شير ألمليح (صورة من انستجرام)
شير ألمليح (صورة من انستجرام)

ماركة أزياء عربية تدعو عارضة أزياء إسرائيلية إلى لبنان

عارضة الأزياء الإسرائيلية تلقت مؤخرا عرضا مفاجئا من ماركة الأزياء فيمي 9 (femi9) للملابس الداخلية، للمشاركة في حملة تسويقية للماركة في لبنان

11 أبريل 2017 | 12:35

قال مدير أعمال عارضة الأزياء الإسرائيلية المشهورة، شير إلمليح، إن العارضة تلقت مؤخرا عرضا من ماركة الأزياء، فيمي9 (femi9)، للملابس الداخلية، المشهورة في العالم العربي، خاصة في لبنان، للمشاركة في حملة تسويقية للماركة في لبنان. وردّت العارضة بأنها تقدر جدا التوجه إليها، لكنها لن تسطيع دخول لبنان لأنها إسرائيلية.

يذكر أن عارضة الأزياء تشارك في حملات تسويقية في أوروبا والولايات المتحدة طوال الوقت، وتعد من عارضات الأزياء المشغولات في إسرائيل، وتنتشر صورها بين ماركات الأزياء العالمية.

شير ألمليح (صورة من انستجرام)
شير ألمليح (صورة من انستجرام)

ونقول عن ذلك، لو كان وضع العلاقات مختلفا بين إسرائيل ولبنان، وربط السلام بين الدولتين، لكانت إلمليح الآن في لبنان، تلتقط الصور على شواطئ بيروت، ولبنانيون مندهشون من جمالها.

اقرأوا المزيد: 103 كلمة
عرض أقل
شير المليح (Instagram)
شير المليح (Instagram)

السلاح السري لوزارة الخارجية الإسرائيلية

بهدف تعزيز صورة دولة إسرائيل الإيجابية ومحاربة ظاهرة مقاطعاتها (‏BDS‏) تجنّد وزارة الخارجية الجمال الإسرائيلي في الدعاية الإسرائيلية، وتستأجر العديد من عارضات الأزياء الجميلات

شير ألمليح هي من دون شكّ إحدى أجمل عارضات الأزياء اللواتي استطاعت دولة إسرائيل عرضها أمام العالم. بدءًا من الربيع القريب ستتألّق أيضًا في حملة دعائية ضخمة تعرض سنوات استقلال إسرائيل الـ 68 في أنحاء العالم.

ويقف خلف هذه الفكرة في تجنيد عارضة الأزياء والممثلة، ألمليح، وزير الخارجية الفعليّ بنيامين نتنياهو ومستشارين يعملون في مكتبه. وفقا لهذه الخطة وبمناسبة الاحتفالات التي ستقام في يوم استقلال دولة إسرائيل الـ 68، ستطلق وزارة الخارجية حملة دعائية خاصة تعرض فيها إسرائيل الوجه الإسرائيلي الجميل وستُنشر في جميع أنحاء العالم. لذلك تم اختيار 68 إسرائيليًّا من مجالات محلية مختلفة مثل الرياضة، التكنولوجيا الفائقة، الاقتصاد، المجتمع، السياسة بالإضافة إلى عرض الأزياء، لتمثيل كافة الإسرائيليين.

وقد التُقطت الصور لهذه الحملة الضخمة في جامعة تل أبيب بهدف التلميح إلى أنّ في إسرائيل هناك الكثير من الفتيات والطالبات المثيرات للإعجاب. وليست هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها الوزارات الحكومية، التي يُفترض بها أن تكون أكثر رسميًّا، عارضات الأزياء، ولا سيما، النساء من أجل الترويج لدعاية أو أجندة معيّنة حول إسرائيل والحرية التي تسود فيها.

#Italy #florence ✨? A photo posted by Shir Elmaliach – Cohen (@shirelmaliach) on

في عام 2007، كانت صورة الممثلة وعارضة الأزياء، جال جادوت، وهي ترتدي بيكيني صغيرا، تظهر في دعوة لحفل للقنصلية الإسرائيلية في نيويورك وقد تم تصويرها بمشاركة المجلّة المرموقة “Maxim”.

جال جادوت
جال جادوت

#FBF to a @vanityfair daze ⭐️⭐️⭐️

A photo posted by Gal Gadot (@gal_gadot) on

وظهرت صورة غدوت وهي ترتدي البكيني في اليوم التالي للحفل أيضًا في الصفحة الأولى من “نيويورك بوست”. وكان العنوان الرئيسي – الإبداعي بشكل خاصّ “‏Piece of the Mideast‏”.

Love. Your. Curves. This picture was taken a few days ago, yet I’ve been holding off on posting it. It felt somewhat self serving and also, a bit tacky. I mean, it’s a pretty good shot, which falls under the Instagram category of “hey, look at my fabulous life!!!”, a commonly practiced yet sometimes annoying Insta habit we all share. Also, I’m wearing a swimsuit. Which as you know, I don’t do often. On social media that is. So, in the vein of “do what scares you” I’m posting it anyway. First, because doing what scares you means you’re in an uncharted territory and that’s a good thing, and second because F it. I may not a swimsuit model, but sexy comes in many different shapes and sizes. 🙂 So there! Last week in heaven #Tulum, Mexico wearing my new amazing @michalnegrin swimsuit. Love you all!!! #loveyourcurves A photo posted by Noa Tishby (@noatishby) on

حتى في عام 2012، أثارَ إعلان لوزارة الخارجية تألقت فيه الممثلة وعارضة الأزياء، نوعا تشبي، عاصفة في أوساط الجمعيات النسوية، التي ادعت أنّه يحتقر الإناث. ففي الحملة الإعلانية شجّعت عارضة الأزياء الإسرائيليين على دعوة الأصدقاء من خارج إسرائيل إلى زيارة البلاد المقدّسة. فزعم العديد من النساء أنّ عارضة الأزياء والإعلان يبثّان رسالة خاطئة بحسبها لا تستطيع المرأة أن تؤدي بنجاح مهامّ “رجولية”، وتجعلها كائنا جميلا يقتصر على دوره الاجتماعي التقليدي وتعرضها بسخافة بسخرية.

اقرأوا المزيد: 536 كلمة
عرض أقل
شير ألمليح (صورة من انستجرام)
شير ألمليح (صورة من انستجرام)

نتشرف بمعرفة: عارضة الأزياء الساخنة في إسرائيل

تعرفوا إلى شير ألمليح، عارضة الأزياء الإسرائيلية التي تقضي معظم أوقاتها في نيويورك، والآن تقوم بدور نجومي في برنامج الواقع "الأخ الأكبر" في إسرائيل

هي متزوجة من لاعب كرة قدم، قادمة من أسرة محافظة، ولكن صورها تُنشر على أغلفة جميع المجلات في العالم. إنْ كنتم لم تسمعوا بعد باسم شير ألمليح، فحان الوقت. فقد انتقلت عارضة الأزياء من الحلبة الإسرائيلية إلى العالمية، حيث تقضى معظم أوقاتها الآن في نيويورك للعمل. وانضمت قبل وقت قصير إلى برنامج الواقع “الأخ الأكبر” حيث يتابعونها الإسرائيليون دون انقطاع. من هي؟

اخترقت عارضة الأزياء شير ألمليح الوعي الإسرائيلي قبل نحو عام تقريبا، عندما اشتركت حينها في برنامج الواقع عن نساء لاعبي كرة القدم في إسرائيل. زوجها هو لاعب كرة القدم المعروف الروعي كوهين، الذي يلعب في مكابي بيتح تكفا.

Photo by @peterdbrownphoto ❤️️?? @marni.official #NYC ?☺️

A post shared by Shir Elmaliach (@shirelmaliach) on

كلاهما في الأصل من المدينة الشمالية كتسرين في هضبة الجولان. تعرفا إلى بعضهما البعض من سنّ صغيرة، وبدآ بالخروج سوية كزوجين عندما كانت ألمليح في سنّ 17. قبل أقلّ من عام، في سن 23، تزوجا في زفاف كبير وفاخر، شارك فيه نخبة لاعبي كرة القدم وعارضات الأزياء في إسرائيل، بالإضافة إلى مطربين شرقيين مشهورين ومعروفين، والذين تربطهم بشير علاقات الصداقة.

ساعدت جميع تلك العلاقات شير جدّا في طريقها إلى القمة. ولكن الحقيقة، أنّ الأمر الذي ساعدها أكثر هو جسدها. أنعم الله على شير بمعطيات جسدية مثيرة للإعجاب بشكل خاص، وهي حقّا، حقا فعلا، لا تخجل من إظهارها. ألمليح معروفة كعارضة أزياء مستفزّة، تكشف أكثر بكثير مما تُستر.

أكثر من مرة أثارت الدهشة: ألمليح قادمة من أسرة تقليدية، وهي امرأة متزوجة. يتعجب الكثير من الناس كيف تسمح لنفسها بأخذ الصور وهي عارية ضمنيّا وبأوضاع مغرية وجنسية، وتساءلوا ماذا يقول زوجها عن ذلك. أجابت ألمليح، التي سُئلت عن ذلك أكثر من مرة، أنّ زوجها يدعمها كثيرا في مهنتها، وقبل كل تصوير لها تستشيره وتأخذ موافقته؛ سواء كان الأمر حملة عارية أو صورة ساخنة ترفعها على إنستجرام الخاص بها.

وفعلا، فقد أصبح حساب إنستجرام الخاص بألمليح خلال عام أحد الحسابات الأكثر شعبية في إسرائيل، مع أكثر من 100 متابع. وكما ذكرنا، لا تترك الصور التي ترفعها مكانا  كبيرا للخيال. ومع ذلك، فلدى ألمليح أيضًا هناك خطوط حمراء. قالت في عدة مرات إنّ “الحدود” بالنسبة لها هي كشف الحلمات، وإنّها لن تتصوّر أبدا عارية تماما.

ولكن هنا تحديدًا حدث موقف مدهش، في حادثة محرجة في حفل توزيع جوائز الرياضة الإسرائيلية. قدّمت ألمليح في الحفل جائزة، وعندما صعدت إلى المنصة لقراءة اسم الرياضي المتفوق، انزلق صدرها من الثوب المكشوف الذي كانت ترتديه، وكُشفت الحلمة أمام أعين الجميع ببثّ مباشر.

Shavua Tov ?

A post shared by Shir Elmaliach (@shirelmaliach) on

تلقّت ألمليح الحادثة بشكل صعب جدا وأُحرِجت تماما، ولكن ادعى البعض أنّها كانت حادثة متعمّدة، تهدف إلى رفع اسم ألمليح لعناوين الصحف، كما حدث بالفعل. ولكن ألمليح نفسها تقول إنها تنجح في تجاهل جميع القيل والقال الذي يمر من خلف ظهرها، وببساطة تقطع علاقتها مع الأشخاص غير المتسامحين. تقوم باستغلال مظهرها، علاقاتها ومكانتها بشكل جيد لتصبح رمزًا للبريق والحياة الرائعة في إسرائيل. ويبدو أنّ ذلك ينجح بشكل جيّد، إذ يبدو أن معظم الرجال في إسرائيل قد سمعوا باسمها، وشاهدوا صورة أو اثنتين لها. إذا استمرّت هكذا، يبدو أنّها قد تهدّد أيضًا المكانة التي لا منازع لها لبار رفائيلي كعارضة الأزياء الأولى في إسرائيل.

شير ألمليح (صورة من انستجرام)
شير ألمليح (صورة من انستجرام)
اقرأوا المزيد: 470 كلمة
عرض أقل