عملية رمضان

الخريطة المثيرة للجدل (CNN)
الخريطة المثيرة للجدل (CNN)

خارطة الإرهاب في رمضان لا تضمن الضفة الغربية

غضب في إسرائيل لأن شبكة CNN نشرت خارطة العمليات الإرهابية التي وقعت في رمضان، ولكنها لم تذكر العمليات التي ضحيتها مستوطنون

ركّزت الشبكة الإخبارية CNN العمليات الإرهابية التي وقعت في شهر رمضان في خارطة واحدة تُشير إلى الأماكن التي ارتُكبت فيها عمليات إرهابية خلال الشهر المُبارك وعدد الضحايا التي سقطت فيها. أشارت الخارطة، من بين أمور أخرى، إلى العمليات التي طالت السعودية، تركيا، بنغلادش، الأردن، وأيضًا العملية التي وقعت في تل أبيب في 8 حزيران.

إلا أنه إضافة غلى العملية التي ارتُكِبت في تل أبيب كانت قد وقعت عمليات إرهابية أخرى نُفذت في شهر رمضان ضد إسرائيليين – وقد اختارت شبكة CNN تجاهلها. إحدى تلك العمليات هي عملية قتل طفلة في الـ 14 من العمر وهي في سريرها، طعنًا بالسكين. وعملية أخرى تمثلت بإطلاق نار على سيارة خاصة، حصدت حياة رجل وإصابة أفراد عائلته.

صور سرير الطفلة هلال وهو مضرّج بالدماء (Facebook)
صور سرير الطفلة هلال وهو مضرّج بالدماء (Facebook)

أبدى الكثير من الإسرائيليين انزعاجا من عملية المسح المتحيزة، الخاصة بشبكة CNN ، وادعوا أن سبب ذلك هو أن العمليتين المذكورتين لم يُشار إليهما كونهما وقعتا في الضفة الغربية وليس في تل أبيب، ولأن ضحايا العمليتين هم من المستوطنين. علّق مُنسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في المناطق على ما نشرته شبكة CNN وكتب يقول: “في الأسبوع الماضي فقط قُتِل إسرائيليان آخران نتيجة الإرهاب”، ومتصفحة أخرى علقت بسخرية قائلة: “كان أولئك من المستوطنين، لذلك، لم يردا في الحسبان”.

المتصفخين يغضبون على خارطة CNN (لقطة شاشة)
المتصفخين يغضبون على خارطة CNN (لقطة شاشة)

شككت شبكة CNN  أيضًا فيما يتعلق بعملية تل أبيب في أن تكون تلك العملية حقا عملية إرهابية وأثارت ردود فعل غاضبة في إسرائيل. نشرت الشبكة في اليوم التالي اعتذارًا وأوضحت أن تلك العملية كانت فعلا عملية إرهابية.

اقرأوا المزيد: 223 كلمة
عرض أقل
مواقع التواصل الفلسطينية تحتفي ب #عملية_رمضان
مواقع التواصل الفلسطينية تحتفي ب #عملية_رمضان

مواقع التواصل الفلسطينية تحتفي ب #عملية_رمضان

تميّزت ردود الأفعال الفلسطينية على عملية تل أبيب، على مواقع التواصل الاجتماعي، بالبهجة والترحيب، حتى أن البعض اعتبرها تهنئة رمضان على الطريقة الفلسطينية

احتفى الفلسطينيون على مختلف انتماءاتهم التنظيمية بالهجوم المسلح الذي وقع في مدينة تل أبيب، وأدى لمقتل 4 إسرائيليين وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة، من خلال توزيع الحلوى في المدن المختلفة، وعبر إطلاق هاشتاغ خاص بالهجوم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا لإقدام فلسطينيين على توزيع الحلوى في مدن بالضفة الغربية وقطاع غزة احتفاءً بالهجوم. فيما أطلق نشطاء هاشتاغ حمل اسم “عملية رمضان”، بالإضافة إلى هاشتاغ آخر حمل اسم “الانتفاضة مستمرة”.
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/posts/1419885951387154
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/posts/1419820664727016
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/photos/a.182662565109505.38264.179609608748134/1419765251399224/?type=3
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/posts/1419757968066619
وأظهر مقطع فيديو من مخيم الدهيشة في بيت لحم، مسيرة لعشرات الشبان الذين خرجوا احتفاءً بالعملية وهم يرددون هتافات تدعو لمزيد من العمليات.
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/videos/1419914714717611/
كما نشر فيديو من البلدة القديمة في القدس وسط احتفالات رمضانية امتزجت بالاحتفاء بالعملية التي وقعت في تل أبيب.
https://www.facebook.com/ShehabAgency.MainPage/videos/1419766404732442/
وكتب أبو مسلمة بلال عبر “فيسبوك” ضمن هاشتاغ #عملية رمضان “الخليل أخت غزة بالرضاعة”.

الخليل اخت غزة بالرضاعة .. 🙂 #عملية_رمضان

Posted by ‎أبو أسامة بلال‎ on Wednesday, 8 June 2016

فيما كتب “براء أبو محمد “انثروا جثث الصهاينة على رؤوس الجبال.. كي لا يقال جاع كلب على أرض فلسطين”. وسط تفاعل من المشاركين عبر صفحته بالتكبير وتأييد العملية.
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=689722234493282&id=100003665358599
وكتب “أبو محمد ناهض” عبر هاشتاغ #الانتفاضة مستمرة “اللهم لك ثرت”، مرفقا إياها بصور من العملية كتب على إحداها “اللهم لك ثرت .. وعلى عدوي أفطرت”.

اللهم لك ثرت✌✌?#عملية_رمضان#الانتفاضة_المستمرة

Posted by ‎صالح أبو محمد‎ on Wednesday, 8 June 2016

وكان التفاعل عبر “تويتر” أكثر مع الهاشتاغات ذاتها، وغرّد الناشط الحمساي المعروف، أدهم أبو سلمية، “ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة أولئك هم الكفرة الفجرة .. نتنياهو وليبرمان وأردان في مكان #عملية_رمضان”.


فيما غرد المحلل السياسي عدنان أبو عامر “قدر الخليل جنوب الضفة الغربية أن تبقى أيقونة الانتفاضة، ففيما تفاءلت إسرائيل بتراجع الهجمات، قدم “الخلايلة” تهنئة رمضان على الطريقة الفلسطينية”.
https://twitter.com/adnanabuamer1/status/740650752058630146
وغرّدت مذيعة “الجزيرة” سلمى الجمل “#عملية_رمضان اليوم أحسن ردّ على قصص نسمعها عن “عملية سلام” عبثاً يحاول البعض بعثها بعد أن صارت رميم.. #صلية_كارلو”.

فيما غردت الكاتبة والصحافية سعدية مفرح “نكرر: كل الإسرائيليين في الكيان الصهيوني مقاتلون ومقاتلون احتياط في جيش الاحتلال وليسوا مدنيين.. ما عدا الأطفال!”.

وهاجم بعض المغردين قناة العربية بعد وصفها القتلى الإسرائيليين بـ “الضحايا”. وكتب الناشط محمد نشوان “قناة العربية تصف القتلى الصهاينة في #عملية_رمضان بـ “الضحايا”، بينما وصفت الفلسطينيين بـ”القتلى” ! قناة العبرية!”. وسط تفاعل كبير من المتابعين له الذين أشادوا بما كتبه عن القناة.

وغرد عبد الرحمن البلي منتقدا “قناة العربية تصف قتلى الصهاينة بالضحايا ! .. لسانها عربي وقلبها صهيوني ، نبرأ إلى الله منها”.
https://twitter.com/AbduIrahmanSaud/status/740706837805305856

كما أطلق هاشتاغ حمل اسم “صلية كارلو” في إشارة إلى السلاح المستخدم في العملية، وغرد عبره الناشط علاء الدين عسقول “الكارلو سلاح سويدي صُنع سنة 1944 يعني أكبر من اسرائيل بـ4 سنين”.
https://twitter.com/AlaadinAsqoul1/status/740666623904751617
وغردت “آلاء” وهي فلسطينية- أردنية “سلاما على الخليل كلما انتفضت وكلما غضبت وكلما لدماء الحرائر ثارت وللقدس انتفضت .. سلاما عليكم وألف سلام”.

وغردت أماني أحمد “سلاحك ي فداائي #كالو هز الدراع الامني لإسرائيل ….. وسط “تل أبيب”.

وغرد الأردني – الفلسطيني عبد هواس “زي ما قال .. ألفرحة فرحتين عدنان حمد وقع لل #الوحدات وتحلينا اليوم بعملية #تل_ابيب #صلية_كارلو”.

اقرأوا المزيد: 457 كلمة
عرض أقل