عيد الفصح اليهودي

  • مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Basal Awidat)
    مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Basal Awidat)
  • مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
    مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
  • مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
    مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
  • مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Edi Israel)
    مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Edi Israel)

عيد الفصح: مئات آلاف الإسرائيليين يتنزهون في الطبيعة

من المتوقع أن تكون 8 أيام العيد حميمية ولطيفة ويستغل مئات آلاف الإسرائيليين الذين بقوا في البلاد حالة الطقس للقيام برحلات في الحدائق والمهرجانات العديدة والمواقع التاريخية

24 أبريل 2016 | 11:31

من المتوقع أن تكون 8 أيام عيد الفصح حميمية ولطيفة ويستغل مئات آلاف الإسرائيليين الذين بقوا في البلاد حالة الطقس للقيام برحلات في الحدائق والمهرجانات العديدة والمواقع التاريخية

في الأسبوع القريب، من المتوقع أن يخرج مئات آلاف الإسرائيليين في أيام عيد الفصح للتنزّه في مجموعة متنوعة من المواقع من شمال البلاد حتى جنوبها وقضاء الأوقات في مشاهدة المهرجانات بمناسبة العيد. ومع ذلك تحذّر خدمات الأرصاد الجوية من أنه قد يكون الطقس حارّا وجافّا في معظم مناطق البلاد، على الأقل، في الأيام الأولى من الأسبوع.

مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)

وقد زار نحو مائة ألف متنزّه حتى الآن المتنزّهات والغابات. وفي شمال إسرائيل برزت بشكل خاص الغابات والمتنزّهات ذات الينابيع الباردة. ويصل السياح إلى غابات جبال القدس في هذه الأيام أيضا.

وقد جُهّزت هذه المتنزّهات والمواقع الخضراء لاستيعاب مئات آلاف المتنزّهين، في المتنزّهات والغابات، المفتوحة للجمهور مجّانًا. في السنة الماضية زار الغابات أكثر من مليون شخص في كل أيام العيد.

مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)
مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Yonatan Sindel)

سينتظر حراس الغابات والمتنزهات الوطنية المتنزّهين في مراكز رئيسية في الغابات لتوزيع أكياس القمامة، وسيطلبون من الجمهور جمع القمامة وإخراجها لدى الانتهاء من التنزّه إلى خارج الغابة، من أجل مساعدتهم في الحفاظ على الطبيعة لصالح المتنزّهين الآخرين ولصالح الحيوانات، وسيجرون جولات إرشادية مجانية.

مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Edi Israel)
مئات آلاف الإسرائيليين يخرجون للتمتع في الطبيعة (Flash90/Edi Israel)

وتشهد المحميات الطبيعية ازدحاما كبيرا جرّاء الأعداد الكبيرة من الزوار الذين يقصدونها، وأبرزها المحمية الطبيعية عين جدي، والمتنزّه الوطني في تل أبيب، ومحمية بانياس الطبيعية، والساخنة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك ازدحام في مسارات الجولف المصغرة، الحفلات الموسيقية، ومسارح الشارع في شوارع المدن الكبرى القدس، تل أبيب، وحيفا. وهناك وجهة أخرى محبوبة على الإسرائيليين خلال العيد وهي بحيرة طبريا. تقرر العديد من العائلات قضاء الوقت لعدة أيام من العيد حول بحيرة المياه العذبة مع النوم في البرية وقضاء الأوقات في الغابات المجاورة لها.

اقرأوا المزيد: 262 كلمة
عرض أقل
  • القدس إلى أين؟ (Flash90/Hadas Parush)
    القدس إلى أين؟ (Flash90/Hadas Parush)
  • سياح في مدينة القدس (Flash90/Hadas Parush)
    سياح في مدينة القدس (Flash90/Hadas Parush)

حالة تأهب قصوى في القدس خوفا من تصعيد أمني

خلال عيد الفصح، من المتوقع أن يزور عشرات الآلاف من الإسرائيليين مواقع التسلية والترفيه في القدس ولذلك يرفع جهاز الأمن حالة التأهب خوفا من اندلاع العنف

من المتوقع أن يقضي الآلاف من الإسرائيليين عطلة عيد الفصح في الحدائق والمعالم السياحية وأماكن الترفيه، وعلى خلفية العملية الانتحارية التي وقعت في حافلة بالقدس في الأسبوع الماضي، والخوف من زيادة الاحتكاك بين الإسرائيليين والفلسطينيين في القدس، فإن قوات الأمن الإسرائيلية ستكون في حالة تأهب خاصة طيلة عطلة العيد.

القدس إلى أين؟ (Flash90/Hadas Parush)
القدس إلى أين؟ (Flash90/Hadas Parush)

وليلة أمس (السبت)، تمت إزالة حظر التجول العام المفروض في الأراضي الفلسطينية منذ يوم الخميس، ورغم ذلك فقد تم تعزيز القوات في الجيش الإسرائيلي، جهاز الأمن العام، وفي الشرطة خوفا من حدوث تصعيد في الوضع الأمني. يفحص جهاز الأمن الإمكانية إذا كانت العملية في القدس، التي نفذتها خلية تابعة لحماس من بيت لحم، تشكل “نقطة تحول” في الإرهاب الفلسطيني في جولة العنف الحالية.

ومن المتوقع أن تولي القوات المنتشرة في المنطقة، اهتماما خاصا بمنطقة الحرم القدسي الشريف – الذي يعتبر مصدرا رئيسيا للصراع والتوتر- وستحاول تجنب الاستفزازات، والعمل على الانضباط سواء كان من قبل اليهود أو الفلسطينيين الذين يتوافدون إليها.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل
نهر لبة الأحمر في إسبانيا (Rio Tinto)
نهر لبة الأحمر في إسبانيا (Rio Tinto)

هل ضربة تحويل ماء النهر دما، قائمة في أيامنا؟

تعرفوا على "نهر لبة" الأحمر في إسبانيا، ذي مياه حمضية جدًا حيث إنها قادرة على إذابة المعادن

هل ضربة تحويل ماء النهر دما التي وجهها النبي موسى إلى فرعون، حسب الاعتقادات اليهودية، المسيحية، والمسلمة قائمة أيضًا في أيامنا؟

يُحتفل في إسرائيل، في هذا الأسبوع، بعيد الفصح وتُحكى القصص في هذه الأيام من الأعياد عن خروج اليهود من مصر بأمر إلهي، وهذا هو التوقيت الأفضل للتحدث عن نهر لبة الأحمر في إسبانيا (Rio Tinto) وعن مياهه الحمراء.

ولا يدور الحديث في الحقيقة عن ضربة تحويل ماء النهر دما، بل عن التفاعل الكيميائي لعملية استخراج المعادن الضخمة في أعماق المياه والتي حدثت في المنطقة لسنوات عديدة، وكما هو معروف يصب تركيز عالٍ من الحديد في النهر ويذوب فيه، ما يؤدي إلى أن تصبح المياه ذات لون أحمر وحمضية أيضا.

نهر لبة الأحمر في إسبانيا (Rio Tinto)
نهر لبة الأحمر في إسبانيا (Rio Tinto)

يشكل النهر، الذي يبدأ مساره في جبال الأندلس، خطرا على الحيوانات والبشر، لأنه يحتوي على نسبة حموضة عالية، قادرة على إذابة المعادن.

حقيقة أن هنالك كميات مرتفعة من البكتيريا تعيش في بيئة صعبة جدًا، تجذب علماء الأحياء والباحثين الذين يقارنون بين ظروف البيئة وكوكب المريخ، حتى أن وكالة ناسا قد أكدت وجود نقاط متداخلة بين المكانين.

اقرأوا المزيد: 162 كلمة
عرض أقل
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)

عيد الربيع والحريّة: إسرائيل تحيي الفصح

منذ أسابيع، تستعدّ إسرائيل لإحياء أحد أهمّ الأعياد وأكبرها - عيد الفصح. فلمَ ينظّفون إلى هذه الدرجة، ولمَ يُمنَع تناول الخبز في العيد؟ كلّ ما أردتم أن تعرفوه عن عيد الفصح

يحلّ كلّ سنة في الربيع، ويشغل الإسرائيليين بجنون – تنظيف، مشتريات، هدايا، طعام، وهلمّ جرّا. عيد الفصح هو أحد أهمّ الأعياد وأعظمها في اليهودية وفي إسرائيل. له ما لا يقلّ عن أربعة أسماء، يمثّل كلّ منها جانبًا مختلفًا من العيد.

عيد الحُرِّيَة:

الأهرام، من بناها ؟ (AFP)
الأهرام، من بناها ؟ (AFP)

بدأت قصة الفصح كلّها قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام، حين ذهب بنو إسرائيل إلى مصر، جرّاء مجاعة ضربت موطنهم، أرض كنعان. وبعد أن استعبَد فرعون، ملك مصر، بني إسرائيل سنواتٍ طويلة، أتى النبي موسى، باسم الله، طالبًا من فرعون تحرير شعبه. بعد أن أبى، أنزل الله عشر ضربات على المصريين، كانت كفيلة بإقناع فرعون بتحرير بني إسرائيل، الذين تاهوا في البرية أربعين عامًا.

هكذا أضحى عيد الفصح رمزًا للتحرّر من العبودية. وفي الواقع، يحتفل اليهود في هذا العيد، مثل أعياد أخرى، بإنقاذهم من مكيدة كادت تودي بهم. هكذا نال العيد لقب “عيد الحُرِّيَة”، إذ يُكثر القادة السياسيون في إسرائيل من استخدام استعارة تحرّر الشعب اليهودي.

عيد الفصح:

إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)
إسرائيل تحتفل بعيد الفصح اليهودي (Flash90/Edi Israel)

يرتبط اسم عيد الفصح بآخر “الضربات العشر” التي أنزلها الله على المصريين وأشدّها، وهي التي أقنعت فرعون في نهاية المطاف بصرف بني إسرائيل أحرارًا، وتُدعى “ضربة الأبكار”. وفق الشريعة، ضُرب في الضربة الأخيرة جميع “أبكار مصر”، أي جميع الأبكار في كلّ عائلة، بما في ذلك أسرة فرعون، وحتّى الحيوانات.

ولكن لكي يضمن اليهود “اجتياز” ملاك الله عن بيوتهم وعدم قتل أبكارهم، ذبحوا حملًا، قرّبوه لله، وأخذوا من دمه ورشّوه على قائمتَي الباب وعتبته العُليا. هكذا “عَبَرَ” [بَساح، بالعبرية] الملاك عن بيوت اليهود، مُنقذًا أبكارَهم. لهذا، يمكن فهم سبب طرد فرعون جميع اليهود من مصر بعد ضربة بهذه الشدّة.

عيد الفطير (عيد المصات):

الفطير (خبز المصة) - Orel Cohen/Flash90
الفطير (خبز المصة) – Orel Cohen/Flash90

وفق التقليد اليهوديّ، حين خرج اليهود من مصر، لم يكفِهم الوقت لتخمير الخبز، لذا خبزوا فطيرًا (خبز المصة)، في الأصل طحين وماء لم يختمِرا. إحياءً لتلك الذكرى، يُحظَر على اليهود أكل الخبز في الفصح، إذ يأكلون الخبز الفطير (وهو اليوم خبز مستوٍ وقاسٍ، مربّع غالبًا، مع ثقوب، يجري تحضيره من طحين خاصّ ومياه موجودة تكون في عُزلة وتحت مراقبة شديدة، دون أية إمكانية للاختمار).

يحرص اليهود المتديّنون كثيرًا، بحيث يستبدلون في أسبوع الفصح كلّ أواني المطبخ، بما فيها الأطباق، القدور، الملاعق، السكاكين، وكلّ ما يمسّ الطعام، بأوانٍ جديدة، تُحفَظ طيلة السنة من أجل هذا الأسبوع، دون أن يمسّها خبز مُطلقًا. ويُعتبَر حظر أكل الخبز في الفصح شديدًا جدًّا إلى درجة تشبيهه بحظر أكل الخنزير، وربّما كان أشدّ.

هذا هو أحد الأسباب التي تجعل اليهود منشغِلين بالتنظيف لأسابيع عديدة قبل العيد، من أجل التخلّص من أيّ أثر لشيء “مختمِر” (أيّ أمر مصنوع من حنطة يُحتمَل أن يكون قد اختمر، بما في ذلك الكعك، الخبز، المعجّنات، الباستا، السميد، وغيرها). والسبب الإضافيّ للتنظيف هو تجدّد البيت وتنظيفه استعدادًا للربيع.

عيد الربيع

الفصح اليهوجي هو ايضاً عيد الربيع (Flash90/Yaakov Lederman)
الفصح اليهوجي هو ايضاً عيد الربيع (Flash90/Yaakov Lederman)

ترتبط أعياد اليهود ارتباطًا وثيقًا بفصول السنة الزراعية. مثلًا، يُدعى عيد الأسابيع الذي يُحتفَل به في بداية الصيف “عيد الحصاد”، إذ يجري فيه حصاد الحنطة، فيما يُدعى عيد المظالّ، الذي يُحتفَل به في أوائل الخريف “عيد الجَمع”، إذ يجري فيه جمع محصول الحقل. لكنّ العنصر الأبرز في عيد الفصح هو الربيع. فكلّ عام، يأتي الفصح بين أواخر آذار وأواخر نيسان، فتكون الحقول في ذروة ازدهارها بعد الشتاء، فيما يكون الطقس جميلًا، والشمس لطيفة.

لذلك، يُعتبَر العيد رمزًا للتجدُّد، الازدهار، البدايات، والطهارة – جسديًّا وروحيًّا على حدٍّ سواء. ينتهز إسرائيليون كثيرون عطلة العيد للتنزُّه في البِلاد، والتمتُّع بدثار الأزهار المذهل الذي يملأ البلاد في هذا الموسم.

يعيِّدون ويأكلون

وليمة ليلة عيد الفصح "السيدير" (Flash90/Nati Shohat)
وليمة ليلة عيد الفصح “السيدير” (Flash90/Nati Shohat)

مثل أيّ عيد يهودي، ثمة أهمية كبيرة للطعام في الفصح أيضًا، ولا سيّما في ليلة التهيئة – الليلة الأولى والأكثر أهمية في العيد. في ليلة التهيئة، تجتمع كلّ العائلة في لباسٍ احتفاليّ، أحيانًا برفقة الجيران والأصدقاء، ويتلو الجميع الرواية الطقسية (الهاجاداه) – قصة خروج بني إسرائيل من مصر، نجاتهم من حُكم الموت بفضل الله، كما يروون كيف لم يتوقّف بنو إسرائيل عن رواية القصّة أبًا عن جد، ما أبقاهم موحَّدين كشعب.

خلال القراءة تُنشَد أغانٍ، تشمل أغاني ربيعية وكذلك أغاني دينية، إذ يشترك الأطفال الصغار في الغناء، يسألون أسئلة وينالون إجابات تشرح ماهيّة العيد، ويلعبون ما يشبه “الغميضة”، حيث يخبئ رأس العائلة قسمًا من رغيف الخبز الفطير المركزي الذي باركه، وعلى الأطفال إيجاده. يحظى الطفل الفائز بجائزة أو مفاجأة.

لكنّ أحد الأجزاء المركزية في الأمسية هو الوجبة طبعًا. في مركز المائدة، يكون طبق الفصح. ومنذ بداية الليلة، مع قراءة الرواية، تُؤكَل من الطبق مأكولات رمزيّة – الأعشاب المرّة، لذكرى مرارة العبودية في مصر، الذِّراع لذكرى “اليد القويّة والذراع الممدودة” التي أخرج بها الله بني إسرائيل من مصر، وطبعًا الخبز الفطير، وباقي المأكولات الرمزيّة.

لكن حين تبدأ الوجبة، يبدأ توافد ما لذّ وطاب من الأسماك، الدجاج، واللحوم. ثمّة وفرة من الطعام، دون خبز على الإطلاق طبعًا، ولكن مع الكثير من البطاطا، التي تشكّل طوال أسبوع مصدر الكربوهيدرات الأساسيّ…

ثمة مَن يحبّ كثيرًا ليلة العيد، فيما يراها آخرون منهِكة ومرهِقة (لا سيّما حين يتوجب اللقاء مع عددٍ كبير جدًّا من الأشخاص والأقرباء الأبعدين، الذين لا يعرفهم المرء ويحبّهم جميعًا). لكن في النهاية، ينتظر الجميع العيد ويحتفلون به. إذا كان لديكم صديق يهوديّ، نوصيكم بالانضمام إلى ليلة العيد وعَيش اختبارٍ فريدٍ من نوعه. عيدًا سعيدًا!

اقرأوا المزيد: 771 كلمة
عرض أقل
السياح الإسرائيليون يفضلون تركيا (AFP)
السياح الإسرائيليون يفضلون تركيا (AFP)

رغم موجة الإرهاب: الإسرائيليون يريدون قضاء العطلة في تركيا

من المتوقع أن يقضي أكثر من 100 ألف إسرائيلي عطلة عيد الفصح في المواقع السياحية في تركيا وذلك رغم تحذيرات الجهات الأمنية الإسرائيلية

22 أبريل 2016 | 10:18

رغم تهديدات الإرهاب، فإن تركيا هي وجهة السفر الأولى المفضلة لدى الإسرائيليين لقضاء عطلة عيد الفصح والذي سيُصادف اليوم (الجمعة) وسيستمر لمدة 8 أيام. ومن المتوقع أن يسافر أكثر من 100 ألف إسرائيلي في رحلة جوية خلال الأسبوع القادم إلى تركيا، وأن يقضي نحو 17 ألف عطلتهم في المواقع السياحية الفاخرة في أنطاليا وبودروم، ويشكل هذا ارتفاع بنسبة 15% مقارنة بالعام الماضي.

فنادق ومواقع سياحية تركية (AFP)
فنادق ومواقع سياحية تركية (AFP)

ويفوق اختيار السفر إلى تركيا دول أخرى مثل، الولايات المتّحدة، ألمانيا، اليونان، ولا سيما بسبب الأسعار المنخفضة، والآخذة بالانخفاض كلما ازدادت تحذيرات السفر إليها. يصل معدل تكلفة السفر إلى تركيا نحو 550 دولار فقط.

السياح الإسرائيليون يفضلون تركيا (Flash90)
السياح الإسرائيليون يفضلون تركيا (Flash90)

أكثرية السيّاح الإسرائيليين الذين سيسافرون إلى تركيا هذه السنة هم سُيّاح عرب من إسرائيل وسيختارون قضاء العطلة في إسطنبول. وفق التحذيرات من السفر في الماضي، والتي اتضح أنها كانت دقيقة وناجعة، توصي وزارة السياحة الإسرائيلية، بعدم السفر إلى تركيا.

اقرأوا المزيد: 133 كلمة
عرض أقل
المصريون يتناولون طعاما يهوديا (لقطة شاشة)
المصريون يتناولون طعاما يهوديا (لقطة شاشة)

شاهدوا: المصريون يتناولون طعاما يهوديا

استعدادا لعيد الفصح، الذي يُحتفل به بمناسبة خروج شعب إسرائيل من مصر، حظي بعض المصريين بفرصة تذوق طعام يهودي يتم تناوله خلال عيد الفصح. كانت ردود الفعل مثيرة للضحك جدا

20 أبريل 2016 | 19:34

يحتفل اليهود في نهاية الأسبوع بعيد الفصح، لذكرى خروج بني إسرائيل من العبودية إلى الحرية في مصر عن طريق الصحراء، ومن هناك إلى أرض إسرائيل.

إنهم يحتفلون بالعيد من خلال تناول وجبة عشاء عائلية كبيرة وخاصة، يأكلون فيها عددا من المأكولات الخاصة.

خلال عيد الفصح لا يأكل اليهود الخبز العادي، بل يأكلون خبز خاص يدعى “مصة” وهو خبز خال من الخميرة، قاس بعض الشيء ومربع الشكل.

ومن المعتاد أيضا أن يأكلوا عشية العيد “مارور” المصنوع من جذور الفجل، وهو حار بشكل خاص، ويأكلونه مع الخس.

بالإضافة إلى ذلك ياكلون وجبة سمك عشية العيد. في حين يتناول اليهود الشرقيين قطع سمك بصلصة حارة، يحضر اليهود الشكناز (يعود أصلهم إلى الدول الأوربية) السمك المطحون ويعدون منه شرائح سمك تسمى “غفيلطيه فيش” في الإيديش تدعى – أسماك محشوة . هذه الشرائح معروفة في لونها الرمادي وذات سمعة وصيت سيء بشكل خاص.

وقد تذوق جزء من المصريين كل هذه المأكولات للمرة الأولى في حياتهم. كيف كانت ردود فعلهم؟ شاهدوا الفيديو ولن تتوقفوا عن الضحك:

 

اقرأوا المزيد: 155 كلمة
عرض أقل
"عيد فصح سعيد"
"عيد فصح سعيد"

حركة فتح تتمنى: عيد فصح سعيد

منظمة التحرير الفلسطينية تنشر تهنئة للإسرائيليين بمناسبة عيد الفصح الذي سيبدأ في نهاية هذا الأسبوع

في نهاية هذا الأسبوع، سيحتفل الإسرائيليون بعيد الفصح اليهودي وذلك لإحياء ذكرى خروج اليهود من مصر وفي الواقع خرجوا من العبودية إلى الحرية. قررت منظمة التحرير الفلسطينية بمناسبة هذا العيد أن تنشر تهنئة للمجتمع الإسرائيلي.

كتبت التهنئة باللغة العبرية: “نقدم لكم تهانينا القلبية في عيد الحرية، ونتمنى أن تتحقق الحرية للشعب الفلسطيني أيضًا وأن نقيم دولتنا إلى جانب دولة إسرائيل وأن يعم السلام في منطقتنا، بإذن الله. عيد سعيد”.

وجاءت المباركة موقعة باسم محمد المدني، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس لجنة التواصل الفلسطينية مع المجتمع الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 86 كلمة
عرض أقل
  • عناصر الجبهة الشعبية يحرقون صور محمود عباس
    عناصر الجبهة الشعبية يحرقون صور محمود عباس
  • ليونيل ميسي (AFP)
    ليونيل ميسي (AFP)
  • تويتر
    تويتر
  • كرين غورن (Facebook)
    كرين غورن (Facebook)
  • باحة المسجد الأقصى (GPO)
    باحة المسجد الأقصى (GPO)

الأسبوع في 5 صور

إسرائيل تريد الحفاظ على الوضع الراهن في الأقصى، مصر تستعر حول الجزيرتين، ومن هو لاعب كرة القدم الأكثر ثراء ميسي أم رونالدو؟

16 أبريل 2016 | 08:34

كما في كل أسبوع، يلخّص لكم طاقم هيئة تحرير موقع “المصدر” الأحداث الإعلامية الأكثر أهمية أو فضولا والتي ربّما فوّتموها، بالصور

إسرائيل لا تريد تصعيد الأوضاع في الأقصى

باحة المسجد الأقصى (GPO)
باحة المسجد الأقصى (GPO)

في الأسبوع القادم، سيحلّ عيد الفصح اليهودي وقد عقد رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، جلسات استعداد أمني قبيل العيد القريب. تقرر في الجلسة أن رسالة إسرائيل الرئيسية هي أنها تلتزم بالحفاظ على الوضع الراهن في الأقصى وأنها لا ترغب في حدوث توتر أمني في فترة الأعياد.

منذ الجلسة، نُقلت سلسلة من الرسائل حول هذا الموضوع إلى الأردن والسلطة الفلسطينية من خلال قنوات مختلفة. على سبيل المثال بدأت الحملة الدعائية الوطنية بالعمل على إرسال رسائل إلى مواقع التواصل الاجتماعي العربية. وأجرى منسّق العمليات في الأراضي، اللواء يوآف (بولي) مردخاي، في الأيام الماضية، مقابلة مع وكالتي الأنباء الفلسطينية “معًا” و “إيلاف” حول هذا الموضوع. كما ووجّه الناطق باسم الحكومة، الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية، والناطق باسم الجيش الإسرائيلي رسائل تهدئة حول الموضوع إلى الإعلام العربي.

يحرقون صور أبو مازن؟

عناصر الجبهة الشعبية يحرقون صور محمود عباس
عناصر الجبهة الشعبية يحرقون صور محمود عباس

أحرقت عناصر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في غزة، هذا الأسبوع، صور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، على خلفية قرار وقفه المخصصات المالية للجبهة من الصندوق القومي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية‎.

ورددت عناصر الشعبية شعارات مسيئة بحق رئيس السلطة الوطنية، كان بعضه يتهمه بالعمل لصالح إسرائيل والتنسيق الأمني وأخرى تطالبه بالرحيل فيما قال البعض “يا عباس يا عميل بعت البلد بالفلوس”.

من هو لاعب كرة القدم الأكثر ثراءً في العالم؟

ليونيل ميسي (AFP)
ليونيل ميسي (AFP)

يعتبر ليونيل ميسي في نظر الكثيرين لاعب كرة القدم الأفضل في العالم وهو يتقاضى أجرا وفقا لذلك أيضًا. وفقا لفحص أجرته مجلة “France Football”، فإنّ ميسي هو لاعب كرة القدم صاحب الأرباح الأعلى في العام 2015 – 74 مليون يورو، أكثر بـ 9 ملايين مقارنة بأرباحه في العام 2014. تتضمن الأرباح راتبه وعقود الإعلان.

يأتي بعد ميسي فورا، كما هو متوقع، كريستيانو رونالدو، مع 67.4 مليون يورو. ويأتي نيمار، زميل ميسي في فريق بارسا، في المركز الثالث مع 43.5 مليون يورو.

السيسي يتورّط بتسليم الجزيرتين

تويتر
تويتر

طوال الأسبوع انشغل المصريون بشكل أساسيّ بالانتقادات اللاذعة ضدّ الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وقراره بمنح السعوديين جزيرتين عند مضائق تيران.

في يوم الأربعاء الماضي، ردّ السيسي على الانتقادات الشديدة التي صدرت ضدّ هذه الصفقة التي وقّعها مع سلمان، ملك المملكة العربية السعودية، قائلا: “نحن لا نبيع أرضنا إلى أحد”، كما أكّد السيسي في خطاب ألقاه أمام مسؤولين رسميين في الدولة وأمام صحفيين. “لماذا المواطنون المصريون أكثر تشككا من مواطني الدول الأخرى؟”، تساءل السيسي وقال على الخبراء ورجال الدين أن يبدوا رأيهم حول هذا السؤال.

قال السيسي إنّ الجزيرتين قد سُلّمتا إلى السعودية عام 1950 من قبل ملك مصر فاروق لأغراض دفاعية، وإنّها تعود إلى المملكة السنية. وأكد على أنّ الأمر قد اعتُرف به من قبل الرئيس الأسبق حسني مبارك عام 1990.

نسوية، جذابة ولا تخجل من وزنها

كرين غورن (Facebook)
كرين غورن (Facebook)

طُرح في التلفزيون الإسرائيلي هذا الأسبوع برنامج واقع للخَبز والذي شاركت فيه إحدى الحكّام في المسابقة وهي طاهية تحظى بتقدير كبير في مجال الحلويات في إسرائيل.

كرين غورن التي قدّمت على مدى سنوات برنامج خَبز وأصدرت كتب طبخ من الأكثر مبيعا، ازدادت بدانة بشكل كبير خلال السنين وفوجئ مشاهدو الحلقة الأولى من برنامج الواقع باكتشاف الأبعاد التي وصلت إليها ولم يوفّروا الانتقادات الشديدة حول وزنها الزائد.

وردّت غورن بغضب في الفيس بوك على الانتقادات القاسية وكتبت: “أصبح وزني موضوعا للنقاش الوطني… إذن لدي أخبار: ليس علينا جميعا أن نصبح عارضات أزياء لفيكتوريا سيكريت. باعتباري كنت سمينة دائما تقريبا، وشعرت بالراحة مع جسمي دائما، فأنا بالتأكيد لا أنوي الاعتذار… وأنا لا أنوي، تجويع نفسي من أجل ملاءمة النموذج المحدود جدا الذي يطلبه المجتمع“. وأضافت أيضا في منشور غاضب: “أنا فخورة بحمل راية نموذج نسوي ليس هزيلا ولا زال يحبّ ذاته… لكل القلقين على صحتي – أنا أدير أسلوب حياة متوازن، أتمرّن بانتظام مع مدرّب لياقة بدنية، وبشكل أساسي لا أحمّل قلبي بالحماقات”.

اقرأوا المزيد: 580 كلمة
عرض أقل
باحة المسجد الأقصى (GPO)
باحة المسجد الأقصى (GPO)

نتنياهو يحاول جاهدا أن يوضح: نحن ملتزمون بالحفاظ على الوضع الراهن في الأقصى

في أعقاب الخشية من اندلاع أعمال الشغب مجددا، ورغم استفزازات اليهود المتطرفين، إسرائيل تبذل جهودا كبيرة لتنقل إلى الأردن والسلطة الفلسطينية رسائل تهدئة ووعود أنّ الوضع في الحرم الشريف سيتم الحفاظ عليه، ولن يتم السماح بدخول المسؤولين

منذ عدة أيام، يحاول رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بكل قوته، وكل الوسائل، أن ينقل رسائل تهدئة بخصوص الأقصى إلى الأردنيين، الفلسطينيين، والوقف.

ورغم شعور التهدئة في موجة أعمال الشغب والعنف في الضفة الغربية والقدس، فهناك شعور أنه في كل لحظة قد تنفجر الأوضاع، وقد تعود الانتفاضة مجددا بكامل قوتها. نقطة الضعف الرئيسية هي، بطبيعة الحال، التوتر حول المسجد الأقصى.

ويوجد في هذه الفترة من العام، قبل عيد الفصح اليهودي، شعور من التوتر حول كل ما يتعلق بالأماكن المقدسة في القدس، ولكن في هذه الأيام تحديدا يزداد هذا الشعور كثيرا، وخصوصا بسبب جهات يمينية متطرفة تستمر في الدخول إلى حرم الأقصى. وقد وصلت الأوضاع إلى ذروتها أمس، عندما نُشرت صور زفاف في باحة الحرم أقامه زوجان يهوديان مع حاخام معروف كناشط في كل ما يتعلق بتشجيع دخول اليهود إلى الحرم الشريف.

حفل الزفاف اليهودي في الأقصى
حفل الزفاف اليهودي في الأقصى

يثير كل نشاط يقوم به اليهود في الأقصى الشائعات فورا، حول نية اليهود ببناء “الهيكل” من جديد مكان الأقصى. ومن المهم أن نوضح، بطبيعة الحال، أنّه لا أساس لذلك من الصحة، وأنّ معظم الإسرائيليين يعارضون دخول اليهود إلى الأقصى في الفترة الحالية، بسبب التوترات.

ولكن الوضع في الواقع يصعّب بشكل خاصّ على رئيس الحكومة نتنياهو أن يوضح أنّ إسرائيل تبذل قصارى جهدها حقا لمنع دخول اليهود إلى الأقصى، رغم البيانات الواقعية التي نشرت حول انخفاض أعداد اليهود الذين دخلوا إلى الأقصى في العام 2015.

سعى مكتب رئيس الحكومة إلى نشر هذه البيانات في الأيام الماضية، سواء بنفسه، أو من خلال “تسريبات” مقصودة إلى وسائل الإعلام، الإسرائيلية والأجنبية على حدّ سواء. وقال البرغوثي أن هذا الاعتداء يمثل تصعيدا خطيرا في الاعتداء على الصحفيين وحرية الرأي والتعبير بعد أن جرح، حسب تعبيره، الجيش الإسرائيلي أكثر من ‏80‏ صحفيا خلال تغطيتهم لأحداث الانتفاضة الشعبية‎.‎ وينشر الناطق باسم نتنياهو باللغة العربية، أوفير جندلمان، عشرات التغريدات والمنشورات التي تسعى إلى توضيح محاولات التهدئة الإسرائيلية.

بالإضافة إلى ذلك، فقد نقل مكتب رئيس الحكومة رسائل واضحة إلى ملك الأردن، السلطة الفلسطينية، والوقف، أنّ “إسرائيل ملتزمة بالحفاظ على الوضع الراهن في الحرم الشريف وتريد الحفاظ على التهدئة ومنع التصعيد في فترة الأعياد اليهودية، والإسلامية القريبة”. ووعد نتنياهو كذلك أن يمنع الوزراء وأعضاء الكنيست عن الدخول إلى الأقصى. وبعد إرسال هذه الرسائل، سارعوا في إعلام وسائل الإعلام بها.

وقد جنّد رئيس مُديريّة التنسيق والارتباط، يوآف بولي مردخاي، نفسه أيضًا لمساعدة نتنياهو في جهوده، وقدّم عدة مقابلات إلى الإعلام العربي. ابتداءً من يوم الجمعة المقبل، سيُسمح  للمصلين من قطاع غزة أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى مجددا، وذلك بعد تجميد التصاريح بسبب استغلالها من قبل الغزاويين للبقاء في إسرائيل بصورة غير شرعية.

تجديد إصدار التصاريح لسكان غزة لدخول الحرم القدسي الشريفقرر منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يوآف (بولي)…

Posted by ‎المنسق‎ on Tuesday, 12 April 2016

اقرأوا المزيد: 396 كلمة
عرض أقل
المرأة والانتفاضة الثالثة: علاقة خطرة (AFP)
المرأة والانتفاضة الثالثة: علاقة خطرة (AFP)

خمود موجة الإرهاب – وربما قد تشتعل ثانية

عدد العمليات آخذ بالانخفاض بفضل تحسين التنسيق مع الفلسطينيين، تطوير الوقاية، والتدابير الوقائية التي تتخذها السلطة في المدارس. ومع ذلك ما زال الوضع حساسا جدا، ولا سيما، الآن مع اقتراب عيد الفصح

تشير الإحصائيات، على الأقل، إلى حالة واضحة: بدأت تخمد الانتفاضة الثالثة، وهي اندلاع عنيف بدأ في تشرين الأول. وقد سُجل انخفاض تدريجي في نطاق الهجمات في الأراضي الفلسطينية طوال شهرَي كانون الثاني وشباط. في شهر آذار طرأ انخفاض أكثر حادا، وما زال مستمرّ في هذه الأثناء في نيسان. في الأسبوع الماضي، اعتُقل عدة فلسطينيين في حواجز في الضفة وفي عمليات مسح في القدس القديمة، وهم يحملون سكاكين. ولكن العملية الأخيرة، التي حدثت قبل أسبوع، نفذتها عربية إسرائيلية، من سكان كفر قاسم، والتي طعنت مواطنة في المنطقة الصناعية المجاورة، فكانت إصابتها طفيفة.

ومع هذا، يجب توخي الحذر عند التعبير عن هذا الخمود الظاهر. لأنّ الانتفاضة الحالية تجري من الميدان، من الأسفل إلى الأعلى، وليست موجّهة من قبل قيادة مركزية، فمن الأصعب تحليلها وبالتأكيد أيضًا التنبؤ باتجاهات تطوّرها. ومع ذلك، ليس فقط أن المظاهرات الكبيرة – التي جذبت في ذروتها على الأقل بضعة آلاف من السكان في الضفة الغربية – قد توقفت نهائيا تقريبا، بل انخفضت كثيرا أيضا عمليات “الذئاب المنفردة”. عندما بدأت موجة العنف تحدث الجيش الإسرائيلي عن موجة تغذي نفسها: نجاح إرهابي وحيد، والذي في أعقابه يتولى مقلّدوه زمام مبادرة خاصة بهم، بعد أن انكشفوا على التغطية في جميع وسائل الإعلام وفي مواقع التواصُل الاجتماعي. ولكن مؤخرًا، عندما أصبحت العمليات أقل نجاحا، بدا أنّ تأثير العدوى الذي يؤدي إلى زيادة المقلّدين، قد توقف.

انتفاضة الألعاب النارية (Flash90/Sliman Khader)
انتفاضة الألعاب النارية (Flash90/Sliman Khader)

يشير هذا التحذير أيضًا إلى تأثير العنصر الديني، ذي جزء رئيسي في اندلاع العمليات في تشرين الأول، بسبب التوتر حول الحرم القدسي الشريف. في القدس بدأ انخفاض، وإن كان محدودا، في عدد العمليات في شهري كانون الأول وكانون الثاني. وقد نُسب ذلك إلى النشر المكثف لقوات الشرطة على خطّ التماس بين أجزاء المدينة، في القدس الشرقية وفي الحواجز عند مدخل الضفة. يتعلق السبب الرئيسي الثاني لانخفاض العنف في القدس بجهود ضبط النفس التي بُذلت في الجانب الإسرائيلي، فيما يتعلق بالأنشطة السياسية والمنظمتية المختلفة حول الحرم القدسي الشريف. ومن المرجح، أن يؤدي عيد الفصح القادم إلى اشتعال الأوضاع مجددا. سيسعى المزيد من الزوار اليهود إلى الذهاب إلى الحرم القدسي الشريف. بينما يسود شعور من المعارضة في أوساط الفلسطينيين حول الاتفاق بين إسرائيل والأردن لوضع كاميرات مراقبة في الحرم.

يعود تفسير المنظومة الأمنية الإسرائيلية للانخفاض النسبي في العنف، سواء في الضفة أو في أراضي الخطّ الأخضر، إلى ثلاثة أسباب: تحسين قدرات الشاباك في تحديد واعتقال الشبان الفلسطينيين الذين يسعون إلى تنفيذ “عمليات منفردة”، حملات اعتقال تقوم بها الأجهزة الأمنية الفلسطينية، ونشاطات دعائية واسعة للسلطة والأجهزة الأمنية في المدارس الثانوية والمدارس الابتدائية، لإقناع التلاميذ بعدم الخروج إلى عمليات والتي من المرجح أن تؤدي إلى وفاتهم.

الانتفاضة الثالثة ؟ صدامات اشتباكات القدس (Flash90)
الانتفاضة الثالثة ؟ صدامات اشتباكات القدس (Flash90)

وتشير إسرائيل أيضًا إلى تحسين التنسيق الأمني مع السلطة وضبط النفس النسبي الذي تتخذه في التحريض في قنواتها الإعلامية الرسمية (رغم أن التحريض في وسائل الإعلام التابعة لحركة حماس وفي الإنترنت ما زال مستمرا تقريبا ومن دون أي عائق). هذه هي الخلفية لدعم الجيش الإسرائيلي اقتراح تقليص النشاط العسكري في المناطق A الواقعة تحت سيطرة السلطة، في عدة مدن، وتقييدها لحالات “القنابل الموقوتة”. تندمج هذه العمليات بتوصية واضحة من الجيش الإسرائيلي، والتي اعتمدتها القيادة السياسية منذ بداية الصراع، وهي تجنّب المسّ بسكان الضفة وعدم فرض قيود على دخول العمال إلى إسرائيل.

هناك أسباب لحدوث العنف الذي تزايد في تشرين الأول في إسرائيل. فقد حذّرت الجهات الأمنية طلية أشهر، ومن بينها منسّق العمليات في الأراضي وقيادة المنطقة الوسطى، من أنّ يأس الجيل الشاب في الضفة، بالإضافة إلى الخيارات الاقتصادية والجمود السياسي، قد تؤدي إلى الاشتعال. لم يتم التنبّؤ بالتوقيع مسبقا. قد يستمر تراجع العنف طيلة وقت معيّن، وربما تُشعل الأحداث مثل التوتر في الحرم القدسي الشريف أو حملة فلسطينية بمناسبة مرور 50 عاما على الاحتلال، والتي ستبدأ في حزيران القادم، الأوضاع مجددا.

نُشر هذا التحليل للمرة الأولى في صحيفة “هآرتس”

اقرأوا المزيد: 578 كلمة
عرض أقل