاء”، ويظهر فيه الملياردير الأمريكي اليهودي، جورج سوروس، إلى جانب رسمة سحلية، وساحر يذكّر اليهود برسومات الكاريكاتور المعادية للسامية، وزعيمان من زعماء التظاهُرات الأسبوعية ضد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

ويستند الكاريكاتور الذي نشره يائير إلى كاريكاتور معاد للسامية ويوضح كأن اليهود يسيطرون على العالم. في الواقع حاول يائير أن يعبّر عبر الكاريكاتور أن جورج سوروس، المعادي لإسرائيل وفق رأيه، يموّل معارضي والده، رئيس الحكومة نتنياهو، عن بُعد.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10215367995819419&set=ecnf.1422076580&type=3&theater

وأحد الإثباتات على ذلك أن النكتة التي قالها يائير نتنياهو تخطت كل الحدود في هذه المرة، هو أنها حظيت بدعم بشكل خاص من موقع معاد للسامية وللنازيين الجدد. موقع “ديلي ستورمر” هو موقع أمريكي متضامن مع اليمين المتطرف والآراء المعادية للسامية. ورد في الموقع اليوم صباحا، الأحد، مقال حول منشور يائير نتنياهو، تحت عنوان “ابن نتنياهو نشر كاريكاتورا رائعا يتهم اليهود بإسقاط حكم والده اليهودي”. وورد في المقال: “هذه العناوين رائعة بشكل خاص ومثيرة للفرحة”.

وهناك جهة أخرى غير مرغوب فيها أعربت عن تسليتها من الكاريكاتور وهو ديفيد ديوك، رئيس حركة يمينية متطرفة تُدعى “كو كلوكس” سابقا، شارك المقال حول الكاريكاتور في تويتر وأوضح أن “ابن نتنياهو نشر منشورا يلمح إلى أن سوروس هو زعيم العالم”.

وبالمقابل، لحقت إدانات بالكاريكاتور من سياسيين وشخصيات جماهيرية إسرائيلية يمينية ويسارية. فكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية سابقا، إيهود باراك، في تغريدة له في تويتر حول الكاريكاتور: “هذا ما يسمعه الطفل [يائير] في عائلته؟ هل يجري الحديث عن ظاهرة وراثية أو مرض نفسي شخصي؟ أيا كان، يُستحسن جدا أن نموّل ليائير تكلفة طبيب نفسي بدلا من الحراس وقائد السيارة”.

ولم يصمت يائير إزاء أقوال رئيس الحكومة سابقا ورد عليها بشكل لاذع جدا: “آمل أن إيهود باراك لم يكتب تغريدته من بوستون (بين صفقة مشبوهة وأخرى يجريها) وبينما هو ثمل من شرب الويسكي (كما أتذكر جيدا). آن الأوان أن تزور يا إيهود طبيب خبير بأمراض الشيخوخة”.

اقرأوا المزيد: 334 كلمة
عرض أقل