ستيفن هوكينغ (AFP)
ستيفن هوكينغ (AFP)

هوكينغ توصل لاكتشافه الأهم بفضل عالم إسرائيلي

معلومة يعرفها قلائل: الاكتشاف الأهم لعالم الفيزياء العظيم ستيفن هوكينغ الذي توفي أمس استند إلى نظرية توصل إليها عالم إسرائيلي

15 مارس 2018 | 12:12

كان الاكتشاف الأهم لعالم الفيزياء النظرية، ستيفن هوكينغ، الذي تُوفي أمس، حول  الثقوب السوداء وقد توصل إليه بفضل عالم إسرائيلي.

نشر الفيزيائي الإسرائيلي، يعقوف بكنشطاين في عام 1972 حقيقة حول الثقوب السوداء. لكن عارضه هوكينغ محاولا أن يثبت له أنه مُخطئ. ولكن خلال محاولات هوكينغ لدحض الادعاءات، اكتشف الفيزيائي الإسرائيلي أنه صادق حقا. حتى أن هوكينغ أضاف في عام 1974 اكتشاف جديد يعزز ادعاء بكنشطاين، فقد اكتشف أن الثقوب السوداء تبعث الأشعة، إذ كانت هذه الحقيقة تعتبر حتى تلك اللحظة غير ممكنة.

لم تثبت نظرية هوكينغ حول الأشعة التي تطلقها الثقوب السوداء في المشاهدات والتجارب، التي جرى جزء منها في معاهد أبحاث إسرائيلية، عملت على محاكاة الثقوب السوداء. يبدو أن هذا هو السبب لعدم نيله جائزة نوبل. قال البروفيسور كرلينر من جامعة تل أبيب، لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إنه: “لو تمت المصادقة على الأشعة التي تحدث عنها هوكينغ في التجارب، فلا شك أنه كان سيحصل على جائزة نوبل لأن توقعاته كانت هامة أيضا”.

لقاء ستيفن هوكينغ مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إهود أولمرت عام 2006 (AFP)

العلاقات الإشكالية بين هوكينغ وإسرائيل

زار هوكينغ إسرائيل عدة مرات. في عام 1983، زارها للمرة الأولى وذلك قبل أن يشتهر. وزارها للمرة الثانية أيضا في الثمانينيات، وذلك بعد أن نشر كتابه المعروف “تاريخ موجز للزمن”.

وفي عام 2006  زار إسرائيل للمرة الأخيرة. في تلك الزيارة، زار البلدة القديمة في القدس والسلطة الفلسطينية. والتقى مع طلاب إسرائيليين وألقى محاضرة في الجامعة العبرية في القدس.

بعد ذلك، تلقى دعوة لزيارة إسرائيل للمرة الرابعة بمناسبة مؤتمَر الرئيس، ولكنه رفض. كتب في رسالته أنه ألغى مشاركته في التظاهرة حول العلاقة بين إسرائيل والفلسطينيين. قال هوكينغ لزملائه أنه قرر العمل بموجب نصيحة زملائه الفلسطينيين وإلغاء مشاركته. في عام 2013، انضم هوكينغ إلى المقاطعة الأكاديمية ضد إسرائيل.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل

شاهدوا: روبوتات تزن 100 غرام قادرة على جر سيارة

فريق بحث في مُختبر المحاكاة البيولوجي في جامعة ستانفورد ينجح في صنع مادة تُحاكي أرجل النمل الدبقة وجر شاحنة تزن طُنان

قال أرخميدس إن توفرت له نقطة ارتكاز ورافعة كبيرة بما فيه الكفاية، يُمكنه رفع الكرة الأرضية.‎ تم اختبار هذه الفرضية من خلال تجربة استُخدمت فيها ستة ميكرو روبوتات. كان وزن كل روبوت نحو 15 غراما، وتمكنت الستة روبوتات من جر سيارة وزنها طنان.

عمل فريق البحث من جامعة ستانفورد، مستوحى ذلك من مجموعات النمل التي تعمل معًا من أجل جر الأجسام الكبيرة، من أجل تنسيق عمل أجسام صغيرة تعمل ببطء، على أساس مشاهدات رأوا فيها أنه بإمكان النمل تفعيل قوة كبيرة عند استعمال الأرجل الستة في الوقت ذاته.

وقال الباحث الرئيسي إن في ذلك محاكاة لطاقم مكون من ستة أشخاص يجرون كتلة بوزن برج إيفل وثلاثة تماثيل كتمثال الحرية. السيارة التي تم جرها هي سيارته الخاصة. ينبع جزء من ذلك النجاح من استخدام غراء تم تطويره ومستوحى من المادة الموجودة على كف أقدام السحال.

لا تُصدقون هذا؟ نحن أيضًا في البداية لم نصدق ذلك إلى أن شاهدنا الفيديو الذي جعلنا مدهوشين:

اقرأوا المزيد: 148 كلمة
عرض أقل
Andreas Wahl
Andreas Wahl

شاهدوا: يُخاطر بنفسه ويحظى بملايين المُشاهدات

عالم فيزياء نرويجي أراد أن يُثبت حقيقة فيزيائية فألقى بنفسه من مكان مُرتفع جدًا. هل سينجو؟

حاول آندرياس وال (Andreas Wahl)، عالم فيزياء نرويجي ومُقدم برامج، أن يُثبت حقيقة فيزيائية، وهي أن الأجسام تدور بسرعة أكبر عندما تصل إلى نقطة مُعينة.

لذلك، ربط نفسه بحبل على ارتفاع 14 مترًا، فوق الأرض، وربط أحد جانبي الحبل بعمود. وبينما رُبطت ثقالة في الجانب الآخر من الحبل. عندما تم تحرير الثقالة سقط سقوطًا حُرًا وتوقف فقط عندما استدارت الثقالة عدة مرات حول العمود.

حظي فيديو آندرياس هذا، والذي انتشر على الشبكة مؤخرًا، بأكثر من 3.5 مليون مُشاهدة.

اقرأوا المزيد: 76 كلمة
عرض أقل