الكلبة لوسي (لقطة شاشة / YNET)
الكلبة لوسي (لقطة شاشة / YNET)

تعرفوا إلى الكلبة التي تساعد المصابين بالهلع

عندما تصل الكلبة لوسي إلى موقع الكارثة، تكون قادرة على الكشف باستخدام حواسها الحادة عن المصابين بالخوف وتقديم المساعدة لهم: "تكشف عن مشاعر المصابين"

تعمل في منظمة “إيحود هتسلاه” (اتحاد الإنقاذ)، المنظمة التي تعمل تطوعا وتقدم مساعدة أولية للمصابين في الكوارث المختلفة، متطوعة استثنائية: الكلبة لوسي. تعيش هذه الكلبة المميزة لدى إحدى متطوعات المنظمة، وتتمتع بحساسية خاصة وقدرات بارزة تساعدها على الكشف عن الأشخاص الذين يتعرضون لضائقة.

تعمل في إطار منظمة “إحود هتسلاه” وحدة “حوسن”، وهي تقدم مساعدات لمصابي الكارثة الذين يتعرضون لصدمة نفسية. يصل متطوعو الوحدة سريعا إلى موقع العملية الإرهابية والكوارث الأخرى ويقدمون مساعدة للمصابين الذين يعانون من الصدمة والقلق.

تحدثت باتيا يافه، وهي متطوعة في وحدة “حوسن” وصاحبة الكلبة مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن قدرات الكلبة المميزة ومواهبها. “لوسي حساسة جدا، وهي تعبّر أمامي عما يشعر به المصابون في تلك اللحظة. عندما أنظر إليها، أفهم ما الذي يشعر به المصاب تماما”، وفق أقوالها.

الكلبة لوسي وصاحبتها، باتيا يافه (لقطة شاشة / YNET)

وتحدثت يافه عن العمليات والكوارث الكثيرة التي شاركت فيها لوسي، ونجحت في التعرّف إلى المصابين الذين يعانون من القلق وساعدتهم على مواجهة التجربة الصعبة التي مروا بها. “هناك حالة، وصلت فيها مع لوسي إلى زوج عجوز، وعندما اقتربت منهما، بدأت المرأة العجوز بمداعبة لوسي وبالبكاء. فمن خلال مداعبة لوسي استطاعت تلك العجوز أن تعبّر عن مشاعرها. في حالة أخرى، وصلنا إلى بناية تعرضت للحريق، وقد جذبتني لوسي نحو أحد الأشخاص في المنطقة. عندما بدأت بالتحدث معه، اتضح لي أن قريب عائلته داخل المبنى. لقد شعرت لوسي بالضائقة التي مر بها ذلك الرجل.”

اقرأوا المزيد: 211 كلمة
عرض أقل
عائلة نتنياهو تتبنى الكلبة كايا (Facebook)
عائلة نتنياهو تتبنى الكلبة كايا (Facebook)

كلبة عائلة نتنياهو تثير غضبا مُجددا في النت

ادعت متصفحة أن ابن نتنياهو لا يجمع بُراز كلبته، وأنه أشار إليها بإشارة بذيئة مغادرا المكان. يائير نتنياهو: "تطاردني هذه المرأة بشكل ثابت"، والغضب عارم في النت

حظي المنشور في الشبكة الاجتماعية فيس بوك، الذي يدعي أن يائير نتنياهو، ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لم يجمع براز كلبته كايا بأكثر من 4000 مشاركة في الفيس بوك حتّى الآن. وفق ادعاء جارة عائلة نتنياهو، فقد تنزه يائير مع كلبته كايا في حديقة عامة ولم يجمع برازها. وعندما حاولت أن تلفت انتباهه أشار إليها بإشارة بذيئة.

الكبة كايا وعائلة نتنياهو (Facebook)
الكبة كايا وعائلة نتنياهو (Facebook)

ولكن لم يبقَ يائير نتنياهو، الذي يعتبر مشاركا جدا في السياسة الإسرائيلية ومقربا من والده، مدينا ونشر رد فعل رسميا: “يدور الحديث عن امرأة اعتادت على – في كل مرة تشاهد فيها يائير نتنياهو أو شخص آخر – أن تبدي ملاحظاتها دون سبب، وهي تطارد، تزعج، وتبدي ملاحظات مسئية، وتتعامل بقسوة مع الآخرين الذين لا يولون اهتماما لها. وأضاف أنه لا يعرف إذا تبرزت الكلبة كايا وفق ادعاء المرأة لأنه كان مشغولا بمحادثة هاتفية عبر الخلوي عندما توجهت إليه بهجومية كعادتها. بناء على تجاربه الصعبة مع هذه المرأة، قرر يائير مغادرة الموقع فورا”.

זאת הצואה של הכלבה קאיה, (כן, של ראש הממשלה ומשפחתו). כאשר בקשתי מהבן הבכור-יאיר- שנכנס איתה ועם המאבטח לגינת הכלבים בה…

Posted by Talila Amitai on Friday, 28 July 2017

وأثار يائير الشاب غضبا في النت فكتب أحد المعلقين هذه “تصرفات مخزية”، وكتبت أخرى “يتم الاستهتار بالمواطِن البسيط في حديقة فيها كلاب أيضا”. كانت غالبية ردود الفعل غاضبة وموجهة ضد عائلة نتنياهو التي تعتبر منفصلة عن الواقع الإسرائيلي.

والآن، لم يعد يائير نتنياهو الشاب ابن 26 عاما في عمر 18 عاما كما كان عندما بدأ والده بشغل ولايته الثانية للحكومة الإسرائيلية. فلديه تجارب الآن تعلمها خلال خدمته العسكرية وتعليمه الجامعي، وبسبب التغييرات الطارئة في مكتب نتنياهو، إذ أنه في السنوات الماضية هناك تغييرات كثيرة في المناصب الرسمية، لذا أصبح يائير مقربا من والده.

لقد ازداد تأثير يائير في المعركة الانتخابية الأخيرة، عندما تراجع حزب الليكود في استطلاعات الرأي مقابل حزب العمل. فبفضل عدد كبير من المقابلات في وسائل الإعلام والحملة الانتخابية المكثفة في شبكات التواصل الاجتماعي نجح نتنياهو في قلب الأمور رأسا على عقب وحصل الليكود على 30 مقعدا. يوعز بنيامين نتنياهو نجاحه لنشاطاته ونشاطات عائلته إلى حد كبير، بما في ذلك ابنه يائير.

اقرأوا المزيد: 301 كلمة
عرض أقل
كلب متوحش
كلب متوحش

كلاب متوحشة تهدد مدينة بأكملها بالقرب من القدس

تشهد شبكات التواصل الاجتماعي غضبا بسبب قرار بلدية بيت شيمش استخدام بنادق الصيد لقتل الكلاب البرية التي تغمر المدينة وتشكل خطرا على حياة السكان

أعلنت بلدية بيت شيمش (بالقرب من القدس) هذا الأسبوع في صفحتها على الفيس بوك أن وزارة الزراعة استجابت لمطالب السكان الكثيرة لقتل الحيوانات المتوحشة التي تتجوّل في ساعات الليل في المدينة وقتلها ببنادق الصيد.

وكُتب في المنشور أن القرار صدر في أعقاب “عدد من الحالات الخطيرة التي شكلت فيها الكلاب المتوحشة خطرا وهاجمت سكان المدينة”. وفق أقوال البلدية، يُسمح بقتل الكلاب بموجب قانون “داء الكلاب” ويتم على يد قناصين خبراء يعملون في وحدة قتالية في وزارة الزراعة. حتى أن البلدية حذرت السكان قائلة: “على السكان التأكد من ألا تتجوّل كلابهم وحدها”.

وأدى القرار المثير للجدل، بشأن قتل الكلاب البرية في المدينة، إلى جدل عارم في النت بين مؤيدين ومعارضين من نشطاء حقوق الحيوانات الذين لا يعرفون لماذا تنوي البلدية استخدام وسائل عنيفة بدلا من أن تحل المشكلة باستخدام مخدرات أو مصائد للكلاب.

כלבי בית שמש

עיריית בית שמש רוצה לירות בכלבים. צפו

Posted by ‎צפו‎ on Tuesday, 11 July 2017

 

وقالت مواطنة من المدينة، بعد أن تعرضت لعضة كلب قبل بضعة أشهر واحتاجت إلى تلقي علاج ضد داء الكلب، إنها تؤيد قتل الكلاب، موضحة أن الحديث لا يدور عن حيوانات أليفة بل عن حيوانات تثير الرعب في قلوب سكان البلدة.

وكما ذُكر آنفًا، أثار الخبر غضبا عارما لدى الكثير من المتصفحين الذين تساءلوا لماذا لا تفتتح البلدية مأوى للكلاب، وتجري لقاءات لتبني الكلاب أو لماذا لا تجري تعقيما لها كما تجري السلطات الأخرى في البلاد.

وفق أقوال السكان، الظاهرة آخذة بالازدياد في المدينة إذ أنه كان في المدينة كلبان فقط يتجولان في ساعات المساء ودبا الرعب في نفوس السكان، أما الآن فهناك مجموعة مؤلفة من نحو سبعة كلاب برية تسير معا.

كلاب ضالة في بيت شيمش (Twitter)
كلاب ضالة في بيت شيمش (Twitter)

وقد اطلعت أمس (الأربعاء) أيضا عقيلة رئيس الحكومة، سارة نتنياهو على القضية. وفي منشور نُشر تحت اسمها في صفحة الفيس بوك التابعة لرئيس الحكومة، كُتب توجه إلى وزير الزراعة، أوري أريئيل. “أطلب منك أن تعمل كل ما في وسعك لتجنب إطلاق النار على الكلاب المتوقع إنجازه في مدينة بيت شيمش. أنا متأكدة أنه من خلال بذل جهد يتضمن اهتماما ومهنية يمكن التوصل إلى طرق أخرى حفاظا على صحة الجمهور”، ورد في المنشور.

وتطرق وزير الزراعة، أوري أريئيل، إلى الضجة أيضا التي ثارت في أعقاب قرار البلدية وأبدى دعمه لقرار البلدية، كاتبا في صفحته على الفيس بوك: “لم تتلقَ هذه الكلاب تطعيما وقد تنشر داء الكلاب وهي تشكل خطرا حقيقيا على السكان وصحتهم”. حتى أن رئيس بلدية بيت شيمش ناشد سارة نتنياهو بالتراجع عن أقوالها مدعيا أن الحديث يدور عن “كلاب متوحشة ضالة”.

اقرأوا المزيد: 368 كلمة
عرض أقل

بالفيديو: هل أكل لحم الكلاب حلال ؟

عاد الداعية خالد الجندي للجدل مجددا بإعلانه أن لحوم الكلاب طاهرة ويجوز أكلها عند الفقهاء المالكية

قال الداعية الإسلامي المصري خالد الجندي خلال تقديم برنامج “لعلهم يفقهون”، المذاع على قناة “dmc” المصرية أن لحوم الكلاب طاهرة ويجوز أكلها .
وجاء ذلك رداً على سؤال أحد المتصلين حول حكم الشرع في أكل لحوم الكلاب .

وأضاف : عند جمهور الفقهاء، أن الحيوان نجس، إلا إن الإمام مالك ابن أنس، اعتبر الكلب طاهر، وبالتالي أكل لحم الكلاب حلال”.

شاهدوا:

اقرأوا المزيد: 58 كلمة
عرض أقل
جنود ينقذون حياة جروة كلبة ويجدون لها بيتا (Facebook)
جنود ينقذون حياة جروة كلبة ويجدون لها بيتا (Facebook)

جنود إسرائيليون ينقذون حياة جروة كلبة

وجد مقاتلون إسرائيليون جروة كلبة متروكة فأنقذوها، ولكنهم عرفوا أنهم ليسوا قادرين على أخذها معهم إلى الثكنة. فرفعوا منشورا في الفيس بوك ووجودوا لها بيتا

يشكل الشتاء البارد خطر مهددا للحياة، فعليا، على الحيوانات المتروكة – لقد أنقذ جنود لواء “ناحال” (وهو لواء منتظم لسلاح المشاة في الجيش الإسرائيلي) جروة كلبة كانت قد تجمّدت وتعاني من الجوع، بجانب ثكنة في مركز البلاد.

في إحدى الليالي، أرسِل أحد المقاتلين لحماية صديقة في نقطة مراقبة في الثكنة، حيث لاحظ المقاتلان، فجأة، بجروة كلبة كانت تسمع صوت بكاء من دون توقف. وكما لاحظا أن حالة الكلبة سيئة، فأحضرا لها طعاما وغطاها بغطاء دافئ. وبعد انتهاء الدورية، أخذها معهما إلى غرفة للحفاظ عليها ألا تتجمد من البرد.

وحظيت الكلبة الصغيرة باسم “طوبي” وأصبحت مركز اهتمام جنود الكتيبة. اهتم المقاتلان بتوفير احتياجاتها، ودللاها وقدما لها الكثير من الدفء والمحبة والطعام الشهي، ولكن رغم ذلك، فقد فهما سريعا أنهما ليسا قادران على إحضارها معهما إلى الثكنة في جنوب لبنان، وبحزن كبير قد يضطران إلى تركها في الثكنة. فقرر المحاربان أن يرفعا صورة لها على صفحة الفيس بوك، وطلبا مساعدة المتصفِّحين في إيجاد بيت دافئ للكلبة الصغيرة.

وخلال وقت قصير جدا، اقترح عشرات المتصفحين تبني الكلبة طوبي. وفي نهاية الأمر، سافر أفراد عائلة من كبيوتس في مركز البلاد إلى الثكنة وأخذوا الكلبة لرعايتها.

اقرأوا المزيد: 178 كلمة
عرض أقل

صورٌ رهيبة: الكلب الذي يجوب العالم

كلب غولدن ريتريفر من الولايات المُتحدة بات نجمًا في الشبكة بفضل الصور الرائعة التي ينشرها صاحبه على النت

آسفن (Aspen) هو كلب من نوع غولدن ريتريفر (Golden Retrieved)، يُحب التجوال في العالم. وأصبح الكلبُ نجمًا بفضل حساب الإنستجرام الخاص بصاحبه، وهو المُصور المُحترف Hunter Lawrence.

يتجول لورنس مع كلبه، وصديقته، ويُصورهما في أماكن تمتاز بمناظر تخطف الأنفاس. سواء كان ذلك بين قمم مكسوة بالثلوج، عند شواطئ البحيرات وضفاف الأنهر، أو إلى جانب الجبال الجليدية، وفي أجواء شتائية وداخل الغابات.

شاهدوا صور الكلب الرهيبة وهو يجوب العالم والتي ستحفزكم على التجوال حول العالم أيضا

2

3

4

6

7

9

11

12

8

اقرأوا المزيد: 73 كلمة
عرض أقل
الكلب طاز ومشغله، الرقيب إيرز كوهن (حرس الحدود)
الكلب طاز ومشغله، الرقيب إيرز كوهن (حرس الحدود)

الكلب مُنقذ الحياة

تعرّفوا إلى طاز، وهو كلب حرس الحدود في الشرطة الإسرائيلية، نجح حتى الآن في إحباط عمليّتين ضد إسرائيليين في الشهر الأخير

11 نوفمبر 2015 | 14:01

تعرفوا إلى طاز، كلب لافرادور تابع لوحدة مدربي الكلاب في حرس الحدود الإسرائيلي. فنجح في الشهر الأخير، في إنقاذ حياة إسرائيليين عندما أحبط عمليّتين، وكشفَ عن متفجرات.

شارك طاز، أمس (الثلاثاء)، مع مقاتلي حرس الحدود في عملية تمشيط بحي الشيخ جراح في شرقي القدس، وذلك في أعقاب الاشتباه بتخبئة عبوات ناسفة وأسلحة في الحي. رافق الكلب القوة التابعة لوحدة مربي الكلاب ومشغله، الرقيب إيرز كوهن، والذي يهتم بتربيته منذ أن كان صغيرا وذلك بعد أن قام بتجنيده في الوحدة.

قاد طاز خلال عملية التفتيش المقاتلين نحو حائط جانبي على مقربة من أحد البيوت، كانت مخبأة في داخله أربع عبوات ناسفة. بدأ طاز بعد ذلك بشم أرضية المنزل، والتي اكتشف فيها المقاتلون جدارا مزدوجا وقد خُبئت فيه بندقيّتان. تم أخذ مشبوهين للتحقيق في أعقاب عملية التفتيش هذه.

الكلب طاز ومشغله، الرقيب إيرز كوهن (حرس الحدود)
الكلب طاز ومشغله، الرقيب إيرز كوهن (حرس الحدود)

حدث كل ذلك بعد أن قام طاز وكوهن بإحباط عملية قبل شهر فقط عندما كشفا عبوة أنبوب عند حاجز الخروج من قرية العيساوية.

قال الرقيب إيرز لصحيفة “يديعوت أحرونوت”: “جعلتُ طاز يقود عملية التفتيش كالعادة ويستخدم قدراته لإيجاد الأسلحة المخبأة. لقد شم طاز شيئا مشبوها في الهواء، وقادني بعد ثوانٍ معدودة نحو عبوات أنبوبية معدّة بشكل مرتجل. لم ينتهِ التفتيش حتى وجدنا كل وسائل القتال المخبأة في البيت”.

اقرأوا المزيد: 190 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية (Think stock)
صورة توضيحية (Think stock)

قتل رحيم أم قتل مُتعمد؟‎ متصفحو الفيس بوك في إسرائيل ضد شخص شُوهد وهو يُغرق كلبة

بعض المارة على شاطئ في إسرائيل رأوا رجلاً يُغرق كلبة وشاركوا الحدث على الفيس بوك. تم القبض على الرجل والتحقيق معه: "كان وضع الكلبة سيئًا. كان من المفترض أن تتلقى حقنة قتل رحيم"

استاء بعض المارة على شاطئ في نتانيا، في إسرائيل، بداية هذا الأسبوع، لرؤيتهم رجلاً شُوهد وهو يلف حيوانًا بكيس ويُغرقه في الماء. قال شهود العيان إن ذلك الرجل لم يسمح لأحد بالاقتراب من المكان وبعد فعلته تلك هرب من الشاطئ. عندما تم إخراج الكيس البلاستيكي من الماء، وبداخله الحيوان، أدرك الناس أنه كلب من نوع لابردور.

الكلب (فيس بوك)
الكلب (فيس بوك)

كان المصور الإسرائيلي أساف برزينغر متواجدا في الشاطئ عند حدوث ذلك وكتب البوست التالي على الفيس بوك: “جريمة قتل في وضح النهار!!! اليوم 16/8/2015 حين كنت أعمل كمسعف على شاطئ “أرغمان” في نتانيا. تقدمت نحوي امرأة غاضبة وقالت لي إن هناك رجلا يقوم بإدخال كلب، من نوع لابردور، بالقوة إلى البحر بينما يلف وجهه بكيس بلاستيكي ويُحاول إغراقه بالقوة… ووفق كلامها فحاول الناس أن يساعدوا ويخرجوا الكلب لكن ذلك الرجل لم يسمح لأحد بالاقتراب”، كتب وأضاف: “ركضت بسرعة إلى المكان محاولاً إنقاذ الكلب. عندما وصلت إلى الشاطئ لاحظت وجود كلب ميت كان رأسه ملفوفا بكيس بلاستيكي”.

انتشر البوست الذي نشره بشكل كبير جدًا على شبكة التواصل الاجتماعي وحظي بآلاف التعقيبات والمُشاركات. كانت الصور التي تم نشرها قاسية جدًا. حتى أنه تم إطلاق عريضة وقّع عليها 10،000 شخص، تقريبًا، تُطالب بمحاكمته.

أساف برزينغر مع الكلب (فيس بوك)
أساف برزينغر مع الكلب (فيس بوك)

تم البارحة اعتقال مالك الكلب والتحقيق معه وقبلت الشرطة إفادته. فقال إنه جاء حاملاً كلبته المُحتضرة للاستمتاع في البحر لتكون آخر رحلة لها. كتب ذلك الرجل أيضًا بوستًا على صفحته الفيس بوك ورد فيها على الشتائم والهجوم التي تعرض لها واصفًا سلسلة الأحداث: “مرحبًا، أنا صاحب الكلبة التي تُدعى ماس. كان وضعها سيئا جدًا ولم تأكل شيئًا تقريبًا وكان يُفترض أن تتلقى حقنة قتل رحيم. أخذتها إلى البحر كآخر يوم ترفيهي لها. ما عدا ذلك، هناك بركة ماء خاصة لدي وإن أردت لكان بإمكاني قتلها فيها. لم أكن قريبًا منها عندما ماتت. كنت بعيدًا مع كلبتي الأخرى ومن ثم ذهبت إلى المُنقذ وطلبت منه إخراجها، إنما لم يكن هناك أي كيس أسود. انتظرت نصف ساعة وانصرفت. هنالك شهود عيان، ثلاث نساء ورجل وكان ذلك جانبًا. لم يكن هناك أشخاص في المنطقة. شُكرًا مُسبقًا”.

اقرأوا المزيد: 316 كلمة
عرض أقل
سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)
سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)

كيف “تجد” حبيبة في تل أبيب؟

في مدينة تل أبيب، استوعب السكان مقولة "الكلب أفضل صديق للإنسان" جيدا، وقاموا مؤخرا بتطويرها، حيث أصبح الكلب هناك وسيلة مضمونة للعثور على الحب

27 يونيو 2015 | 09:55

لا يفوت زائر مدينة تل أبيب، ذات الشاطئ الجميل، وجود أعداد كبيرة من الكلاب تجول شوارع المدينة وحدائقها، كلاب من جميع الأصناف والأحجام. وحقيقة أن معظم هذه الكلاب لها أصحاب، يتجولون معها ويعتنون بها من منطلق أن الكلب أفضل صديق للإنسان. لكن المدقق في المشهد، يرى أن الفائدة من التجول مع الكلب تتعدى طرد الوحدة، وإنما هي أصبحت وسيلة مضمونة للوصول إلى قلوب الفتيات.

كيف تعمل هذه الوسيلة؟ بسيطة، خاصة أن اللقاءات بين أصحاب الكلاب حتمية في المدينة، فهذا الكلب يقترب من ذاك، ومنهم من يهجم وينبح على آخر، وهكذا تنشق نافذة بين حين وآخر للحديث بين أصحاب الكلاب، وفي أحيان كثيرة تستمر المحادثة لتصبح تعارفا حقيقيا.

سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)
سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)

وفي حالات أخرى، يستوقف الكلب في الحديقة فتيات تمر وتعجب به، خاصة إذا كان جميلا، وهكذا تكون فرصة للحديث عن الكلب، ويتحول في مرات عديدة الحديث إلى تعارف حقيقي.

سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)
سكان من تل أبيب يصطحبون الكلاب (Miriam Alster/Flash 90)

وقد انتشرت هذه الظاهرة في شوارع تل أبيب إلى درجة أن من لا يملك كلبا، يصعب عليه أن يجد “صبية”.

اقرأوا المزيد: 151 كلمة
عرض أقل
الكلبة سليمة ومعافية،  صورة التقطها الناطق باسم شرطة إسرائيل
الكلبة سليمة ومعافية، صورة التقطها الناطق باسم شرطة إسرائيل

الشبكة في إسرائيل تعصف: شاب يُعنّف كلبته أمام أصدقائه

يظهر في الفيديو الذي نُشر في الشبكات الاجتماعية صبيًا يلقي بكلبته من على سياج البيت. أثار الفيديو غضب المتصفحين وألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على المشتبه به

26 أبريل 2015 | 12:07

أثار تعنيف شديد بكلبة تم توثيقه ونشره على الشبكة، في نهاية الأسبوع الأخير، غضبا كبيرا بين أوساط المتصفِّحين.

وقد بدأت “مطاردة” على الشبكة لكشف هوية الشاب ومن كان حاضرًا معه وقت الحدث. تلقت صفحة شرطة إسرائيل في الفيس بوك وابلا من توجهات المتصفحين الذين يطالبون الشرطة بالتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المشتبه بهم.

في يوم الجمعة الماضي، وصلت الشرطة إلى شاب ابن 18 عامًا وتم اعتقاله للتحقيق. عندما التقى المشتبه به بالشرطة، عبر عن اعتذاره. في نهاية التحقيق الأولي، تم اعتقاله لكن أطلق سراحه مساء أمس السبت إلى الإقامة الجبرية. وتعتقد الشرطة الإسرائيلية أنه في الأيام المقبلة سيقدم ضده اتهامًا بالإساءة للحيوانات.

نرى في الفيديو أن الشاب يلقي بكلبته بقوة على بعد مسافة طويلة من على جدار يرتفع عدة أمتار في بيت أقام فيه مع أصدقائه، حينها كانوا يضحكون ويهتفون له على فعلته.

لم تُضحك فعلة الشاب وأصدقائه الشرطة أبدًا، وأسرعت بالوصول إلى بيت المشتبه به وفتح التحقيق. وفقَا لقانون رعاية الحيوان، توقع عقوبة تصل إلى ثلاث سنوات في السجن لمن يسيء للحيوانات.

قامت الشرطة بفحص الكلبة والتأكد من أنها على قيد الحياة وسليمة.

تحذير: الفيديو صعب للمشاهدة:

https://www.youtube.com/watch?v=HNXNj6G0-WA

اقرأوا المزيد: 172 كلمة
عرض أقل