قرار قضائي مثير.. لا حصة للمطلقة في الشقة لأنها خانت

صورة توضيحية (Yossi Zamir/Flash90)
صورة توضيحية (Yossi Zamir/Flash90)

قرار قضائي ملفت في مجال الأحوال الشخصية في إسرائيل.. محكمة إسرائيلية تصدر قرارا استثنائيا بحق امرأة خانت زوجها موضحة أنها لا تستحق الحصول على جزء من الشقة المشتركة بعد الطلاق

20 نوفمبر 2018 | 13:00

أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية مؤخرا قرارا استثنائيا، يقضي أن امرأة خانت زوجها لن تحصل على حقوقها في الشقة المشتركة. بعد مرور 30 عاما على الزواج، وولادة ثلاثة أطفال، اكتشف الزوج أن زوجته تخونه، فقرر تقديم شكوى طلاق. أجبرت المحكمة الحاخامية اليهودية كلا الزوجين على الطلاق. في البداية، رفضت الزوجة، ولكن تطلق الزوجين لاحقا، وظل السؤال بشأن الشقة المشتركة مفتوحا.

وصلت القضية إلى أروقة المحكمة الحاخامية ثانية، فقررت المحكمة أن الزوجة لا تملك أية حقوق في الشقة المشتركة. جاء في القرار من بين أمور أخرى: “خانت الزوجة زوجها، وفُرِض عليها الطلاق وقيودا محددة. بعد قرار المحكمة وافقت المرأة على الطلاق”. ولكنها قدمت التماسا إلى المحكمة العليا، التي رفضت التماسها بأغلبية من قاضيين من بين ثلاثة، اللذين حددا أن المحكمة الحاخامية عملت بموجب صلاحياتها، وأوضحا أن خيانة المرأة لزوجها هي نقطة يجب أخذها بعين الاعتبار.

كتب القاضي الثالث المعارض لقرار المحكمة الحاخامية: “يبدو أن المحكمة أعطت القانون المدني حقه، إذ إنها خصصت مقدرا هاما للخيانة، وبعد ثلاثين عاما سحبت حق الزوجة المشترك في الشقة. وبهذا تكون المحكمة قد تطرقت إلى عامل الذنب عبر الممتلكات، من خلال سحب الحق المشترك في الشقة”.

اقرأوا المزيد: 177 كلمة
عرض أقل

سبب الطلاق: طعام يمني غني بالدهنيات

الجحنون (لقطة شاشة)
الجحنون (لقطة شاشة)

بدأ زوج إسرائيلي من أصل يمني، عملية الطلاق بسبب الطعام الغني بالدهنيات الذي أعدته الزوجة لزوجها: "تسعى زوجتي إلى قتلي"

21 أكتوبر 2018 | 12:55

قرر إسرائيلي يمني الأصل الطلاق من زوجته لسبب خاص: الأطعمة الغنية بالدهنيات التي تعدها الزوجة. بعد مرور خمسين عاما على الزواج، بدأ مؤخرا زوجان عملية الطلاق، وأوضح الزوج أمام المحامية قائلا: “زوجتي تقتلني، فهي تطهو طعاما شهيا غنيا بالدهنيات، يشكل خطرا صحيا”.

“يجري الحديث عن قصة محزنة لزوجين بالغين، عاشا حياة زوجية معا، وفي فترة متأخرة من علاقتهما، نشأت خلافات بينهما بسبب الأطعمة. أعتقد أن الزوجة قد سئمت من زوجها لهذا يسعى الزوجان إلى الطلاق”، قالت محامية الزوجين.

“قال الزوج إن زوجتيه أعدت طعاما لذيذا دائما، أحب كل أبناء العائلة والأصدقاء زيارة العائلة وتناول الأطعمة الشهية التي أعدتها الزوجة”، قالت المحامية. ولكن قبل نحو سنة، تدهور وضع الزوج الصحي، وحظر عليه الأطباء تناول أطعمة غنية بالدهنيات. “وفق أقوال الزوج، يتضح أنه خبّر زوجتيه أن عليه البدء بتناول أطعمة صحية والتوقف عن تناول المعجنات. كانت هذه التوصيات صعبة لأنه يتعين على الزوج التنازل عن الأطعمة اليمنية التي أحبها وتناولها طوال حياته، مثل الجحنون، الملواح (malawach)، وطبعا الزلابية اليمنية المقلية”، قالت المحامية.

أوضح الرجل لزوجته أنه يصعب عليه تمالك نفسه، وإذا واصلت طهي هذه الأطعمة، فسيواصل تناولها، لهذا طلب منها متوسلا بأن تتوقف عن تحضير هذه الأطعمة. بعد أن رفضت الزوجة الاستجابة لطلب الزوجة وواصلت إعداد الأطعمة الغنية بالدهنيات، نظر الزوج إلى هذه السلوكيات كأعمال استفزازية متوجها إلى محامية لخوض عملية الطلاق.

اقرأوا المزيد: 207 كلمة
عرض أقل

الزوجة للقضاة: “3 سنوات زواج وما زلت عذراء”

زوجان يهوديان متدينان (Doron Horowitz/Flash90)
زوجان يهوديان متدينان (Doron Horowitz/Flash90)

امرأة يهودية متدينة من فئة الحريديم تطلب الطلاق من زوجها المتدين بعد مرور 3 سنوات ونصف السنة على زوجهما لأنها ما زالت عذراء.. الزوج ادعى أنها مذنبة مثله في الوضع السيء للعلاقة الجنسية

06 أغسطس 2018 | 13:55

أقامت امرأة متدينة من فئة الحريديم، سليلة فئة “حاسيديم” معروفة في إسرائيل، دعوى طلاق من زوجها وتعويضات مالية لأنها ما زالت عذراء بعد مرور 3 سنوات ونصف السنة على زواجها، وحسب الدعوى التي أقامتها في المحكمة الشرعية في مدينة حيفا “زوجها لم يقم معها علاقات حميمة ولو مرة واحدة”.

وقد اقتنعت المحكمة بمأساة المرأة بعد أن أحضرت وثائق طبية تؤكد أنها عذراء. أما الزوج فلم ينكر الحقيقة أن زوجته عذراء، لكنه قال إنها أيضا مذنبة في الوضع الذي توصلا إليه، لأنها لم تتعاون معه، لكن وكيلة المرأة قالت إنها كانت ملتزمة بأداء فريضة التطهير في الميكفاه (مغطس يهودي) وكانت تغري زوجها لكنه كان يرفضها.

وكان قرار القضاة إجبار الزوج على منح الزوجة حق الطلاق رافضين استئناف الزوج، فقضوا بطلاق الزوجين بموجب الشريعة اليهودية.

وفي حين أجمع القضاة على قرار منح الزوجة حق الطلاق، اختلفوا فيما بينهم بشأن التعويضات التي طلبتها، مبلغ نص مليون دولار، ودفع مهر العروس لها لأنها ما زالت عذراء رغم زواجهما. فقرروا الاكتفاء بمنح المرأة حقها في أملاك الزوجين، والقضاء بمنحها نصف الشقة التابعة للزوج، إضافة ل500 دولار مقابل رسوم العقد.

اقرأوا المزيد: 171 كلمة
عرض أقل

الشكوى ضد الزوجة: تنشر تفاصيل محرجة عبر الفيس بوك

كيف غيّر الفيسبوك حياة الحب؟
كيف غيّر الفيسبوك حياة الحب؟

كما هو معروف، قد تكون خلافات الطلاق قبيحة، ولكن لم يكن زوج إسرائيلي مستعد لحالة تنشر فيها زوجته تفاصيل حميمة جدا عن حياتهما الزوجية ووضعه الاقتصادي عبر الفيس بوك

29 يوليو 2018 | 15:22

قبل بضعة أسابيع، بدأت امرأة متزوجة من شمال إسرائيل بمناقشة قدرات زوجها الجنسية مع صديقاتها عبر الفيس بوك – حتى أنها تحدثت بالتفصيل عن السبب الذي أوضحه زوجها وراء انخفاض وتيرة العلاقات الجنسية، ولماذا ينام بعد بضع دقائق. قد يكون كل شيء شرعيا، لكن تكمن المشكلة أن الزوجين يمران في عملية طلاق، ما أدى إلى مشكلة كبيرة لدى الزوج.

“أصبحت حياتي الخاصة ونضالي من أجل الطلاق نقاشا هاما في الفيس بوك”، ادعى الزوج، من سكان شمال إسرائيل، عندما طلب من المحكمة أن تقرر فيما إذا كان يسمح بالحصول على استشارة بشأن قضايا قانونية عبر الفيس بوك. طلب المحاميان رون وشرين سولان، من المحكمة إصدار أمر يحظر على الزوجة نشر تفاصيل حول الإجراءات القانونية السرية التي تدور بينها وبين زوجها عبر الفيس بوك. من بين أمور أخرى، نشرت الزوجة متسائلة: “هل ممارسة علاقات جنسية مرة في الأسبوعين أمر عادي لدى الأزواج المتزوجين منذ عشر سنوات”، هذا ما جاء في الشكوى.

 

“إن ذكر عدد المرات التي مارسنا فيها علاقات جنسية، عاداتي الجنسية، ومقارنتها بعادات أزواج صديقات أو أصدقاء صديقات زوجتي يشكل عدم مسؤولية وسببا للإضرار بي وبأولادي”، ادعى الزوج. وأضاف محاميا الزوج: “اكتشف موكلنا مؤخرًا فقط أن زوجته تنشر علنا في مجموعات الفيس بوك للنساء المطلقات، تفاصيل سرية حول مرحلة الطلاق الخاصة بهما”.

اقرأوا المزيد: 199 كلمة
عرض أقل
زوجة تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 مليون شيكل (المصدر/Guy Arama)
زوجة تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 مليون شيكل (المصدر/Guy Arama)

إسرائيلية تطالب طليقها الخائن بأن يدفع لها 5.555.555 شيكل

وفق الشريعة اليهودية، التزم العريس بأن يدفع لزوجته مبلغا خياليا قدره 5.555.555 شيكلا في حال الطلاق. مع مرور الوقت، خان الزوج زوجته لهذا طالبته بأن يدفع المبالغ كاملا. هل دفعه حقا؟

بعد سنوات عاش فيها زوجان إسرائيليّان معا، وأنجبا ثلاثة أطفال، اختلفا.

وذلك بعد أن اكتشفت المرأة أن زوجها، مصفف شعر من مدينة حيفا الشمالية، يخونها مع امرأة أخرى، لهذا طلبت الطلاق. وفق أقوالها، لم تكن هذه المرة الأولى التي يخونها، وادعت أنه لم يمارس معها علاقات جنسيّة في السنوات الثلاث الماضية، ما يعتبر خطيرا وسببا للطلاق وفق الشريعة اليهودية. لهذا أقر القضاة في المحكمة الربانية أن على الزوجين أن يتطلقا.

في هذه المرحلة، عرضت الزوجة المهر الأصلي الذي عُقد بينها وبين زوجها، وجاء فيه أن الزوج يلتزم به وسيدفع مبلغا غير مسبوق قدره 5.555.555 شيكلا، أي ما يعادل مليون و 600 ألف دولار تقريبا.

كما هو الحال في الإسلام، في اليهودية أيضا يوقّع العريس على وثيقة قانونية مكتوبة تفصّل التزاماته تجاه زوجته، لا سيما التزامه المالي إذا تطلقا أو إذا أصبحت زوجته أرملة. يوقع العريس على العقد ما قبل الزواج قبل مراسم العرس ويسلمه للزوجة المستقبلية.

وقد اعتقد العريس من مدينة حيفا أن المبلغ الرمزي الذي يتكون من الأرقام خمسة فقط (يحمي الرمز “خمسة” من الشر والحسد وفق اعتقادات مختلفة) قد يحميهما من الشر ويقوي علاقتهما، لكنه لم يتصوّر أنه في يوم من الأيام سيحدث طلاق بينهما، وسيلتزم بدفع هذا المبلغ الخيالي بموجب المهر.

نظر ثلاثة قُضاة في هذه القضية الخطيرة. في النهاية، قرروا العمل وفق ثلاثة قرارات حكم مختلفة والدمج بينها.

ورد في أحد القرارات أنه إذا ذُكِر في المهر مبلغ غير واقعي، يتعين على الزوج الذي يطلق زوجته أن يدفع مبلغا وفق راتبه (ما يعادل ثلاثة آلاف دولار شهرياً) طيلة سنة أي نحو 36.000 دولار. وورد في قرار حكم آخر أنه يمكن الافتراض أن يكون المهر مبلغا قد يجمعه الإنسان طيلة حياته. وجاء في قرار محكمة آخر أن دفع مبلغ راتب شهري لمدة سنة يعد قليلا، وفي المقابل، فإن دفع مبلغ كان من المتوقع أن يجمعه الإنسان طيلة حياته يعد مرتفعا جدا، لهذا يجب أن يكون المبلغ ما بين هذين المبلغين.

وبعد نقاش، قرر القضاة تبني القرار الأخير وإلزام الزوج الخائن بدفع 240.000 شيكل أي نحو 72.000 دولار.

اقرأوا المزيد: 313 كلمة
عرض أقل
المطلقون في إسرائيل يعيشون فترة نابضة بالحياة (المصدر/Guy Arama)
المطلقون في إسرائيل يعيشون فترة نابضة بالحياة (المصدر/Guy Arama)

المطلقون في إسرائيل يعيشون فترة نابضة بالحياة

لا يمكن أن ينضم إلى مجموعة إسرائيلية سرية كل من يرغب في ذلك. ولكن يُسمح للمطلقين والمطلقات الانضمام إليها وقضاء الوقت معا لكل من يرغب في بدء الحياة من جديد

يتضح أن هناك نحو 10.000 مطلق ومطلقة إسرائيليين لم يتنازلوا عن حلم الحياة الزوجية للمرة الثانية، لهذا يتابعون حياتهم رغم وضعهم العائلي.

افتُتحت مؤخرا على فيس بوك مجموعة مؤلفة من نحو عشرة آلاف عضو، وجميعهم أزواج مطلقين، بهدف مواجهة العزلة التي يشعرون بها بعد مرحلة الطلاق الصعبة. في إطار هذه المجموعة، يجد أعضاؤها الجدد مكانا مشتركا للنشاطات الاجتماعية: بدءا من الحفلات، وانتهاء بحفلات الموسيقى والغناء، النزهات، أمسيات قراءة الشعر، وغير ذلك… فإن وضعهم العائلي، هو العامل المشترك الذي يظهر لدى جميعهم في بطاقة الهوية: مطلق/ مطلقة.

المجموعة السرية: المطلقون والطلقات في إسرائيل (Facebook)

في السنوات الأخيرة، طرأت زيادة ملحوظة على عدد الأزواج المطلقين في إسرائيل. ويتضح من معطيات الطلاق، التي نشرتها دائرة الإحصاء المركزية، أنه طرأت زيادة نسبتها %1.8 على عدد المطلقين في إسرائيل. في عام ‏2016‏، انفصل ما معدله ‏10,841‏ زوجا، مقابل ‏10,653‏ في عام ‏2015‏‎.‎

ويعرف كل من مر بتجربة الطلاق أن هذه التجربة ترافقها عزلة كبيرة وصعوبة في المواجهة اليومية . يتمنى كل مَن ينفصل عن شريك حياته أن يحظى بالدعم، لهذا يجد المطلقون بهذه المجموعة واللقاءات الاجتماعية المشتركة التي تنظمها، حلا بديلا.

بالفيديو: فعاليات المجموعة السرية للمطلقات والمطلقين في إسرائيل

רוקוויל. אייטיז. גימלים. רידינג 3

Posted by ‎גימל. הקבוצה גימל – הדף הגימלים הדף הרשמי‎ on Friday, 29 December 2017

أقام هذه المجموعة المغلقة والسرية في الفيس بوك شارون فشلر (‏Sharon Weshler‏)، عمره 50 عاما، وهو يعمل في مجال الشركات الناشئة وكان قد انفصل عن شريكة حياته ولديه ثلاثة أولاد، وذلك بعد أن جلس وتحدث مع صديق جيد له، مطلق أيضا. لهذا قررا معا إقامة ناد لأصدقاء عبر الواتس آب في البداية، يضم 30 عضوا فقط يكون جميعهم مطلقين. الهدف هو إقامة نادي أصدقاء ونشاطات اجتماعيّة للمطلقين للتغلب على العزلة والملل. رُوَيدًا رُوَيدًا، ازداد عدد أعضاء المجموعة وفق طريقة “كل عضو يسجل عضوا آخر” لهذا فتح شارون المجموعة الأولى من المطلقين والمطلقات في الفيس بوك. تعرض هذه المجموعة على أعضائها رحلات لقضاء الوقت والتعارف للمطلقين والمعنيين ببناء حياة جديدة وربما التعرف إلى شريك حياة مجددا.

وفي مقابلة مع وسائل الإعلام الإسرائيلية قال شارون إن الهدف هو توفير حل لجميع الأشخاص الذين يشعرون بعزلة ويشاركون الأن في عشرات الأنشطة الاجتماعية التي تقدمها المجموعة في جميع أنحاء إسرائيل. وقال شارون إنه بعد مرور سنة ونصف السنة فقد تعرف 250 زوجا على بعضهم عبر النشاطات المختلفة التي تجريها المجموعة.

بالفيديو: فعاليات المجموعة السرية للمطلقات والمطلقين في إسرائيل

סילבסטרגימלהיה ערב מושלםנתראה בארוע הבא ב 05-01 או ב 11-01

Posted by ‎גימל. הקבוצה גימל – הדף הגימלים הדף הרשמי‎ on Monday, 1 January 2018

وتحدث شارون عن الحاجة إلى إقامة المجموعة الجديدة قائلا: “حتى لحظة إقامة المجموعة في الفيس بوك لم يكن هناك أي إطار اقترح إقامة نشاطات، احتفالات أو مناسبات راقية لهؤلاء الأشخاص المعنيين بالتعرف إلى شركاء حياة مجددا. هناك الكثير من مجموعات المواعدة في الفيس بوك ولكنها غير جدية إلى حد كاف، وليس فيها نساء ورجال بشكل متناسب، ولا تسمح للكثير منا بقضاء الوقت معا”. وأضاف قائلاً “الفكرة وراء مجموعتنا بسيطة وهي إقامة “منزل افتراضي” لمجموعة كبيرة من الرجال والنساء العزاب في أعمار 40 حتى 50 عاما”. ومع مرور الوقت، تقدمت فكرة شارون وأصبحت المجموعة تضم ما معدله عشرة آلاف مطلق ومطلقة إسرائيلين في أنحاء البلاد.

اقرأوا المزيد: 447 كلمة
عرض أقل
راقصة شرقية إسرائيلية - صورة توضيحية (AFP)
راقصة شرقية إسرائيلية - صورة توضيحية (AFP)

عشق بين راقصة إسرائيلية ونادل أردنيّ أدى إلى طلاقها

سافرت زوجة رجل إسرائيلي ثري الى الأردن بحجة "التخصص بالرقص الشرقي ".. ولكنه اكتشف أنها تخدعه وتسافر الى عمان لتلتقي بعشيقها النادل

24 ديسمبر 2017 | 13:27

نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن زوجين غنيين من شمال إسرائيل انفصلا بسبب خيانة جرت في ناد أردني للرقص الشرقي في مطعم مرموق بين الزوجة ونادل أردني، كان قد كشف عنها محققون .

وفقا لأقوال الزوج الذي رفع دعوى ضد زوجته سابقا، فقد بدأ كل شيء قبل بضع سنوات عندما التحق الزوجان معا بدورة رقص البولروم. ولكن قررت الزوجة مغادرة الدورة والانضمام إلى دورة رقص شرقي وحدها. لقد أحبت الدورة وأنهتها بنجاح باهر.  بعد أن أنهت الدورة، طلبت التخصص في نادي الرقص الشرقي الشهير في الأردن، وكان من المفترض أن يُجرى التعلم خلال خمسة لقاءات في  نهاية الأسبوع.

رافق الزوج زوجته في الدورتين الأوليتين في الأردن في نهاية الأسبوع، ثم قرر البقاء في المنزل، فسافرت المرأة وحدها لمواصلة تدريبها.  لكن كانت هناك شكوك لدى الزوج عندما تم تمديد التدريب، فبدلا من خمسة مرات في نهاية الأسبوع، فقد سافرت الزوجة مرة في الشهر إلى الأردن لعطلة نهاية الأسبوع، كجزء من تتمة دورتها وفق ادعائها.

في إحدى المرات التي سافرت فيها، أرسل زوجها محققين ليفحصوا ماذا تفعل الزوجة إضافة إلى دورة الرقص. عاد المحققون في نهاية تلك الأسبوع وبحوزتهم معلومات ضرورية، اتضح منها أن الزوجة وأم الأطفال الثلاثة كانت على علاقة غرامية مع نادل أردنيّ في مطعم فاخر في الأردن،  كانت قد اعتادت على تناول وجبات العشاء فيه في نهاية الأسبوع عندما كانت في الأردن.

في أعقاب هذه المعلومات، قرر الزوج الانفصال عن زوجته فغادرت بيتهما المشترك ولكن حدث ذلك بعد أن طالبت بدفعات شهرية مبلغها آلاف الدولارات وبعد أن طالبت بتسجيل نصف الشقة على اسمها.

اقرأوا المزيد: 239 كلمة
عرض أقل
نساء يهوديات أمام المحكمة الشرعية في القدس (Nati Shohat/Flash90)
نساء يهوديات أمام المحكمة الشرعية في القدس (Nati Shohat/Flash90)

إسرائيلي يضرب رقما قياسيا في الطلاق

سجل يهودي مقدسي رقما قياسيا حسب المحكمة الشرعية في منطقة القدس في عدد المرات التي طلق فيها، بعدما طلب تطليق زوجته الثامنة

08 نوفمبر 2017 | 16:06

قالت المحكمة الشرعية في القدس إن يهوديا مقدسيا سجل رقما قياسيا في عدد الطلقات التي أقدم عليها بعدما تقدم بطلب طلاق هو الثامن من زوجته الأخيرة.

ولكن الطلب لم يكن سهلا لأن الزوجة التي أمضت 4 أشهر في أحضان الزوج فقط اختفت.

وبعد جهد جهيد عثر عليها في تل أبيب. وكانت قد رفضت الطلاق في أثناء مثولها أمام المحكمة على خلفية وضعها الاقتصادي الرديء.

فأقنع القضاة الرجل بدفع تعويض مالي لها رغم أن ذلك لم يكن مكتوبا في عقد الزواج وهكذا حاز على مطلبه.

من ستكون الضحية القادمة لهذا المطلق المتسلسل؟

اقرأوا المزيد: 87 كلمة
عرض أقل
عادات الزواج عند اليهود المتدينين في القدس، صورة توضيحية فقط ولاعلاقة لها بالمقال (Flash90/Yosis Zeliger)
عادات الزواج عند اليهود المتدينين في القدس، صورة توضيحية فقط ولاعلاقة لها بالمقال (Flash90/Yosis Zeliger)

محكمة يهودية تقر.. القبلات ليست خيانة

سمح قضاة المحكَمة الدينية اليهودية في القدس لامرأة بالزواج من عشيقها رغم استياء زوجها الأول. كيف حدث ذلك؟

في حالات كثيرة، تثير قرارات المحكمة الشرعية الإسلامية أو المحكمة الدينية اليهودية في إسرائيل تساؤلات كثيرة. فبموجب القانون الإسرائيلي يُسمح للمحكمة الشرعية الإسلامية أو المحكَمة الدينية اليهودية بالنظر في القضايا الشخصية، الزواج، أو الطلاق.

عمليا، حدثت هذه القصة الغريبة قبل نحو عام، ولكن الآن فقط يمكن نشرها، لهذا بدأت تطرح علامات سؤال كثيرة حول كيف يميل الأشخاص إلى تحليل وشرح القوانين وملاءمتها مع نمط الحياة العصري.

ويدور الحديث عن حالة نظرت فيها المحكمة الحاخامية الإقليمية في القدس، عرض ضمنها محقق خاص من قبل الزوج، الذي تمت خيانته، أمام قضاة المحكمة الحاخامية، صورا يظهر فيها رجل غريب مع زوجته، وهما في لحظات حميمة. للوهلة الأولى، يبدو أن الحديث يدور عن خيانة؟!

وفق الشريعة اليهودية فإن المرأة التي تخون زوجها يُحظر عليها الزواج من عشيقها ومن زوجها السابق. في هذه المرة، أرادت الزوجة إكمال علاقتها الزوجية مع عشيقها والذي أصبحت حاملا منه بعد فترة وجيزة.

لهذا قدمت المرأة التماسا إلى المحكمة الحاخامية الكبيرة مدعية أن الصور التي وصلت إلى المحكمة لا تُثبت أن كلا العاشقين أقاما علاقات جنسية كاملة، بل تبادلا القبلات. وافق طاقم قضاة خاص على الالتماس وسمح للمرأة المتزوجة، التي قبّلت عشيقها، بالزواج منه.

وتساءل القضاة، هل إذا كانت العلاقات الغرامية مبنية على تبادل القبلات وليس على العلاقات الجنسية الكاملة المستمرة، في وسعها أن تمنع من المرأة الزواج ثانية من عشيقها الجديد؟ توصل القضاة إلى الاستنتاج أن غالبية الفقهاء يتساهلون في هذا الموضوع، لهذا تبنى القضاة التوجه الذي يسمح للمرأة الخائنة وعشيقها، بأن يتزوجا شريطة أن كليهما لم يمارسا علاقات جنسية قبل أن يطلق الزوج الأول امرأته.

اقرأوا المزيد: 242 كلمة
عرض أقل
أم إسرائيلية تتجول برفقة أطفالها الصغار (Flash90/Keren Freeman)
أم إسرائيلية تتجول برفقة أطفالها الصغار (Flash90/Keren Freeman)

سابقة إسرائيلية: يتعين على النساء المُطلقات دفع مصاريف الأطفال

المحكمة تصدر قرارًا مفاده أن مصاريف الأطفال تُحدد وفق قدرات الأهل المالية ولن تُفرض على الوالد كواجب افتراضي وفق ما هو متبع حاليا

النجاح في إصدار قرار غير مسبوق فيما يتعلق بتقسيم العبء المادي لإعالة الأطفال بين الوالدَين المُطلقَين: فاليوم (الأربعاء)، أقرت المحكمة العُليا بقرار غير مسبوق، بمشاركة سبع قضاة، أنه على الوالدين المُطلقين تحمل مسؤولية مصاريف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 حتى 15 عام، بشكل متساو، وستُحدد مشاركتهم المالية وفق قدراتهم المالية النسبية وحسب مصادر الدخل.‎ ‎

فحتى يومنا هذا، كان من المتبع في حالات الطلاق، كواجب افتراضي، أن يتحمل الوالد نفقات الأطفال ومصاريفهم، ودفعها للأم حتى وإن كان الأطفال لديه في جزء من أيام الأسبوع. كتب أحد القضاة في تعليلات القرار: في الحالات التي يكون الوالد مسؤولا عن الأطفال الذين أعمارهم كما ذُكر سابقا – حيث عليه تحمل نفقات الأطفال الضرورية – قد يجد نفسه دون موارد ومصدر دخل لضمان رفاهية أطفاله بشكل عام وعندما يزورونه بشكل خاص، وقد يتعرض لصعوبة حقيقة هو أيضا”.

هناك نحو 15,000 حالة طلاق سنويا في إسرائيل، ويشكل هذا العدد %29 من حالات الأزواج المتزوجين (iStock)
هناك نحو 15,000 حالة طلاق سنويا في إسرائيل، ويشكل هذا العدد %29 من حالات الأزواج المتزوجين (iStock)

في عام 2015، طُرح مشروع قانون يقضي أن دفع مصاريف ونفقات الأطفال يتم وفق مداخيل الوالدين، مدة وجود الأطفال لدى أحد الوالدين، وقائمة ثابتة لمصاريف الأطفال، وليس وفق جنس الوالد. قالت المبادرة إلى القانون عضو الكنيست، د. يفعات شاشا بيطون: “يهدف مشروع القانون إلى تغيير طريقة دفع مصاريف إعالة أطفال الوالدين المُطلقين بحيث تكون مصلحة الطفل هي الأهم وعلاوة على ذلك إلى تقليص المس برفاهية الوالدين المادية. ولكن، يهتم مشروع القانون بألا يتضرر الأطفال أثناء صراع الوالدين في مراحل الطلاق”.

رغم أن القرار يلحق ضررا ماديا بظروف النساء المُطلقات، إلا أن منظمات نسوية أثنت عليه، لأن بموجبه تتوقف الحكومة عن الافتراض أن الأب هو المسؤول وحده عن إعالة عائلته، وتمنح مكانة متساوية لكلا الوالدين فيما يتعلق بتربية الأطفال.

هناك نحو 15,000 حالة طلاق سنويا في إسرائيل، ويشكل هذا العدد %29 من حالات الأزواج المتزوجين.

اقرأوا المزيد: 264 كلمة
عرض أقل