هيئة البث الإسرائيلية

“جيش السايبر اليمني” يهاجم مواقع إسرائيلية

موقع القناة العاشرة (لقطة شاشة)
موقع القناة العاشرة (لقطة شاشة)

تعرض موقعان إسرائيليان لهجمة سايبر شنها قراصنة تحت اسم "جيش السايبر اليمني"

أمس (الأربعاء)، اختُرقت الصفحة الرئيسية في موقع القناة العاشرة الإسرائيلية في إطار هجمة سايبر نفذها هاكرز تحت عنوان “جيش السايبر اليمني”. فبدلا من أن يظهر في الموقع جزء من الأخبار، نشر القراصنة محتويات لجهات إسلاميّة تحت عنوان “جيش السايبر اليميني هاجم ذراع السايبر في وحدة 8200”. كما تعرض موقع هيئة البث الإسرائيلية “كان” إلى هجمة أمس، وذلك بعد أن نشر فيه القراصنة مقاطع فيديو ترهيبية بالعربية يظهر فيها مقاتلون، قذائف، وجرحى.

يجري الحديث عن هجمة شائعة، تدعى Defacement، يُدمر فيها الموقع وتُنشر فيه رسائل مختلفة. لا تتطلب هذه الهجمات معرفة تقنية كبيرة غالبًا، ويتوقع أن منفذي الهجمة هم قراصنة غير محترفين نجحوا في المهمة لإخفاقات تتعلق بحماية المواقع الإسرائيلية. رغم هذا، فإن هذا النوع من الهجمات غير شائع في المواقع الإخبارية الكبيرة، مثل موقع القناة العاشرة الإسرائيلية، ويفترض أن الهدف الأساسي للقراصنة هو النشر وليس إلحاق الضرر الفعلي.

موقع هيئة البث الإسرائيلية (لقطة شاشة)

جاء على لسان القناة العاشرة بعد الهجمة: “في الساعة الأخيرة، شن قراصنة تحت عنوان “جيش السايبر اليمني” هجوما ضد موقع القناة العاشرة، واستبدلوا العنوان الرئيسي في الموقع بعنوان “جيش السايبر اليمين هاجم وحدة 8200″. بعد أن عرفنا بالهجمة، بدأ الطاقم التقني المسؤول عن القناة بالعمل فورا لتصليح الضرر”.

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل
بث المونديال - صورة توضيحية (Guy Arama)
بث المونديال - صورة توضيحية (Guy Arama)

التلفزيون الإسرائيلي يبث مباريات المونديال بالعربية

للمرة الأولى منذ قيام دولة إسرائيل، سيُبث محللون وإذاعيون عرب خبراء بكرة القدم مباريات كأس العالم 2018

بدأت سلطة البث الإسرائيلية العربية المعروفة بـ “مكان” تستعد بتلهُّف للمونديال الذي سيُجرى هذا الصيف في روسيا. هذا العام للمرة الأولى، سيقدّم طاقم من الإذاعيين العرب بث مباريات المونديال.

ستُبث المباريات في التلفزيون وفي موقع قناة “مكان” بالتوازي مع البث العادي باللغة العبرية. دفعت سلطة البث الإسرائيلية مبلع 6.3 مليون يورو مقابل الحصول على حقوق بث مباريات المونديال.

بما أنه يمكن مشاهدة التلفزيون الإسرائيلي عبر الأقمار الاصطناعية في الدول القريبة من إسرائيل، على الأغلب سيتمكن مواطنو الأردن، ولبنان، ومصر، والضفة الغربية من مشاهدة المباريات مجانا.

في عام 2010، حاولت سلطة البث الإسرائيلية بث المونديال بالعربية، ولكنها تعرضت لتهديدات بتقديم شكوى من قناة الجزيرة، لأنه وفق ادعائها هي المالكة الحصرية لحقوق بث المونديال بالعربية في الشرق الأوسط.

فكان على سكان الدول العربيّة المعنيين بمشاهدة المونديال بالعربية أن يدفعوا لقناة “بي إن سبورتس” التابعة للجزيرة. واضطرت سلطة البث الإسرائيلية إلى إلغاء بث المونديال بالعربية ومتابعة البث بالعربية فقط، لسوء حظ الدول الجارة.

نأمل ألا تعرقل الجزيرة عمل إسرائيل في بث المونديال بالعربية المرة ويستفيد من البث بالعربية أكبر عدد ممكن من الناس.

اقرأوا المزيد: 165 كلمة
عرض أقل
الأمير تركي الفيصل (AFP)
الأمير تركي الفيصل (AFP)

أمير سعودي يجري مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي

في مقابلة مع وسائل الإعلام الإسرائيلية قلّل الأمير السعودي، تركي الفيصل، من أهمية التقارير بشأن دفء العلاقات السعودية – الإسرائيلية، موضحا "على إسرائيل الانسحاب من كل مناطق 1967، بما في ذلك القدس"

لا شك في أن الأمير السعودي، تركي الفيصل، أصبح في السنوات الماضية، شخصية معروفة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، فقد ظهرت أكثر من مرة عناوين تذكره، وتتعلق بجلوسه في مؤتمرات دولية إلى جانب متحدثين إسرائيليين، أما المرة فقد توجه الأمير إلى الشعب الإسرائيلي برسالة مباشرة وواضحة.

ففي مقابلة أخيرة مع هيئة البث الإسرائيلية، رفض التقارير الواردة في الأشهر الأخيرة حول زيارة سرية أجراها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان إلى تل أبيب. وقال “على إسرائيل أن توافق على مبادرة السلام العربية وأن تجري مكالمات سلام وحوار سياسيًّ يستند إلى مبادرة السلام العربية، قبل دفء العلاقات بين السعودية وإسرائيل”. وأضاف: لكي يعم السلام في إسرائيل، ليس مع الفلسطينيين فحسب بل مع كل الدول العربيّة والدول الإسلامية، على إسرائيل أن تنسحب من كل مناطق 1967 بما في ذلك القدس.

يذكر أن الفيصل طيلة شغل لسنوات منصب رئيس الاستخبارات السعودية، وكان سفيرا سعوديّا في الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وداعما للمبادرة السعودية للسلام.

הנסיך הסעודי בראיון בלעדי: "שלום – רק אחרי נסיגות"

"כדי שיהיה שלום, על ישראל לסגת מכל שטחי 1967, כולל ירושלים" – ראיון בלעדי עם הנסיך הסעודי טורקי אל-פייסל, שמכחיש את הדיווחים על ביקור יורש העצר בישראלNathan Guttman

Posted by ‎כאן חדשות‎ on Tuesday, 24 October 2017

وفيما يتعلق بالشائعات حول الزيارة السرية التي أجراها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى إسرائيل، أنكرها الفيصل قائلا: “هذه الأخبار ليست صحيحة. عمل محمد بن سلمان وسعوديون مسؤولون آخرون دائما علنا ومباشرة، ويشير موقفهم إلى أنه لن تُنسج علاقات بين إسرائيل والسعودية حتى حل القضية الفلسطينية”.

وقد جرى اللقاء مع الأمير السعودي، تركي الفيصل في هامش اجتماع منتدى السياسة الإسرائيلية، الذي يسعى إلى دفع حل الدولتين قدما.
ونصح الفيصل الشعب الإسرائيلي بأن يبدي حماسا أكثر إزاء مبادرة السلام العربية التي بلورها العاهل السعودي الراحل، عبد الله بن عبد العزيز، منذ عام 2002، متسائلا: “هل ستكون هنالك مبادرة أفضل من مبادرة السلام العربية؟”.

“أعرف أن هناك إرادة حقيقية وراء أقوال الرئيس ترامب فيما يتعلق بالتوصل إلى اتّفاق نهائيّ لإنهاء هذا النزاع المستمر كثيرا، ونحن نرغب في تقديم المساعدة”، أضاف الفيصل في نهاية المقابلة.

اقرأوا المزيد: 275 كلمة
عرض أقل