إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم (Flash90/Moshe Shai)
إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم (Flash90/Moshe Shai)

كيف أصبحت إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم؟

منذ الخمسينيات وحتى اليوم، تُحسّن المعرفة الإسرائيلية في مجال المياه حياة مئات الملايين، تساعد دولا ضخمة مثل الهند، الصين، وإيران قبل الثورة، وتخترق أسوار العزلة السياسية

“يُعتبر الجفاف في كاليفورنيا بداية أزمة مياه عالمية خطيرة للغاية فقط. لم يعد بالإمكان أن نجلس عاجزين” – هذه هي رسالة سيث سيجال، رجل أعمال يهودي أمريكي قرر مواجهة التحدي والبحث في الموضوع. في كتابه الذي نشره مؤخرا تحت عنوان ” “لتكن هناك مياه: الحل الإسرائيلي للعالم الذي يتعطش للمياه” (Let There Be Water: Israel’s Solution for a Water-Starved World)، يصف سيجال أسباب نقص المياه وآثارها. ويصف أيضا مُفّصلا كيف نجحت إسرائيل، وهي دولة صغيرة وجديدة ذات مناخ صحراوي، في أن تصبح ما يصفه الخبراء اليوم “أكبر دولة عظمى في مجال المياه في العالم”.

في أحد فصول الكتاب، والذي نُشر في موقع ميدا الإسرائيلي، حكى قصة إسرائيل وعلاقاتها مع جاراتها القريبات في ظلّ العُزلة الدولية، وكيف نجحت في استغلال إنجازاتها في مجال تكنولوجيا تنقية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، لفتح نوافذ دبلوماسية صغيرة في طريق الخروج من العُزلة.

تقنيات لمنع جفاف البحيرات الطبيعية (Flash90/Moshe Shai)
تقنيات لمنع جفاف البحيرات الطبيعية (Flash90/Moshe Shai)

بحسب سيجال “هناك عدد قليل من الدول التي عانت من عُزلة دبلوماسيّة متطرفة مثل إسرائيل. كردّ فعل على ذلك، استخدمت إسرائيل العلوم العملية التي اكتسبتها في مجال المياه من أجل إيجاد مخرج من العُزلة، وفي أحيان كثيرة ساعدتها على فتح أو تعزيز العلاقات مع دول أخرى. من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية، وفي نفس الوقت حسّنت من حالة قطاع المياه في دول مختلفة في أنحاء العالم”.

بنو البشر مسؤولون

يقول سيجال إنّ الناس قد اعتادوا على عزو الأزمة في المياه إلى التغيير المناخي، ولكن الحقيقة هي أنّ هناك أسباب كثيرة أخرى، من بينها أيضًا النموّ السكاني ونموّ الطبقة الوسطى. تستهلك هذه الطبقة كميات كبيرة من الماء، وكذلك أيضًا من الغذاء والكهرباء، والتي من أجل تنميتها وإنتاجها هناك حاجة لكميات كبيرة من المياه. وهناك سبب آخر وهو أن البشر يلوّثون مجمّعات المياه القائمة. وثمة سبب ثالث، وهو البُنى التحتية للمياه والتي هي في الغالب قديمة، مُتداعية، وتُدار بطريقة سيّئة. إنّ كمية المياه التي يتم فقدانها بسبب التسرّبات من الصعب تصوّرها: في الولايات المتحدة يصل الرقم إلى 30%، في دبلن بإيرلندا إلى 40%، وهناك كميات كبيرة جدا في الهند.

حلّ أزمة المياه العالمية القادمة: إيقاف التهاون

بحسب سيجال فإنّه سيتم الشعور بالنقص الخطير في المياه بعد 10 أعوام، أو 20 عاما كحدّ أقصى. ويطرح عدة نماذج من العالم ومن بينها وفرة المياه التي كانت في ساو باولو، المدينة الأكبر في البرازيل، والآن أصبح هناك عدد غير قليل من “لاجئي المياه” الذين يغادرونها بحثا عن خزانات مياه متاحة ونظيفة. تقع شيكاغو على بحيرة ميشيغان ولذلك ربما من المتوقع ألا تعاني من نقص في المياه، ولكنها تفقد كل عام 35% من مياهها عقب التسريبات في البُنى التحتية.

من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية (Flash90/Chen Leopold)
من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية (Flash90/Chen Leopold)

يوضح سيجال أنّ الخبراء في صناعة المياه العالمية قد أدركوا أنّ إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه وأنّه من المُستحسن استشارتها من أجل العثور على حلّ عاجل قبل أن تحدث الكارثة المأسوية.

يوجد لدى إسرائيل منظومة إدارة المياه الأفضل والأكثر تطوّرا في العالم: إنها تعيد تكرير المياه، تُحلّي مياه البحر المالحة، تستغل مياه الفيضانات، تثقّف السكان حول الاستخدام السليم، تحسّن من استخدام المياه في الصناعة والزراعة، تستثمر في العثور على التسريبات، وتُقلل من فقدان المياه من خط الأنابيب داخل المُدن وخارجها، وما شابه.

وصرّح سيجال انّ عدد السكان في إسرائيل قد ازداد بعشرة أضعاف، وازداد الناتج المحلي الإجمالي (GDP) بسبعين ضعفا، وفي المقابل انخفض هطول الأمطار بنسبة 50%. رغم كل ذلك، لدى إسرائيل اليوم كمية مياه أكثر مما كان لديها عام 1948. “إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه”.

الدبلوماسية المائية

إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه (Eli Israel)
إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه (Eli Israel)

صاغ سيجال هذا المصطلخ في كتابه ليشرح ظاهرة قامت بها إسرائيل من خلال استخدام تكنولوجيا المياه من أجل تعزيز الإنجازات السياسية الدبلوماسية.

لقد نجحت في استغلال معرفتها في مجال المياه من أجل فتح الأبواب في دول عديدة، وخصوصا في دول العالم الثالث. في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة بطرق مختلفة إقامة علاقات دبلوماسيّة مع الصين، نجحت إسرائيل في القيام بذلك من خلال مشاركة معرفتها في مجال المياه.

في أواخر تشرين الثاني 2014، أعلنت لجنة إسرائيلية – صينية أنّ مدينة شوغوانغ، وهي مدينة فيها ما يزيد عن مليون مواطن بقليل وتقع على مسافة نحو 500 كيلومتر جنوب – شرق بكين، ستكون المدينة الأولى التي سيتم فيها اختبار علاقات الصين وإسرائيل في مجال المياه. وبالإضافة إلى حجم السكان، فإنّ المدينة والمنطقة المحيطة بها تضع تحدّيات عديدة في موضوع المياه، وبناء على ذلك كان اختيار إسرائيل اختيارا طبيعيا. من المُرتقب أن يهتم المشروع بتنقية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، وأيضا بالانتقال إلى استخدام الريّ ذي الكفاءة في المزارع الكثيرة التي تحيط بالمدينة. بل ستكون هناك حاجة إلى الحرص على تنقية خاصة للمياه في المصانع وفي مصنع الورق المجاور. ستستخدم مجموعة من 15 حتى 20 شركة إسرائيلية التكنولوجيا الإسرائيلية من أجل المساعدة على تفكير جديد حول استخدام المياه في المدينة، وتخطيط نظام المياه فيها من جديد.

إسرائيل تهرع لمساعدة إيران

مصادر مياه طبيعية في إيران (AFP)
مصادر مياه طبيعية في إيران (AFP)

لا يعلم الكثيرون ذلك، ولكن مجال المياه كان أحد المواضيع الرئيسية التي تعاونت فيه إسرائيل وإيران معا. حتى الثورة الإسلامية عام 1979، شاركت إسرائيل كثيرا في إدارة قطاع المياه الخاص بإيران. عمل الكثير من المهندسين الإسرائيليين فيه. وتقول الطرفة عن آية الله أنّه منذ الثورة فإنّ قطاع المياه الإيراني قد تدهور ليصبح القطاع الذي يدار بأسوأ طريقة في العالم. لا تصل المياه إلى معظم المناطق، وحتى تلك التي تصلها تكون ملوّثة.

وفقا لتقرير في موقع “المونيتور”، توقّع مستشار حكومي إيراني مؤخرا أنّه قد يصل عدد الإيرانيين الذين سيضطرّون إلى مغادرة منازلهم بسبب النقص في المياه إلى 50 مليون – نحو 70% من مجموع سكان البلاد.

يقول سيجال في كتابه إنّه كانت في بلاد فارس القديمة منظومة ريّ متطوّرة، عملت بقوة الجاذبية. تم حفْر مهاوي عمودية تُسمّى “الفقارات” كانت ذات انحدار طفيف من مصادر المياه الواقعة تحت الأرض إلى الحقول. عام 1962 ضرب زلزال قوي محافظة قزوين، الواقعة على مسافة نحو 150 كيلومترًا شمال – غرب طهران. توفي في تلك الكارثة أكثر من 20 ألف إيراني، دُمّرت 300 قرية، ودُمّرت شبكة قنوات المياه، التي حُفرت منذ أكثر من 2,700 عام قبل ذلك. يوجد في قزوين سهل شاسع استُخدمت أرضه للزراعة وزُرعت الفواكه والخضار لصالح سكان طهران والمناطق الأبعد. بعد الزلزال، لم يعد هناك مياه للريّ لدى المزارعين.

في تلك الفترة كان للشاه علاقات سرية مع إسرائيل. خشيت إيران من بعض الدول العربية، واعتقدت أنّ إسرائيل يمكنها أن تكون قوة مضادّة مهمّة. وقد أعجِب الشاه أيضًا من إنجازات إسرائيل العلمية في مجالات الزراعة والمياه، وكذلك، ويا للمفارقة، بنجاحها في المجال النووي. توجّه الشاه عام 1960 إلى منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، كي ترسل إلى إيران خبراء يمكنهم تقديم المشورة لها. وبموافقته أُرسِل إلى بلاده ثلاثة فنيّين إسرائيليين. عندما ضرب الزلزال قزوين، كان الشاه قد علم أنّ لدى إسرائيل معرفة متطوّرة في تخطيط قطاعات المياه وفي العثور على مصادر مياه جديدة.

وبسبب حالة الطوارئ قيل لإسرائيل إنّها مدعوة لإرسال مهندسي المياه إلى قزوين من أجل أن يفحصوا إذا ما كان بالإمكان إعادة بناء قنوات الفقارات. وقد تبين من فحص دقيق أنّ القنوات تضرّرت إلى درجة أنه لم تكن هناك جدوى اقتصادية من إصلاحها. على أية حال، يبدو أنّ منظومة الريّ التي كانت مثالية في العهود القديمة لم تعد ملائمة للزراعة في العصر الحديث. نجح الإسرائيليون في إقناع مسؤولي الحكومة الإيرانيين والمزارعين بالتخلي عن الفقارات التي انهارت، والسماح لهم بحفر آبار عميقة من النوع الذي كان معتادا حفره في إسرائيل. سرعان ما بدأت العلاقات الإيران والإسرائيلية في مجال المياه بالازدهار.

"إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه" (Flash90/Moshe Shai)
“إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه” (Flash90/Moshe Shai)

وبعد فترة قصيرة من بدء حفر الآبار في قزوين، تلقّى مهندسو المياه الإسرائيليين من مستضيفيهم الإيرانيين إجابة إيجابية على طلبهم بأن يتم السماح لهم بتعليم المزارعين المحليّين كيفية زيادة الإنتاج، واستخدام نسبة أقل من المياه من أجل ذلك. تشعّبت علاقاتهم مع المزارعين الإيرانيين، وقد قدّموا لهم الآن المشورة أيضًا بخصوص المحاصيل التي يجدر بهم زراعتها، ووجهوهم حول الطريقة الصحيحة لتسويقها. لقد صادف معظم السكان المحليون في منطقة قزوين المهندسين الإسرائيليين، الذين لم يخفِ أي منهم معلومات حول دولته أو دينه.

شجّع الشاه البعثات الإسرائيلية من المجالات العلمية الأخرى على زيارة إيران، بل وأرسل ضباطا وعلماء إيرانيين إلى إسرائيل. قضى بعض الخبراء الإيرانيين فترات طويلة في إسرائيل من أجل تعلّم تقنيات إسرائيلية متقدّمة. وهكذا تعزّزت العلاقات التجارية والسياسية بين البلدين وتشعّبت حتى الثورة الإسلامية عام 1979.

شركات ناشئة إسرائيلية في مجال المياه

وفقا لبيانات وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، فقد تطوّر في العقد الأخير في إسرائيل ما لا يقلّ عن 200 شركة ناشئة متعلقة بتكنولوجيا المياه. ارتفعت صادرات هذه التقنيات في السنوات الثماني الأخيرة بنسبة تزيد عن 20%، وقد وصلت اليوم إلى نحو 2.2 مليار دولار في العام. عام 2006 اتُخذ قرار حكومي بزيادة حجم الصادرات إلى 10 مليار دولار حتى عام 2020.

وبحسب سيجال يتعيّز على حكومة إسرائيل أن تُخصص المزيد من الموارد البشرية والميزانيات لصالح تسويق هذه التقنيات. عندما تم تأسيس الـ “نيو تك” (البرنامج الحكومي لتعزيز تقنيات المياه والطاقة في وزارة الاقتصاد) فقط، بلغ حجم الصادرات الإسرائيلية في مجال المياه 700 مليون دولار. ومقد وصل حجمها اليوم إلى ثلاثة أضعاف ذلك. “يوجد لدى إسرائيل منتَج جيّد، فقط يجب معرفة كيفية تسويقه”، كما يقول سيجال.

اقرأوا المزيد: 1381 كلمة
عرض أقل
  • مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
    مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
  • مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
    مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
  • مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
    مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
  • مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
    مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)

مهرجان صحراء الهلوسة

في وسط صحراء منسية في جنوب إسرائيل يُجرى في كل عام مهرجان النار والهلوسة الثالث في حجمه في العالم والذي يأتي إليه الإسرائيليين الأكثر هلوسة وإبداعا

في وسط الصحراء الجنوبية في إسرائيل، في النقب، أقيمت هذا الأسبوع مدينة رائعة لخمسة أيام فقط. وقد أقيمت بشكل خاصّ للمحتفلين بمهرجان “ميدبيرن”، وهو أحد الأحداث الكبرى من نوعها في العالم.

جذب هذا المهرجان الصحراوي إليه هذا العام 8,400 مشارك من البلاد والخارج. من بين أماكن الجذب الاستثنائية التي قدمها للمحتفلين: الرقص حول مشاعل النار، الاتصال بالطبيعة والأرض وما لا يحصى من الورشات للتأمل في النفس والاتصال بكونية العالم. خلف الروح الحرة يختبئ جمهور ذو أيديولوجيّة متماسكة تشتمل على مهندسين، محامين وأطباء.

مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)

“ميدبيرن”، هو النسخة الإسرائيلية لمهرجان “الرجل المحترق” (Burning Man) في نيفادا في الولايات المتحدة، حيث تقام هناك كل عام مدينة الصخرة السوداء، والتي تتحول على مدى ثمانية أيام إلى منصة ضخمة للفنّ والتعبير الذاتي المتطرف. يشارك 50 ألف شخص في الحدث الأمريكي كل صيف من جميع أرجاء العالم والآن يُحتفل بعيده الثلاثين عاما.

أنتجت المهرجان جمعية “ميدبيرن”، وقد حضر مهرجان ميدبيرن الأول، الذي أجري قبل ثلاث سنوات، 2,600 شخص. وفي المهرجان الذي تلاه شارك 6,800 مشارك وقفز الرقم هذا العام إلى 8,400. خلال ثلاث سنوات أصبح حدث “ميدبرين” الثالث في حجمه في العالم، بعد مهرجان نيفادا ومهرجان جنوب أفريقيا، وبدأ يجذب إليه أيضًا السياحة الأجنبية. شارك في المهرجان هذا الأسبوع 800 مشارك من خارج البلاد.

مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)

كما في المهرجان الأمريكي، هناك أيضًا يُجري كل حدث متطوعون ويتقاضى المزودون والمقاولون أجرا فقط. حتى العمل على المنشآت الفنية يتم تطوّعا أيضا. تكلف المشاركة في الحدث مئات الشواقل والتي خُصصت لتغطية نفقات الإنتاج الخارجية ويدفع الجميع، بما في ذلك المتطوّعون الذين شاركوا في إقامة المدينة والمقيمين في المكان.

إن الإسرائيليين الذين يزورون هذا المهرجان السنوي متنوعون بدءًا من الشباب الذين سُرّحوا للتوّ من الجيش، الطلاب الجامعيين، العاطلين عن العمل، رجال الأعمال الكبار في السوق، المحامين، العاملين في التكنولوجيا الفائقة، وصولا إلى الموظفين من الطبقة الوسطى. وهناك عيادة في منطقة المهرجان تُدار بالتطوّع من قبل مديري الأقسام وأطباء كبار.

مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
مهرجان ميدبرين في صحراء النقب (Flash90Ben Kelmer)
اقرأوا المزيد: 291 كلمة
عرض أقل
68 حقيقة لم تعرفوها عن إسرائيل
68 حقيقة لم تعرفوها عن إسرائيل

68 حقيقة لم تعرفوها عن إسرائيل

تكفي خمس ساعات من السفر المتواصل كي تقطعوا إسرائيل من شمالها إلى جنوبها! أين اقتُرِحت إقامة دولة إسرائيل في العالم؟ اقرأوا معلومات شيّقة عن بلد الهدهد و "الكريمبو"

11 مايو 2016 | 19:21

بمناسبة يوم الاستقلال 68 لدولة إسرائيل، جمعنا لكم 68 حقيقة من المرجح أنكم لم تعرفوها عنها، عن ثقافتها، عن المجتمع الإسرائيلي، السياسة الإسرائيلية، التكنولوجيا الإسرائيلية، شخصياتها وأعرافها.

1. فازت إسرائيل ثلاث مرات بمسابقة اليوروفيجن، في السنوات 1978، 1979، و 1998. كان من المعتاد نسب الفوز في نهايات السبعينات إلى الأجواء الإيجابية التي سادت في ذلك الحين تجاه إسرائيل في أعقاب معاهدة السلام مع مصر. وفيما يلي أغنية “هللويا” التي فازت عام 1979.

2. ألوان العلم الإسرائيلي – الأزرق والأبيض – تحددت وفقا لألوان شال الصلاة (رداء ديني يهودي قديم) واستُخدمت نجمة داود في وسط العلم كرمز يهودي على مدى مئات السنين.

شال الصلاة اليهودي (Flash90/Hadas Parush)
شال الصلاة اليهودي (Flash90/Hadas Parush)

3. اللغة العربية هي لغة رسميّة في البلاد، ويُسمح باستخدامها في خطابات الكنيست أو أثناء التوجهات الرسمية إلى السلطات.

4. مساحة الدولة هي 22,072 كيلومترا مربعا (بما في ذلك القدس الشرقية وهضبة الجولان).

5. يوجد لدى 70% من السكان في إسرائيل مكيف في المنزل، ولدى 68% حاسوب شخصي.

6. سبب الموت الرئيسي في إسرائيل هو السرطان (25%) وتليه أمراض القلب (15%)، السكتة الدماغية (5%) والسكري (5%).

7. حتى اليوم تولى في إسرائيل 12 رئيس حكومة، من بينهم امرأة واحدة – غولدا مئير.

8. القدس هي عاصمة إسرائيل، والمدينة الأكبر في البلاد.

9. الأكلة الوطنية في إسرائيل هي الفلافل – كرات مقلية من الحمّص المطحون، تقدم عادة بالرغيف، مع الطحينة والسلطة.

الأكلة الوطنية في إسرائيل هي الفلافل (Flash90/Noam Moskowitz)
الأكلة الوطنية في إسرائيل هي الفلافل (Flash90/Noam Moskowitz)

10. هناك حدود مشتركة لإسرائيل مع لبنان في الشمال، سوريا في الشمال الشرقي، الأردن في الشرق، ومصر في الجنوب. يحدّ إسرائيل من الغرب البحر المتوسّط.

11. يعيش في دولة إسرائيل نحو 8.5 مليون مواطن. نحو 74.8% منهم يهود، نحو 20.76% هم عرب أو دروز، ونحو 4.3% “آخرون” (مسيحيون غير عرب وأبناء أديان أخرى).

12. الأسماء الأكثر شيوعا للأطفال في إسرائيل هي نوعا (للبنات) ومحمد (للبنين).

13. وجبات يوم الجمعة: تلتقي العائلات الإسرائيلية تقريبا كل يوم جمعة لتناول وجبة عائلية.

14. الريكت: اختراع إسرائيلي. هدف اللعبة بسيط وهو الاستمرار في ضرب الكرة المطاطية بواسطة مضرب حتى تسقط.

لعبة الريكت: اختراع إسرائيلي (Flash90/Nati Shohat)
لعبة الريكت: اختراع إسرائيلي (Flash90/Nati Shohat)

15. رغم أن كرة القدم هي المجال الأكثر محبوبا في إسرائيل، فلم تنجح إسرائيل في الصعود إلى الدوريات المنتخبة. في الواقع فقد تأهلت إلى مباريات كأس العالم للمرة الوحيدة عام 1970 فقط.

16. الحبوب: كانت إحدى أخطر الأزمات التي مرت بها دولة إسرائيل تحديدًا في بداية الخمسينات. كاد مخزون الغذاء أن ينفد. على خلفية ذلك وهجرة يهود الدول العربيّة الذين كانوا معتادين على تناول الأرز والكسكس، توجه بن غوريون إلى شركة أغذية محلية كانت تنتج المعكرونة، وطلب إنتاج بديل للأرز من القمح. طوّرت الشركة حبوب على شكل حبوب معكرونة مخبوزة.

حبوب معكرونة مخبوزة
حبوب معكرونة مخبوزة

17. ينظر الإسرائيليون إلى الأدب والرسميات كبُعد وبرودة في العلاقات. في المقابل، يقدرون الانفتاح والمباشرة. يوجد لذلك ميزات وهي أن الناس أكثر دفئا ويعبّرون عمّ في قلوبهم. وثمة سلبيات أيضًا وهي أنهم يدفعون الآخرين ويتجاوزون الطابور.

18. أقيم الكيبوتس الأول في إسرائيل عام 1909، وسُمّي دغانيا (قريبا من بحيرة طبريا). الفكرة التي كانت وراء إقامة الكيبوتسات في إسرائيل هي إقامة مجتمعات مؤسسة على قيم اجتماعية من المساواة والمشاركة. حتى اليوم لا تزال بعض الكيبوتسات قائمة في إسرائيل.

الكيبوتس الإسرائيلي (Flash90/Mendy Hechtman)
الكيبوتس الإسرائيلي (Flash90/Mendy Hechtman)

19. السلوك الأكثر شيوعا للإسرائيلي العادي في السوبرماركت: أخذ الكثير جدا من الأكياس إلى البيت من السوبرماركت، كي لا ينقصه.

20. الشاعر القومي الإسرائيلي هو حاييم نحمان بياليك.

21. الرئيس الإسرائيلي الأول هو حاييم وايزمان. بعد 42 عاما من ذلك انتُخب ابن أخيه، عيزر فايتسمان، لتولي منصب الرئيس.

22. يقع في إسرائيل أدنى مكان في العالم وهو البحر الميت، بارتفاع 430 مترا تحت سطح البحر.

الينابيع في البحر الميت (Nati Shohat/FLASH90)
الينابيع في البحر الميت (Nati Shohat/FLASH90)

23. على مرّ السنين فاز 12 إسرائيليًّا بجائزة نوبل.

24. الشارع الأطول في إسرائيل هو شارع رقم 90: طوله 478.7 كم وهو يمتد من معبر طابا على الحدود الجنوبية مع مصر وحتى معبر المطلّة، على الحدود الشمالية مع لبنان.

25. التجنيد في إسرائيل إلزامي، للرجال والنساء. مدة خدمة النساء هي 24 شهرا، وأما الرجال فيخدمون 32 شهرا.

26. رئيس الحكومة الإسرائيلي الأول هو دافيد بن غوريون، والمعروف بكُتل شعره الرمادية، والتي تتوسطها صلعة. عُرف بن غوريون بلقب “العجوز”، أحب أن يقف على يديه وقدميه نحو الأعلى، وبخلاف بقية رؤساء حكومة إسرائيل الذين سكنوا في المقرّ الرسمي في القدس، فقد أصرّ على السكن في كوخ صغير في الصحراء.

بن غوريون يحاول الوقوف على رأسه
بن غوريون يحاول الوقوف على رأسه

27. تُعتبر مدينة تل أبيب “عاصمة الشباب” في إسرائيل، وهي المدينة الحديثة الأولى التي بُنيت في إسرائيل، عام 1912. وتُعرف بلقبها “المدينة البيضاء” بل وتُعتبر موقعا تراثيا عالميا في اليونسكو.

الصيف في تل أبيب (Flash90/Tomer Neuberg)
الصيف في تل أبيب (Flash90/Tomer Neuberg)

28. يقيم في السجون الإسرائيلية اليوم رئيسي حكومة إسرائيليين أسبقين وهما موشيه كتساف، بتهمة انتهاكات جنسية، وإيهود أولمرت، بتهمة جرائم رشوة وخيانة الأمانة.

29. يشكّل سكان إسرائيل 1.6% فقط من مجموع سكان الشرق الأوسط.

30. يمكنكم خلال السفر لمدة خمس ساعات (من دون ازدحامات مرورية) الوصول من أحد أطراف دولة إسرائيل إلى الطرف الآخر.

31. أكثر من مليون بطاقة مكتوب عليها تمنيات يتم وضعها في حائط المبكى كل عام إيمانا أنّها ستتحقق. هناك أدلة على أنّ هذه العادة كانت موجودة منذ 850 عاما، ولكن تتوفر اليوم مثل هذه الخدمة في الإنترنت – يمكن إرسال التمنيات إلى الحائط عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال الفاكس من كل مكان في العالم.

بطاقات مكتوب عليها تمنيات توضع في حائط المبكى (Flash90/Noam Revkin Fenton)
بطاقات مكتوب عليها تمنيات توضع في حائط المبكى (Flash90/Noam Revkin Fenton)

32. إسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي حظرت إعلانات مشاركة عارضات الأزياء النحيفات.

33. يعيش في تل أبيب وحدها 80,000 كلب، وكُشف في مدينة أشكلون عن المقبرة الأقدم في العالم للكلاب.

34. كانت القدس المدينة الأولى في العالم التي تم ربط جميعها بشبكة Wifi.

35. يبلغ عمر مدينة بئر السبع، المدينة الأكبر في جنوب إسرائيل، 4000 عام. حيث انسحب منها البيزنطيّون في القرن السابع وهُجرت حتى أعاد الحكم العثماني بناءها من جديد في القرن العشرين.

36. متوسط العمر المتوقع في إسرائيل هو 83 عاما.

37. يبلغ طول شواطئ إسرائيل معا 273 كيلومترا وهي تطلّ على البحر المتوسّط، البحر الميّت، البحر الأحمر وبحيرة طبريا.

إسرائيليات في البحر (Matthew Hechter/Flash90)
إسرائيليات في البحر (Matthew Hechter/Flash90)

38. إسرائيل هي واحدة من الدول الثماني الوحيدة التي أرسلت قمرا اصطناعيا إلى الفضاء.

39. كان إيلان رامون رائد الفضاء الأول الذي أُرسِل من قبل إسرائيل وناسا إلى الفضاء. في 1 شباط 2003 لقي حتفه مع طاقم المكوك الفضائي كولومبيا، والذي تفكك لدى عودته إلى الكرة الأرضية.

إيلان رامون، رائد الفضاء الإسرائيلي الأول (FLah90)
إيلان رامون، رائد الفضاء الإسرائيلي الأول (FLah90)

40. يطير مليار طائر في سماء إسرائيل وهي في طريقها إلى إفريقيا كل عام.

41. النساء الإسرائيليات حائزات على ألقاب أكاديمية أكثر من الرجال.

42. اخترع الإسرائيليون الحبة الصغيرة M2A التي يمكنها تصوير الجسم من الداخل. قطرها سم واحد وطولها 2.6 سم، وهي مجهّزة بكاميرا فيديو ملونة صغيرة، فلاش، بطاريات ساعة يد، جهاز إرسال صغير وهوائي. بعد ابتلاعها، تُصوّر كل مكان تصل إليه في جسم الإنسان حتى يتخلّص منها بشكل طبيعي.

43. تم اختراع لعبة الطاولة رميكوف في إسرائيل من أجل تجاوز الحظر على اللعب بألعاب الورق في الأربعينات.

44. في فصل الشتاء يأكل الإسرائيليون أكثر من 50 مليون قطعة كريمبو – وهي حلوى عليها مارشملو مغطى بالشوكولاطة.

حلوى الكريمبو (Wikipedia)
حلوى الكريمبو (Wikipedia)

45. بفضل الوجبة الخفيفة الأكثر شيوعا في إسرائيل بين الأطفال والرضّع – البمبا، وهي مصنوعة من الذرة المغطاة بزبدة الفول السوداني، هناك انتشار قليل بشكل خاص من الحساسية للفول السوداني بنسبة 0.17% فقط. انتشار الحساسية في بريطانيا على سبيل المثال أعلى بعشرة أضعاف – 1.85%.

46. المدينة الأكثر تنوّعا من الناحية العرقية في إسرائيل هي حيفا، ويعيش فيها المسيحيون، المسلمون السنة، المسلمون الشيعة، الدروز، البهائيون واليهود.

طلاب عرب جامعيون في معهد التخنيون (Flash90/Miriam Alster)
طلاب عرب جامعيون في معهد التخنيون (Flash90/Miriam Alster)

47. 60% من أرض إسرائيل هي صحراء.

48. فاز فريق مكابي تل أبيب ببطولة أوروبا لكرة السلة 6 مرات.

49. في الثمانينات فقط تم تقرير استخدام الشيكل باعتباره العملة الإسرائيلية الرسمية، قبل ذلك استُخدمت الليرة الإسرائيلية. وبالمناسبة، ففي الضفة الغربية وقطاع غزة يستخدمون الشيكل أيضًا.

50. فيما عدا الاسم “إسرائيل” طُرحت في فترة قيام الدولة (1948) اقتراحات مختلفة لكيفية تسمية الدولة الجديدة مثل “يهودا” أو “تسفار”.

51. بالإضافة إلى ذلك، طُرحت اقتراحات لإقامة دولة إسرائيل على أراضي الأرجنتين، قبرص أو سيناء.

52. يقع الفرع الأكبر لشركة “إنتل” خارج الولايات المتحدة في إسرائيل.

53. في إسرائيل هناك أعلى نسبة من المحامين مقارنة بمجموع سكانها.

54. تقنية الريّ بالتنقيط، أنابيب الريّ الطويلة والمثقوبة، هي اختراع إسرائيلي.

55. إسرائيل هي أكبر مصدّر للماس المصقول في العالم.

56. تل أبيب هي المدينة ذات نسبة مطاعم السوشي الأكبر في العالم بعد طوكيو ونيويورك.

57. إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي نجحت في إحياء لغة ميتة واستخدامها كلغة قومية، وهي اللغة العبرية.

58. الطائر الوطني الرسمي في إسرائيل هو الهدهد.

طائر الهدهد (Flash90/Abir Sultan)
طائر الهدهد (Flash90/Abir Sultan)

59. الزهرة الوطنية في إسرائيل هي شقائق النعمان.

60. مقبرة جبل الزيتون هي المقبرة الأقدم في العالم والتي لا تزال قيد الاستخدام.

61. فيما عدا الولايات المتحدة وكندا، فإنّ عدد الشركات التي تتداول سهم ناسداك في إسرائيل هو الأكبر في العالم.

62.عرضت إسرائيل على ألبرت آينشتاين أن يصبح رئيسا لها عام 1952، ولكنه رفض.

طفلة تلعب بين زهور شقائق النعمان (Flash90/Nati Shohat)
طفلة تلعب بين زهور شقائق النعمان (Flash90/Nati Shohat)

63. طُور برنامج مكافحة الفيروسات الأول في إسرائيل.

64. بئر السبع هي المدينة التي يعيش فيها أكبر عدد من لاعبي الشطرنج ذوي رتبة غراندماستر (وهي الرتبة الأعلى) مقارنة بحجم السكان في العالم.

65. ليس البحر الميت هو الوحيد الذي يحظى بلقب الموقع “الأدنى في العالم” وإنما تحظى بحيرة طبريا، أيضًا بلقب “خزان المياه العذبة الأدنى في العالم”.

66. إسرائيل هي الدولة ذات أسطول طائرات الـ F-16 الأكبر في العالم، بعد الولايات المتحدة، وسلاح الجوّ الخاص بها هو الرابع في العالم (بعد الولايات المتحدة، روسيا، والصين).

67. إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي عدد الأشجار فيها آخذ بالازدياد.

68. يستهلك الإسرائيليون كمية أكبر من الفواكه والخضار مقارنة بسكان كل شعب آخر في العالم.

اقرأوا المزيد: 1375 كلمة
عرض أقل
  • قوس قزح في صحراء البحر الميت (Flash90/Yossi Zamir)
    قوس قزح في صحراء البحر الميت (Flash90/Yossi Zamir)
  • طفل يركب جملا، يعد نفسه لسباق الجمال بالقرب من وادي الرمان، جنوب بئر السبع (Flash90/Lior Mizrahi)
    طفل يركب جملا، يعد نفسه لسباق الجمال بالقرب من وادي الرمان، جنوب بئر السبع (Flash90/Lior Mizrahi)
  • نجوم ساطعة في سماء صحراء النقب (Flash90/Matthew Hechter)
    نجوم ساطعة في سماء صحراء النقب (Flash90/Matthew Hechter)
  • حفلة تنكرية غنية بالألوان في النقب (AFP)
    حفلة تنكرية غنية بالألوان في النقب (AFP)
  • سرب من الزرازير يحلق في شمال صحراء النقب (AFP)
    سرب من الزرازير يحلق في شمال صحراء النقب (AFP)

بالصور: أجمل الصحاري في إسرائيل

شروق الشمس، غروب الشمس، رمال صحراوية ساحرة، هادئة، وجرداء. نحن فخورون بتقديم صور مذهلة للصحاري في إسرائيل

رغم أن إسرائيل هي دولة صغيرة نسبيا للبلدان المحيطة بها ولكن فيها مجموعة متنوعة من الكنوز الطبيعية التي تخطف الأنفاس.

هذه المرة، جمعنا لكم مجموعة من الصور الرائعة من مختلف الصحاري في إسرائيل.

جغرافيًّا، يمكننا التطرق إلى نوعين من الصحاري في إسرائيل. ففي جنوب إسرائيل بدءا من بئر السبع وصولا إلى إيلات حتى الحدود مع مصر (في حدود شبه جزيرة سيناء)، تمتد على طول الطريق المناظر الطبيعية الصحراوية (226 كم). يشكل النقب جزءًا من الصحراء العالمية، – جزء من الصحراء في مصر والمغرب والأردن وغيرها.

الصحراء الشرقية أو كما يطلق عليها الإسرائيليين اسم “صحراء يهودا”، هي صحراء تقع شرقي جبال القدس. هنالك بين القدس والبحر الميت صحراء صغيرة طولها 85 كيلومترا وعرضها نحو 25 كيلومترا. ولكن هذه الصحراء لا تشكل جزءا من الصحراء العالمية وتعرف باسم “صحراء ظل المطر”. ومعنى هذا المصطلح هو أن الهواء الرطب القادم من البحر الأبيض المتوسط، عبر تلال القدس، يرتفع نحو الأعلى ومن ثم يبرد. فتتكثف المياه وتهطل الأمطار. يأتي الهواء من الجانب الآخر من جبال القدس – في الصحراء الشرقية، يسخن الهواء ويتبخر الماء.

والآن بعد أن قدمنا لكم بعض المعلومات عن صحراء إسرائيل، إليكم بعض الصور التي تُظهر جمال هذه الأعجوبة الطبيعية المدهشة:

راعي مع أغنامه قريبا من شمال البحر الميت

راعي مع أغنامه قريبا من شمال البحر الميت (Flash90/Hadas Parush)
راعي مع أغنامه قريبا من شمال البحر الميت (Flash90/Hadas Parush)

مسجد النبي موسى في شمال البحر الميت

مسجد النبي موسى في شمال البحر الميت (Flash90/Hadas Parush)
مسجد النبي موسى في شمال البحر الميت (Flash90/Hadas Parush)

قوس قزح في صحراء البحر الميت

قوس قزح في صحراء البحر الميت (Flash90/Yossi Zamir)
قوس قزح في صحراء البحر الميت (Flash90/Yossi Zamir)

طفل يركب جملا، يعد نفسه لسباق الجمال بالقرب من وادي الرمان، جنوب بئر السبع

طفل يركب جملا، يعد نفسه لسباق الجمال بالقرب من وادي الرمان، جنوب بئر السبع (Flash90/Lior Mizrahi)
طفل يركب جملا، يعد نفسه لسباق الجمال بالقرب من وادي الرمان، جنوب بئر السبع (Flash90/Lior Mizrahi)

نساء في قرية أم الحيران- يغطين شعرهن من الرياح الرملية

نساء في قرية أم الحيران- يغطين شعرهن من الرياح الرملية (Flash90/Hadas Parush)
نساء في قرية أم الحيران- يغطين شعرهن من الرياح الرملية (Flash90/Hadas Parush)

نجوم ساطعة في سماء صحراء النقب

نجوم ساطعة في سماء صحراء النقب (Flash90/Matthew Hechter)
نجوم ساطعة في سماء صحراء النقب (Flash90/Matthew Hechter)

محتفلون يستيقظون على مشهد شروق الشمس الجميلة

محتفلون يستيقظون على مشهد شروق الشمس الجميلة (Flash90/Ben Kelmer)
محتفلون يستيقظون على مشهد شروق الشمس الجميلة (Flash90/Ben Kelmer)

حفلة تنكرية غنية بالألوان في النقب

حفلة تنكرية غنية بالألوان في النقب (AFP)
حفلة تنكرية غنية بالألوان في النقب (AFP)

حصان أبيض على خلفية عاصفة رملية صحراوية

حصان أبيض على خلفية عاصفة رملية صحراوية (AFP)
حصان أبيض على خلفية عاصفة رملية صحراوية (AFP)

سرب من الزرازير يحلق في شمال صحراء النقب

سرب من الزرازير يحلق في شمال صحراء النقب (AFP)
سرب من الزرازير يحلق في شمال صحراء النقب (AFP)
اقرأوا المزيد: 255 كلمة
عرض أقل
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

أسرار وحدة قصّاصي الأثر في الجيش الإسرائيلي

بنظرة واحدة إلى الأرض يستطيعون العودة بالزمن إلى الماضي - معرفة متى اجتاز أحدهم السياج، إذا كان أعرج، إذا كان يحمل شيئا ما على ظهره وإلى أين هو ذاهب. فريق تحرير المصدر ينضمّ إلى تدريبات وحدة قصّاصي الأثر في الجيش الإسرائيلي

تتألف وحدة قصاصي الأثر في الجيش الإسرائيلي من عدة مئات من المقاتلين، غالبيتهم العظمى من أبناء الطائفة البدوية. في كل يوم وفي كل حالة طقس يخرجون للمهمة وهم مسلّحون بسترة واقية خفيفة الوزن وبندقية M-16 وبشكل أساسي بحاسة بصر وشمّ متطوّرتين. يتجوّلون في جميع الحدود الإسرائيلية في بحث مستمر عن الإرهابيين والمهرّبين. حتى في الأيام التي تطلق فيها إسرائيل إلى الفضاء أقمارا صناعية عالية التكنولوجيا، وتُدخل إلى الوحدات أنظمة متطورة ووسائل مراقبة متقدّمة، فليس هناك بديل لتقفي الأثر.

على مرّ السنين، لحقت بهم الكثير من حالات الخسارة في ساحة المعركة، وبالإضافة إلى ذلك اضطرّوا إلى مواجهة تعامل سلبي تجاههم في بيئتهم وصورة سلبية لمن يُعتبر في المجتمع العربي – المسلم في إسرائيل “عميلا للاحتلال الإسرائيلي”.

خرج فريق تحرير المصدر للالتقاء بوحدة قصاصي الأثر في التدريبات الميدانية الراهنة بقيادة زهير فلاح الهيب. مارس الجنود الشباب والقدماء الذين التقينا بهم في مكان ما وسط البلاد تدريبات قاسية في التعرّف على المتفجرات والأنفاق وكل ذلك اعتمادا على ما توفره الطبيعة كشهادة صامتة: آثر، شجيرة مكسورة، تحرّك حجر أو لون الأرض.

كان الحديث مع قائد الوحدة رائعا. حاولنا فهم سرّهم، ماذا يرون في آثار الأقدام العادية التي لا يراها الشخص العادي إطلاقا. الإجابة، كما تعلّمنا، هي الكثير جدّا.

اقتفاء الأثر – صفة فطرية؟

قائد قصاصو الأثر زهير فلاح الهيب (Noam Moskowitz)
قائد قصاصو الأثر زهير فلاح الهيب (Noam Moskowitz)

قطاع غزة، الحدود بين إسرائيل ومصر، الأردن، سوريا أو لبنان جميعها مشبعة بوسائل المراقبة أو الاستخبارات التي يتم السيطرة عليها عن بُعد، وما زالت لا تقترب أية قوة من السياج دون قصّاص للأثر في المقدمة. “هي حدود خطرة وقصاصو الأثر هناك يعتبرون هدفا ذا جودة بالنسبة للقناصة والفرق المضادة للدبابات”، كما يقول الهيب.

“قصّاص الأثر هو مهنة نعيشها منذ الطفولة، رعاة الغنم الذين ترعرعوا في المزارع وساروا خلف الماعز والإبل. الأشخاص الذين يعيشون على الأرض”، كما يوضح لنا الهيب. رغم أنّ التقاليد البدوية آخذة بالتلاشي لأنّ المجتمع يمرّ بتحضّر سريع، فلا زالت التقاليد موجودة، الإحساس بالطبيعة بالإضافة إلى فهم المنطقة. قال لنا أحدهم – أشك إنْ كان مازحا أو جادّا – إنّه قد تكون هذه القدرات وراثية، كامنة في الجنود البدو الذين يخدمون في الجيش الإسرائيلي. فكيف يمكن أن نفسّر حقيقة أنّ قصّاصي الأثر وحدهم، من أبناء المجتمع البدوي يستطيعون شمّ وتحديد فطر الكمأ في وادي العربة والنقب؟

“يأتي قصّاص الأثر مع هذا الإحساس ونحن نطوّر له ذلك زيادة بما في ذلك العمل مع سائر قوى الجيش”. يوضح الهيب بأنّ وحدة قصاصي الأثر تعمل في المقام الأول على الخبرة. يجتاز قصّاص الأثر الذي ينهي التدريب الأساسي دورة من أربعة شهور ويكتسب لاحقا مراحل مهنية. ” بحسب الظل والشمس وهطول الأمطار أستطيع أن أعرف إذا كانت هناك محاولة للتهريب على الحدود، هل من اجتاز الحدود كان أعرجا، فالشخص الأعرج يُدخل الرجل السليمة بشكل أعمق في الأرض. أستطيع أن أعرف إذا ما كان يحمل شيئا على ظهره وإلى أين هو ذاهب”.

تحاول التنظيمات الإرهابية طمس آثار العناصر لتضليل قصاصي الأثر، غالبا دون نجاح. “هناك العديد من الطرق، على سبيل المثال عندما يمرّون مع إسفنجة على الحذاء، وأكثر ندرة أولئك الذين يجتازون مع أحذية وُضع تحتها جلد الغنم. هناك من يحاول التغطية بواسطة فرع وهو الأكثر شيوعا. ليس لدى قصاصي الأثر أية مشكلة في كشف ذلك وكل تغيير في الأرض تكشفه عيوننا. تدرك مباشرة أن شيئا ما ليس على ما يرام”.

منذ 23 عامًا وهو في الجيش. بدأ طريقه كمقاتل في لواء جولاني وتقدّم هناك حتى منصب نائب قائد كتيبة. وهو في السنوات الأخيرة ضابط قصاصي الأثر في شعبة الأغوار.

قصاص الأثر هو طليعة العمليات العسكرية

مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

يتحدث الهيب عن مهنة خطيرة لسبب بسيط: “نحن في الطليعة ونسير دائما في مقدمة القوة. يعتبر قصاص الأثر جزءًا لا يتجزأ من الدفاع وهذا أمر يجب فهمه. رغم كل التكنولوجيا فليس هناك بديل للعيون. لأنّ هناك عدة عوامل مؤثرة، حالة الطقس أو الليل والضباب، ليس هناك تأثير تقريبا على عيني قصاص الأثر، ولكن الأهم هو قدرة قصاص الأثر على التحليل. لأنّه إلى جانب الأثر فأنا ملزم بتقديم صورة الوضع الحالي عن العدوّ الذي يواجه القوة”.

وفضلا عن قدرتهم على تحليل الآثار فلدى قصاصي الأثر عقيدة عمل مرتّبة جدا والتي تحتوي على عقيدة قتالية عسكرية مع قدرات بدوية قديمة. حاسّة الشمّ القوية، القدرة على العمل في مناطق واسعة، القدرة في البقاء على قيد الحياة والجهد المادي الأمثل لظروف المنطقة الصعبة والتي لا تنتهي.

قصاصو الأثر في غزة، الضفة الغربية ولبنان

مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

في حين أنّ أساس المواجهة في قطاع غزة بالنسبة لقصاصي الأثر هو المتفجرات والأنفاق، فإنّ أساس عمل قصاصي الأثر في الضفة هو الكشف عن الإرهابيين الفارّين، خلايا القتل بالرصاص، ملقو الحجارة والعبوات. كان أول من برز بعد العملية التي قُتل فيها رئيس الشرطة باروخ ميزراحي هم قصاصو الأثر الذين أرسِلوا للكشف عن آثار الإرهابي. حتى لو لم يمسكوا به فهم الذين قدّموا للشاباك وجهة التحقيق الأولية بعد أن أخبروا المسؤول عن عدد الإرهابيين وفي أي قرية انتهت الآثار.

تختلف قواعد اللعبة تماما بين قطاع وقطاع. في غزة هناك سياج ومحور تمويه مرتّب ممّا يحدّد منطقة النشاط. في قطاع الضفة الغربية لا يتوفر ذلك، ويتم الاعتماد على شيء واحد وهو قصاص الأثر. يشتمل التحدّي الأكبر لدى قصاصي الأثر في الضفة الغربية على إطلاق الزجاجات الحارقة، المجهّزة لمهاجمة المواطنين والجنود، إلقاء الحجارة، الهجوم بنيران القناصة ومحاولات تهريب السلاح والعناصر. وظيفة قصاص الأثر هي أن يخبّر من أين تأتي مجموعة ما، كم رجلا بها، هل جلسوا في المنطقة من قبل وكم من الوقت جلسوا بل وحتى إذا ما كانوا قد خطّطوا لذلك من قبل. “وفقا للآثار يحتاج قصاص الأثر أن يعرف ماذا فكرت المجموعة أن تفعل وكيف”، قال لنا الهيب.

بعض الأدوات التي يستعملها المهربون لطمس الأثار (Noam Moskowitz)
بعض الأدوات التي يستعملها المهربون لطمس الأثار (Noam Moskowitz)

الحدود الشمالية مع لبنان، هي حدود تبدو هادئة ولكنها في الواقع تشتعل تحت وجه الأرض. معظم عمليات قصاصي الأثر هي الكشف عمّ لا يستطيع معظم الناس مشاهدته. اقتفاء الأثر الجديد، العلامة الجديدة واقتراب عناصر حزب الله من السياج الحدودي. “بالنسبة لنا فكل عملية لاجتياز الحدود، سواء تم الإشارة للأمر بعد ذلك كعملية تهريب جنائية أو عملية إرهابية، فهي عملية إرهابية معادية. لكل منطقة تحدّياتها، أرضها، غطاؤها النباتي، وبواسطة هذه النتائج الجغرافية نقوم بتفسير مختلف الساحات”، أضاف الهيب.

“بحسب تقديري فمن يحاول الإضرار بإسرائيل، المهربون والعناصر الإرهابية ولا يهم في أي قطاع، يخاف من قصاصي الأثر أكثر بكثير من سائر وسائل المراقبة المتطوّرة. فهم يعرفون أنّ قصاص الأثر يعرف كيف يحلّل المنطقة ويفهم الوضع الحالي. يتحدث قصّاص الأثر العربية ويمكن أن نفهم بأنّه عقل عربي يعرف كيف يدخل إلى العقل العربي ولهذا ميزة كبيرة”.

دافعية المقاتلين البدو آخذة بالارتفاع

مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

يخبرنا الهيب أنّه على الرغم مما يحدث في إسرائيل مع المعارضة لمحاولات الحكومة لتجنيد الشبّان العرب أيضًا لخدمة الجيش، فنحن نشهد في الآونة الأخيرة تحديدًا استمرار توجه التجنّد والتطوّع البدوي في صفوف مقاتلي الجيش الإسرائيلي. “أنا مندهش من هذا التوجه. انضمّت مقاتلة بدوية من الشمال إلى وحدة الكاراكال في الجنوب، وحدة البنات المقاتلات في الجنوب. يدرك المجتمع في غزة دلالة التجنّد في الجيش الإسرائيلي. هناك بالطبع من يعارض ذلك ولكن التجمعات البدوية تستمر في التجنّد وليس فقط لأدوار المعارك والقتال. يفتح الجيش الإسرائيلي أمام الشبان البدو آفاقا جديدة للاندماج في سلاح الطب وفي مسارات الدراسة في الجيش الإسرائيلي. وأقول لك أيضًا أكثر من ذلك. فقد طُرح مؤخرا موضوع قتل المواطن العربي من كفر كنا. غطّت وسائل الإعلام الاضطرابات التي أشعلها الحدث في المنطقة، ولكن وسائل الإعلام لم تعرف بأنّ هناك أيضًا أشخاص في هذه القرية يخدمون في الجيش الإسرائيلي، وكان هناك من عارض أحداث العنف التي جرت هناك”.

مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)
مقاتلون من وحدة قصاصو الثر في الجيش الإسرائيلي (Noam Moskowitz)

يعمل قصاصو الأثر في الجيش الإسرائيلي في ظروف قاسية غير موجودة في الوحدات الأخرى. هناك في المجتمع العربي في إسرائيل بل وحتى في المجتمع البدوي نفسه عدد ليس بقليل من الأشخاص الذين لا يتقبّلون بروح جيّدة تجنيدهم في الجيش. لقد اضطروا إلى تلقّي الكثير من المقالات السلبية أيضًا من وسائل الإعلام وفي العديد من المرات أن يتلقوا صفعات من النظام الذي ينتمون إليه. كشفت محاولات الحكومة الإسرائيلية في تنظيم الاستيطان البدوي في النقب عن فجوات بين الواقع والمنشود على الأرض، بين المؤسسة والشتات البدوي. ولم يتأخر سيف التقليصات من الوصول إلى قصاصي الأثر وتمّ تسريح قادة كبار في وحدات قصّ الأثر. ورغم كلّ ذلك فهم مستمرّون في المخاطرة بحياتهم. في استيعاب القتلى والجرحى والعمل على تأمين الحدود الإسرائيلية.

اقرأوا المزيد: 1242 كلمة
عرض أقل
الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90 Zoe VAYER)
الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90 Zoe VAYER)

الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء

نزهات، دراجات هوائية، مكوث في مناطق صحراوية مفتوحة، ونشاطات رياضية، كل هذه الأمور وغيرها تُشجع الإسرائيليين على التواصل من جديد مع الصحراء

شيء ما يحدث للإسرائيليين في العقد الأخير. في الماضي، كان معروفًا أن من يريد أن يقوم برحلة رومانسية، عائلية أو خوض تجربة حياتية يبحث في الخارطة عن الفعاليات والمتعة التي تقدمها البلدات في الشمال الأخضر في إسرائيل، قرب الحدود بين إسرائيل – سوريا أو إسرائيل – لبنان.

الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90)
الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90)

ولكن الأحوال تغيّرت: الوعي تجاه الصحراء يزداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة. تترك الصحراء أثرًا جيدًا في نفوس الناس. فيها شيء من العلاج. هذا مسار روحاني. يتواصل الناس في الصحراء مع ذواتهم وتحديدًا في منطقة فارغة، إن جاز التعبير، تكون هناك تجربة نفسية عميقة.

ينبع تطور رحلات الصحراء من كون الكثير من المبادرين يعملون على تشجيع السياحة في النقب. تُقام كل أسبوع في المناطق الصحراوية، في جنوب إسرائيل، ورش عمل لزيادة الوعي، التأمل، واليوغا. الصراع من أجل البقاء هو شيء محفور في داخل الإنسان والحاجة للصحراء هي جزء من الحاجة للصراع ضد الجفاف وكل الصعوبات، التي توفرها الصحراء. بدأت هذه الثورة لأن اليوم، بخلاف الماضي، يرى الإسرائيليون الصحراء على أنها مكان إيجابي وجميل. في الصحراء، بوجود تلك المساحات الشاسعة، يزول إحساس الاختناق ذاك الموجود في المناطق الحضرية. ينجح ذلك المشهد الصحراوي بالدخول إلى القلوب لأنه بدائي ودراماتيكي أكثر مما هي الحال في أماكن أُخرى.

هل يمكن أن نشير إلى وجود ظاهرة؟ هل بعد سنوات كانت فيها مُعظم رحلات المتنزهين الإسرائيليين باتجاه الجليل، الجولان ومنطقة طبريا سنشهد ولادة صداقة رائعة بين المتنزهين الإسرائيليين وبين الجنوب؟ وكيف لم يحدث ذلك حتى الآن؟

الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90)
الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Flash90)

كل عام هناك زيادة بنسبة 30% بعدد الأشخاص الذين ينامون في نُزل وفنادق في الأجران ومسارات الطبيعة الصحراوية. الهدف العام هو تحويل الصحراء الإسرائيلية، “إلى صحراء أوروبية” وهو الهدف العالمي القادم، حيث سيزورها سائحون من كل العالم وليس فقط من إسرائيل. لذا تهتم سلطة الطبيعة والحدائق بنشر معلومات عن مسارات المشي، ركوب الدراجات الهوائية وسيارات الدفع الرباعي مع تقديم خدمات طعام وضيافة مميزة وخاصة في النقب.

يُدرك الإسرائيليون اليوم، أكثر من أي وقت مضى، بأن التجربة الميدانية الحقيقية الوحيدة اليوم في إسرائيل هي في الصحراء. هناك في الصحراء هدوء ومساحات لا يمكن إيجادها في أماكن أُخرى. هذا مسار تربوي استمر لمدة طويلة. لا يرغب المتنزهون الذين يزورون الصحراء بأن يبقوا في الفندق أو الاسترخاء في بركة السباحة. يريدون التجول، الركوب، المشي، التعرّف على المكان. تزدهر رحلات سيارات الدفع الرباعي الآن في النقب بينما بدأت تقل في أماكن أُخرى في إسرائيل. كذلك الحال بخصوص ركوب الدراجات، المجال الذي يحظى الآن بازدهار كبير في منطقة النقب ويتم فتح مسارات جديدة. إن فتح مقاطع “مسار إسرائيل” لركوب الدراجات الهوائية من منطقة متسبيه رامون إلى إيلات هو، حسب رأي المختصين، عامل هام في أن يجذب في المستقبل القريب الكثير من السياح إلى النقب. تحول مسار إسرائيل للمشي إلى مصدر جذب للكثير من المتنزهين، الذين يقطعون أجزاء من المسار أو يقطعون المسار من بدايته حتى نهايته.

الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Yaakov Naaumi Flash90)
الإسرائيليون مُغرمون من جديد بالصحراء (Yaakov Naaumi Flash90)

تطوير السياحة الفلكية، التي تستند على أن السماء خالية من “تلوث الهواء” أي، مظلمة تمامًا تقريبًا، هو فرع آخر سيجذب في السنوات القريبة الكثير من الزوار. تفيد الخطة أنه يجب إنشاء مرصد نجوم سياحي في منطقة متسبيه رامون وكذلك “تنظيف” السماء من الإضاءة التي تؤثر على هواة الفلك.

شهد الاستثمار في الصحراء بالسنوات الأخيرة تقدمًا كبيرًا ويرى الكثيرون بها مصدر سياحي هام من شانه أن يجذب إلى إسرائيل سياح من خارج البلاد أيضًا، كما فعلت، منذ مدة ليست بالطويلة، السياحة الصحراوية في سيناء مصر وفي منطقة العقبة الأردنية.

اقرأوا المزيد: 519 كلمة
عرض أقل
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (Flash90)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (Flash90)

بالصور: هكذا تبدو الكارثة البيئية الأصعب في تاريخ إسرائيل

هكذا يبدو الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم، بعد تسرب نحو خمسة ملايين ليتر من النفط الخام

في الأسبوع الماضي، تسرب آلاف من الأمتار المكعبة من النفط الخام من خط إنتاج النفط في إيلات، جنوب إسرائيل، إلى وادي العربة. يتضح من التحقيق الأولي أن سبب التسرب يعود إلى انفجار أنبوب قطره متر وذلك في الوقت الذي جرت فيه أعمال صيانة.

تسرب النفط من ثغرة في الأنبوب، وتدفق على طول كيلومترات ووصل إلى محميّات طبيعية قريبة، وهي محميات مزروعة بأشجار النخيل وتقطنها مجموعة كبيرة من الغزلان.

استمر تدفق النفط خلال نحو ساعتين في المنطقة وتم إحضار مضخات لبدء عمليات شفط الكثير من النفط من المستنقعات السوداء التي تكوّنت. على إثر تلوث التربة من النفط الخام، هناك قلق أنه لا يمكن استخدامها في المستقبَل القريب بهدف الزراعة.

يقولون في وزارة جودة البيئة الإسرائيلية إن الحديث عن حادثة بيئية وهي الأصعب في تاريخ دولة إسرائيل.

تُنشر اليوم صور قاسية للقضاء على الحيوانات والنباتات إثر الحادث:

الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
الضرر البيئي الذي حدث في إحدى الصحاري الأكثر انخفاضا في العالم (صور من سلطة الطبيعة والحدائق)
اقرأوا المزيد: 131 كلمة
عرض أقل
مقاتل من وحدة ريمون الصحروية (IDF Flickr)
مقاتل من وحدة ريمون الصحروية (IDF Flickr)

مقاتلو الصحراء: لمحة عن وحدة “ريمون” في الجيش الإسرائيلي

أدرك الجيش الإسرائيلي أنّ الوضع في الحدود مع مصر لم يصبح أمناً، ولذلك تم تجنيد خيرة المقاتلين والقادة من وحدات النخبة في الجيش الإسرائيلي وأسّسوا وحدة "ريمون"

إنّ التحدّيات الأمنية الجديدة والقديمة، والتي تشهدها وحدة “ريمون” في جنوب إسرائيل على الحدود بين مصر وإسرائيل ليست سهلة. مع تقويض الشعور بالأمن في سيناء على الجانب المصري: تغلغل التنظيمات الإرهابية السلفية، الضرر الميؤوس منه في شبكات نقل الغاز من مصر إلى إسرائيل قبل نحو عامين وما لا يُحصى من الكمائن وحوادث إطلاق النار الصعبة بين الجيش المصري والشتات البدوي المدعوم من قبل التنظيمات الإرهابية، مع كل ذلك؛ تصبح القصة أكثر تعقيدًا.

يدلّ الواقع الأمني في السنوات الثلاث الأخيرة في الحدود الجنوبية لإسرائيل على ضرورة وجود وحدة مقاتلة من النخبة. تُعتبر وحدة “ريمون” الأخت الصغرى للقوات الخاصة في الجيش الإسرائيلي. خلال وقت قصير، أصبح مقاتلو الوحدة جزءًا من المنطقة، وهم مندمجون فيه كالحرباء. من أجل الوصول إلى مستوى عال جدا، يجتاز المقاتلون مسار تأهيل طويل وبعده مجموعة متنوعة من التدريبات وورش العمل. وقد أنهت مؤخرا إحدى فرق المقاتلين التابعة للوحدة أسبوع ورشة العمل الصحراوية، ونجح الإعلام الإسرائيلي بشكل نادر جدّا في الحصول على لمحة عن التأهيل والتدريبات القاسية التي يجتازونها.

قدرات لم تظهر حتى الآن في الصحراء

جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)
جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)

حسب قادة الوحدة، لا تكتفي وحدة “ريمون” بتعلّم تقنيات التمويه على الأرض، بل يجتاز المقاتلون أيضا محاضرات يلقيها المختصّون في موضوعات الجغرافيا والجيولوجيا. يعلّمهم الجيولوجي على سبيل المثال عن بنية التربة وعن ماضيها خلال عشرات ومئات الآلاف من السنين. والعلم كما هو معلوم يساوي القوة. “لقد شرح لهم كيف نشأت المنطقة التي يقاتلون فيها وما الذي مرّت به على مرّ السنين. وهذا يربط المقاتل بالمنطقة، عندما نريد أّن يحبّوا جدّا المنطقة ويرتبطوا بالأرض. في النهاية يتطلّب الأمر منا أن نحيا في المنطقة وهذا يعطينا أدوات تساعدنا”، هذا ما قاله أحد قادة الوحدة في مقابلة قدّمها للإعلام الإسرائيلي، حول الوحدة وعمليّاتها في الصحراء.

وفي إطار أنشطتهم يتطلّب من مقاتلي “ريمون” أن يعملوا في ظروف صعبة للغاية. الصحراء في النهار حارّة، وفي الليل باردة حتى التجمّد، وتضاريس المنطقة ليست سهلة إطلاقا، وتتميّز بالكثير من المنحدرات والصخور. ليس من السهل ربط المقاتل بالمنطقة، ناهيك عن أن يحبّها، ولكنّ ورشة العمل الصحراوية تهدف إلى ذلك تحديدا. “إنّنا ندخل في هذا الأسبوع أيضًا مسائل تجريبية، سواء كان ذلك الطبخ في الهواء الطلق أو رصد النجوم والتوقف عند مناظر طبيعية جنونية”، كما يقول القائد.

تكتيكات القتال

جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)
جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)

خلال العديد من مسيرات الوحدة جنوبا باتجاه إيلات وعلى الخطّ الفاصل بين الحدود المصرية والإسرائيلية، يتعلّم الجنود كيفية تحديد مواقع المياه في المنطقة وتنقيتها من خلال وسائل يحملونها معهم. تضع المنطقة أمام المقاتلين أوضاعا متطرّفة يتعلمون منها التأقلم والاستجابة. وهناك مجال آخر مثير جدا للاهتمام تعامل معه المقاتلون وهو تدريبات قطع الاتصال.

“لقد قاموا بتدريبات كثيرة في قطع الاتصال. في الوقت الذي يُعطى فيه زمنا للاختفاء فإنّك تنفصل بسرعة عن المنطقة التي توجد فيها”، كما يشرح أحد قادة الوحدة. يهدف قطع الاتصال إلى مساعدة الجنود في الاختفاء بالمنطقة في أوقات المطاردات أو عند الحالات التي تُهدّد حياتهم.

بعد أسبوع قاس تضمّن الكثير من المحاضرات والتدريبات، يتمّ اختبار المقاتلين بتدريب مداهمة ليلية يلخّص الورشة الصحراوية. “هو تدريب في إطار الفريق يبدأ بالتقدّم لعدة كيلومترات ونقوم فيه بفحصهم بناء على حركتهم، كيف تتم، من أين يختارون المشي، وبعد ذلك نجري تخفّيا في إحدى المنشآت. وهناك نفّذ المقاتلون تخفّي الفرق في الميدان وفي النهاية قاموا بالهجوم على مجمّع مبني”.

وكما يمكننا أن نرى من خلال الصور التي تم التقاطها خلال التدريب، فإنّ الوحدة مجهّزة جيّدا لمهمّتها. الزيّ الصحراوي وحتى الأسلحة التي تمّت ملاءمتها بشكل خاصّ للوحدة. كل قطعة قماش، كل نوع من أسلحة المقاتلين تمّت دراستها بعناية شديدة.

تحدّيات أمنية

جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)
جنود من وحدة ريمون خلال تدريب عسكري (IDF Flickr)

تُعتبر المناظر الطبيعية على الحدود بين إسرائيل ومصر مذهلة بجمالها ومنطقة مطلوبة للتنزّه. بعضها صحراء مسطّحة فيها بعض الكيبوتسات والقرى والحقول. والجزء الجنوبي جبليّ ومرتفع. 250 كيلومترا من المناظر الطبيعية الخلابة، ولكن دون ترتيبات الدفاع والأمن، فإنّ هذا الجمال قد يتحوّل إلى جحيم بسهولة.

من أجل ذلك أقام الجيش الجدار الحدوديّ الذكيّ ونقل إلى الجنوب عددا كبيرا من نخبة المقاتلين. إنّ الورقة الرابحة للجيش في هذا القطاع، هي وحدة “ريمون” التي أنشأت عام 2010 من قبل اللواء يؤاف غالنت، الذي كان حينذاك قائد المنطقة الجنوبية. يبدو أنّ اللواء غالنت قد رأى ما سيأتي ولا عجب أنّه أصرّ على إنشاء هذه الوحدة.

هيكل الوحدة

يؤاف غالنت (Flash90/Edi Israel)
يؤاف غالنت (Flash90/Edi Israel)

تنقسم “ريمون” إلى كتيبتين: كتيبة التجميع وهي مسؤولة عن الاستخبارات القتالية وكتيبة الهجوم والتي يدلّ اسمها على دورها. وتواجه الوحدة اليوم تحدّيات معقّدة تضع أمامها القبائل البدوية من مصر والتي ترتبط مع تنظيمات الجهاد العالمي. معظم الأشخاص الذين يجتازون الحدود هم من مرتكبي الأعمال الجنائية، ولكن يعلم الجميع أنّ طريق الإرهاب يستغلّ غالبا الطريق الجنائي.

وأوضح أحد ضباط الوحدة بأنّ الوحدة مشغولة في الآونة الأخيرة بشكل أساسيّ في تحديد وتتبع الأنشطة الواسعة لمجموعات تنظيم القاعدة وسائر المجموعات السلفية التي تنشط في سيناء.

في معظم الحالات نحن لا نسمع عن عمليات واستعداد الوحدة التي تكون طوال الوقت على مستوى عالٍ. منذ إنشائها قبل أربع سنوات، اكتسبت نجاحات عمليّاتية وجوانب أخرى ممنوعة من النشر لأسباب مختلفة.

يعلم جنود وقادة وحدة “ريمون” أنّه لا يمكن إغلاق الحدود الجنوبية لإسرائيل تماما، وفكرة الوحدة تتركّز على وضع الكمائن والظهور بشكل مفاجئ ومتابعة أي نشاط معادٍ.

لا يشكّ قادة الجيش الإسرائيلي بأنّ حدود السلام التي تحوّلت إلى واحدة من المناطق الساخنة، تتطلّب منهم المزيد من الاهتمام وبذل الجهد. في الوقت الراهن، يستمرّ جنود الوحدة في تجميع المعلومات الاستخباراتية حول تهريب المخدّرات مدركين الخطر الكامن في تهريب الأسلحة أيضاً.

اقرأوا المزيد: 811 كلمة
عرض أقل
الوعل البري يتجول في متسبي رامون (Flash90Liron Almog)
الوعل البري يتجول في متسبي رامون (Flash90Liron Almog)

مناظر طبيعية خلابة: المتنزهات الأكثر جمالا في إسرائيل

بدأ يظهر توجه جديد في السنوات الأخيرة في إسرائيل في مجال النزهات والرحلات العائلية. وهي الرحلات التي تدمج بين الطبيعة البرية وبين الحياة الصاخبة النابضة بالحياة، ومن أجل ذلك تحديدًا، تم إيجاد المتنزهات. وحاولنا هنا أن نختار لكم أجمل المتنزهات.

معرفة أن الإنسان يمكنه أن يندمج مع المناظر الطبيعية الخلابة دون أن يمس بها، والملامح الجميلة بين أطراف المدن وبين المناظر الطبيعية لشواطئ البحر، الجبال أو الصحارى والتنوع الطبيعي الرائع، تشجع كافة هذه الأمور على الجولات العائلية في المتنزهات الجميلة. تحوّل مجال تطوير المتنزهات في إسرائيل في السنوات الأخيرة إلى مصدر لتفاخر المدن المختلفة، التي توفر لسكانها حدائق معتنى بها، بالإضافة إلى مسارات المشي وركوب الدراجات الهوائية، ومناطق المروج والمسطحات الخضراء ومرافق الأطفال، وكذلك العديد من المسارات والطرق التي تدمج بين الطبيعة البرية وبين التصميم البشري. وحاولنا من أجل ذلك أن نجمع من أجلكم عددًا من المنتزهات الرائعة التي تتمتع بمناظر طبيعية خلابة.

متنزه "مختيش رامون" (فوهة البركان) (Flash90Doron Horowitz)
متنزه “مختيش رامون” (فوهة البركان) (Flash90Doron Horowitz)

متنزه “مختيش رامون” (فوهة البركان)

عندما تفكرون في متنزه، أول ما يخطر في بالكم هو صورة بحر أزرق، رمال بيضاء تمتد إلى أطراف مدينة مزدحمة. لكن في متنزه “مختيش رامون” الأمر مختلف، فهناك مناظر طبيعية بدائية وصحراوية، تستقطب انتباه الناظر إليها من كل اتجاه. ألوان الأرض الصفراء والحمراء والأجواء الدافئة تجعل الروح البشرية تبتعد عن الواقع وتندمج في هذه المناظر الخلابة. يحتوي هذا المتنزه على مسار مشي تصل مسافته ثلاثة كيلومترات. بالإضافة إلى العديد من المرافق: مركز الزائرين في متسبي رامون، متجر للتذكارات وبعض المطاعم والأهم من كل ذلك، الوعل البري الذي يتجول حرًا ويقترب من المتنزهين.

مركز الزائرين في متسبي رامون (Flash90Doron Horowitz)
مركز الزائرين في متسبي رامون (Flash90Doron Horowitz)

متنزه “مختيش رامون” ، يعتبر من المناظر الطبيعية العالمية، والزائرون لهذا المتنزه يشاهدون مناظرًا ومشاهد فريدة من التشكيلات الجبلية والفوهات البركانية القديمة والتي تعتبر من بين أكبر الفوهات في العالم. بالإضافة إلى ذلك هناك شرفة طبيعية مفتوحة تطل على المناظر الطبيعية وعلى المناظر الصحراوية التي تختلط فيها ألوان التربة المختلفة.

متنزه “لويس” في حيفا

متنزه "لويس" في حيفا (Flash90Nicky Kelvin)
متنزه “لويس” في حيفا (Flash90Nicky Kelvin)

لم يحظ هذا المتنزه بلقب “شرفة إسرائيل” صدفة. فكل شخص يأتي إلى هذا المكان لا يصدق ما يراه من جمال هذا المنظر الطبيعي والمشهد الرائع الذي أمامه. عند التجوّل في متنزه لويس تتمنى أن تعيش فيه. ويمكن من المتنزه رؤية خليج حيفا، جبال الجليل، عكا وحتى رأس الناقورة، ويدمج هذا المتنزه بين النباتات الكثيفة وأحراش البحر المتوسط. ويوجد في المتنزه مقهى ومطاعم مفتوحة طوال أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة.

 الحدائق البهائية ( Nati Shohat /Flash90)
الحدائق البهائية ( Nati Shohat /Flash90)

وعلى امتداد المتنزه هناك العديد من المرافق السياحية، ومن بينها “المسلة” التي أقيمت في العام 1910 لتخليد ذكرى زيارة القيصر الألماني وليام الثاني في العام 1898. ومن هناك يمكن مواصلة السير باتجاه المدفع البحري الفرنسي، والنصب التذكاري لزيارة الزعيم الألماني، القيصر وليام الثاني إلى المدينة. ويمكن أيضا، الاستمتاع بمشاهدة “بركة الغزلان”، والتي تم تخطيطها في إطار تخطيط وإقامة الحدائق العامة في حيفا في سنوات الخمسينات. وفي البركة هناك أسماك ذهبية، شلال صغير بالإضافة إلى تمثال لغزال. ويوجد ممر يوصل بين المتنزه وبين حديقة البهائيين، التي اعترفت بها منظمة اليونسكو على أنها من التراث العالمي.

متنزه مدينة تل أبيب ـ يافا

متنزه مدينة تل أبيب ـ يافا (Flash90Gilli Yaari)
متنزه مدينة تل أبيب ـ يافا (Flash90Gilli Yaari)

متنزه هربرت صموئيل، هو من أكثر المتنزهات شهرة. وأقيم بالقرب من شارع هربرت صموئيل، المجاور للبحر، ويحمل اسم المندوب السامي البريطاني خلال فترة الانتداب. ويصل طول هذا المتنزه حوالي 15 كيلومترًا، يبدأ من المدينة الجنوبية بات يام ويستمر حتى هرتسليا شمالا، ويمتد على شواطئ يافا وتل أبيب. المناظر الطبيعية: من الغرب البحر ومن الشرق سلسلة من الفنادق. المرافق: مقاهي، مطاعم، بارات ومتاجر لبيع الطعام أيضًا. وعلى امتداد المتنزه هناك ثلاث حدائق من أكبر وأجمل الحدائق في تل أبيب: حديقة الاستقلال، حديقة تشارلز كلور وحديقة منحدرات يافا الجديدة في حي العجمي في يافا. وهناك جسر “ريدينج” الذي يربط بين متنزه ميناء تل أبيب وبين متنزه “تل باروخ” وهو مكان كان مغلقا أمام الزائرين سابقًا.

ميناء يافا الجديد (Noam Moskovitch)
ميناء يافا الجديد (Noam Moskovitch)

وهناك إمكانية للمشي أو ركوب الدراجات الهوائية على طول المتنزه. وفي الحدائق الثلاث الكبرى يمكن الاستمتاع بالرحلات والنزهات العائلية على المسطحات الخضراء الواسعة أو القيام بنشاطات رياضية في مرافق الألعاب الواقعة على طول المتنزه.

متنزه “أرمون هنتسيف”، القدس

متنزه "أرمون هنتسيف"، القدس (Flash90Miriam Alster)
متنزه “أرمون هنتسيف”، القدس (Flash90Miriam Alster)

إذا كان هناك من يرغب في إلقاء نظرة كافية على المدينة المقدسة، تدمج بين التاريخ والأجواء الروحانية، فيتعيّن عليه المجيء إلى حديقة الأسوار في القدس.
متنزه الأسوار الجنوبية يطل على الأحياء المقدسية وعلى المواقع الجميلة والمميزة كالحي الأرمني، وبركة السلطان ويمكن أيضًا مشاهدة كنيسة “دورميسون” ، بالإضافة إلى أزقة الحي اليهودي، والحفريات في الحائط الجنوبي والحرم القدسي، وجبل الزيتون وجبل سكوبس. كما يمكن من على متنزه الأسوار الشمالية مشاهدة الحياة اليومية في الحي المسيحي والإسلامي: المنازل المسيحية في القدس القديمة، كنيسة القيامة، السوق المحلي و أزقة الحي الإسلامي أيضًا.

متنزه الأسوار الجنوبية يطل على الأحياء المقدسية (Flash90 Miriam Alster)
متنزه الأسوار الجنوبية يطل على الأحياء المقدسية (Flash90 Miriam Alster)

ويمكن أن نشاهد من على متنزه أرمون هنتسيف أسوار البلدة القديمة، الحرم القدسي، فندق الملك داوود وحي سلوان وجبل المكبر، وهي أحياء تم بناؤها عند سفح الجبل المطل على أسوار المدينة.

اقرأوا المزيد: 681 كلمة
عرض أقل
كنيسة القيامة في القدس وخلفها قبة الصخرة (Miriam Alster/FLASH90)
كنيسة القيامة في القدس وخلفها قبة الصخرة (Miriam Alster/FLASH90)

الأماكن الأجمل في إسرائيل

المدينة القديمة في القدس، حدائق البهائيين في حيفا، وادي الرمان في جنوب إسرائيل ويافا القديمة: هي أجمل المواقع في إسرائيل

ليس مفاجئًا: يعتبر الإسرائيليون المدينة القديمة في القدس المكان الأجمل في إسرائيل. هذا ما يظهر من معطيات الاستطلاع الذي قام به معهد الأبحاث التسويقي CA، الذي أراد أن يفحص أين يحب الإسرائيليون التنزه.

طُلب من المشاركين في الاستطلاع أن يدرجوا من 1-10 المكان الأفضل في أعينهم من بين المواقع التالية: مسادا، المدينة القديمة في القدس، يافا القديمة وميناء يافا، عين جدي، وادي الرمان، جبال إيلات، الحديقة القومية في قيسارية (آثار)، حديقة البهائيين، قلعة النمرود، هضبة الجولان، وشلال التنور.

حسب معطيات الاستطلاع، أشار الرجال والنساء معًا، إلى أن كلا الموقعين الأكثر جمالا في عيون الإسرائيليين هما: المدينة القديمة (33 %) والحديقة البهائية في حيفا (22 %).

إليكم تدريج المواقع الـ 5 الأكثر جمالا والقليل من المعلومات عن كل موقع:

ثلج في مدينة القدس (FLASH90)
ثلج في مدينة القدس (FLASH90)

1. المدينة القديمة في القدس- هي إحدى وجهات السياحة الكبرى في العالم، وهي مقسّمة إلى أربعة أرباع: اليهودي، المسيحي، الإسلامي، والأرمني. لكل ربع قصة، تاريخ وآثار أخّاذة. إلى جانب كل ذلك المطاعم، المناظر، الأسواق، والمناطق الجميلة.

 الحدائق البهائية ( Shay Levy /Flash90)
الحدائق البهائية ( Shay Levy /Flash90)

2. حدائق البهائيين في حيفا- يعتني مئة بستاني معًا بالحدائق البهائية. الدين البهائي، هو أحد أديان السلام والأخوة، والحدائق في حيفا وعكا مبنيّة حول الأماكن الأكثر قداسة في العالم لهذا الدين.

متنزه "مختيش رامون" (فوهة البركان) (Flash90Doron Horowitz)
متنزه “مختيش رامون” (فوهة البركان) (Flash90Doron Horowitz)

3. وادي الرمان- تتجسد ظاهرة عالمية خاصة جدًا بإسرائيل، في وادي الرمان. يمكن التمتع على حافة الوادي بمنظر جميل، وهناك داخل الوادي الظواهر الطبيعية الرائعة كجدار المتحجرات الأثري ( جدار الأمونيتيين).

ميناء يافا الجديد (Noam Moskovitch)
ميناء يافا الجديد (Noam Moskovitch)

4. يافا القديمة وميناء يافا- عبر مئات السنوات، كانت تُستخدم المدينة كبوابة الدخول للأرض المقدسة، ومنها تطورت مع الأيام مدينة تل أبيب. بين المواقع المفضّلة في المدينة: سوق الرابش، سوق الميناء الجديد، المطاعم، العروض في الشارع وثقافة شرقية- غربية أخّاذة.

قلعة النمرود، هضبة الجولان (Flash90\Abir Sultan)
قلعة النمرود، هضبة الجولان (Flash90\Abir Sultan)

5. قلعة النمرود، هضبة الجولان (بالعربية قلعة الصبيصة)، هو الحصن من الفترة الإسلامية الأيوبية- المملوكية الذي بني خاصة ضدّ التهديد الصليبي في العصور الوسطى. عن زيارة الموقع، يطل منظرًا على جبال الجولان، مرج عيون والحولة.

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل