المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

بالصور.. الإنجيليون يجتاحون القدس

وصل آلاف المسيحيين التابعين للتيار المؤيد لإسرائيل إلى القدس احتفالا بعيد المظال اليهودي، وشاركوا في مسيرة القدس تعبيرا عن حماسهم ودعمهم العلني

11 أكتوبر 2017 | 12:07

في الأيام الماضية، وصل آلاف المسيحيين الإنجيليين من دول وقارات مختلفة حول العالم إلى القدس احتفالا بعيد المظال. رغم أن عيد المظالّ هو عيد يهودي، إلا أنه في السنوات الأخيرة، بدأ المسيحيون يحتفلون بهذا العيد أيضا، لا سيّما المسيحيون الإنجيليون، وهم يزورون القدس سنويا احتفالا بالعيد معا.

المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

في الماضي، اهتم المسيحيون قليلا بعيد المظال، ولكن طرأ تغيير هام بعد أن بدأت تقيم السفارة المسيحية العالميّة في القدس، في عام 1980، مؤتمرا للمؤمنين المسيحيين في القدس في فترة عيد المظالّ. شارك أكثر من 1.400 مسيحي من 45 دولة في المؤتمر الأول الذي عُقد في القدس وأصبح سريعا احتفالا للسياح في إسرائيل.

المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)

يعرب عشرات ملايين المؤمنين الإنجيليين إن لم يكن جميعهم عن دعمهم لإسرائيل وحتى عن إيمانهم أنهم “مسيحيون – صهاينة”. تحدث مؤسس ورئيس منظمة CUFI (مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل) عن دعم الإنجيليين لإسرائيل والشعب اليهودي موضحا أن الإنجيليين يشكرون اليهود لأنهم قدّموا لهم التوراة؛ فهم قدّموا العائلة المسيحية الأولى – مريم، يوسف، ويسوع؛ وتلاميذ يسوع الاثني عشر. لهذا قال يسوع في إنجيل يوحنا (4: 22): “الْخَلاَصَ هُوَ مِنَ الْيَهُودِ”. أي أنه من دون المساهمة اليهودية، لم تنشأ المسيحية. لا تحتاج اليهودية إلى المسيحية لتوضيح وجودها؛ ولكن العكس صحيح”.

المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
المسيحيون الإنجيليون يحتفلون بعيد المظال اليهودي في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
اقرأوا المزيد: 186 كلمة
عرض أقل
هطول المطر الأول في القدس (Flash90/Hadas Parush)
هطول المطر الأول في القدس (Flash90/Hadas Parush)

بالصور: هطول المطر الأول

حقيقة أن خبراء الأرصاد الجوية في كل المحطات التلفزيونية أشاروا إلى أنه من المتوقع اليوم هطول الأمطار جعلت الإسرائيليين مستعدين اليوم صباحا لهطول الأمطار المستمر بدلا من الطقس الحار

هطول الأمطار في الشمال لمدة خمس دقائق: انغمرت الشوارع بالمياه، تعطلت شبكات الصرف الصحي بسبب المياه الكثيرة، هبطت عرش عيد المظال، تعطلت الكهرباء، وفرُغت رفوف الحوانيت في الأحياء السكانية منذ الساعة الثامنة صباحا”، هذا ما ورد في تغريدة في حساب تويتر للصحفي الإسرائيلي، إيلي ليفي.

هطول المطر الأول في القدس (Flash90/Yonatan Sindel)
هطول المطر الأول في القدس (Flash90/Yonatan Sindel)

وحقا، هذه المرة لم يكن الإسرائيليون مستعدين – غمرت المياه الطرقات في شمالي البلاد، وبسبب الضغط في الحركات المرورية والأعياد اليهودية (عيد المظال) اضطر الكثير من المتنزهين إلى تغيير برامجهم. رغم هذا، يجري الحديث عن أخبار جيدة لأنه اتضح في الأيام الأخيرة أن أزمة المياه كانت “على وشك التدهور” وفق التقارير.

هطول المطر الأول في مدينة تل أبيب (Flash90/Miriam Alster)
هطول المطر الأول في مدينة تل أبيب (Flash90/Miriam Alster)

ويتضح أنه في حين عانت إسرائيل كسائر دول المنطقة من أزمة مستمرة في المياه، ساد الاعتقاد أن منشآت تحلية المياه التي أقيمت في السنوات الأخيرة نجحت في حل المشكلة، ولكن يتبين الآن أن الواقع يختلف إلى حد ما، لهذا تنوي السلطات تقليص حجم المياه الزراعية وإطلاق حملة لتشجيع المواطنين على توفير المياه.

اقرأوا المزيد: 146 كلمة
عرض أقل
مؤمنون يهود يستخدمون 'أجناس النباتات الأربعة' في صلاة عيد المظال (Yossi Zeliger/Flash90)
مؤمنون يهود يستخدمون 'أجناس النباتات الأربعة' في صلاة عيد المظال (Yossi Zeliger/Flash90)

ما هي النباتات الأربعة المقدسة في عيد العرش؟

يعلّق اليهود في عيد المظالّ القريب أربعة أنواع من النباتات المختارة بشكل دقيق ويلوحون بها طيلة سبعة أيام. ماذا ترمز هذه الوصية الغريبة؟

“وتأخذون لأنفسكم في اليوم الأول ثمر أشجار بهجة وسعف النخل وأغصان أشجار غبياء وصفصاف الوادي. وتفرحون أمام الرب إلهكم سبعة أيام” (اللاويين، ‏23‏، ‏40‏). بهذه الكلمات توصي التوراة اليهود بتطبيق وصية “الأجناس الأربعة” في عيد المظالّ، لهذا يبدو اليهود المؤمنون غرباء في كل سنة وهم يلوحون كل يوم صباحا في كل اتجاه أثناء العيد ببعض أغصان البناتات والثمار التي تبدو مثل الليمون،  ويذكرون بصمت بركة خاصة. يشرح المقال التالي عما يدور الحديث ولماذا يتبع اليهود هذه التقاليد.

مؤمن يهودي يستخدم 'أجناس النباتات الأربعة' في صلاة عيد المظال (Yossi Zeliger/Flash90)
مؤمن يهودي يستخدم ‘أجناس النباتات الأربعة’ في صلاة عيد المظال (Yossi Zeliger/Flash90)

من المعتاد اليوم الافتراض أن أجناس النباتات المذكورة في التوراة هي الأترج فاكهة شبيهة بالليمون، سعف النخل، ثلاثة أغصان من الآس، وغصني صفصاف.

يمسك اليهود بكل هذه الأنواع وفق ترتيب دقيق – في اليد اليمنى يمسكون بسعف النخيل، وأغصان الآس، والصفصاف، وباليد اليسرى يمسكون بالأترج. بعد ذلك، يلوحون بالأغصان الأربعة معا ويباركون بصوت خافت.

الأترج (Mendy Hechtman/Flash90)
الأترج (Mendy Hechtman/Flash90)

على مر السنوات، تطور عدد من الفرضيات المختلفة حول أهمية عادة التلويح بهذه الأغصان. تشير فرضية واحدة إلى أن كل نوع من الأغصان يشير إلى جزء من شعب إسرائيل. تشير سعف النخيل إلى الأشخاص الملمين بالتوراة وتعاليمها. يشير الآس إلى الأشخاص الطيبين ولكنهم ليسوا خبراء بالشؤون الدينية. يشير الصفصاف إلى الأشخاص الذين لا يعرفون تعاليم التوراة، ولا يقومون بأعمال صالحة وبينما يشير الأترج ذو الرائحة والمذاق الطيب إلى اليهود الذين يبذلون جهودهم لتعليم التوراة ويتمسكون بالديانة اليهودية وفي الوقت ذاته يؤدون أعمال صالحة. وفق التفسيرات، يشير إمساك اليهودي المؤمن بالأغصان الأربعة المختلفة إلى وحدة الشعب رغم الاختلافات بين أفراده.

سوق 'أجناس النباتات الأربعة' قبيل عيد المظال (Miriam Alster/Flash90)
سوق ‘أجناس النباتات الأربعة’ قبيل عيد المظال (Miriam Alster/Flash90)

ولكن الأجناس الأربعة لا تمثل تطبيق وصية العيد فحسب، بل تشكل مصدر تجارة ودخل في كل عام، لأنه تباع في كل عام أنواع مختلفة من الأجناس الأربعة في إسرائيل سنويا قُبَيل عيد المظالّ، وتكون أسعارها باهظة أحيانا. مثلا، يصل سعر الأتروج أو سعف النخيل الطويلة بشكل خاصّ إلى مئات الدولارات. تجدر الإشارة إلى أن الحديث يجري عن بعض الأغصان والفاكهة الشبيهة بالليمون، وغالبا، يكون سعرها عند شرائها في حانوت الخضراوات منخفضا إلى حد ما.

اقرأوا المزيد: 300 كلمة
عرض أقل
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)

5 حقائق عن عيد العرش

يحتفل الإسرائيليون في هذه الأيام، لمدة 8 أيام تحديدا، بعيد المظال أو العُرش (سوكوت وفق التسمية العبرية) ما هو هذا العيد بالنسبة لليهود؟ ولماذا يمتد كل هذه الأيام؟

05 أكتوبر 2017 | 07:36

مجموعة الأعياد التي تتضمن رأس السنة، يوم الغفران وعيد المظّال تُعتبر باقة الأعياد الأطول في الدين اليهودي. يُحتفل اليوم في إسرائيل بالعيد المسمى عيد المظالّ. ما هي قصة المظلة في الواقع؟ لماذا علينا الخروج من البيت تحديدًا في بداية موسم الأمطار، والمكوث في بيت مؤقت؟ ولماذا يُعتبر هذا العيد أساسًا تذكيرًا بالخروج من مصر؟

إليكم بعض الحقائق التي تتعلق بالعيد الذي يُحتفل به في هذه الأيام في إسرائيل:

ماذا تمثل المظلة وما هو مصدر الاسم “مظال”؟

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

عندما خرج بنو إسرائيل من مصر لم يتسن لهم بناء بيوت حقيقية بالطريق، بيوت من الأحجار والقش بل اكتفوا بالمظال والبيوت المؤقتة التي فوقها مظلة (من هنا جاء اسم مظلة). هنالك تفسيرين للعيد حسب التقاليد اليهودية. الأول هو أن بني إسرائيل مكثوا في المظال، بكل بساطة، والثاني أن المظلة هي بمثابة تعبير مادي للغيوم التي رافقت بني إسرائيل عند خروجهم من مصر. على أي حال هذا العيد هو إشارة إلى الخروج من مصر.

كيف يتم بناء المظلة؟

وفق التقاليد اليهودية، فإن إقامة مظلة والمكوث فيها هو فريضة خلال العيد. هنالك حجم وارتفاع محدد، هنالك توصيف محدد للمظلة “يجب أن تكون من النبات ومرتفعة عن الأرض، على سبيل المثال، لا يمكن اعتبار الكرمة مظلة بسبب وجود أشجار الكرمة في الأرض. يجب أن تكون المظلة، إضافة إلى هذا، تحت قبة السماء وليس تحت شرفة أو شجرة. هنالك أيضًا تعليمات واضحة بخصوص عدد الجدران (ثلاثة على الأقل)، توزيع الضوء والظل داخل المظلة، وبالطبع مسألة الأشرطة خارج المظلة.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

لماذا يتم الاحتفال بهذا العيد في الخريف تحديدًا؟

كان الخروج من مصر في عيد الفصح (فصل الربيع)، ولكن اليهود يحتفلون بعيد المظّال في الخريف في شهر تشرين الأول لأن ذلك أصعب بكثير. في عيد الفصح، في الربيع، من الممتع أكثر الخروج خارج البيت، المكوث في المظال، والاستمتاع بالطقس الجميل. ولكن، ماهية التحدي هي تحديدًا مع بداية الخريف. عندما يدخل الجميع بيوتهم – يخرج اليهود إلى المظّال.

ماذا عن الأنواع الأربعة؟

هنالك العديد من التفسيرات المتعلقة بالأجناس الأربعة في الشريعة اليهودية وكل مظلة تدخلونها ستجدون 4 أنواع مختلفة من الثمار. وفق الشريعة اليهودية فإن الأنواع الأربعة تُشكل الأجزاء الأربعة المختلفة من الشعب الإسرائيلي. إذًا ما هو التفسير: فاكهة الأترج لها طعم ورائحة لهذا فهي تشبه الأشخاص الذين هم يقومون بأعمال الخير ويذاكرون التوراة أيضًا. سعف النخيل فيه طعم فقط، ونتحدث هنا عن جزء من ثمرة التمر، ولكنه دون رائحة وهي يمثل اليهود الذين يُكثرون من مذاكرة التوراة ولكنهم لا يمارسون أعمال الخير كثيرًا. نبات الآس له رائحة ولكن لا طعم له، وهو يمثل أولئك الذين يقومون بأعمال الخير ولكنهم لا يتعلمون التوراة (أي ليسوا متدينين ولكنهم أُناس طيبون)، وبينما ليس هناك طعم ولا رائحة في الصفصاف. ويمكنكم أن تدركوا وحدكم من المقصود بهذه النبتة. بالإضافة إلى هذا فإن اليهود في عيد المظّال يجمعون هذه الأنواع الأربعة ويلوحون بها معًا. هذا أيضًا يشير إلى شيء ما وهو أنه رغم كل شيء – على اليهود أن يتحدوا ويتكتلوا.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)

من هم ضيوف الشرف وفق تعاليم الشريعة اليهودية؟

رموز الأمة اليهودية هم ضيوف الشرف وفق الشريعة اليهودية: إبراهيم، إسحاق، يعقوب، موسى، أهرون هكوهين، يوسف الصديق والملك داوود – جميعهم يأتون كل يوم لزيارة مظال بني إسرائيل. لا شك أننا نتحدث عن جانب روحاني فقط.

اقرأوا المزيد: 488 كلمة
عرض أقل
مصلون يهود يباركون على سعف النخيل عشية عيد المظال (Flash90Yonatan Sindel)
مصلون يهود يباركون على سعف النخيل عشية عيد المظال (Flash90Yonatan Sindel)

بمناسبة العيد اليهودي.. نقل آلاف أغصان سعف النخيل من غزة لإسرائيل

نُقِلت إرسالية استثنائية عبر معبر كارم أبو سالم تحتوي على نحو 20.000 سعف نخيل من غزة إلى إسرائيل. تباع سعف النخيل هذه في إسرائيل، وجاء نقلها بعد تنسيق مع ممثلين عن السلطة الفلسطينية

في بداية الأسبوع (الإثنين)، عشية عيد المظالّ، نُقلت إرسالية استثنائية تحتوي على نحو 20.000 سعف نخيل من قطاع غزة عبر معبر كارم أبو سالم إلى إسرائيل.

نُسقَ نقل هذه السعف إلى إسرائيل بين ممثلين من وزارة الزراعة الإسرائيلية وممثلين من السلطة الفلسطينية في غزة، عبر معبر كارم أبو سالم، وهو المعبر المركزي لنقل البضائع من غزة وإليها.

إضافة إلى آلاف الأطنان من الفواكه والخضراوات التي تُنقَل من القطاع إلى إسرائيل والعكس، نُقِلت هذا الأسبوع نحو 20.000 سعف نخيل إلى الأسواق الإسرائيلية. تعد سعف النخيل من الأجناس الأربعة التي يستخدمها ويباركها اليهود في عيد المظالّ.

وعلم المقيمون على معبر كارم أبو سالم أنه ستمر يوميًّا نحو 800 شاحنة من إسرائيل إلى غزة ذهابا وإيابا، وكما هو معتاد، لا سيما عندما يجري الحديث عن منتجات زراعية، تُنقل هذه البضائع سريعا حفاظا على طراوتها. بعد عملية فحص في المعبر، تُنقَل سعف النخيل إلى التجار ومن ثم إلى الأسواق الإسرائيلية وتستخدم لتحضير آلاف العُرش في إسرائيل ويستخدمها اليهود في عيد المظال القريب أثناء العيد والتبريكات.

اقرأوا المزيد: 158 كلمة
عرض أقل
العرش (zachi evenor)
العرش (zachi evenor)

عيد العُرش في إسرائيل

يحتفل اليهود بالعيد الذي يبنون فيه العُرش، يتنزهون، ويزورون القدس. كل ما تريدون معرفته عن عيد العُرش

في كل عام مع بداية الخريف يحتفل اليهود بعيد العُرش. أهم ما يُقام به في العيد هو بناء عريشة – مبنى مربع مؤقت، جدرانه مصنوعه غالبا من القماش أو الخشب، ومغطى بسقف من سعف النخل يمكن من خلاله رؤية النجوم. خلال العيد، الذي يستمر سبعة أيام، يأكل اليهود في العريشة، يصلون، وينام بعضهم فيها أيضا. قبل العيد وخلاله، يحضر الأولاد عادة زينة، حبال ورقية ورسومات، لتعليقها على الخيمة، التي تبدو ملوّنة وفرحة.

يُحتفل بعيد العُرش (بشكل مماثل لعيد الفصح)، في ذكرى “خروج مصر”، حين ترك بنو إسرائيل مصر وجالوا في الصحراء لأربعين عاما – وحينها جلسوا في عُرش لأنّهم لم يستطيعوا أن يبنوا مساكن دائمة لهم.

عيد العُرش في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)
عيد العُرش في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

عيد العُرش هو أحد “المناسك الثلاثة”، وهي أعياد كان واجبا فيها على بني إسرائيل الحج إلى الهيكل في القدس عندما كان ما زال قائما. ومن المعتاد اليوم أيضا الحج في أيام العيد إلى القدس وزيارة حائط المبكى، وهو أحد البقايا القليلة من الهيكل في القدس.

سُمي هذا العيد أيضا بـ “عيد الحصاد”، وهو اسم يشير إلى الطابع الزراعي للخريف، الذي يصادف في فترة ينتهي فيها جمع الحبوب من الحقل، وأيضا تنتهي فترة حصاد العنب التي يتم فيها تحضير النبيذ. وفقا لشواهد عديدة، ففي تلك الفترة من العام كان من المعتاد الاحتفال بنهاية الحصاد حتى قبل اليهودية.

اليوم الأول من العيد هو يوم مقدس، تقام فيه مآدب وصلوات خاصة ويحظر فيه القيام بأي عمل. أما بقية أيام العيد فهي أيام “عادية” ويقتنص الإسرائيليون فيها حالة الطقس المعتدلة في بداية الخريف للقيام بالرحلات، زيارة أفراد العائلة، وكما ذكرنا، زيارة القدس.

عيد العُرش في إسرائيل (FLASH90)
عيد العُرش في إسرائيل (FLASH90)

بخلاف بقية الأعياد اليهودية، لا يتميز عيد العُرش بمأكولات خاصة، ولكن هناك تبريكات خاصة يجب القيام بها. أحد مميّزات هذا العيد هو “الأصناف الأربعة” – سعف النخل (غصن مغلق من شجر النخل)، والأترج، أغصان من الصفصاف، والآس ، والتي تستخدم في الطقوس والصلوات في أيام العيد السبعة.

ومن المعتاد أيضا مباركة “الأصناف السبعة”، وهي الخضار والفواكه التي تُبارك أرض إسرائيل: القمح، الشعير، العنب، التين، الرمان، الزيتون والتمر.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل
الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)
الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)

الحكواتي البصراوي الذي يُحي القصص العربية في إسرائيل

وُلد في البصرة بالعراق، تلقى تعليمه في إطار الثقافة العربية اليهودية، تنكّر في شبابه للثقافة الشرق أوسطية واكتشفها من جديد في كبره. قصة الحكواتي اليهودي الأكثر شهرة في إسرائيل

كانت لديّ دائما علاقة مميّزة مع الأصدقاء، الذين كان والداهم يهودا من مهاجري البلدان العربيّة. علاقة ثقافية، وعاطفية، وحسّية، وطهوية أولية. لقد أثارت اهتمامي دائما القصص العائلية عن الحياة في بغداد، البصرة، دمشق، حلب والدار البيضاء. كذلك بساطة الحياة، الغطس في نهري دجلة والفرات في أيام الصيف الحارّة، احتفالات الميمونة في مدينة فاس لدى انتهاء عيد الفصح وحفلات الزفاف الفخمة في الأحياء الملوّنة بمراكش.

من أجل فهم أفضل للثقافة اليهودية العربية المنسية هذه، سافرتُ للقاء حكواتي يهودي، الأخير تقريبا، الذي ما زال باستطاعته أخذي لجولة خيالية في أحياء البصرة الصغيرة والعبقة.

اليهود والمسلمين المغاربة في احتفال الميمونة (صورة من موقع جيمنا)
اليهود والمسلمين المغاربة في احتفال الميمونة (صورة من موقع جيمنا)

يوسي ألفي (70 عاما)، هو رجل مسرح، كاتب، محاضر، وإعلامي إسرائيلي معروف جدا في إسرائيل. ألفي، الذي يعتبر أبا للمسرح الجماهيري، هو مؤسس مهرجان “رواة القصص” الذي يجري كل عام في فترة عيد المظالّ.

“عليك أن تفهم، أن الثقافة العربية والثقافة اليهودية قريبتان جدا. فهما شرق أوسطيّتين. في الثقافة اليهودية هناك قصص. ويستند الكتاب المقدّس كله إلى القصص. وقد قدّست اليهودية أيضًا القصة كي تتذكر الأجيال على مر السنوات التقاليد. لقد أخذ الإسلام تقاليد القصص ومزجها مع الرؤيا الدينية الخاصة به ولكنه لم يقدّسها. في المسيحية والعالم الغربي لا يوجد قصص، هناك أساطير، وهذا يختلف جدا”، هذا ما يقوله لي بحماسة ألفي وهو جالس خلف طاولة العمل المليئة بالأوراق، في خضمّ الاستعدادات المحمومة قبيل المهرجان بعد نحو أسبوعَين.

الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)
الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)

جاءت فكرة المهرجان عندما كان ألفي قد اعتاد على التجوّل في البلاد وقراءة الأشعار التي كتبها. كانت هناك قصة وراء كل قصيدة. اقترح رئيس بلدية جفعتايم (مدينة في وسط إسرائيل فيها تركيز كبير من العائلات اليهودية من مهاجري العراق) اقتراحا مغريا لألفي وطلب منه أن يحكي القصص للجمهور العريض من على منصة المسرح في المدينة. توسع الموضوع كل عام وتوافد المئات على المسارح لسماع القصص، ذكريات الطفولة، تذكّر عبق الطعام، ليلمسوا بخيالهم الجدران الملّونة للمنازل في الأزقة المزدحمة بالأطفال المشاغبين في المدن العربية المفعمة بالحياة في وقت ما في سنوات العشرينات والثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي.

لماذا لا يزال الناس ينجذبون لرواة القصص؟

“إنهم يريدون سماع أنفسهم. عندما يرغب أحد ما بشراء بطاقة لمهرجان فهو يرغب بسماع القصص عن الحياة الصعبة التي عاشها المهاجرون اليهود الذين قدموا إلى إسرائيل بين عاميّ 1948-1949. وهو يرغب بإسماع صوته عن طريق راوي القصص. فمن خلاله يعيش طفولته وشبابه. يريد الناس تذكّر الألم. يمنحهم الألم القوة للاستمرار إلى الأمام”.

وُلد ألفي في البصرة بالعراق عام 1945، أي قبل نحو ثلاثة سنوات قبل الإعلان عن قيام دولة اليهود في إسرائيل. “أتذكّر الكثير من طفولتي في البصرة. أذكر جلالة (غطاء). وأنا مستلقٍ عليها وتلوح فوق رأسي سعف النخيل. أذكر السطح الذي كنا نقضي الوقت عليه مع العائلة. كما وأذكر قدومي إلى إسرائيل بالضبط”.

وحين كان يخبرني عن قدومه إلى إسرائيل، أرى علامات شوق كبير، لفترة تم نسيانها. “خرجنا من البيت في جوف الليل”. وحينها سألته مباشرة، لماذا يقول جميع اليهودي إنهم قد فرّوا في جوف الليل؟ “هل ستهرب في النهار أمام أنظار الجميع؟ كان هناك خوف حقيقي. هل تعرف من يكون شفيق عدس؟ لقد كان جارنا. رجل أعمال ثري جدا ومقرّب للسلطات وشخصية عامة معروفة جدا. تولى شفيق بنفسه إقامة وإدارة وكالة شركة السيارات الأمريكية “فورد” في العراق. لقد تمّ اعدامه شنقا بتهمة بيع السلاح لدولة إسرائيل الجديدة حينذاك. لقد شاهَدَتهُ والدتي مشنوقًا على عمود الكهرباء قرب منزلنا. كان ذلك صادمًا، حتى أطفاله شاهدوه مشنوقًا. القصة الحزينة هي أنّ العائلة أرادت إنزاله كي يتم إحضار جثّته للدفن، ولكن السلطات لم تسمح لهم. جاءت شاحنة لجمع القمامة وأخذت جثّته للقمامة، في اليوم التالي”.

السيد شفيق عدس (Wikipedia)
السيد شفيق عدس (Wikipedia)

“سافرتُ أنا مع جدّتي التي لم توافق على التخلي عنّي رغم أنه كان ممنوعا الذهاب مع الأطفال الصغار. اجتزنا شط العرب من البصرة إلى عبدان في قارب. ثم قضينا عدة أيام في عبدان عند أقاربنا وبعد ذلك اجتزنا كل الطريق حتى طهران، حيث أقمنا هناك في مقبرة. ومن هناك أكملنا رحلتنا إلى إسرائيل، وعندما وصلنا إلى الأراضي المقدّسة، تم إسكاننا في مخيّم انتقالي. عشنا أنا وجدّتي في خيمة صغيرة خلال عامين في ظروف مادية صعبة جدّا. جئنا في ذروة الحرب بين الدول العربيّة وإسرائيل، لم يكن هناك طعام ولا مياه جارية”.

لقد صُدم ألفي من اللقاء مع الثقافة الجديدة في إسرائيل. لقد كان يتحدّث العبرية بصعوبة، وكان يتحدّث العربية وكان عليه التكيّف سريعا مع الثقافة الجديدة، التي أورثتها الدولة العبرية لمواطنيها الجدد.

ما هو الأمر الذي كان الأكثر صدما بالنسبة لك خلال انتقالك من البصرة إلى إسرائيل؟

“عندما قاموا بخنقي. كان ممنوعا أن نقول كلمة في الطريق من البصرة إلى إسرائيل. في شط العرب لم يكن بالإمكان الحديث بكلمة وقد بكيتُ وحاولت جدّتي إسكاتي. وضعوا عليّ الحِزَم والخرق وضغطوا عليّ جميع الأمتعة. لا زلت أذكر ذلك حتى اليوم، كان الناس يدوسون على وجهي من أجل إسكاتي خشية من الانكشاف”.

الجالية اليهودية العراقية في سنوات ال-30 من القرن الماضي (Wikipedia)
الجالية اليهودية العراقية في سنوات ال-30 من القرن الماضي (Wikipedia)

قدِم والدا ألفي إلى البلاد عندما كان في الخامسة أو الخامسة والنصف من عمره. لقد تعلّم ألفي العبرية سريعًا جدا. وهو يعترف أنه في شبابه لم يكن يرغب بأن يسمّى عراقيّا، لقد أراد التخلّص من التقاليد، وأراد التجديد بالهويات الجديدة، الغربية التي جاءت بها الدولة الجديدة. بعد دراسته بدأ يفهم معنى التقاليد العراقية القديمة. واليوم وهو كبير فهو يعرّف نفسه “يهودي عربي”.

أبناء ألفي، غوري وشيري هما أيضًا فنانان ناجحان في إسرائيل. شيري ممثّلة ومغنية إسرائيلية ناجحة وقد نجحت أيضا في إثارة عاطفة والدها، في عيد ميلاده الستين، عندما قامت بأداء أغنية التهليل بالعراقية والتي كان يحبّها جدّا، “فوق النخل”. قال ألفي حينذاك، إنه تأثر بهذه البادرة حتى ذرف دموعا. ويُعتبر غوري ألفي، ابنه البكر، أيضًا أحد الفنانين الكوميديين الأكثر نجاحا اليوم في صناعة الترفيه الإسرائيلية.

ألفي: "الجالية العراقية اليهودية التي تعيش اليوم في إسرائيل تبحث عن السلام. إنه جزء لا يتجزأ من دمنا"
ألفي: “الجالية العراقية اليهودية التي تعيش اليوم في إسرائيل تبحث عن السلام. إنه جزء لا يتجزأ من دمنا”

في التسعينات، أي سنوات الأمل بالسلام الشامل بين إسرائيل والفلسطينيين، بعد أن تم التوقيع على اتفاق السلام مع الأردن، كان ألفي يستضيف في المهرجان العديد من الفنانين العرب: مصريون، أردنيّون وفلسطينيون. سمحت أساليب العمل في المسرح الجماهيري الذي أسسه ألفي في أرجاء البلاد، بإنشاء حوار مثمر من خلال المسرح. “كان المستهلِك الأكثر إخلاصا للمسرح الجماهيري هم عرب إسرائيل. كان هناك نقص في التواصل بين اليهود والعرب، وسمح المسرح بسدّ الفجوات وعرض المشاكل، المزايا والعيوب لدى كل طرف”.

ما رأيك ببرامج الواقع؟ إذ إن الناس اليوم لا يذهبون تقريبًا إلى المسرح

“خطيئة وظلم في عصرنا. كم من الممكن أن ننظر المزيد في الحياة الخاصة لشخص ما وهو يجلس في برنامج “الأخ الأكبر”؟ هذا ليس فنّا، وهذا النوع الفني التلفزيوني آخذ بالانحطاط. برامج الواقع هي معاداة تامّة للثقافة. إنها تكاد تصل إلى النازية. يقتلون أرواح الناس في بثّ حيّ. إنه تماما مثل حروب المصارعين في فترة الرومان: جمهور كبير يتجمّع كي يرى من ينجح في البقاء على قيد الحياة من خلال القتل. يواجه الناس صدمات قاسية بعد مشاركتهم في مثل هذه البرامج”.

ماذا كنت ستقول عن الجالية العراقية اليهودية التي تعيش اليوم في إسرائيل؟

“خاصية واحدة وبسيطة. نحن نبحث عن السلام. إنه جزء لا يتجزأ من دمنا. كنت سأنقل هذه الرسالة للعراقيين الأصلاء في بغداد، البصرة والموصل اليوم. سأخبرك بأكثر من ذلك، إذا كان في يوم من الأيام رئيس حكومة في إسرائيل من أصول عراقية، فسيطمح أكثر من جميع رؤساء الحكومة الإسرائيليين السابقين لتحقيق السلام مع جيراننا. نحن نتحدث بنفس اللغة ونحن نموت شوقًا للذهاب إلى العراق وزيارتها. نحن الوحيدون في العالم الذين لا نستطيع العودة إلى أوطاننا. هناك مثلي آلاف العراقيين الذين يعيشون في البلاد وأنت ترى البريق في أعينهم وهم يلتقون في الخارج بعراقيين أصلاء”.

من مهرجان رواة القصص (Facebook)
من مهرجان رواة القصص (Facebook)

ما الذي يجعل الإنسان راوي قصص ناجح؟

“القدرة على الإنصات. أن يكون بإمكانه استيعاب الآخر”.

أي قصص تثيرك؟

“أتأثر من القصص الشخصية”.

لو طلبت منك أن تحكي لي قصة عراقية قصيرة، ماذا كنت ستحكي لي؟

“حمار وعصفور يجلسان في طائرة. يضغط العصفور على زرّ مكتوب عليه “المضيفة”. تأتي المضيفة وتسأل بأدب: “نعم، كيف يمكنني أن أخدمك؟”. يجيب العصفور: “والله ودي اتشاقى وياكي” (بلهجة عراقية: أريد أن أتشاقى معك). ابتسمت المضيفة للعصفور بأدب وذهبت. يكرر العصفور الضغط على الزرّ ويستدعي المضيفة. تأتي المضيفة اللطيفة مرة أخرى وتسأله كيف يمكن أن تساعده. ومرة أخرى يقول العصفور: “والله ودي اتشاقى وياكي”. ومجدّدا تبتسم المضيفة بأدب وتعود إلى مكانها. رأى الحمار أن الأمر جيد وأن العصفور سعيد، يبتهج ويغرّد. قال لنفسه أنا أيضًا أريد أن أتشاقى مع المضيفة. ضغط على الزرّ واستدعى المضيفة. جاءت المضيفة وسألت الحمار كيف يمكن أن أساعدك. ضحك الحمار وقال: “والله ودي اتشاقى وياكي”. ابتسمت المضيفة بأدب وعادت إلى قمرة القيادة غاضبة وأخبرت الطيّار عن المسافرَين اللذين يزعجانها. قال لها الطيّار في المرة القادمة التي يزعجانك فيها، افتحي النافذة وألقي بهما منها. استغلّ الحمار مرة أخرى هذا الوضع وضغط مرة أخرى على الزرّ. ولكن هذه المرة جاءت المضيفة، فتحت باب الطائرة وألقت بكليهما. وهما يسقطان سأل العصفور الحمار، وهو يطير بجانبه: “يا حمار تعرف اطير؟” أجاب الحمار: “لا”. فأجابه العصفور: “ما بتعرف اطير ليش تتشاقى؟”.

اقرأوا المزيد: 1325 كلمة
عرض أقل
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

5 حقائق عن عيد العرش

يحتفل الإسرائيليون بدءا من اليوم بعد المظال أو العُرش (سوكوت وفق التسمية العبرية) لمدة 8 أيام. ما هو هذا العيد؟ بالنسبة لليهود ولماذا يمتد كل هذه الأيام؟

مجموعة الأعياد التي تتضمن رأس السنة، يوم الغفران وعيد المظّال تُعتبر باقة الأعياد الأطول في الدين اليهودي. يُحتفل اليوم في إسرائيل بالعيد المسمى عيد المظالّ. ما هي قصة المظلة في الواقع؟ لماذا علينا الخروج من البيت تحديدًا في بداية موسم الأمطار، والمكوث في بيت مؤقت؟ ولماذا يُعتبر هذا العيد أساسًا تذكيرًا بالخروج من مصر؟

إليكم بعض الحقائق التي تتعلق بالعيد الذي يُحتفل به في هذه الأيام في إسرائيل:

ماذا تمثل المظلة وما هو مصدر الاسم “مظال”؟

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Yonatan Sindel)

عندما خرج بنو إسرائيل من مصر لم يتسن لهم بناء بيوت حقيقية بالطريق، بيوت من الأحجار والقش بل اكتفوا بالمظال والبيوت المؤقتة التي فوقها مظلة (من هنا جاء اسم مظلة). هنالك تفسيرين للعيد حسب التقاليد اليهودية. الأول هو أن بني إسرائيل مكثوا في المظال، بكل بساطة، والثاني أن المظلة هي بمثابة تعبير مادي للغيوم التي رافقت بني إسرائيل عند خروجهم من مصر. على أي حال هذا العيد هو إشارة إلى الخروج من مصر.

كيف يتم بناء المظلة؟

وفق التقاليد اليهودية، فإن إقامة مظلة والمكوث فيها هو فريضة خلال العيد. هنالك حجم وارتفاع محدد، هنالك توصيف محدد للمظلة “يجب أن تكون من النبات ومرتفعة عن الأرض، على سبيل المثال، لا يمكن اعتبار الكرمة مظلة بسبب وجود أشجار الكرمة في الأرض. يجب أن تكون المظلة، إضافة إلى هذا، تحت قبة السماء وليس تحت شرفة أو شجرة. هنالك أيضًا تعليمات واضحة بخصوص عدد الجدران (ثلاثة على الأقل)، توزيع الضوء والظل داخل المظلة، وبالطبع مسألة الأشرطة خارج المظلة.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (Flash90/Gershon Elinson)

لماذا يتم الاحتفال بهذا العيد في الخريف تحديدًا؟

كان الخروج من مصر في عيد الفصح (فصل الربيع)، ولكن اليهود يحتفلون بعيد المظّال في الخريف في شهر تشرين الأول لأن ذلك أصعب بكثير. في عيد الفصح، في الربيع، من الممتع أكثر الخروج خارج البيت، المكوث في المظال، والاستمتاع بالطقس الجميل. ولكن، ماهية التحدي هي تحديدًا مع بداية الخريف. عندما يدخل الجميع بيوتهم – يخرج اليهود إلى المظّال.

ماذا عن الأنواع الأربعة؟

هنالك العديد من التفسيرات المتعلقة بالأجناس الأربعة في الشريعة اليهودية وكل مظلة تدخلونها ستجدون 4 أنواع مختلفة من الثمار. وفق الشريعة اليهودية فإن الأنواع الأربعة تُشكل الأجزاء الأربعة المختلفة من الشعب الإسرائيلي. إذًا ما هو التفسير: فاكهة الأترج لها طعم ورائحة لهذا فهي تشبه الأشخاص الذين هم يقومون بأعمال الخير ويذاكرون التوراة أيضًا. سعف النخيل فيه طعم فقط، ونتحدث هنا عن جزء من ثمرة التمر، ولكنه دون رائحة وهي يمثل اليهود الذين يُكثرون من مذاكرة التوراة ولكنهم لا يمارسون أعمال الخير كثيرًا. نبات الآس له رائحة ولكن لا طعم له، وهو يمثل أولئك الذين يقومون بأعمال الخير ولكنهم لا يتعلمون التوراة (أي ليسوا متدينين ولكنهم أُناس طيبون)، وبينما ليس هناك طعم ولا رائحة في الصفصاف. ويمكنكم أن تدركوا وحدكم من المقصود بهذه النبتة. بالإضافة إلى هذا فإن اليهود في عيد المظّال يجمعون هذه الأنواع الأربعة ويلوحون بها معًا. هذا أيضًا يشير إلى شيء ما وهو أنه رغم كل شيء – على اليهود أن يتحدوا ويتكتلوا.

عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)
عيد المظال اليهودي في إسرائيل (flash90)

من هم ضيوف الشرف وفق تعاليم الشريعة؟

رموز الأمة اليهودية هم ضيوف الشرف وفق الشريعة اليهودية: إبراهيم، إسحاق، يعقوب، موسى، أهرون هكوهين، يوسف الصديق والملك داوود – جميعهم يأتون كل يوم لزيارة مظال بني إسرائيل. لا شك أننا نتحدث عن جانب روحاني فقط.

اقرأوا المزيد: 487 كلمة
عرض أقل
المطر الأول في إسرائيل (Flash90/Yaakov Naumi)
المطر الأول في إسرائيل (Flash90/Yaakov Naumi)

المطر الأول في إسرائيل: انقطاع الكهرباء وإلغاء احتفالات

كانت بضع زخّات من المطر كافية لتعطيل الكهرباء في عدد من المناطق في تل أبيب. ألغي أو أُجّل عدد من الحفلات بمناسبة عيد المظالّ بسبب حالة الطقس

22 سبتمبر 2013 | 12:06

أثارت الأمطار الأولى التي بدأت بالهطول يوم أمس (السبت) كثيرين من الشمال حتّى الجنوب.

كانت بضع زخّات من المطر كافية لتعطيل الكهرباء في عدد من المناطق في أرجاء تل أبيب. في مدينة رمات جان، المجاورة لتل أبيب، سُجّل عددٌ من الأعطال في شوارع رئيسية. كذلك، عانت مدينة بني براك أمس من أعطال صعبة، وجرى الحديث عن انقطاع الكهرباء في عدد كبير من الشوارع.

كيف حدث كل ذلك؟ يشرح خبراء الأرصاد الجوية: تجري حالة الطقس بشكل موافق للتاريخ الذي يدلّ على بداية الخريف في نصف الكرة الأرضية الشمالي. يتوقع خبراء الأرصاد الجوية حاليًّا أن يرافق الطقسُ الخريفيُّ الإسرائيليين خلال الأيام القادمة، في أيام عيد المظالّ.

مطر في مدينة بات يام
مطر في مدينة بات يام

يوم الثلاثاء يُتوقّع ازدياد المطر، “في أماكن عديدة ستهطل أمطار، ستكون الأمطار أقوى، لكنه لن يكون يومًا شتويًّا. هذه أمطار مصدرها قدوم هواء بارد مباشرةً من أوروبا الشرقية، لاقى البحر الدافئ في منطقتنا”.

عائلات إسرائيلية تحتفل بعطلة عيد العرش (المظال) في الجولان (Flash90/Hamad Almakt)
عائلات إسرائيلية تحتفل بعطلة عيد العرش (المظال) في الجولان (Flash90/Hamad Almakt)

وكان للمطر الأول ثمن: فقد أُجّلت حفلة المغنّي إيال جولان في ريشون لتسيون (يوم السبت) يومًا واحدًا بسبب حالة الطقس.‎ ‎

كان من المفترض أن يحيي جولان حفلًا في “أمبي بارك” في ريشون لتسيون في إطار مهرجان الموسيقى الذي افتُتح في المدينة، أمام جمهور يبلغ 4500 شخص. “يُطلب من الجمهور عدمُ المجيء إلى المتنزه”، نٌقل عن إدارة المهرجان، “سيسري مفعول بطاقات الحفل غدًا”.

عائلات إسرائيلية تحتفل بعطلة عيد العرش (المظال) في جبال القدس (Flash90/Yossi Zamir)
عائلات إسرائيلية تحتفل بعطلة عيد العرش (المظال) في جبال القدس (Flash90/Yossi Zamir)

مثل العادة، يجلب عيد المظال معه مهرجاناتٍ موسيقية عديدة. لكن باستثناء حفلة جولان في ريشون لتسيون، لم يُعلَن بعد عن أيّ إلغاء آخر بسبب الأمطار التي هطلت في عدّة أماكن في أرجاء البلاد.

خيمة سعف نصبت في شوارع القدس احتفالاً بعيد المظال (Flash90/Miriam Alster)
خيمة سعف نصبت في شوارع القدس احتفالاً بعيد المظال (Flash90/Miriam Alster)

وسُجّل حضور لافت في العروض الأولى في مهرجان عكّا التقليدي، وذلك رغم الرذاذ الذي رحّب بالقادمين في الطرق المختلفة المؤدية إلى المدينة المُختلَطة. ووفقًا لمعطيات نشرها منظّمو المهرجان، جرى شراء أكثر من 60% من البطاقات مسبقًا للحفلات الـ 68 التي ستحييها فرق من البلاد وخارجها، والتي ستُقام في المهرجان الذي افتُتح مساء السبت، ويستمر حتى يوم الثلاثاء.

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل