محمد المدني

أولاد فلسطينيون متسوّلون في القدس (FLASH90)
أولاد فلسطينيون متسوّلون في القدس (FLASH90)

تعاون من أجل الأولاد الفلسطينيين

تعاون إسرائيلي - فلسطيني أول محاولة لحل مشكلة الأولاد الفلسطينيين الذين يصلون من الضفة الغربية للتسوّل في إسرائيل

عُقد يوم أمس (الإثنين) لقاء هو الأول من نوعه، في رام الله. التقى أعضاء الكنيست د. يفعات شاشا بيطون، رئيس لجنة حقوق الأولاد، وعضو الكنيست زهير بهلول بمسؤولين في السلطة الفلسطينية، وعلى رأسهم محمد المدني، المسؤول عن الاتصال مع الجمهور الإسرائيلي، بهدف التعاون لتقليص ظاهرة الأولاد المتسوّلين الذين يصلون من مناطق السلطة الفلسطينية إلى إسرائيل.

يدور الحديث عن أولاد في سن 5 حتى 17 عاما، من السلطة الفلسطينية، ينقلهم مقاولون إلى إسرائيل، ومن ثم يحصلون على الأموال التي يتلقاها الأولاد. يصل الأولاد غالبا إلى القرى العربية في منطقة المُثلّث، وكذلك إلى المفترقات الرئيسية في شمال البلاد والقدس. الظاهرة معروفة منذ سنوات، للسكان والسلطات القانونية، ولكن لم تتم معالجتها حتى الآن.

يتضح من المعطيات التي جمعها مركز الكنيست للبحث والمعلومات أن نحو 80% من الأولاد الذين يعملون في الشارع هم ذوو عمر أقل من عشر سنوات، وأن 16% منهم في عمر 10 حتى 12 عاما، ونحو 40% منهم في عمر 13 حتى 14 عاما.‎ ‎أبلغ 36% من الأولاد الذين يتجولون في الشارع عن إصابات جسمانية، 22% عن إصابات نفسية و 2.5% عن تحرشات جنسية.

قال عضو الكنيست زهير بهلول: “يعرف كل من يمر في بلدات الشمال والمثلث المشهد المؤلم للأولاد الذين يقفون في ساعات الحر والبرد، طيلة ساعات للتسول من المارة، وقد آن الأون للعمل معا وإنقاذ هؤلاء الأولاد من الواقع المرير اليومي. هناك أهمية ثنائية لهذا اللقاء، وأهمها حل المشكلة الإنسانية وإنقاذ الأولاد. ثانيا، يشهد على استعداد أعضاء الكنيست الإسرائيليين للتعاون المهني مع زملائهم الفلسطينيين، وكذلك على بناء عملية الثقة المتبادلة بين السلطات الفلسطينية والإسرائيلية، في الفترة التي يزداد فيها الشك والتباعد”.

طلب وزير العمل الفلسطيني ومحمد المدني، التقدم بشكرهما إلى عضو الكنيست د. شاشا بيطون وعضو الكنيست زهير بهلول اللذان بادرا إلى اللقاء ويحثان على إيجاد حل لهذه المشكلة الصعبة. كما وأضافا أن لقاءات من هذا النوع أفضل من لقاءات جنيف وخطوات في الأمم المتحدة.

تقرر أثناء اللقاء طرح الموضوع في المجلس الوزاري الفلسطيني، وإقامة فريق للتعاون مع سلطات الرفاه والإدارة المدنية حول الموضوع.

اقرأوا المزيد: 310 كلمة
عرض أقل
وفد إسرائيلي يلتقي المسؤول الفلسطيني محمد المدني في رام الله (فيسبوك)
وفد إسرائيلي يلتقي المسؤول الفلسطيني محمد المدني في رام الله (فيسبوك)

وفد إسرائيلي يلتقي المدني في رام الله رغم أنف ليبرمان

التقى وفد إسرائيلي كبير، مكون من عرب ويهود، في رام الله، المسؤول الفلسطيني، محمد المدني، رفضا لقرار وزير الدفاع ليبرمان منعه من الدخول إلى إسرائيل

21 يونيو 2016 | 17:46

وصل وفد إسرائيليّ كبير، ضمّ شخصيات سياسيّة وثقافيّة، اليوم الثلاثاء، إلى رام الله، لإجراء لقاء تضامنيّ مع رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيليّ، وعضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح، محمد المدني، الممنوع من دخول إسرائيل وفق توجيهات حديثة أصدرها وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان.

وقال المشاركون في اللقاء إنه يتم رغم أنف وزير الدفاع ليبرمان، مؤكدين أنهم سيواصلون التواصل مع المدني، خاصة أن مساعيه تصب في إطار إحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

РУ⬇️אני בוחרת בתקוה, לא בהפחדה.חברים יקרים,אני נמצאת עכשיו ברמאללה, בפגישה עם מחמד אל מדני, יו״ר הועדה הפלסטינית…

Posted by ‎קסניה סבטלובה – Ксения Светлова‎ on Tuesday, 21 June 2016

وشاركت في اللقاء النائبة الإسرائيلية البارزة عن حزب “المعسكر الصهيوني”، كسانيا سبتلوفا، والتي نشرت صورتها مع المدني، وكتبت “سافرت حتى هنا (رام الله) لأنني أؤمن أنه يجب علينا أن نتواصل مع كل من يريد التواصل معنا، سعيا لإيجاد حل. الفلسطينيون لن يختفوا بمجرد أن نقرر تجاهلهم”.

وهاجمت النائبة قرار وزير الدفاع الإسرائيلي وحكومة نتنياهو قائلة “سياسة الترهيب التي ينتهجها نتنياهو وشركاؤه لن تظفر”.

اقرأوا المزيد: 131 كلمة
عرض أقل
أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/Ministry of Defense)
أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/Ministry of Defense)

ليبرمان يأمر بمنع مسؤول فلسطيني من دخول إسرائيل

أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أمرا بسحب تصريح الدخول لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد المدني، على خلفية نشاطات وصفت بأنها تهدف إلى تقويض المجتمع الإسرائيلي

15 يونيو 2016 | 16:46

أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، أمرا بمنع دخول رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد المدني، إلى إسرائيل. وقال وزير الدفاع إن خلفية القرار هي “انخراط المدني في نشاطات تهدف إلى تقويض المجتمع الإسرائيلي”.

وأوضح ليبرمان في بيان رسمي أن من ضمن هذه النشاطات “إقامة أحزاب في إسرائيل”. وأضاف أن “نشاط المدني مرفوض كونه جهة أجنبية تحاول بناء حزب في إسرائيل”، مشيرا إلى أن نشاطاته طالت المجتمعين البدوي واليهودي.

وكان المدني يزور إسرائيل دون أي عائق قبل قرار ليبرمان في إطار تعزيز العلاقات الفلسطينية مع المجتمع الإسرائيلي، وتم خلال هذه الزيارات بالاجتماع مع شخصيات إسرائيلية عديدة. وكان المدني قد التقى في وقت سابق مع رؤوفين أبرجيل، زعيم حركة اجتماعية لليهود الشرقيين، وشخصيات إسرائيلية أخرى، بهدف التواصل مع المجتمع الشرقي في إسرائيل.

وجاءت نشاطات المدني مكملة لمساعي رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بناء جسور فلسطينية – إسرائيلية، عبر لقاءات مع شخصيات إسرائيلية عديدة.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل