مروحيات الأباتشي

رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Flash90/Yonatan Sindel)
رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت (Flash90/Yonatan Sindel)

ترويج أخبار كاذبة عن مقتل رئيس الأركان الإسرائيلي

في حين أن الرقابة العسكريّة الإسرائيلية فرضت تعتيما إعلاميا على حادثة تحطم مروحيّة في النقب، انتشرت شائعات في شبكات التواصل الاجتماعي في إسرائيل تحدثت عن مقتل قائد الأركان في الحادثة

أسفرت الأمس (الاثنين) حادثة تحطم مروحيّة حربية من طراز “أباتشي” قبيل هبوطها، عن مقتل طيار وإصابة آخر بإصابة بالغة.

وعادت مروحيّات الأباتشي إلى طلعاتها وعملها العملياتي في سماء إسرائيل بعد أن كانت معطلة طيلة نحو شهر بسبب ثغرة في الجزء الخلفي في إحدى مروحيّات سلاح الجو من هذا الطراز.

مروحيات من طراز أباتشي، تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (IDF Flickr)
مروحيات من طراز أباتشي، تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي (IDF Flickr)

وأبلغ طاقم المروحيّة قبل وقوع الحادثة برج المراقبة بوجود خلل فني لهذا بدأ قائد المروحيّة بالهبوط، فتحطمت خلاله المروحيّة في منطقة القاعدة العسكرية. سيُعين ضابط سلاح الجو الإسرائيلي، اللواء أمير إيشل، لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة. كما وأوعز قائد سلاح الجو بتعطيل عمل كل المروحيّات القتالية حتى فحص حيثيات الحادثة.

وبينما فرضت الرقابة العسكريّة تعتيما كاملا على الحادثة، انتشرت في الواتس آب، وشبكات التواصل الاجتماعي الإسرائيلية شائعات وأخبار كاذبة. ومنها، أن رئيس الأركان الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، قُتِل أثناء تحطم المروحية.

وكُتِب في إحدى الرسائل التي نُشِرت أمس: “يبدو أن رئيس الأركان، اللواء غادي أيزنكوت، قد قُتِل أثناء تحطم المروحيّة هذا المساء”. حتى أنه ورد تفصيل لسيرة حياته والوظائف التي شغلها.

وتحدث شائعات أخرى في النت عن وفاة “شخصية رفيعة المستوى” أثناء تحطم المروحيّة دون ذكر الاسم، وهناك من ادعى أن الحديث يدور عن قائد ثكنة عسكرية في سلاح الجو. كان جميع هذه الشائعة غير صحيح أيضا.

اقرأوا المزيد: 190 كلمة
عرض أقل
مروحية تتحطم داخل البحر
مروحية تتحطم داخل البحر

شاهدوا: مروحية تتحطم داخل البحر

مروحية يونانية تتحطم بالقرب من مدينة سالونيك ولكن الطيّارين لم يتضرروا. وثق المواطنون الذين كانوا على الشاطئ، الحادثة

أعلنت السلطات اليونانية، مؤخرا، عن إنقاذ عضوين من أفراد طاقم المروحيّة، بعد أن واجهت عطلا في المحرك وتحطمت. وقعت الحادثة أثناء تدريب، فوفق أقوال مسؤولين عسكريين، سقطت المروحيّة في البحر بالقرب من شاطئ مدينة سالونيك، شمالي اليونان، وهي المدينة اليونانية الثانية من حيث حجمها. نجح عضوا طاقم الطائرة في النجاة من دون أن يتضررا.

يدور الحديث عن مشاركة مروحية من نوع AH-64، أباتشي، في تدريب دولي، شاركت فيه، من بين قوات أخرى، قوات أمريكية. وكما ذُكر آنفًا، فإن حيثيات الحادثة ما زالت قيد التحقيق، ولكن يكفي أن ننظر إلى توثيق الحادثة في اليوتيوب لنفهم أن الحديث يدور عن أعجوبة. يبدو أن مارة كانوا على مقربة من شاطئ البحر أثناء تحطم المروحية ونجحوا في تصوير مقطع الفيديو.

اقرأوا المزيد: 115 كلمة
عرض أقل
طائرة F-35 تقلع (Mark Jones Jr. Flickr)
طائرة F-35 تقلع (Mark Jones Jr. Flickr)

إسرائيل ستمتلك 19 طائرة F-35 متطوّرة من الولايات المتحدة

تنضمّ هذه الطائرات إلى أسطول الطائرات الإسرائيلية، والذي يضمّ 680 طائرة. ينقسم سلاح الجوّ الإسرائيلي إلى خمس مجموعات من أسراب الطائرات، وهناك قدرات عديدة تجعله سلاح الجوّ الأقوى في الشرق الأوسط

رغم التقارير الأخيرة عن التوتر في العلاقات بين الحليفتين، إسرائيل والولايات المتحدة، ففي الواقع استمرّ التعاون الأمني بينهما بشكل عادي. ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية الأمس أنّ إسرائيل على وشك امتلاك نحو 19 طائرة F-35 متطوّرة، بتكلفة إجمالية 2.5-3 مليارات دولار.

وتم الاتفاق على صفقة الطائرات كما يبدو لدى زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه (بوغي) يعلون، إلى الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن تتمّ عملية الشراء من أموال المساعدات التي تقدّمها الولايات المتحدة لإسرائيل، وسيتمّ نقل الطائرات إلى إسرائيل بدءًا من عام 2016. بالإضافة إلى الطائرات المتطوّرة، فسيستمرّ الأمريكيّون بتسليح إسرائيل بمنظومات دفاعية متقدّمة، من بينها “القبّة الحديدية”، “العصا السحرية”، “السهم” وغيرها.

طائرة F-35 في السماء (U.S. Navy Flickr)
طائرة F-35 في السماء (U.S. Navy Flickr)

F-35 هي طائرة شبح تمّ تطويرها في الولايات المتحدة مع مساهمة بريطانية، وتعتبر واحدة من أكثر الطائرات المقاتلة تقدّما وفتكًا في العالم. من بين أمور أخرى، تعتبر قدرات المناورة، القصف وإدارة البيانات الخاصة بها الأكثر تقدّما في العالم، وتعتبر أيضا “غير مرئية تقريبا”. وعدا إسرائيل والولايات المتحدة، هناك تسع دول في العالم فقط تمتلك طائرات من هذا النوع أو تنتظر الحصول عليها، ومن بينها تركيا.

شاهدوا أداء طائرة F-35:

سيتمّ استيعاب الطائرات في إسرائيل من قبل سلاح الجوّ الإسرائيلي، والذي سيستخدمها. ويعتبر سلاح الجوّ الإسرائيلي اليوم سلاح الجوّ الأقوى في الشرق الأوسط، وأحد أسلحة الجوّ الأكثر تقدّما والأفضل في العالم، بل هناك من يرى أنّه يعتبر الأفضل في العالم. شاركت طائرات سلاح الجوّ على مدار تاريخ دولة إسرائيل في معارك عديدة، وأسقطت 687 طائرة للعدوّ، مقابل 25-26 طائرة إسرائيلية تمّ إسقاطها.

ويستند الجيش الإسرائيلي اليوم على عمليات سلاح الجوّ في معظم معاركه باعتباره وسيلة قتالية رئيسية. وفقا لتقارير مختلفة، يملك سلاح الجوّ الإسرائيلي نحو 680 طائرة.

هناك العديد من أسراب الطائرات لدى سلاح الجوّ الإسرائيلي، والتي تنقسم إلى خمس مجموعات رئيسية. المجموعة الأولى هي سرب الطائرات المقاتلة. بعض الطائرات التي توجد في هذا السرب هي طائرات لطيّار واحد، وبعضها مع طيّار وموجه قتال. يشمل سرب الطائرات المقاتلة بشكل رئيسي الكثير من طائرات F-15 وF-16، بعضها من النماذج الأكثر تقدّما. من المتوقع أن تنضمّ طائرات F-35 إلى هذا السرب للطائرات.

طائرة F-15 إسرائيلية (U.S. Embassy Tel Aviv Flickr)
طائرة F-15 إسرائيلية (U.S. Embassy Tel Aviv Flickr)

سرب الطائرات الثاني هو سرب المروحيّات، والذي يشمل جميع المروحيّات التابعة لسلاح الجوّ، ومن بينها أيضا المروحيّات المقاتلة. المروحيّات المقاتلة الأكثر تطوّرا هي مروحيات الأباتشي، المجهّزة بمنظومات إلكترونية متقدّمة تمكّنها من العمل بجميع حالات الطقس، بالإضافة إلى منظومات ذكية تمكّن مروحية معيّنة من إطلاق النار على هدف تم تحديده من قبل طائرة أخرى، دون الحاجة إلى الليزر. ووفقا لتقارير أجنبية ففي إسرائيل نحو 54 مروحية من هذا النوع.

طائرات الأباتشي (IDF)
طائرات الأباتشي (IDF)

سرب الطائرات الثالث هو سرب الطائرات دون طيّار، ولكن ليست جميع الطائرات دون طيّار تقوم بالقصف. بعضها يصوّر المنطقة لجمع المعلومات الاستخباراتية، وبعضها يساعد القوات المسلّحة الإسرائيلية الأخرى في إصابة أهدافها، وهناك طائرات دون طيّار أخرى تمتلك قدرات مختلفة على القصف. بل إنّ هناك طائرات دون طيّار “انتحارية”، وهدفها إلحاق الضرر بأنظمة الرادار أو البطاريات المضادّة للطائرات خلال الحرب، من أجل السماح بحرية التحليق للطائرات المهاجمة.

طائرة صغيرة بدون طيار (صورة توضيحية Flash90/Ofer Zidon)
طائرة صغيرة بدون طيار (صورة توضيحية Flash90/Ofer Zidon)

سرب الطائرات الرابع هو للمراقبة، جمع المعلومات الاستخباراتية والنقل. ويوجد بينها – من بين طائرات أخرى – طائرة النقل “هرقل” [(والتي تدعى في إسرائيل “كركدن” (rhinoceros)]، وتعتبر من الأكثر نجاحا في العالم. هناك طائرة أخرى ضمن هذا السرب من الطائرات وهي “إير تراكتور” (Air Tractor)، والتي تُستخدم لإطفاء الحرائق. وسرب طائرات آخر يقوم بتنفيذ جميع تجارب الطيران في سلاح الجوّ الإسرائيلي.

Super Hercules C130J (wikipedia)
Super Hercules C130J (wikipedia)

ويملك سلاح الجوّ الإسرائيلي أدوات وقدرات إضافية، بعضها سرّي ويُحظر نشره. بالإضافة إلى ذلك، يمتلك سلاح الجوّ منظومة دفاعية جوّية من الأكثر تقدّما في العالم، وهي تهدف إلى حماية الأجواء الإسرائيلية والجبهة الداخلية الإسرائيلية من طائرات العدوّ وصواريخ أرض – أرض.

وتشغّل منظومة الدفاع الجوّي اليوم ثلاثة أنظمة رئيسية للأسلحة: نظام الباتريوت، والذي يمكنه إطلاق النار على الطائرات المقاتلة الأجنبية وأيضا الصواريخ البالستية، وقبل نحو شهر أسقَط لأول مرة في تاريخ العالم طائرة عدوّة (طائرة سورية اخترقت الأراضي الإسرائيلية).

المنظومة الدفاعية الثانية هي منظومة “السهم” المتطوّرة، والتي يمكنها اعتراض الصواريخ البالستية بعيدة المدى. تمّ تطوير هذه المنظومة في إسرائيل بتعاون أمريكي من أجل التصدّي لصواريخ “شهاب” الإيرانية. خلال عملية الاعتراض، يظهر صاروخ يخرج من الغلاف الجوّي للكرة الأرضية، ويعترض من هناك صواريخ على ارتفاعات عالية.

نظام صواريخ آرو "السهم" (SVEN NACKSTRAND DOD / AFP)
نظام صواريخ آرو “السهم” (SVEN NACKSTRAND DOD / AFP)

منظومة الدفاع الثالثة والأكثر شهرة هي منظومة “القبّة الحديدية”، المصمّمة لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى، وخاصة صواريخ القسّام وصواريخ جراد، ولكنّها قادرة أيضًا على اعتراض صواريخ أثقل من ذلك، مثل “فجر 5”. عملت القبّة الحديدية خلال حرب غزة في الصيف الأخير (عملية “الجرف الصامد”) بكامل قوّتها، وأسقطت ما لا يقلّ عن 578 صاروخا تمّ إطلاقها من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، ومنعت بذلك مئات الإصابات لمناطق مأهولة داخل إسرائيل، بل وسمحت بوجود حياة طبيعية في معظم مناطق دولة إسرائيل.

منظومة القبة الحديدية تتعرض لصواريخ اطلقت من قطاع غزة (Flash90)
منظومة القبة الحديدية تتعرض لصواريخ اطلقت من قطاع غزة (Flash90)

وكما ذكرنا، يعتبر سلاح الجوّ الإسرائيلي واحدا من الأقوى في العالم، وله في إسرائيل أيضا مكانة عالية. ويعتبر الطيّارون في سلاح الجوّ “أفضل أبناء دولة إسرائيل” ويحظون بمكانة عالية ومرموقة في المجتمع الإسرائيلي. إحدى السمات البارزة لجنود سلاح الجوّ هي زيّهم العسكري، والذي يختلف عن سائر أزياء الجيش الإسرائيلي، حيث يبدو زاهيا أكثر.

طيّارون سلاح الجوّ الإسرائيلي (Ori Shifrin/DOTZ/Flash90)
طيّارون سلاح الجوّ الإسرائيلي (Ori Shifrin/DOTZ/Flash90)
اقرأوا المزيد: 758 كلمة
عرض أقل
رئيس الخارجية الأمريكي، جون كيري، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (FLASH 90)
رئيس الخارجية الأمريكي، جون كيري، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (FLASH 90)

علاقات عكرة: الولايات المتحدة توقف إرساليات الصواريخ لإسرائيل

جريدة وول ستريت جورنال تقتبس موظفين رفيعي المستوى في البيت الأبيض: نتنياهو وأفراد طاقمه "متهورون وغير جديرين بالثقة"

تستمر الأزمة في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة بالتفاقم. وقد أصدر البيت الأبيض أمرًا لوزارة الدفاع الأمريكية والجيش في الولايات المتحدة قبل أسبوعين بوقف إرساليات سلاح الصواريخ لمروحيّات أباتشي، والتي كانت إسرائيل قد طلبتها بهدف استعمالها في عملية “الجرف الصامد” في غزة، هذا ما تصرح به جريدة “وول ستريت جورنال” هذا الصباح (الخميس).

حسب التقرير، فإن البيت الأبيض ووزارة الخارجية في الولايات المتحدة في واشنطن يطلبان تصريح موافقة على كل طلب إسرائيلي للحصول على سلاح أمريكي، بسبب التوتر مع إسرائيل وعدم الرضى في الإدارة الأمريكية من الضربات الكبيرة في المناطق الفلسطينية خلال العملية العسكرية.

اليوم، بدل التعامل مع الطلبات الإسرائيلية في مسار مباشر بين الجيش الإسرائيلي وجيش الولايات المتحدة، على كل طلب أن يحصل على تصريح موافقة وفحص دقيقين، وهذا من شأنه أن يعيق سير الإجراءات ويلمح إلى أن الإدارة الأمريكية معنية بزيادة المراقبة على نقل السلاح لإسرائيل على خلفية العملية في غزة.

أوباما ونتنياهو خلال لقائهما في البيت الأبيض (AFP)
أوباما ونتنياهو خلال لقائهما في البيت الأبيض (AFP)

قالت مصادر في الإدارة الأمريكية أن تصرف إسرائيل في العملية في الشهر الأخير أقنعتها أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأفراد طاقمه في الأمن القومي “متهورون وغير جديرين بالثقة”. يتهم الأمريكيون نتنياهو بأنه “يتلاعب” بين مجلس الشيوخ والبيت الأبيض ويدعون أنه أضر كثيرًا بوزير الخارجية جون كيري وسفير الولايات المتحدة يسرائيل دان شابيرو، من خلال تسريب معلومات وصفوها بأنها “خبيثة”. من جهة أخرى، وصفت جهات رسمية في إسرائيل إدارة أوباما بأنها “ضعيفة وساذجة”.

حدثت نقطة التحول لدى الأمريكيين في صباح يوم 30 تموز عندما أصابت قذيفة إسرائيلية مدرسة تابعة لأونرا في جباليه، والتي كان يحتمي بها نحو 3،000 فلسطيني. في ذلك اليوم انتشرت الأخبار أن وزارة الدفاع الأمريكية وافقت على أن تحصل إسرائيل على قذائف 120 ميلمترًا و- 40 ميلمترًا من مخازن الأسلحة لديها في إسرائيل. تم تنسيق هذا الأمر في إطار اتصالات مباشرة بين جهازي الأمن، دون الحاجة بتصريح موافقة من البيت الأبيض ووزارة الدفاع، اللذين ذُهلا من تصرف إسرائيل. بحسب المقالة، تخوف الأمريكان أن إسرائيل تضلل بهم.

السفير الإسرائيلي رون درمر مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما (صورة من صفحة "فيس بوك" الخاصة بدرمر)
السفير الإسرائيلي رون درمر مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما (صورة من صفحة “فيس بوك” الخاصة بدرمر)

بحسب الجريدة، فإن هذه المواجهات قادت العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل لأدنى نقطة منذ تولي أوباما مهام منصبه. قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى للصحافة الإسرائيلية إن هذا الشرخ أعمق من الاختلاف على موعد وقف إطلاق النار. “كانت لنا في السابق فترات متوترة في العلاقات. ما يحدث لنا اليوم هو أكثر من ذلك وهو فقدان الثقة وتضارب في رؤية مختلفة للشرق الأوسط. ولقد تحول هذا الأمر ليصبح شخصيًّا”.

دحض سفير إسرائيل في الولايات المتحدة، رون درمر، هذه الادعاءات فيما يخص الشرخ في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة وقال: “هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة. تقدّر إسرائيل كثيرًا الدعم الذي تلقته خلال المواجهة الأخيرة في قطاع غزة من إدارة الرئيس أوباما ومجلس الشيوخ، فيما يتعلق بحق إسرائيل الدفاع عن نفسها وأيضًا فيما يتعلق بزيادة التمويل لجهاز القبة الحديدية”.

اقرأوا المزيد: 422 كلمة
عرض أقل
طائرات سلاح الجو الإسرائيلي (IDF Flickr)
طائرات سلاح الجو الإسرائيلي (IDF Flickr)

5 ميّزات تجعل سلاح الجو الإسرائيلي يُعتبر الأفضل عالميًّا

ليس لدى إسرائيل استراتيجية أمنية دائمة، ولكن تشكّل قوّتها الجوّية لاعبًا رئيسيًّا في الردع، القرار والدفاع

“يملك سلاح الجو اليوم القدرة على مهاجمة آلاف الأهداف في اليوم مهاجمة دقيقة. فضاعفنا قدرتنا مرتين في السنتَين الماضيتَين. وهذا ليس مجرّد أمر كمّي، بل له صلة بالجودة الاستخباراتية. ففي نهاية 2014، يستطيع سلاح الجو أن يهاجم في أقلّ من 24 ساعة ما قام به في 33 يومًا خلال حرب لبنان الثانية (حرب تموز، صيف 2006). وتحسّنت الجودة على نطاق واسع جدّا أيضًا. فيستطيع سلاح الجوّ أن يقوم في 12 ساعة ما كان يقوم به في ثمانية أيام خلال عملية عمود السحاب في غزة (تشرين الثاني 2012)”.

هذا ما قاله قائد سلاح الجو الإسرائيلي، اللواء أمير إيشل، في مؤتمر أقيم في معهد الدراسات الاستراتيجية الجوية والفضائية. كشف المؤتمر عن الميزة الكبرى لسلاح الجوّ الإسرائيلي مقابل الأعداء، وهي ميزة تتمثّل بكلام إيشل.

طائرات الأباتشي (IDF Flickr)
طائرات الأباتشي (IDF Flickr)

ولكن ما هي حقّا ميزات سلاح الجو الإسرائيلي الكبرى. فقد اخترنا أن نعرض عليكم خمس ميزات تزيد زيادة ملحوظة الميزة العسكرية لسلاح الجوّ الإسرائيلي:

1 طائرات حربية متطوّرة ومعدّلة للقتال

يرتكز سلاح الجو الإسرائيلي، كما هو معلوم، على طائرات أمريكية وكجزء من التعاون الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، تم بيع طائرات إلى إسرائيل تمنحها أفضلية عن سائر دول الصراع.

وتُعتبر طائرة F-15 بأنواعها المختلفة خير مثال لتوضيح هذه الميزة التكنولوجية. رغم جيلها القديم، ولكنّها ما زالت تعتبر الطائرة المقاتلة الأفضل في العالم. إن F-15 العادية، هي المقاتلة الأفضل من حيث القدرة على إطلاق النار فيما وراء الأفق، والقدرة على حمل الصواريخ ونطاق التشغيل. إذ، تعكس القدرة على النشاط مساء وفي كلّ حالات الطقس، تطوّرًا كبيرًا جدّا، إنْ لم يكن ثورة حقيقية.

يستطيع سلاح الجو  أن يهاجم في أقلّ من 24 ساعة ما قام به في 33 يومًا خلال حرب لبنان الثانية

يزيد الدمج بين طائرات F-15 وطائرة F-16، والتي تُسمّى في سلاح الجو الإسرائيلي “العاصفة”؛ من قدراته بالإضافة إلى براعته. تعتبر “العاصفة” تكنولوجيًّا أكثر إحكامًا من الـ “F-15″، ولكنّهما معًا تمنحان سلاح الجوّ قدرة جوّ – جوّ مستوى والقدرة على مهاجمة الأهداف مهاجمة دقيقة. وقريبًا ستنضمّ إلى طائرات الـ F طائرة “الشبح”، F-35، وسيزيد ذلك من الفجوة أمام دول العدوّ زيادة ملحوظة. إلى جانب الطائرات المقاتلة، يشغّل سلاح الجوّ أيضًا مروحيّات هجوم من طراز أباتشي، والتي تعتبر اليوم الأكثر تقدّمًا.

2 وسائل قتاليّة متطوّرة

ثمة مجال آخر يتفوق به سلاح الجوّ وهو مجال الوسائل القتالية، والذي جعل الطائرات والمروحيّات المقاتلة فتّاكة حقّا. في مجال جوّ – جوّ يقف بفخر صاروخ “بايثون 5” وهو من صناعة السلاح الإسرائيلية “رفائيل”. ويستطيع الصاروخ مع مدى 20 كيلومترًا وسرعة تصل إلى 4 ماخ، أن يقفل على أي هدف، بغضّ النظر عن موقع الطائرة المهاجمة النسبي حتى لو كانت خلفه تمامًا. وهكذا يزيد هذا الصاروخ من مجال القتل وهي قدرة فريدة لـ “بايثون 5 ” وهي إحدى أكبر ميزاته.

في مجال جوّ – أرض يشغّل سلاح الجوّ مجموعة متنوعة كبيرة من القنابل المختلفة التي تُوجّه بواسطة الليزر ونظام التموضع العالمي (GPS). يمكن إطلاق تلك القنابل من مدى بعيد ممّا يقلّل من الخطر على الطيّار والطائرة تقليلا ملحوظًا. يلعب الحجم أيضًا دورًا هامًا، فهناك في سلاح الجوّ عشرات القنابل من نوع ‏GBU-28‎‏ والتي تزن 2.2 طنّ وهي مليئة بـ 300 كيلوغرام من المواد المتفجّرة. وتستطيع جزّارة الملاجئ هذه اختراق ستة أمتار من الخرسانة المسلّحة قبل تشغيل آلية الانفجار.

طائرة ال- F15
طائرة ال- F15

تمّ الكشف عن مجال آخر يحسّن من قدرات سلاح الجوّ في حرب لبنان الثانية (حرب تموز) حيث أطلقت حينها طائرة ‏F-16D‏ التابعة لسلاح الجوّ “دليلة” ودُمّرت بواسطتها شاحنة ذخيرة خرجت من سوريا متّجهة إلى حزب الله. يمكن إطلاق هذا الصاروخ الذي المُصنع عسكريًّا في كلّ ساعات اليوم وحالات الطقس، من مدى 250 كيلومترًا، ولديه القدرة على الإصابة الدقيقة بفضل منظومة التوجيه التي ترتكز على نظام التموضع العالمي (GPS).

3 التزوّد بالوقود جوًّا

يُعتبر سلاح الجوّ الذراع الطويلة للجيش الإسرائيلي وهو يقوم بذلك بفضل القدرة على التزوّد بالوقود جوًا. تتطلّب هذه القدرة الفريدة، والتي قامت بفضل طائرات الـ “رام” التابعة لسرب “عمالقة الصحراء”، تدريبات كثيرة وانتباهًا مستمرّا بأدقّ التفاصيل. إضافة إلى المدى الطويل، فإنّ القدرة على التزوّد بالوقود جوّا تمكّن سلاح الجوّ من مضاعفة قوّته ومدّة عمله جوًّا.

ليس لدى إسرائيل استراتيجية أمنية دائمة، ولكن تشكّل قوّتها الجوّية لاعبًا رئيسيًّا في الردع، القرار والدفاع

4 القدرات على جمع المعلومات الاستخباراتية

حتى تستطيع الطائرات أن تعرف أين ومن يجب أن تُهاجم، يشغّل سلاح الجوّ “تشكيل الاستخبارات”، الذي راكَمَ على مدى السنين خبرة عملية غنية تمثّلت بمجموعة متنوّعة من الهجمات، بما في ذلك تلك التي يحبّ الإعلام الإسرائيلي أن يُطلق عليها اسم “وفقًا لمنشورات أجنبية”.

طائرات F-16 اسرائيلية،  صورة توضيحية (Ofer Zidon/Flash90)
طائرات F-16 اسرائيلية، صورة توضيحية (Ofer Zidon/Flash90)

بفضل هذه القدرات العالية لتشكيل الاستخبارات، بما في ذلك التعاون مع سائر الأذرع الاستخباراتية، يستطيع سلاح الجوّ الكشف عن بيت “مؤطّر” يتواجد في قلب حيّ مدني، أو تحديد موقع مستودعات الصواريخ لحزب الله أو تلك التي في قطاع غزة ويستطيع أن يهاجم بدقّة كبيرة قوافل الأسلحة المرسلة لحزب الله.

إلى جانب ذلك يجمع سلاح الجوّ بشكل مستمرّ المعلومات حول أدوات العدوّ، ويحدث هذا بفضل تشكيل الاستخبارات ويتمّ بطرق خاصّة جدّا.

5 الإنقاذ في مرمى النيران

يعتبر مجال مروحيّات الـ “ساعر” إلى جانب مجال الطبّ الجوّي من أهمّ المجالات في سلاح الجوّ. يعلم كلّ جندي وكل طيّار يخرج للمعركة أنّه سيتم العمل من أجل إنقاذهما في حالة الطوارئ. ولا يهمّ موقع المعركة. من أجل ذلك يشغّل سلاح الجوّ أربعة أسراب من مروحيّات ساعر من طراز “ينشوف” و “يسعور” المسؤولة من بين أمور أخرى عن مجال الإنقاذ. ويقود هذه المروحيّات مقاتلو الوحدة 669، وهي وحدة الإنقاذ والإخلاء جوّا، وهم يجتازون تدريبًا معقّدًا وطويلا لتلبية متطلّبات المهمّة.

اقرأوا المزيد: 828 كلمة
عرض أقل
طائرة صغيرة بدون طيار (صورة توضيحية Flash90/Ofer Zidon)
طائرة صغيرة بدون طيار (صورة توضيحية Flash90/Ofer Zidon)

اسرائيل تنصرف عن الطائرات الكوبرا إلى الطائرات بدون طيار

قال ضباط في الجيش لرويترز إن إسرائيل أنهت بصورة تدريجية استخدام أحد نوعي طائرات الهليكوبتر الهجومية الأمريكية لصالح استخدام المزيد من الطائرات بدون طيار

قال ضباط في الجيش لرويترز إن إسرائيل أنهت بصورة تدريجية استخدام أحد نوعي طائرات الهليكوبتر الهجومية الأمريكية لصالح استخدام المزيد من الطائرات بدون طيار مما يعكس حاجتها لقوة جوية أخف وأقل تكلفة للتصدي للمقاتلين الإسلاميين على حدودها.

وقالوا إن إسرائيل سحبت من الخدمة أواخر العام الماضي السرب الأخير من طائرات الكوبرا المصممة لصيد الدبابات وتجنب الصواريخ أرض-جو. وظل القرار في طي الكتمان لكن كشفت عنه خصومة بين وزارتي الدفاع والخزانة بشأن تخفيضات في الميزانية.

وبدأت إسرائيل استخدام طائرات الهليكوبتر من طراز كوبرا بعد حرب عام 1973 حين قصفت المدرعات ووحدات الدفاع الجوي المصري والسوري قواتها بقوة.

والآن مع ارتباط مصر بمعاهدة سلام مع إسرائيل وفي حين تعصف بسوريا حرب أهلية منذ أكثر من ثلاث سنوات بات التهديد الرئيسي لإسرائيل عبر حدودها مع الدولتين وكذلك مع لبنان وقطاع غزة يتمثل في الهجمات المفاجئة بالصواريخ أو الأسلحة النارية.

وتحتفظ اسرائيل بسربين من طائرات الهليكوبتر طراز اباتشي وهي أكبر من كوبرا لكنها مزودة بنطاق واسع من الأسلحة يمنحها خيارات متعددة ومدى أكبر في تصديها لعمليات المسلحين. وتستخدم أيضا عددا غير معروف من الطائرات بدون طيار.

وقال ضابط كبير بالجيش إنه جرى الاستغناء عن الكوبرا في اطار تخفيضات الميزانية. وأضاف لرويترز طالبا عدم الكشف عن اسمه “كانت بدرجة ما نوعا متوسطا من حيث الدور الذي يمكنها القيام به ولذلك قررنا أن نمضي بدونها.”

ويقول المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره لندن إن إسرائيل لديها حوالي 33 طائرة هليكوبتر ايه اتش-1 الهجومية.

وتقوم طائرات بدون طيار اسرائيلية الصنع بدوريات متزايدة فوق مناطق قتالية مثل قطاع غزة. ويمكنها التحليق لساعات طويلة وبث لقطات فيديو تساعد في تحديد أهداف أرضية أو في ارشاد القوات.

وتتنافس اسرائيل مع الولايات المتحدة كأكبر مورد في العالم للطائرات بدون طيار.

أعلام اسرائيل والولايات المتحدة (FLASH90)
أعلام اسرائيل والولايات المتحدة (FLASH90)

ولم تؤكد اسرائيل أو تنف تقييمات كثير من الخبراء المستقلين الذين أكدوا أن بعضا من الطائرات الاسرائيلية بدون طيار مجهز أيضا لاطلاق صواريخ موجهة بدقة.

وقال افرايم سيجولي وهو بريجادير متقاعد كان يخدم في سلاح الجو الاسرائيلي ويعمل حاليا مع معهد فيشر براذرز للدراسات الاستراتيجية الجوية والفضائية إن صيانة طائرات الكوبرا أكثر تكلفة من صيانة الطائرات بدون طيار كما أنها أقدم من طائرات أباتشي.

وقال إن اسرائيل ترى أيضا أن التحول نحو استخدام الطائرات بدون طيار وسيلة لتقليص خطر المقاتلين الذين يحملون صواريخ تطلق من الكتف وتقتفي الأثر الحراري للطائرات. وأطلقت هذه الصواريخ على طائرات الهليكوبتر الإسرائيلية من قطاع غزة ومن شبه جزيرة سيناء المصرية لكن دون نجاح حتى الآن.

وقال سيجولي “مع تحسن تقنيات الطائرات بدون طيار ستزيد قدرتها على القيام بأدوار دعم جوي عن قرب.”

وقال ضابط مشاة اسرائيلي إن القوات التي تقاتل المسلحين الفلسطينيين في غزة تستدعي الآن في العادة طائرات بدون طيار أكثر مما تستدعي طائرات هليكوبتر لتقديم الدعم.

وقال ضابط آخر إن سلاح الجو يهدف إلى تنفيذ ضربات “خلال دقائق” من تلقي طلب من القوات البرية وهو ما قال إن من المرجح أن تحققه الطائرات بدون طيار أكثر مما يمكن أن تحققه طائرات الهليكوبتر.

وقال سيجولي إنه كان يوجد سربان للكوبرا أصلا لكن السرب الأول تم حله في منتصف العقد الماضي.

اقرأوا المزيد: 459 كلمة
عرض أقل