(AFP)
(AFP)

إسرائيليون يشكون: نتعرض لهجمات متزايدة من الغربان

شهادة إسرائيلية تعرضت لهجوم: "تنزهت مع حفيدتي في إحدى الحدائق في المدينة وفجأة هاجم غراب حفيدتي وحاول أن يأخذ لعبتها من يدها. لقد فؤجِئتْ حفيدتي وبدأت تصرخ. لحسن حظنا حضر رجل ومعه كلبه. بعد أن بدأ الكلب ينبح هرب الغراب"

في الأسابيع الماضية، اشتكى إسرائيليون كثيرون في مركز البلاد من هجمات الغربان في المدينة. في الأسبوع الماضي، أبلغ مواطنون كثيرون في تل أبيب أنهم تعرضوا لهجمات طيور ذات مناقير حادة تطير بسرعة دون سبب واضح بينما كانوا يسيرون في شوارع المدينة.

“لا يُصدّق، ولكن تعرضت لهجمة غربان في شارع ديزنغوف، بالقرب من المنزل”، كتبت أوفيرا ألون من تل أبيب في صفحتها على الفيس بوك. “ماذا يجب العمل؟ هل عليّ تجنب المرور في ذلك الشارع؟ لم أقترب من أي طير أبد!”.

وقالت حانا من مدينة حولون أنها تعرضت لهجمة غراب مؤخرا: “تنزهت مع حفيدتي في إحدى الحدائق في المدينة وفجأة هاجم غراب حفيدتي وحاول أن يأخذ لعبتها من يدها. لقد فؤجِئتْ حفيدتي وبدأت تصرخ. لحسن حظنا حضر رجل ومعه كلبه. بعد أن بدأ الكلب ينبح هرب الغراب”.

يتضح من الشكاوى الكثيرة أن هذه الحالة الصعبة قد تشكل مصدر خطر وأضرار حقيقية. ففي نهاية الأسبوع الماضي، تعرض شخص آخر لإصابة في رأسه واحتاج لتلقي علاج طبي وذلك عندما خرج للتنزه. “شعرت كأن حجر كبير سقط على رأسي. نظرت خلفي ورأيت غرابا يهاجمني. لقد نقر في فروة رأسي”، قال.

يوضح الباحثون أن الغربان لا تُحدث ضررا للبشر ولا تهاجمهم، وهي تأكل اللحوم، وبقايا النفايات. ولكن إخلاصها القوي لطيورها الصغيرة يدفعها إلى مهاجمة المارة أحيانا، منعا لإلحاق الضرر بصغارها التي تحاول أن تطير ولكنها تسقط على الأرض. جاء على لسان بلدية تل أبيب: “يجري الحديث عن ظاهرة تحدث سنويا في هذه الفترة. نؤكد أن التجربة صعبة ولكن ملامسة الغربان لمصادر تهديداتها أو تهديد صغارها نادرة ولا تشكل خطرا”.

اقرأوا المزيد: 240 كلمة
عرض أقل
غراب (AFP)
غراب (AFP)

ضربة غربان في مدينة إيلات

اشتكى أكثر من 80 شخصا من سكان مدينة إيلات في جنوب إسرائيل، من أنهم تعرضوا إلى هجوم من قبل غراب

20 مايو 2016 | 10:04

هذه القصة كأنها مأخوذة من واحد من أفلام المخرج ألفرد هتشكوك المعروف بأفلام الرعب والتشويق: قالت بلدية مدينة إيلات في جنوب إسرائيل، إنها شهدت ارتفاعا حادا في حوادث هجوم تعرض لها السكان من قبل غربان. وأشارت أنها سجلت نحو 80 حادثا شملت هجمات على أطفال وبالغين.

ويدور الحديث عن غربان من صنف غراب المنزل الهندي، المعروف بأنه مضر للنباتات والحيوانات. وتركز البلدية جهدها في علاجها هذه الظاهرة في الأشهر الأخيرة، على موسم التعشيش، حيث تزداد أعداد الشكاوى، وتقوم بنصب المصائد والتخلص من الأعشاش، كما وتفحص إمكانية استعمال مواد الإبادة ضد الغربان.

اقرأوا المزيد: 90 كلمة
عرض أقل