فيكتوريا سيكريت

عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت (Instagram/Tabria Majors)
عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت (Instagram/Tabria Majors)

عارضة أزياء وزنها 98 كيلوغراما تصر على عرض ملابس لفيكتوريا سيكريت

عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، لديها حلم بأن تعرض ملابس داخلية لفيكتوريا سيكريت ولكنها تعرف أن حلمها لن يتحقق لهذا وجدت حلا لتنفيذ هدفها

ليست هناك أية عارضة أزياء في العالم لن تكون سعيدة عند تلقي دعوة للمشاركة في عرض الأزياء المرموق في العالم، لفيكتوريا سيكريت.

تحلم عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، تابريا ماجورس (‏Tabria Majors‏)‏‎، أيضا بأن تعرض الأزياء، ولكن خلافا لعارضات الأزياء الأخريات فهي تعرف أن تحقيق الحلم هذا ما زال بعيدا. لماذا؟ ماجورس هي عارضة أزياء للمقاسات الكبيرة ووزنها 98 كيلوغراما.

وعلى الرغم من أنها تعرف أنها لن تتلقى على الأرجح دعوة للمشاركة في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، فقد وجدت طريقة أنيقة لإحراج شركة الملابس الداخلية الأكثر ربحية في العالم وأيضا لكسب بعض المتابيعن على الإنستجرام والفوز بتغطية إعلامية كبيرة.

قبل بضعة أسابيع، رفعت ماجورس العديد من الصور التي تظهر فيها في وضعية وملابس شبيهة بتلك التي تظهر في كتالوج فيكتوريا سيكريت، إلا أن وزن عارضة الأزياء فيه كان نصف وزنها.

ماجورس ليست عارضة الأزياء الأولى التي تثور ضد النحافة المفرطة المطلوبة من عارضات الأزياء للمشاركة في عرض الأزياء الخاص بسيكريت. كانت عارضة الأزياء الأمريكية للمقاسات الكبيرة، أشلي آن غراهام، أول من تخطت “السقف الزجاجي” عندما ظهرت صورتها على غلاف المجلة المرموقة “سبورتس إلوستراتد”.

عارضة الأزياء الأمريكية، أشلي غراهام (Instagram)

وقالت ماجورس لموقع “هافينغتون بوست” الشعبي، “لقد كنت أفكر في القيام بذلك منذ فترة طويلة. أريد أن أعرف لماذا لا تستجيب فيكتوريا سيكريت والعديد من الشركات الأخرى للنساء ذوات الحجم المتوسط”. تدخل صناعة المقاسات الكبيرة مليارات الدولارات سنويا. وأضافت: “هناك شبه بيني وبين أكثرية النساء أكثر من الشبه بين النساء والفتيات في الكتالوج الخاص بالشركة”.

وكما ذُكر في 20 تشرين الثاني، من المتوقع إجراء عرض أزياء لفيكتوريا سيكريت لهذا تعمل عارضات الأزياء على نحافة أجسادهن وتتبعن قائمة طعام محددة جدا سبق عرضها في العديد من وسائل الإعلام في العالم، وتعرضت دار الأزياء لانتقاد خطير بسببها.

الهدف الرئيسي لدى مدربي اللياقة البدنية الذين يعملون لدى فيكتوريا سيكريت مقابل الأجر هو تدريب عارضات الأزياء والتأكد أن يتضمن نظامهن الغذائي دهنيات بنسبة أقل من %18. كما هو معروف، الدهون في الجسم ضرورية للجلد، العظام، العضلات، الشعر، القوة وللحفاظ على الأعضاء الداخلية، ولكن عندما تنقص في الجسم، لا سيما لدى النساء، هناك خطر فقدان الطمث والتعرض لمشاكل طبية مختلفة مثل الارتباك، الضعف، الاختلال الهورموني، قد يؤدي هذا إلى الوفاة في حالات متطرفة. نسبة الدهنيات لدى النساء السليمات هي %21 حتى %24. أما لدى الرياضيات فتتراوح بين %14 حتى %21.

اقرأوا المزيد: 417 كلمة
عرض أقل
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)

بالصور: 10 لحظات رائعة في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت

لسوء حظ عارضة الأزياء جيجي حديد، سقط الحزام الذي يوصل بين حمالة الصدر وأجنحة الظهر أثناء العرض

لقد تم اختيار جيجي حديد وأختها بيلا وصديقتها، كيندال جينر، بصفتهن عارضات أزياء مُميّزات، للمشاركة في عرض أزياء مرموق لفيكتوريا سيكريت أمس (الأربعاء).

كانت تبدو حديد جميلة، عندما كانت ترتدي ملابس داخلية لونها أسود، وتضع جناحين كبيرين على ظهرها. لسوء حظ جيجي (21 عما)، تمزقت الأحزمة التي تربط بين حمالة الصدر والأجنحة. رغم الحادثة المحرجة ظلت الملابس متماسكة وتابعت حديد عرض الأزياء كالمعتاد.

كيندال جينر (AFP)
كيندال جينر (AFP)

أقيم العرض الأكثر تألقا في عالم الأزياء كما هو معروف في باريس. شاركت فيه كل عارضات الأزياء المُميّزات: كيندال جينر، جيجي حديد، وأختها بيلا حديد، أدريانا ليما، وعارضات أخريات.

تم اختيار عارضات الأزياء بدقة، وكان عليهن ممارسة تمارين لياقة بدنية واتباع حمية غذائية جنونية مثل الحمية التي يتبعها رياضيو الأولمبياد وتضمنت ممارسة الكثير من التدريبات الرياضية ورفع الأثقال. فليس صدفة أن جيجي وكيندال تبدوان ضعيفتين وممشوقتين.

وكان من بين فناني الموسيقى المشاركين في الحفل المغنية ليدي غاغا والمطرب برونو مارس.

عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
بيلا حديد (AFP)
بيلا حديد (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
عرض أزياء فيكتوريا سيكريت 2016 (AFP)
اقرأوا المزيد: 139 كلمة
عرض أقل
عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)
عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)

كشف حميمي لعارضة أزياء فكتوريا سيكريت

لماذا استقالت عارضة الأزياء ايرين هيثرتون من شركة الملابس الداخلية الأكثر نجاحا في العالم؟

07 أبريل 2016 | 15:57

تحلم كل عارضة أزياء في العالم أن تصبح من “ملائكة فيكتوريا” وأن تعرض لصالح شركة الملابس الداخلية الرائدة في العالم، “فيكتوريا سيكريت”. كانت عارضة الأزياء ايرين هيثرتون البالغة من العمر 27 عاما واحدة من عارضات الأزياء الرائدات في الشركة في السنوات الأخيرة، ولكنها قررت الاستقالة.

في مقابلة معها لمجلة ” التايم” كشفت عن سبب اعتزالها: تعود الأسباب إلى المتطلبات الصارمة ومعايير النحافة المستحيلة التي تطلبها الشركة من عارضات الأزياء اللواتي يعملن لصالحها. ووفق أقوالها، أدى الضغط المتواصل الذي مورس عليها لإنقاص وزنها إلى أن تشعر بالاكتئاب وكذلك إلى “إشكالية في علاقتها بالغذاء”.

عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)
عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)

جنبا إلى جنب مع ممارسة الضغط عليها لإنقاص وزنها، توضح هيثرتون أنه يعود سبب اعتزالها إلى اعتبار ضميري:  لقد أدركت أنها لم تعد قادرة على الاستمرار في أن تبث للنساء  تعليمات باعتبارها نموذجا يحتذى به ومفهوم خاطئ للجمال غير الواقعي، لذلك قررت العمل من أجل التغيير.

“أدركتُ أنني لا أستطيع الخروج إلى العالم، وأن أعرض جسدي أمام كل هؤلاء النساء اللواتي يرمقونني بعيونهن باعتباري نموذجا يحتذى به وأن أقول لهم إنه أمر سهل ويمكن أن تنجح فيه كل واحدة”، على حد تعبيرها. وبالإضافة إلى  إلى ما ورد على لسانها  كتبت عارضة الأزياء على حسابها في الإنستجرام: “لقد قررت توجيه طاقتي وتحويلها إلى مصدر للتغيير. أريد إنشاء قناة للنساء من شأنها أن تسمح لهن أن يكنَ نسخة صادقة من أنفسهن”.

عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)
عارضة الأزياء ايرين هيثرتون (إنستجرام)
اقرأوا المزيد: 208 كلمة
عرض أقل
عارضة الأزياء جيجي حديد (AFP)
عارضة الأزياء جيجي حديد (AFP)

جيجي: عارضة الأزياء الفلسطينية الأشهر في العالم

عندما نأخذ جينات مليونير فلسطيني، ومن ثم ندمجها مع جينات جميلة هولندية فسنحصل على الجينات الأكثر نجاحا لعارضة الأزياء، جيجي حديد

استطاعت جيجي حتى سنّ الواحدة والعشرين أن تصبح الملهمة لمصمم الأزياء المرموق، توم فورد، وأن تسير على مسار كل عرض ممكن بما في ذلك عروض الملابس الداخلية الفاخرة لفيكتوريا سيكريت وأن تطوّر سيرة ذاتية آخذة بالنجاح من خلال الحملات المرموقة وأغلفة المجلات المهمة.

@si_swimsuit release night, nyc 🙂

A photo posted by Gigi Hadid (@gigihadid) on

  ومن لم يكتشف عمّن نتحدث حتى الآن، فألا يتعجب عندما يعرف أن الحديث يدور عن عارضة الأزياء النصف فلسطينية، جيجي حديد، والتي أثارت في السنة الأخيرة ضجة كبيرة في عالم الأزياء والموسيقى. انطلقت جيجي حديد بالمجمل قبل سنة تقريبا، ولكن منذ ذلك الحين ظهرت كعارضة أزياء واعدة. وهي الملهمة الخاصة للمصمّم المرموق توم فورد (والذي اكتشفها أيضًا)، وهي تمشي على مسار كل عرض ممكن، تطوّر سيرة ذاتية آخذة بالنجاح في الحملات المرموقة وعدد غير قليل من أغلفة المجلات المهمة. وُلدت حديد ونشأت في لوس أنجلوس، الولايات المتحدة، لأم من أصول هولندية وأب فلسطيني.‎ ‎والدها، محمد حديد، هو مبادر عقاري في الأصل من الناصرة، وأمها، يولاندا بوستر هي عارضة أزياء سابقة. لدى حديد أخت صغرى، بيله، وهي أيضًا عارضة أزياء، وأخ أصغر، شارك مؤخرا في حملة أزياء مرموقة، هو الأخر. لديها أيضا أختان غير شقيقتين من جهة والدها، وخمس أخوات غير شقيقات أخريات من زوج أمها. عام 2013، أنهت دراستها في ثانوية ماليبو، حيث كانت كابتن منتخب كرة الطائرة، وفارسة خيول السباق.

بعد أن أنهت دراستها الثانوية انتقلت للعيش في نيويورك من أجل التركيز على دراستها الجامعية وعلى مهنة عرض الأزياء. بدأت سيرتها المهنية في عرض الأزياء عندما كان عمرها عامين، وحينها تعرف عليها بول مرتسيانو من ماركة الملابس “Guess”. عام 2012 جدّدت عملها معه، وتألّقت في ثلاث حملات للشركة.

عزز والد عارضة الأزياء الشابة فخرها بنفسها لكونها نصف فلسطينية واعتادت في كل فرصة على الحديث عن جذورها العربية. يفخر والدها، محمد حديد (67)، في حقيقة أنّه ولد في فلسطين قبل قيام دولة إسرائيل عام 1948، وفي منشورين رفعهما مؤخرا في حسابه على الإنستجرام، اختار تحويل انتباه متابعيه الـ 461 ألفًا إلى مشكلة اللاجئين السوريين الذين يعيشون اليوم في أوروبا، وهو يتذكّر فترة طفولته في مدينة صفد ويحكي قصّته الشخصية كلاجئ فلسطيني تم ترحيل عائلته عام 1948 من منزلها فانتقلت للعيش في سوريا.

When I was 18 month old

A photo posted by Mohamedhadid (@mohamedhadid) on

“هكذا أصبحنا لاجئين في سوريا وفقدنا منزلنا في صفد لصالح أسرة من اللاجئين اليهود الذين قدِموا من بولندا على متن سفينة، أبحرت من دولة إلى أخرى ولم يستقبلهم أحد”، كما كتب حديد في الإنستجرام، تحت صورة عائلية ذات اللونين الأسود والأبيض لوالده وأخواته الثلاثة، والتي ظهرت في بطاقة اللاجئ التي كانت معهم في سوريا.

رافقت الهوية الفلسطينية حديد منذ أن هاجر مع أسرته إلى الولايات المتحدة في نهايات الستينيات، بعد ترحال الأسرة في سوريا، تونس، ولبنان. “في عام 1948، أرسِل والدي بالحافلة إلى مصر، وركبنا أنا وأمي وأخواتي على متن شاحنة متجهة إلى معسكر للاجئين في سوريا، وهناك التقينا بوالدي بعد عام فقط”، هذا ما قاله حديد قبل أربع سنوات في مقابلة مع الصحيفة الاقتصادية الأكبر في إسرائيل “كلكليست”. قال في نفس المقابلة “أنا أكمِل السلالة، ورؤية جدّ جدّي، والذي كانت لديه رؤية للبناء في فلسطين-إسرائيل”.

في التسعينيات، زار إسرائيل للمرة الأولى منذ أن غادرها كطفل. كانت تلك زيارة مشحونة عاطفيا وقال إنّه قلق منها بشكل كبير. بالإضافة إلى ذلك، فلا يعتبر حديد الإسرائيليين أعداء، بل على العكس. “لدي أصدقاء إسرائيليون ويهود أكثر من الفلسطينيين والعرب، ببساطة لأنّ هناك عدد أكبر من الإسرائيليين واليهود في لوس أنجلوس”، كما يقول في نفس المقابلة.

في السنة والنصف الأخيرة شقّت جيجي طريقها لتحقيق حلمها ومشاركتها في عرض أزياء الملابس الداخلية الأرقى في العالم، فيكتوريا سيكريت، مع إنجازات ميّزتها باعتبادها إحدى عارضات الأزياء الأكثر بروزا في العالم. في شهر تشرين الثاني الماضي صعدت جيجي بالأجنحة الملائكية لشركة فيكتوريا ومشت على أكثر مسار مرغوب لعارضات الأزياء مع زميلاتها في المهنة. جيجي مدينة بنجاحها أيضًا للصداقة الوثيقة التي تنمّيها مع بنات عائلة كارداشيان ولا سيما كيندال جينر والتي تقضي معها معظم أوقاتها. وتحدثت جيجي في مقابلة مع المجلة الإسرائيلية XNET عن تجاربها في عالم عرض الأزياء وقالت إنّ ما يجعل المرأة في رأيها أكثر جمالا، قلبا وقالبا أيضًا، هو “ثقتها بنفسها وحضورها”.

  T A H I T I   A photo posted by Gigi Hadid (@gigihadid) on

عرضت المجلة 30 سؤالا على جيجي ونحن اخترنا التركيز على عدة إجابات مثيرة للاهتمام، والتي سنلخّص فيها هذا المقال عن الجميلة من الأصول الفلسطينية، والتي تفخر بأصولها في كل مناسبة.

أين تستمتعين أكثر في التسوق؟

“أحبّ التسوّق في سوهو (حيّ مرموق في نيويورك). فالدمج بين المحلات التجارية والمحلية مذهل ببساطة”.

كيف تترجمين مسار العرض لأزياء تكون ملائمة للشارع؟

“أحبّ كثيرا أن أمزج بين عناصر من مسار العرض وعناصر أقلّ رسمية، إنه عمل ممتع! وهكذا أبني مظهرا أكثر مناسبا للشارع وأحافظ على مظهر المسار والسجادات الحمراء”.

كيف تقضين أوقات فراغك؟

“أحب قضاء الوقت مع الأصدقاء، التجول في المدينة، والبحث عن متاجر ومطاعم جديدة”.

ما هي الأماكن التي لم تزوريها بعد في العالم وترغبين في زيارتها؟

“كنت أودّ زيارة أفريقيا والسفاري!”.

ما هو طعامك المفضّل؟

“المعكرونة”.

‎أي نشاط جسدي هو المفضّل لديك؟

“في كل مرة أكون في نيويورك ولا أعمل، أتدرّب على الملاكمة في Gotham Gym مع مدرّبي الخاص. طوال حياتي كنت أمارس الألعاب الرياضية، بحيث إنّ مجرّد تدريب في صالة رياضية لا يكفي في نظري. أحب الملاكمة لأني أشعر أنه يمكنني أن أتقدم في هذا النوع من الرياضة وهذا يسمح لي بالانقطاع عن الواقع. إنه هروب نفسي كبير وأنا دائما أتحمس للعودة إلى الصالة الرياضية. إنها بمثابة منزلي الثاني في المدينة”.

بالإضافة إلى عملك كعارضة أزياء فأنت طالبة أيضًا. ماذا تدرسين؟

“صحيح. أدرس علم النفس الجنائي في New School for Liberal Arts في نيويورك”.

ما الذي يمنحك أكبر قدر من الثقة في عملك كعارضة أزياء وفي الحياة عموما؟

“كلما حققت أكبر عدد من الأهداف التي وضعتها لنفسي، تزداد ثقتي في نفسي. أعلم كم نعمل صعبا أنا وفريق عملي، وهذا في الحقيقة كاف للفوز في مناسبات جديدة مقابل ذلك”.

ما هي خططك المستقبلية، بعد سيرتك المهنية في عرض الأزياء؟

“أعتقد أنّني سأعمل دائما في صناعة الترفيه. يسعدني أن يكون لدي في أحد الأيام برنامج استضافة أو برنامج طهي”.

اقرأوا المزيد: 1195 كلمة
عرض أقل
  • كولدبلاي خلال عرض السوبر بول 50 (AFP)
    كولدبلاي خلال عرض السوبر بول 50 (AFP)
  • بيونسيه خلال عرض السوبر بول 50 (AFP)
    بيونسيه خلال عرض السوبر بول 50 (AFP)
  • برونو مارس خلال حفل السوبر بول 50 (AFP)
    برونو مارس خلال حفل السوبر بول 50 (AFP)

5 لحظات خالدة في الذاكرة من مباراة “السوبر بول 50”

ثلاثية موسيقية متألقة، ليدي غاغا تغني النشيد الوطني، ظهور عارضات أزياء فيكتوريا سيكريت في الملعب، بيونسيه في حفلة نادرة - نهائي "السوبر بول" كان تظاهرة قوية حول كل ما تحبه أمريكا

فاز دنفر برونكوز بعد منتصف الليل (بين يوم الأحد والإثنين) بالبطولة الثالثة في تاريخه، بعد أن تغلب بنتيجة 24-10 على كارولينا في “السوبر بول 50”.

برونو مارس خلال حفل السوبر بول 50 (AFP)
برونو مارس خلال حفل السوبر بول 50 (AFP)

حتى لو كنتم لا تعرفون هذه المباراة وقوانينها تماما، فسترغبون بالتأكيد أن تعرفوا ماذا كانت اللحظات الأكثر إثارة للإعجاب فيها. لا يدور الحديث عن مباراة فحسب، وإنما عن عرض يهدف إلى الترفيه أيضًا لأولئك الذين لا يفهمونه تماما أو لأولئك الذين يتواصلون مع هذا الحدث الرياضي الأكبر بالنسبة للأمريكي العادي.

إليكم اللحظات الخمس الأكثر إثارة للاهتمام من “السوبر بول 50”

أخذ اللاعب الرئيسي لفريق دنفر برونكوز، بايتون مانينغ، من هذه المباراة الخلاصة النهائية فقط – خاتم البطولة الثاني في حياته، قبل شهر من بلوغه سنّ الأربعين وفي نهاية ما كانت، كما يبدو، المباراة الأخيرة في سيرته المهنية التي بدأت في 1998.

من المعروف أن نهائي “السوبر بول” يتميز بشكل أساسيّ بالإعلانات الفخمة والعروض الرائعة، والتي تجلب للمسرح الفنانين الذين يحظون بأكثر محبة في أمريكا. وهذا العام بمناسبة ذكرى العام الـ 50 للسوبر بول، انتُخب، ما لا يقل، عن ثلاثة فنانين قاموا بترفيه الجمهور في استراحة المباراة – فرقة كولدبلاي، بيونسيه وبرونو مارس.

https://www.facebook.com/FaDepressao/videos/1243740428975020/

افتتحت فرقة كولدبلاي الحفل بتوانٍ نوعًا ما، ولكنها نجحت في إثارة حماس الجمهور قبل بيونسيه ومارس. وعندما صعد كلاهما على المسرح، كان الجمهور قد أصبح مفعما بالحماس. وتلت هذه الأغاني الثلاثية أغنية مشتركة للحفلة الأسطورية لمايكل جاكسون في نهائي 1993.

وبالمقابل إلى القليل من النقد، وإلى جانب إلى النموّ الهائل للدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (NFL‏) في توقعات البث وفي التقييمات والإيرادات الكبيرة بنحو 10 مليار دولار في العام، ازدادت الانتقادات ضدّ العنف في المباراة نفسها وعنف اللاعبين خارجها. بالإضافة إلى ذلك ازدادت دعاوى اللاعبين السابقين بسبب حالتهم الصحية. ويعود الاحتجاج الأساسي على الأرباح الهائلة التي يجنيها مالكو الفرق على حساب المواطنين والمشجعين.

https://www.youtube.com/watch?v=UoGTDEPfAyg

لن يرى الأمريكي العادي في حياته مباراة سوبر بول من داخل الإستاد، حيث إنّ سعر البطاقة العادية لمباراة “سوبر بول 50” قد وصل إلى 6,000 دولار. وهذا يعادل تقريبا متوسط إنفاق المواطن الأمريكي على غذائه السنوي.

اقرأوا المزيد: 309 كلمة
عرض أقل
عارضات فيكتوريا سيكريت (AFP)
عارضات فيكتوريا سيكريت (AFP)

كيف تبدو عارضات أزياء الملابس الداخلية دون مكياج؟

عارضات أزياء موضة الملابس العالمية، فيكتوريا سيكريت، يكشفن عن وجوههن من دون مكياج، وهكذا يبدو مظهرهن الحقيقي

لا شك أن هذا منظر لا نراه كل يوم. إذ تخطو عارضات أزياء فيكتوريا سيكريت عادة على مسار الموضة وهن يلبسن أفضل الملابس الداخلية، بينما تزيّن الأجنحة ظهورهن، وشعرهن مسرّح بدقة وإتقان ويبرُز المكياج وجوههن المدهشة.

ولكن كيف تبدو هذه العارضات من دون مكياج، ولا أجنحة براقة ولا ملابس بحر مثيرة؟

وجدنا بعض الصور لعارضات الأزياء من دون مكياج في الشبكة الاجتماعية وها هي النتائج أمامكم.

يمكن فعلا القول والإجمال إنهن لا يزلن جميلات، من دون مكياج أيضا …

عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)q
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)q
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
عارضات فيكتوريا سيكريت من دون مكياج (Facebook)
اقرأوا المزيد: 76 كلمة
عرض أقل
  • Macey J. Foronda
    Macey J. Foronda
  • Macey J. Foronda
    Macey J. Foronda
  • Macey J. Foronda
    Macey J. Foronda

بالصور: نساء عاديات يلتقطن صورا بملابس سباحة لفيكتوريا سيكريت

كيف تبدو النساء العاديات بعد أن يلتقطن الصور لحملة إعلانية لملابس السباحة من شركة الأزياء فيكتوريا سيكريت

عدد غير قليل من النساء اللواتي يصادفن الإعلانات عن ملابس السباحة يتخيلن كيف سيمشين على الشاطئ بثقة كاملة، بالضبط في الأماكن الصحيحة ويُخرجن أعين الجميع مع السيقان الطويلة.

ولكن حينها يقمن بالتوصية على ملابس سباحة نموذجية من خلال الإنترنت أو يدخلن إلى أحد فروع فيكتوريا سيكريت ويكشفن عن الواقع، وهو مختلف قليلا عندما ينضغطنَ داخل بيكيني صغير.‎ ‎

Victoria Sercet's
Victoria Sercet’s

تنفجر الفجوة بين اليوتوبيا الملطّخة على صفحات المجلات والواقع أمام المرآة. ليس عبثا أن الفتيات يشعرن بشعور سيء تجاه أنفسهنّ وتجاه أجسادهنّ معظم اليوم. معظمهنّ أيضًا لا يعرفن أنه فيما عدا حقيقة أن بعض عارضات الأزياء هنّ حقّا مثاليّات وراثيّا، فقد مررن أيضًا بنسبة كبيرة من التنميق بواسطة الفوتوشوب.

Macey J. Foronda
Macey J. Foronda

وهكذا يبدأ التغيير عندما يقرر مشروع واقعي لهيئة تحرير مجلة Buzzfeed جمع بعض النساء ممّن جرؤنَ على التقاط الصور على شاطئ ماليبو (الولايات المتحدة) مثل ملائكة فيكتوريا سيكريت والنتيجة ممتعة وأصيلة للغاية.

Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
Macey J. Foronda
اقرأوا المزيد: 136 كلمة
عرض أقل
Photoshop Fail - Victoria Secret
Photoshop Fail - Victoria Secret

فضائح الفوتوشوب لشركة الملابس الداخلية فيكتوريا سيكريت

الشبكة تستعر بعد أن شوهت شركة الملابس الداخلية "فيكتوريا سيكريت" مؤخرة عارضة الأزياء هذه كليا

كيف يمكن أن ترتكب شركة الملابس الداخلية العملاقة “Victoria’s Secret’s” هذه الأخطاء المشينة، ولا سيما في المجال الذي تستثمر فيه أموالا طائلة في تسويق وترويج منتجات الألبسة الخاصة بها.

بتاريخ 25 أيلول، قامت الشركة بنشر إعلان أثار موجة من الانتقادات بسبب الاستخدام المبالغ للفوتوشوب فيه.

انتبهوا إلى عارضة الأزياء وإلى ما يبدو كمؤخرتها. إذ قام محررو الصورة بتصميم مؤخرة لا أساس لها وعلى ما يبدو قد نسوا أن من تقف أمامهم هي عارضة أزياء ذات جسم مثالي وليست هنالك حاجة إلى معالجة مبالغ فيها.

ثار غضب الكثير من متصفحي الشبكة بسبب هذه الصورة ولم يفهموا كيف اختفى أحد جانبي مؤخرة العارضة وكأنه لم يكن.

يتضح أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تحصل فيها أخطاء ومصائب كهذه في عالم الإنترنت أو الأسوأ من ذلك في المجلات ولافتات الشوارع لهذه الشركة المرموقة.

نعرض أمامكم بعض الأخطاء الفادحة لشركة فيكتوريا سيكريت في مجال الفوتوشوب:

حوض مشوه كليا

حوض مشوه كليا
حوض مشوه كليا

اختفاء ذراع هذه العارضة

اختفاء ذراع هذه العارضة
اختفاء ذراع هذه العارضة

مثال آخر على حوض مشوه

مثال آخر على حوض مشوه
مثال آخر على حوض مشوه

أكتاف غير متناسبة

أكتاف غير متناسبة
أكتاف غير متناسبة

أيدي غامضة

أيدي غامضة
أيدي غامضة
اقرأوا المزيد: 149 كلمة
عرض أقل

شاهدوا: حملة الملابس الداخلية، كل واحدة يمكنها أن تكون عارضة أزياء

بعد أن اهتمت شركة فكتوريا سيكريت أن تظهر أن الجسم المتكامل هو جسم النحيفات، تصل حملة جديدة لشركة ملابس داخلية تعلن أن: الجمال قائم في أحجام الجسم المختلفة

حملة ImnoAngel
حملة ImnoAngel

تُسوّق الشركة البارزة للملابس الداخلية الأمريكية (‏Lane Bryant‏) ، هذا الأسبوع حملة جديدة، في رسالة قاطعة: كل امرأة يمكنها أن تكون مغرية، دون علاقة بوزنها أو مبنى جسمها. تتخذ الحملة عنوانها من الحملة المثيرة للفضيحة لشركة فيكتوريا سيكريت، التي لم يخجل أصحابها من الإعلان عن نشرتهم كيف يجب أن يبدو “الجسم المثالي” تمامًا. لقد خمنتم تخمينا صحيحا، كل عارضات الأزياء في النشرة هن نحيفات جدا.

مقابل ذلك، في الحملة الجديدة الجريئة لشركة لين بريانت، تتألق ست عارضات أزياء بأحجام تزيد عن مقاس 44 وكلهن يبدين بمظهر رائع بالملابس الداخلية والصدرية، مثبتات بذلك أن الجمال حقا يكون في أحجام الجسم المختلفة imnoangel#.

اقرأوا المزيد: 100 كلمة
عرض أقل
Bella Hadid (Instagram)
Bella Hadid (Instagram)

ابنة المليونير الفلسطيني تجتاح عالم الموضة

بيلا حديد، ابنة إمبراطور الثراء الفلسطيني والأخت الصغرى لجيجي حديد، هي عارضة الأزياء الأكثر طلبا في عالم الموضة

بينما تصدر وسائل الإعلام فحيحا أنّ جيجي حديد تم اختيارها كملاك جديد لفيكتوريا سيكريت، لا تبقى أختها الأصغر منها بعام في الوراء. رغم أنها تبلغ من العمر 18 عاما، ولكنها استطاعت أن تتألق في المجلة الفرنسية “Jalouse” بالإضافة إلى إجراء مقابلة مع مجلة الموضة الرائدة Vogue.

http://instagram.com/p/vWe2tNkNoC/

بيلا وجيجي هما ابنتا إمبراطور العقارات الفلسطيني محمد حديد، المولود في الناصرة والذي غادرها في سنّ الرابعة عشرة إلى الولايات المتحدة، حيث صنع ثروته هناك. أمهما، يولاندا فوستر، هي مهندسة ديكور وعارضة أزياء هولندية سابقة، اشتهرت في السنوات الأخيرة في أعقاب تألّقها في سلسلة تلفزيون الواقع “ربّات البيوت الحقيقيّات في بيفرلي هيلز”. تزوج الاثنان عام 1994، حينها توقفت فوستر عن عرض الأزياء، وبعد تسع سنوات من الزواج وثلاثة أطفال (جيجي، بيلا وأخوهما أنور) تطلّقا.

?

A post shared by ? (@bellahadid) on

من الواضح أنه بصرف النظر عن بادرة حُسن النية التي أبدتها جيجي بتصوير الغلاف الشهير لميخائيلا بركو الإسرائيلية من العام 1988، فالجذور الشرق أوسطية لدى والدهما لا تؤثر على الحياة المهنية لشابات عائلة حديد.

قضت بيلا سنوات مراهقتها بالركوب الاحترافي على الخيل، بل إنها تخطط للتنافس في دورة الألعاب الأولمبية في ريو عام 2016، حيث تجمع بين نشاطاتها الرياضية ودراسة التصوير في نيويورك.

☕️??

A post shared by ? (@bellahadid) on

“لم تكن هناك أبدا فترة في حياتي قلت فيها: إنني أريد أن أصبح عارضة أزياء. كان ذلك يخصّ جيجي أكثر”، تعترف بيلا في المقابلة مع مجلة فوغ. “أنا فعلا أحبّ أن أكون أمام الكاميرا أكثر فأكثر. علّمتني دراسة التصوير الكثير حول الإضافة والزوايا، كيف أتحرك وماذا يبدو جيّدا وما لا يبدو كذلك”.

وبينما كانت بيلا مشغولة بالنشاطات الأخرى، كانت جيجي هي التي اختارت لكليهما الدخول في صناعة الموضة، عندما بدأت بعرض الأزياء منذ سنّ عامين. وخلافا لها، فإن نضوج بيلا قد استغرق وقتا أطول بقليل، وفقط في شهر آب الأخير وقّعت مع وكالة الأزياء IMG التي تمثّل جيجي أيضًا.

A post shared by Gigi Hadid (@gigihadid) on

بيلا، مثل أختها الكبرى، شخصية بارزة في إنستجرام مع أكثر من 400,000 متابع، لا تظهر في العناوين بوتيرة عالية كأختها، ولكنها نجحت في مفاجأة أبناء العائلة ووسائل الإعلام عندما تمّ اعتقالها في شهر تموز الأخير، في سنّ السابعة عشرة فقط، بتهمة قيادة السيارة تحت تأثير الكحول. ومنذ ذلك الحين، نسي عالم الأزياء ذلك، ولكن وكما تعترف في المقابلة مع مجلة فوغ، فهي دون شكّ “النعجة السوداء في العائلة”.

“أنا وجيجي نشبه بعضنا كثيرا، بل لدينا ذات الصوت، ولكن طوال حياتي كانت هي التي تحظى بالعلامات الجيّدة. إنها جميلة، ذكية ومضحكة، وكنت أنا دائما المتمرّدة قليلا. أردت ببساطة أن أُظهر للناس بأنني مختلفة. بل إنني قمت بصبغ شعري باللون البني”.

اقرأوا المزيد: 384 كلمة
عرض أقل