صور توضيحية

(Facebook)
(Facebook)

النسخة الإسرائيلية المسلية للرسومات التوضيحية

حظيت صفحة فيس بوك مميزة، تعرض أوضاعا معروفة من الحياة اليومية في إسرائيل بشكل مسل ولاذع، بشعبية كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي

جندي بزي عسكري يتناول شوارما في المحطّة المركزية، مثلي إسرائيلي يندهش عند رؤية سائح في تل أبيب، فلسطيني ومستوطنة يعدان سلطة معا، وغيرها. توثق صفحة الفيس بوك المميزة “إسراستوك” (Israstock) لحظات من الحياة اليومية في إسرائيل مستخدمة صورا مسلية مبالغا فيها من الواقع الإسرائيلي المعقّد.

(Facebook)

المصوّر غاي عميئل هو المبادر إلى الصفحة، وهي تشكل محاكة ساخرة لمجمّعات صور الرسومات التوضيحية التي تقدم لوسائل الإعلام الصورة الملائمة لكل حالة، لا سيما، مجمّع الصور الأكبر في العالم “شترستوك” (Shutterstock). في غضون وقت قصير أصبحت صفحة “إسراستوك” إحدى صفحات الفيس بوك الأكثر مشاهدة وشعبية في إسرائيل وحظيت بآلاف “الإعجابات”، المشاركات، وردود الفعل في مواقع التواصل الاجتماعي.

(Facebook)

الفكرة من وراء الصفحة هي التقاط صور تعبّر عن حالات معروفة في إسرائيل، ثم المبالغة فيها – دون رقابة ودون استخدام “الصواب السياسي”. “تحاكي الصور الواقع الإسرائيلي”، قال عميئل لصحيفة “يديعوت أحرونوت”. “مثلا أخترت طابع الرجل الإسرائيلي الذي من السهل تحديده، وقسمته إلى أجزاء مكونا صورا لشاب ينوي إشعال غاز بالقرب من الحائط الغربي، أو شاب يقف أمام مرآة ويحلق ذقنه مع حمص بدلا من رغوة الحلاقة”.

(Facebook)

جاء المشروع اعتقادا من عمئيل أن الصور في مجمعات الصور العالمية هي صور سطحية وعامة، مثل الملصقات، وتعرض شيئا غريبا لا يعكس الواقع الإسرائيلي. لهذا قرر عمئيل إقامة مجمّع صور يحاكي الواقع الإسرائيلي مستخدما تشبيهات تأخذ الجميع بعين الاعتبار. “شترستوك هو مجمّع يستخدم الصواب السياسي تماما”، أوضح عميئل. “تحضر الصور بشكل دقيق جدا بحيث يستطيع أكبر عدد من المستخدمين استخدامها لأغراض كثيرة”.

(Facebook)
اقرأوا المزيد: 232 كلمة
عرض أقل
صورة توضيحية لرجل ثمل في حفلة تنكرية (iStock)
صورة توضيحية لرجل ثمل في حفلة تنكرية (iStock)

الزاوية المظلمة لمخازن الصور التوضيحية

تعرفوا إلى حساب "Dark Stock Photos" على تويتر الذي يرصد الصور الغربية الموجودة في مخازن الصور التوضيحية على النت. ماذا دار في عقل المحرر الذي عرض هذه الصور للبيع؟

01 يوليو 2017 | 11:23

مخازن الصور التوضيحية، مثل شاتيرستوك (shutterstock) أو آيستوك (iStock)، مسألة شائكة في العمل الصحفي. فهي من ناحية “تنقذ” المحرر الذي يبحث عن صورة توضيحية تلائم تقريرا تنقص فيه الصور من الميدان، أو مقالة تتحدث عن ظاهرة عامة، ومن جانب آخر النتيجة لا تكون مرضية لأن المتصحفين يشاهدون نفس الصور التي تحولت إلى صور “متفق عليها عالميا” أنها تمثل قضايا معينة وتظهر مرة بعد مرة.

فمثلا لو أنت محرر وأردت أن تكتب عن حادثة جنائية، ولا تملك صورة من مسرح القتل، فسوف تلجأ إلى مخازن الصور التوضيحية، وربما ترفق صورة لمركبة شرطة، أو لسيارة إسعاف إن كان الخبر يتضمن وقوع جرحى أو قتلى. ومن الصور التوضيحية التي تحولت إلى لغة مشتركة في العالم صورة المرأة التي تغطي وجهها بيديها، فقد تحولت هذه الصورة إلى صورة تعبر عن حادثة اعتداء جنسي وتظهر كثيرا في الصحف والمجلات والمواقع.

إلا أن مخازن الصور التوضيحية التي تحاول أن تعرض صورا ملائمة لحالات معقدة تحوي على صور غريبة للغاية أحيانا، يصعب على المحرر أن يستوعب الدافع لوجودها أو كيفية استعمالها. وإلى هذا المكان الغريب صوّب حساب تويتر ” Dark Stock Photos” الذي يرصد الصور التي تجعلك تسأل: ماذا دار في عقل المصور حين قرر التقاط هذه الصورة وعرضها للبيع؟

شاهدوا الصور الغربية واحكموا:

اقرأوا المزيد: 194 كلمة
عرض أقل