الكاهن النيجيري المشهور تي بي جوشوا (AFP)
الكاهن النيجيري المشهور تي بي جوشوا (AFP)

كبار طاردي الشياطين الإفريقيي في طريقه إلى إسرائيل

تثير محاولات قدوم الكاهن طارد الشياطين الإفريقي، الكاهن تي بي جوشوا، إلى إسرائيل غضبا عارما في أوساط جمعيات ومنظمات يهودية بعد أن أعلن أتباعه أنه سيترك نيجيريا قاصدا إسرائيل

في بداية شهر أيار، زار الكاهن النيجيري المشهور تي بي جوشوا (‏T.B.‎ ‎Joshua‏) إسرائيل. كانت زيارته مصيرية جدا بالنسبة للحكومة النيجرية: قرر الكاهن جوشوا نقل مركزه العالمي من نيجيريا إلى ضفاف بحيرة طبريا في إسرائيل.

يعتبر الكاهن جوشوا شخصية رئيسية في مجال السياحة في نيجيريا: فهو معروف كساحر كريزماتي مسؤول عن %60 من السياحة في نيجيريا. أثار قراره نقل مركزه العالميّ من نيجيريا إلى بحيرة طبريا في إسرائيل قلقا لدى الحكومة النيجيرية، فدعته إلى التراجع عن قراره والبقاء في موطنه.

إلا أن الكاهن المخضرَم، المعروف تحديدا بسبب قدراته الخارقة في طرد الشياطين من أرواح البشر، اتخذ قرارا مصيريا من حيث السلطات النيجيرية والإسرائيلية أيضا.

قضى جوشوا في رحم والدته 15 شهرا

يشارك نحو 40 حتى 50 ألف مؤمن في مراسم طرد الشياطين التي يجريها جوشوا في مركزه العالميّ في نيجيريا، أسبوعيًّا. يشاهد مئات الآلاف الآخرين عبر شاشات التلفاز في منازلهم المراسم المميزة لطرد الشياطين والبركات التي يوزعها الكاهن النيجري على مؤمنيه الذين يصلون إليه من كل أنحاء العالم. يدعي الكاهن أن في وسعه طرد الأرواح الشريرة والشياطين التي تدخل إلى أرواح البشر العاديين، بهدف زرع الدمار والتسبب بمشاكل كثيرة لديهم.

المركز العالميّ في نيجيريا لطرد الشياطين (AFP)
المركز العالميّ في نيجيريا لطرد الشياطين (AFP)

يقع المركز العالميّ التابع للكاهن في يومنا هذا في لاغوس. لا يدور الحديث عن كنيسة عادية وفيها صلبان وسائر الأدوات المقدسة الموجودة في كل كنيسة عادية. في الواقع، يدعى المركز الخاص بالكاهن “كنيسة المجمع” (‏Church Snagogue‏). وفق معطيات رسمية، يزور 6 من بين 10 أشخاص نيجيريا للمشاركة في مراسم “طرد الشياطين”.

وتشير السيرة الذاتية الخاصة بالكاهن جوشوا الساحر إلى أنه وُلِد قبل 54 عاما، بعد أن حملت به والدته لمدة 15 شهرا. منذ أن كان عمره سبعة أيام، حاول الشيطان إذائه للمرة الأولى. وفق شهادات الكاهن الساحر، فقد تعرض سقف منزله لضرر إثر انفجار في محجر قريب منه. فقد اجتاز الطفل جوشوا هذه الحادثة ومنذ ذلك الحين تعهد لمحاربة الشيطان. في شبابه جعل الكاهن الساحر كرهه للشيطان، استعراضا للتغلب على كل محاولة له لإحداث دمار لدى البشر. أصبح الكاهن بفضل هذه الاستعراضات نجما عالميا وبدأ يصل إليه الكثيرون من أنحاء العالم للحصول على بركته وطرد الشياطين.

T.B. JOSHUA'S INTERVIEW WITH NATIONAL ISRAELI TELEVISION STATION:

T.B. JOSHUA'S INTERVIEW WITH NATIONAL ISRAELI TELEVISION STATION:Q: Pastor Joshua, may I ask, you are known as a Prophet; what is your prophecy for this land? A: That is why we are here. Q: Are we going to have war or peace? A: No, don't worry; that is why we are here. Whatever life brings, we will be here with you. Q: So we are protected now? A: By the grace of God. Q: Can you tell us in a few sentences how did you get your power? A: From my Father, Jesus, who was born in this land. I am an inheritance of His grace – the grace of Jesus Christ. Q: What was your first prophecy? A: It is not my prophecy; it is God's prophecy. Q: You cure people by chasing the devil or demons out of them; are demons here also in this land? A: Demons are responsible for the pain, killing, stealing and destruction. My purpose of praying for people is to give them relief, to separate them from the demons that are responsible for the pain and affliction.

Posted by TB Joshua Ministries on Tuesday, 9 May 2017

بالطبع، لا تنقص جوشوا الساحر الأموال وهو ينوي نقلها من نيجيريا إلى المركز العالمي الخاص به الذي سيقيمه في منطقة تابعة للمجلس المحلي في بحيرة طبريا. سيقدم معه المؤمنون والحُجاج المسيحيون والأموال الكثيرة التابعة للسياحة الدينية.

الحادثة المأسوية التي أدت إلى انتقال الكاهن إلى إسرائيل

لم ينجح جوشوا في التنبؤ بهدم أحد المنازل التابعة لكنيسته قبل ثلاث سنوات (في عام 2013). قُتِل فيها 115 شخصا، كان معظمهم من أفريقيا الجنوبية حيث حضروا للمشاركة في مراسم طرد الشياطين التي يقيمها.

مراسم طرد الشياطين التي يجريها جوشوا في مركزه العالميّ في نيجيريا:

يعود سبب هدم المنزل وفق ادعاء جوشوا إلى أن طائرة غامضة حلقت في السماء قبل وقت قصير من انهيار المبنى وألحقت به ضررا وكان هذا بمثابة ضرر شيطاني. ولكن اتضح من التحقيق الرسمي من قبل السلطات في نيجيريا سببا بسيطا أخراً: لم تحصل الطوابق الثلاثة التي أضيفت إلى المبنى على تصريح بناء ولم تكن ذات أساس هندسي متين مما أدى إلى انهيار المبنى. فحُكم على جوشوا في نيجيريا بسبب إهمال فاحش وربما هذا هو أحد الأسباب التي أدت إلى أن ينقل جوشوا مركزه إلى إسرائيل، بلاد ولادة يسوع المسيح. في الوقت الراهن، يعود الموقف التحفظي السلبي من قبل بعض المنظمات والجمعيات اليهودية إلى أنها تخشى من أن يعمل الكاهن على إقناع المواطنين الإسرائيليين اليهود على اعتناق المسيحية.

أين اختفى 10 ملايين حجاج مسيحيين؟

موقع "قصر اليهود" القريب من أريحا (Flash90\Yaniv Nadav)
موقع “قصر اليهود” القريب من أريحا (Flash90\Yaniv Nadav)

تشهد قصة الكاهن جوشوا وبرامجه الكبيرة لنقل الكثيرين من أتباعه المسيحيين ومئات آلاف الحجاج سنويا إلى إسرائيل، وحتى إن شهدت قليلا، على تضييع الفرصة الكبيرة للسياحة الروحانية المسيحية في إسرائيل وعلى الصراع القاسي لشركات السياحة في إسرائيل وخارج البلاد للسماح للحجاج المسيحيين بزيارة الأراضي المقدّسة، التي عاش وصُلب فيها يسوع المسيح.

كم من الحجاج المسيحيين يزورون إسرائيل؟ زار موقع “المغطس” الذي يقع قريبا من بحيرة طبريا، في العام الماضي، 350 ألف مسيحي. وفق المعطيات، زار موقع “قصر اليهود” القريب من أريحا 343 ألف سائح مسيحي. قدر بعض وكلاء السفر الإسرائيليين الخبراء بمجال السياحية الخاصة بالمسيحيين أنه يصل إلى إسرائيل سنويا بين نصف مليون إلى 700 ألف مؤمن مسيحي في إطار سياحة الحجاج المسيحيين. ولكن لم يتحقق الاحتمال الكامن فعليا في هذه السياحة أبدا لأن كل وكلاء السفر في إسرائيل وخارج البلاد يعتقدون أن الاحتمال الحقيقي لقدوم السياح المسيحيين هو 10 مليون في كل سنة، على أقل تقدير.

سياحة الحجاج المسيحيين في البلاد المقدسة (Flash90\Miriam Alster)
سياحة الحجاج المسيحيين في البلاد المقدسة (Flash90\Miriam Alster)

أحد الأسباب المركزية لعدم تحقيق هذه الإمكانية السياحية – الروحانية هو طابع دولة إسرائيل اليهودي. إذ تخشى السلطات التي عليها الاهتمام بسياحة المسيحيين من دخول الكثير من المسيحيين مثلا من دول العالم الثالث، حيث تكمن فيه الإمكانية الأكبر لتطوير السياحة الروحانية إلى إسرائيل. يسود في دول إفريقيا وعي روحاني كبير ورغبة كبيرة في القدوم إلى إسرائيل. تكمن المشكلة الأساسية في جهاز منح تصاريح الدخول المعقدة التي فرضتها سلطات الهجرة الإسرائيلية على الزوار من العالم الثالث. هناك مثال آخر وهو عدم تسويق إسرائيل كموقع سياحي روحاني لملايين المؤمنين الأفارقة الأمريكيين في دول رئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وإذا حكمنا وفق ردود فعل الجمعيات والمنظمات اليهودية المتدينة في إسرائيل إزاء معرفة خبر محاولات الكاهن جوشوا لنقل مركزه الروحاني إلى بحيرة طبريا، فيمكن أن نفترض أن الكثيرين في الحكومة الإسرائيلية لن يكونوا راضين بشكل خاصّ إزاء سياحة الكثير من المسيحيين أيضا.

اقرأوا المزيد: 808 كلمة
عرض أقل
الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يكرم جندي من الجيش النيجيري الذي حارب بوكو حرام خلال زيارة مفاجئة في شمال شرق نيجيريا في 15 يناير عام 2015 (AFP)
الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يكرم جندي من الجيش النيجيري الذي حارب بوكو حرام خلال زيارة مفاجئة في شمال شرق نيجيريا في 15 يناير عام 2015 (AFP)

“إسرائيل تساعدنا في الصراع مع بوكو حرام”

قال المتحدث باسم حكومة نيجيريا إن خبرة إسرائيل الطويلة في الصراع مع الإرهاب تساعد بلاده على مواجهة بوكو حرام بواسطة مختلف التدريبات

قال المتحدث باسم الحكومة النيجيرية، مايك عمري، الذي أجرى أمس مقابلة مع الصحيفة الإسرائيلية “جيروزاليم بوست”، إن دولته التي تحارب منذ سنوات التنظيم المجرم “بوكو حرام”، تستعين بالمساعدة الإسرائيلية من أجل ذلك.

“إسرائيل هي حليفة حاسمة من أجلنا في الصراع ضد “بوكو حرام” وقد تحدث قائلا “إن لديها خبرة كبيرة في مواجهة الإرهاب، وهي تساعدنا”.

“لقد استخدم شركاؤنا الإسرائيليون تجربتهم الطويلة وخبرتهم الكبيرة التي اكتسبوها بعد سنوات من مواجهة الإرهاب في إقليمهم. ما يعلموننا إياه فعال جدا ويساعدنا على تدريب مقاتلينا في مقاتلة بوكو حرام”.

الصراع بين بوكو حرام وحكومة نيجيريا في المناطق الشمالية من البلاد مستمر منذ سنوات. بعد سلسلة من الأحداث العنيفة من التنظيمات الإرهابية، بُثت تقارير في بداية الأسبوع عن نحو 300 قتيل من نشطاء التنظيم في تفجير من قبل الحكومة النيجرية.

عن التعاون بين إسرائيل ونيجريا، وكيف تتم إدارته بالضبط، نُشر في موقع “المصدر” قبل نحو تسعة أشهر، وقد تمتّن مؤخرا أيضا، عندما أسقطت نيجيريا المقترح الفلسطيني لمجلس الأمن للأمم المتحدة بإلزام إسرائيل بالانسحاب من الضفة الغربية خلال سنتين. لقد غيّرت نيجيريا في اللحظة الأخيرة تصويتها من “مؤيدة” إلى “ممتنعة”، وبهذا حالت دون قبول الاقتراح، لأن هناك حاجة إلى تسع دول لتصوت عليه، وصوتت ثماني دول فقط بنعم.

اقرأوا المزيد: 188 كلمة
عرض أقل
حطام قرية شنت جماعة بوكو حرام هجوما عليها وأحرقتها في جنوب نيجيريا (AFP)
حطام قرية شنت جماعة بوكو حرام هجوما عليها وأحرقتها في جنوب نيجيريا (AFP)

من سيتظاهر من أجل الفتيات اللواتي يُختطفنَ ويُرسلنَ للموت في نيجيريا؟

التهديد الذي يفرضه بوكو حرام، والذي يرسل فتيات في سنّ العاشرة للتفجير ويذبح الناس كل أسبوع، لا يحظى تقريبا بأي اهتمام من قبل الغرب. للقضاء على الإرهاب يجب التعامل على قدم المساواة مع الضحايا الأوروبيين والضحايا الأفارقة

رؤساء دول، رؤساء حكومات ووزراء خارجية لأكثر من 50 دولة تظاهروا ذراعا بذراع في شوارع باريس تضامنا مع 17 مواطنا وشرطيا قُتلوا في موجة الإرهاب التي ضربت فرنسا. تحت شعار #‏JeSuisCharlie‏ (“أنا شارلي”)، الذي نشأ بشكل عفوي في تويتر بعد إطلاق النار على هيئة تحرير مجلة “شارلي ايبدو” وتحوّل إلى أحد علامات المربع الأكثر شعبية في تاريخ الشبكة العنكبوتيّة، خرج 3.7 مليون شخص للتظاهر في فرنسا وفي مدن عديدة في جميع أنحاء العالم.

في نفس الوقت تقريبا، فجّرت فتاتان أنفسهما في سوق في مدينة بوتيسكوم، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة تقع في شمال شرق نيجيريا، وقُتل على أقلّ تقدير ثلاثة أشخاص، ولم ينشر أي زعيم تعليقا أو إدانة. الأصل الدقيق لهاتين الفتاتين، ولفتاة أخرى، البالغة من العمر 10 أعوام والتي فجّرت أمس الأول حزاما ناسفا وقتلت 19 شخصا على الأقل في نفس المنطقة، ليس معروفا. ولكن ثلاثتهنّ، كنساء وفتيات أخريات ممن فجّرن أنفسهنّ بشكل مشابه في الأشهر الأخيرة في شمال البلد الإفريقي، تم إرسالهنّ للموت من قبل التنظيم الإرهابي بوكو حرام، الذي اختطفهنّ من منازلهن.

للحظة وجيزة، في نيسان – أيار عام 2014، حوّل العالم كله انتباهه إلى مصير فتيات حالهنّ مماثل لأولئك الفتيات. بعد أن قامت بوكو حرام باختطاف 274 فتاة من مدرسة داخليّة في مدينة تشيبوك، تم التغريد بالهاشتاج #‏BringBackOurGirls‏ (“أعيدو بناتنا”) أكثر من مليون مرة خلال مدة قصيرة. ولكن، ما يمكن أن يكون بمثابة مثال على الفجوة بين العالم الافتراضي والواقع، فحتى احتشاد المشاهير من جميع أنحاء العالم للحملة، وعلى رأسهم زوجة رئيس الولايات المتحدة ميشيل أوباما، لم يساعد حينذاك في عودة الفتيات لآبائهنّ وأمهاتهنّ. حتى زيادة المساعدة العسكرية الأمريكية، التي بدأت واشنطن في إرسالها للسلطات النيجيرية من أجل فتيات تشيبوك، انخفضت تدريجيا في الأشهر الأخيرة، بعد أن ضاقت الإدارة الأمريكية ذرعا بالفساد، العجز وانتهاكات حقوق الإنسان من قبل قوات الأمن النيجيرية.

استغلّ مقاتلو بوكو حرام الفراغ الأمني وتجدد اللامبالاة العالمية في الأشهر الأخيرة من أجل توسيع المنطقة الخاضعة لسيطرتهم، “الدولة الإسلامية في إفريقيا”، كما يقولون. ووفقا للتقديرات اليوم، يسيطر التنظيم على مساحة تبلغ 50 ألف كيلومتر مربع – كمساحة بلجيكا – يعيش فيها 1.7 مليون إنسان. تمر غالبية أعمال الذبح والاحتلال التي يقوم بها بوكو حرام تقريبا دون انتباه من قبل العالم. أحيانا، عندما يصل مقاتلو التنظيم، حيث معنى الاسم الذي ألصقه النيجيريون بهم هو “التعليم الغربي ممنوع”، إلى إنجاز عسكري فريد أو عندما يكونوا مسؤولين عن القيام بمذبحة رهيبة بشكل خاصّ، تنجح الأخبار في التسرّب إلى الوعي العالمي.

فعلى سبيل المثال، انتشرت يوم السبت الماضي أخبار متواضعة في وسائل الإعلام العالمية عن نجاح أولي لتنظيم بوكو حرام في احتلال قاعدة عسكرية متعدّدة الجنسيات، حيث كان فيها جنود من نيجيريا، الكاميرون، تشاد والنيجر. وما لم يتم إبرازه في الأخبار هو أنّ هذه القاعدة، التي فرّ منها الجنود، دافعت عن مدينة باجا، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 10,000 نسمة. في يوم الخميس، عندما كان العالم كلّه مذهولا أمام الدراما في فرنسا، بدأ أول الناجين من مذبحة باجا في الوصول إلى منطقة لا تزال تحت سيطرة الحكومة النيجيرية، وتحدّثوا عن مذبحة غير مسبوقة، “عدد الجثث أكبر مما يمكن إحصاؤه”. ووفقا للتقديرات يتراوح عدد القتلى بين بضعة مئات إلى 2,000 شخص. في اليوم التالي، نشرت منظّمة العفو الدولية بيانا يفيد حدوث “المذبحة الأقسى التي ينفّذها بوكو حرام على الإطلاق”، وهكذا نجحت الأحداث في نيجيريا في الحصول على شيء من الاهتمام العالمي، حتى في خضمّ الدراما في فرنسا.

ودون التقليل من الأهمية التي في مذبحة لمئات الأشخاص أو إرسال الفتيات البالغات من العمر 10 سنوات للتفجير، فمن الجدير بالذكر أنّه في عام 2014 قُتل أكثر من 10,000 شخص على يد بوكو حرام. بشكل مماثل، فرغم أنّ الطفلة ذات العشرة أعوام والتي قتلت أمس الأول كانت هي الأصغر ممن قُتلوا بهذا الشكل في نيجيريا حتى الآن، إلا أنّه ينبغي التأكيد بأنّ تكرار إرسال الفتيات في سنّ 16 أو 17 للتفجير في قلب سوق مكتظّة مرّ في الأشهر الأخيرة بلامبالاة.

ربما يمكن لشعار “أنا شارلي” أن يحقّق التغيير في المجتمع الفرنسي، ولكن المحاولة الفاشلة لحملة “أعيدوا بناتنا” تدل على أنّ موجة عابرة من الصدمة العالمية من عمل مروّع محدّد في نيجيريا بالتأكيد لا تساعد فعليّا سكان البلاد. من أجل تحقيق التغيير الحقيقي هناك حاجة لجهود دولية وإقليمية لإيقاف تنظيم بوكو حرام، وحلّ عميق للمشاكل الاجتماعية في المنطقة. ينبغي لهذه الجهود أن تُرافَق باهتمام عالمي أيضًا بالأعمال المروّعة “الصغيرة” في نيجيريا، كتلك التي يُقتل فيها 20 شخصا “فقط” أو كتلك التي يُختطف فيها 30 فتاة “فقط”.

وعلاوة على ذلك، ذُكر أمس أن أحد منفّذي العمليات في باريس التقى في اليمن بعمر فاروق عبد المطّلب، “مفجّر الملابس الداخلية” النيجيري الذي حاول تفجير طائرة من أمستردام إلى نيويورك عام 2009. هذه تذكرة بأنّ دعوة الملايين الذين تظاهروا في فرنسا ستنتهي دون شيء إذا لم يتم تقليص الفجوة بين الاهتمام الذي يُعطى لضحايا الإرهاب الغربيين ونظرائهم الأفارقة، وهذه مرحلة أولى لنفهم أن محاربة الإرهاب الإسلامي في أوروبا يمرّ أيضًا عبر الصعوبات التي في إفريقيا والشرق الأوسط.

نشر هذا المقال لأول مرة على صحيفة هآرتس

اقرأوا المزيد: 773 كلمة
عرض أقل
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)

دراما في مجلس الأمن: فرنسا تصدم إسرائيل ونيجيريا تصدم الفلسطينيين

كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، يقول إن الخطوة الدولية القادمة للفلسطينيين هي الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، ووزراء إسرائيليون يتوعدون بتجميد الأموال المحولة للسلطة وحتى حلّها

31 ديسمبر 2014 | 11:07

بعد أن رفض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليلة أمس الثلاثاء – الأربعاء مشروع قرار فلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، بعد أسابيع من المجهود الديبلوماسي الفلسطيني والإسرائيلي، في اتجاهين متناقضين، ينظر الجانب الفلسطيني والإسرائيلي إلى نتائج التصويت في محاولة لفهم التحولات التي طرأت على السياسة الخارجية لبعض الدول.

فبينما اعتبر مسؤولون إسرائيليون تصويت فرنسا لمصلحة مشروع القرار الفلسطيني تحولا خطرا، خذل موقف نيجيريا الامتناع عن التصويت لمصلحة مشروع القرار الفلسطيني، الجانب الفلسطيني، وما زاد من هذا الخذلان هو أن القرار النيجيري جاء في اللحظات الأخيرة بعد أن حسب الجانب الفلسطيني أنه لا خوف من ناحية الدولة الأفريقية.

وتطرق الوزير الإسرائيلي من حزب ليكود، يوفال شتاينتس، صباح اليوم إلى التصويت أمس في الأمم المتحدة قائلا إن الحقيقة أن دولتين صديقتين، بريطانيا وفرنسا، لم تصوتا ضد القرار الفلسطيني هي مؤشر مقلق من ناحية إسرائيل، وتدل على تحوّل أوروبي في تعامله مع الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، ولا سيما فقدان الثقة لدى الأوروبيتين في المفاوضات المباشرة. وأضاف أن على الحكومة الإسرائيلية تجميد الأموال المحولة لخزنة السلطة ردا على خطواتها أحادية الجانب.

وفي الجانب الفلسطيني اعتبرت المندوبية الدائمة لدولة فلسطين لدى منظمة التعاون الإسلامي، في بيان صادر عنها اليوم، أن امتناع نيجيريا عن التصويت لمصلحة القرار الفلسطيني في مجلس الأمن، بمثابة خذلان كبير للقضية الفلسطينية، وتراجع غير محمود في الموقف التاريخي النيجيري الداعم للقضية الفلسطينية.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، إن القيادة الفلسطينية ستعقد اجتماعا طارئا في وقت لاحق اليوم الأربعاء لمناقشة الخطوات التالية موضحا “نحن نعتقد بقوة أن الدبلوماسية، بما في ذلك الانضمام إلى المعاهدات والمنظمات الدولية هي حق للشعب الفلسطيني ، لدينا خطوات فورية سنعلنها في المستقبل”. فلسطين ستنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال الوزير تساحي هنغبي، من حزب ليكود، الحزب الحاكم في إسرائيل، إن المساعي الفلسطينية الرامية إلى عزل إسرائيلي دوليا فشلت، فيما تكللت المطالب الإسرائيلية بالعودة إلى مفاوضات مباشرة بالنجاح. وأضاف أن الخطوة الفلسطينية القادمة الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهي ستكون أيضا فاشلة لأنها ستلزمهم على المثول أيضا في المحكمة.

وكان مجلس الأمن قد فشل أمس الثلاثاء في تمرير مشروع قرار عربي يهدف إلى وضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، حيث لم يحصل مشروع القرار سوى على تأييد 8 دول أعضاء في مجلس الأمن: الأردن، الأرجنتين، روسيا، الصين، فرنسا، لوكسمبورغ، تشاد، تشيلي، بينما عارضت القرار كل من الولايات المتحدة وأستراليا، وامتنعت 5 دول عن التصويت، هي: بريطانيا، لتوانيا، كوريا الجنوبية، روندا، نيجيريا.

اقرأوا المزيد: 369 كلمة
عرض أقل
حالات المهق في أفريقيا نادرة (AFP)
حالات المهق في أفريقيا نادرة (AFP)

عائلة نيجيرية تتلقى مكانة لاجئين بسبب ابنها الأمهق

في حين ينظر في إسرائيل إلى حالة المهق على أنها اختلاف نوعي وبصري، نجد أنه في الثقافة الأفريقية يمنحون الأمهق صفات تصوفية مختلفة، مما يؤدي إلى ملاحقته

قررت سلطة الهجرة في الآونة الأخيرة منح حق اللجوء في إسرائيل لعائلة أفريقية، وذلك بسبب الخطر الذي يداهم حياة ابنهم الأمهق في القارة السمراء.

ديفيد، وهو الابن لهذه العائلة النيجيرية، وُلد في إسرائيل ويعيش فيها، وتم تشخيصه طبيًّا على أنه أمهق. وفي حين يتعامل الإسرائيليون مع حالة المهق (Albinism) كتنوع واختلاف بصري، فإن حياة الشخص الأمهق في نيجيريا معرضة للخطر.

في الثقافة الإفريقية ينسب الناس للشخص الأمهق قوة تصوفية، وبحسب بعض الأساطير قد تنتقل هذه القوة التصوفية إلى آكلي لحم الأمهق. وفي بعض الدول يعتبرون الأمهق رمزًا للحظ السيء، الأمر الذي يزيد من تعرّضه للعنف والملاحقة.

لاجئ سوداني في جنوب تل أبيب (Flash90/Tomer Neuberg)
لاجئ سوداني في جنوب تل أبيب (Flash90/Tomer Neuberg)

أما والدا ديفيد، فبسبب خوفهم على مصير ابنهم، توجهوا إلى وزارة الداخلية وقدّموا طلبًا استثنائيًّا لسلطة الهجرة بأن يتم منحهم حق اللجوء إلى إسرائيل. بعد فحص الطلب قررت السلطات أن تأذن لهذه العائلة بالبقاء في إسرائيل.

تعلم العائلة أنه في إسرائيل أيضًا ينتظر ديفيد عوائق ليست بالقليلة، من ضمنها عوائق التكيّف في هذه البلاد، ولكن هذه العوائق تتقلص مقابل ما كان ينتظره في أفريقيا.

اقرأوا المزيد: 156 كلمة
عرض أقل
شاكر وهيب (AFP)
شاكر وهيب (AFP)

تعرفوا: الإرهابيون الـ 5 الأكثر خطرًا في العالم

في العراق "أسد الصحراء" يُسيطر على بلد إثْر بلد، في نيجيريا تُرتكب مذابح وتُخطف فتيات وفي اليمن تنمو ذراع الإرهاب الأكبر لتنظيم القاعدة

بينما كانت الحروب تُدار بين الجيوش ذات مرة، فإن المعضلة الأكبر اليوم أنه يمكن لأشخاص معدودين وبجهد قليل جدًا أن ينفذوا عمليات قتل جماعي، يسيطروا على مدن كبرى، على أساس عسكري وخطف كل من يمكن خطفه، حتى الأطفال.

في الأسبوعين الأخيرين، استيقظ العالم على واقع مخيف، يهدد فيه تنظيم داعش، الذي يعمل في العراق والذي فيه المئات من الناشطين، بالقضاء على حكومة مركزية لدولة بأكملها وتهديد جاراتها. في حين تحاول أن تجد دول المنطقة، الولايات المتحدة وإيران على رأسها، طريقة لاحتواء ومعالجة الكارثة المتفاقمة، التي فجعت حياة مئات السكان الأبرياء، تستمر داعش في فرض حقائق على أرض الواقع: موطئ قدم مجددٍ للسُنة في العراق، الذي كان حتى فترة قصيرة بيد الحكام السنيين، على أمل إرساء خلافة إسلامية في كل دول الهلال الخصيب.

كما هو معلوم، وراء كل تنظيم كبير كهذا، يقف قائد جهادي كبير كان قد تربى على حروب الجهاد الكبرى التي اندلعت في العالم منذ سنوات الـ 80، في كل من أفغانستان ضدّ السوفييت، الشيشان ضدّ الروس، وفي العصر الحديث ضدّ “الكفار من دار الإسلام”، “حكومات الدمة” الإسلامية (هكذا يسمي الجهاديون السلالة الحاكمة في المملكة السعودية وباقي حكام الدول العربية) الذين يسيطرون اليوم على الدول العربية.

في المقالة التالية، قررنا أن نحضر لكم مسحًا خاصًا عن الجهاديين الذين تبحث عنهم دول كبرى مثل الولايات المتحدة، السعودية وإيران (وغيرها) منذ سنوات في مطاردة عابرة للقارات.

أبو بكر البغدادي- منافس القاعدة

أبو بكر البغدادي (AFP)
أبو بكر البغدادي (AFP)

أبو بكر البغدادي هو الرجل الذي حوّل القاعدة في العراق إلى تنظيم داعش- التنظيم المستقل الذي يًسيطر في الأسابيع الأخيرة على كل أجزاء الدولة ويهدد بالسيطرة على مساحات أوسع أخرى في الشرق.

وُلد البغدادي في 1971 في سامراء في العراق حتى نهاية اللقب الأول بالجامعة، عاش حياة عادية جدًا. انجذب سريعًا إلى التيار المتطرف الإسلامي وفيما بعد انضم لفرع القاعدة في العراق. لقد أثبت نفسه سريعًا كقاتل وحظي بثمن يقدر بـ 10 ملايين دولار برعاية قائمة المطلوبين الأمريكية. “هذه الجائزة ثانوية بالنسبة للجائزة المرصودة لرئيس القاعدة أيمن الظواهري ويمثل التزامنا المستمر لمساعدة شركائنا في المنطقة على إبعاد هذا التهديد من بلادهم”، هكذا صرحت المتحدثة بلسان الحكومة الأمريكية، جين ساكي، بعد أن تولى البغدادي مكانه كقائد للتنظيم.

https://www.youtube.com/watch?v=PmMpuBal2Zg

لم يُلق القبض عليه منذ تصريح البيت الأبيض فحسب، بل وازداد وحشية وخطرًا. تحت قيادته، ازداد عدد التفجيرات في العراق، كذلك انضم هو ومقاتلوه إلى الحرب في سوريا ونفذوا عددًا ليس قليلا من الجرائم، مما أدى في نهاية الأمر إلى الانشقاق عن تنظيم القاعدة العالمي في بداية سنة 2014 وإقامة تنظيم داعش.

منذ ذلك الوقت وهم يدمرون العراق فعليًّا ويدمرون الجيش الذي كانت تموّله وتدرّبه القوات الأمريكية. في سوريا، ينفذون أحكام إعدام على الملأ، وفي العراق يذبحون جماعيًّا أسرى من الجيش العراقي، وأغلبية ذلك موثقة ومنتشرة في الشبكة.

من الغريب أن البغدادي كان في يد الأمريكيين، لكن أطلق سراحه سنة 2009 لأسباب قضائية. حسب أقوال الكولونيل كنث كينج، الذي كان مسؤولا في تلك الفترة عن معسكر الاعتقال بوكا في العراق، عندما خرج البغدادي من بوابات السجن قال له: “نلتقي في نيويورك”.

شاكر وهيب- رعب حقيقي

شاكر وهيب (AFP)
شاكر وهيب (AFP)

يعد وهيب المسمى “أسد الصحراء” أمين سر البغدادي. لقد ظهر نجمه بعد أن قرر كشف وجهه، وهو عمل نادر في منظمات كهذه وتجاوز إجرائي سافر.

حسب المخابرات الأمريكية، انضم وهيب للقاعدة سنة 2003، فورًا بعد سقوط صدام حسين في حرب العراق الثانية. لقد انكشف للعالم الأكبر في مقطع فيديو رُفع على موقع الإنترنت التابع للجهاديين في الصيف الأخير، ويمكن رؤيته وهو يقتل ثلاثة سوريين مروا من منطقة تحت سيطرة داعش.

https://www.youtube.com/watch?v=eu6MVdGApW0

كذلك فإنه يدير للبغدادي قسطًا من المعارك والتفجيرات في العراق وعلى ما يبدو إنه اشترك في إعدام 1,700 جندي أسير من الجيش العراقي. في أحد المقاطع يمكن رؤية شخص يحقق مع ثلاثة محتجزين في غرفة صغيرة وبعد فترة يطلق النار عليهم في رأسهم، وعلى الأرجح أن يكون وهيب هو من نفّذ ذلك.

عزت إبراهيم الدوري- عاد من بين الموتى

عزت إبراهيم الدوري (AFP)
عزت إبراهيم الدوري (AFP)

فقط في منتصف حزيران (2014) تبين أنه حيّ بعد أن ظن الجميع أنه قُتل أو مات من مرض السرطان قبل سنوات عدة. عاد الدوري من بين الموتى، واليوم يقف على رأس تنظيم “النقشبندي”. يعمل التنظيم اليوم بالتعاون مع داعش وبمساعدته سقطت مدينة الموصل، ثانية كبرى المدن في العراق، بين يدي التنظيم.

فورًا بعد انتهاء احتلال العراق، نشر الأمريكيون لائحة المطلوبين على ظهر أوراق لعب إذ حظي ثقال الوزن بالطبع بالظهور على ورقة الملك، الملكة، الأمير وأحد الأصات. حظي الدوري، الذي كان المسؤول الرئيسي عن التصفية في حزب البعث لصدام، بأن يكون المطلوب رقم 35.

لقد أدى وجود الدوري على رأس إحدى القوات، إلى تحطم قوات الجيش العراقي أمام رجال داعش والهروب من قواعدها. كذلك هرب السكان فورًا بعد سماعهم عن ذلك لأنهم تذكروا كيف كان مسؤولا عن تعذيب مئات آلاف الناس وقتل مئات آلاف آخرين. في عمر 71 سنة، يعود الدوري كدعامة مركزية قوية، والذي عاد لإعادة المجد لسالف عهده وإعادة مركز السنة كحاكمين على العراق.

أبو بكر شيكاو- سفاح إفريقيا

أبو بكر شيكاو (AFP)
أبو بكر شيكاو (AFP)

أبو بكر شيكاو، قائد بوكو حرام، يعرفه العالم من التسجيلات على نمط ابن لادن التي يحب نشرها في وسائل الإعلام. يُعتبر في بعض التسجيلات مهلوسًا ويظهر فيها ضاحكا دون سبب ويُقدّر الكثيرون أنه يبدو في قسم من التسجيلات على الأقل مخدرًا أو سكرانًا. وحتى الآن، ما زال الرجل يقف على رأس أحد التنظيمات الأكثر وحشية في إفريقيا. هو من خطف الـ 200 فتاة، وكان مسؤولا عن 10,000 حالة قتل.

وُلد في نيجيريا بين السنوات 1969 و 1975 وانضم لبوكو حرام منذ سنة 2002. سرعان ما برز كناشط متطرف وفي سنة 2009، بعد أن قُتل قائد التنظيم في الاعتقال البوليسي، حلّ محلّه. ما إن تولى القيادة حتى صعّد التنظيم من أعمال القتل بواسطة السيارات المتفجرة وإطلاق النيران. في أحد الأعمال الإرهابية الصعبة التي قادها، استولوا على مدرسة محليّة وقتلوا هنالك 40 تلميذًا بدم بارد.

https://www.youtube.com/watch?v=XkVaXHoYWkg

كذلك، ساهم شيكاو مع تنظيمه في محاربة الجيش الفرنسي في مالي، واتهم أيضًا بجرائم حرب مثل العمليات الإرهابية والإعدامات لأسرى الجيش الملاويّ.

لقد ادعي أكثر من مرة أنه قُتل، لكنه كان دائمًا ما يطل من جديد مع تسجيل جديد يطلقه بعد عملية إرهابية وحشية أخرى. في 14 نيسان، خطف تنظيم شيكاو 200 فتاة من مدرسة وفي الشريط الذي ظهر فيه، أخبر أنهن أسلمن وسيتزوجن من رجال بوكو حرام. لقد صدم العالم من هذا الفعل وأكبر الظن أنهن سيصبحن مسترقات جنس.

ناصر الوحيشي- قائد القاعدة في اليمن

احتجاجات ضد الإرهاب في اليمن (AFP)
احتجاجات ضد الإرهاب في اليمن (AFP)

يعد الوحيشي ممّن حولوا القاعدة في اليمن إلى إحدى الأذرع الأخطر في التنظيم، كما عرّف ذلك رجال CIA. لقد وصل إلى أفغانستان خلال سنوات التسعين وقد حارب حتى إلى جانب ابن لادن في جبال تورا بورا (أفغانستان). من هنالك نجح في الهروب إلى إيران، ولقد سلمه الإيرانيون إلى اليمن، إذ كان مطلوبًا هناك بسبب عدة تفجيرات وحالات قتل، لكن بعد خمس سنوات، في 2006، نجح في الهرب من السجن مع 30 ناشطا آخرين.

لقد أعلن عن نفسه بأنه قائد قاعدة اليمن، بعد أن تمت تصفية القوّاد الذين سبقوه من قبل القوات الأمريكية، ومنذ ذلك الحين عاد ليكون صداع الرأس البارز للغرب. عدا عن الهجمات في اليمن وحدها، أرسل رجاله للتفجيرات في خارجها. لقد فشلت أغلبية هذه التفجيرات، مثل حادثة ديترويت منذ سنة 2009.

تُعد التفجيرات التي يقودها خطرة جدًا ومخططا لها جيدًا، وهي تشمل مهاجمين انتحاريين ويلي ذلك هجوم كاسح من المفجرين. هذا ما حدث في 2013، عندما هاجم رجاله قاعدة عسكرية. لقد بدأت عملية الاعتداء عندما فجّر انتحاري نفسه في مدخل القاعدة وبدأ فورًا بعد ذلك عدد من المسلحين بزي الجيش اليمني بإطلاق النيران وقتلوا عشرة من الجنود.

رغم محاولات التخلص منه فقد أبهر العالم، وخاصة الاستخبارات الأمريكية، عندما اشترك في مؤتمر للناشطين في التنظيم، وهو ما وُثّق تسجيليًّا ونُشر في العالم. لقد عرف عن أمر المؤتمر للجهات الاستخبارية فقد بعد انتهائه، وهكذا ضاعت فرصة القضاء عليه مع كثيرين من أتباعه.

اقرأوا المزيد: 1175 كلمة
عرض أقل
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)

“التعاطف مع إسرائيل”

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومن بين أعضائه والأردن، يندّد بشدّة بالعملية الإرهابية في المتحف اليهودي في بروكسل، التي أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص

في خطوة تعتبر غير اعتيادية للأمم المتحدة، ندّد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشدّة بالعملية الإرهابية في بروكسل، والتي حدثت قبل ستّة أيام. وذلك خارج المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية، وأسفرت عن مقتل أربعة أشخاص، من بينهم إسرائيليّان.

اجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بعد العملية، وقرّر بالإجماع إدانة الهجوم والتعبير عن تضامنه مع الحكومة الإسرائيلية ومع الشعب الإسرائيلي. “يعبّر أعضاء مجلس الأمن عن تعازيهم لعائلات ضحايا الهجوم الإرهابي في بروكسل، والذي حدث على ما يبدو على خلفية معاداة السامية. نحن ندين بشدّة كل تعبير عن العنصرية ونؤكّد أنّ جميع أشكال الإرهاب ليست مبرّرة تحت أيّ ظرف من الظروف، وينبغي محاكمة كلّ من يقف وراء الحادث”.

هناك في مجلس الأمن إضافة إلى الدول الأعضاء الخمس الدائمين (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين)، أيضًا: الأرجنتين، أستراليا، تشاد، تشيلي، الأردن، ليتوانيا، لوكسمبورغ، نيجيريا، كوريا الجنوبية ورواندا، والتي وافقت جميعها – كما ذكرنا – على نصّ الإدانة الشديدة. “على دول العالم اتخاذ جميع الوسائل لمحاربة هذه الظاهرة، وفقًا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي والحفاظ على حقوق الإنسان”.

مركز يهودي في بروكسل بعد العملية الإرهابية (Joods Actueel/FLASH90)
مركز يهودي في بروكسل بعد العملية الإرهابية (Joods Actueel/FLASH90)

وقد ردّ السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، رون بروسور، على هذه الإدانة وقال إنّه من الضروري أن تعترف الأمم المتحدة بمعاداة السامية المتزايدة. “ينبغي علاج القضية على منصّة الأمم المتحدة، التي أقيمت مباشرة بعد الحدث المعادي للسامية الأكبر في التاريخ”، هذا ما قاله بروسور قاصدًا محرقة الشعب اليهودي في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية. “علينا أن نحرص على أن تبقى القضية في جدول الأعمال اليومي للأمم المتحدة، وأن نؤكّد أنّ دول العالم لن تهمل هذه الظاهرة التي تأبى أن تنتهي”.

وقد أعرب ملك بلجيكا، الملك فيليب، عن تعازيه لدولة إسرائيل في رسالة تعزية أرسلها إلى رئيس دولة إسرائيل، شمعون بيريس. طلب الملك فيليب في الرسالة المشاركة في عزاء دولة إسرائيل وحزن أسر الضحايا.

أمّا بالنسبة للهجوم، فقد أعلن الادعاء في بلجيكا بشكل رسميّ أنّ خلفية الحادثة ليست جنائية، وأن الموقف تجاهها هو أنّها عملية إرهابية. وقد أعلنت شرطة بروكسل أنّه يمكن الاستدلال من خلال كاميرات الأمن أنّ القاتل الذي نفّذ العملية كان من ذوي الخبرة، وذلك وفقًا لبرودة الأعصاب عند ارتكابه جريمة القتل.

شاهدوا توثيق العملية الإرهابية:

اقرأوا المزيد: 324 كلمة
عرض أقل
شاطئ في الهند (AFP)
شاطئ في الهند (AFP)

كيف ستساعد إسرائيل نيجيريا؟

ستُرسل إسرائيل خبراء ليساعدوا النيجيريين في تحديد مكان المخطوفات وتخطيط عملية لإنقاذهنّ

نُشر أمس أنّه خلال محادثة هاتفية بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ورئيس نيجيريا، جودلاك جوناثان، تمّ الاتفاق بأن تساعد إسرائيل نيجيريا في حلّ أزمة المخطوفات، والتي جذبت اهتمام العالم كلّه، وأن ترسل إلى نيجيريا خبراء في مجال مكافحة الإرهاب.

ستتمثّل المساعدة التي ستعطيها إسرائيل لنيجيريا بشكل أساسيّ بالاستشارة والتوجيه في كيفية التصرّف. لن تمنح إسرائيل لنيجيريا وسائل قتاليّة لأنّها غير معنيّة بأنْ يُنظر إليها في أعين العالم كمساهمة نشطة في إنقاذ الفتيات. بالإضافة إلى ذلك، فلن تشارك إسرائيل نيجيريا بأية معلومات استخباراتية تملكها، إذا كانت معلومات كتلك قائمة، وذلك خوفًا من كشف مصادر المعلومات الاستخباراتية.

ومع ذلك، تملك إسرائيل خبرة في التفاوض الفعّال مع الخاطفين وأيضًا في تحديد موقع الرهائن بوسائل استخباراتية. سيكون بإمكان الخبراء من قبل إسرائيل مساعدة النيجيريين في بناء صورة جيّدة عن الحالة والمساهمة في جمع المعلومات الاستخباراتية عن مكان الأسر الذي تتواجد فيه 200 من الفتيات، واللاتي ليس معروفًا مكانهنّ حتى الآن.

سيتمّ جمع المعلومات الاستخباراتية وفقًا للقدرات الاستخباراتية للمخابرات النيجيرية دون الكشف عن معلومات استخباراتية قائمة، في حال وجودها، بيد إسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، فالخبراء الإسرائيليون على قناعة بأنّه بسبب كون مجموعة البناء المخطوفات كبيرة، فهناك أساس معقول للاعتقاد بأنّهنّ قد تركن وراءهنّ “آثارًا للتتبع”، يستطيع من خلالها الإسرائيليون تحديد مكانهنّ وبذلك العثور عليهنّ.

جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)
جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)

وبالإضافة إلى جمع المعلومات بواسطة هذه الوسائل، نُشر في إحدى وسائل الإعلام خارج إسرائيل بأنّ إسرائيل سترسل إلى نيجيريا طائرات دون طيّار تستطيع جمع المعلومات الاستخباراتية بوسائل تكنولوجية. يستطيع الخبراء الإسرائيليون مساعدة النيجيريين في تشغيل الطائرات وأيضًا تقديم مجموعة متنوعة من الاستشارات الأخرى بخصوص كيفية جمع المعلومات الاستخباراتية.

وعدا عن جمع المعلومات الاستخباراتية نفسها، فسيساعد الخبراء الإسرائيليون النيجيريين في معالجة المعلومات الاستخباراتية التي تصلهم بكفاءة وفاعليّة. بعد أن يساعد الخبراء في بناء صورة محتلنة عن الأوضاع، سيساعدون على تخطيط الإعداد لعملية إنقاذ محتملة. في تاريخ إسرائيل، هناك عدد من عمليات إنقاذ المخطوفين المثيرة للإعجاب في العالم، تقف على رأسها عمليات طائرة سابينا عام 1972 وعملية إنتيبي عام 1976.

تملك إسرائيل خبرة كبيرة في مساعدة دول العالم التي واجهت حالات مماثلة. وفقًا لمصادر من خارج إسرائيل، فقد ساعدت إسرائيل القوى الأمنية في كولومبيا في الحصول على معلومات استخباراتية، وفي التخطيط والتنفيذ لعملية إطلاق سراح السياسية، إينجريد بتنكور، التي كانت مرشّحة لرئاسة كولومبيا.

اقرأوا المزيد: 345 كلمة
عرض أقل
أزمة المخطوفات من نيجيريا (AFP)
أزمة المخطوفات من نيجيريا (AFP)

خبراء إسرائيليون سيساعدون في حل أزمة المخطوفات

الرئيس غودلاك جوناثان يستجيب لاقتراح إسرائيل بإرسال مستشارين للمساعدة على العثور على نحو 200 فتاة، اللواتي اختطفهن تنظيم "بوكو حرام" الإسلامي قبل نحو شهر

ترسل إسرائيل إلى نيجيريا بعثة خبراء في مجال مكافحة الإرهاب، بهدف التوصل إلى حل حول مسألة الفتيات اللواتي اختطفهن تنظيم “بوكو حرام” الإسلامي وسط أفريقيا: أعلن الليلة (الإثنين) الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، أنه استجاب لاقتراح رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لاستقبال وفد الخبراء الإسرائيليين الذين سيقدّمون المساعدة للعثور على الفتيات، وعددهن 200، اللواتي اختطفن من مدرستهن قبل نحو شهر، في 14 نيسان.

اقتبست وكالة الأنباء الفرنسية إعلان الرئيس النيجيري والذي قال فيه لنتنياهو خلال مكالمة هاتفية: إن بلاده “ستسعد باستقبال الخبراء في مجال مكافحة الإرهاب، والمعروفين دوليًّا، لدعم عمليات البحث”. وكان نتنياهو قد قال قبل ذلك لجوناثان: إن إسرائيل “تعبِّر عن صدمتها العميقة من الجرائم ضد الفتيات ومستعدة لمد يد العون للعثور ومحاربة الإرهاب البشع الذي يلحق بكم”.

https://www.youtube.com/watch?v=OBLkXgI6bfE

وبذلك تنضم إسرائيل إلى دول عدة، بهدف محاولة العثور على الفتيات اللواتي اختطفن فبل نحو شهر. وأرسلت الولايات المتحدة وبريطانيا طواقم بحث خاصة إلى نيجيريا، إلا أنهم اضطروا للاعتراف بأنه “من المحتمل وفي هذه المرحلة أن تكون حاجة لعملية عسكرية دولية”.

جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)
جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)

تشير شهادات بعض الفتيات اللواتي تمكنَّ من الهرب من خاطفيهن إلى أنه في اليوم الذي تمت فيه عملية الاختطاف، سافرت قافلة الخاطفين والفتيات المختطفات طوال الليل، حتى وصلت إلى المكان. وقالت فتاة من اللواتي تم اختطافهن إنه بعد أن طُلب منها إحضار المياه، استغلت الفرصة وهربت، وهي تراوغ بين وابل من الرصاص أطلق باتجاهها. في حين قالت فتاة أخرى إنها تمكّنت من القفز من الشاحنة خلال سفرها.

تعرّضت نيجيريا خلال الشهر الماضي لهجمات إرهابية دموية. بداية الأزمة في هذه الدولة، بدأت بهجوم وقع وسط العاصمة أبوجا من خلال تفجير سيارة مفخخة بجانب محطة للحافلات مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن سبعين شخصًا، وإصابة مئات آخرين بجروح. وبعد يومين من هذه العملية، تم اختطاف 200 فتاة من داخل مدرسة مسيحية على يد نفس الإرهابيين الذين ينتمون، كما يبدو، للتنظيم الإسلامي الإرهابي. تمكّن هذا التنظيم خلال السنوات الماضية من السيطرة على شمال شرق نيجيريا، حيث تجري اشتباكات يومية بين الجيش والإسلاميين.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل

اسرائيل تعرض مساعدة نيجيريا في العثورعلى الفتيات المخطوفات

عرضت اسرائيل على نيجيريا اليوم الأحد المساعدة في العثور على 200 تلميذة خطفتهن جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة الشهر الماضي في هجوم اثار استنكارا عالميا ودفع بعض القوى الغربية إلى تقديم المساعدة

ونقل مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عنه قوله للرئيس النيجيري جودلاك جوناثان في اتصال هاتفي “تعبر اسرائيل عن الصدمة العميقة لهذه الجريمة ضد الفتيات.” وأضاف “نحن مستعدون للمساعدة في العثور على التلميذات ومحاربة الارهاب الوحشي الذي حاق بكم.”

ولم يذكر البيان تفاصيل بشأن المساعدة التي قد تقدمها اسرائيل في عمليات البحث التي يساعد فيها خبراء بريطانيون وامريكيون. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية إنه لا يعرف بأي جهود تعاون في الوقت الحالي.

وترتبط اسرائيل بعلاقات دفاعية مع نيجيريا وزودتها في الماضي بطائرات استطلاع دون طيار. وفي سبتمبر أيلول الماضي كانت اسرائيل ضمن العديد من الدول التي ارسلت مستشارين الى كينيا للمساعدة في مواجهة مع مسلحين اسلاميين هاجموا مركزا تجاريا في نيروبي.

اقرأوا المزيد: 110 كلمة
عرض أقل