ران يوحاي (لقطة شاشة)
ران يوحاي (لقطة شاشة)

“مسابقة لم تشارك فيها أية شابة في عمري”

شابة إسرائيلية ابنة 15 عاما تحقق إنجازا تاريخيا، وستكون الشابة الأولى المشاركة في مباراة الدراجات النارية في رومانيا

في الأسبوع القادم، ستشارك الشابة الإسرائيلية، ران يوحاي، ابنة 15 عاما، مع مئات راكبي الدراجات في مباراة “رومانياكس” وهي مباراة دراجات نارية من الأصعب في العالم، التي تجرى في جبال الكاربات الرومانية. ستحقق ران، التي شاركت في منافسات الدراجات النارية منذ سن 8 سنوات وحازت على كؤوس وألقاب كثيرة، ذروة جديدة في الأسبوع القادم، وذلك لأنها ستكون المتنافسة الأصغر سنا في مباريات “رومانياكس”.

ران يوحاي (لقطة شاشة)

في كل يوم من أيام المباراة، التي تعتبر واحدة من أصعب المسابقات في العالم، يتوقع أن تسير ران بين 100 حتى 180 كيلومترا في مناطق برية، تتسلق الجبال، وتقطع الوديان. هذا العام، سيشارك في المباراة مئات المتنافسين من 53 دولة، ومن بينهم خمس نساء فقط. قالت ران لموقع YNET: “لم تشارك أية شابة في عمري بمباراة كهذه، وأريد إثبات قدرة الفتيات. في الفئة التي أشارك فيها، يشارك 230 متنافسا، وسأكون الشابة الوحيدة. رغم الصعوبة، أتوقع أن أنجح وأكون بين الـ 250 المشاركين الأوائل.”

لقد تأثرت ران وهي طالبة ثانوية متفوقة من مركز إسرائيل، بركوب الدراجات النارية من والدها، ميكي يوحاي، الذي كان راكب دراجات نارية وشارك في المباريات سابقا. “أنا فخور لأن ابنتي اختارت المشاركة في مهمة ليست سهلة. تشكل هذه المباراة توترا بشكل خاص إذ تُجرى في منطقة مفتوحة، وقد تختفي عن الأعين لساعتين”، قال الوالد.

NEW💫 @husqvarna_israel @alpinestars

A post shared by Ran Yochay #100💕 (@ran_yochay100) on

في الأشهر الأخيرة، عملت ران وفق برنامج تدريبات يشمل في كل مرة ركوب الدراجات لمسافة 250 حتى 300 كيلومتر، كما يشمل الركوب في مسارات مختلفة، الملاحة، التسلق، ومواجهة التحديات الطبيعية والمبنية. “في الأسابيع العادية، أركب الدراجة النارية أربعة أيام، وأستغل يوم الاستراحة لتدريبات اللياقة البدنية”، قالت ران. “وبالنسبة لتعليمي، أحاول المشاركة في الدروس لئلا أحتاج إلى إكمال المواد الناقصة في ساعات بعد الظهر لأستطيع ركوب الدراجات النارية أكثر”.

اقرأوا المزيد: 290 كلمة
عرض أقل
ساغي موكي (Roy Alima / Flash90)
ساغي موكي (Roy Alima / Flash90)

للمرة الثانية يحصد لاعب جودو إسرائيلي ذهبية أوروبا

يفوز لاعب جودو إسرائيلي يدعى ساغي موكي بمدالية ذهبية في مباراة دوري أبطال أوروبا الذي جرى في إسرائيل

في نهاية الأسبوع، فاز لاعب الجودو الإسرائيلي، ساغي موكي، ابن 25 عاما، بمدالية ذهبية وحصل على لقب بطل أوروبا في الجودو حتى وزن 81 كيلوغراما. في نهاية البطولة، التي جرت في تل أبيب، تنافس موكي ضد خصمه البلجيكي سامي شوش، وهاجمه منذ اللحظة الأولى. كان الجمهور يشجع موكي الذي حاول شن هجمات سريعة ضد خصمه إلا أنه لم ينجح في البداية، ولكن بعد محاولات نجح في التقدم في اللعب وأوقع خصمه أرضا فحاز على نقاط “وزاري” التي منحته مدالية ذهبية.

قال موك، الذي فاز ببطولة أوروبا للمرة الأولى في عام 2015، بعد الفوز: “استعديت جدا. تخيلت اللحظة التي سأقف فيها على منصة الفائزين وأنا فرح لأنني حققت فوزا هنا في تل أبيب. هذه أسعد لحظة في حياتي. وللمرة الأولى أشعر بتأثر وأبكي بعد الفوز”.

سيحصل موكي بعد فوزه بالمدالية الذهبية على مكافأة خاصة حجمها 40 ألف شاقل من صندوق مشترك للجنة الأولومبية في إسرائيل، وزارة الرياضة والثقافة والمجلس لترتيب المراهنات الرياضية.

اقرأوا المزيد: 149 كلمة
عرض أقل
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)
(Mendy Hechtman / Flash90; Al-Masdar / Guy Arama)

إسرائيليان يشاركان في مباراة في أبو ظبي

هبط إسرائيليون في أبو ظبي للمشاركة في مباراة قيادة سيارات في الطرقات الوعرة، وقد "حظوا باستقبال حار"

هبط الإسرائيليان داني بيرل وإيتاي مولدفسكي في أبو ظبي للمشاركة في مباراة “رالي تحدي صحراء أبو ظبي” (‏Abu Dhabi Desert Challenge‏) السنوية. دخل الإسرائيليان وبحوزتهما جوازَي سفر إسرائيليّين، إضافة إلى ثلاثة أفراد طاقم يرافقونهما.

شارك إسرائيليّون بمباريات رياضية في دول الخليج حتى يومنا هذا، ولكن غالبا سمح المنظمون بمشاركتهم رغما عنهم، وبعد أن هُددوا بإبعادهم من منظمات عالمية في حال لم يسمحوا للإسرائيليين بالمشاركة. ولكن هذه المرة، تلقى أعضاء الفريق الإسرائيلي دعوة صريحة من منظمي السباق.

قال بيرل ومولدفسكي المتأثران إنهما حظيا باستقبال حار. “كان الاستقبال فريدا من نوعه. نحن ننتظر بفارغ الصبر الوصول إلى مسار السباق. شعورنا رائع، ولا يمكن وصفه بالكلمات، ونشكر اتحاد رياضة التحدي التابع للإمارات العربية و “ممسي إسرائيل” التي اللذين ساعدانا على الحصول على التصريحات الملائمة”، قال بيرل أمس.

رغم هذا، ستكون مشاركة الطاقم الإسرائيلي متواضعة، إذ إن المتنافسَين لن يستطيعا رفع علم إسرائيل أو رفعه على سيارتهما، وفي المنشورات الرسمية سيظهران كممثلي الإمارات العربية المتحدة.

سباق “‏Abu Dhabi Desert Challenge‏” هو أحد السباقات الوعرة الأكبر في الشرق الأوسط، ويجرى منذ عام ‏1991‏ في أبو ظبي سنويا. ستشارك فيه 112 سيارة من 29 دولة، وستجتاز نحو 450 كيلومتر يوميا.

اقرأوا المزيد: 180 كلمة
عرض أقل
(Al-Masdar / Guy Arama)
(Al-Masdar / Guy Arama)

لاعبو كرة اليد الإسرائيليون يتجهون إلى قطر

سيشارك طلاب المدرسة الثانوية الإسرائيلية في بطولة العالم لكرة اليد في قطر: "تشكل زيارة دولة عربية للمشاركة في مسابقة كرة اليد تجربة فريدة من نوعها"

سيسافر طلاب فريق كرة اليد من المدرسة الثانوية “كتسير” في حولون، الذين فازوا مؤخرا ببطولة المدارس الثانوية الإسرائيلية لكرة اليد إلى الدوحة، عاصمة قطر، للمشاركة في بطولة العالم.

وقال المنسق الرياضي للمدرسة الثانوية، يوفال كوزوكارو، إنه بعد فوز المنتخب في البطولة الوطنية، بدأ يفكر في الخطوة التالية – بطولة العالم في قطر – لكنه لم يكن متأكدا من أن المنتخب سيكون قادرا على المنافسة في دولة ليست لديها علاقات مع إسرائيل. وقال كوزوكارو لصحيفة “يديعوت أحرونوت” أيضا: “في تلك اللحظات، فكرت أنه يمكن ألا يتحقق ذلك الحلم لا سمح الله”، ولكن على الرغم من المخاوف، سنشارك في المنافسة. الاستعدادات في ذروتها، ونأمل أن نعود من الدوحة بعد تحقيق إنجازات رياضية”.

وأعرب لاعبو المنتخب، الذين كانوا بحاجة إلى الحصول على موافقة والديهم للسفر إلى قطر، أن المشاركة في بطولة العالم في الدوحة هي حلم لديهم، وقالوا إنهم يعتمدون على المسؤولين في قوات الأمن الإسرائيلية، ووزارة التربية والتعليم الذين صادقوا على مشاركتهم في المسابقة.

لاعبو كرة اليد الإسرائيليون – صورة توضيحية (AFP)

وقال كوزوكارو أيضا: “نعرف أن المنظمين في قطر ينتظرون المنتخب الإسرائيلي جدا. فمن المفترض أن تستضيف الدوحة المونديال القادم، لهذا من المهم لهم أن يثبتوا للعالم أن الرياضة تتغلب على الأمور الأخرى”. يأمل مديرو البعثة ولاعبو المنتخَب الأربعة عشر أن يُسمح لهم برفع علم إسرائيل إلى جانب أعلام الدول الأخرى المشاركة في البطولة. “إن زيارة دولة عربية بهدف المشاركة في مباراة كرة اليد هي تجربة فريدة من نوعها”، قال كوزوكارو.

اقرأوا المزيد: 219 كلمة
عرض أقل
"مباراة القرن" في الملاكمة بين الملاكم فلويد مايويذر الأمريكي، وماني باكياو الفلبيني (AFP)
"مباراة القرن" في الملاكمة بين الملاكم فلويد مايويذر الأمريكي، وماني باكياو الفلبيني (AFP)

لا تفوّتوا “مباراة القرن” في الملاكمة

توّجت المباراة التي ستقام اليوم السبت بين الملاكم فلويد مايويذر الأمريكي، وماني باكياو الفلبيني بصفتها "مباراة القرن"، إذ قرر الاثنان التباري بعد سنوات طويلة من الانتظار والعالم يجنُ جنونه

تعيش الولايات المتحدة جنونًا مطلقًا قبل إجراء “مباراة القرن” في الملاكمة، التي ستُقام غدًا السبت في لاس فيغاس، بين الملاكمَين الأفضل في العالم للوزن المتوسط. سيتبارى فلويد مايويذر الأمريكي، بطل العالم في 5 أوزان من قبل العديد من الاتحادات، مع ماني باكياو، الفليبني، بطل العالم في 8 أوزان، على لقب بطل العالم المطلق.

كان من المقرر أن يلتقي الاثنان في عام 2010، لكن في النهاية لم يحدث ذلك وها هو يحدث الآن. مايويذر البالغ من العمر 38 عامًا، حاصل على 47 انتصارًا، معظمها بالضربة القاضية. أما باكياو البالغ من العمر 36 عامًا، فهو عضو كونغرس في بلاده، وحاصل على 57 انتصارًا مقابل 5 خسارات.

ويقول المعلقون إن واحدًا فقط من العمالقة سيبقى صامدًا.
https://www.youtube.com/watch?v=_DpVUw_7JaQ

وعدا عن الجانب الرياضي للحدث، تصدرت عناوين الصحف العالمية المبالغ القياسية التي ستدخلها هذه المباراة للملاكمين وللمنظمين ووسائل الإعلام وبعد.

فقد تم بيع التذاكر للمباراة بسرعة مقابل آلاف الدولارات، ويتوقع أن يحصل المنظمون على معظم الإيرادات من البث الحي للمباراة في التلفاز، إذ سيشاهد مئات الملايين من الناس المباراة في أنحاء العالم، وفي دول عديدة، سيطلبون دفع نحو 100 دولار مقابل المشاهدة .

كما هو متوقع قد يكون للمنظمين إيرادات دسمة من الإعلانات والراعيات، وبالمجمل من المتوقع أن تورد المباراة ما يقارب مليار دولار. وسيحصل كل من الملاكمَين على 100 مليون دولار ، على الأقل ، مقابل المباراة.

اقرأوا المزيد: 206 كلمة
عرض أقل