نظرة إلى عالم الخيانات في المجتمع اليهودي المتديّن (Miriam Alster/FLASH90)
نظرة إلى عالم الخيانات في المجتمع اليهودي المتديّن (Miriam Alster/FLASH90)

نظرة إلى عالم الخيانات في المجتمع اليهودي المتديّن

لم تبدأ الخيانات في المجتمع اليهودي المتديّن مؤخرا، ولكن في الأشهر الأخيرة انكشفت العلاقات الغرامية الأكثر إثارة للاهتمام والتي هزت عاصفة في أوساط الجمهور اليهودي

الخيانات هي ظاهرة عمرها مساو لعمر البشرية، ويبدو أنّه لم ينجح أحد حتى الآن في فهم كيف يمكن منعها. أحد الافتراضات الأكثر شيوعا هي أن الاحتشام يمنع الانحلال. ولكن هل هذا صحيح؟ إذا نظرنا إلى المجتمع اليهودي المحافظ في إسرائيل، الحريص على الفصل بين الرجال والنساء وعلى الاحتشام، فيبدو أن الإجابة سلبية. ولكنّ ذلك لا يمنع أفراد المجتمع الصهيوني- المتديّن من الإصابة بصدمة مُجددا عند الكشف عن الظاهرة في صفوفهم.

يبدو أنّ الوسط الصهيوني- المتديّن، الأكثر تماهيا مع القلنسوات المحبوكة التي يرتديها الرجال، يعيش هزة لا مثيل لها في السنوات الأخيرة.

قبل عدة أسابيع كُشف في الإعلام الإسرائيلي أنّ رئيس مجلس المستوطنات جوش عتصيون في الضفة الغربية، دفع لامرأة عملت تحت إمرته تعويضات لئلا تكشف عن العلاقة الحميمية التي كانت بينهما، كما يفترض. ولكن حتى الآن لم يُحسم ماذا حدث بينهما حقا، إذا كانت تلك العلاقة مبينة على الموافقة أم لا، ولكن من المؤكد أنّ زوجة رئيس المجلس غير راضية أبدا عن هذه العلاقة. يعتقد كثيرون أنّ رئيس المجلس، الذي يعيش نمط حياة متديّن، قد خان زوجته.

قبل أشهر من فضيحة رئيس مجلس جوش عتصيون، كُشفت علاقة غرامية أخرى هزت المجتمع الصهيوني- المتديّن. فقد كشفت إحدى نساء النخبة من ذلك الوسط، أنّ زوجها يخونها مع امرأة متزوجة أخرى، في مجموعة واتس آب من بين أعضائها أيضًا زوجها، والمرأة الأخرى وزوجها، الذي لم يكن يعرف عن العلاقة الغرامية حتى تلك اللحظة. وقد تسربت الرسالة إلى الإعلام، فتخوّف المجتمع الصهيوني- المتديّن من الكشف.

أرسلت المرأة التي تعرضت للإحراج بعد أن تم الكشف عنها، رسالة نصية إلى الزوجة التي تمت خيانتها معتذرة، وأشارت فيها إلى أنّها “تحفظ التوراة والواجبات كثيرا ولم تكن “علاقة غرامية” بأي شكل من الأشكال”. من جهة أخرى، كتبت في رسالة أرسلتها للزوج “لا تحضننّي في الليل، لا تتصل الآن، حتى يصبح القلب مستقرا”. ويبدو أن هذه الرسالة تعبّر عن علاقة غرامية.

يمكن الاعتقاد أنّ عادات الاحتشام ربما ليست صارمة جدا عند هؤلاء الأشخاص المحددين. ولكن القصة التالية قد تفاجئكم أكثر. في مقابلة أجريت مع محقق خاص إسرائيلي كبير، كشف عن أحد الأسرار الأكثر إثارة للاهتمام مما نجح في حلها.

قال المحقق: “طلب أحد الحاخامات الشهيرين، والذي كان معتادا على السفر خارج البلاد كثيرا من خلال عمله، أن يستوضح صحة شائعة منتشرة عن زوجته”. كانت تقول الشائعة إنه عندما كان الحاخام يسافر إلى خارج البلاد، اعتادت زوجته على أن تجلس في المقاهي، ترفع تنّورتها، وتكشف عن ركبتيها الرقيقتين للمارّة. إن الحقيقة التي اكتشفها المحقق لا تصدّق.

لقد أوضح قائلا: “بدأنا بمراقبة زوجة الحاخام، التي كانت جميلة جدا. بدأنا نراقبها في الشارع ورأيناها تدخل إلى مرافق عامة. فدخلت إلى المرافق وهي تبدو متديّنة تقية ولكنها خرجت منها وهي تبدو بمظهر آخر مرتدية بلوزة لا تغطي جسمها تماما وسروال ضيّق… تابعنا العمل على مراقبتها حتى دخلت إلى شقة تُستخدم كبيت دعارة. دخل أحد العملاء إليها بصفته زبونا، وطلب من السيّدة المسؤولة فيه أن يرى الفتيات التي تقدمن خدماتهن فكانت زوجة الحاخام هي الأولى التي تقدمت إليه “.

ولكن رغم هذا المثال، ففي المجتمعات المحافظة أيضًا، بحسب كلام المحقق، يخون الرجال أكثر من النساء. من الصعب فهم ما الذي يدفع أشخاصا متديّنين ومحافظين، يؤمنون بالبنية الأسرية التقليدية، إلى كسر ثقة زوجهم/زوجتهم، والمخاطرة في تفكيك أسرتهم. النتيجة هي أنه عند ارتداء ملابس مكشوفة وملابس محتشمة أيضًا، فإنّ الطبيعة البشرية تبقى نفسها.

اقرأوا المزيد: 509 كلمة
عرض أقل
Christian Leblanc (Instagram)
Christian Leblanc (Instagram)

بالصور: المسحور بحبيبته الجميلة

"اتبعني حبيبي، لنصور رحلتنا الرائعة هذه في أنحاء آسيا". صور إنستجرام رائعة لعاشقَين مُحبَين، حول العالم

من عادة العشاق القول إنهم سيتبعون محبوبهم أو محبوبتهم حتى آخر العالم، إلا أن قلائل هم الذين يُطبقون هذا القول فعليًا.

قرر كريستيان أن يوثق رحلة تجواله، مع محبوبته لورا، على طريقة الـ followme (اتبعني).

قام كريستيان، خلال الأشهر السبعة الأخيرة، برحلة تجوال مع محبوبته لورا، في أرجاء آسيا، ووثق نفسه في حسابه الإنستجرام وهو يلحق بها إلى آخر العالم (أو على الأٌقل حتى نهاية آسيا حاليًا).

تمكن العاشقان الشابان، في الـ 22 من العمر من فانكوفر؛ كندا، من التجوال في 10 دول، خلال أشهر رحلتهما السبعة. بدأ كريستيان الرحلة وحده ومن ثم لحقت به لورا. “عشنا تجارب رائعة معًا مثل السباحة مع سمك القرش في الفلبين، شاركنا بحفلة اكتمال القمر في تايلاند”، وفق كلام كريستيان.

إليكم بعض الصور الرائعة من رحلة أروع حبيبين على إنستجرام:

#Goals

A post shared by Christian LeBlanc (@lostleblanc) on

Tag a friend or you will never find true love. // #Gopro

A post shared by Christian LeBlanc (@lostleblanc) on

https://instagram.com/p/4uLiyAg3yX/

No caption needed. Wait, that is a caption. #Bali #Ubud // #Gopro

A post shared by Christian LeBlanc (@lostleblanc) on

Treat yo self. Thank you @villakubu for the BEST spa getaway ??

A post shared by Christian LeBlanc (@lostleblanc) on

https://instagram.com/p/5AXOSqA32s/

Badian Canyon. Thanks for 1K on YouTube ?? #Gopro #GoProTravel

A post shared by Christian LeBlanc (@lostleblanc) on

اقرأوا المزيد: 122 كلمة
عرض أقل
طلاق (Thinkstock)
طلاق (Thinkstock)

رجل يطلب الطلاق من زوجته، مُدعيًا: “سحرتني”

السحر، شعر من رأس رجل، ومغازلة قاتلة، كلها وراء الدعوى التي تعصف بإسرائيل

وصلت دعوى طلاق قبل بضعة أسابيع إلى المحكمة الحاخامية – اليهودية في القدس، يطالب بها الزوج أمر زوجته بمنحه الطلاق، بعد أن اكتشف، بحسب ادعائه، أنّ زوجته قد ألقت عليه سحرا وأدت إلى طلاقه من زواجه الأول.

وكما هو معلوم فإنّ المحاكم الحاخامية أو المحاكم الشرعية في إسرائيل هي المسؤولة عن شؤون الأسرة، الزواج والطلاق.

بحسب كلام الزوج فهو لا يحبّ ولم يحبّ في يوم زوجته، التي تعرف إليها في أيام الثانوية. منذ ذلك الحين – بحسب ادعائه – كانت تغازله ولكن لم يكن مهتمّا بإجراء علاقة معها. وقد اكتشف قبل بضعة شهور، بعد أن نقّب في بريد زوجته الإلكتروني، مراسلات بينها وبين ساحرة معروفة، والتي تدّعي امتلاك قوى خاصة في مجال الرومانسية وإعادة المحبّين إلى بعضهم البعض.

وقد اكتشف في المراسلات بأنّ الساحرة قد أرشدت زوجته الحالية كيف تقيم طقوسا فريدة، مع صورة الرجل، شعر من رأسه وبطاقات باسمه؛ كي تجعله يترك زوجته السابقة ويعود إليها.

بحسب كلامه، ففي تلك الأشهر بالضبط حلّت بزواجه السابق أزمة صعبة وقرّر هو وزوجته الانفصال مؤقّتا، وهو الوقت الذي استغلّته زوجته الحالية جيّدا كي تغريه ويتزوّج منها، بعد أن حملت منه.

قبل عدة أسابيع، عندما اشترى حاسوبا جديدا، وطُلب منه من قبل زوجته أن ينقل بريدها الإلكتروني، اكتشف مصدوما المراسلات بين الاثنتين، والتي لم تحرص المرأة على حذفها.

بحسب كلامه فهو يأمل أن تعود زوجته إلى حضنه، بعد هذا الاكتشاف. وفي دعواه للحصول على الطلاق، يطالب المحامون بإجبار زوجته الحالية على الموافقة على منحه الطلاق.

اقرأوا المزيد: 226 كلمة
عرض أقل
Alessia Tedeschi
Alessia Tedeschi

تعرّفوا: صديقة رونالدو الجديدة عارضة الأزياء

في الوقت الذي تُواسي فيه صديقة رونالدو القديمة، إيرينا شيك، نفسها بين ذراعي ممثل السينما برادلي كوبير، نرى نجم ريال مدريد برفقة عارضة الأزياء الإيطالية ألسيا تدسكي

بعد إنهائه للموسم في الدوري الإسباني وتتويجه بلقب ملك الأهداف، يبدو أن لكرستيانو رونالدو (30) يوجد وقت فراغ الآن، حيث يستغل هذا الوقت لإقامة علاقة جديدة. عثر النجم البرتغالي على صديقة جديدة بعد انفصاله عن إيرينا شيك، وهذه الصديقة الجديدة هي ألسيا تدسكي (24)، ممثلة وعارضة أزياء إيطالية. هل ستستمر هذه العلاقة الجديدة بينهما؟

https://instagram.com/p/2__nbOtZEZ/

ظهرت ألسيا تدسكي (‏Alessia Tedeschi‏) في الآونة الأخيرة في إسبانيا، حيث حضرت لعبة النصف نهائي لدوري الأبطال بين ريال مدريد ويوفنتوس. يروي بعض المقربين أن الاثنين تعرفا على بعضهما البعض من خلال حملات دعائية شاركا فيها لشركة أرماني، وانجذب الواحد نحو الآخر منذ ذلك الحين.

https://instagram.com/p/17zHLFNZAB/

ومع أنهما لم يعلنا عن شيء بعد، إلا أنه يتضح بأنهما قضيا وقتا طويلا سويا في مدريد. صحيح أن الإشاعات حول رونالدو والنساء اللاتي يقضي أوقاته معهن تتناقل إلى ما لا نهاية، ولكن هذه المرة يبدو أن الأمر جدّيّ. مع أن تدسكي غادرت بعد فترة قصيرة من اللعبة إلى مهرجان كان السينمائي، ولكنها سافرت من هناك إلى موناكو، وهناك التقت مرة أخرى بصديقها الجديد لمشاهدة سباق سيارات.

https://instagram.com/p/0-dPNRNZPs/

اقرأوا المزيد: 164 كلمة
عرض أقل
100 years of beauty Aging
100 years of beauty Aging

شاهدوا: أيها الزوجان المحبان، هكذا ستبدوان بعد 70 عامًا

أكثر من 11 مليون مشاهدة: زوجان مُحبان يحظيان بفرصة، لمرة واحدة، بأن يريا كيف سيبدوان في سن 50، 70 و 90 عاما

زوجان صغيران في العشرينات من عمرهما، يستعدان للزواج وطلبا أن يريا كيف سيبدوان بالمستقبل عندما يصبحا في عمر 50 أو 70 سنة معًا.

وافق الزوجان، كرسيتي وتارفيس، على المشاركة في تجربة لطيفة ومثيرة خاصة بقناة اليوتيوب Field Day‎ ‎ التي ستُريهما كيف سيبدوان في سنوات الـ 50، 70 و 90 من حياتهما.

في كل مرة عمل فيها خبراء الماكياج على وجهيهما، لم يرَ أحدهما الآخر وكشفا عن وجهيهما في النهاية فقط. كانت تتعاظم ردود فعلهما الوجدانية كلما أظهر مسار الشيخوخة دلالاته.

اقرأوا المزيد: 79 كلمة
عرض أقل
علاقات زوجية (Thinkstock)
علاقات زوجية (Thinkstock)

خمس حقائق علمية عن الحب

هل هو مُعْدٍ؟ وكيف يمكننا السيطرة على قوة مشاعرنا؟

الجميع مهتم به ولكن قلة من يفهمونه حق فهمه. يعتقدون أن الحب يأتي كلمح البصر، وقعنا في الحب وهذا كل ما في الأمر، كأن هناك فئتان متضادتان، الأولى أشخاص وقعوا في الحب والثانية أشخاص لم يقعوا فيه. هكذا بكل بساطة. إلا أنه في الواقع، الحب ليس حالة مستمرة وثابتة. بل هو ليس “حالة” حتى، إنما فعاليات وأنشطة – الكثير من الأنشطة اليومية التي تُنتج ما يسمى بالحب. الحب طويل الأمد هو ليس أمرا تلقائيا، بل هو أمر يحتاج إلى بذل جهد كبير، والتخلي عن الأنانية، والاستعداد للتعرض للأذى في المشاعر والنفس. ومع ذلك، حتى لو أننا نعيش الحب في هذه اللحظة، فنحن غالبا نجهل حقيقة ما هو الحب.

حتى نساعدكم في تحليل هذه الحالة الشعورية المُربكة، قام علماء نفس طبيين بجمع بعض الأبحاث التي تخص الموضوع، واستطاعوا أن يتوصلوا لبعض الحقائق المثبتة علميا وتجريبيا عن الحب. هذه الحقائق التي تم نشرها في المجلة العلمية Psychology Today، هل ستستطيع مساعدتكم في فهم ما هو الحب حقيقة؟

1. لقاء جنسي واحد لن يؤدي إلى الحب

التقيتما في مناسبة معينة وكان بينكما انجذاب فوري، رجعتما إلى البيت وقضيتما ليلة عاطفية مليئة بالولع والأشواق. العلاقة الجنسية بينكما كانت رائعة، ويبدو أنكما وقعتما في الحب. هل التخطيط للزواج يبدو أمرا مبكّرا؟ الإجابة على قضية العلاقة الجنسية هي أنه بالرغم من أن الانجذاب الجسدي هو جزء لا يتجزأ من العلاقة العاطفية، إلا أن هناك فرق كبير بين الحب والولع.

ففي أبحاث معينة قاموا بعملية مسح لأدمغة في أوضاع حقيقية، ووجدوا أن الإنسان يعيش حالة الحب وحالة الولع في مناطق مختلفة من الدماغ – الولع يكون في منطقة الدافع/ الجزاء، بينما يكون الحب في المناطق الخاصة بالتعاطف والرعاية والاهتمام. لهذا السبب، غالبًا لن تؤدي اللقاءات الجنسية العشوائية إلى علاقات طويلة الأمد.

2.الحب هو شعور مستمر

أثبت بحث جديد أن حالة الحب نعيشها كلحظة محددة من التواصل الصادق. في هذه اللحظة، ينتج الأشخاص المحبون صورة طبق الأصل عن المحبوب من خلال تعابير الوجه. مع ذلك، أُثبِت أن الحب ليس فقط شعورا مؤقتًا، ولكن إلى جانب الشعور المؤقت هناك شعور مستمر – حالة عقلية وعاطفية نهتم بسببها كثيرا براحة وطمأنينة المحبوب، نشعر بالأسى والألم لألمه ونحاول قدر الإمكان أن نخفف عنه.

3.الحب بإمكانه أن ينقذ حياتك

عشق، صورة توضيحية (thinkstock)
عشق، صورة توضيحية (thinkstock)

تشير أبحاث كثيرة ومتنوعة إلى أن علاقة الحب أمر ضروري للصحة الجسدية طويلة الأمد، بينما حالة الوحدة وعدم وجود علاقة يؤديان إلى تقصير العمر كما يفعل التدخين وأكثر. ولكن هذا العامل، نعني الوحدة وتأثيرها على قصر الحياة، يقل تأثيره عندما ننتمي إلى فئة جماعية كمسجد أو أي جماعة اجتماعية أخرى. فيما يخص الرجال تحديدا، الزواج هو وسيلة لتحسين الصحة لأمد طويل، وموت شريكة الحياة قد يكون عاملا يؤدي إلى الوفاة المبكرة. لا يعلم الباحثون بعد إذا ما كانت هذه العلاقة بين الزواج وتحسين حالة الرجل سببها أن النساء يشجعن أزواجهن على الاهتمام بأنفسهم أو إذا ما كانت هذه العوامل تؤثر بشكل مباشر على السلامة الجسدية والنفسية للرجال.

4. هناك شرط للحب

الشرط السابق لحالة الحب هو أن نشعر بالثقة والأمان مع الشخص الذي سنحبه. حتى يتم التواصل مع الشريك بصورة عاطفية ومليئة بالرعاية والحب، تُرسل قشرة الدماغ الأمامية رموزا للوزة (وهي منطقة شعورية خاصة بإحساس الخوف) لكي تستغني وتتخلى عن ردة الفعل التلقائية “الكر والفر”. من الصعب على الأشخاص الذي عانوا من صدمات في طفولتهم، قلة اهتمام، عنف، وكل تجربة أخرى هددت شعورهم بالأمان، أن يتخلوا أو يُطفئوا الجهاز الذي يجعلهم يحاربون ويكافحون، أو يهربون ويتجمدون في مكانهم، وأن يشعروا بالأمان الكافي حتى يتبادلوا مشاعر الحب. ولكن الأخبار الجيدة هي أنه باستطاعتهم أن يتغلبوا على ذلك بواسطة العلاج، وأحيانا بواسطة شريك يبرز مشاعر الاهتمام والأمان والثقة.

5. إنه مُعْدٍ

علاقات زوجية (Thinkstock)
علاقات زوجية (Thinkstock)

التعبير عن الاهتمام والرأفة والتعاطف قد يؤدي إلى إيجاد هذه المشاعر لدى أشخاص آخرين. من المحتمل أن هذا هو السبب الذي أدى ببعض القادة مثل الدالاي لاما ونيلسون مانديلا أن يكونوا مصدر إلهام لقلوب الكثير من محبيهم لكي يكونوا أشخاصا أفضل، وساعدوهم في تهدئة تقنية “الكر والفر” التي يكون استعمالها سيئا عندما يتعلق الأمر بالحب.

اقرأوا المزيد: 609 كلمة
عرض أقل
كيف نعرف أننا نحب؟ (Liron Almog/Flash90)
كيف نعرف أننا نحب؟ (Liron Almog/Flash90)

إشارات صغيرة على الحب: كيف نعرف أننا نحب؟

كل شخص يتصرف تصرفًا مختلفًا حين يحب، لكن حسب ما فحصنا، بحثنا وسمعنا، هنالك عدد ليس بقليل من المميّزات السلوكية المتشابهة. إليكم مختصر دليل الحب

الحب هو شعور نبحث عنه، لكن من أجل أن نحظى بمحبة الآخرين، علينا أن نحب أنفسنا أولا.

حين يتعيّن علينا تعريف كلمة حب، يصبح الكثير منا فلاسفة مرموقين، ونستعمل كلمات مضخّمة وضبابية. لقد أضحى القول أن ليست هناك إجابة على السؤال “ما هو الحب؟” مبتذلا، لكننا نريد أن نقترح وجهة نظر عملية وواضحة لكلمة حب.

ببساطة، الحب هو الرغبة في التعاون. فكروا في أنفسكم حين تُشرع أبواب قلوبكم وتنبض بالحب. يمكن أن يكون هذا حبًا لإنسان ما أو لأنفسكم. ليست هناك أهمية عن أي حب نتحدث وعن قوته، فثمة مقام مشترك دائمًا: يتجسد الحب برغبة قوية من أجل العطاء، المساعدة، والتقرّب. ويتميّز بالاحترام، الحساسية، اللامبالاة، الكرم.

عندما نحب إنسانًا ما، فنحن نسعى إلى الأفضل من أجله. لذلك، نساعده في تحقيق نفسه والتعبير عنها، ونريد أن يكون سعيدًا. ويدفعنا إحساس الحب لمد اليد، والتعاون. أما الكراهية، الغضب والخوف هي التي تجعلنا نبتعد، نهجر، نترك، ونعتزل. وهذه المشاعر تقلل تعاوننا.

لذا، إن كنا نريد أن نحيا حياة مملوءة بالحب، علينا أن نبدأ بأنفسنا. هذا تحدٍّ: كلنا نعمل بشكل أو بآخر من منطلق الرغبة في إرضاء الآخرين كي يحبونا، يريدونا، ويتقبلونا. لكن، في الحقيقة فالإنسان الذي سيحيا كل حياته إلى جنبنا هو نحن أنفسنا-ويشكل وجود كل الآخرين في حياتنا، بدءًا من الوالدين، مرورًا بالزوج وانتهاء بالأصدقاء، مرحلة مؤقتة، ويعتريها الشك.

يبحث الناس دائمًا عن الودّ، التعاطف، والاهتمام في الحياة الزوجيّة (Flah90/Matanya Tausig)
يبحث الناس دائمًا عن الودّ، التعاطف، والاهتمام في الحياة الزوجيّة (Flah90/Matanya Tausig)

وهاكم بعض العلامات الواضحة للحب الكامل:

يبدأ الحب حين يقفز قزم صغير في قلبك في كل مرة ترَيْنه (أو تراها). هوب! تعتدلين، ترتبين شعرك وتعلو بسمة كبيرة على وجهك، وحين يبتسم إليك، فيبدأ قزم قلبك بالركض.

وحين يحتضنك-تخافين أن تصيبك سكتة قلبية من المجهود المفرط.

المرحلة القادمة في الإحساس بالحب هي الإحساس بأنك لا تستطيعين نسيانه، وكأنه أقام بيتًا في رأسك: فيرافقك إلى كل مكان تذهبين إليه أو تفكرين به. وأحيانًا تنتابك الرغبة في إدخال يدك إلى رأسك وسحبه ببساطة من هنالك وغمره بالقبلات. تشعرين برغبة لا تتوقف لأن تكوني إلى جانبه، وتمسكي بيده، وتضعي رأسك على صدره…

19% من الأزواج المتزوجة اليوم حول العالم تعرّفوا عن طريق الإنترنت (Thinkstock)
19% من الأزواج المتزوجة اليوم حول العالم تعرّفوا عن طريق الإنترنت (Thinkstock)

إذًا طبعًا بعد سيّطرة عنيدة كهذه على قلبك، من الأرجح أن كل ما ستريدينه يوميًّا هو أن تكونا معًا. وهكذا يصبح قضاؤك للوقت مع صديقتك، والديك أقل، لأنك لا تريدين سواه. فأنت تريدينه! تريدينه!

يمكن القول إن العالم، من ناحيتك، وجد لنفسه مركز اهتمام جديد، وتتمحور حياتك حوله. وعندما تكونين بعيدة عنه، تتصلين به أو ترسلين له رسالة.

إن كانت هذه هي العلامات: إذًا فأنتِ (أو أنتَ) مغرمة في الحب.

اقرأوا المزيد: 363 كلمة
عرض أقل
علاقات زوجية (Thinkstock)
علاقات زوجية (Thinkstock)

خمس حقائق علمية عن الحب

هل هو مُعْدٍ؟ وكيف يمكننا السيطرة على قوة مشاعرنا؟

الجميع مهتم به ولكن قلة من يفهمونه حق فهمه. يعتقدون أن الحب يأتي كلمح البصر، وقعنا في الحب وهذا كل ما في الأمر، كأن هناك فئتان متضادتان، الأولى أشخاص وقعوا في الحب والثانية أشخاص لم يقعوا فيه. هكذا بكل بساطة. إلا أنه في الواقع، الحب ليس حالة مستمرة وثابتة. بل هو ليس “حالة” حتى، إنما فعاليات وأنشطة – الكثير من الأنشطة اليومية التي تُنتج ما يسمى بالحب. الحب طويل الأمد هو ليس أمرا تلقائيا، بل هو أمر يحتاج إلى بذل جهد كبير، والتخلي عن الأنانية، والاستعداد للتعرض للأذى في المشاعر والنفس. ومع ذلك، حتى لو أننا نعيش الحب في هذه اللحظة، فنحن غالبا نجهل حقيقة ما هو الحب.

حتى نساعدكم في تحليل هذه الحالة الشعورية المُربكة، قام علماء نفس طبيين بجمع بعض الأبحاث التي تخص الموضوع، واستطاعوا أن يتوصلوا لبعض الحقائق المثبتة علميا وتجريبيا عن الحب. هذه الحقائق التي تم نشرها في المجلة العلمية Psychology Today، هل ستستطيع مساعدتكم في فهم ما هو الحب حقيقة؟

1. لقاء جنسي واحد لن يؤدي إلى الحب

التقيتما في مناسبة معينة وكان بينكما انجذاب فوري، رجعتما إلى البيت وقضيتما ليلة عاطفية مليئة بالولع والأشواق. العلاقة الجنسية بينكما كانت رائعة، ويبدو أنكما وقعتما في الحب. هل التخطيط للزواج يبدو أمرا مبكّرا؟ الإجابة على قضية العلاقة الجنسية هي أنه بالرغم من أن الانجذاب الجسدي هو جزء لا يتجزأ من العلاقة العاطفية، إلا أن هناك فرق كبير بين الحب والولع.

ففي أبحاث معينة قاموا بعملية مسح لأدمغة في أوضاع حقيقية، ووجدوا أن الإنسان يعيش حالة الحب وحالة الولع في مناطق مختلفة من الدماغ – الولع يكون في منطقة الدافع/ الجزاء، بينما يكون الحب في المناطق الخاصة بالتعاطف والرعاية والاهتمام. لهذا السبب، غالبًا لن تؤدي اللقاءات الجنسية العشوائية إلى علاقات طويلة الأمد.

2.الحب هو شعور مستمر

أثبت بحث جديد أن حالة الحب نعيشها كلحظة محددة من التواصل الصادق. في هذه اللحظة، ينتج الأشخاص المحبون صورة طبق الأصل عن المحبوب من خلال تعابير الوجه. مع ذلك، أُثبِت أن الحب ليس فقط شعورا مؤقتًا، ولكن إلى جانب الشعور المؤقت هناك شعور مستمر – حالة عقلية وعاطفية نهتم بسببها كثيرا براحة وطمأنينة المحبوب، نشعر بالأسى والألم لألمه ونحاول قدر الإمكان أن نخفف عنه.

3.الحب بإمكانه أن ينقذ حياتك

عشق، صورة توضيحية (thinkstock)
عشق، صورة توضيحية (thinkstock)

تشير أبحاث كثيرة ومتنوعة إلى أن علاقة الحب أمر ضروري للصحة الجسدية طويلة الأمد، بينما حالة الوحدة وعدم وجود علاقة يؤديان إلى تقصير العمر كما يفعل التدخين وأكثر. ولكن هذا العامل، نعني الوحدة وتأثيرها على قصر الحياة، يقل تأثيره عندما ننتمي إلى فئة جماعية كمسجد أو أي جماعة اجتماعية أخرى. فيما يخص الرجال تحديدا، الزواج هو وسيلة لتحسين الصحة لأمد طويل، وموت شريكة الحياة قد يكون عاملا يؤدي إلى الوفاة المبكرة. لا يعلم الباحثون بعد إذا ما كانت هذه العلاقة بين الزواج وتحسين حالة الرجل سببها أن النساء يشجعن أزواجهن على الاهتمام بأنفسهم أو إذا ما كانت هذه العوامل تؤثر بشكل مباشر على السلامة الجسدية والنفسية للرجال.

4. هناك شرط للحب

الشرط السابق لحالة الحب هو أن نشعر بالثقة والأمان مع الشخص الذي سنحبه. حتى يتم التواصل مع الشريك بصورة عاطفية ومليئة بالرعاية والحب، تُرسل قشرة الدماغ الأمامية رموزا للوزة (وهي منطقة شعورية خاصة بإحساس الخوف) لكي تستغني وتتخلى عن ردة الفعل التلقائية “الكر والفر”. من الصعب على الأشخاص الذي عانوا من صدمات في طفولتهم، قلة اهتمام، عنف، وكل تجربة أخرى هددت شعورهم بالأمان، أن يتخلوا أو يُطفئوا الجهاز الذي يجعلهم يحاربون ويكافحون، أو يهربون ويتجمدون في مكانهم، وأن يشعروا بالأمان الكافي حتى يتبادلوا مشاعر الحب. ولكن الأخبار الجيدة هي أنه باستطاعتهم أن يتغلبوا على ذلك بواسطة العلاج، وأحيانا بواسطة شريك يبرز مشاعر الاهتمام والأمان والثقة.

5. إنه مُعْدٍ

علاقات زوجية (Thinkstock)
علاقات زوجية (Thinkstock)

التعبير عن الاهتمام والرأفة والتعاطف قد يؤدي إلى إيجاد هذه المشاعر لدى أشخاص آخرين. من المحتمل أن هذا هو السبب الذي أدى ببعض القادة مثل الدالاي لاما ونيلسون مانديلا أن يكونوا مصدر إلهام لقلوب الكثير من محبيهم لكي يكونوا أشخاصا أفضل، وساعدوهم في تهدئة تقنية “الكر والفر” التي يكون استعمالها سيئا عندما يتعلق الأمر بالحب.

اقرأوا المزيد: 609 كلمة
عرض أقل
عندما يزيد الحب، يزداد الوزن ؟ (Thinkstock)
عندما يزيد الحب، يزداد الوزن ؟ (Thinkstock)

بحث: عندما يزيد الحب، يزداد الوزن

يميل الأزواج للتذمر – أحيانًا فيه نوع من المزاح وأحيانًا بشكل جاد – بأن الزوج أو الزوجة كانوا أفضل قبل الزواج. ولقد كشف بحث جديد بأن هذا الاتهام ليس عاريًا عن الصحة تمامًا، بل وأيضًا يفسر سبب ذلك.

البحث، الذي عنوانه “لماذا يسبب الزواج السمنة؟ محفزات، وعناية بالشكل”، هو بحث في مجال الاقتصاد السلوكي والذي جاء ليبحث العلاقة بين زيادة الوزن وبعض أنواع العلاقات المختلفة الملزمة. يدعي الباحثون الثلاثة الذين عملوا على إعداد البحث بأن العلاقة الملزمة تعتبر آمنة أكثر، بهذا يقل دافع الأزواج بالحفاظ على وزنهم وبشكل عام على مظهرهم الخارجي.

“تستند فرضيتنا على فكرة المحفزات”، هذا ما قاله أحد الباحثين من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، الذي أجرى هذا البحث مع طالبي دكتوراه من طلابه. “نعرف تمامًا بأن الأزواج تزيد أوزانهم بعد الزواج”، تابع الباحث الرئيسي قوله، “ربما هنالك أيضًا تفسيرات سلوكية أخرى مثل تغيّر أنماط الأكل، انجاب الأطفال وعدم توفر الوقت، إنما في هذا البحث نُظهر بأنه بعد أن نقوم بإلغاء هذه التأثيرات، ما يبقى في أساس هذه الظاهرة هو الحافز الذي يدفع الأزواج للحفاظ على أوزانهم. عندما يكون المرء عازبًا تكون لديه كل المحفزات للاهتمام بالشكل الخارجي للحفاظ على جاذبيته، إنما كلما ابتعدت عن سوق التعارف يتراجع ذلك المحفز”.

يحاول البحث الجديد، الخاص بتحديد العلاقة بين الوزن ومستويات الابتعاد عن سوق العزبين – العزباوات، تقديم نماذج من خلال تحليل فروقات الوزن بين الأزواج المتزوجين والأزواج الذين يسكنون معًا دون طقوس أو عقد زواج. تم خلال البحث فحص معطيات 7000 شخص في هولندا بين عامي 1995 – 2009، بالاستناد على سجل البيانات الوطني. تُظهر النتائج وجود تلاؤم إحصائي بين مستوى الالتزام بالعلاقة وبين زيادة الوزن: زاد وزن الأزواج المتزوجين بمعدل 1.6 كغم في كل عام بعد الزواج، بينما الأزواج الذين كانوا يقيمون معًا فقط سُجلت زيادة سنوية قدرها 710 كغم فقط. كانت النتائج متساوية في وسط النساء والرجال.

اقرأوا المزيد: 288 كلمة
عرض أقل
سجين إسرائيلي (Flash90/Nati Shohat)
سجين إسرائيلي (Flash90/Nati Shohat)

أغرب طلبات يطلبها السجناء الإسرائيليون

ماذا يطلب السجين الإسرائيلي من سجانيه؟ إليكم قائمة أغرب طلبات تقدم بها سجناء إسرائيليون للمحكمة

ازداد في السنوات الأخيرة عدد الالتماسات التي يتقدم بها سجناء إسرائيليون للمحاكم. حسب المعطيات المنشورة من قبل السلطات التنفيذية، تم عام 2012 تقديم 4،534 التماسًا للمحكمة وفي عام 2013 قفز العدد إلى 5،884 التماسًا – زيادة بنسبة 30 %.

يوجد في السجون الإسرائيلية حاليًا 22 ألف سجين (Flash90/Moshe Shai)
يوجد في السجون الإسرائيلية حاليًا 22 ألف سجين (Flash90/Moshe Shai)

هنالك معطى إضافي وهو زيادة كبيرة جدًا لعدد الالتماسات المقدّمة من قبل مجرمين خطيرين، ومنهم زعماء الجريمة المنظمة ورجالهم، بما يخص شروط سجنهم القاسية وطلبهم بالخروج للمشاركة بالمناسبات العائلية. كشف مسؤول في مصلحة السجون الإسرائيلية عن أن “في الماضي لم يجرؤ المجرمون الخطيرون على تقديم التماسات إلى المحاكم لأن ذلك كان يظهرهم على أنهم سخيفين أمام السجناء العاديين، ويمس بكرامتهم، ومكانتهم، وقوتهم على السيّطرة في الأقسام، ولكن اليوم باتوا يُغرقون المحاكم بالالتماسات”.

يوجد في السجون الإسرائيلية حاليًا 22 ألف سجين، نصفهم سجناء مدنيين. إليكم أغرب الالتماسات التي تقدم بها سجناء في السنوات الأخيرة. غالبيتها، بالطبع، تم رفضها:

حكم الإعدام- تقدم سجين، محكوم بالسجن مدى الحياة على ارتكابه جريمة قتل، بالتماس للمحكمة طالبًا منها تنفيذ حكم الإعدام به في الحال. تم رفض الالتماس بالطبع لأنه لا يوجد حكم إعدام في إسرائيل.

التمس أحد السجناء تقديم وسامٍ لأحد السجناء لإنقاذه حياته- طلب السجين من المحكمة منح وسامٍ لسجين لتنبهه وتيقظه عندما كان سجناء آخرين يدبرون لإلحاق الأذى به.

بوظة ومثلجات- طلب بعض السجناء في السجون الجنوبية، سجناء أمنيين ومدنيين على حد سواء، أن يتاح لهم شراء البوظة والمثلجات في أشهر الصيف الحارة. اعترضت مصلحة السجون على ذلك لخشيتها بأنه سيتعين عليها إدخال البرادات والمولّدات الكهربائية الكبيرة التي من شأنها أن تؤدي إلى انهيار شبكة الكهرباء. في نهاية الأمر، توصل ممثل المحكمة إلى اتفاق مع مصلحة السجون والذي بموجبه يتم إدخال كمية محددة من البوظة والمثلجات.

نظرة الى داخل السجون الإسرائيلية (Flash90/Moshe Shai)
نظرة الى داخل السجون الإسرائيلية (Flash90/Moshe Shai)

اللقاء بالحبيبة- تُعتبر زنازين اللقاء في السجون الأكثر طلبًا من قبل السجناء وأحيانًا يضطرون للانتظار لأسابيع لحين مجيء دورهم. في بعض الأحيان، قدّم بعض السجناء المتزوجين التماسًا إلى المحكمة ليتاح لهم إدخال عشيقاتهم إلى السجن دون معرفة زوجاتهم ليتسنى لهم الاجتماع بهن في زنازين اللقاءات.

تصوير مهني داخل السجن- طالب سجناء في بعض السجون أن يتاح لهم إدخال مصوّر مهني إلى السجن لكي يصور لهم ألبومًا بجودة الأستوديو ليتسنى لهم إرسالها إلى مواقع التعارف وصفحات التعارف في الصحف لتحسين فرص تعرّفهم على شابات بغرض الصداقة أو الزواج.

طلب لإتاحة إمكانية مشاهدة قناة الجزيرة: طلب بعض السجناء اليهود، الذين أرادوا تحسين لغتهم العربية و أن يعرفوا ما الذي يحدث في العالم العربي، أن تتاح لهم مشاهدة قناة الجزيرة القطرية.

دمى جنسية- طلب سجين، حُكم عليه بالسجن مدة 20 عامًا بعد إدانته بالقتل وكان يقضي عقوبته في قسم العزل، من إدارة السجن بتوفير دمية جنسية له لكي تكون معه. حتى أنه كان مستعدًا لدفع ثمنها. ردت مصلحة السجون عليه قائلة إن حلمه لا مكان لتحقيقه أبدًا وإن عليه البحث عن حل آخر.

حوض اغتسال فيه بطة صفراء- طلب سجين، في العزل الانفرادي، في الـ 29 من العمر توفير حمام اغتسال دافئ له لثلاث مرات يوميًا وأن تكون في الحوض بطة صفراء.

عملية تغيير جنس- طلب أحد السجناء أن يتم السماح له بإجراء عملية تحويل جنس خارج جدران السجن وهذا لأنه يشعر بأن طباعه أنثوية أكثر منها ذكورية، حسب قوله.

مومسات في الزنزانة- سجين تم رفض طلبه بمعاشرة زوجته، تقدم بطلب آخر وهذه المرة كان طلب السماح له بإدخال مومس إلى زنزانته لكي يتسنى له إشباع احتياجاته الجنسية.

صورة سيلفي حديثة- طلب أحد السجناء بأن يُسمح له بإدخال هاتف ذكي إلى زنزانته لبضع دقائق ليتسنى له التقاط صورة لنفسه بتقنية الـ “سيلفي” (Selfie) وأن يرسلها إلى صديقته صورته الجديدة بهدف أن يأسر قلبها وألا تنفصل عنه.

اقرأوا المزيد: 542 كلمة
عرض أقل