عصام العريان

مرشد الاخوان في مصر يمثل أمام المحكمة للمرة الأولى منذ عزل مرسي

مثل محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر اليوم الإثنين أمام المحكمة للمرة الأولى منذ اعتقاله

ونفى بديع (70 عاما) تورط جماعته في أي أعمال عنف وخاطب المحكمة من قفص الاتهام وكان معه قياديون اسلاميون بارزون مثل محمد البلتاجي وعصام العريان.

وقال بديع “الله يشهد ان الجماعة لم ترتكب عنفا ولماذا لم تحققوا في قتل ابني وحرق منزلي ومقرات الجماعة؟” في إشارة إلى ابنه (38 عاما) الذي قتل في احتجاجات يوم 17 أغسطس اب على فض اعتصامين للإخوان في القاهرة والجيزة قبل أيام.

وتتعلق محاكمة اليوم الاثنين بأعمال عنف وقعت في منتصف يوليو تموز قرب اعتصام للإخوان عند جامعة القاهرة. ويواجه بديع اتهامات من بينها التحريض على العنف.

وفجر عزل مرسي الذي جاء بعد احتجاجات شعبية حاشدة مطالبة بتنحيته الكثير من الاشتباكات وأعمال العنف.

وقتلت قوات الأمن المئات من أنصار مرسي في احتجاجات وتتعرض لهجمات متكررة منذ عزله حيث قتل نحو 200 جندي ورجل شرطة. وعزل الجيش مرسي في الثالث من يوليو تموز.

واعتقل معظم قيادات جماعة الاخوان منذ ذلك الحين. ويحاكم مرسي لاتهامه بالتحريض على قتل المحتجين أثناء أعمال عنف خارج القصر الرئاسي قبل عام.

وبدأت محاكمة مرسي في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقاطع المتهمون سير الجلسة اليوم الاثنين ورددوا هتافات ضد الجيش الذي يقول الاخوان إنه استولى على السلطة من أول رئيس مدني منتخب بطريقة حرة.

وهتف البلتاجي قائلا “يسقط يسقط حكم العسكر” وردد باقي المتهمين الهتاف من ورائه.

ومن بين المتهمين في القضية باسم عودة وزير التموين السابق.

وكانت جماعة الاخوان الفصيل السياسي الأكثر تنظيما في مصر قد رشحت مرسي للرئاسة العام الماضي.

واعتقل الالاف من أنصار الجماعة منذ يوليو تموز وحظرت محكمة أنشطتها.

وذكرت صحيفة الاهرام أن الحكومة المصرية ستبدأ هذا الاسبوع في اتخاذ خطوات للسيطرة على 62 مدرسة يديرها أعضاء في جماعة الاخوان.

ورفع المتهمون في القضية شعار رابعة الذي يرمز إلى قتل المئات من أنصار مرسي في فض اعتصام رابعة العدوية بالقاهرة في 14 أغسطس اب.

اقرأوا المزيد: 274 كلمة
عرض أقل
قوات الأمن المصرية ودبابات الجيش تستنفر استعدادا لمظاهرات الإخوان المسملين ضمن "جمعة الغضب" في الاسكندرية (AFP PHOTO / STR)
قوات الأمن المصرية ودبابات الجيش تستنفر استعدادا لمظاهرات الإخوان المسملين ضمن "جمعة الغضب" في الاسكندرية (AFP PHOTO / STR)

السلطات المصرية تلقي القبض على عصام العريان القيادي بجماعة الإخوان المسلمين

قال مصدر بوزارة الداخلية المصرية في وقت مبكر اليوم الاربعاء إن السلطات القت القبض على عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين.

وقال التلفزيون المصري نقلا عن مصدر أمني أن الشرطة القت القبض على العريان (59 عاما) فجر اليوم في ضاحية القاهرة الجديدة. وأكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نبأ اعتقال العريان.

وقال المصدر لرويترز “نعم.. القي القبض عليه (العريان) وستعلن التفاصيل لاحقا.”

ونشرت وسائل الإعلام المحلية صورة للعريان قائلة انها لحظة القبض عليه. وظهر العريان في الصورة مبتسما وهو يقف إلى جوار فراش عليه حقيبتين.

وحددت محكمة استئناف القاهرة الرابع من نوفمبر تشرين الثاني لبدء محاكمة الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي وقياديين بجماعة الاخوان المسلمين من بينهم العريان بتهمة التحريض على قتل متظاهرين خارج قصر الاتحادية الرئاسي العام الماضي.

وسقط القتلى في اشتباكات اثناء احتجاجات على إعلان دستوري أصدره مرسي في نوفمبر تشرين الثاني وسع سلطاته وحصن جمعية لكتابة الدستور ومجلس الشورى الذي كان يهيمن عليه حزب الحرية والعدالة من القضاء.

وعزل الجيش مرسي في يوليو تموز بعد مظاهرات حاشدة طالبت بتنحيته. وعطل الجيش الدستور الذي صاغته الجمعية التي غلب عليها الإسلاميون. وحل الرئيس المؤقت الذي عينه الجيش عدلي منصور مجلس الشورى.

وبعد عزل مرسي اندلعت أعمال عنف سياسي قتل فيها أكثر من 1000 شخص أغلبهم من مؤيديه وبينهم أكثر من 100 من قوات الأمن.

والقي القبض على المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وعدد كبير من قياديي الجماعة الذين أحيل أغلبهم للمحاكمة لكن أيا منهم لم يظهر في المحكمة لأسباب أمنية.

وفي سبتمبر ايلول حظرت محكمة مصرية أنشطة جماعة الإخوان المسلمين ومختلف المؤسسات المتفرعة عنها ومصادرة جميع أموالها‭‭ ‬‬في محاولة لسحق الحركة التي تتهمها الحكومة بالتحريض على العنف والإرهاب.

اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل