قانون إسرائيلي يعفي الحوامل من الوقوف في الطابور

امرأة حامل (Yossi Zamir/Flash 90)
امرأة حامل (Yossi Zamir/Flash 90)

صادق البرلمان الإسرائيلي على مشروع قانون، بالقراءة الأولى، يمنح النساء الحاملات الأحقية في تلقي الخدمات العامة دون الانتظار في الطابور

04 يوليو 2018 | 16:06

صادق الكنيست الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، على مشروع قانون طرحه النائب العربي عن القائمة المشركة، يوسف جبارين، ينمح النساء الحاملات أحقية تلقي الخدمة في المؤسسات العامة، ويعفيهم من الانتظار في الطابور نظرا لوضعهم الخاص.

وأشادت شخصيات سياسية وناشطات نسويات في إسرائيل بالخطوة الهامة حسب وصفهن، فكتبت رئيسة حزب “العمل” في السابق، شيلي يحيموفيتش، على صفحتها على تويتر، أنها أيّدت القانون ووصفته بأنه “قانون رائع”.

وأثار القانون جدلا في مواقع التواصل، حيث وصف البعض القانون بأنه غير ضروري، مشيرين أن الأخلاق وآداب الانتظار قائمة في المجتمع الإسرائيلي ولا حاجة لقانون ينظم الأمر. وكتب آخرون أن القوانين يجب ألا تغزو كل مناحي الحياة.

أما المؤيدون للقانون فكتبوا أن المجتمع الإسرائيلي يفتقر إلى آداب الانتظار، وفي كثير من الحالات يضطر المسنون والنساء الحاملات إلى الانتظار في الطوابير وفي الوقوف في المواصلات العامة لأن أحدا لا يأبه لهم. وأضاف هؤلاء أنه من الجيد أن يكون هناك قانون يجبر الجميع على احترام الحاملات.

اقرأوا المزيد: 144 كلمة
عرض أقل
أماني الخطاطبة وغال غدوت (Al-Masdar / Guy Arama)
أماني الخطاطبة وغال غدوت (Al-Masdar / Guy Arama)

لماذا تعارض MuslimGirl”‎” غال غدوت؟

رفضت المبادرة المسلمة، أماني الخطاطبة، أن تتلقى من شركة "ريفلون" جائزة بعد أن بدأت عارضة الأزياء الإسرائيلية غال غدوت بالترويج لمنتجاتها

يتصدر اسم الممثلة وعارضة الأزياء الإسرائيلية الناجحة، غال غدوت، العناوين الرئيسية يوميا تقريبا. فقد حظيت مؤخرا بحملة تسويقية عالمية أخرى بعد أن أعلنت عنها شركة العناية بالبشرة الرائدة “ريفلون” أنها ستروّج للمُنتج الجديد “‏Live Boldly‏” الخاص بها. أكدت الشركة عن أهمية اختيار غدوت على تعزيز مكانة النساء.

وبهدف متابعة نقل هذه الرسالة الإيجابية، قررت “ريفلون” أيضا منح “جائزة وكيلة التغيير” (‏Changemaker Award‏) للمبادرة المسلمة – الأمريكية، أماني الخطاطبة، المعروفة بالنت بـ “MuslimGirl”، تقديرا لها على نشاطاتها المثيرة للإلهام من أجل النساء المسلمات. ولكن رفضت الخطاطبة, نجمة النت المسلمة الناجحة ومؤسسة مجلة الإنترنت “MuslimGirl”، أن تتلقى الجائزة، وشاركت متابعيها بسبب رفضها.

فكتبت في المنشور الذي رفعته على الإنستجرام أن قِيَمها لا تتماشى مع قيم عارضة الأزياء غدوت: “لا أستطيع تلقي هذه الجائزة من شركة ‘ريفلون’ لأن غدوت هي ‘سفيرتها’. يعارض دعمها البارز لعمليات الجيش الإسرائيلي في فلسطين قيم MuslimGirl.com.”

This is why I couldn’t accept @revlon’s Changemaker Award celebrating their new #liveboldy campaign featuring @gal_gadot. It means so much to me when @muslimgirl’s work is recognized and elevated in spaces from which we’ve been traditionally excluded. But that’s what makes it even more important at this moment to elevate and stand up for ALL women and girls. This shouldn’t have to be said, but we can’t accept role models that support the oppression of women and girls in other parts of the world. Especially after we just celebrated MLK Jr. and as we approach the one year anniversary of the Women’s March, we all have an URGENT obligation to talk back, speak our truths, and insist on the right side of history. The personal is political — yes, even, and ESPECIALLY, when it comes to beauty — and I don’t know about you, but my feminism is inclusive of ALL women and nothing less. That’s what being a changemaker means to me.

A post shared by Amani (@amani) on

تهدف مجلة الإنترنت الناجحة الخاصة بالخطاطبة، “MuslimGirl.com” إلى دحض الآراء والبصمات بحق النساء المسلمات، ومحاربة تمثيلهن الخاطئ في العالم، لا سيّما في وسائل الإعلام. في حديثها الذي نشرتها في الإنستجرام قالت الخطاطبة: “أشعر بفخر أن MuslimGirl حققت اعترافا في أماكن كانت مهمشة فيها في الماضي، ولكننا نعارض نماذج تدعم قمع النساء والفتيات في أماكن أخرى في العالم”.

اقرأوا المزيد: 367 كلمة
عرض أقل
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (InstagramThe Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (InstagramThe Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
  • أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)
    أجمل نساء العالم (Instagram\The Atlas Of Beauty)

بالصور: أجمل نساء العالم

في مشروع تصوير مميّز دام 4 سنوات، نجحت مصوّرة رومانية في التقاط صور رائعة لـ 500 امرأة من 60 دولة في العالم. والنتيجة؟ مشروع صور يحبس الأنفاس

عيون الناظر هي التي تحدد الجمال، لهذا ما يعتبر جمالا في دولة واحدة قد يعد عكس ذلك في دولة أخرى.

المصوّرة ميخائيلا نوروك (‏Mihaela Noroc‏)، مسؤولة عن مشروع جميل يدعى “‏The Atlas Of Beauty ‎‏”، ترفع فيه على الإنستجرام صورا لنساء جميلات من أنحاء العالم.

زارت المصوّرة 60 دولة خلال 4 سنوات في إطار مشروعها، ووثقت نساء مميزات لا يستوفين غالبا معايير الجمال المعمول به في الغرب.

في حديث لها مع وسائل الإعلام العالمية قالت “يهدف المشروع إلى إظهار الجمال على أنواعه والسماح لكل امرأة بالتألق وعدم عرض ما يعرض غالبا في الصحافة والإعلام. “لا يقتصر الجمال على العمر. تتميز كل امرأة، تجعيدة، ابتسامة، نظرة أو لفتة بالجمال. أعتقد أن كل فرد في كل دولة هو جميل”.

جمعت المصورة الموهوبة أكثر من 500 صورة من كل العالم. ونحن جمعنا لكم بعض الصور الهامة من العالم العربي والإسلامي أيضا:

Today is the International Day of the Girl Child. A moment to think about the inequality of our world. There are many places on earth where giving birth to a girl is seen as bad luck. Or places where little girls suffer genital mutilation, they are forced to marry at an early age or don’t have access to education. And sometimes these are not exceptions, but norms. I met this young Yazidi girl from Syria in a refugee camp from the Kurdistan Region in Iraq. Hasa was feeling fortunate that she’s alive and has the chance to study. Unfortunately she lost six of her small cousins when Isis attacked her village in Syria. In many parts of the word life is so cruel and unfair. I just hope the girls and boys of today will make tomorrow the world a better place for everyone. It’s us who have to educate them in this spirit.

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Tutku is from Istanbul, Turkey. She experienced many heart breaking moments in her life, but her positive spirit always gave her the strength to move forward. Her mother had several miscarriages before giving birth to her. When she was a child, her father paralysed and Tutku had to start working for a living at an early age. Her determination paid off and a few years ago she became a chef. But again life hit her hard. One day Tutku totally lost her hearing. She went to many doctors but her case seemed hopeless. “Once, I was staying on my balcony. And I closed my eyes and said to myself: If, when I will open my eyes, I will see at least a bird on the sky that means I will hear again. I was afraid to open my teary eyes and I stayed a long time like that. When I finally had the courage to look on the sky, I saw two birds.” After a while Tutku received an innovative implant that provides a sense of sound. Now she can work again, as a chef, but her hearing is still weak and that’s a huge challenge in a busy restaurant. But Tutku didn’t complain, when we met. In the contrary: She was grateful for every second of her new life. #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Turkey

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

I photographed this mother and her daughters from Syria, last year, in Idomeni Refugee Camp from Greece. Millions of refugees escaped the Syrian civil war, but found themselves in a world where many people tells them to go back home. Back in their country the horrible war continues and there’s no hope of peace. Just a few days ago a terrible chemical attack killed many civilians, including children, in the most barbarous way. And most of the world watches this catastrophe with indifference. We, the ordinary people, feel small in this kind of situations, but is our duty as human beings to help, if we can. Please take a moment to support an important crowdfunding campaign. Link in Bio. This initiative empowers Syrian women refugees by teaching them transferable skills, providing them dignifying work, and enabling cultural integration into their new society.

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Malika is from Milan, Italy. She was born from an Italian mother and a Moroccan father. She lives in a city which is famous for fashion. With her features and height she could easily be a successful model. “Many people from fashion industry tried to convince me to become a model. But I have other passions. I was never into fashion. I’m actually in love with hiking. When I was 8, I entered in a Scouting group and I started to explore the nature. I often go to the mountains. I hike there alone and I don’t see any human being for days. I always do that when I feel stressed and tired.” Malika is not scared at all to be alone in the wilderness because she learned everything about exploring the nature since her childhood. “I live in a rough neighbourhood of Milan and sometimes it’s a bit dangerous for a woman there. So I actually feel safer in the mountains than in the city.” #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Milan #Hiking

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Although Europe is one of the most modern places on earth, there are still communities here that keep their traditional celebrations. During these festivities, many people that normally dress modern, wear their traditional outfits, sometimes inherited from their ancestors. What is interesting is that besides older generations, many young people attend this festivals and keep in touch with their traditions. I visited such communities in Romania, Greece and a few days ago in Portugal. She is Carolina, from Viana do Castelo, a town from Northern Portugal. I took this photo a few days ago during the festivities of Our Lady of Agony, a celebration that dates from the 18th century. #TheAtlasOfBeauty #AroundTheWorld #Portugal

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

Linda is from Grozny, the capital of Chechnya, a republic in Southern Russia where ancient traditions mix with modernity and many women wear colourful scarves on their head. While visiting this unique place a few days ago, I discovered a new city, totally rebuilt, but where memories of war are still alive. In 2003 the United Nations called Grozny the most destroyed city on earth after years of terrible battles. In one of these battles, Linda lost her father, who was accidentally shot in his way to work. At that time, Linda’s mother was pregnant with her second child. Linda and her sister were raised by a single mother, in a time of war, but received a wonderful education. Today Linda studies medicine preparing to become a paediatrician. This strong Chechen woman had a tough childhood and now she wants to dedicate her life to help other children in need. #TheAtlasOfBeauty #Chechnya #AroundTheWorld

A post shared by The Atlas Of Beauty (@the.atlas.of.beauty) on

اقرأوا المزيد: 1934 كلمة
عرض أقل
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن

بالصور.. جميلات يقلدن وجوها قبيحة

صرعة جديدة في شبكات التواصل الاجتماعي تشهد إلى أي مدى الجمال، لا سيّما الجمال الذي يظهر في الصور في شبكات التواصل الاجتماعي غير حقيقي

تدعو سلسلة تعليقات منتشرة في شبكة التواصل الاجتماعي الأمريكية Reddit ويتابعها أكثر من 45 ألف متصفح، النساء الجميلات لمشاركة صورهن وهن يعرضن حركات قبيحة في وجوههن. لمزيد الدهشة تستجيب النساء كثيرا لهذا الطلب.

نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن

تهدف هذه السلسلة بالطبع إلى إضحاك المتابعين، ولكن إلى التوضيح أيضا أن النساء الجميلات والمرغوبات اللواتي يظهرن بمظهر رائع في الفيس بوك والإنستجرام لا يكن جميلات في الواقع وربما يكن قبيحات جدا عند مشاهدتهن في لحظات مفاجئة وسيئة.

نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن

شاركت نساء من كل العالم صورهن القبيحة، تلك الصور التي من المحرج نشرها علنا. يعد جزء من هذه الصور قبيحا جدا لدرجة أنه يصعب الاقتناع أن الحديث يجري عن ذات المرأة عند المقارنة بين صورتيها الجميلة والقبيحة.

نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن

انضم الرجال إلى الصرعة أيضا ورفعوا صورا شبيهة. فيما يلي أفضل الوجوه القبيحة والمفاجئة. هل تصدقون أن هاتين الصورتين للمرأة ذاتها؟

نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
نساء يصنعن حركات قبيحة في وجوههن
اقرأوا المزيد: 126 كلمة
عرض أقل
"كانت" – معرض هائل لتخليد ذكرى نساء قُتِلن على يد أزواجهن
"كانت" – معرض هائل لتخليد ذكرى نساء قُتِلن على يد أزواجهن

“كانت” – معرض هائل لتخليد ذكرى نساء قُتِلن على يد أزواجهن

تركن وراءهن الملابس المعلقة فقط... شاهدوا مبادرة إسرائيلية لتخليد ذكرى النساء العربية واليهوديات القتيلات

تعرض مبادرة احتجاجية لرفع الوعي حول العنف الممارس بحق النساء ملابس 11 امرأة في معرض خاص يُدعى “كانت”.

she is gone איננה עוד

Posted by ‎איננה עוד She's Gone‎ on Sunday, 2 July 2017

وتعمل المبادرات إلى المشروع على تجنيد المال عبر التمويل الجماعي لعرض المعرض في مدارس إسرائيلية. وهن يتحدثن عن أنهن أخذن ملابس النساء القتيلات  من خزانة ملابسهن وجعلوا منها “معرضا صارخا”. لن نرتاح حتى نصل إلى الجميع”، كتبت المبادرات في الفيس بوك وأوضحن أن هدفهن هو إتاحة النقاش حول العنف الممارس ضد النساء في المناطق النائية اجتماعيا وجغرافيا في إسرائيل، من كل الأديان والطبقات.

اقرأوا المزيد: 80 كلمة
عرض أقل
أيموجي (iStock)
أيموجي (iStock)

بحث: من يستخدم “إيموجي” أكثر يمارس الجنس أكثر

المستخدمون الذين يستخدمون عدد أكبر من الإيموجي يمارسون نشاطا جنسيا أكبر. الكشف عن كل الأسرار: ما هو أكثر "إيموجي" تحبه النساء؟

دكتور هيلينا فيشر، خبيرة بمجال الأنتروبولوجيا البيولوجية من جامعة ‏Rutgers‏ في نيو جيرسي، ترأست بحث أجري لصالح مجلة تايم المشهورة، وتحدثت فيها عن بحثها، واصفة أهمية الإيموجي في العلاقات الشخصية والحميمة.

وفق أقوالها، يرغب مستخدمو الإيموجي “إضفاء طابع شخصي على رسائلهم أكثر”. وأشارت إلى أن ضعفي مستخدمي صور الإيموجي يرغبون في الزواج (%62) مقارنة باللذين لا يستخدمونها (%30).

مقارنة بالبحث الذي ذُكر أعلاه، والذي يستند إلى التقارير الشخصية، فإن ‏تطبيق المواعدة “كلوبر” clover) ‎‏) أجرى تحليلا على 90 مليون رسالة نصية لـ 3 مليون مستخدم. ووجد أن الرسالة الأولى التي تضمنت صورة إيموجي حظيت باحتمال %8 أكثر لتلقي رد من رجل، و%5 من امرأة. نُشرت النتائج في شهر نيسان هذا العام.

ونشر التطبيق أيضا صورة الـ 12 إيموجي، التي تضمنتها الرسائل، وحظيت باحتمال أكبر لتلقي رد لدى كلا الجنسين. يتضح أن هناك ثلاث صور إيموجي مشتركة، أي أن الرجال والنساء على حدٍّ سواء يميلون للرد عليها: “وجه مستهتر” ، “عيون على شكل قلب”، و “قرد يغطي عينيه”.

وجه مستهتر
وجه مستهتر
عيون على شكل قلب
عيون على شكل قلب
قرد يغطي عينيه
قرد يغطي عينيه

هذه هي صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها:

صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها
صور الإيموجي التي يرغب الرجال في استخدامها

إليكم صور الإيموجي الأربعة التي تحب النساء استخدامها:

صور الإيموجي التي ترغب النساء في استخدامها
صور الإيموجي التي ترغب النساء في استخدامها

ونُشرت أيضا صور الإيموجي التي تحظى برد قليل. فالنساء لا تحب الرد على رسائل تتضمن إيموجي باذنجان.

إيموجي باذنجان
إيموجي باذنجان

بالمقابل، لا يحب الرجال الرد على صور تتضمن خاتم زواج.

إيموجي خاتم زواج
إيموجي خاتم زواج
اقرأوا المزيد: 194 كلمة
عرض أقل
أسيا كعابنة منفذة عملية الطعن في معبر قلنديا
أسيا كعابنة منفذة عملية الطعن في معبر قلنديا

فلسطينية تتشاجر مع زوجها فتخرج لتنفيذ عملية طعن

الشاباك: أسيا كعابنة، من القرية الفلسطينية دوما، قالت إنها نفذت عملية طعن في معبر قلنديا بعد نزاع بينها وبين زوجها، الذي هددها بطردها إلى الأردن

أسيا كعابنة، هي فلسطينية نفذت اليوم صباحا (الإثنين) عملية طعن في معبر قلنديا، عمرها 41 عاما، وتسكن في قرية دوما في منطقة نابلس. أوضحت كعابنة التي اعتُقِلت بعد أن طعنت جندية إسرائيلية، أنها كانت تأمل أن يطلق الجنود في المعبر النار عليها وأن تموت.

كعابنة متزوجة وأم لـ 9 أولاد، وأشارت في التحقيق معها من قبل الشاباك إلى أنه تسود خلافات بينها وبين زوجها مؤخرا، وأنه يهددها بطردها إلى عائلتها في الأردن. واتضح أثناء التحقيق معها أنها تخاصمت أمس مع زوجها بسبب تربية الأطفال ونتيجة لذلك قررت تنفيذ عملية طعن لكي تلقي القوى الأمنية القبض عليها. لسوء حظها، فقد سيطر الشرطيون وحراس الأمن الذين كانوا في المنطقة عليها ونجحوا في تحييدها.

السكين التي تمت بواسطتها عملية الطعن
السكين التي تمت بواسطتها عملية الطعن

وكما ذُكر آنفًا، هذه ليست المرة الأولى التي يقرر فيها شبان أو شابات فلسطينيون غالبا تنفيذ عملية انتقام شخصية ضد القوى الأمنية الإسرائيلية، بعد تعرضهم لصدمة شخصية.

تصنف المنظومة الأمنية الإسرائيلية 4 أنماط عمل لدى الشبان الفلسطينيين الذين يقررون المشاركة في انتفاضة الأفراد: ديني متطرف – يكون الشبان غالبًا ذوي خلفية دينية ويعملون بمحض إرادتهم من أجل التضحِية الذاتية والوصول إلى الجنة؛ قومي متطرف – يعمل الشبان غالبا استنادا إلى أيديولوجية وبسبب الإحباط من فشل عملية السلام؛ الانتقام – الشبان الذين يعملون بسبب صدمة شخصية أو جماعية وبسبب الاستغلال (مثلا، الأطفال والشبان) والنمط الأخير هو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل شخصية خطيرة أو الذين تم ابتزازهم من قبل منظمات إرهابية لتنفيذ عمليات.

اقرأوا المزيد: 220 كلمة
عرض أقل
حقائق مفاجئة عن النساء وجسمهن (Istock)
حقائق مفاجئة عن النساء وجسمهن (Istock)

‏10‏ حقائق مفاجئة عن النساء وجسمهن

النساء أقوى، يعشن أكثر، ناجعات أكثر، وحتى أنهن ذكيات أكثر. أمامكم 10 حقائق عن كون "الجنس اللطيف" أرقى من الذكور

كانت النساء غامضات دائمًا. رغم ذلك، ساعدنا الباحثون على كشف بعض الحقائق المثيرة للاهتمام والمميزة حول النساء وجسمهن. فلكل من اعتقد أن كلا الجنسين متساو، ومَن اعتقد أن النساء “ضعيفات”، نقدم معلومات استثنائية عن النساء وجسمهن.

النساء يكذبن أقل

وفق بحث بريطاني أجري عام 2010، يتضح أن النساء تكذب بالمعدل مرتين يوميا بينما يكذب الرجال ثلاث مرات.

النساء يتحدثن أكثر من الرجال

يتضح أن الكلام المأثور صحيح. في الواقع تتحدث النساء أكثر بثلاثة أضعاف – 20.000 كلمة يوميا بالمعدل، في المقابل يتحدث الرجل 7.000 كلمة. هناك تفسير علمي لهذا المعطى. وجد بحث نُشر عام ‏2013‏ في مجلة ‏Journal Of Neuroscience‏، أن الجيين ‏FOXP2‎‏ هو المسؤول عن ذلك.

ينتج الجين لدى النساء نحو %30 أكثر من بروتين مسؤول عن “تطور اللغة”، لذلك النساء ثرثارات ويتواصلن مع البيئة أكثر من الرجال.

النساء يتحدثن أكثر من الرجال (Istock)
النساء يتحدثن أكثر من الرجال (Istock)

النساء يتعرضن لكوابيس أكثر

وفق بحث أجري عام ‏2008‏ في جامعة ‏West of England‏، تتعرض النساء للكوابيس أكثر بـ ‏30%‏ من الرجال ‏(19%)‏. تتضمن أحلام النساء حالات حزينة من الماضي، مثل وفاة قريب عائلة أو تجربة صعبة في الطفولة.

سقف الحد الأعلى لتحمل الألم لدى النساء أعلى

لا يُقال صدفة أن الرجال ليسوا قادرين على تحمّل آلام طلق الولادة. بفضل مستويات الأستروجين العالية أثناء الحمل، تستطيع النساء تحمّل آلام الولادة وحتى أنهن يرغبن في المزيد من الحمل والولادة لاحقا.

النساء يشترين أحذية أكثر

النساء يشترين أحذية أكثر من الرجال (Istock)
النساء يشترين أحذية أكثر من الرجال (Istock)

لدى النساء ما معدله 19 زوج أحذية في الخزانة ويشترين كل سنة 4 أزواج أحذية على الأقل، هذا وفق بحث أمريكي أجراه مركز Consumer Reports National Research Center. أثبتت أبحاث أخرى أن شراء الأحذية يؤثر جيدا في المشاعر ويساعد على مواجهة القلق والاكتئاب. يتضح من بحث نُشر عام 2014 في مجلة Journal of Consumer Research أن شراء الأحذية يؤثر إيجابيا في الشعور الجيد وتقليل المشاعر مثل العزلة والحزن.

تبكي النساء 5 أضعاف أكثر من الرجال

حتى سن المراهقة، يبكي كلا الجنسين بشكل شبيه، ولكن بعد سن 13 عاما فإن مستوى البكاء يتغير تغييرا جذريا. وفق الشركة الألمانية الخبيرة في مجال طب العيون، فالنساء تبكي أكثر بـ 5 أضعاف من الرجال. إضافةً إلى ذلك، فإن %65 من النساء ينهدن أثناء البكاء مقارنة بـ %6 من الرجال فقط.

تبكي النساء 5 أضعاف أكثر من الرجال (Istock)
تبكي النساء 5 أضعاف أكثر من الرجال (Istock)

في حين أن الهرمون الذكري، تستوستيرون، قد يمنع البكاء، فإن البرولاكتين (هرمون مسؤول عن إنتاج حليب الأم ومستوياته في الدم لدى النساء أكثر بـ 50-60 مرة مقارنة بالرجال) يشجع على البكاء. تختلف الغدد الدمعية لدى النساء عن الغدد لدى الرجال أيضا وهذا هام جدا.

ذاكرة النساء أفضل من ذاكرة الرجال

يتبين من بحث أجري عام 2010 في جامعة في لندن أن في عمر 50 عاما كانت النساء قادرة على تذكر قائمة كلمات، قرأناها قبل 5 دقائق، بسهولة أكبر من الرجال.

النساء ينجحن في القيام بعدة مهام معا

النساء ينجحن في القيام بعدة مهام معا (Istock)
النساء ينجحن في القيام بعدة مهام معا (Istock)

يتضح من بحث نُشر في مجلة Journal of Neuroscience أن دماغ النساء، الجسم الثفني (Corpus Callosum) (حزمة مسطحة واسعة من الألياف العصبية تربط بين النصفين الكرويين الأيمن والأيسر في الدماغ) أكبر، مما يتيح لهن إنجاز عدة مهام في آنٍ واحد بشكل ناجع أكثر من الرجال. يتبين من بحث طُلب فيه من النساء والرجال القيام بالخطوات ذاتها، أن دماغ النساء نشط أكثر في كلا نصفيه مقارنة بالرجال.

جهاز المناعة لدى النساء أقوى

جهاز المناعة لدى النساء أقوى وأنجع من جهاز المناعة لدى الرجال. تشير الأبحاث إلى أن النساء تعاني أقل من التلوثات، وحتى إذا أصبن بتلوث أيا كان، فجسمهن ينجح في محاربته بشكل أفضل من الرجال.

رغم كل شيء، تعيش النساء أكثر من الرجال

وفق معطيات الـ CDC (مركز الوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة ومراقبتها) تعيش النساء نحو 4 سنوات بالمعدل أكثر من الرجال. وفق تقرير منظمة الصحة العالمية منذ عام 2015، تعيش النساء بالمعدل 84 عاما بينما يعيش الرجال 80.2 عاما.

في سن 100 عام، تصل النسبة بين النساء والرجال إلى 1:2 لصالح النساء. هناك أسباب كثيرة لذلك: تهتم النساء بإجراء فحوص طبية منتظمة أكثر، يتناولن الأطعمة الصحيحة أكثر من الرجال، يحافظن على جسمهن، يتمتعن بمستويات عالية من الأستروجين الذي يحافظ عليهن أكثر ويمنع تعرضهن لأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأوا المزيد: 602 كلمة
عرض أقل
الجنسانية لدى النساء (iStock)
الجنسانية لدى النساء (iStock)

نساء إسرائيليات يتحدثن عن تجربتهن الجنسية

محور كتاب "يقظات" الذي رأى النور جديدا في إسرائيل، جسد المرأة وتجربتها الجنسية.. إنه وثيقة جريئة لما هو محظور ومسكوت عنه، يبدأ بالجسد والمتعة وينتهي بالروح والفكر النسائية

11 أبريل 2017 | 19:55

إن كنتم تعتقدون أن أشعار نزار قباني في مديح نهدي المرأة وجمالها جريئة، فكتاب “يقظات” (AWAKEN) الإسرائيلي أجرأ بكثير. هو ليس كتاب مديح لجمال المرأة، دُوّن بقلم رجل، إنما وثيقة نسائية دونت بقلم نساء قررن “تمزيق الملابس” عن تجربتهن الجنسية، والخوض في عالم الشهوة الجنسية المسكوت عنه في مجتمعنا الذكوري. وكما تقول الكاتبة، تمار مور سيلع، “الكتاب يجمع أصوات نساء قررن الاحتفال بالرغبة الجنسية الخاصة بهن، وبالنار المتقدة في داخلهن”.

يضم الكتاب الذي يتصدر هذه الأيام قائمة الكتب الأكثر مبيعا في إسرائيل، 23 قصة قصيرة، جمعتها مور سيلع على مدار سنوات من محادثات مع نساء تحدثن معها في موضوع واحد وهو الجنس على مراحله وتقلباته، والصراع بين شهوات الجسد، المكبوتة عادة، والدور الاجتماعي للمرأة كأم وزوجة. إنه كتاب يبدأ في الجسد، فيخرج منه إلى الزواج والأمومة والخيانة والإخلاص، ويكشف على نحو أصيل كيف يبدو العالم الجنسي للمرأة من “مصدر أول”.

فجنسانية المرأة حسب الكاتبة لا تقتصر على ممارسة الجنس، إنما معرفة ما يرضي المرأة وما يجعلها إنسانة سيعدة. “هي الانسجام بين أنت الحقيقية وأنت التي تعيش في العالم” كما تكتب مور سيلع. يراكم الكتاب تجارب نسائية عديدة، منها المؤلم، ومنها المضحك، ومنها المفيد، وجميعها تكشف هذا العالم الذي يخص النساء، لكن تجدر معرفته من قبل الرجال، فهو مدخل لعالم غامض وسحري.

إليكم نظرة إلى ما روته النساء في الكتاب بترجمة “حرّة”:

آلام التجربة الأولى

كاتي، 45 عاما، أم ل3 أطفال تروي عن تجربتها الجنسية الأولى حين كانت تبلغ 17 عامًا: “المرة الاولى كانت مؤلمة جدا. الألم كان مثل تشقق زجاجي. مثل تمزيق شيء رقيق وجامد. لقد علمت مسبقا أن هذا ممكن، وأن هنالك احتمالا لظهور دم، لكن الشاب الذي نمت معه أصيب بالذعر لمشهد الدم. لم يتحمل الفكرة أنه يسبب لي الألم.. لقد كان تمزيق الغشاء العذري بالنسبة لي انتقال إلى عالم آخر. رفعت راية الوضع الجديد الذي أنا فيه بفخر”.

وتتابع “بلغت من العمر 26 عاما، ولم أحقق ذورة النشوة الجنسية. كان هذا الأمر يشغلني جدا. حاولت وبحثت في الموضوع لوحدي ومع آخرين، داعبت نفسي بطرق مختلفة وغربية واشتريت كتبا عن الجنس. أردت أن أعرف ما هي النشوة الجنسية (أورغازم) التي يتحدث عنها الجميع، وكيف أن الجميع يشعر بها إلا أنا”. وتقول كاتي إنها اكتشفت لاحقا في حياتها أن هنالك نشوتين، واحدة عبر البظر، تكون غير عميقة ومرتبطة بالجسد، ونشوة أكثر عمقا وترتبط بالشريك الجنسي، وهي نشوة المهبل.

غلاف كتاب "عيروت" (يقظات) (صورة من النت)
غلاف كتاب “عيروت” (يقظات) (صورة من النت)

الجنس ذنب

عاليزا، 65 عاما، أم ل4 وجدة ل10، نشأت في بيت محافظ وعالمها الجنسي ارتبط بالمفاهيم التقليدية التي شدّدت عليها أمها منذ الصغر إلى اليوم. تكتب عاليزا أن والدتها كانت تسألها دائما بعد أن بدأت الدورة الشهرية عندها وهي طفلة هذا السؤال: “على ماذا يجب أن نحافظ؟”، وكانت عاليزا بدورها تشير إلى عضوها التناسلي وتقول “على هذا”، دون أن تفهم ماذا تعني أمها ولماذا يجب الحفاظ على هذه المنطقة”.

وتتابع عاليزا أن موضوع الجنس بالنسبة لها ارتبط دائما بمفهوم الذنب والممنوع. ففي فترة الخطوبة كانت تسمع من أمها نفس التحذيرات “يا ويلك إن أقدمت على تلك الخطوة.. لو تزوجت ولم أجد الدم. يا ويلك!”.

“بعد أن تزوجت لم أسمح لزوجي أن يقترب مني لمدة 3 أشهر. أمي بعثت شقيقاتي إليّ لكي يستفسرن عن أحوالي فقلت لهن أننا لم نفعل شيئا بعد.. فغضبت أمي وقالت “يجب عليك أن تمارسي الجنس معه وإلا سيتركك”. لكن الأمور لم تتقدم بيننا لأنني لم أرغب في أن يقترب مني”.

وتواصل “عندها دخل أبي إلى الصورة ودعا زوجي شلومو إلى حديث صريح وأرشده كيف عليه أن يتصرف لأن زوجي جاء من بيت متدين وكان جاهلا في ما يخص المرأة وعالمها الجنسي. وشرح له والدي أن عليه أن يشتري ورودا، وأن يطبخ وجبة رومانسية، وأن يقبل المرأة بلطف وأن يحضنها قبل الجماع.. وهكذا فعل زوجي وكان الجنس رائعا تلك الليلة”.

الشهوة الجنسية لدى المرأة (iStock/CoffeeAndMilk)
الشهوة الجنسية لدى المرأة (iStock/CoffeeAndMilk)

أنشطة جنسية غير تقليدية

يعارا، 53 عاما، أم لثلاثة أطفال: “عندما انكشفت لعالم الBDSM (أنشطة جنسية قائمة على الاستمتاع بالسيطرة)، علمت أن براعم المتعة موجدة هناك. فجأة فهمت أن العلاقات الجنسية التقليدية لا توقظني”. وتكتب يعارا عن واحدة من تجاربها الجنسية في هذا العالم الذي قررت خوضه في أعقاب طلاقها “في لحظة ما أمرني السيد أن أنام على ركبتيه، وبدأ يضربني على مؤخرتي، شعرت بألم الضربات لكن ذلك كان ممتعا.. إنها لعبة الألم والمتعة، إلا أن ذلك لا يقتصر على هذين القطبين. هنالك أيضا الإعجاب الذي تحظين به من شخص يهتم بك جدا”. وتكتب يعارا أنها بعد أن تركت هذا العالم لكي تجد علاقة طبيعبة، أصحبت تشعر بالإحباط، لأنها كانت تدرك دائما أن هنالك عالما واسعا من المتعة كانت لا تطرق بابه. وتنهي قصتها القصيرة بالقول “العلاقات الجنسية بالنسبة لي اليوم تتلخص بالعادة السرية، كما كانت الحال حين كنت ابنة 14 عامًا. أمتع نفسي بنفسي”.

موت الشهوة الجنسية

إستي، 51 عاما، تروي عن تجربتها الجنسية بعد أن تعرضت وهي في ال14 للاغتصاب: “لقد تجولت في العالم لسنوات طويلة وأنا جنسانية جدا وخائفة جدا. لم أسمح لكثير ممن مارست معهم الجنس أن يلمسونني في مناطق معينة في جسدي. أشياء كثيرة كانت تعيد لعقلي ومضات الاغتصاب.. حين كان الجنس يتخذ منحى عنيفا كنت أدخل إلى ضائقة. لسنوات عديدة كنت أطلب أن أكون المبادرة والمسيطرة في الجنس”.

وتتابع إستي أنها “تعافت” من هذه الحالة الجنسية بعد أن تجاوزت ال50، فأصحبت تسمح لنفسها أن تسلم نفسها لشريكها وتتمتع أكثر في ممارسة الجنس.

نيتع، 46 عاما، تتحدث عن التجربة الجنسية في مرحلة الأمومة وتقول: “بعد أن أصحبت أمّا، توقفت عن أن أكون مخلوقا جنسيا. لم أعد احتمل الفكرة. كيف يمكن ذلك؟ إنني أرضع، إنني الأم تريزا (راهبة). إنني مقدسة. لن أقبل أن يضاجعني أحد.. كنت أنام مع زوجي حين لم يبقَ مفر لكي أحافظ على السلام في البيت”.

وتتابع “حدثتني صديقتي مرة أن أمها كانت تقول لها: “في الزواج يجب عليك أحيانا أن تستلقي على ظهرك وتفتحي رجليك وأن تنتظري حتى ينتهي الأمر”. لقد كانت تشعر بالغضب حين تسمع هذا الكلام من أمها. لكنني وجدت نفسي في نفس الوضع الذي وصفته أمها”. وتتابع “إنه أمر صعب أن ننظر إلى الحقيقة مباشرة وهي أن الحياة الزوجية الطويلة تقتل الجنس”.

دانا، 45 عاما، تقول “جسدنا خُلق لكي يكون جنسيا. ليس لكي يركض ماراثون. لقد خلق ليتحرر من نفسه بواسطة الجنس – هذا الشيء العظيم المحرر – وليس لأن يكون عقلا فقط. إنه شيء روحاني. الامرأة لا تستطيع أن تكون سعيدة من الأطفال فقط. يجب أن يكون لديها عشيق. إنها بحاجة لشخص يلمس جسدها ويواسيه ويحرره”.

وتقول “المرأة حين تبلغ عمر ال40 تكتشف أن الوقت حان ل “الأوديسة” الجنسية الخاصة بها. وعندها تقوم بسحق كل ما يقف في طريقها. إنها لا تستطيع التخلي عن ذلك الشيء. هذا إن كانت المرأة تؤمن أن السعادة لا تكمل دون الجسد”.

اقرأوا المزيد: 1012 كلمة
عرض أقل
النساء فريسة سهلة في المجتمَع العربي
النساء فريسة سهلة في المجتمَع العربي

يا للعار! النساء فريسة سهلة في المجتمع العربي

مجتمَع يقتل بناته ويتابع حياته كالمعتاد، لن ينجح في البقاء. ظاهرة قتل النساء في المجتمَع العربي أصبحت خطيرة وستؤدي إلى الدمار. المتهمون الأوائل: نحن!

في شهر أيار قبل 21 عاما، سمعت عائلتي طرقات غريبة على باب المنزل، في الساعة 3 فجرا، وعندها تلقت خبرا مريرا. وقف عند مدخل الباب ابن خالتي، كان منحنيا، شاحب الوجه، وقال جملة ما زالت خالدة في ذاكرتنا “قُتِلت والدتي”. لن أنسى هذه الكلمات ولا وجه والدتي الشاحب أبدا. ما زالت الوصمة والحزن يرافقان والدتي ويرافقان عائلتنا حتى اليوم.

في المجتمَع العربي في إسرائيل، تتعرض النساء للعنف والقتل برعاية “شرف العائلة”، برعاية الصمت المنتشر، لا سيما برعاية الجهل وكذلك برعاية الدولة، التي لاتتخذ الخطوات لاجتثاث الظاهرة والتخلص منها، التي لم تعد منذ زمن ظاهرة مجتمَع فحسب.

أصبح القتل على خلفية “شرف العائلة” ظاهرة مؤسسية، حيث ينجح في إبعاد جهات قانون وجهات إنفاذ القانون في الدولة عن تحمل مسؤوليته ويعيد المسؤولية إلى المجتمَع، الذي لا يخاف من المس بالنساء، لأنهن مُستضعفات، ولا يُسمع رأيهن لا سيما لأن العقاب سخيف. إن الادعاء أن القتل جاء على خلفية شرف العائلة هو ادعاء مريح، يسمح بقتل النساء بسهولة، حتى وإن لم يكن الحديث في حالات كثيرة عن نزاع حول عشاق محظور. يمنح القتل على خلفية شرف العائلة شهادة صلاحية وإعفاء يكون مفعولها ساريا قانونيا. يحظر علينا أن نخطئ، فمن ابتكر هذا المصطلح ويتمسك به جيدا، هو نحن، أبناء المجتمع العربي.

المرحومة دعاء أبو شرخ
المرحومة دعاء أبو شرخ

لا أتهم السلطات، فهذا مفهوم ضمنا. أتهم بشكل أساسيّ المجتمع العربي الذي يسمح بقتل النساء، وكأنهن يصعدن على مذبح “شرف العائلة”، وأتهم التسامح المُخجل الذي لا حدود له تجاه من يرغب في الإضرار والمس بهن، وضربهن، استغلالهن، تشييئهن، إذلالهن، وقتلهن أيضا.

“كن واثقا أنها خانت شريكها”، “هي ليست امرأة محترمة بالتأكيد”، “من المعروف عنها أنها تفعل كل ما ترغب فيه”، “أدت إلى مصائب في عائلتها دائمًا”، كل هذه أمثلة على جزء صغير من الحجج لتبرير أعمال العنف ضد النساء في المجتمَع العربي ذات النظام الأبوي الذي يلحق ضررا ببناته، يؤذيهن، ويقتلهن.

أشعر أن المجتمَع العربي يتساهل مع ظاهرة قتل النساء ويتقبلها. ممارسة العنف ضد النساء هي عملية سهلة، لا تطلب الكثير لتنفيذها. فهناك الكثير من الأسلحة في المدن والقرى العربية. الواقع المحزن اليوم هو أنه بات من الأسهل في يومنا هذا الحصول على سلاح للقضاء على النساء، من الحصول على قرض سكني.

المرحومة وجدان أبو أحمد
المرحومة وجدان أبو أحمد

ثمة تذكير مؤلم من صباح اليوم: سهام زبارغة، ناشطة من أجل حقوق النساء في إسرائيل، قد قُتلت في بداية الأسبوع في منزلها في اللد أمام أعين أخيها ابن الـ 20 عاما. فهي كانت تجلس مع أخيها، عندما دخل ملثم وهو يحمل سلاحا مزودا بكاتم للصوت وأطلق النار عليها. بدأ أخيها بالصراخ، فوجه القاتل السلاح باتجاهه مهددا بقتله في حال لم يسكت ويغادر المكان. اليوم (الأربعاء)، فارقت الحياة وفارق الكفاح لاجتثاث ظاهرة العنف ضد النساء العربيات أنفاسه الأخيرة أيضا.

قُتلت 100 امراة في إسرائيل منذ عام 2011، وهناك 54 (‏54%‏) من بينهن نساء عربيات. منذ بداية العام، وصل إجمالي النساء العربيات اللواتي قُتِلن إلى 10 نساء، أكثر من ضعفين ونصف من نسبة العرب في المجتمع. تركت هؤلاء النساء وراءهن عائلات محطمة وأيتاما متضررين، مهملين، سيتخلى المجتمَع عنهم وسيلحق بهم وصمة الخزي والعار. إن المجتمَع الذي يسمح بقتل بناته، اللواتي يشكلن نصفه، لن يدوم طويلا.

آن الأوان لهز أركان المجتمع، وهز الضمير الذي لا يتحرك. أتمنى أن يتحدث الأئمة في صلوات يوم الجمعة ضد هذه الظاهرة المخيفة. وأن يكرس الكهنة في الكنائس في صلوات أيام الأحد اهتماما لمحاربة الآراء المسبقة. يسرني أن تخصص المدارس دروسا تربوية حول أهمية المرأة في المجتمَع العربي.

المرحومة هويدا شوا
المرحومة هويدا شوا

لمنع الالتباس، فإذا كنا نطمح إلى العيش والتقدم يحظر علينا تجاهل المرأة، وعلينا أن نعرف ماذا يحدث من حولنا في الدول العربيّة. أعتقد أن جزءا هاما من الثورات التي طرأت في تلك البلدان بسبب إهمال النساء وظلمهن. المجتمَع الذي يتجاهل أهم ثرواته البشرية، مصيره الفشل بالتأكيد.

لذكرى هدى أبو سراري، هويدة شوا، آمنة ياسين، رنين رحّال، آمنة دار نافع العبيد، سهام زبارغة، ولذكرى الكثير من الفتيات الأخريات ولذكرى خالتي التي لم ولن أنساها إلى الأبد آن الأوان أن نُسمع صرخة النضال من أجلنا ومن أجل مستقبلنا.

اقرأوا المزيد: 604 كلمة
عرض أقل