الأسبوع في 5 صور (AFPالمصدر/Guy Arama)
الأسبوع في 5 صور (AFPالمصدر/Guy Arama)

الأسبوع في 5 صور

أي قطعة سيحرك لاعب الشطرنج السعودي؟ وماذا قال الحارس الإسرائيلي الذي كان في حادث المنصة وشاهد عن قرب اغتيال السادات؟ اقرأوا القصص الأفضل للأسبوع على الموقع

24 نوفمبر 2017 | 09:27

معضلة الشطرنج السعودية..

تصدرت بطولة الملك سلمان العالمية للشطرنج في الرياض، المقرر عقدها نهاية الشهر القادم، العناوين في إسرائيل خلال الأسبوع الراهن، في أعقاب نية اتحاد الشطرنج الإسرائيلي تقديم طلب للملكة لإرسال وفد لاعبي شطرنج إسرائيليين للمشاركة في البطولة. فهل توافق المملكة على الطلب في ضوء الحديث المتزايد عن “تطبيع” العلاقات مع السعودية وإسرائيل؟ أم أنها ستفضل رفض الطلب مما سيؤدي إلى غرامات مالية وضغط سياسي من جانب إسرائيل واتحاد الشطرنج العالمي؟ للمزيد

هل يوافق سلمان على دخول لاعبي الشطرنج الإسرائيليين إلى الرياض؟

إسرائيل لا تخشى الحديث عن العلاقات السرية مع الخليج

أوضح وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، هذا الأسبوع، خلال مقابلة مع الإذاعة العسكرية، أن إسرائيل لا تخشى الحديث عن العلاقات السرية مع الدول العربية السنية لكنها تحترم رغبة الجانب الآخر الذي يطلب أن تبقى هذه العلاقات خلف الكواليس. وجاءت أقوال الوزير الإسرائيلي المقرب من رئيس الحكومة لتؤكد ما يدور الحديث عنه في الآونة الأخيرة عن وجود علاقات سرية بين إسرائيل والسعودية ودول سنية أخرى لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل في الحرب ضد إيران والإرهاب.. المزيد

يوفال شتاينيتس (Ohad Zwigenberg/POOL)

الإسرائيلي الذي حضر في أثناء اغتيال السادات

كشف الحارس الإسرائيلي الذي كان يرافق السفير الإسرائيلي خلال اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، في أثناء العرض العسكري بمدينة نصر بالقاهرة عام 1981، تفاصيل مثيرة عن الواقعة التي هزت الشرق الأوسط. وأكد أن الأمن المصري يملك فيديو الاغتيال لم يكشف عنه بعد، وأنه كان رآه خلال زيارة له إلى مصر. لماذا خشي من إطلاق النار نحو منفذي عملية الاغتيال؟ للمزيد..

جنازة الرئيس المصري الراحل أنور السادات عام 1981 (AFP)

الكوفية الفلسطينية.. من عرفات إلى الأزياء العالمية

انشترت هذا الأسبوع صورة لرئيس الدولة الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، أعدها معارضوه، وهو يرتدي الكوفية الفلسطينية، وذلك في أعقاب رفضه منح العفو عن الجندي الإسرائيلي المدان بقتل فلسطيني جريح كان قد أقدم على طعن جنود في الخليل. وأثارت هذه الصورة ردود فعل غاضبة في إسرائيل من اليمين واليسار، باعتبار الصورة تحريض ضد الرئيس. وفي حين تعد الكوفية الفلسطينية رمزا للتحريض في إسرائيل، فهي تجسد شيئا آخر لدى الفلسطينيين.. المزيد

الكوفية.. فولكلور وأزياء وأداة للمقارعة السياسية

الحقيقة وراء حساب الموساد على تويتر

استقطب حساب يدعى باللغة الإنجليزية ” The Mossad” على تويتر اهتماما كبير من قبل متابعين عرب وإسرائيليين تساءلوا من وراء هذا الحساب؟ خاصة أن له نحو 25 ألف متابع. ويتضح بعد فحص دقيق أن الحديث يدور عن حساب مزيف يحمل اسم جهاز الاستخبارات الإسرائيلية وشعاره وهدف التسلية ونشر الدعابة. اقرأوا المزيد عن هذا الحساب

هل يغرّد الموساد في تويتر؟ (المصدر/Guy Arama)
اقرأوا المزيد: 353 كلمة
عرض أقل
الكوفية.. فولكلور وأزياء وأداة للمقارعة السياسية
الكوفية.. فولكلور وأزياء وأداة للمقارعة السياسية

الكوفية.. فولكلور وأزياء وأداة للمقارعة السياسية

كان يستخدمها القادة اليهود، وقد سطع نجمها في شبكات الأزياء الشعبية في العالم وأصبحت علامة مميّزة للزعيم ياسر عرفات. هل ما زال الإسرائيليون يخافون من الكوفية؟

اليوم صباحا (الإثنين)، صُدِم إسرائيليون كثيرون عندما شاهدوا عناوين الصحف ونشرات الأخبار التلفزيونية في ساعات الصباح الباكرة. نُشِرت في التلفزيون والصحف الرائدة صورة رئيس دولة إسرائيل، رؤوفين ريفلين، وهو يعتمر الكوفية بالأبيض والأسود.

تحريض سياسي: رابين يعتمر الكوفية

وكتُبت عناوين لافتة بشكل خاصة: “صورة الرئيس ريفلين مع الكوفية – والشرطة تفتح تحقيقا”، “ريفلين يعتمر الكوفية – التحريض آخذ بالازدياد”. في المجتمَع الإسرائيلي تُنسب الكوفية مباشرة إلى النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والتحريض على العنف. مَن يُشتبه بأنه يساري أو يدعم تطبيع العلاقات مع الفلسطينيين يُعرض في العادة في المجال العام الإسرائيلي باعتباره يعتمر الكوفية. هكذا كان الحال، قبل أسابيع قليلة من اغتيال رابين. رسم جمهور متحمس رئيس الحكومة الإسرائيلي الراحل، إسحاق رابين، وهو يعتمر الكوفية السوداء (المعروفة بـ “كوفية عرفات” حينذاك) وحرض على إلحاق ضرر بأية محاولة له أو لشريكه في عملية السلام، ياسر عرفات، للتوصل إلى اتفاق سلام وتطبيع العلاقات مقابل إعادة الأراضي.

وتشير الكوفية السوداء والبيضاء إلى دلالات سلبية في المجتمع الإسرائيلي، في المقابل، ترمز في المجتمع الفلسطيني إلى النضال، الهوية والفخر الوطني. لهذا كان من الصعب اليوم صباحا (الإثنين) على الإعلام الفلسطيني أن يفهم لماذا تثير صورة ريفلين وهو يعتمر الكوفية رسالة تحريضية وتشجع على العنف.

الكوفية – رمز الهوية الوطنية الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات وهو يعتمر الكوفية (AFP)

أصل الكوفية ليس معروفا بشكل واضح. ومع ذلك، كان من المتبع استخدامها في شبه الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام، فضلا عن أنها كانت معدّة لحماية الرأس والوجه من الرمل والغبار في صحاري المنطقة. لهذا فإن طريقة ارتدائها الفريدة من نوعها، تسمح بتغطية الوجه بسهولة عند الحاجة، عن طريق تحريك القماش من جانب إلى آخر. وقد استخدمها المزارعون الفلسطينيون لحماية أنفسهم من الشمس الحارة في الصيف ومن البرد في الشتاء.

اليوم، عندما أصبح يُصنّع معظمها في الصين وأصبحت تستورد إلى فلسطين، يمكن العثور على الكوفية ذات أنواع أقمشة مختلفة. كانت الكوفية الأصلية مصنوعة من القطن، وفي بعض الحالات مزيج من القطن والصوف.

ولكن ما زال تصميمها يتميز بثلاثة أنماط رئيسية: البيضاء وهي الأكثر شيوعا اليوم، لا سيّما في دول الخليج، المزينة باللونين الأحمر والأبيض، والمستخدمة بشكل أساسيّ في الأردن حاليا، وذات اللونين الأبيض والأسود والمعروفة جدا لدى الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وبين المواطنين العرب في إسرائيل.

لم تثر الكوفية بالأبيض والأسود قلقا لدى الشرطة الإسرائيلية والمنظمات اليسارية وبعض الشخصيات السياسية والقانونية الرائدة في إسرائيل بعد نشر صورة ريفلين وهو يعتمرها، بل ما أثار قلقها هو أهميتها السياسية والتحريضية من قبل من يسعون إلى زعزعة مكانة ريفلين. إن مَن عمل على إعداد الصورة ونشرها بهدف نعت ريفلين بصفته “خائن” أو “مؤيد النضال الفلسطيني”. أصبحت الكوفية، لا سيّما ذات اللونين الأبيض والأسود، منذ فترة طويلة أهم وأبرز رموز الهوية الفلسطينية.

ليلى خالد (Wikipedia/Sebastian Baryli)

اعتمد ياسر عرفات الكوفية في أوائل الستينيات كرمز للهوية الفلسطينية والنضال من أجل التحرير. وجعلت الناشطة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني، ليلى خالد، التي اشتهرت بمحاولاتها لاختطاف الطائرات الإسرائيلية في السبعينيات، الكوفية رمزا جندريا، بعد أن استخدمتها كحجاب يرمز إلى نضال النساء الفلسطينيات.

بدءا من زي وطني وصولا إلى ملابس عصرية

 

I AM IN LOVE N’ 2 @belmodotiany ❤❤

A post shared by @dodobaror on

إن الكوفية التي أصبحت بسرعة رمزا للنضال من أجل حقوق الإنسان، أضحت جزءا من الموضة العصرية. منذ السنوات الأولى من الألفية الثانية بدأ العديد من المشاهير في العالم بارتدائها كقطعة في الموضة مثل قطع الملابس الأخرى. في وقت لاحق استُخدِمت في تصاميم شبكات الأزياء الكبيرة في العالم: مثل شركة “زارا” وحتى شركة الملابس الإسرائيلية “كاسترو”.

وبطبيعة الحال، فإن العديد من النشطاء الفلسطينيين لا يحبون فكرة استخدام الكوفية كقطعة أزياء عصرية، لأنها حينها لا تعبّر عن النضال الفلسطيني الذي يرون أنها ترمز إليه. يضع الشباب في أنحاء العالم الكوفية على رقبتهم، دون أن يعرفوا أنها غطاء الرأس الذي أصبح رمزا للنضال من أجل التحرر الوطني الفلسطيني.

Exclusive capsule for NET-A-PORTER now available only at @netaporter

A post shared by @dodobaror on

وفي النهاية نقدّم لكم مفاجأة صغيرة: على الرغم من أن الكوفية كانت رمزا للنضال الفلسطيني والهوية الفلسطينية طيلة سنوات، إلا أن القادة اليهود استخدموها قبل نحو مئة عام وحتى يومنا هذا. وكان الزعيم اليهودي، حاييم وايزمان، رئيس الوفد الصهيوني إلى فلسطين حينذاك، يعتمر الكوفية خلال لقائه مع الأمير فيصل في عام 1918. كذلك هناك صورة لديفيد بن غوريون، أول رئيس حكومة إسرائيلي، وهو يضع الكوفية على رقبته. وبالطبع هناك صور للجنرال الإسرائيلي إيغال آلون وهو يرتدي الكوفية.

سواء كان الحديث يجري عن نضال سياسي أو وطني أو مجرد قطعة في الموضة، فإن الكوفية ستظل قيد الاستخدام ونفترض أن رموزها المختلفة ستتغير مع مرور الوقت.

اقرأوا المزيد: 691 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

أحداث الأسبوع بالصور: أوباما يخلع حذاءه عند دخوله إلى مسجد، 41 عاما على وفاة كوكب الشرق ودبابة حماس التي خطب منها أبو عبيدة، هي في الواقع نكتة

05 فبراير 2016 | 09:33

هذه هي الأحداث التي تصدرت عناوين هذا الأسبوع في إسرائيل، الدول العربيّة والعالم في 5 صور فقط:

أوباما يخلع حذاءه في مسجد أمريكي

أوباما يزور مسلمين أمريكيين في مسجدهم (AFP)
أوباما يزور مسلمين أمريكيين في مسجدهم (AFP)

زار رئيس الولايات المتحدة، أمس، مسجدا في الولايات المتحدة وذلك قبل نحو عام من انتهاء ولايته. وأراد أن ينقل بذلك رسالة ضدّ المرشّحين لرئاسة الولايات المتحدة الذين يفترون على الكثير من المسلمين وضد استمرار الهجمات المتزايدة ضدّ الجاليات المسلمة في الولايات المتحدة.

سعى أوباما إلى نقل رسالة مفادها أن الكثير من المسلمين الذين ولدوا في الولايات المتحدة هم أمريكيون بكل معنى الكلمة ويساهمون مساهمتهم لوحدة وقوة الشعب الأمريكي الموحّد.

الكوفية تتحوّل إلى فستان وتثير عاصفة

كوفية تتحوّل إلى فستان تثير عاصفة (صورة من انستجرام. تصميم: "دودو بار أور")
كوفية تتحوّل إلى فستان تثير عاصفة (صورة من انستجرام. تصميم: “دودو بار أور”)

دودو بار أور هي إحدى مصمّمات الأزياء الإسرائيليات الأكثر نجاحا في العالم. تحظى مجموعتها الأخيرة، لربيع صيف 2016، بتأييد كبير وتغطية في المجلات من جميع أنحاء العالم، ولكنها تثير الكثير جدّا من الغضب في شبكة الفيس بوك.

يعود سبب ذلك إلى أنّ المجموعة كلّها مصمّمة بإلهام الكوفية الفلسطينية (باللونين الأسود والأبيض) والأردنية (بالأحمر). وهي مجموعة متنوعة من الفساتين الصيفية المهوّاة والمعدّة لعطلة الصيف، والتي تمت حياكتها من قماش الكوفية الذي صمّمته بار أور بمجموعة متنوعة من الأشكال وأضافت له بعض الإكسسوارات. تُباع المجموعة في المتاجر الراقية في المناطق الأكثر رقيّا في إسرائيل، وكذلك في المتاجر الإلكترونية، بمئات الدولارات.

دبابة حماس – نكتة

"دبابة" حماس المزورة
“دبابة” حماس المزورة

بعد انهيار النفق الذي أدى إلى وفاة نشطاء في التنظيم في الأسبوع الماضي، أبلغ التنظيم الإرهابي قبل عدة أيام عن انهيار نفق آخر. وإن لم يكن ذلك كافيا، فقد اكتُشف أنّ “الدبابة” التي عرضها التنظيم، والتي ادُّعيَ بأنّها أُخذتْ كغنيمة من الجيش الإسرائيلي وحظيت بتحسينات تكنولوجية، مركبة مفبركة وقديمة، فأصبحت نكتة على الإنترنت.

تم عرض المركبة في موكب متباهٍ أقيم في ذكرى مقاتلي التنظيم السبعة الذين ماتوا خلال انهيار النفق، وتظهر من الصور التي نُشرت من الاحتفال عجلات تحت “الدبابة” – مما لا يحوّلها بالتأكيد إلى دبابة. بدأت الصور بالانتشار في جميع أرجاء الإنترنت، حيث يسخر المتصفحون بشكل أساسي ويكشفون كذبة أخرى للتنظيم.

كوكب الشرق الفنانة الراحلة أم كلثوم
كوكب الشرق الفنانة الراحلة أم كلثوم

من يُصدّق أنه قد مرّ فعلا 41 عاما على وفاة كوكب الشرق. وقد أحيا العالم ذكرى وفاة ملكة الغناء العربي الأصيل بمشاركة مجموعة متنوعة من الأغاني، الصور والأفلام في ذكراها. وقد تشوّق الإسرائيليون أيضا، الذي نشأ الكثيرون منهم على أغاني أم كلثوم، إلى حفلاتها الكبيرة فوق منصات القاهرة.

أغنية بيونسيه الجديدة بإنتاج إسرائيلي

بيونسيه
بيونسيه

سجّل الكليب الجديد لبيونسيه مع فرقة كولدبلاي “‏Hymn For The Weekend‏” 24 مليون مشاهدة خلال 4 أيام. وستظهر بيونسيه وكولدبلاي أيضًا في هذه الأغنية معًا في منتصف مباراة السوبربول.

يقف خلف تصميم الكليب إسرائيليون من أستوديو يارون يشينسكي، والذين كانوا مسؤولين عن تصميم الكليب في أحد أهم المشاريع منذ أي وقت مضى للصناعة الإسرائيلية.

صُوّر الكليب نفسه في مومباي، ولكن تمت جميع مراحل تصميمه، الرسوم المتحركة وإضافة العناصر خلال ثلاثة أشهر في إسرائيل من قبل ثمانية من أعضاء الفريق. عمل يشينسكي أخصائي رسوم متحركة في الماضي ويعمل اليوم مديرًا إبداعيًّا وصاحب الأستديو الذي وضع جميع مؤثرات الكليب الجديد. استلم هذا المشروع مع شريك إسرائيلي في لوس أنجلوس، وهو عوزي مور.

اقرأوا المزيد: 452 كلمة
عرض أقل
كوفية تتحوّل إلى فستان تثير عاصفة (صورة من انستجرام. تصميم: "دودو بار أور")
كوفية تتحوّل إلى فستان تثير عاصفة (صورة من انستجرام. تصميم: "دودو بار أور")

كوفية تتحوّل إلى فستان تثير عاصفة

منشور غاضب لفلسطينية ضد مصمّمة أزياء إسرائيلية يثير جدلا بين مؤيدي الطرفين - في أعقاب فساتين بإلهام قماش الكوفية

دودو بار أور هي من مصممات الأزياء الإسرائيليات الأكثر نجاحا في العالم. تحظى مجموعتها الأخيرة، لربيع – صيف 2016 بتأييد كبير وتغطية في المجلات من جميع أنحاء العالم، ولكنها تثير عضبا عارما في الفيس بوك.

ويعود سبب ذلك إلى أنّ المجموعة كلّها مصمّمة بإلهام الكوفية الفلسطينية (باللونين الأسود والأبيض) والأردنية (بالأحمر). وهي مجموعة متنوعة من الفساتين الصيفية ذات التهوئة والمعدّة لعطلة الصيف، والمصنوعة من قماش الكوفية الذي صمّمته بار أور بمجموعة متنوعة من الأشكال مضيفة إليه بعض الإكسسوارات. تُباع المجموعة في المتاجر الراقية في المناطق الأرقى في إسرائيل، وكذلك في المتاجر الإلكترونية، بمئات الدولارات.

مصممة الأزياء دودو بار أور (صورة من انستجرام)
مصممة الأزياء دودو بار أور (صورة من انستجرام)

في نهاية الأسبوع الماضي، شاركت نجمة الشبكة الفلسطينية، حنين مجادلة، والتي تنشط وتعمل، من بين أمور أخرى، على تعزيز دراسة العربية في أوساط الإسرائيليين من أجل التقارب، منشورا غاضبا مهاجمةً فيه بار أور ومجموعتها، بالإضافة إلى صورة لمتجر بار أور المرموق في تل أبيب، وكتبت:

*בתמונה כאפייה שהפכה לשמלה*שלום למעצבת רמת העל דורית בר-אור, דודו בשבילך,תקשיבי חמודה, מה שאת עושה בבוטיק מעצבות שלך…

Posted by Hanin Majadli on Thursday, 28 January 2016

* بالصورة: كوفية تتحوّل إلى فستان*
مرحبا أيتها المصممة المرموقة دوريت بار أور.
ألفت ُانتباهك يا عزيزتي، إلى أن ما تفعلينه في متجر المصممين الخاص بك يدعى “مصادرة ثقافية” و “تشويش وسرقة ثقافية”… أنا متأكدة تقريبا بأنّك لا تعرفين هذه المصطلحات، فسارعي للبحث عنها في جوجل.
إنّ الاستخدام مع الحذف والتغيير أو تجاهل أو عدم ذكر المصدر من زخارف ثقافية عربية/ شرقية (مثل، الطعام، اللباس، الفولكلور، الفن وغير ذلك) من قبل الغرب (الكولونيالية) كان قائما دائمًا وما زال مستمرّا، وما تفعلينه سيّء جدّا، وهو يسمّى بالسرقة، وكان يُستحسن لو أنّك حرصتِ في المجموعة التي “صمّمْتِها” على أن تشرحي من أين سرقتِ إلهامك لزبوناتك، وما هو هذا الشيء الذي يرتدينه وقليلا عن تاريخه.
أكثر من ذلك، فقد فوجئتُ دائما كيف أنّ الغرب أو فرعه في إسرائيل يأخذون المنتَج العربي أو الشرقي ويغيّرونه (بحسب زعمهم فهم يحسّنونه) من دون أن يحترموا تاريخه أيا كان. وبينما يعتبر هذا المنتج في نظرنا مقدّسا ويُحظر مساسه، أتساءل ماذا تعرفون عن القداسة والقدسية.

 

الفساتين في موقع "دودو بار أور" (لقطة شاشة)
الفساتين في موقع “دودو بار أور” (لقطة شاشة)

حظي المنشور الغاضب بمئات الإعجابات وبعض المشاركات، وأدى إلى عشرات التعليقات. كان بعضها مؤيدًا وموافقا، وبعضها غاضبا ومستاءً، وبعضها مثيرا للاهتمام، ويعرض نهجا مختلفا بخصوص ما وصفته مجادلة بـ “بالمصادرة الثقافية”، ويتعامل معها باعتبارها إثراءً وإلهامًا بين الثقافات والتي في نهاية المطاف يكسب العالم منها. كتب أحد المعلّقين:

“اليوغا أيضًا ممارسة دينية تم “تشويهها” لأهداف أخرى. يبدو ذلك كنموذج لبرهان على التناقض ولكن في الحقيقة فإنّ جامعة تورونتو قد حظرت اليوغا لهذا السبب. أعتقد أنّ هذا مؤسف للغاية. وتشكل الكوفية التي يستخدمها الفلسطينيون العلمانيون أيضًا  كَشال تشويها للدين الإسلامي.‎ ‎أيضا “مصادرة” القهوة من قبل العالم العربي الذي كان آخر من وصلت إليه القهوة يمكنها أن تُعتبر مصادرة غير مبرَّرة وفقًا لهذه المعايير. ولكن رغم المصادرة هناك من سيقول إنّ القهوة البدوية أكثر نجاحا من القهوة الإيطالية. كذلك، المباني في روسيا فهي نموذج كلاسيكي للدمج المعماري الذي تأثّر بالعالم الإسلامي. معظم المطبخ التركي أيضًا جاء إلى هناك من دول كانت تحت الاحتلال العثماني.

من المؤسف جدا الدخول إلى جميع معارك المصادرة هذه، إنّها منحدَرٌ ما بعد حداثيّ لا يستفيد منه أحد.

اقرأوا المزيد: 457 كلمة
عرض أقل
الكوفيات (إنستجرام)
الكوفيات (إنستجرام)

أسبوع الموضة الإسرائيلي يثير غضب الفلسطينيين

مصمم إسرائيلي استخدم الكوفية في عرض أزياء في تل أبيب يتفاجأ من الانتقادات السلبية في الشبكات العربية التي ادعت أنه سرق اللباس الفلسطيني "الموضة هي جسر للتعايش"

عرض المصمم يرون مينكوفسكي في أسبوع الموضة الإسرائيلي في تل أبيب فساتين صُنعت، من بين أمور أخرى، من كوفيات اشتراها من الخليل. بعض المواقع الإخبارية باللغة العربية لم تحب الفكرة وكتبت عن عرضه مقالات غاضبة تحت عناوين مثل: “إسرائيل تستمر في سرقة اللباس الفلسطيني”.

ولكن مينكوفسكي لم يكن يهدف أبدا إلى إثارة غضب أي أحد. يهدف مشروعه في مجال الأزياء واستخدام الكوفية إلى نقل رسالة مغايرة تماما، رسالة التعايش والحياة المشتركة.

#yaronminkovski #telavivfashionweek #finale

A post shared by Cécilia Gabizon (@ceciliagabizon) on

نشر الموقع الإخباري “وطن” مقالا حول عرض الأزياء تحت عنوان: “وقاحة الاحتلال وصلت إلى الكوفية”. ويبدأ المقال بالكلمات التالية: “بعد سرقة الإسرائيليين كل شيء من الأرض إلى الحمّص، تمحورت التشكيلة التي قدّمها مصمّم الأزياء الإسرائيلي يارون مينكوفسكي أخيراً خلال أسبوع تل أبيب للموضة حول الكوفية”.

لا يفهم مينكوفسكي لماذا هذا الغضب. وفي مقابلة مع موقع المصدر قال: “استخدمت الكوفيات ليس انطلاقا من أيديولوجيّة أو تفكير بالاحتلال. عملي هو دائما مع مواد أصلية من أرض إسرائيل والكوفية هي جزء من المواد الخام”. وأضاف أيضًا إنه ليس هناك مالك حصري اليوم للكوفية لأنّها أساسا تُصنّع في الصين. رغم أنّه اشترى الكوفيات التي استخدمها في عرض أزيائه من الخليل.

قال مينكوفسكي إنّ كل من شارك في العمل على العرض، حتى التجار الذين يبيعون الكوفيات، هم أشخاص يريدون العمل من خلال التعايش. “يمكن للأزياء أن تكون جسرا بين الشعوب”، كما قال وأضاف: “إنها جسر للتعايش”.

وقال مينكوفسكي لموقعنا إنّ استخدام قماش الكوفية لعرض ربيع صيف 2016 الذي قدّمه في أسبوع الموضة في تل أبيب تمّ “انطلاقا من التفكير بشيء جميل. شيء يكون تصميما كاملا”.

“بالنسبة لي”، كما قال، “فهو يرمز إلى أرض إسرائيل أيضًا. قماش الكوفية هو جزء من الأقمشة المحلية لأرض إسرائيل. ليست هناك محاولة لاحتلال الكوفية أو تهويدها. عليهم أن يكونوا فخورين بأنني أخدتُ الكوفية وقدمتُ لها منصّة”.

اقرأوا المزيد: 271 كلمة
عرض أقل
النائب العربي باسل غطاس (لقطة شاشة من قناة الكنيست الإسرائيلي)
النائب العربي باسل غطاس (لقطة شاشة من قناة الكنيست الإسرائيلي)

النائب غطاس يرتدي كوفية في الكنيست ويثير غضب اليمين

ساند رئيس الكنيست، يولي إيدلشتاين، قرار غطاس قائلا لنواب اليمين "مثلما ترتدون القلنسوة في الكنيست، يمكنه ارتداء الكوفية"

12 نوفمبر 2014 | 15:26

اعتلى النائب العربي عن حزب التجمع الوطني الديموقراطي (بلد)، باسل غطاس، منبر الكنيست الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، وهو يعتمر الكوفية على كتفيه، مثيرا ضجة في الكنسيت، خاصة لدى النائبة عن حزب “ليكود”، ميري ريغيف، والتي طالبت رئيس الكنسيت، يولي إيدلشتاين، بأن يفحص إن كان تصرف النائب العربي يخالف قواعد الكنيست”.

وأجاب رئيس الكنيست على ريغف أن الأمر لا يخالف دستور الكنيست، قائلا ” مثلما ترتدون القلنسوة في الكنيست، يمكنه ارتداء الكوفية “. وسأل النائب غطاس ريغيف ممازحا “ألا يليق لي هذا المظهر؟”.

يُذكر أن علاقة النائبة ريغيف مع النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي تتسم بالعداوة. وكان النائب أحمد الطيبي، رئيس حزب حركة العربية للتغيير، قد عبّر عن هذه العداوة، الأسبوع الماضي، واصفا النائبة ريغيف بأنها تنتمي إلى الشق المتطرف في الحكومة الإسرائيلية، خلال خطابه أمام البرلمان الأوروبي.

وقال الطيبي أن ريغيف تأجج الأوضاع السياسية في إسرائيل من دون أن تفهم عواقب تصرفاتها. وردّت النائبة على أقوال الطيبي كاتبة “الطيبي يمثل أعداءنا منذ سنوات ويعمل ضد المصالح القومية لدولة إسرائيل”، مطالبة بإبعاد الطيبي عن إسرائيل على أنه “طابور خامس”.

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")

شاهدوا: كيف تبدو الحاخامات وهم يرتدون الكوفيّات

زيارة قصيرة لمجموعة من الحاخامات إلى الأردن تُنتج مشهدًا غير مألوف

حصل مشهد عجيب وغير مألوف في الأردن قبل أيام قليلة: قامت مجموعة من الحاخامات الإسرائيلية بجولة لمدّة 24 ساعة في الأردن، من أجل فحص كفاءة تربية الخضار قبل وصولها إلى إسرائيل. ومن أجل الحرص على سلامتهم، طُلب من الحاخامات أن يرتدوا الكوفيّات الإسلاميّة على رؤوسهم، وهكذا تمّ اندماجهم في الأردن بحيث أُخفيت هويتهم اليهوديّة.

وفق التقليد اليهودي، فإنه يجب الامتناع عن الاشتغال، مرّة كل سبع سنوات، بزراعة الحقول في إسرائيل. خلال السنة السابعة، والتي يُطلق عليها اسم “سنة الاستراحة للأرض” حيث تستريح الأرض فيها، يجب استيراد محصول من البلاد المجاورة أو من الأراضي التي ليست بملكية اليهود. خرجت بعثة الحاخامات لتتأكد من أن الخضار الّتي ستأتي إلى إسرائيل من الأردن صالحة حسب العُرف والتقليد اليهودي.

هذه الصّور برعاية الموقع الإسرائيلي “كيكار هشبات

الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
الحاخامات يرتدون الكوفيات ("كيكار هشبات")
الحاخامات يرتدون الكوفيات (“كيكار هشبات”)
اقرأوا المزيد: 120 كلمة
عرض أقل
موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)
موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)

موضة متجدّدة: عودة الكوفية

من ياسر عرفات وصولا إلى الحملات العصرية لدار الأزياء شانيل: الكوفية تجتاح العالم

تعرض الصور الأولى من داخل الحملة المرموقة لدار الأزياء شانيل (Chanel) رؤية المصمّم كارل لاغرفيلد (المسؤول عن الصور أيضا) للموسم المقبل. تُعرض عارضات الأزياء وهنّ يرتدين قطعا من الملابس، من مجموعة عُرضت في شهر أيار الأخير في دبي، وهي تسعى إلى التوفيق بين النمط الباريسي لدار الأزياء المرموقة والعناصر المأخوذة من الخيال الاستشراقي للمصمم لاغرفيلد حول الشرق الأوسط.

وإلى جانب جلابيات تقطر أناقة بألوان صحراوية، ركّب لاغرفيلد في إحدى صور الحملة مظهرا قد يُفسّر في عيون الغرب على أنّه تخريبي وسياسي. خلال عرض الأزياء وُزّعت على المسار قطع ملابس مفرقة من نموذج الكوفية الملوّنة، بألوانها الأبيض والأسود أو الأحمر والأسود. ليس هناك مجال للشكّ: نموذج الكوفية هو أحد التصريحات العصرية لشانيل في الموسم المقبل.

موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)
موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)

وليست هذه هي المرة الأولى التي تجد فيها الكوفية طريقها إلى ميدان الموضة. من وظيفتها كغطاء رأس تقليدي للرجال، تحوّلت الكوفية إلى رمز للنضال الشعبي لتحرير فلسطين وإلى سمة مميزة لياسر عرفات، وتم اعتمادها في وقت لاحق من قبل جماعات سياسية متطرّفة.

بعد أن ظهرت في سنوات التسعينيات باعتبارها قطعة ملابس مشروعة في موضة الشارع المتطرفة، تحوّلت الكوفية عام 2008 إلى قطعة ملابس عصرية وتجارية. أدّت الرغبة في التداول التجاري للصورة المتمرّدة إلى إفراغها من كلّ مضمون سياسي، حيث تمّ بيعها بألوان متنوعة في شبكات أزياء مثل H&M.

اكتسب هذا الاتجاه دعم المشاهير مثل مادونا، المغني ستينغ والممثّلة كريستين دانست، والذين أضفوا على الكوفية طابعا عصريا.

في محاضرة ألقاها عام 2010 بروفيسور شهير في الأنثروبولوجيا، تحت عنوان “الكوفية: من رمز للمقاومة إلى منتج في المتاجر”، أوضح أنّه “إذا كانت تعبّر الكوفية في الماضي عن التضامن مع الفلسطينيين، فهي الآن إكسسوار مبتذل في الموضة وبلا معنى تماما”.

موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)
موضة متجدّدة: عودة الكوفية (Chanel PR)

في نفس السياق، من المثير أن نتساءل لماذا اختار لاغرفيلد عرض ملابس مصنوعة بنموذج الكوفية، خصوصا في عصر تفتتح فيه أفلام قطع الرؤوس من قبل داعش نشرات الأخبار. وفقا ليارا مشعور، محرّرة مجلة الأزياء والمرأة العربية “ليلك” التي يتمّ توزيعها في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، فإنّ اختيار لاغرفيلد ليس من قبيل الصدفة وهو نابع من التوجّه إلى السوق العربية واحتياطات النفط التي تملكها. “قال بنفسه في مقابلة تلفزيونية إنّ الشرق الأوسط ينتعش. دبي هي المستقبل، هذا هو المال الكبير، ومن أجل ذلك فقد أقام أيضا عرض أزيائه هناك”.

تأتي الكوفية الأصلية بثلاثة ألوان: الأبيض، والتي يرتديها بشكل أساسي الرجال البدو. الأحمر والأبيض، الشعبية في الأردن ودول الخليج العربي والتي تمثّل مواقف وطنية وعسكرية. والكوفية بالأسود والأبيض، الشعبية بشكل أساسي في العراق وفي أوساط الرجال الفلسطينيين، والمرتبطة بالنضال الشعبي ضدّ الاحتلال الإسرائيلي. وكما ذكر أعلاه، فقد تمّ اعتمادها على مرّ السنين من قبل شركات أزياء والعديد من المصمّمين.

اقرأوا المزيد: 399 كلمة
عرض أقل