معاذ الكساسبة

العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني (AFP)
العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني (AFP)

رجل الساعة: الملك عبد الله يُكافح من أجل بقاء المملكة الأردنية

يخشى من انقلاب داخلي، يريد إجراء إصلاحات اقتصادية حديثة، ويرغب بالقضاء على داعش، يزدري بشار الأسد ويحاول الحفاظ على معاهدة السلام مع إسرائيل. هذا هو الملك عبد الله الثاني الملقاة عليه المسؤولية الأكبر، لمنع انهيار المملكة الهاشمية

من غير الواضح إذا ما كانت إشارة ملك الأردن، عبد الله الثاني، في المقابلة التي قدّمها للصحفي الأمريكي “تشارلي روز” قبل نحو سبعة أشهر (أيار 2014)، حول ضغوط العمل والمسؤولية الكبيرة الملقاة على أكتافه كملك لدولة صغيرة تواجه موجة من التحدّيات والمشاكل الداخلية، نوعا من النكات أو إشارة جدّية. “عندما أرى ما يواجهه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تفكّك ليبيا، المشاكل الاقتصادية الحادّة، والتعامل الداخلي مع مشكلة الإخوان المسلمين والتعامل الأمني والعسكري الذي يقوم به في سيناء ضدّ الجهاد العالمي، فإنّ ذهني يستريح. إنه يواجه الكثير جدّا من التحدّيات. أما أنا من جهة أخرى فلا أواجه مثل هذا القدر الكبير من المشاكل”.

“ملك بمفاجأة”

إذا أردنا مسح المشاكِل التي عدّدها الملك الأردني في المقابلة، والتي تواجهها المملكة الهاشمية الأردنية، فيمكننا ببساطة أن نقدّر بأنّ عبد الله يضع على أكتافه أكثر المشاكل إلحاحا في الشرق الأوسط. بدءًا من مواجهة تهديدات داعش، ومواجهة أكثر من مليوني لاجئ سوري وعراقي يقيمون على حدود بلاده الصغيرة ويخنقون الاقتصاد المحلّي، والمواجهة الداخلية ومحاولة الحفاظ على الوضع القائم بين القبائل الأردنية والسكان الفلسطينيين، الانتقادات تجاه علاقاته مع الغرب، مسألة الحرم القدسي الشريف، مسألة علاقة السلام مع إسرائيل وفوق كلّ شيء محاولة معالجة الصعوبات الاقتصادية الهائلة والملحّة في المملكة الصحراوية.

ملك الأردن الراحل الحسين بن طلال مع نجله العاهل الأردني عبد الله الثاني (AFP)
ملك الأردن الراحل الحسين بن طلال مع نجله العاهل الأردني عبد الله الثاني (AFP)

صعد الملك عبد الله الثاني إلى الحكم في 7 شباط عام 1999 بعد وفاة والده الملك حسين. كانت والدة عبد الله إنجليزية واسمها توني جاردنر، وقد كانت ابنة ضابط بريطاني خدم في الأردن. بعد زواجها عام 1961 من حسين، ملك الأردن، أسلمتْ واتّخذت اسم “منى”.

تزوج عبد الله عام 1993 من السيدة رانيا، من مواليد الكويت ومن أصول فلسطينية. درس في شبابه ببريطانيا، في الأكاديمية العسكرية البريطانية وفي جامعة أوكسفورد.‎ ‎خدم كطيّار في الجيش الأردني وتولّى منصب قائد القوات الخاصة في الأردن. في المقابل، درس العلاقات الدولية في جامعة جورجتاون في واشنطن بالولايات المتحدة. منحه كلّ ذلك لغة إنجليزية ممتازة وطليقة. وهناك من سيقول إنّ لغته الإنجليزية أفضل من لغته العربية الفصحى.

لم يتم إعداد عبد الله على مدى سنوات طويلة لخلافة والده كملك للأردن.‎ ‎كان شقيق الملك حسين، الأمير حسن، هو وليّ العهد في غالبية عهد الملك حسين، ولكن قبل وفاته بقليل قرّر الملك تمرير العرش لابنه. كان سبب عزل الحسن، من بين أمور أخرى، رغبة حسين في نقل الملك إلى سلالته. فاجأت هذه الحقيقة عبد الله كثيرا والذي قال في المقابلات لوسائل الإعلام في تلك الفترة إنّه الملكة رانيا وهو كانا متفاجئين من قرار والده.

الوجه الجميل للأردن

يُعتبر عبد الله رجلا غربيّا. يميل الأردن تحت قيادته إلى خطّ سياسي موال لأمريكا وللعلاقات الوثيقة مع الغرب، وهي سياسة تثير في أحيان كثيرة الانتقادات من جانب جيرانه العرب. ويدفع الملك الثمن الأكبر، كما يبدو اليوم، بسبب دعمه وانضمام المملكة الهاشمية لقوى التحالف التي تحارب داعش. صُدِم الملك من نشر مقطع الفيديو الذي يوثّق حرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، حتى الموت، وصدم كذلك المملكة الهاشمية بأسرها. قال الملك في رسالة تلفزيونية: “القتل هو عمل إرهابي جبان تم تنفيذه من قبل مجموعة لا علاقة لها بالإسلام”.

تساعده زوجته أيضًا، الملكة رانيا، في محاولة تقديم الأردن كدولة تبحث عن شركائها الغربيين، الليبراليين. تشارك الملكة رانيا بنشاط في عدد من مجالس المنظّمات الدولية، وقد أخذت على عاتقها مؤخرا مهمّة عرض “الإسلام الذي تؤمن به هي وأسرتها وملايين المسلمين الآخرين في أنحاء العالم” للعالم. في كل مقابلة مع وسائل الإعلام الأجنبية أو العربية في الموضوع، تنفر رانيا من الربط الذي يقوم به الكثيرون بين الإسلام والإرهاب. وتقول خلال حديثها عن تنظيمات الجهاد العالمي التي تعمل على حدود بلادها، سواء في سوريا أو في العراق: “إنّ الحرب هي حرب على مستقبل الإسلام ومستقبل العالم العربي… إنّ انتصارنا في الحرب متعلّق بقدرتنا (كمسلمين) على كسب المعركة الفلسفية… ذلك أنّ وراء هذه الهجمة الإرهابية تكمن أيديولوجية متطرّفة، لا تتوافق مع روح الإسلام”. ويميل الملك عبد الله أيضًا إلى الغضب عندما يصفونه كأنه “زعيم عربي، مسلم معتدل”. “أنا زعيم عربي ومسلم نقطة. الأشخاص المتطرّفون الذين يقومون بأبشع عمليات القتل في سوريا والعراق لا يمثّلون الإسلام الحقيقي الذي أؤمن به”.

تحرص الملكة رانيا على تقديم أجندة مساواة بين الرجال والنساء في المملكة في مجالات الوصول إلى الدراسات العليا ومجالات العمل وتعمل على تمويل ومرافقة مشاريع عديدة للقضاء على ظاهرة الأمية والبطالة بين النساء. في مقابلة مع تلفزيون العربية في شهر تشرين الأول عام 2013، فتحت رانيا منزلها أمام فريق التصوير وتحدّثت عن أسرتها الصغيرة، أبنائها وزوجها، وسعت إلى نقل رسالة عن سلامة الأسرة الملكية في العصر الحديث، بما في ذلك عرض نموذج لماهية الأسرة المسلمة الصحّية بنظرها.

الحرب على الداخل: الحرب ضدّ داعش

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (AFP)
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (AFP)

في ظهر يوم الجمعة، 20 حزيران عام 2014، جرت في معان، جنوب الأردن، مظاهرة رُفعت فيها أعلام داعش السوداء. العناوين التي تحملها اللافتات ليس فيها لبس: “جمعة دعم الدولة الإسلامية في العراق والشام / معان هي جند الأردن / مؤيدة للدولة الإسلامية”.

وقد صدرت في المظاهرة صيحات مثل: “الله أكبر”، “الجهاد” و”بالروح بالدم نفديك يا إسلام”. وبعضها الآخر أكثر تميّزا، ويظهر الطابع الذي لا لبس فيه للمتظاهرين: “لا إله إلا الله والشيعي عدوّ الله” و”السنة أحباب الله”.

https://www.youtube.com/watch?v=IQERKn2EEM4

الأمر الأكثر أهمية هو حقيقة أنّه سوى أفراد معزولين، فإنّ جميع المشاركين في المظاهرة كانوا مكشوفي الوجوه، أي إنهم لا يخشون من النظام الأردنيّ، من استخباراته وشرطته. وقد رأى المتظاهرون أيضًا الشخص الذي قام بتصوير المظاهرة ولم يقوموا بفعل شيء ضدّ التوثيق، رغم أنّهم يعلمون جيدا بأنّ النظام قد يستخدم مقاطع الفيديو من أجل التعرّف عليهم والإمساك بالمشاركين في المظاهرة. وعندما يختفي الخوف من الدولة، فإنّ كل عمل يصبح متوقعا.

لم يخف تنظيم داعش نواياه تجاه الأردن أبدا، والذي نشأ هو مثل العراق وسوريا من قبل الاستعمار الأوروبي، ولذلك فحكمه هو الهلاك. حتى اسمه يدل على هذه النية، حيث إنّ منطقة “الشام” هي في الواقع تشمل كلا من سوريا، لبنان، الأردن وإسرائيل.

ومن أجل توضيح نواياه تجاه الأردن وسّع التنظيم مساحات سيطرته في العراق باتجاه الغرب، حتى الحدود العراقية الأردنية. تثير نجاحاته في العراق وسوريا “الأدرينالين الجهادي” لدى السكان المهمّشين في الأردن، والمظاهرة في معان تعبّر عن المعروف للجميع: نجاح داعش يجذب الجماهير، وخصوصا أولئك الذين هم في الأطراف، الذين يرغبون بالانتماء أخيرا إلى شيء ناجح.

إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)
إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)

ويفهم هذه المسألة جيّدا ملك الأردن الذي شارك في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة وتنفيذ الهجمات ضدّ أهداف داعش في مثلث الحدود الأردنية – العراقية والسورية. يبحث الملك عبد الله في كل لحظة من لقاءاته مع شركائه من الزعماء العرب في السعودية ومصر عن حلول إبداعية من أجل منع انتشار “المرض”، الذي يُسمى داعش.

ومن المفاجئ أن نعرف بأنّه في إسرائيل، يقدّر محلّلون عسكريّون بأنّ “الأردن يكشف عن تصميم وقوة في معالجة الأوضاع. نحن ننظر محدّقين بقدرات الأردن على مواجهة الصعوبات وتجهيز الحلول. هذا مركّب ليس فقط من القوة العسكرية والاستخبارات النوعية، وإنما أيضا من حكمة الأسرة المالكة، ومن قدرتها على إنشاء التماهي مع الجماهير، والشعور بأنّ هناك حكم متيقّظ للضائقات. الأردن، في تقديرنا، مستقرّ ويتعامل بالشكل الأفضل مع التهديدات”.

سيرافق الإعدام الهمجي للطيار الأردني، معاذ الكساسبة، من خلال حرقه حتى الموت داخل قفص، الأردنيين والأسرة المالكة فترة طويلة، حيث أعلنت الأخيرة بأنها ستزيد من هجماتها ضدّ داعش.

رؤيا الأردن الجديدة

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (AFP)
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني (AFP)

المشكال الأكثر إلحاحا للتعامل معها هي المشاكل الاقتصادية، التعامل مع موجة اللاجئين السوريين والعراقيين الذين يخنقون الاقتصاد الأردني ويورّطون البلاد من الناحية الأمنية والحرب ضدّ التطرّف الديني والحرب ضدّ التنظيمات السلفية.

ويرغب عبد الله أيضا بمواجهة المشاكل الاجتماعية الداخلية حيث تكون القيادة والسياسية الداخلية أفضل فتمنع تفكّك نسيج الحياة الحسّاس بين الأردنيين من أصول فلسطينية والأردنيين من أصول بدوية. معظم سكان الأردن هم من أصول فلسطينية، وتعود جذورهم إلى الضفة الغربية، ولكن زعماء القبائل هم من الضفة الشرقية، وملوك السلاسة الهاشمية كانوا دائما يعتمدون عليهم لحماية العرش. تحمل العلاقة التي توحّد العائلة المالكة وزعماء القبائل طابعا لاتفاق واضح: مقابل دعمهم للبلاط الملكي، يتوقع زعماء القبائل الشرقيين من الملوك الحفاظ على حقوقهم والحدّ من قوة الفلسطينيين. وعندما يظنّون أنّ الملك لا يهتمّ بهم بما فيه الكفاية، تبدأ المشاكل بالنشوء.

يريد عبد الله رؤية الأردنيين يبنون الأحزاب التي لا تعمل فقط كمراكز لتوفير الفوائد، الإكراميات والوساطات، وإنما أيضا تطوّر الأفكار الأيديولوجية وتنشئ في الأردن ثقافة سياسية ناضجة. إنه يريد أن يرى تمثيلا نسبيا سليما أكثر للفلسطينيين في البرلمان، دون أن يمكّن الإخوان المسلمين من احتكار الإصلاح لأنفسهم باسم الإسلام.

من عدّة نواح، فالملك الأردني هو شخص مليء بالتناقضات. ملك عربي، صادف كونه حفيدا مباشرا للنبي محمد، ويبشّر بنظام ليبرالي، علماني وديمقراطي. عبد الله، وفقا لرؤيته، هو رجل إصلاح سياسي واقتصادي. يقول إنّه يفهم بأنّ الأسرة المالكة الهاشمية، وربما الأردن نفسه، لن ينجحا في البقاء للعقود القادمة، إذا لم ينجحا بسرعة في دفع البلاد للتحرّك صوب العالم الحديث.

علاقات سلام باردة مع إسرائيل

اجتماع نتنياهو مع الملك عبد الله. أرشيف (Kobi Gideon/GPO/FLASH90)
اجتماع نتنياهو مع الملك عبد الله. أرشيف (Kobi Gideon/GPO/FLASH90)

مر عشرون عاما (وقليلا) منذ توقيع معاهدة السلام، والتي أعطت موافقة رسمية وعلنية على المحادثات السرّية التي استمرّت لعشرات السنين، ولكن ليس بشكل مستمرّ، بين إسرائيل والأردن. تأسس الحوار بين البلدين على مصلحة مشتركة لكليهما، والذي بقي منذ ذلك الحين ساري المفعول وهو: احتواء اللاعب المنافس في كلتا الدولتين: الفلسطينيون.

إنّ التفكير بـ “منح الأردن دورا حاسما في حلّ الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني”، قد أدى بالملك حسين إلى التصريح بفكّ الارتباط رسميّا عن الضفة الغربية عام 1988. مهّد فك الارتباط هذا – الذي أعقبه تغيير في منهج منظمة التحرير الفلسطينية – الطريق إلى اتّفاق أوسلو، والذي تم توقيعه بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993. وقد منح فكّ الارتباط هذا أيضا شهادة موافقة على المفاوضات بين إسرائيل والأردن وعلى اتفاق السلام بين البلدين، والذي تم توقيعه بعد ثلاثة عشر شهرا فقط من توقيع اتّفاق أوسلو. لم ينتظر الملك حسين ليرى إذا كان الفلسطينيين وإسرائيل سيصلون إلى اتفاق دائم كامل، فقد عجّل في شقّ طريق لإجراء المفاوضات مع إسرائيل وإزالة شبكة التمويه عن العلاقات بين البلدين.

منذ العام 1996، رأى العديد من تشكيلات الحكومة الإسرائيلية بالأردن الوطن البديل للفلسطينيين. وتؤرّق هذه الفكرة قادة النظام الهاشمي، وهو في الواقع، أساس سياسة الأردن الشاملة مع مثلّث العلاقات الأردني – الإسرائيلي – الفلسطيني. إنّ الانتقادات التي يطرحها الملك عبد الله الثاني حول التطرّف في إسرائيل بخصوص قضايا متعلّقة بالصراع مع الفلسطينيين وخصوصا حول مشروع الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، ينبع من قلق السؤال حول إذا ما رافق اندلاع الانتفاضة الثالثة – التي ستؤدي إلى موجة ثالثة من هروب الفلسطينيين إلى الأردن – تطوّر من شأنه أن يضع حدّا للحكم الهاشمي في المملكة. تعترف معاهدة السلام مع إسرائيل بمكانة الأردن الخاصة في كل ما يتعلق بالمواقع الدينية الإسلامية في القدس. ومن جهتها تحرص إسرائيل على مشاركة الأردن في كلّ ما يتعلق بتلك المواقع في شرقي المدينة، ولكن ولاعتبارات سياسية – داخلية وإقليمية – تفضّل الحكومة الأردنية الاستمرار في توجيه الانتقادات حول ما يحدث في المدينة، حتى لو لم يكن للأحداث مساس مباشر بالمواقع المقدّسة في الإسلام.

رئيس الحكومة الإسرائيلية رابين يتحدث مع ملك الأردن، الملك الحسين، على شاطئ بحيرة طبريا بعد مراسم المصادقة على اتفاق السلام مع الأردن من الحكومة الإسرائيلية (GPO)
رئيس الحكومة الإسرائيلية رابين يتحدث مع ملك الأردن، الملك الحسين، على شاطئ بحيرة طبريا بعد مراسم المصادقة على اتفاق السلام مع الأردن من الحكومة الإسرائيلية (GPO)

ومع ذلك، فإنّ هذه الانتقادات – مهما بلغت حدّتها – لم تُتَرجم حتى الآن إلى عمل ملموس. وذلك رغم أنّ الأردن، ولكونه عضوا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عاميّ 2014 – 2015، قادر على التسبّب بمشاكل وأضرار لإسرائيل في الساحة الدولية. إنّ الاعتراف الأردني بتأثير إسرائيلي في الكونغرس الأمريكي يلعب هو أيضًا دورا مهمّا في اعتدال ردود فعل الأردن لما يراه استفزازات إسرائيلية؛ أي البناء في الضفة الغربية والقدس الشرقية. ويعكس ضبط النفس هذا نظرة واسعة لنظام المصالح الشامل لدى المملكة، وخصوصا على خلفية وبعد الاضطرابات التي جرت في الشرق الأوسط في السنوات الأربع الأخيرة.

إنّ الذكرى السنوية العشرين لمعاهدة السلام بين إسرائيل والأردن ليست عيدًا، ولكنها أيضًا ليست يوم صيام. يمكننا أن ننظر إلى هذه المعاهدة، وكذلك الأمر إلى معاهدة السلام التي وقّعتْ بين إسرائيل ومصر، كخيبة أمل. ليس هناك أي دفء في العلاقات بين إسرائيل والبلدين. بقيت غالبية المعاهدات المرتبطة بالتعاون في المجالات المختلفة حبرا على ورق، دون أي تطبيق. ليس هناك أي أثر يُذكر للتعاون على مستوى المجتمع المدني، وكذلك فإنّ آلاف السياح الإسرائيليين الذين ارتادوا في الماضي المواقع السياحية المعروفة في هذين البلدين، يبعدون أقدامهم خوفا من الإرهاب. من ناحية أخرى، فإنّ معاهدات السلام مع الأردن ومصر توفّر الإطار الرسمي، الذي يمكّن من التعاون الذي يلبّي المصالح الحيوية لدى إسرائيل وأيضا لدى كلا البلدين الجارَيْن.

اقرأوا المزيد: 1845 كلمة
عرض أقل
صورة نشرها المكتب الاعلامي للملكة رانيا تظهرها خلال مشاركتها في تظاهرة للتنديد باعدام الطيار معاذ الكساسبة في عمان في 6 فبراير 2015 (AFP)
صورة نشرها المكتب الاعلامي للملكة رانيا تظهرها خلال مشاركتها في تظاهرة للتنديد باعدام الطيار معاذ الكساسبة في عمان في 6 فبراير 2015 (AFP)

اكثر من عشرة الاف اردني يتظاهرون في عمان للتنديد باعدام الطيار

تظاهر اكثر من عشرة الاف اردني تتقدمهم الملكة رانيا زوجة العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بعد صلاة الجمعة وسط عمان للتنديد بعملية اعدام الطيار معاذ الكساسبة على يد داعش

تظاهر اكثر من عشرة الاف اردني تتقدمهم الملكة رانيا زوجة العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بعد صلاة الجمعة وسط عمان للتنديد بعملية اعدام الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم الدولة الاسلامية، حسبما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا امام المسجد الحسيني وسط عمان اعلاما اردنية وصورا للطيار الاردني ولافتات كتب عليها “دماء شهيدنا البطل معاذ الكساسبة لن تذهب هدرا أيها الجبناء” و”كلنا معاذ” و”معاذ شهيد الحق” و”نسر الاردن الى جنات الخلد يا شهيد” و”نعم للقصاص والقضاء على الارهاب”.

كما رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “كلنا الاردن” و”لو لم اكن اردنيا لاحببت ان اكون” و”وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه” و”كلنا فداء للوطن” و”نقف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية وخلف قواتنا المسلحة” و”الاردن نموذج للاسلام المعتدل” و”لبيك عبد الله رمز الصمود”.

وهتف المتظاهرون “يا داعش صبرك صبرك في عمان نحفر قبرك” و”يا دواعش يا انذال شعب الاردن كله رجال” و”يا ارهابي يا خسيس شعب الاردن مش رخيص” و”يا ويل الليي يعادينا عالكرك يلاقينا” في اشارة الى محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) مسقط رأس الطيار.

وسار المتظاهرون، الذين ينتمون لاحزاب اردنية ومنظمات المجتمع المدني ونشطاء، من المسجد الحسيني باتجاه ساحة النخيل على بعد كيلومتر واحد.

وقال يوسف السعود (40 عاما) “نحن هنا للتعبير عن غضبنا لمقتل طيارنا البطل وكلنا جنود خلف قائدنا مستعدون لقتال داعش انتقاما لطيارنا وانتقاما لعائلته”. واضاف “لن يرتاح قلب اي اردني حتى نقتص من كل داعشي”.

من جانبه، قال النائب السابق عودة قواس ان “ما فعله تنظيم داعش يعود للقرون الوسطى، ولايمكن ان يتقبله عقل انسان”.

 تظاهرة في عمان في 5 فبراير 2015 ضد تنظيم الدولة الاسلامية  (AFP)
تظاهرة في عمان في 5 فبراير 2015 ضد تنظيم الدولة الاسلامية (AFP)

واضاف “يجب ان نحاربهم بالقوة والفكر، هم خدعونا باسم الدين والدين منهم براء”.

من جهته، قال الداعية جهاد الشيخ ان هذه التظاهرة “رسالة لتنظيم داعش الارهابي بأننا نؤيد الملك ونقف معه ضد الارهاب”.

وتوعد الاردن الجمعة بملاحقة تنظيم الدولة الاسلامية، وقال وزير خارجية ناصر جودة ان الضربات الجوية التي نفذتها عشرات المقاتلات الاردنية الخميس ضد معاقل تنظيم الدولة الاسلامية “ليست سوى بداية الانتقام” لقتل الطيار الاردني.

واوضح جودة في مقابلة مع محطة “سي ان ان” الاميركية أن الضربات الجوية التي نفذتها طائرات سلاح الجو الملكي الخميس على معاقل تنظيم الدولة الاسلامية “ليست سوى بداية الانتقام لقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة”.

واكد ان هذه “ليست سوى بداية الحرب الأردنية على الإرهاب والأردن سيلاحق التنظيم أينما كان وبكل ما أوتي من قوة”. واضاف ان “كل عنصر من عناصر +داعش+ هو هدف بالنسبة لنا لكنهم كما نعلم جميعا، يخفون هوياتهم بشكل متقن، فهم ليسوا سوى ثلة من الجبناء”.

واشار جودة الى ان الاردن حاول انقاذ الطيار الاردني بعد اسره، دون مزيد من التفاصيل.

ولدى سؤاله عن استعداد الاردن لاحتمال خوض حرب برية ضد التنظيم قال جودة ان “هناك عوامل كثيرة يجب التفكير فيها فهناك المسار العسكري الحالي كما ان لدينا مهمة هي ضمان أمن المنطقة، إضافة إلى أهداف على المدى الطويل تتضمن محاربة ايديولوجيا هذا التنظيم”.

وأغارت “عشرات” المقاتلات الاردنية الخميس على مواقع لتنظيم “الدولة الاسلامية” في عملية شنتها عمان انتقاما لمقتل طيارها الذي احرقه التنظيم.

هكذا تقصف الأردن داعش

واعلن الجيش في بيان ان الطائرات “هاجمت مراكز تدريب للتنظيم الارهابي ومستودعات اسلحة وذخائر وتم تدمير جميع الاهداف التي هوجمت”.

صورة من التلفزيون الاردني الخميس 5 شباط/فبراير 2015 تظهر النيران تتصاعد من مبنى بعد غارة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في مكان غير محدد (التلفزيون الاردني/اف ب)
صورة من التلفزيون الاردني الخميس 5 شباط/فبراير 2015 تظهر النيران تتصاعد من مبنى بعد غارة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في مكان غير محدد (التلفزيون الاردني/اف ب)

واوضح ان العملية تمت “وفاء للشهيد الطيار معاذ الكساسبة وفي عملية اطلق عليها اسمه وردا على العمل الاجرامي الجبان الذي نفذته عصابة الغدر والطغيان”.

وفي واشنطن، اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان طائرات اميركية واكبت الخميس طائرات اردنية فوق سوريا حيث شنت ضربات انتقامية ضد تنظيم الدولة الاسلامية ردا على احراق الطيار الاردني حيا.

وقال المسؤول ان طائرات اف-16 واف-22 اميركية تولت حماية مقاتلات اردنية خلال مهمة، في حين تولت طائرات اميركية تزويدها بالوقود والمراقبة في مهمة دعم اضافي.

وكان التنظيم بث شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية الثلاثاء يظهر فيه اعدام الكساسبة الذي أسره في 24 كانون الاول/ديسمبر.

وتوعد الملك الذي قطع زيارته لواشنطن وعاد الى عمان الاربعاء “برد قاس”، مؤكدا ان دم الطيار “لن يضيع هدرا”.

ويضم التحالف ضد الدولة الاسلامية بقيادة الولايات المتحدة العديد من الدول العربية بينها السعودية والاردن اللذان يشنان غارات جوية في سوريا منذ ايلول/سبتمبر.

اقرأوا المزيد: 611 كلمة
عرض أقل
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ

هكذا تقصف الأردن داعش

انتقاما على إعدام معاذ الكساسبة، نشر الجيش الأردني مقطعا يظهر كيف يقصف الأردنيون تنظيم الدولة الإسلامية

لم تهدأ ثائرة الأردن إلى الآن من قتل الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، الفظيع، والمطالبة والدافع الكبير للانتقام لا يزدادان إلا تصاعدا. لقد وعد الأردنيون أن يُزلزل انتقامهم الأرض تحت أقدام داعش، ويبدو أنهم يعملون على ذلك.

في الأيام الأخيرة، تقصف القوات الأردنية أهدافا كثيرة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وخاصة في منطقة الرقة في سوريا، وحسب التقارير المختلفة في اليوم الأخير فقط أدى قصفهم إلى عشرات القتلى من داعش.

بالإضافة إلى القصف الجوي، تصارع الأردن داعش في حلبة يعرفها التنظيم المجرم جيدا: رفع مقاطع معدّة للإنترنت. أحد هذه المقاطع، التي رُفعت أمس على الشبكة من قبل الجيش الأردني، يعرض كيف يستعد السلاح الجوي الأردني لتفجير داعش وكيف تظهر التفجيرات نفسها.

في المقطع، الذي ترافقه موسيقى درامية وقتالية، يظهر الجنود والمجنّدات الأردنيون وهم يحضرون طائراتهم الحربية للمهمة، وكذلك الصواريخ. لقد كتب الجنود على الصواريخ “إهداءات” كثيرة لأفراد داعش، ومما كتب عليها: “كلاب”. بعد التحضير عينِه تظهر مقاطع مصوّرة من غرفة قيادة الطائرة تظهر القصف نفسه.

عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
عملية الشهيد معاذ
اقرأوا المزيد: 150 كلمة
عرض أقل
  • رئيشس دولة إسرائيل السيد رؤوفين ريفلين (Flash90Mark Neyman)
    رئيشس دولة إسرائيل السيد رؤوفين ريفلين (Flash90Mark Neyman)
  • 50 Shades of Grey
    50 Shades of Grey
  • إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)
    إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)
  • الست أم كلثوم (Haaretz)
    الست أم كلثوم (Haaretz)

الأسبوع في 5 صور

في زاوية الأسبوع في خمس صور اخترنا لكم: إعدام الطيار مُعاذ الكساسبة، 40 عامًا على موت أم كلثوم، حماس ضد السيسي، الرئيس الإسرائيلي في الخليل وفيلم "50 ظلا للرمادي"

06 فبراير 2015 | 10:51

لا شك أن الحدث المركزي هذا الأسبوع هو نشر فيديو الإعدام المريع للطيار الأردني الأسير بيد داعش، مُعاذ الكساسبة، الذي روّع الأردن والعالم بأسره، إذ وصلت الدولة الإسلامية إلى مستويات جديدة من العنف والترهيب.

إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)
إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)

كان العالم العربي، قبل ذلك بقليل، يستذكر بحنين بمرور 40 عامًا على موت السيدة المصرية الأولى، كوكب الشرق أم كلثوم، واستمتع الجميع بالاستماع لأغانيها التي أُذيعت مرارًا وتكرارًا في محطات الراديو وتمت مشاركتها على شبكة الإنترنت.

الست أم كلثوم (Haaretz)
الست أم كلثوم (Haaretz)

كان الشغل الشاغل في غزة، في هذه الأثناء، بالقرار المصري حول الإعلان عن كتائب عزّ الدين القسّام كتنظيم إرهابي. تم إظهار الرئيس المصري؛ عبد الفتاح السيسي؛ المعروف بمواقفه الحادة ضد تنظيم الإخوان المُسلمين، خلال مظاهرة كبيرة أقيمت في المدينة، كمتعاون مع إسرائيل ونال كيلاً من الشتائم.

وفي هذا الأسبوع أيضًا، الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قام بزيارة تاريخية إلى مستوطنة يهودية في الخليل، بعد أكثر من 15 سنة لم يزر فيها رئيس إسرائيلي المدينة. أثار ريفلين، الذي فاجأت نشاطاته في بداية ولايته الكثيرين إذ شارك في مراسم ذكرى مذبحة كفر قاسم وعمل لصالح الوسط العربي في إسرائيل، الكثير من الانتقادات لدى اليسار عندما عبّر عن دعمه للمستوطنين في المدينة، الأمر الذي لا يزال مثار خلاف.

رئيشس دولة إسرائيل السيد رؤوفين ريفلين (Flash90Mark Neyman)
رئيشس دولة إسرائيل السيد رؤوفين ريفلين (Flash90Mark Neyman)

وفي الختام، تم هذا الأسبوع إطلاق فيلم “50 ظلا للرمادي”، الذي استند على الرواية التي حظيت بانتشار كبير، التي تتناول الحياة الجنسية لسيدة أمريكية. أثار الفيلم، كما الكتاب، الفضول الشديد وجذب الكثيرين في العالم إليه.

 

50 Shades of Grey
50 Shades of Grey
اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل
اجتماع نتنياهو مع الملك عبد الله. أرشيف (Kobi Gideon/GPO/FLASH90)
اجتماع نتنياهو مع الملك عبد الله. أرشيف (Kobi Gideon/GPO/FLASH90)

نتنياهو يقدّم التعازي للملك عبدالله

قال نتنياهو للملك: "جميع الأمم المتحضرة صدمت بوحشية قتل الكساسبة وعلى العالم أجمع التصدي لها"، كما أكد أهمية إعادة السفير الأردني إلى إسرائيل في القريب العاجل

05 فبراير 2015 | 18:28

تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم مع العاهل الأردني عبدالله الثاني وقدّم التعازي للملك وللشعب الأردني أجمع عقب القتل “المروع للطيار معاذ الکساسبة”.

وقال نتنياهو للملك: “جميع الأمم المتحضرة صدمت بهذه الوحشية الهمجية” وأضاف أن على العالم أجمع التصدي لها.

كما أكد نتنياهو أهمية إعادة السفير الأردني وليد عبيدات إلى إسرائيل والتأكد المشترك من الحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس.

وزار الملك عبدالله فور عودته إلى الأردن بعد زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية. وقال عبدالله: “دم الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة، رحمه الله، لن يذهب هدراً، وأن رد الأردن وجيشه العربي المصطفوي على ما تعرض له ابنه الغالي من عمل إجرامي وجبان سيكون قاسياً”.

اقرأوا المزيد: 102 كلمة
عرض أقل
مقاتلو داعش يأسرون الطيار الأردني معاذ الكساسبة
مقاتلو داعش يأسرون الطيار الأردني معاذ الكساسبة

هل يمكن إنقاذ حياة آخر أسرى موجودين في قبضة داعش؟

ماذا على الدول، التي تم اختطاف مواطنيها على يد تنظيم داعش، العمل من أجل إعادتهم سالمين إلى بيوتهم، دون أن تعيش التجربة التي عاشها الأردن مع إعدام الطيار الأردني، الكساسبة

يتم التشاور في الأردن بخصوص شن حرب برية محدودة ضد داعش كردٍ على قتل الطيار مُعاذ الكساسبة، هذا ما قاله مصدر في الحكومة لصحيفة “عرب اليوم”. ستتم مناقشة الفكرة، وفقًا للتقرير، من قبل الملك ومسؤولين في الجيش. يُفكر الأردن، وفقًا للمصدر، بشن هجوم صاعق على التنظيم، ومن ثم بلورة استراتيجية جديدة مع شركائه في التحالف ضد التنظيم بقيادة الولايات المتحدة. حتى أن وسائل الإعلام الأردنية أوردت بأن الملك من المتوقع أن يُشارك شخصيًا بالغارات الجوية على معاقل داعش في المثلث الحدودي بين الأردن – العراق وسوريا.

حتى أن أوباما قد أعلن هذا الأسبوع أن التنظيم الإرهابي قام بأسر مواطنة أمريكية وبأن الولايات المتحدة تفعل كل ما بوسعها من أجل الحفاظ على حياة الشابة، البالغة 26 عامًا، التي لم يتم بعد الكشف عن هويتها. وفقًا للمعلومات التي تنقلها السلطات الأمريكية بين الحين والآخر لوسائل الإعلام، ما زالت الشابة على قيد الحياة، وهذا استنادًا لمعلومات استخباراتية وصلت إلى وكالة المخابرات الأمريكية قبل أسبوعين.

ساجدة الريشاوي ومعاذ الكساسبة (AFP)
ساجدة الريشاوي ومعاذ الكساسبة (AFP)

وقد أوردت، هذا الأسبوع، مجلة “Foreign Policy” (السياسة الخارجية) خبرًا مفاده أن إدارة أوباما منقسمة بخصوص طريقة إدارة التفاوض مع الدولة الإسلامية، التي تسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا وتحتجز أسرى من الولايات المتحدة، بريطانيا، اليابان ودول أخرى. كان بمقدور الدول الأوروبية مثل فرنسا وألمانيا الحفاظ على حياة أسراهم بدفع مبالغ تُقدّر بملايين الدولارات للتنظيم. قامت الحكومة الأردنية، في هذه الأثناء، بسابقة إذ وافقت علنيةً على طلبات الدولة الإسلامية بأنها ستُطلق سراح إرهابية من أولئك الذين صدرت بحقهم أحكام بالإعدام في المملكة كجزء من التفاوض على تبادل الأسرى إلا أن هذه المفاوضات أيضًا باءت بالفشل الذريع بعد نشر الفيديو المروع لإعدام الكساسبة. كان رد الفعل الفوري للأردن هو إعدام الإرهابية العراقية في الليلة ذاتها.

https://www.youtube.com/watch?v=Aedf46CBBRI

لم يترك فشل المحاولات الأردنية للتفاوض مع الدولة الإسلامية أمام الولايات المُتحدة الكثير من الإمكانيات الحقيقية للتفاوض. لم يُظهر مسلحو داعش، إلى هذا الحين، أي استعداد لتفاوض جاد بمعنى طلب فدية مقابل إطلاق سراح الأسيرة الأمريكية. كانت أول فدية طلبها تنظيم داعش لتحرير الصحفي الأمريكي جيميس بولي (الذي قُتل أيضًا على يد التنظيم) كبيرة، بمبلغ 132,500,000 $. رفضت الولايات المتحدة، في حينه، المساومة مع التنظيم على أساس واضح تنتهجه الولايات المتحدة وهو عدم التفاوض مع مُنظمات إرهابية.

https://www.youtube.com/watch?v=S0OrQ2xEBYg

يمكن لأوباما، في هذه اللحظات، أن يُصلي فقط لأن يختار تنظيم الدولة الإسلامية أن يُطلق سراح الأسيرة الأمريكية كحسن نية، كجزء من محاولات التنظيم تخفيف الغضب الكبير ضده الذي جاء بعد إعدام الطيار. يمكن لقطر أن تساهم في الاتفاق بين الولايات المتحدة وداعش، إلا أن هذا الاحتمال أيضًا لا يبدو معقولاً في هذه المرحلة.

توقع مسؤولون أمنيون، في حديثهم مع مجلة “Foreign Policy” بأن الوضع الراهن يترك مصير المواطنة الأمريكية في أيدي الوحدات الخاصة التابعة للجيش الأمريكي. يجب أن تستند عملية إنقاذ من هذا النوع على معلومات استخباراتية دقيقة، أفراد ميدانيين يمكنهم تحديد مكان احتجازها وأجهزة مراقبة وتنصت استخباراتية. ولا تزال مسألة ترتيب عملية إنقاذ من هذا النوع عملية خطيرة واحتمال نجاحها ضعيف جدًا. توقع ضابط أمريكي سابق بأنه حتى بوجود معلومات استخباراتية دقيقة بخصوص مكان احتجاز المرأة، فإن احتمال نجاح مهمة الإنقاذ سيكون “أقل من 50%”.

بلراك أوباما وجون كيري (AFP)
بلراك أوباما وجون كيري (AFP)

لا يمكن التوقع بشكل تام، نتيجة لمحاولات الاختطاف وعمليات الإعدام البشعة لأسرى تنظيم داعش، كيف يمكن التفاوض مع تنظيم لا يترك طرف خيط لأي تفكير منطقي حول كيفية رده على محاولات التفاوض أو محاولات الإنقاذ أو الاستجابة لمطالبه. إن كان يُفكر الأردن بالقيام بعملية برية محدودة ضد داعش وعدم الاكتفاء بتوجيه غارات جوية ربما تكون تلك بادرة تفكير جديد بمسألة المواجهة القادمة ضد داعش وعمليات الاختطاف والإعدام العلنية التي يُعدها.

اقرأوا المزيد: 544 كلمة
عرض أقل
شيخ الازهر احمد الطيب (AFP)
شيخ الازهر احمد الطيب (AFP)

الازهر يدعو الى “قتل وصلب وتقطيع ايدي وأرجل ارهابيي” داعش

الازهر يهيب بالمجمتع الدولي التصدي لداعش الذي يرتكب أعمال وحشية بربرية التي لا ترضي الله ولا نبي الإسلام

استنكر شيخ الازهر احمد الطيب “العمل الارهابي الخسيس” الذي اقدم عليه تنظيم “الدولة الاسلامية” بقتل الطيار الاردني الأسير معاذ الكساسبة حرقا داعيا الى “قتل وصلب وتقطيع ايدي وأرجل ارهابيي” التنظيم، حسب بيان للأزهر.

وقال البيان الصادر مساء الثلاثاء ان شيخ الازهر يستنكر “العمل الإرهابي الخسيس الذي أقدم عليه تنظيم داعش الإرهابي الشيطاني من حرق وإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة (…) هذا العمل الإرهابي الخسيس الذي يستوجب العقوبة التي أوردها القرآن الكريم …أن يقتلو أو يصلبو أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف”.

واهاب الازهر “بالمجتمع الدولي التصدي لهذا التنظيم الإرهابي الذي يرتكب هذه الأعمال الوحشية البربرية التي لا ترضي الله ولا رسوله”.

واوضح الازهر ان الاسلام حرم “التمثيل بالنفس البشرية بالحرق أو بأي شكل من أشكال التعدي عليها حتى في الحرب مع العدو المعتدي”.

واشار الازهر الى ان هذه العقوبة يستحقها “هؤلاء البغاة المفسدون في الأرض الذين يحاربون الله ورسوله” في اشارة الى حد الحرابة الذي ينص عليه القرآن الكريم لقطاع الطرق ومن يقومون بإرهاب الناس واعمال السلب والنهب.
وينص القرآن الكريم على عقوبة للمفسدين كما جاء في الآية “إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ”.

إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)
إعدام معاذ الكساسبة (لقطة شاشة)

واستخدام “او” في الآية القرآنية هو لترك تحديد العقوبة للقضاة وفقا لمدى الجرم المرتكب، وفق الفقهاء.

وطبق تنظيم الدولة الاسلامية نفسه حد الحرابة على مواطنين في المدن السورية التي يسيطر عليها وعلى مقاتلين في صفوفه ادانهم بالسلب والنهب.

ومساء الثلاثاء، دان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اعدام الطيار الكساسبة معلنا مساندة بلاده للأردن “في مواجهة تنظيم همجي جبان يُخالف كافة الشرائع السماوية”.

كما دان نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية في بيان له الثلاثاء “الجريمة البشعة التي تخالف جميع الاعراف الدولية والشرائع السماوية وتعود بنا إلى عصور الظلام ما قبل القرون الوسطى”.
واعلن تنظيم الدولة الاسلامية في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على شبكة الانترنت الثلاثاء انه أحرق حيا الطيار الاردني الذي يحتجزه منذ 24 كانون الاول/ديسمبر.

وتضمن الشريط صورا للرجل الذي قدم على انه الطيار وقد ارتدى لباسا برتقاليا ووضع في قفص اندلعت فيه النيران، حتى استحال الرجل مع النار كتلة لهب واحدة.

وفور عرض الشريط، اعلن الاردن ان الطيار معاذ الكساسبة “استشهد” منذ الشهر الماضي كما توعد الناطق باسم الجيش الاردني بالانتقام من قتلته مؤكدا ان “دمه لن يذهب هدرا”.

اقرأوا المزيد: 363 كلمة
عرض أقل
#كلنا_معاذ
#كلنا_معاذ

#كلنا_معاذ

شبكات التواصل الاجتماعي في حالة غليان على إثر نشر فيديو إعدام الطيّار الأردني مُعاذ الكساسبة، وردة الفعل الأردنية

لم تنشغل شبكات التواصل الاجتماعي، منذ ليلة البارحة؛ مع نشر داعش للفيديو الذي يظهر فيه الطيار الأردني الأسير، مُعاذ الكساسبه  يحترق وهو لا يزال على قيد الحياة، بأي موضوع آخر غير هذا الموضوع. امتلأ موقع تويتر تحديدًا، إنما أيضًا موقع فيس بوك، بمواقف الشجب والكره لتنظيم داعش، وتعليقات تُعبّر عن احترام وتقدير الطيار وعائلته. صور، رسوم كاريكاتيرية ورسومات تتحدث عن هذه المأساة.

كانت واحدة من الرسومات الكاريكاتورية الأولى التي تم نشرها في الواقع رسمة الأسير وهو يحترق داخل قفصه، وتحته كُتب عبارة “صور مُسيئة للإسلام”. علّق الكثير من المتابعين في مداخلاتهم قائلين إن جريمة حرق الكساسبة بهذا الشكل البشع تُثبت أن عناصر داعش يحاولون تشويه الإسلام ويفعلون ما يريدون، ولهذا سيتلقون عقابهم من الله.

إعدام معاذ الكساسبة (عربي21)
إعدام معاذ الكساسبة (عربي21)

وصوّرت رسمة كاريكاتير أُخرى، شبيهة، الحريق في القفص، إنما هذه المرة تضمنت أيضًا من أشعل ذلك الحريق – مُقاتل من داعش على هيئة شيطان له قرنين، تحت عبارة “هم بذلك يحرقون انتمائهم للإسلام”.

هم بذلك يحرقون انتمائهم للإسلام
هم بذلك يحرقون انتمائهم للإسلام

تم نشر عشرات الصور للطيار، من فترة ما قبل وقوعه بالأسر، إلى جانب دعوات له بالرحمة. امتلأت الشبكة العنكبوتية بالدعوات لإقامة صلاة مُشتركة ومراسم ذكرى. لفتت واحدة من تلك الدعوات انتباهنا وهي تلك التي نُشرت من قبل الطائفة المسيحية في الأردن، التي دعت إلى إقامة صلاة مُشتركة تجمع المسلمين والمسيحيين تخليدًا للكساسبة.

تحوّل هاشتاغ #كلنا_معاذ، على وزن “كلنا شارلي”، إلى هاشتاغ واسع الانتشار ويُشير إلى الحادث المؤلم والتعاطف مع الطيار. وبسرعة كبيرة بدأ يظهر الهاشتاغ باللغة الإنكليزية، وبدأت رسائل التعاطف مع الطيار ترد من كل العالم.
مثلاً، هذه الصورة التي تم نشرها اليوم على موقع تويتر، وجاءت معها العبارة المكتوبة بالإنكليزية: “ارفعي رأسك عاليًا، يا أم معاذ، لأن ابنك كان بطلاً على الأرض وملاك في الجنة”.

حتى أن الموقع الأمريكي الشهير، 9gag، نشر صورة الطيار، مع عبارة: “داعش أحرقت حتى الموت وبشكل مُرعب هذا البطل الأردني. دعونا نتوقف للحظة لنتذكر ذلك البطل الأردني وما الذي يرمز إليه”. انتشرت صورة، وصلت ومعها طلب بنشرها، على أوسع نطاق على وسائل التواصل الاجتماعي في كل العالم.

طلب بعض المتصفحين نقل رسالة مصالحة ومستقبل أفضل، مثل هذا الهاشتاغ الذي نُشر باللغة الإنكليزية مُرفقًا بعبارة: “أنا أردنية، أنا أؤمن بالسلام. أؤمن بالله ولا زلت أؤمن بالإنسانية”.

إلا أنه في بعض الحالات ظهر هناك داعمون لتنظيم داعش الذين أيدوا العملية وقالوا: “من يقوم بشن غارات على المُسلمين وقتلهم يستحق الحرق حيًا”، إلا أن مثل هذه التعليقات نالت انتقادات حادة، شجبًا وشتائم، واقتباسات من القرآن تُبين عدم جواز حرق أي إنسان.

#كلنا_معاذ
#كلنا_معاذ
اقرأوا المزيد: 373 كلمة
عرض أقل
والد الطيار يترقب من الأردن الانتقام الشديد من تنظيم داعش (لقطة شاشة)
والد الطيار يترقب من الأردن الانتقام الشديد من تنظيم داعش (لقطة شاشة)

والد الطيار يترقب من الأردن الانتقام الشديد من تنظيم داعش

قناة العربية تجري مقابلة مع صافي الكساسبة والد الطيار الأردني معاذ الكساسبة: "ابني ليس ابن صافي الكساسبة فقط، هو ابن كل أردني. الحزن الآن يعتصر قلب كل أم أردنية وقلب كل أب أردني"

04 فبراير 2015 | 12:04

قال صافي الكساسبة والد الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة في حديث لقناة “العربية” اليوم الأربعاء إنه يدعو قوات التحالف إلى توجيه ضربات للتنظيم الدولة الاسلامية والقضاء عليه.

وقال انه يترقب من المملكة الانتقام الشديد من تنظيم الدولة الإسلامية وعدم الاكتفاء باعدام ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي، واصفا “داعش” بالمجرمين، الذين اتوا لتدمير البلد.

واضاف الكساسبة: “ابني ليس ابن صافي الكساسبة فقط، هو ابن كل أردني. الحزن الآن يعتصر قلب كل أم أردنية وقلب كل أب أردني”. ودعا الكساسبة الاردنيين الى الصبر والتجلد داعيا ان يكون مثوى ابنه الجنة. وتابع: “أسأل الله أن يحتسب ابني معاذ الكساسبة عند الله من الشهداء”.

 

اقرأوا المزيد: 89 كلمة
عرض أقل
إعدام معاذ الكساسبة (عربي21)
إعدام معاذ الكساسبة (عربي21)

“إنَّهُ لاَ يَنْبَغِي أنْ يُعَذِّبَ بالنَّارِ إلاَّ رَبُّ النَّارِ”

الشرخ بين داعش والعالم الإسلامي أصبح الآن أكبر مما كان: صدمة وغضب في العالم الإسلامي بعد قتل مُعاذ الكساسبة حرقًا. علماء دين يقولون عن جريمة القتل هذه إنها فعل غير إسلامي

تجاوزت حالة الصدمة والرفض لجريمة الإعدام حرقًا، التي نفذها تنظيم داعش، الحدود الطائفية والوطنية. من الوضح، حتى اليوم، أن العالم الإسلامي بأكمله، تقريبًا، يقف موقفًا واحدًا برأيه ضد عملية قتل الطيار الأردني مُعاذ الكساسبة، المريعة، العملية التي تمت، وكأن، باسم الإسلام.

وقال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على القره داغي: ‎”‎نهى الرسول عن الحرق بالنار، وهناك حديث نبوي يقول إن “النار لا يُعذّب بها إلا الله”. وهناك إجماع على عدم جواز التعذيب بالنار للمسلم وغير المسلم”.

أبدى علماء إسلام، من كافة أطياف العالم الإسلامي، رفضهم لجريمة حرق الكساسبة، بقولهم إن ذلك منافٍ لنهج الإسلام من عدة نواحٍ وأولها، الحديث التالي الذي يقول ” إنَّهُ لاَ يَنْبَغِي أنْ يُعَذِّبَ بالنَّارِ إلاَّ رَبُّ النَّارِ”.

وعدا عن ذلك فإن القرآن الكريم ينص على أن: “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ” (الإسراء/ 70) ومن هنا ينبغي أن يكون جسد الإنسان مُقدسًا. هذا التعليم المُقدس تم خرقه من قبل أتباع الدولة الإسلامية. أوضح علماء الإسلام، على إثر جريمة القتل البشعة هذه بأن ‎الإسلام بريء من تلك الأفعال الإجرامية‎”‎، وبأن ‎”‎قيام داعش بحرق الكساسبة حيا والثمثيل بجثته هو عمل إجرامي جبان ارتكبوه بدم بارد‎”‎.

وأدان محي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في الأزهر بمصر، قيام “داعش” بإحراق الكساسبة، متابعا أن “ما فعله داعش من قتل الكساسبة حرقا هو مخالفة لله وأوامره، حيث إن الله كرم الإنسان حيًا وميتًا‎”.

كما استنكر شيخ الأزهر، أحمد الطيب، العمل الإرهابي الذي أقدم عليه تنظيم “داعش الإرهابي الشيطاني” من حرق الطيار الكساسبة، ووصفه بـ”العمل الإرهابي الخسيس‎”.

وقال الطيب إن “الإسلام حرم قتل النفس البشرية البرئية”، مستشهدًا بقول الله تعالى: “وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ”، وقول النبي محمد (خاتم الأنبياء): “الإنسان بنيان الربِّ ملعون من هدمه‎”.

ورفض علماء أزهريون استناد تنظيم داعش في حرقهم للكساسبة إلى قول الإمام ابن تيمية: “فأما إذا كان في التمثيل الشائع دعاء لهم إلى الإيمان أو زجر لهم عن العدوان فإنه هنا من إقامة الحدود والجهاد المشروع”، مجمعين على أن “الحرق محرم في جميع الأديان حتى للحيوان‎”.

اقرأوا المزيد: 307 كلمة
عرض أقل