لقاء إسرائيلي - فلسطيني مسلٍّ
لقاء إسرائيلي - فلسطيني مسلٍّ

لقاء إسرائيلي – فلسطيني مسلٍّ

ماذا حدث عندما التقى ممثل كوميدي إسرائيلي السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة وأية مدينة اقترح تسليمها للفلسطينيين؟ شاهدوا الفيديو

عندما نتحدث عن لقاءات بين إسرائيليين وفلسطينيين، لا يكون الحديث غالبا عن لقاء مسلّ إطلاقا. حتى إن لم يدر الحديث عن لقاء عنيف، ففي الغالب يكون الحديث عن لقاء مجموعة أشخاص يناقشون بجدية إمكانية السلام ومستقبل الشعبين اللذين يتقاسمان هذه القطعة من الأرض.

ولكن لقاء واحدا قصيرا أجري تحديدًا في نيويورك، وكان موثقا عبر الفيديو، أصبح شعبيا في مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل، بفضل طابعه المسلّي.

فقد التقى الممثل الكوميدي الإسرائيلي نداف أبوكسيس، الذي تعود أصوله إلى يهود المغرب، السفيرَ الفلسطيني في الأمم المتحدة، رياض منصور، في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، ونشر في حسابه على تويتر اللقاء القصير الذي كان موثقا بالفيديو.

ظهر أبوكسيس في الفيديو، والمعروف بآرائه اليمينية، وهو يقترح على منصور مدينة “بيتح تكفا”، قرية ملبس سابقا، كجزء من المفاوضات بين الشعبين. ثم يتندّر أبوكسيس على المدينة ذات السمعة السيئة في إسرائيل ويقول: “لا أحد في إسرائيل يريد العيش فيها. فليس فيها أي شيء جيّد”.
فيجيب السفير ردا عليه أنّ المدينة قريبة من تل أبيب، ثم يقول أبوكسيس: “الأمر الوحيد الجيد في بيتح تكفا هو أنّه يمكن إطلاق الصواريخ على تل أبيب بسهولة”.

ردا عليه يضحك منصور ويقول: “تريد أن تطلق الصواريخ؟ أنا مشغول بشؤون السلام!”. فيقول أبوكسيس أنّه لا يحبّ تل أبيب، لأنّه لا يُسمح له بدخول النوادي فيها لأنّ بشرته “سمراء”. عندما يسأله منصور عن أصله، فيجيب أبوكسيس بأنّه من المغرب، فيتعانق الاثنان بمحبّة. شاهدوا:

اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل

الصور الأكثر إضحاكا لأشخاص وتماثيل

شاهدوا الصور: أشخاص يستخدمون التماثيل لابتكار نكات مصوّرة

المجال العام من حولنا مليء بالتماثيل. فأحيانا تكون هذه التماثيل معدّة لتخليد مشاهير أو أحداث تاريخية، أو أنها مجرد إبداع فني. عندما يمر معظم الأشخاص بالقرب من التماثيل، ينظرون إليها أو يلتقطون صورا وهم يقفون إلى جانبها.

ولكن هناك من قرر تحويل التماثيل إلى نكتة، وخلق مقطع هزلي بينما يشاركون فيه. وقد منح الأشخاص التماثيل في هذه الصور معان تختلف تماما عن معانيها الحقيقي، من خلال إنتاج صور مثيرة للضحك بشكل خاص…

شاهدوا الصور:

388-

اقرأوا المزيد: 85 كلمة
عرض أقل
الفيلم الأكثر  إضحاكا على الإطلاق
الفيلم الأكثر إضحاكا على الإطلاق

فيلم “إخفاقات” الأفضل على الإطلاق

162 مليون مشاهدة! كل مقاطع الإخفاقات والسقوط الأكثر إضحاكا في العالم. شاهدوا

هذا هو أحد أفلام الفيديو الأنجح في اليوتيوب، وعلى ما يبدو، هناك سبب لذلك. فيلم الفيديو هذا، الذي يجمع سلسة من حالات الهبوط، الإخفاقات والخذل (يدعى Fail بالإنجليزية)، مضحك إلى حد كبير، إلى درجة أنكم ستشعرون بألم في البطن من كثرة الضحك.

نادرا جدا ما تحظى أفلام فيديو، وهي ليست مقاطع كليب لمطربين مشهورين، بعدد كبير من المشاهدات، ولا سيما أنه طويل جدا مقارنة بأفلام من هذا النوع (أكثر من 18 دقيقة). يمكن فهم العبّرة منه خلال بضع دقائق، ولكن يمكنكم مشاهدته حتى نهايته، إذا كنتم ترغبون بأن تضحكوا كثيرا.

شاهِدوا وشاركوا أصدقاءكم:

اقرأوا المزيد: 91 كلمة
عرض أقل
لماذا يغيّر أوباما علامات وجهه أمام المرآة؟ (لقطة شاشة)
لماذا يغيّر أوباما علامات وجهه أمام المرآة؟ (لقطة شاشة)

لماذا يغيّر أوباما علامات وجهه أمام المرآة؟

مقطع فيديو جديد يتصدّر القائمة في الإنترنت، يُثبت أن أوباما هو الرئيس الأروع في العالم. شاهدوا:

مقطع فيديو جديد من بطولة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، يأسر متصفحي الشبكة. الفيديو الذي نُشر البارحة على صفحة الفيس بوك BuzzFeed Video، قد حاز حتى الآن على أكثر من 48 مليون مشاهدة، وأكثر من مليون إعجاب (لايك). يظهر أوباما في المقطع وهو يغيّر علامات وجهه أمام المرآة، يتدرّب على خطاباته، ويرمي كرة خيالية في السلة، تحت عنوان “أمور يفعلها الناس عندما لا ينظر إليهم أحد”.

المقطع هو عبارة عن وسيلة أصلية اختارها أوباما من أجل تطوير الإصلاح الخاص بجهاز الصحة والذي يُدعَى “أوباما كير”، ونُشر المقطع كجزء من الجهود المبذولة لاستقطاب الشباب من أجل أن ينضموا إلى تأمين الصحة الجديد حتى موعد أقصاه 15 شباط.

بحسب مدى انتشار واشتهار المقطع، يبدو أن هذه الخطوة كانت ذكية، فقد وصلت رسالة المقطع إلى ملايين الشباب والشابات في الولايات المتحدة، وفي العالم بأسره. على أي حال، المقطع يُظهر في الأساس أن الرئيس الأمريكي هو قبل كل شيء إنسان رائع ولديه حس فكاهة. شاهدوا

President Obama made a BuzzFeed video: Things Everybody Does But Doesn't Talk AboutHow did we get Obama to use a selfie stick? Oh, because he wants you to go to https://www.healthcare.gov/.

Posted by BuzzFeed Video on Thursday, 12 February 2015

اقرأوا المزيد: 148 كلمة
عرض أقل

المقالب الأكثر إثارة للضحك

أكثر من 35 مليون مُشاهدة! شاهدوا الشريط المُصوّر الذي يُجسّد أكثر المقالب نجاحًا وإثارة للضحك

إذا أردتم الضحكَ فهذا هو الفيديو الأفضل لكم: أفضل المقالب على الإطلاق في شريط مُصوّر واحد ناجِح جدّا إلى درجة حصوله على أكثر من 35 مليون مُشاهدة حتى الآن

غسيل سيارات على يد فتيات جذابات في لباس البكيني؟ أعيدوا التفكير في ذلك. تستهلّ مجموعة من الفتيات الحسناوات بغسل سيارة شابّيْن متحمّسيْن ومُنفعليْن، لكن حينما يصل رجل آخر بسيارة أكثر جمالا – يقُمنَ بترك السيارة الأولى على الفور إذ يركُضْنَ باتجاه السيارة الجديدة. وتقوم عجوز مُستاءة، ليست مُغرية كثيرا، بإكمال عمليّة غسل السيارة الأولى. بينما يبقى الشباب في حالة ذهول مُستمرّ، حتّى اكتشاف أمر الحيلة.

يدخل رجال بمنطقة الشاطئ إلى غرف تغيير الملابس الخاصة بالرجال، لكن سرعان ما يكتشفون وجود فتيات في الداخل، واللاتي يُصَبن بالذهول والصدمة، إذ يقوم تلاعُب بسيط في اللافتات بإرباكهم على نحو خاصّ. وتقوم فتاة مُرتدية لباس البكيني بخلع ملابسها وسطَ المُتنزّه وارتداء ملابس راهبة، والمزيد من المقالب المرِحة والطائشة. شاهدوا:

اقرأوا المزيد: 142 كلمة
عرض أقل

أعظم الإخفاقات على الإطلاق

جميع تجارب الهبوط، الشقلَبات، الزلّات والفضائح الأكبر في شريط مُصوّر واحد

أحيانًا تكون عمليّات الهبوط أو الانزلاق أمرا ليس لطيفا، لكنّها بكلّ بساطة … مُثيرة للضحك.

خصوصا إذا دار الحديث حولَ عمليّات هبوط غير مُخطّط لها، أو كتلك المُحرِجة على نحو خاص، التي تعترض وتُقاطِعُ لحظاتِ التبجّح والمُباهاة.

نال هذا الفيديو، الذي يجمع العديد من الإخفاقات والزلّات الأكبر على الإطلاق في شبكة الإنترنيت، على أكثر من 28 مليون مُشاهدة! شاهدوا أنتم أيضا ولا تتوقّفوا عن الضحك.

اقرأوا المزيد: 63 كلمة
عرض أقل
Buzzfeed Falling
Buzzfeed Falling

وقوع مؤلم: أكثر المشاهد إحراجًا على اليوتيوب

القفز نحو البركة وكسر منصة القفز او الركض على جهاز المشي وفقدان السيطرة عليه. هل تثير هذه المشاهد الضحك؟ نعم ...

“الكوميديا لا تحدث إلا في الحوادث الإنسانية”. الحقيقة أن هذا القول قول صائب وخاصة في عصرنا الحديث حيث يمكننا توثيق الحوادث المحرجة والمضحكة التي يمر بها الأشخاص.

ليست هناك حادثة أكثر إنسانية من امرأة تركض بحماس كبير في السوبر ماركت وتجر معها عربة، ثم تجد وجهها مغروزا في الأرض. ليس هناك أمر أكثر إثارة للضحك من رجل يركض على جهاز المشي، ثم يفقد السيطرة، فيتحطم ويحطّم الجهاز. جمعت المجلة الإلكترونية “BuzzFeed” في فيديو واحد 18 مشهدًا لأشخاص يفشلون في أمر ما، ثم يقعون، ثم يتحطّمون ويحطّمون ما حولهم. سواء كان الشخص بريئًا يحاول ممارسة بعض ألعاب الرياضة، أو كان شقيًّا يحاول القفز على عامود التعري برفقة ثلاثة أصدقاء.

ولكي تستطيعوا أن تضحكوا من حوادثهم المؤلمة (والبشرية)، عليكم أن تتخلّوا عن مشاعر الرحمة والتعاطف لبضعة لحظات، وتشاهدوا الفيديو لتضحكوا من أعماق قلوبكم.

اقرأوا المزيد: 129 كلمة
عرض أقل
فرحة طفلة (Thinkstock)
فرحة طفلة (Thinkstock)

التوصيات الأجودُ التي ستجعل طفلكم يضحك

باحث أمريكي يرصد الأسباب التي تجعل الأطفال يُغربون في الضحك؛ وهذه دعوة لكم لتفحصوا إن كان هذا ينجح مع طفلكم

ما الذي لم نفعله كي نجعل أولادنا يكركرون بل ويتقلّبون من الضحك؟ نتهاور، نزحف، نقبض وجوهنا، نعبس ونبسُر، نرقص، نقفز وماذا بقي؟ وكل ذلك على أمل أن يقرقر الطفل أمامَنا بضحك صادح ومُحبّب.

وقد أخذ البعض الموضوع على محمل الجدّ: قرر د. كاسبار أديمان، من كليّة علوم الدماغ في جامعة بيرباك في لندن، أن يخصص بحثًا متكاملا لما يضحك الأطفال- ممّا يتيح لكم، ربما، أن ترفعوا عن أنفسكم بعض الحيرات في سعيِكم لاستدرار أنغام الضحك المبتغى.

حتى الآن، شارك ما لا يقل عن 1،400 عائلة من 25 دولة. طلب الآباء الذين شاركوا في البحث أن يُقيّدَ سجّلٌ بالأسباب التي تجعل طفلهم يحظى بضحكة، وكذلك أن يُذكر في أي ساعات اليوم هو أكثر ضحكا، مَنْ يجعله يضحك أكثر من غيره، ومقاييسُ أخرى أعدّت لرصد السّبل التي تجعل الأطفال يُحبَرون.

http://www.youtube.com/watch?v=L49VXZwfup8

“مما وجدنا في بحثنا، أيضًا، أن الأطفال يبدؤون بالضحك في جيل أصغر كثيرًا مما حسِبنا مسبقًا”، قال د. أديمان. “قد ابتسم 90% من الأطفال خلال الشهرين الأوْلَيَيْنِ من مولدهم وضحكوا أسابيعَ عدّةً بعد الضحكة الأولى. من جهة أخرى، وجدنا آباءً ذكروا أنهم لم يسمعوا ضحكة بحقّ حتى عمر سنة، مما لا يدُل بالضرورة على مشكلة في التطور، وإنما بكل بساطة على طبع مختلف للأطفال قد يظهر في عمر مبكّر جدًا”.

إذًا، كيف يُضحكون الأطفال؟ إحدى الطرق الفعّالة جدًا هي ببساطة بواسطة لمسة الوالدين للطفل، أي الدغدغة والملاطفة”، يوضّح الدكتور. “كذلك جعْلُ الطفل يرى نفسه في المرآة يستدرُّ ما لا يُستهان به من الضحكات، إذ كان الطفل لا يمكنه أن يشخّص نفسه حتى عمر سنة ونصف. يبدو أن تعابير وجهه ذاتَها هي التي تجعله مسرورا”.

يتصدر في المرتبة الأولى، ولا مفاجأةَ، التقليد الكلاسيكي عبر كل الأزمنة: “كو- كو”. الاعتراف بهذا ليس مريحًا، ولكنْ في الحقيقة هنا استغلال لخوف الطفل من الترك كي نجعله يضحك. “ليس لدى الأطفال الصغار إحساس بالوقت. لذا، “فاختفاء” الوالد يُشعره بصدمة حقيقية. “ظهور” الوالد، ثانيةً، يشكل صدمة إيجابية وشعورًا ساميًا بالفرح، الذي يترجمونه بالتقلب من الضحك”، يوضح الدكتور إيدمان.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل