مصممة الأزياء ميخال هيدش (لقطة شاشة)
مصممة الأزياء ميخال هيدش (لقطة شاشة)

تعاوُن استثنائي بين مصممة إسرائيلية صاعدة وفنان فلسطيني من غزة

نجحت مصممة أزياء إسرائيلية، اختيرت ضمن قائمة ال30 المؤثرين في إسرائيل دون جيل ال30، في خلق تعاوُن استثنائي مع فنان فلسطيني من غزة بهدف خلق شعار يتماشى مع الأزياء، السياسة، والمجتمع

سطع نجم مصممة أزياء إسرائيلية، تدعى ميخال هيدش، قبل أن تصبح ابنة 30 عاما، ونجحت في تحقيق إنجازات هامة. ففي الفترة الأخيرة، اختيرت ميخال لتكون واحدة من بين “30 شابة واعدة أعمارهن أقل من 30 عاما”، في القائمة العريقة لمجلة “فوربس”. ميخال هي خريجة المدرسة الإيطالية العريقة للتصميم، “مرنغوني”، وصممت في السنوات الماضية مجموعة أزياء خاصة بالتعاون مع مصمم معماري فلسطيني غزواي، وحتى أنها صممت مجموعة ملابس مستخدمة فيها كلمات أمل جمعتها من لاجئين في معسكرات اليونان.

ترى ميخال أن تصميم الأزياء ليس معدا لتصميم الملابس فحسب، بل لنقل رسالة حقيقة. وفازت هذا العام بـ “جائزة الأزياء التقديرية لدورها الإنساني” (‏Fashion Humanitarian Award‏) ونشاطاتها ومساهمتها في صناعة الأزياء ورفع الوعي حول مواضيع مؤثرة مستخدمة الدمج بين الأشخاص والمجتمعات.

خلال تعليمها في إيطاليا، زارت ميخال، التي يشكل عملها الاجتماعيّ جزءًا لا يتجزأ من حياتها، إسرائيل، وعندها تعززت رغبتها في الدمج بين التصميم والعمل الاجتماعيّ. حدثت تلك الزيارة أثناء عملية “الجرف الصامد” في غزة، وعندها بدأت تساعد الأطفال الإسرائيليين في البلدات الواقعة بالقرب من غزة. بعد أن شاهدت تأثير الحرب فيهم، بدأت تهتم بما يشعر به أطفال غزة.

لهذا قررت التحدث مع أشخاص من غزة، للتعرف إلى الواقع الذي يعيشونه. “بدأت بالبحث عن أشخاص ومحاولة التواصل مباشرة مع أشخاص من غزة ومعرفة ما يحدث فيها”، وفق أقوال ميخال لمجلة “فوربس”. “تابعت اهتمامي حتى تعرفت إلى مصمم معماري رائع. منذ اللحظة الأولى كان من الواضح أنه لا داعي للتحدث عن السياسة، وتحدثنا عن الثقافة، الفن، الإبداع، الموسيقى، الطعام وأصبحنا صديقين”.

رغم أن ميخال والمصمم الفلسطيني لم يلتقيا أبدا، فقد نشأت علاقة وثيقة بينهما أدت إلى تعاوُن مميز. رسم المصمم المعماري من أجلها رسومات تعبر عن إمكانية خوض طريق جديدة، واستخدمت ميخال هذه الرسمات في تصميماتها. وهكذا نشأت مجموعة “Bridging” للتعبير عن كيف ينجح التعاون الاستثنائي في بناء جسور بين الثقافات وخلق طرق جديدة.

في أسبوع الموضة الأخير، الذي عُقد في نيويورك، أطلقت ميخال مجموعة “Bridging 2018” تستند إلى تعابير عن الأمل والحلم، جمعتها من لاجئين في معسكرات في اليونان أثناء زياراتها لها، وكذلك من لاجئين يتلقون علاجا في مستشفى “زيف” الإسرائيلي. حظيت مجموعة الأزياء، التي صممتها ميخال بالتعاون مع المصمم المعماري الغزوي، بنجاح كبير وأثارت ضجة في عالم الأزياء.

اقرأوا المزيد: 341 كلمة
عرض أقل
(Instagram / michael_lapides)
(Instagram / michael_lapides)

فنانو غرافيتي ألمانيون يحوّلون رموزا نازية إلى لوحات فنية

وجد عدد من فنانو الغرافيتي من برلين طريقة مميزة للتخلص من لوحات تحمل صلبانا معقوفة نازية في شوارع المدينة

رغم أن ألمانيا تحظر استخدام الصلبان المعقوفة النازية، إلا أنه لا يزال من الممكن العثور عليها على الجدران، في حدائق الألعاب، والمباني السكنية في أنحاء برلين التي رسمها المتطرفون المعارضون لموجات الهجرة الكبيرة التى استوعبتها ألمانيا في السنوات الأخيرة.

مؤخرا، قرر فنان الغرافيتي إيبو أوماري (‏Ibo Omari‏) من برلين أن الطريق الأفضل للرد على رسومات الكراهية النازية هو استخدام الفكاهة والحب. بدعم من نادي الشباب الذي يديره، بدأ أوماري بتشجيع شباب برلين على البحث عن الصلبان المعقوفة في أحياءهم السكنية وإعادة رسمها بشكل إبداعي، وإنشاء لوحة جديدة تتنصر على رسالة العنصرية.

في مقابلة مع وكالة “رويترز”، قال أوماري إنه من المهم لديه أن يحث الشبان والفتيات على تحمل المسؤولية وعدم تجاهلها عندما يواجهون رموز الكراهية. ولتحقيق هدفهم، قام أوماري وأعضاء النادي الشبابي بابتكار تصاميم أصلية وخلاقة، مثل الأرانب، الطيور، ورسومات شخصيات، لتغطية الصلبان المعقوفة. قال أحد الطلاب من أعضاء النادي إنهم لا يريدون أن يعتقد زوار برلين أن المدينة مليئة بالنازيين، ويهدف عملهم الفني إلى أن يسير الناس في المدينة والبسمة مرسومة على وجوههم.

منذ بداية المشروع، غطت المجموعة أكثر من 25 صليبا معقوفا في أنحاء برلين، كما بدأت تعمل هذه المبادرة الناجحة في مدن أخرى في ألمانيا.

اقرأوا المزيد: 211 كلمة
عرض أقل

الشركة الناشئة التي تجعلكم فنانين

هل لديكم فكرة إبداعية فنية رائعة ولكن لا تعرفون كيف ترسمونها؟ هناك شركة إسرائيلية ناشئة قادرة على أن تجعل عملكم الإبداعي واقعيا

هل ترغبون في تزيين منزلكم بصورة خاصة لا يملكها أحد في العالم غيركم؟ أو أن تقدموا هدية مميّزة لشخص تحبونه؟ يقترح عليكم موقع Dreame إنجاز عمل فني مميّز دون استخدام أية وسائل رسم خاصة. بادرت إلى هذا المشروع الخاص بشركة ناشئة تقع في تل أبيب، كارني كوهين الإسرائيلية في عام 2014 .

يقترح موقع Dreame على المتصفحين اختيار فنان من قائمة الفنانين، ومن ثم إرسال وصف للعمل الفني الذي يفكرون فيه.  يمكن أن ترسلوا إلى الفنان نشيدا أو قصة تحفز إلهامه أثناء الرسم، وأن تصفوا شعوركم عندما تتخيلون عملكم الفني، وتبعثوا إليه أيضا نشيدا كان محفزا لديكم لتخيّل العمل الفني بهدف إثارة إلهام الفنان أيضا. عندها يحضر الفنان عملا فنيا وفق مجالات الإلهام التي أرسلتموها، وهكذا تحصلون على عمل فني مشترك، خاص بكم وبالفنان.

بعد تحضير العمل الفني، في وسعكم اختيار المنطقة التي ترغبون في أن يُطبع عليها. يمكن طباعته على الخيش، على واقي الجهاز الذكي، قميص، فرشة يوجا، وسادات، جوارب، وغيرها.

كان أحد المشاريع الكبيرة الخاصة بموقع Dreame هو إظهار أنه يمكن أن نحلم حلما كبيرا ونحققه بمساعدته. لهذا، أعد المسؤولون عن المشروع لوحة فنية كبيرة مؤلفة من 1500 فرشة يوجا مطبوع عليها عمل فني حجمه 1400 متر مربع بعد وصل الفرشات معا.

عمل فني من إنتاج موقع Dreame في ميدان رابين، تل أبيب:

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل
"الهجيني".. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية
"الهجيني".. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية

ألحان الصحراء البدوية – الإسرائيلية تبلغ العالمية

تعرفوا إلى فرقة "الهجيني" البدوية التي يشارك فيها مطرب وثلاثة عازفين بدو، وموسيقيان يهوديان وموسيقار عربي إسرائيلي، والتي نجحت في دمج الموسيقى البدوية القبلية مع الجاز والاشتهار عالميا

بهدف التغلب على الهدوء في الصحراء أثناء التنقل لفترات طويلة، اعتاد كبار السن في القبائل البدوية في شبه الجزيرة العربية على الغناء والعزف. لهذا نشأت موسيقى قبلية بدوية تدعى “الهجيني” تستند إلى آلات أصلية مثل آلة الطبلة، وآلة الأوتار الصحراوية، التي تطلق أصواتا قليلة منسجمة. نجح البدو الذي يعيشون في إسرائيل في الحفاظ على الفولكلور البدوي المميّز وهم ما زالوا يحرصون على غناء وعزف هذه الموسيقى في الحفلات التقليدية.

اكتشف مرسي بيادسة ابن 45 عاما، موسيقار عريق درس الموسيقى العربية، القوة الكامنة في معالجة الموسيقى البدوية وجعلها عالمية. “أنا من باقة الغربية، ولكني أعيش منذ 20 عاما في جنوب البلاد. انتقلت إلى الجنوب بسبب عملي في مجال الموسيقى”، قال مرسي لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأضاف أنه عندما انتقل للعيش في منطقة الجنوب التي يسكن فيها معظم البدو في إسرائيل، انبهر من الموسيقى البدوية. وفق المصطلحات الموسيقية تعد هذه الموسيقى بدائية، لا توفر وسائل العزف المستخدمة فيها أنغاما كثيرة، وهي موسيقى صحراوية، رائعة وبسيطة في الوقت ذاته.
ولكن سريعا، نجح مرسي في ضم فنانين موهوبين بدو، يهودا وعربا، وإقامة فرقة “الهجيني”.

“كانت الأعراس المحلية أو الحفلات التقليدية مسرحا وحيدا للفنانين البدو. فكرتُ أن علي توفير مسرح أكبر، ليتعرف الأشخاص في البلاد وخارجها على الموهوبين وعلى الموسيقى الخاصة بهم”، وفق أقواله.

"الهجيني".. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية
“الهجيني”.. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية

تشكل حقيقة جعل الموسيقى البدوية عالمية، يكون في وسع كل الآذان سماعها عملا مركّبا يتطلب قدرات تقنية.

كان لدى مرسي حلم لإدخال تغييرات على الموسيقى البدوية، وتعديلات جديدة. فنشأ فن موسيقى جديد.‎ ‎تجذب آلات الموسيقى البدوية والنغمات الصحراوية التي تطلقها اهتماما كبيرا.

وإذا حكمنا على الأمور وفق ردود فعل الجمهور في العالم في مهرجانات كبيرة في أوروبا فسنعرف ما يجذب الجمهور إلى هذه الموسيقى الصحراوية، القروية، و التقليدية.

أقيمت الفرقة الموسيقية على يد أعضائها من القرية البدوية تل السبع، قبل ثلاث سنوات وظهرت في إسبانيا، البرتغال، إيطاليا، وفرنسا، وفي أنحاء إسرائيل أيضا. وكما أن الجمهور الإسرائيلي مختلط فهناك جمهور يتابع هذه الفرقة من القرى العربية والبلدات اليهودية. “عندما يشاهدنا الجمهور على خشبة المسرح، ويتعرف إلى العلاقة المميزة والانسجام بيننا، يفهم أنه يمكن العيش معا. هذه الفرقة هي أفضل دعاية لدولة إسرائيل في العالم”.

"الهجيني".. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية
“الهجيني”.. فرقة بدوية إسرائيلية تبلغ العالمية
اقرأوا المزيد: 323 كلمة
عرض أقل
  • (ABDALLA AL OMARI)
    (ABDALLA AL OMARI)
  • (ABDALLA AL OMARI)
    (ABDALLA AL OMARI)
  • (ABDALLA AL OMARI)
    (ABDALLA AL OMARI)

بالصور: فنان سوري يجعل زعماء العالم لاجئين

عثر لاجئ سوريّ على طريقة مميزة لرفع الوعي وإثارة التضامن مع اللاجئين في العالم، راسما زعماء العالم بصفتهم لاجئين ليس لديهم شيء

في عام 2011، أصبح عبد الله العمري، فنان سوري عمره 31 عاما، لاجئا. بعد نشوب الحرب في بلاده، هرب من سوريا إلى أوروبا، وفي النهاية أصبح لاجئا في بلجيكا.

محاولة منه لرفع الوعي حول ظاهرة اللاجئين، عمل العمري طيلة أكثر من عامين على ‏ “سلسلة الهشاشة” ‏‎(The Vulnerability Series)‎‏‏‎  – ‎وهي سلسلة رسومات تعرض زعماء العالم المختلفين كلاجئين مساكين عاجزين.

The Vulnerability Series (ABDALLA AL OMARI)
The Vulnerability Series (ABDALLA AL OMARI)

يمكن العثور، من بين أمور أخرى، على رسومات لرئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، وطبعا الرئيس السوري، بشّار الأسد.

(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)

كذلك، يظهر في جزء من الصور بعض الزعماء معا، في حالات مختلفة مثل  الانتظار في طابور للأكل أو الهروب الجماعي من مدينة معرضة للقذائف. في جزء من هذه الصور “يسطع  نجم” رؤساء وزعماء دول لا يشغلون منصبا حاليا، فكما ذُكر آنفا فقد استغرق إعداد سلسلة الرسومات نحو عامين، وفي هذه الأثناء تغير الكثير من زعماء دول العالم.

(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
(ABDALLA AL OMARI)
اقرأوا المزيد: 142 كلمة
عرض أقل
وزيرة الثقافة، ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)
وزيرة الثقافة، ميري ريغيف (Hadas Parush/Flash90)

وزيرة التربية الإسرائيلية تعارض التعري في الفن وتثير عاصفة

وزيرة التربية، ميري ريغيف، تثير عاصفة لأنها تهدد بسحب ميزانية مهرجان إسرائيلي يتضمن عروض تعري. "التعري يمس بقيم إسرائيل". المنظمون غاضبون ويعارضون الرقابة

ضجة في إسرائيل حول عروض التعري – “مهرجان إسرائيل” هو مهرجان فني كبير يُقام في إسرائيل سنويا في فصل الربيع، ويتضمن عروض رقص، موسيقى، وأعمالا مسرحية من كل العالم، وعروض خاصة بأفلام ومعارض فنون بلاستيكية.

يحظى المهرجان بتمويل من ميزانية وزارة التربية والرياضة كتمويل حكومي، ولكن هذا العام يبدو أن التمويل قد يتضرر بشكل ملحوظ بسبب قرار وزيرة التربية الإسرائيلية، ميري ريغيف، لحظر تمويل إضافي لعروض الرقص التي تتضمن التعري.

كتبت ريغيف في صفحتها على الفيس بوك: “لم أسمع عن بند تمويل من أجل ‘عروض تعري’. لا أنوي تمويل عروض تعري من ميزانية الدولة. تتطرق أقوال ريغيف إلى عملين فنيين من المتوقع أن يشاركا في المهرجان ويتضمنان تعريا: عمل فني “ماذا أفعل بهذا السيف؟” من إنتاج المؤلفة الإسبانيّة أنجليكا ليدل وعرض رقص “بيندورما” (PINDORAMA) لخبيرة فن الرقص البرازيلية، ليه رودجيرس.

أثارت هذه الأمور عاصفة فورا، وحظيت بردود فعل غاضبة كثيرة وشجب من قبل العاملين في التربية وجهات إسرائيلية يسارية، مقارنة بردود فعل داعمة من قبل اليمين في إسرائيل. كما هو متوقع، أصبح الموضوع في اليومين الماضيين حديث الساعة في شبكات التواصل الاجتماعي ومركز جدل بين أصحاب الآراء المختلفة.

رسم كاريكاتير لصحيفة "هآرتس" يسخر من ريغيف، الوزيرة تظهر عن اليسار وهي تحمل علم إسرائيل ووزراء الحكومة عراة (Amos Biderman, Twitter)
رسم كاريكاتير لصحيفة “هآرتس” يسخر من ريغيف، الوزيرة تظهر عن اليسار وهي تحمل علم إسرائيل ووزراء الحكومة عراة (Amos Biderman, Twitter)

يدور الادعاء المركزي ضد ريغيف أنها تستخدم القوة السياسية والأموال لفرض مواقفها وتمس بحرية التعبير مسا كبيرا، وتمس باسم إسرائيل في العالم أيضا، عندما تلحق ضررا بالعروض التي تصل إلى إسرائيل رغم أنها حصلت على توجهات من جهات تابعة لحركة المقاطعة (BDS) حيث حاولت منعها من المشاركة في مهرجان إسرائيل. هذه ليست المرة الأولى التي تحظى فيها ريغيف بانتقادات من هذا النوع: فدار خلاف في الماضي بينها وبين اليسار الإسرائيلي عندما حظرت ميزانية مهرجان يعرض مسرحية تحكي قصة شخصية لسجين فلسطيني في السجون الإسرائيلية، وطلبت في مرة أخرى عدم بث برنامج حول قصائد محمود دوريش.

ادعى مديرو المهرجان دفاعا عن المهرجان أن التعري يشكل جزءا من اختيار خبيرات الفن القديرات، وأنهن يعرضن عروضهن في قاعة مغلقة يصل إليها كل شخص وفق اختياره بعد شراء التذاكر، من خلال معرفة أن العرض يتضمن تعريا، ولذلك لا تشكل العروض مسا بشعور الجمهور فمن ليس معنيا بمشاهدة التعري يمكنه ألا يشارك في هذه العروض.

يقدر محللون أن ريغيف اختارت إثارة حملة استفزازية عن وعي بهدف أن تظل تتصدر العناوين، ويدعون أنها تعرف جيدا كيف تعمل على إثارة غضب في أوساط جهات يسارية، ما يؤدي غالبا إلى زيادة دعم جهات يمينية لها سياسيا.

اقرأوا المزيد: 359 كلمة
عرض أقل
  • (Avi Ram)
    (Avi Ram)
  • (Avi Ram)
    (Avi Ram)
  • (Avi Ram)
    (Avi Ram)

بالصور: فن الرسم على الجسم

شاهدوا الصور الإبداعية الرائعة لفنان الرسومات الإسرائيلي الذي ينجح في "إخفاء" صور عارضو الأزياء على خلفية المناظر باستخدام الألوان

يبدع فنان رسم إسرائيلي، آفي رام، صور رائعة واستثنائية تحبس الأنفاس. لا يرسم آفي على قماش رسم ولا على ورق. بل يستخدم جسم الإنسان للرسم. فهو يرسم صور رائعة تحبس الأنفاس بينما يستخدم عارضو أزياء حقيقيون ومشاهد كخلفية لرسوماته.

آفي خبير في مجال مثير للاهتمام وهو رسومات على الجسم تحاكي الخلفية من وراء عارضي الأزياء. تبدو النتائج الرائعة وكأن الحديث يدور عن صور معالجة بالفوتوشبو، وأحيانا تكون الصور ناجحة جدا  لدرجة أنه لا يمكن معرفة من هو عارض الأزياء “الحقيقي” وراء الصورة؟

شاهدوا الصور:

(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)
(Avi Ram)

اقرأوا المزيد: 196 كلمة
عرض أقل
رقص شرقي (iStock)
رقص شرقي (iStock)

الرقص الشرقي يسحر الإسرائيليات

مقابلة خاصة مع راقصة إسرائيلية، تتحدث فيها عن الارتباط العاطفي بالموسيقى والرقص الشرقي، وعن تأثير العالَم العربي على إسرائيل، والعكس

من خلال بحث سهل في “جوجل” عن مصطلح “الرقص الشرقي” باللغة العبرية، نحصل على عشرات آلاف النتائج، بدءا من دروس الرقص الشرقي في إسرائيل، مرورا بأفلام فيديو لعروض رقص، وبيع تذاكر، وصولا إلى تشكيلة من إمكانيات طلب راقصة شرقيّة في حفلات خاصة.

في السنوات الماضية، أصبح الرقص الشرقي في إسرائيل، الذي كان يهتم به في الماضي يهود الدول العربية فقط، مصدر اهتمام لدى الكثيرين. تتعلم النساء في كل الأعمار ومن كل الطوائف والأديان الرقص الشرقي تحديدا ويرقصن.

“هذا الرقص روحاني.. يتميز بقوة كبيرة بالارتباط بالأرض، وبالقوة الذاتية، والمحبة. فهو يدب الفرح في القلوب.”

في كل عام، وهذا العام للمرة الـ 12 على التوالي، يُجرى في مدينة إيلات “مهرجان إيلات للرقص الشرقي”، وهو المهرجان الأكبر في العام، تشارك فيه راقصات ومعلمات رقص من كل العالم، ويستمر لأربعة أيام ويتضمن ورشات عمل، دروسا، تقديم العروض، وحفلات الرقص الشرقية بالتأكيد. تجرى خلال السنة عدة مهرجانات، ورشات عمل ودروس رقص شرقي، بمستوى أصغر.

كيف يمكن شرح الشعبية المتكررة للرقص الشرقي؟ هناك من ينسب ذلك إلى زيادة الحضارة الشرقية مجددا بشكل عام، وهناك من ينسبها إلى طبيعة هذا الرقص – الشوق، القوة والارتباط بالجسم، التي يأسر جميعها قلوب النساء الإسرائيليات.

في حديث مع ياعيل غلبواع، راقصة شرقيّة إسرائيلية قديمة ومعلمة رقص شرقيّ، تتحدث كيف أصبحت معلمة صدفة، قبل نحو 20 عاما. “شاهدت عرض رقص لراقصة شرقيّة، فأعجبني العرض جدا. في وقت لاحق اقترحت علي صديقتي أن أرافقها إلى دورة رقص شرقي فاستجبت لذلك. لم يكن الرقص الشرقي مشهورا في إسرائيل. انضممت لاحقا إلى فرقة قدمت عروضا أيضًا. أعتقدت أن الرقص سيكون هواية فقط، ولكن عندما انتقلت للعيش في مدينة جديدة، وكان علي العثور على عمل، بدأت بتعليم الرقص الشرقي، وبالمقابل قدمت عروضا ومررت ورشات عمل”. وفق أقوالها.

الراقصة الإسرائيلية ياعيل غلبواع

غلبواع هي مؤرخة، بدأت ببحث تاريخ الرقص الشرقي بحثا معمقا، وهي تقدم محاضرات حول الموضوع في وقتنا هذا. تقول غلبواع: “يشعر الكثير منا أن هذا الرقص قديم جدا”. فظهر التوثيق الأول للرقص الشرقي على مخطوطات وُجدت في بلاد الرافدين (منطقة في العراق) يعود تاريخها إلى الألفية الأولى قبل الميلاد (أي قبل 3.000 سنة)، ولكن من المحتمل جدا أن الرقص الشرقي كان شائعا قبل ذلك بسنوات كثيرة، وفق ما تعتقد غلبواع.

“في السنوات الماضية، هناك راقصات شرقيات مشهورات من إسرائيل يسافرن لتقديم عروض في رام الله وبيت لحم”

ولكن واجهت غلبواع صعوبة عندما بدأت تبحث عن معلومات حول الموضوع. “في التسعينيات لم تكن هناك معلومات في البلاد تقريبًا عن الرقص الشرقي. فإذا كنا نرغب في مشاهدة الراقصات المشهورات، كان علينا البحث عن عروض لهن في القنوات العربية أو محاولة العثور على كاسيتات فيديو كانت منتشرة في المدينة القديمة في القدس. ولكن كان العثور صعبا ونادرا. منذ عصر اليوتيوب أصحبت إمكانية الوصول رائعة، ويمكن رؤية النجمات الكبيرات في العالم العربي والتعلم منهن”.

في الواقع، يمكن أن يشاهد العالم العربي عبر اليوتيب الرقص الشرقي الإسرائيلي والتعلم منه أيضا. هناك الكثير من أفلام الفيديو لراقصات إسرائيليات في النت بحيث يمكن البحث عنها بالإنجليزية، الفرنسيّة، وأحيانا بالعربية.

الراقصة الإسرائيلية أوريت مفتسير في عرض رقص في باريس:

هل قدمت عروضا أمام جمهور عربي؟ هل هناك طلب على هذه العروض في المجتمَع العربي؟

“في الحقيقة، لم يتسن لي الظهور بشكل شخصيّ. ولكني أعرف أن هناك دعوات أحيانا لحفلات وعروض في المجتمَع العربي، رغم أن اليهود هم الذين يطلبونها غالبا” تقول غلبواع مضيفة فجأة معلومات مدهشة: “في السنوات الماضية، هناك راقصات شرقيات مشهورات من إسرائيل يسافرن لتقديم عروض في رام الله وبيت لحم أيضا”. غلبواع ليست معنية بذكر أسمائهن، ربما من الأفضل عدم المس بمصدر كسب رزقهن أو من الأفضل الحفاظ على أمنهن، ولكن من المعروف أن الحديث يدور عن ظاهرة معروفة.

الراقصة الإسرائيلية ياعيل غلبواع
الراقصة الإسرائيلية ياعيل غلبواع

من المفترض أن الطلب على راقصات إسرائيليات يهوديات ليس شائعا في أوساط المجتمع العربي، لأن هناك الكثير من الراقصات العربيات المحترفات والمعروفات. ولكن في السنوات الماضية، بدأت في إسرائيل ظاهرة مثيرة للاهتمام لراقصات شرقيات من أصل روسي تحديدًا. هناك مجموعة سكانية كبيرة من الفتيات الروسيات في إسرائيل، وهناك خبرة لدى الكثير منهن في مجال الرقص الكلاسيكي. يصبح الكثير منهن راقصات شرقيات محترفات، ويقترحن تقديم عروض أمام جمهور واسع أو بشكل خاص، ويحظين بشعبية كبيرة في أوساط اليهود والعرب على حدِّ سواء.

“هذا الرقص شهواني جدا”، تقول غلبواع، “حتى أنه روحاني”. يتميز بقوة كبيرة بالارتباط بالأرض، وبالقوة الذاتية، والمحبة. فهو يدب الفرح في القلوب. يصبح جسمنا آلة موسيقية تعمل وفق الموسيقى. هناك الكثير من التأثير الروسي ويحظى الكثير من الراقصات بخبرة رقص كلاسيكية وقدرة إنجاز رائعة. ولكن في نهاية المطاف، فإن الراقصات الجيدات حقا هن الراقصات التي تحظى بإعجابنا، اللواتي يرقصن من كل قلبهن. مثل فيفي عبده. فهي قادرة على الظهور على المنصة، والتحرك قليلا، من ثم نلاحظ السعادة في قلوب جمهورها، رغم أنها لا ترقص تقريبًا. هذا ما يميز الرقص الشرقي، الارتباط والشعور بالموسيقى من القلب”.

إضافة إلى فيفي عبده، أية راقصة عربية مشهورة أثرت فيك أو تشكل إلهاما لك؟

“من بين الراقصات الكلاسيكيات، أحب تحية كاريوكا، ونعمية عاكف”.

اقرأوا المزيد: 751 كلمة
عرض أقل
  • رسومات تنسجم مع الطبيعة
    رسومات تنسجم مع الطبيعة
  • رسومات تنسجم مع الطبيعة
    رسومات تنسجم مع الطبيعة
  • رسومات تنسجم مع الطبيعة
    رسومات تنسجم مع الطبيعة

10 صور فنية في الشوارع تندمج جيداً مع الطبيعة

فن شوارع جديد يطل برأسه في مدن كبيرة في العالم: رسومات تنسجم مع الطبيعة. أمامكم 10 صور رهيبة من أنحاء العالم

يشكل المشي في شوارع المدينة متعة دائما. إذ يمكن أثناء السير رؤية مبان جميلة، حوانيت ملونة، أشخاصا مهمين، حدائق مُعتنى بها والكثير من المفاجآت المدينية. ولكن أجمل شيء في النزهة المدينية هو فن الشارع، دون شكّ. تضفي الرسومات الجرافيتية والجدارية طابعا خاصا على الشارع وتجعل التنزه فيه خاصا وممتعا.

بدأ ينتشر مؤخرا نوع فن خاص وناجح جدا: فن الشارع الذي يندمج مع الطبيعة. القصد هو جرافيتي أو رسومات جدارية تُستخدم فيها شجرة أو شجيرة أو أغصان منتشرة على الرصيف وتُبنى بمساعدتها صورا رائعة.

تثبت الصور الـ 10 التالية أن الفن الذي يدمج الطبيعة هو فن مثالي ومميز:

رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة
رسومات تنسجم مع الطبيعة

نُشر المقال للمرة الأولى في موقع ‏BoredPanda‏

اقرأوا المزيد: 101 كلمة
عرض أقل
Moma Instagram
Moma Instagram

عرض أعمال فنية إسلامية في نيويورك احتجاجا على ترامب

القائمون على المتحف المشهور في نيويورك للفن العصري يعربون عن استيائهم من القرار التنفيذي لترامب واضعين أعمالا فنية إسلامية بدلا من أعمال بيكاسو

05 فبراير 2017 | 13:44

يعرض متحف الـ ‏MOMA‏ (‏The Museum Of Modern Art‏) في نيويورك أعمالا فنية لرسامين من دول إسلامية ينطبق عليها حظر دخول الولايات المتحدة الأمريكية، بدلا من الرسومات المعروضة فيه بشكل ثابت، وذلك احتجاجا على القرار التنفيذي للهجرة الذي صرح به ترامب.

وفق صحيفة “نيو يورك تايمز”، في نهاية الأسبوع، عُرِضت 7 أعمال فنية لرسامين مسلمين، في المعرض في الطابق الخامس من المتحف. كانت الرسومات التي وُضِعت جانبا لرسامين غربيين مثل الرسامَين بابلو بيكاسو وهنري ماتيس.

كُتِب إلى جانب كل عمل فني نص يوضح نوايا المتحف: “عمل فني لفنان من دولة يُحظر على سكانها دخول أمريكا، وفق القرار التنفيذي الرئاسي، الصادر بتاريخ 27 كانون الثاني 2017. هذا العمل هو واحد من بين الأعمال في المتحف المعروضة في الطابق الخامس، وهدفه هو التصريح عن أهمية الحرية والاستقبال، الضروريين للولايات المتحدة”.

ومن المعروف أن المتحف هو مؤسّسة بيروقراطية، نادرا ما تجري تغييرات بعيدة المدى في الرسومات الثابتة المعروضة فيها. إن قرار المتحف لإجراء تغييرات رغم ذلك، يعكس تناقضا ولكنه لا يعكس غالبا طبيعة أمناء المتحف. يبدو أنه كانت هناك حاجة إلى قرارات ترامب للفت الانتباه إلى أن الفنانين الإسلاميين، لا تُعرض أعمالهم الفنية بشكل ثابت في المتحف، ويتم إقصاء أعمالهم منذ زمن من بين أعمال الرسامين الذين يعرضون أعمالهم في المتحف المشهور عالميا.

اقرأوا المزيد: 198 كلمة
عرض أقل