(Al-Masdar / Guy Arama)
(Al-Masdar / Guy Arama)

كيف وصل الموساد إلى الأرشيف النووي في طهران؟

في حملة واسعة نجح عملاء الموساد في اختراق الأرشيف النووي السري في طهران وتهريب مستندات إلى إسرائيل تجرّم مساعي إيران لتطوير أسلحة نووية

إنجاز استخباراتي عظيم للموساد الإسرائيلي: نجح عملاء الموساد في اختراق منشأة نووية في طهران وهربوا نصف طن من المستندات والتسجيلات إلى إسرائيل، التي تجرم برنامج إيران النووي السري. كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم صباحا (الثلاثاء) عن نشاطات قوات الاستخبارات بعد أن تحدث نتنياهو أمس (الإثنين) عن مستندات للبرنامج النووي الإيراني أمام أنظار العالم.

ادعت إسرائيل طيلة سنوات أن إيران لديها برنامج نووي عسكري سري يهدف إلى تطوير قنبلة ذرّية يمكن إطلاقها بصواريخ باليستية. وفق ادعاءات إسرائيل، تخدع إيران المجتمع الدولي وتخرق التزامها بمنع انتشار الأسلحة النووية (NPT). رغم أن جزءا من المعلومات التي عرضها نتنياهو أمس هي معلومات معروفة وقد كشفت عنها وسائل الإعلام في الماضي، فقد اعتمد العالم حتى الآن على معلومات جزئية فقط ولم تكن لديه أدلة دامغة.

نتنياهو يعرض البيانات التي كشفت (AFP)

ولكن تغيّر الوضع بعد الحملة الأخيرة التي شنها الموساد، ونجح في إطارها في تهريب مستندات من مركز طهران إلى خارج الدولة، دون أن تلاحظ إيران فقدانها. بعد التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران في عام 2015 (JCPOA) واصل الموساد مراقبة البرنامج النووي الإيراني، بهدف معرفة إذا كانت إيران ستلتزم به وماذا نجحت في تحقيقه من ناحية تطوير الأسلحة النووية العسكرية قبل توقيعها على الاتفاق.

في السنة الماضية وصلت إلى الموساد معلومات أن الأرشيف العسكري لمشروع “عماد” – وهو الاسم للمشروع العسكري النووي السري – قد نُقل إلى موقع سري في طهران لإخفائه عن جهات المراقبة الدولية. بعد مرور عدة أسابيع انتهت حملة الموساد الكبيرة والتي شاركت فيها جهات استخباراتية بشرية وإلكترونية. بعد الكشف عن المعلومات الهامة، سافرت بعثة برئاسة رئيس الموساد، يوسي كوهين، للالتقاء بالرئيس ترامب ورئيس الوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) بهدف عرضها.

تبين من المادة، التي تضمنت مستندات علمية، مقاطع فيديو، نتائج تجارب، تعليمات وزير الدفاع وغيرها، أن إيران تنوي تطوير أسلحة نووية. إضافة إلى هذا، عملت إيران على مشروع نووي هائل بهدف تحقيق أهدافها، وقد بذلت قصارى جهودها لإخفاء المشروع النووي العسكري، الذي يشكل خرقا لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية (NPT). أي أنه يتضح من المعلومات أن إيران كذبت على المجتمع الدولي طيلة سنوات.

من المتوقع أن يغادر مبعوثو الاستخبارات الإسرائيلية إسرائيل وأن يشاركوا وكالات الاستخبارات في الدول الأخرى مثل ألمانيا، فرنسا وروسيا بالمعلومات.

اقرأوا المزيد: 332 كلمة
عرض أقل
حاييم ساسا (لقطة شاشة)
حاييم ساسا (لقطة شاشة)

مهاجر عراقي في إسرائيل حائز على ستة ألقاب أكاديمية

مهاجر عراقي يحطم رقما قياسيا.. الطالب الجامعي الأكبر سنا في الجامعة العبرية والحائز على أكبر عدد من الألقاب

يتعلم في حرم الجامعة العبرية في القدس آلاف الطلاب الجامعيين سنويا، للقب الأول والألقاب المتقدمة الأخرى. بين آلاف الطلاب الجامعيين هناك طالب فريد من نوعه، وهو حاييم ساسا ابن 87 عاما، رجل فضولي، لا يشكل عمره المتقدم عائقا في طريقه نحو التعلم والبحث.

ساسا ليس الطالب الجامعي الأكبر سنا في الجامعة العبرية فحسب، بل حاصل على أكبر عدد من الألقاب أيضا. الألقاب التي يحملها هي: لقب أوّل في التاريخ والعُلوم الإنسانيّة، لقب أوّل في الإسلام، لقب ثان في علوم الشرق الأوسط، لقب ثان في العلوم السياسية، لقب ثان في التاريخ الخاص بشعب إسرائيل، ولقب ثان في العلاقات الدولية. “لا أفكر هذا العام في الدراسة والحصول على لقب”، قال ساسا لموقع YNET‏. “انضممت لدورة تاريخ، مما يتيح لي أن أكون نشطا فكريا وجسمانيا. بدلا من قضاء الوقت في العيادات والمستشفيات، أنا مشغول بسماع المحاضرات وإنجاز المهام التعليمية”.

ساسا متزوج ولديه ثلاثة أولاد، ويعيش في القدس، وسيرته الحياة مؤثرة جدا. لقد وُلد في العراق وفي سن ‏16‏ عاما قرّر أن يهاجر إلى إسرائيل. “سافرت إلى مدينة البصرة في العراق، التي يعيش فيها صديق والدي الذي ساعدني على اجتياز الحدود إلى إيران والوصول إلى مدينة خرمشهر. “التقيت فيها شخصا كان يُفترض أن يأخذني إلى كنيس يساعد اليهود الذين يريدون الهجرة إلى إسرائيل بشكل غير شرعي، ولكن بدلا من أن يرافقني حتى مدخل الكنيس، أوقف السيارة على بعد 150 مترا منه، طالبا مني متابعة الوصول إليه وحدي” قال ساسا.

حاييم ساسا في الجامعة العبرية (لقطة شاشة)

في طريقه إلى الكنيس، أعتُقل ساسا وسُجن لثلاثة أسابيع، ثم أطلق سراحه بكفالة اليهود، الذين جعلوه يعمل خادما لدى إحدى العائلات اليهودية. بعد مرور عدة سنوات، سافر ساسا إلى طهران، واتصل فيها مع الجالية اليهودية المحلية، وبفضل مساعدتها وصل إلى معسكر سري كان ينتظر فيه اليهود حتى هجرتهم إلى إسرائيل.

في عام 1950، قدم ساسا إلى إسرائيل، وسكن في قرية تعاونية وعمل فيها مزارعا. ولكن عندما خرج للتقاعد وشعر أن لديه الكثير من وقت الفراغ، اقترح عليه أولاده الالتحاق بالتعليم الأكاديمي. “سألهم: ‘ماذا سأفعل في الجامعة؟ عمَّ تتحدثون’؟ ولكن أولادي سجلوا اسمي للالتحاق بالتعليم في الجامعة وهكذا بدأت الدراسة. في البداية شعرت بصعوبة وحاجة إلى الانسحاب. فالطلاب الشبان يقرأون ما معدله 80 حتى 100 صفحة بسرعة، ولكن يصعب علي تنفيذ ذلك مثلهم. رغم هذا تابعت دراستي. كنت أدرس حتى منتصف الليل. كان معدل علامتي عند دراستي للقب الثالث 80″، قال ساسا.

حتى أنه سافر إلى إيران مع بعثة زراعية إسرائيلية، بعد 14 عاما منذ قدومه إلى إسرائيل من طهران. “زرت في تلك الرحلة السجن الذي سُجنت فيه لثلاثة أسابيع. وقفت أمام محطة الشرطة وفكرت، كيف يتغير الحال، فقبل 14 عاما كنت سجينا هنا، والآن أزور المكان ذاته بصفتي خبيرا إسرائيليا”.

اقرأوا المزيد: 410 كلمة
عرض أقل
الساعة الرقمية وسط طهران (Twitter)
الساعة الرقمية وسط طهران (Twitter)

الإسرائيليون يسخرون من ساعة “نهاية إسرائيل” في طهران

الإسرائيليون يتبادلون النكات حول الساعة الرقمية التي تم تركيبها في طهران لتعداد الأيام المتبقية حتى حلول عام 2040، وهو عام "إبادة إسرائيل" وفق تنبؤات خامنئي

في الأسبوع الماضي، نُصِبت ساعة رقمية في مركز طهران لاحتساب الأيام، الساعات، والدقائق المتبقية حتى “إبادة” إسرائيل، على ما يبدو، وذلك وفق وعود خامنئي.

وفق تنبؤات خامنئي، سيتم القضاء على إسرائيل عام 2040، ولمنح الإيرانيين قوة الصبر والانتظار حتى حلول “الموعد المنتظر” وُضعت ساعة رقمية كبيرة في مركز طهران يتم فيها التعداد إلى الوراء حتى عام 2040.

وصل الخبر المضحك إلى آذان الإسرائيليين وبدأوا بتناول النكات حول الساعة وتوقيت عرضها.

سأل بعض الإسرائليين مازحا: “هل يمكن تقديم الموعد؟” كتب آخرون:”الإيرانيون جادون، فهم ليسوا مثل ليبرمان الذي حدد توقيت مدته 48 ساعة حتى إبادة حماس ولم يفِ بوعوده”.

كتب متصفح آخر: “هذا هراء، فقد دمر أوباما القوة النووية الإيرانية، لذا أنا مطمئن” وغردت متصفحة أخرى: “بما أن نتنياهو سيكون رئيس الحكومة في عام 2040، فانا مطمئنة”.

اقرأوا المزيد: 121 كلمة
عرض أقل
برج إمباير ستيت نيويورك (AFP)
برج إمباير ستيت نيويورك (AFP)

ما هي أفضل مدينة في العالم للشبان؟

صحيفة "الاندبندنت" البريطانية تنشر تصنيف أفضل المدن في العالم لـ YouthfulCities. في رأس القائمة – نيويورك، لندن وبرلين. ولكن أية دول تليها؟

بحسب موقع الاندبندنت البريطاني، والذي نشر تصنيف أفضل المدن في العالم للأزواج الشابة، فإن نيويورك هي أفضل مدينة. لقد اجتازت لندن مدينتي برلين وباريس وتم الإعلان عنها كأفضل مدينة في أوروبا للشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 حتى 29.

أجرى التصنيف موقع YouthfulCities والذي يصنف مدن العالم بحسب 101 عوامل مختلفة. أجاب أكثر من 10000 شخص على استطلاع شمل أسئلة عن مدينتهم، عن الموسيقى، السينما، الموضة والحياة الليلية في المدينة وبالطبع تضمنت العلامة الكلية لكل مدينة متغيّرات إضافية مثل البيئة في المدينة، الأمان، العمل ومتغيّرات أخرى.

المدن في رأس القائمة (من موقع YouthfulCities)
المدن في رأس القائمة (من موقع YouthfulCities)

احتلت مدينة تل أبيب الإسرائيلية المرتبة الـ 14 في هذه القائمة وكما أعلِن عنها أنها أفضل مدينة للشبان في الشرق الأوسط.

تصنيفات إضافية – احتلت طهران المرتبة 36، القاهرة في المرتبة 48 وبيروت في المرتبة 52.

اقرأوا المزيد: 119 كلمة
عرض أقل

أية دولة في الشرق الأوسط هي الأكثر حرّا؟

لا يمكن تفويت موجة الحرّ المتطرّفة التي ضربت الشرق الأوسط في الأيام الأخيرة. فحصنا أين هو المكان الأكثر حرّا واكتشفنا أنّه ربّما تكون أرقام الحرّ القياسية خلفنا فعلا

حطّمت درجات الحرارة المرتفعة الأرقام القياسية في الأيام الأخيرة ولم تتخطَ أية دولة في الشرق الأوسط. أُعلِن في إسرائيل أمس أنّه اليوم الأكثر حرارة هذا العام، في غزة تعطّلت الكهرباء لعدة ساعات وضربت الأردن عاصفة رملية لم تسمح للطائرات بالهبوط في مطار عمّان.

في العراق الوضع أكثر صعوبة؛ فقد أعلنت الحكومة أمس عن أربعة أيام عطلة في البلاد بسبب الحرّ الشديد. وماذا يحدث في إيران؟ شعر الناس في البلاد أمس بما لا يقل عن 70 درجة حرارة. “إنها إحدى درجات الحرارة الأكثر إدهاشا ممّا قسته في أي وقت مضى. هذا متطرّف على النطاق العالمي”، كما قال عالم قياس إيراني للصحيفة البريطانيّة “ديلي تليغراف”.

إذن فأين هو المكان الأكثر حرّا اليوم؟ أعددنا لكم قائمة بالبلدان التي يُسمح لها بالشكوى. بشرى سارّة: درجات الحرارة في الواقع ليست مثل الأمس.

في المرتبة الأولى: سوريا. في المدينة دمشق تم اليوم (فقط!) قياس 41 درجة مئوية. التالي في القائمة هما بلدان مع 39 درجة مئوية: العراق والسعودية، في بغداد بالعراق، وفي جدة بالسعودية تم قيام نفس الدرجة. أيضًا في المرتبة الثالثة هناك بلدان: في عمّان بالأردن 39 درجة مئوية اليوم، وبشكل مفاجئ، تقع إيران هي أيضًا في المرتبة الثالثة مع تحسّن كبير مقارنة مع الأمس، حيث إنّ درجة الحرارة في طهران هي 33 درجة مئوية. بعد ذلك يأتي لبنان وإسرائيل. في بيروت 31 درجة مئوية وفي إسرائيل 34 درجة مئوية.

أكثر من 45 درجة مئوية. إسرائيليون أمس في نهر الأردن (Basal Awidat/Flash90)
أكثر من 45 درجة مئوية. إسرائيليون أمس في نهر الأردن (Basal Awidat/Flash90)

إذن بطبيعة الحال فالبلدان كبيرة والفروق في درجة الحرارة بين مدينة وأخرى كبيرة، وبطبيعة الحال يجب الأخذ بعين الاعتبار أيضًا نسبة الرطوبة التي تغيّر الشعور كله، ولكن ربّما أصبح الرقم القياسي للحرّ من خلفنا بالفعل؟

شاهدوا: العاصفة في الأردن
https://www.youtube.com/watch?v=w-x21Mse13U

اقرأوا المزيد: 249 كلمة
عرض أقل
ليس فقط أجهزة الطرد المركزي. حرم فاطمة بنت موسى الكاظم في قم. photochoi
محافظة مازندران (ninara)
ليس فقط أجهزة الطرد المركزي. حرم فاطمة بنت موسى الكاظم في قم. photochoi محافظة مازندران (ninara)

هل ستصبح إيران الوجهة السياحية القادمة؟

مع إزالة العقوبات الاقتصادية عن إيران، من المتوقع أن يرتفع نطاق السياحة والاستثمارات في البلاد بشكل ملحوظ

أعلنت إيران أنّها تأمل أن تستضيف 20 مليون سائح في العام المقبل، وذلك بطبيعة الحال بعد توقيع الاتفاق النووي مع القوى العظمى.

قصر Tachara (‏‎Hansueli Krapf‏)
قصر Tachara (‏‎Hansueli Krapf‏)

وأعربت عدة شركات كبيرة عن استعدادها لافتتاح فنادق في البلاد. وأكّدت مجموعة فنادق Rotana الواقعة في أبو ظبي عن استعداداها لافتتاح أربعة فنادق في إيران، وتعتزم AccorHotels، وهي إحدى مجموعات الفنادق الرائدة في العالم، لإقامة فندقين بدرجة 4 نجوم في العاصمة طهران.

مسجد الامام (مسجد الشاه) في مدينة اصفهان (AFP)
مسجد الامام (مسجد الشاه) في مدينة اصفهان (AFP)

قد يفتح الاتفاق الجديد الباب لجماهير السياح الذين سيأتون لمشاهدة أسواق البلاد المذهلة ومواقعها التاريخية. حتى الآن، يواجه العاملون في صناعة السياحة الإيرانية (كبقية السكان) التضخّم، مع تقييدات في التجارة وتقييدات في الوصول إلى الإنترنت. حتى إمكانية حجز الرحلات في إيران من خلال الإنترنت محجوبة عن الجمهور. لدى إيران الكثير مما يمكن تقديمه: مساجد وعمارة مذهلة، مواقع تاريخية قديمة، جبال ثلجية وأسواق نابضة بالحياة.

جبل دمافند في إيران الذي يصل ارتفاعه إلى 5,607 متر (‏Milad Mosapoor‏)
جبل دمافند في إيران الذي يصل ارتفاعه إلى 5,607 متر (‏Milad Mosapoor‏)

والمتوقع هو أنّه مع إزالة العقوبات سيتمكّن الغربيون بشكل أكثر سهولة من زيارة البلاد. ورغم ذلك فليس من المتوقع أن يتم حلّ الصعوبات بشكل تامّ وفوري، ولكن ربّما تصبح المدن الإيرانية التي سمعنا عنها حتى الآن في سياق النووي وتخصيب اليورانيوم الوجهة السياحية الساخنة الجديدة في صيف 2016.

المسجد الجامع في مدينة أصفهان. مبنى يعود لعام 771 وحتى نهاية القرن العشرين (‏Alex O.‎ ‎Holcombe‏)
المسجد الجامع في مدينة أصفهان. مبنى يعود لعام 771 وحتى نهاية القرن العشرين (‏Alex O.‎ ‎Holcombe‏)
اقرأوا المزيد: 173 كلمة
عرض أقل
مسيرة يوم القدس في إيران ، عام 2012 نصرة للشعب الفلسطيني (Facebook)
مسيرة يوم القدس في إيران ، عام 2012 نصرة للشعب الفلسطيني (Facebook)

الثمن الذي تدفعه إيران بسبب الفلسطينيين

العداء تجاه إسرائيل يبقى إحدى القضايا التي ظلت عليها الحكومة الثورية في إيران مصرة بلا هوادة. مع ذلك، يعكس الحوار العام الإيراني فيما يخص الفلسطينيين شعورا متزايدا بالاستنكار، خيبة الأمل والغضب من الثمن الذي تدفعه إيران بسبب تدخلها بالنزاع الإسرائيلي العربي

في 24 من كانون الأول 2014، أعلن اتحاد الكرة الفلسطيني عن إلغاء مباراة ودية كان يُفترض أن تُقام بعد أربعة أيام من ذلك بين المنتخب الإيراني والفلسطيني في إستاد “أزادي” في طهران. أعرب أمين الاتحاد الفلسطيني في رسالة إلى اتحاد الكرة الإيراني عن أسفه على إلغاء المباراة “لأسباب تقنية”، بسبب تعب اللاعبين الفلسطينيين الذين عادوا من المعسكر التدريبي في الصين مع اقتراب مباريات كأس آسيا في كرة القدم التي ستُقام في شهر كانون الثاني في أستراليا.

سَرعان ما أثار قرار الاتحاد الفلسطيني بإلغاء مباراة كرة القدم ردود فعل غاضبة من متصفحي الشبكات الاجتماعية الإيرانية، الذين اتهموا الفلسطينيين بإنكار الجميل من إيران التي تدعمهم منذ سنوات كثيرة. ادعى بعض المتصفِّحين أن الصداقة بين إيران والفلسطينيين من جانب واحد وأن الفلسطينيين لم يُبدوا ذات مرة علاقات ودية مع إيران. “يحب الإخوان الفلسطينيون المال الإيراني فقط”، كتب أحد المتصفِّحين. ذكر آخرون تأييد الفلسطينيين للعراق في حربها ضد إيران في الثمانينيات. لقد تضمنت هذه الردود تعابيرًا ساخرة من الفلسطينيين ومن قدراتهم في لعب الكرة مع ألفاظ ذم شائعة لدى الإيرانيين للإشارة للعرب، مثل: “آكلي السحالي”.

نشر لاعب كرة القدم الإيراني السابق، مهدي رستم- فور، الذي يعيش اليوم في الدنمارك، منشورا على صفحته الفيس بوك والذي حظي بمئات المشاركات والردود على الشبكة. كتب رستم- فور أن القرار بإلغاء المباراة الودية قبل أيام معدودة من موعدها المقرر ليس قانونيا أو مهنيا، بل مفاجئ للغاية ولم يُتخذ من مدرب أجنبي بل من مدرب يعيش في غزة. لقد ذكر أن القرار يؤسف بشكل خاص على ضوء أن الرياضيين الإيرانيين يضطرون للانسحاب بعد ما يربو على 30 سنة من المنافسة العالمية ضد لاعبين إسرائيليين، لأسباب أيديولوجية، وإن كان الثمن خسارة تقنية وعزلة.

لقد أثار إلغاء المباراة على جدول الأعمال الإيراني العام مجددا سياسة المقاطعة الإيرانية لرياضيين إسرائيليين. في أيلول 2010، أثيرت في إيران عاصفة عامة بعد أن اضطر المصارع طالب نعمت-فور الانسحاب من بطولة العالم في المصارعة في موسكو بعد أن رست عليه القرعة لمنافسة مصارع إسرائيلي. بعد انسحابه، أعلن رئيس اتحاد المصارعة الإيراني أنه منذ الثورة الإسلامية دفعت إيران ثمنا باهظا من أجل حماية حقوق الشعب الفلسطيني، ودعا لإعادة النظر في هذه السياسة على الرغم من تأييده لنضال الشعب الفلسطيني ومعارضته الشديدة لإسرائيل. لقد أثارت القضية جدلا بين مسؤولين رفيعين في الهيئات الرياضية. ادعى رئيس اللجنة الأولمبية الإيرانية، محمد علي أبادي، أن الهيئات الرياضية ملزمة بالعمل بما يتوافق مع سياسة الحكومة تجاه “الحكم الصهيوني” ومقاطعة كل منافسة مع أي رياضي من إسرائيل. ذكر أمين الاتحاد الأولمبي، بهرام أفشار زادة، مقابل ذلك، أنه على الرغم من أن عدم اعتراف إيران بإسرائيل يشكل مبدأ محوريا للحكومة، إلا أنه ينبغي أن نجد حلا للمشكلة القائمة أمام إيران على الساحة الرياضية العالمية بسبب رفضها لإجراء قسم من المنافسات مقابل رياضيين إسرائيليين.

يمكن من خلال ردود المتصفِّحين الإيرانيين على إلغاء المباراة الودية مع فلسطين رؤية تعبير إضافي عن تعامل الإيرانيين المضطرب مع العرب عامة والفلسطينيين خاصة. ما يميز هذا التعامل هو الازدواج الذي يستخدمه الإيرانيون ممزوجا بترسبات الماضي بين إيران والعرب، المنافع الأيديولوجية والمصالح القومية. يبرز ذلك، مثلا، في الحوار العام الذي نشأ في الشبكات الاجتماعية الإيرانية عشية “يوم القدس العالمي”، الذي يُقام كل سنة يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وغايته التعبير عن تأييد إيران والعالم الإسلامي للفلسطينيين في صراعهم “لتحرير القدس”. لقد أقيم يوم القدس الأخير في 25 تموز خلال حملة “الجرف الصامد”، على ضوء مناشدة القواد الإيرانيين وكبار المعارضين الإصلاحيين للمواطنين للانضمام للمسيرات. لكن الحديث حول يوم الذكرى قد أثار مما أثار، ردودا متحفظة فيما يخص دعم إيران للفلسطينيين. لقد حوت توجهات كثيرة الشعار: “لا غزة، لا لبنان، أضحي بحياتي من أجل إيران”، التي تبناها في السابق العديد من معارضي الحكومة. لقد أعرب الكثير من المتصفحين عن رأيهم في أنه ليس على إيران أن تساعد الفلسطينيين ما دام سكانها يعانون بأنفسهم من قمع سياسي وضائقات اقتصادية. زد على ذلك، في حالات عديدة احتوت الردود على العداء لحماس، الفلسطينيين والعرب عامة.

بقي العداء لإسرائيل إحدى القضايا التي بقيت فيها الحكومة الثورية الإيرانية مصرة عليها لا تهادن فيها. مع ذلك، يعكس الحوار العام في إيران فيما يخص الفلسطينيين في السنوات الأخيرة بوادر تغيِّر فيما يخص الفلسطينيين من جانب قسم من الإيرانيين. يتميز ما ذُكر بنوع ما من الاستنكار وخيبة الأمل من نكران الفلسطينيين للجميل، ويترجمُ عن نظرة للإيرانيين تقول إن لديهم شؤونا أكثر أهمية وضرورة من الشأن الفلسطيني.

نشر هذا المقال للمرة الأولى في موقع Can Think

اقرأوا المزيد: 679 كلمة
عرض أقل
الفيديوهات الأكثر نجاحًا في 2014
الفيديوهات الأكثر نجاحًا في 2014

10 الفيديوهات الأكثر نجاحًا في 2014

هذه هي المقاطع الأكثر شهرة، مشاركة، مشاهدة، وإعجابا في السنة الماضية. شاهِدوا:

بمناسبة نهاية سنة 2014، لخصنا لكم المقاطع التي تعرض بأفضل صورة ظاهرة الشبكة التي جننت العالم في السنة الماضية. هذه هي المقاطع الأكثر شهرة، مشاركة، مشاهدة، وإعجابا في السنة الماضية. شاهدوا وردوا: ما هو المقطع المفضل لديكم؟

تحدي دلو الثلج

لو عشتم على الكرة الأرضية في السنة الفائتة، ليس هناك احتمال أنكم فوتّم تحدي دلو الثلج الذي جنن العالم في الصيف الأخير. الفكرة بسيطة – سكب الناس على أنفسهم دلو ثلج، وطلبوا من أصدقائهم فعل ذلك أيضا، وكل ذلك من أجل رفع الوعي لمرض التصلب الجانبي الضموري (ALS). إذن، ليس من المؤكد كم من الناس اليوم يتذكرون المرض، لكن بالتأكيد يتذكرون المقاطع الناجحة، وخاصة التحديات التي تم تفويتها.  هل عرفتم أنه في السنة الأخيرة مات أربعة على الأقل في أعقاب محاولة المشاركة في التحدي؟ من حسن الحظ أن الطقس بارد للغاية لمحاولة ذلك في البيت.

https://www.youtube.com/watch?v=k_0Cx1neDdY&feature=youtu.be

دعاية نايكي للمونديال

ظهر هذا حقا منذ مدة، لكنه حدث هذه السنة- لقد جنن مونديال البرازيل العالم وجعله يلتزم الشاشات من أجل كرة قدم رائعة. استغلت شركة نايكي ذلك جيدا، وصنعت دعاية مجنونة، كلها أنيمايشن. حصد المقطع الذي يصف لعبة كرة القدم الأخيرة، التي يشترك فيها كل نجوم المونديال، ما يفوق 73 مليون مشاهدة.

https://www.youtube.com/watch?v=Iy1rumvo9xc&feature=youtu.be

لا لا لا

والشيء بالشيء يُذكر، هنالك مقطع آخر كان من أحد أكثر المقاطع مشاهدة في اليوتيوب في السنة الأخيرة وهو نشيد المونديال “لا لا لا”. كما في مونديال جنوب أفريقيا قبل 4 سنوات، كذلك هذه المرة نجحت أغنية المطربة الكولومبية-اللبنانية شاكيرا في جرف كل العالم معها- ما يقارب 420 مليونا (!) مشاهدة.

غرباء يقبلون بعضهم بعضا للمرة الأولى

كان هذا أحد المقاطع التي انتشرت في الشبكة كالنار في الهشيم- خلال يوم واحد حصد أكثر من 20 مليون مشاهدة، وحاليا تجاوز 94 مليونا، لكن خلال الأسبوع لم يتوقف أحد عن الحديث عن المقطع الذي يظهر فيه 20 شخصا غرباء تماما بعضهم عن بعض يقبل أحدهما الآخر للمرة الأولى. رافق المقطع أحيانًا الخجل، الابتسامة، وبسحر وقَع لحظة التقبيل قد جر الناس معه في كل العالم. بدأت المحاكاة لذلك سريعا والنكات عنه (مثل مقاطع عن كلاب يشم أحدها الآخر للمرة الأولى، غرباء تماما يقضون حاجاتهم معا للمرة الأولى، وأمور أخرى نابية وقاسية من هذا). لكن بعد أيام من ذلك، صُدمت الشبكة حين تبيّن أن المقطع المحموم الأكثر نجاحا لم يكن ساذجا وساحرا كما ظننا، لكنه كان دعاية (تبين أنها ناجحة جدا) لماركة ملابس أمريكية- لبسها الأشخاص الذين قبَّلوا بعضهم بعضا.

“هابي” في طهران

صحيح أن أغنية “هابي” لفاريل وليامز صدرت في آخر 2013 (وحازت بنفسها على أكثر من نصف مليار مشاهدة!)، لكن في سنة 2014، تحولت إلى ظاهرة شبكة محمومة، عندما بدأوا في كل العالم يصورون مقاطع ويرفعونها على الشبكة يظهر  فيها المشاركون سعداء يرقصون على أنغام الأغنية في بلدانهم. كذلك قررت شلة شباب في طهران تصوير هذا الكليب، لكن نظرت السلطات في الجمهورية الإسلامية إلى ذلك على أنه عمل غير مقبول واعتقلت الشباب على فعل غير محتشم. لقد أثار الاعتقال أصداء واسعة في كل العالم، ولكنه رفع أكثر فأكثر مشاهدات المقطع- التي تخطت مليوني مشاهدة.

https://www.youtube.com/watch?v=tg5qdIxVcz8&feature=youtu.be

تحرش جنسيّ في نيويورك

تحولت الممثلة الشابة والمجهولة من نيويورك إلى أكثر وجه معروف في المدينة، بعد أن أثار المقطع الذي نشرته عاصفة في الشبكة. صورت الفتاة نفسها تمر في شوارع المدينة لمدة 10 ساعات متواصلة، ووثقت العدد الكبير من المضايقات الجنسية، الملاحظات والتحرشات التي واجهتها. نجح المقطع في رفع الوعي لحقوق النساء، لكنه أثار ادعاءات مضادة لأن المقطع محرر بصورة مقصودة بل وعنصرية، إذ يعرض السود كمن يضايقون النساء. كذلك حظي هذا المقطع بالتقليد في أرجاء العالم (مثل المحاولة التي حصلت في الجزائر).

خلفية نايكي ميناج

بشكل عام كانت هذه “سنة الخلفيات”. أصبح هذا الكليب لنيكي ميناج لأغنية أناكوندا، الأكثر سخونة وحديثا في العالم لعدة أيام، فقط بسبب الإغراق في الانشغال بـ… الخلفيات التي منحتها أكثر من 326 مليون مشاهدة. أيضا كيم كاردشيان المعروفة، حطمت الإنترنت عندما انتشرت صورها العارية، وهي مدهونة بالزيت وتظهر خلفية ضخمة مبهرة.

كلب – عنكبوت

تحول مقلب عظيم قام به شاب بولاندي مجهول الهوية إلى المقطع الأكثر إخافة ومشاهدة في اليوتيوب هذه السنة. وذلك بعد أن قام بوضع قناع على شكل عنكبوت كبير على كلبه، وكاد يؤدي هذا المشهد إلى نوبة قلبية لبعض المارة، وحصد فيلم الفيديو هذا أكثر من 113 مليون مشاهدة!

التوتر الذي جعل البنات يخلعن ملابسهن

يعرف عن المقالب أنها إحدى الأشياء الناجحة في الشبكة. أضيفوا لذلك بنات مع ملابس داخلية، وستحصلون على وصفة كاملة للنجاح. هذا ما حدث في هذه الحالة أيضا: صور شاب مقلبًا، إذ يقوم بجعل البنات يخلعن ملابسهن في الشارع بجانبه، وحظي بملايين المشاهدات في أسابيع معدودة:

درس الكيمياء الذي انفجر

يبدو أن هذا هو المقطع الأكثر مشاهدة في مصر في السنة الماضية،  إن لم يكن في العالم العربي بأكمله. حاول معلم للكيمياء أن يعرض على طلابه تفاعل كيماوي لمزيج من المواد مما سبب انفجارا مخيفا في وسط الصف، وقام التلاميذ بتوثيقه وأثار عاصفة في مصر لأيام عديدة.

https://www.youtube.com/watch?v=pBHDOwyYXOk&feature=youtu.be

 

اقرأوا المزيد: 744 كلمة
عرض أقل
Rich Kids Of Teheran
Rich Kids Of Teheran

شباب طهران الأغنياء

حساب جديد على الإنستجرام يكشف الحياة اللامعة التي يحياها شباب أغنياء من عاصمة إيران: حفلات، سيارات فاخرة وملابس أنيقة

جذب حساب باسم “الفتيان الأغنياء في طهران” (Rich kids of Teheran) انتباه الكثيرين من العالم الإسلامي، في الأيام الأخيرة، ويعبّر هذا الحساب عن حياة التبذير والترف التي يعيشها هؤلاء الفتيان، وقد عرضوا ذلك من خلال صور قامت مجموعة من الفتيان الإيرانيين في العشرين من عمرهم برفعها على صفحة هذا الحساب.

http://instagram.com/p/uBkC6gmVqr/

فُتح هذا الحساب في الثالث عشر من شهر أيلول من هذه السنة، ويبين كيف يحيى هؤلاء الفتيان الأغنياء في إيران، وقد اكتسب، حتّى الآن، ما يُقارب 100000 متابع.

http://instagram.com/p/uBXq8wmVuQ/

يمكن رؤية، من خلال الصور المنشورة في هذا الحساب، الشباب الإيرانيين كيف يعيشون حياة المتعة، حيث تحوي حفلات في البيوت، سيارات أوروبية فاخرة، أغراض قيمة جدًا ومجموعة متنوعة من الملابس الأنيقة. وحتى أن قسمًا من هذه الصور، يُظهر فتيات يشربن الكحول، ودون حجاب- وهذا ما يمكن اعتباره جريمة في إيران.

بلا شك، فإن هذه الصور بعيدة عن مرأى وسائل الإعلام التقليدية في إيران، والتي تصوّر حياة الترف في هذه الدولة على أنها موجودة بمعدل قليل جدًا نسبة للمجتمع الإيراني. إن غالبية المواطنين في إيران موجودة، كما يبدو، بوضع اقتصادي أقل درجة نسبة إلى وضع أولئك الفتيان الأغنياء، وهذا يعود إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران نتيجة سعيها لامتلاك سلاح نووي.

Rich Kids Of Tehran (Instagram)
Rich Kids Of Tehran (Instagram)

ردة الفعل: “الفتيان الفقراء في إيران”

وفق قناة العربية، فقد أثارت انتقادات كثيرة على هذا الحساب بسبب معدلات البطالة الكبيرة في إيران، وكرّدة فعل، فقد أقيم حساب على الإنستجرام باسم “الفتيان الفقراء في إيران” (Poor Kids of Teheran)، وكذلك، فقد ذكرت مصادر أمنية في إيران أن الحساب خاضع لرقابة الحكومة.

بعد أن تبيّن لأصحاب هذا الحساب أنّ الصحافة العالمية، قد انشغلت كثيرًا في موضوع الحساب على الإنستجرام، أوضح أصحاب الحساب: “نحن نحب مدينتنا طهران. ولسنا بصدد خلق مفارقة بين الأغنياء والفقراء. بل نحاول أن نبيّن للعالم مدى جمال طهران، وجمال الناس فيها”.

بالإضافة إلى ذلك، فقد قالوا: “حين يعرض التلفاز الشرق الأوسط على شاشاته فإنه يُلفت انتباه المشاهد إلى النقاط السلبية الموجودة فيه، لكننا نريد أن نُظهر أن طهران هي غير ذلك. هذه الصفحة ليست سياسية، وليست لدينا أهداف سيئة. ولم نكن نعتقد أن هذا الحساب سيتصدر عناوين الصحف في أنحاء العالم”.

نشر هذا المقال لأول مرة على موقع ميدل نيوز

اقرأوا المزيد: 329 كلمة
عرض أقل
Ali Khamenei
Ali Khamenei

شُوهد خامنئي وهو يتنزه في جبال قريبة من طهران

يبدو في الفيلم القصير الزعيم البالغ 75 عامًا مرتديًا بدلة رياضية ويروي للصحافيين أنه يشعر شعورًا جيدًا وأن الأطباء قد سمحوا له بالخروج للتنزه في الطبيعة وشجعوه على ذلك

في حين يغمر الإسرائيليون في هذه الأيام المتنزهات الطبيعية ويتنزهون في المحميات الطبيعية احتفالا بعيد المظال، فقد خرج آية الله الخامنئي، الزعيم الروحاني الإيراني، أيضًا للتنزه.

بعد نحو شهر من تسريحه من المستشفى، خرج الزعيم الإيراني الأعلى للتنزه في الجبال الواقعة في شمالي العاصمة طهران. يبدو خامنئي في فيلم الفيديو القصير الذي رفعه رجاله على اليوتيوب يتنزه متمتعًا وهو يرتدي بدلة رياضية وبرفقة مساعديه ورجال الأمن خاصته.

https://www.youtube.com/watch?v=OGAdEWhHQbg&list=PLP9XKFcmDYv4hmgwVEXplXrfnVeZQk-St

أدخِل الزعيم الإيراني البالغ 75 عامًا إلى المستشفى قبل نحو شهر لإجراء عملية لعلاج سرطان البروستات الذي يعاني منه. تكللت العملية بنجاح وتم تسريحه من المستشفى إلى مقره للشفاء. يبدو الزعيم في فيلم الفيديو القصير الذي تم رفعه على الموقع الرسمي التابع له وعلى حساب تويتر خاصته، وهو يتحدث إلى وسائل الإعلام التي وصلت “صدفة” إلى الجبال حين كان يتنزه فيها.

أوضح خامنئي، الحاكم الأعلى للدولة منذ عام 1989، للجمهور، أنه يشعر جيدًا وأن هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها للتنزه منذ أن اجتاز العملية الجراحية. وفقًا لأقواله، وافق الأطباء على قيامه بالتنزه وحتى أنهم نصحوه بذلك لأنه من شأنه أن يساعده على الشفاء.

اقرأوا المزيد: 169 كلمة
عرض أقل