قنديل البحر

قناديل البحر في شواطئ إسرائيلي (Edi Israel/Flash 90)
قناديل البحر في شواطئ إسرائيلي (Edi Israel/Flash 90)

شاهدوا: قناديل البحر تجتاح شواطئ إسرائيل

مئات آلاف قناديل البحر السامة في طريقها إلى شواطئ إسرائيل عبر قناة السويس، لذا بدأ الإسرائيليون يستعدون لمحاربتها بشتى الوسائل

أصبحت الشمس حارة جدا، ويسير الناس وهم يرتدون ملابس صيفية أكثر فأكثر، ولكن أكثر ما يشير إلى بدء موسم الصيف حقا هو قناديل البحر.

كما في كل عام، من المتوقع في الصيف القريب أن تصل مئات آلاف وحتى ملايين قناديل البحر السامة إلى شواطئ إسرائيل. سيصل السرب الأول على الأرجح في منتصف شهر حزيران وحتى بداية تموز، وسيتمركز في أعماق البحر. ولكن مئات قناديل البحر التي تقرر الابتعاد عن السرب والاقتراب من الشاطئ، ستصادف المستحمين الإسرائيليين. ينتهي كل لقاء كهذا غالبًا بحروق كيمائية مزعجة على جلد المستجمين.

تهاجم قناديل البحر أعداءها عبر حقن مادة سامة بواسطة آلاف الإبر الميكروسكوبية الموجودة على أذرعها، ولكن لا يشكل معظم قناديل البحر خطرا على حياة البشر.

ازدادت ظاهرة قناديل البحر انتشارا في السنوات الماضية. فهي تصل إلى إسرائيل من منطقة إفريقيا عبر قناة السويس، وقد يزداد عددها في ظل الترميمات التي بدأت تُنجز في قناة السويس في السنوات الأخيرة.

تعرف محطة توليد الكهرباء التابعة لشركة الكهرباء الإسرائيلية ظاهرة قناديل البحر جدا. فهي تستخدم  مياه البحر لتبريد أجهزة توليد الكهرباء، ولكن تصل مع مياه البحر في الصيف عشرات الآلاف من قناديل البحر.  يكمن الخطر في أن تدخل هذه الحيوانات السامة إلى أجهزة الإنتاج وتعرقل عملها. لذا تعمل في محطات توليد الكهرباء مصاف لمنع دخول قناديل البحر إلى أنظمة التشغيل وتجمعها في حاويات خاصة، مثل ما يظهر في مقطع الفيديو التالي:

כחול לבן צורב: תראו את נחיל המדוזות שמציף את תחנת הכוח באשקלוןצילום: יוסי לאוןתודה ל Matan Tzuri

Posted by ‎ידיעות אחרונות Yedioth Ahronoth‎ on Tuesday, 27 June 2017

اقرأوا المزيد: 211 كلمة
عرض أقل
  • قنديل البحر (Thinkstock)
    قنديل البحر (Thinkstock)
  • دفضع (Thinkstock)
    دفضع (Thinkstock)
  • سمك القرش (Thinkstock)
    سمك القرش (Thinkstock)
  • زرافة (Thinkstock)
    زرافة (Thinkstock)

15 حقيقة مضحكة عن الحيوانات

يستغرق حمل سمكة القرش 4 سنوات. الإنسان ينقل عدوى الزكام إلى الغوريلا. 15 حقيقة مُضحكة لا تعرفونها عن الحيوانات

انطلاقا من الافتراض أنكم لا تعملون في مجال علم الحيوان، من المرجح أن هناك حقائق كثيرة لا تعرفونها عن الحيوانات.

نحن نعرف حقائق بدائية مثل حقيقة أن البقرة تنتج حليبا، عنق الزرافة طويل، ويطلق الظربان سائلا ذا رائحة كريهة عندما يتعرض للخطر، ولكن هل تعرفون أن الحمل لدى سمكة القرش هو 4 سنوات؟ وأن الضفدعة قادرة على “إغلاق” أذنها وفق رغبتها؟

تتطرق المدوّنة ‏Sadanimal facts.com‏ إلى هذا الموضوع وهناك حقائق مثيرة للاهتمام ومُضحكة حول الحيوانات. جمعنا ‏15‏ حقيقة مميّزة من المدوّنة وندعوكم لزيارتها وتعلم المزيد عن الحقائق الهامة عن الحيوانات‏‎.‎‏

الفيل ليس قادرا على القفز

I’ve got some bad news about elephants. #the100dayproject #sadanimalfacts

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

الفئران تشعر بالحزن الذي ينتاب الفئران الأخرى فتشعر بالحزن أيضا

I’ve got some bad news about mice. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

الحمار المخطط ليس قادرا على النوم وحده

I’ve got some bad news about zebras. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

العلقيات لديها 32 دماغا مختلفا

I’ve got some news about a gross animal. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

قناديل البحر ليس لديها قلب

I’ve got some bad news about an animal that breaks up with everyone over text. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

إذا كانت أنثى حيوان ابن المقرض في فترة دورة الشبق (هياج جنسي) ولم تمارس علاقات جنسية مع أي ذكر ابن مقرض قد تموت

I’ve got some really bad news about ferrets. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

يستغرق حمل سمكة القرش 4 سنوات

I’ve got some bad news about sharks. #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

الدب الرمادي قادر على الشم على مسافة تبعد نحو 30 كيلومترا

I’ve got some bad news about bears. #the100dayproject #sadanimalfacts

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

تعيش الثعالب، تعمل، وتنام وحدها

I’ve got some bad news about foxes they are probably never going to hang out. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

لا تلتقي السلاحف البحرية مع أمها أبدا

I’ve got some bad news about sea turtles. #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

تنام الزرافة ساعتين في الليل فقط

I’ve got some bad news about giraffes. #the100dayproject #sadanimalfacts

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

لا ينام النمل أبدا ولكنه يرتاح لمدة 8 دقائق مرتين في اليوم

العنزة قادرة على الرؤية بزاوية 360 درجة

I’ve got some bad news about goats. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

الضفدعة قادرة على إغلاق أذنها

I’ve got some bad news about certain types of frogs. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

الإنسان ينقل عدوى الزكام إلى الغوريلا

I’ve got some news gorillas aren’t psyched about. #sadanimalfacts #the100dayproject

A photo posted by sad animal facts (@sadanimalfacts) on

اقرأوا المزيد: 569 كلمة
عرض أقل
قنديل البحر (Thinkstock)
قنديل البحر (Thinkstock)

5 حقائق مُلفتة للاهتمام عن قناديل البحر

تتكون قناديل البحر من 95% ماء، لا قلب لها أو عظام ولكنها لا تزال تتربص بالمُستجمين على شواطئ البحر المُتوسط

قد حل الصيف، وها هي تحتلُ كل شواطئ دول حوض البحر المُتوسط. تجتاح أسراب قناديل البحر، هذه الأيام، شواطئ حوض البحر المُتوسط وتلدغ المُستجمين والمُستجمات. إذًا، ما هي قناديل البحر تمامًا؟

إليكم 5 حقائق قصيرة ومُلفتة للاهتمام عن الغازي البحري اللادغ:

تجتاح أسراب قناديل البحر، هذه الأيام، شواطئ حوض البحر المُتوسط وتلدغ المُستجمين والمُستجمات (Flash90)
تجتاح أسراب قناديل البحر، هذه الأيام، شواطئ حوض البحر المُتوسط وتلدغ المُستجمين والمُستجمات (Flash90)

1. يتكون قنديل البحر من 95% ماء، لا قلب له أو عظام أو مُخ، لا أعين له أو خياشيم وهو على كوكب الأرض منذ 650 سنة.

قنديل البحر (Flash90/Anna Kaplan)
قنديل البحر (Flash90/Anna Kaplan)

2. يعيش في أُستراليا أخطر نوع قناديل البحر: زنبار البحر (Sea Wasp). قنديل البحر شفاف، صغير، ولكن يصل طول أذرعه إلى خمسة أمتار. يُعتبر من أكثر الحيوانات سُمّيةً في العالم وأخطر من أفعى الكوبرا. وفق الأبحاث فإن وجبة سم من زنبار البحر قد تقتل ستة أشخاص في أربع دقائق فقط.

3. تُتيح مجسات بسيطة لقناديل البحر الاستجابة لوجود غذاء أو خطر ومعرفة إن كانت تتحرك للأعلى أو الأسفل، باتجاه الضوء أو منه.

قنديل البحر (Thinkstock)
قنديل البحر (Thinkstock)

4. هناك في العالم نحو 200 نوع من قناديل البحر. تتجمع على شواطئ إسرائيل، كل عام، مليارات من قناديل البحر من عشرة أنواع مُختلفة، بعضها نادرُ. شُوهدت مؤخرًا، أمام الشواطئ الإسرائيلية، قناديل بحر وردية اللون وخضراء.

قنديل البحر (Thinkstock)
قنديل البحر (Thinkstock)

5. تتحرك قناديل البحر من خلال انقباض أجسادها، مثل الجرس. تُعزى مُعظم تحركات قناديل البحر لنشاط التيارات البحرية، الأمواج والرياح. يساعدها انقباض أجسادها على عدم الغرق.

اقرأوا المزيد: 195 كلمة
عرض أقل
فنديل البحر (Thinkstock)
فنديل البحر (Thinkstock)

عادت ثانية: مئات قناديل البحر مقابل الشواطئ الإسرائيلية

جاء الصيف – ومعه، ككل عام، قناديل البحر أيضًا: شوهدت في الأيام الأخيرة مئات قناديل البحر من نوع "قناديل البحر المتنقلة" مقابل الشواطئ الإسرائيلية

حار ورطب – والآن لاسع أيضًا: أخبار غير سارة لمن اعتقدوا أنها لن تزورنا هذا العام. لقد شوهدت مئات قناديل البحر مقابل الشواطئ الإسرائيلية على عمق 2 كيلومتر – هذا ما أفاد به البارحة معهد أبحاث البحار والبحيرات.

ما عدا أشكلون (عسكلان، بالقرب من قطاع غزة) شوهدت قناديل بحر أيضًا مقابل شواطئ المدينة الجنوبية أشدود، وتل أبيب، بينما وصل بعضها إلى الشواطئ. حتى أنه تم التبليغ في بعض تلك الشواطئ عن حالات لسع. نتحدث عن قناديل بحر بأحجام وأنواع مختلفة – وتحديدًا من النوع المنتشر والذي يجتاح إسرائيل كل عام، النوع المسمى “قنديل البحر المتنقل”.

شاطئ البحر في تل أبيب (Lucie MarchFlash90)
شاطئ البحر في تل أبيب (Lucie MarchFlash90)

قنديل البحر المتنقل هو من أقدم أنواع قناديل البحر التي اجتاحت الشواطئ الإسرائيلية. ولقد وصل إلى إسرائيل من البحر الأحمر من خلال قناة السويس في سنوات السبعينات، إنما في أواخر الثمانينات طرُد تمامًا قنديل البحر الذي كان موجودًا. إن كان نوع قنديل البحر المألوف هو الذي سيطر على شواطئنا حتى ذلك الحين، ففي السنوات الأخيرة ومع اجتياح قناديل البحر المتنقلة، تحوّل قنديل البحر المألوف إلى نوع نادر جدًا. التفسير الشائع لدى علماء البيولوجيا البحرية هو أن ذلك الأمر نابع، إضافة لأمور أخرى، من ارتفاع حرارة مياه البحر المتوسط، الذي يتأثر من ارتفاع حرارة الأرض وارتفاع حرارة المحيطات في كل العالم. يُضاف إلى هذه الأسباب أيضًا تلوث مياه البحر وتناقص كميات الأسماك في البحار، التي تتنافس على الطعام ذاته الذي تتغذى عليه قناديل البحر المتنقلة. يتمتع في هذه الحالة أيضًا، قنديل البحر المتنقل من كمية كبيرة من الغذاء.

بما أننا لا زلنا في بداية الصيف، من المتوقع أن تزيد كمية قناديل البحر التي ستصل إلى الشواطئ الإسرائيلية. حاليًا تم رصد سرب كبير في منطقة جنوب البلاد.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل
فنديل البحر الورديّة (صورة توضيحية: Fred Hsu)
فنديل البحر الورديّة (صورة توضيحية: Fred Hsu)

“قناديل البحر الورديّة” تغمر شواطئ إسرائيل

أسراب قناديل بحرٍ من نوع "قنديل البحر الأرجواني"، يندر العثور عليها في منطقتنا، تملأ للمرة الأولى منذ سنوات شواطئ إسرائيل

تفاجأ المتنزّهون والغوّاصون الذين زاروا شواطئ إسرائيل خلال الأيام الماضية بأن يكتشفوا في المياه صنفًا جديدًا من قناديل البحر الورديّة والفاتنة، حتّى إنهم تذوّقوا سُمّها. من النادر أن تظهر قناديل بحر من نوع “قنديل البحر الأرجواني” أو “رئة البحر من السمك الهِمي” (Pelagia noctiluca) شرق البحر المتوسّط، لا سيّما في الشتاء، لكنّ تقارير عن وصولها وردت من جميع شواطئ إسرائيل، من الشمال حتّى الجنوب، ولا شكّ في أنّ ثمّة أسرابًا كبيرة.

صحيح أنّ ظهور قناديل البحر على الشواطئ الإسرائيليّة أمر اعتيادي، لكنّ الحديث هو عن قناديل بحر من نوع “القنديل البحريّ المتنقّل” (Rhopilema nomadica)، ذات لونٍ شفّاف وأقلّ سحرًا من زميلاتها الورديّات، رغم أنّ كلتَيهما لاذعتان ومؤلمتان بنفس الدرجة.

قد تكون زيارة الضيوف المفاجئين مرتبطة بالشتاء الشديد الدفء الذي تختبره إسرائيل خلال الشهور الأخيرة، لكن لا دلائل علميّة على ذلك. تفاجأ الباحثون بالزيارة، وهم يخشون من أن تحبّ قناديل البحر الورديّة المياه الإسرائيليّة الدافئة، وتقرّر الاستقرار هنا في الصيف أيضًا.

ليس الخطر على الأسماك والبيئة البحريّة الإقليمية كبيرًا، لكن إذا قرّرت قناديل البحر الورديّة الاستقرار، سيُضطرَ السبّاحون والمتنزّهون الإسرائيليون الذين يملؤون شواطئ إسرائيل بجماعاتهم في الصيف أن يتعايشوا مع ويتجنبوا نوعَين من قناديل البحر اللاذعة وغير اللطيفة…

اقرأوا المزيد: 184 كلمة
عرض أقل