شركات ناشئة

هل الهايتك الإسرائيلي في طريقه إلى بغداد؟

بغداد (AFP)
بغداد (AFP)

تزور إسرائيل مُبَادرة عراقية معنية بدراسة نموذج التكنولوجيا المتبع في تل أبيب بهدف إقامة دفيئة تكنولوجية في بغداد

حظيت مؤخرا الشركات الناشئة الرائدة في تل أبيب، التي تستيضيف آلاف رجال الأعمال والباحثين من العالم سنويا، بضيفة خاصة – دكتورة ومبادرة شابة من بغداد تدعى ش. أ، وهي مواطنة من بغداد عمرها 25 عاما، وصلت في الأسبوع الماضي إلى إسرائيل لتتعلم من الشركات الإسرائيلية كيف يمكن إقامة دفيئة تكنولوجية. تنوي هذه المبادرة الشابة استخدام المعلومات التي ستحصل عليها في إسرائيل لإقامة دفيئة تكنولوجية أولى في بغداد.

ترعرعت ش.أ في بريطانيا، أما والداها فهما من العراق. في إطار دراستها، سافرت بضع مرات إلى بغداد واكتشفت رغبة كبيرة لتعلم كيف يمكن دفع صناعات جديدة وتكنولوجية قدما. في إطار دراستها في جامعة بريطانية رائدة سمعت من أصدقاء إسرائيليين عن صناعة الشركات الناشئة المتطورة في تل أبيب، وبما أنها تحمل جواز سفر بريطاني قدمت في نهاية الأسبوع الماضي إلى إسرائيل.

خلال الزيارة، يتوقع أن تزور ش.أ مواقع عمل وشركات ناشئة لتتعلم عن قرب كيف أصبحت إسرائيل إحدى الدول العملاقة العالمية. فضلا عن ذلك، ستزور مشاريع تكنولوجية في المجتمعين العربي والحاريدي، ومهرجان الحداثة DLD في تل أبيب.

“تل أبيب هي مدينة رائعة”، قالت ش. أ لصيحفة “يديعوت أحرونوت”. “هناك فرق كبير بينها وبين بغداد. ففي حين أن في تل أبيب هناك التركيز الأكبر من الشركات الناشئة في العالم – 1700 شركة ناشئة في مدنية صغيرة، ففي بغداد بالكاد هناك 15 شركة ناشئة”.

اقرأوا المزيد: 205 كلمة
عرض أقل

البنك الدولي: الشركات الناشئة الفلسطينية آخذة بالتطور

شركة ناشئة فلسطينية (AFP)
شركة ناشئة فلسطينية (AFP)

هناك المزيد من النساء والمثقفين.. تقرير جديد للبنك الدولي يكشف تفاصيل مثيرة للاهتمام عن الشركات الناشئة الفلسطينية الآخذة بالتطور المستمر

يتبين من تقرير جديد للبنك الدولي أن الشركات الناشئة الفلسطينية ما زالت في بدايتها، ولكنها تشهد تطورا سريعا. يستند التقرير الذي نُشِر اليوم (الأربعاء) صباحا تحت عنوان “المنظومة البيئية للشركات الناشئة التكنولوجية في الضفة الغربية وغزّة” إلى استطلاع شارك فيه نحو 400 مبادر من الشركات الناشئة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

يتبين من التقرير، أنه تقام في كل عام عشرات الشركات الناشئة الأخرى في الضفة الغربية والقطاع، وطرأت زيادة نسبتها %34 على عدد الشركات الناشئة الجديدة منذ عام 2009. هذا إضافة إلى أن %23 من مبادري الشركات الناشئة الفلسطينيين هم من النساء – هذا المعطى عال مقارنة بنسبة النساء في الشركات الناشئة الدولية. كما وتبين من الاستطلاع أن إقامة شركات ناشئة في غزة والضفة الغربية تُجرى سريعا مقارنة ببلدان أخرى. مثلا، تتطلب إقامة مكتب في لبنان وتنزانيا نحو 30 يوما من العمل، في حين تستغرق إقامة مكتب نحو 15 يوما فقط في الأراضي الفلسطينية.

شركة ناشئة فلسطينية (AFP)

كما ويتبين من التقرير أن نحو %85 من مبادري الشركات الناشئة الفلسطينيين هم مثقفون، رغم أن معظمهم شبانا، ومعدل أعمارهم هو 28 عاما. يوصي معدو التقرير بتوسيع التربية الرسمية في الجامعات وإجراء برامج تعليمية مستعجلة للتأهيل المهني، تقليص العزلة التي يعيشها المبادرون، وتعزيز العلاقات بين المبادرين في الضفة الغربية وقطاع غزة وبين المبادرين في المجتمعات العربية الأخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. “تتطلب معطيات التقرير تجنيد جهات تعمل على دفع تطوير المهارات وشبكات العلاقات الاجتماعيّة للمبادرين والشركات قدما وسريعا”، أوضحت مارينا ويس، مديرة البنك الدولي في الضفة الغربية وغزة.

في شهر كانون الأول الماضي، نظم صندوق مالي إسرائيلي زيارة لمسؤولين من شركات دولية إلى دفيئة تكنولوجية في مدينة روابي الفلسطينية. تضمنت البعثة مسؤولين من شركات دولية كبيرة، كان هدفها فحص التعاوُن مع مبادرين من شركات ناشئة فلسطينية صغيرة. دُهِش ممثلو البعثة أثناء اللقاء من الدافعية العالية لدى عمال الشركات والرغبة في إثبات قدراتهم. أكد مديرو الشركات الفلسطينية خلال اللقاء، أن الشركات الناشئة لا تعتمد على الوضع الأمني غير المستقر، لأنها أصبحت قائمة وهي تعمل عبر الإنترنت، لهذا يمكنها العمل جيدا في ظل واقع جيوسياسي غير مستقر.

اقرأوا المزيد: 317 كلمة
عرض أقل
معرض هايتك في إسرائيل (Kobi Gideon / Flash90)
معرض هايتك في إسرائيل (Kobi Gideon / Flash90)

الحكومة الإسرائيلية تزيد الاستثمار بمجال الهايتك في البلدات العربية

بشرى سارة للشركات الناشئة في المجتمع العربي: الحكومة الإسرائيلية تصادق على ميزانية حجمها ملايين الشواقل لدفع برنامج جديد في مجال الشركات الناشئة في البلدات العربية قدماإسرائيل تقدّم الشركات الناشئة في البلدات العربية

هذا الأسبوع، صادقت اللجنة لشؤون العرب التابعة للحكومة الإسرائيلية على استثمار 20 مليون شاقل (نحو 5.6 مليون دولار) لصالح تطبيق برنامج جديد لدفع الشركات الناشئة في البلدات العربية قدما. ستُستثمر الميزانية لإقامة شركات ناشئة، ما قد يؤدي إلى تحسين الوضع الاقتصادي في هذه البلدات. كما وستعمل وزارة المواصلات الإسرائيلية على شق طرقات مؤدية إلى المناطق الصناعية التي ستُقام المباني فيها.

“يُتوقع أن يتيح البرنامج أماكن عمل جديدة في مجالات التطوير، البرمجة والخدمات، وأن يسهم في تقليص الفجوات بين العرض والطلب في مجال التشغيل في الشركات الناشئة في المجتمَع العربي”، هذا ما جاء على لسان اللجنة. ورد في جلسة اللجنة أن الحكومة استثمرت حتى الآن 4.5 مليار شاقل لتطوير الأقليات اقتصاديا، هذا وفق قرار الحكومة رقم 992، الذي يوصي بأن تستثمر الحكومة مبلغ 15 مليار شاقل بالمعدل سعيا لتقليص الفجوات الاجتماعية والاقتصادية بين مجتمع الأقليّات وبين عامة السكان في إسرائيل.

قالت وزيرة المساواة الاجتماعية، غيلا جمليئل، ردا على القرار: “يمثل القرار 922 برنامجا ثوريا لدفع المساواة الاجتماعية قدما. منذ السنتين الماضيتين، نشهد زيادة هامة في مؤشرات النمو في المجتمع العربي وهي تتمثل في عدد الحاصلين على شهادة البجروت، الأكاديميين، والعاملين، ونسب التشغيل”.

تطرق وزير الاقتصاد والصناعة، إيلي كوهين، إلى القرار مشيرا إلى أن: “دفع الصناعة والتشغيل في مجتمع الأقليات قدما هام استراتيجيا لتقليص الفجوات، النمو الاقتصادي، ودفع المجتمع قدما. إن دمج المجتمع في مجال التشغيل يمثل مصلحة اقتصادية إسرائيلية، أهمية اقتصادية، ويسهم في التعليم، الأمان، والرفاه”.

رحبت منظمت “تسوفين” التي تهتم بدمج الأكاديميين العرب في مجال الشركات الناشئة الإسرائيلية بالمصادقة على الميزانية قائلة: “نهنئ الحكومة على الخطوة التاريخية. وهي تعني توفير نحو 3.000 وظيفة للمهندسين العرب واليهود لتطوير البرمجيات، ووظائف أخرى في مجال الخدمات في البلدات العربية. يشكل هذا القرار فرصة لتحقيق إمكانيات السكان العرب في مجال الشركات الناشئة في إسرائيل، الذي يحتاج إلى أدمغة مميزة”.

اقرأوا المزيد: 281 كلمة
عرض أقل
لقاء إسرائيلي فلسطيني في مدينة روابي لدفع مبادرات الهايتك في المدينة الحديثة (فيسبوك)
لقاء إسرائيلي فلسطيني في مدينة روابي لدفع مبادرات الهايتك في المدينة الحديثة (فيسبوك)

تعاون إسرائيلي – فلسطيني لدفع ال “هايتك” في مدينة روابي

نظم صندوق إسرائيلي لقاء لكبار المسؤولين في الشركات العالمية الدولية مع مسؤولي شركات التكنولوجيا الفائقة الفلسطينية في مدينة روابي

في ظل التوتر بسبب إعلان ترامب والاحتجاج الذي أعقبه، نظم صندوق رأسمالي إسرائيلي زيارة لكبار المسؤولين من الشركات الدولية في الدفيئة التكنولوجية في مدينة روابي الفلسطينية. ضم الوفد كبار المسؤولين من الشركات الدولية العملاقة، مثل “سيسكو”، الشركة الأمريكية لتكنولوجيا المعلومات، وكان هدفه فحص إمكانية التعاون مع رجال الأعمال من الشركات الناشئة الصغيرة الفلسطينية.

بدأت الشراكة بين الشركات الفلسطينية والشركات الدولية العملاقة بمبادرة صندوق رأس المال المغامر JVP الإسرائيلي، الذي يرأسه عضو سابق في الكنيست، أريئيل مرجليت. وفي معرض حديثه عن المبادرة قال مرجليت إنه يؤمن بقدرات رواد الأعمال الشباب موضحا: “أعتقد أن رجال الأعمال هم مَن سيُحدث التغيير في المنطقة حتى قبل السياسيين. هناك العديد من الشباب في العالم العربي الذين يرغبون في التعاون في مجالات الزراعة والتكنولوجيا والمجالات الكبيرة الأخرى التي تحتاجها هذه المنطقة. ورجال الأعمال الشباب هم القادرون على إعادة بناء الجسور التي دمرها السياسيون”.‎ ‎

رئيس صندوق رأس المال JVP الإسرائيلي، أريئيل مرجليت (Flash90 / Miriam Alster)

خلال الاجتماع، أعجِبَ ممثلو الوفد بمستوى الدافعية الخاص الذي أعرب عنه موظفي الشركات ورغبتهم في إثبات قدراتهم. وقال دانيئل كارب، وهو عضو بارز في شركة “سيسكو” الأمريكية الذي شارك في اللقاء، “نشهد هنا براعم تشهد على التطور في البيئة التي يمكن أن تنمو فيها الشركات. يبدي هؤلاء المبادرون رغبة في النجاح والتقدم. في وسع هذه الأمور معا خلق شركات كبيرة”.

رغم أن سوق التكنولوجيا الفائقة الفلسطينية في مراحله الأولى، إلا أنه بدأ يتقدم ويتطور، ويحاول الخبراء الفلسطينيون التعلم من التجربة الإسرائيلية لخلق صناعة تكنولوجية متطورة.

تأسست الدفيئة التكنولوجية في مدينة روابي الشابة بمبادرة الملياردير الفلسطيني، رجل الأعمال بشار المصري، الذي كان أيضا رجل الأعمال الذي اهتم بإقامة المدينة ذاتها. تُعرَض مدينة روابي، التي بُنيت في عام 2009 شمال غرب مدينة رام الله، كعلامة على نوعية الحياة الحضرية والحديثة للسكان الفلسطينيين، ومن المفترض أن تكون محركا اقتصاديا هاما من شأنه أن يخلق الآلاف من فرص العمل الجديدة.

أوضح المصري، الذي شارك في الاجتماع قائلا: “إن السوق الفلسطيني صغير جدا ولديه خيارات قليلة. على المبادرين التطلع خارج هذا السوق، وهذا هو الغرض من اللقاء ونحن نسعى إلى إظهار ما هو موجود في الخارج”. ‏‎ ‎

رجل الأعمال بشار المصري في مدينة روابي (Flash90 / Hadas Parush)

وأكد مديرو الشركات الفلسطينية خلال الاجتماع على أن صناعة التكنولوجيا الفائقة لا تعتمد على الوضع الأمني المتقلب، لأنها تحدث عبر الهواء والإنترنت، وبالتالي يمكن أن تعمل بشكل جيد في الواقع الجيوسياسي الهش.

اقرأوا المزيد: 347 كلمة
عرض أقل

الشركة الناشئة التي تجعلكم فنانين

هل لديكم فكرة إبداعية فنية رائعة ولكن لا تعرفون كيف ترسمونها؟ هناك شركة إسرائيلية ناشئة قادرة على أن تجعل عملكم الإبداعي واقعيا

هل ترغبون في تزيين منزلكم بصورة خاصة لا يملكها أحد في العالم غيركم؟ أو أن تقدموا هدية مميّزة لشخص تحبونه؟ يقترح عليكم موقع Dreame إنجاز عمل فني مميّز دون استخدام أية وسائل رسم خاصة. بادرت إلى هذا المشروع الخاص بشركة ناشئة تقع في تل أبيب، كارني كوهين الإسرائيلية في عام 2014 .

يقترح موقع Dreame على المتصفحين اختيار فنان من قائمة الفنانين، ومن ثم إرسال وصف للعمل الفني الذي يفكرون فيه.  يمكن أن ترسلوا إلى الفنان نشيدا أو قصة تحفز إلهامه أثناء الرسم، وأن تصفوا شعوركم عندما تتخيلون عملكم الفني، وتبعثوا إليه أيضا نشيدا كان محفزا لديكم لتخيّل العمل الفني بهدف إثارة إلهام الفنان أيضا. عندها يحضر الفنان عملا فنيا وفق مجالات الإلهام التي أرسلتموها، وهكذا تحصلون على عمل فني مشترك، خاص بكم وبالفنان.

بعد تحضير العمل الفني، في وسعكم اختيار المنطقة التي ترغبون في أن يُطبع عليها. يمكن طباعته على الخيش، على واقي الجهاز الذكي، قميص، فرشة يوجا، وسادات، جوارب، وغيرها.

كان أحد المشاريع الكبيرة الخاصة بموقع Dreame هو إظهار أنه يمكن أن نحلم حلما كبيرا ونحققه بمساعدته. لهذا، أعد المسؤولون عن المشروع لوحة فنية كبيرة مؤلفة من 1500 فرشة يوجا مطبوع عليها عمل فني حجمه 1400 متر مربع بعد وصل الفرشات معا.

عمل فني من إنتاج موقع Dreame في ميدان رابين، تل أبيب:

اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل
مقر شركة أمازون العالمية في الهند (AFP)
مقر شركة أمازون العالمية في الهند (AFP)

أمازون العالميّة تقيم مركز تطوير في إسرائيل

أعلنت شركة أمازون العالميّة عن إقامة طاقم إسرائيلي لتطوير منظومة صوتية محوسبة تتيح للمستخدم البحث عن منتَجات باستخدام الصوت دون الحاجة إلى اللمس

أعلنت شركة أمازون العالميّة رسميًّا أنها ستقيم في إسرائيل مركزا جديدا لتطوير تكنولوجية لشراء المنتَجات عبر الإنترنت باستخدام تعليمات صوتية، وللبحث عن المنتَجات بشكل دقيق. لهذا، ستقيم الشركة مركزَين تطوير تكنولوجيين في حيفا وتل أبيب وسيعمل فيهما 100 عالم إسرائيليّ.

تبحث أمازون لتحقيق هذا الهدف عن علماء، مطوّرين، مهندسين، ومديري منتجات. سيعمل الطاقم الإسرائيلي على تكنولوجيا يستخدمها في وقتنا هذا المستهلكون الكثيرون في أنحاء النت وسيوفرون ردا على تحديات اللغة والبحث الدقيق عن المنتَجات بهدف شرائها سريعا عبر المواقع الشرائية التابعة للشركة.

تساعد التكنولوجيا الجديدة التي سيهتم بها العُلماء الإسرائيليون، المستهلكين في شراء منتَجات باستخدام الصوت فقط دون الحاجة إلى اللمس.

من المتوقع أن تفتح أمازون مركزي تطوير تكنولوجيين كبيرين في حيفا وتل أبيب وأن يعمل فيهما في المستقبل 800 عامل. تعمل هذه الشركة في إسرائيل منذ سنوات. يستند نشاطها الرئيسي في إسرائيل على مشتريات الشركات الإسرائيلية الصغيرة الخبيرة بتخزين المعلومات في شبكة أمازون العالمية.

اقرأوا المزيد: 142 كلمة
عرض أقل
تيم كوك يستعرض تكنولوجيا ال- AnimojiK، الخاصة بايفون x الجديد (AFP)
تيم كوك يستعرض تكنولوجيا ال- AnimojiK، الخاصة بايفون x الجديد (AFP)

الشركة الإسرائيلية التي تقف وراء التكنولوجيا المتقدمة لآيفون X ‎‏

عند إطلاق الجهاز المميّز لشركة آبل برزت تكنولوجيا التعرّف إلى الوجه المطوّرة في إسرائيل

في الأسبوع الماضي، عرضت شركة “آبل” جهاز آيفون ‏X الجديد الأكثر تقدما بين أجهزتها. يتضمن جهاز آيفون المميز هذا تكنولوجية عصرية متقدمة للتعرّف إلى الوجه، تتيح تحرير قفل الجهاز عبر النظر سريعا إليه فقط وإنتاج رسومات إيموجي تعبيرية (‏Animoji‏) يمكن أن يسيطر عليها المستخدم عبر تعابير وجهه. يتضح الآن أن مصدر التكنولوجيا العصرية يعود إلى مختبر تكنولوجي متقدم في إسرائيل.

وجرى جزء هام من الابتكارات والتطويرات في جهاز آيفون X في مركز البحث والتطوير التابع لشركة آبل في مدينة هرتسليا (وسط إسرائيل)، هذا وفق النشر اليوم، الإثنين، صباحا في صحيفة “يديعوت أحرونوت” واستنادا إلى أقوال جهة مسؤولة ومطلعة على الموضوع. يعمل في شركة آبل إسرائيل “مختبر تجارب” أجرى فيه المهندسون الإسرائيليون تجارب على أفكار جديدة، وهكذا نشأ جزء من التجديدات التكنولوجية.

في الجزء الأمامي العلوي من جهاز آيفون ‏X في أعلى الشاشة “شق” أسود يتضمن كاميرا خاصة ومستشعرات مختلفة تدعى Truedepth. في وسع هذه الخصائص قياس عمق الصورة، مسح صورة الوجه، وإنتاج نموذج ثلاثي الأبعاد لها، وهكذا يمكن أن يتعرف الجهاز إلى الوجه بدقة.

وحتى أن صحيفة “يديعوت أحرونوت” كشفت أن الشركة الإسرائيلية الناشئة “‏Primesense‏” هي المسؤولة عن هذه التطويرات واشترتها آبل في عام 2013 بما معدله ‏ نحو ‏350‏ مليون دولار.

وعملت آبل على مشروع منظومة للتعرّف إلى الوجه في جهاز آيفون X لمدة عام ونصف العام. في هذه الفترة، شاركت طواقم عمل إسرائيلية في تطوير عناصر ضرورية في منظومة المستشعرات، الكاميرات، وخاصية التعرّف إلى الوجه، وحتى أنها شاركت بشكل فعال وهام في ابتكار صور الإيموجي التعبيرية التي تتحرك وفق تعابير وجه المستخدم (Animoji). رغم أن معظم العمل الفعلي قد أجرته طواقم عمل أمريكية في مقر آبل في الولايات المتحدة بالتعاون مع شركة آبل في إسرائيل، فإن إسرائيل ساهمت كثيرا في الأفكار الأساسية والتطويرات التكنولوجيا الرئيسية.

اقرأوا المزيد: 273 كلمة
عرض أقل
تل أبيب تعتبر دفيئة تكنولوجية جيدة (Flash90/Moshe Shai)
تل أبيب تعتبر دفيئة تكنولوجية جيدة (Flash90/Moshe Shai)

تل أبيب هي أفضل مدينة للشركات الناشئة في الشرق الأوسط

سنغافورة هي الدولة الأفضل في العالم لتطوير الشركات الناشئة. وتقع إسرائيل بين المراتب العشر الأولى. هل هناك مدينة عربية نجحت في الانخراط في التصنيف المرموق؟

تصنيف المدن الجيدة في العالم في مجال الشركات الناشئة: تتفوق سنغافورة على وادي السيليكون المتقدم في هذا المجال. النظام البيئي في تل أبيب (Ecosystem) مُصنف في المرتبة الثالثة في العالم، في حين تحتل المدينة المرتبة السادسة “فقط” في مؤشر غلاء المعيشة.

واحتلت سنغافورة المرتبة الأولى في القائمة الجديدة للمدن الأفضل في الشركات الناشئة. تحلل القائمة التي نشرتها شركة ‏Nestpick‏، الواقعة في برلين، الأماكن الشعبية التي تقع فيها أفضل الشركات الناشئة في العالم وفق جودة الحياة، الرواتب، غلاء المعيشة، التأمين الوطني، والامتيازات. تحتل المرتبة الثانية مدينة هلسنكي في فنلندا وتليها سان فرانسيسكو، برلين، وستوكهولم في السويد.

وحقيقة أن سنغافورة تغلبت في التصنيف على سان فرانسيسكو قد تكون مفاجئة، مع الأخذ بعين الاعتبار مكان وادي السيليكون الذي لا منازع له في مجال الشركات الناشئة في العالم. حظيت سان فرانسيسكو بمرتبة عالية في مؤشرات النظام البيئي ومستوى الأجر، ولكنها كانت من بين المدن الأكثر انخفاضا في تصنيف غلاء المعيشة وجودة الحياة.

وفي وقت باكر من هذا العام ورد في تقرير آخر لمنظمة أمريكية تدعى Startup Genome أن سنغافورة تخطت وادي السيليكون (في سان فرانسيسكو) بصفتها المنطقة الرائدة في العالم في مجال المواهب الخاصة بالشركات الناشئة.

وتقع سنغافورة في منطقة تتيح لها أفضلية جغرافية إضافة إلى كونها من الدول الغنية في العالم. بفضل البنى التحتية المتطورة فيها جدا، القوة العاملة المثقفة جدا، وقربها من عدد كبير من الأسواق القائمة والمتطورة في أسيا، أصبحت دفيئة طبيعية لشركات تكنولوجية ومستثمرين.

وتل أبيب هي المدينة الإسرائيلية الوحيدة الواردة في التصنيف وتحتل المرتبة السادسة. في الواقع، إنها تعتبر دفيئة تكنولوجية جيدة ولكن غلاء المعيشة المرتفع فيها (المدينة الـ 57 في العالم) يلحق بها ضررا بمرتبتها النهائية في التصنيف.

كم يربح عمال الشركات الناشئة في إسرائيل؟

وفق المؤشر، فإن الأجر الأولي لمديري المشاريع في تل أبيب هو 27,718 دولارا في السنة بالمعدل. ويحتل هذا الراتب المرتبة الـ 42 في العالم، ولكن أجر مديري المشاريع الخبراء أعلى بكثير ويصل إلى 109,903 دولارات وتحظى المدينة بالمرتبة الرابعة في العالم بفضل هذا الراتب.

ويصل الراتب الأولي في مجالات التكنولوجيا إلى 48,483 دولارا في السنة بالمعدل، وإلى المرتبة الـ 13 في العالم، ويربح العمال الخبراء ما معدله 98,620 دولارا في السنة، ويحتل هذا الأجر المرتبة العاشرة في العالم. يربح العامل المبتدئ في مجال التسويق ما معدله ‏30,930‏ دولارا في السنة في تل أبيب (المرتبة ‏33‏)، بينما يربح عامل خبير ما معدله ‏56,620‏ دولارا في السنة، ويحتل هذا المعطى المرتبة الـ ‏35‏ في العالم‎.‎

تحتل دبي المرتبة الـ ‏29‏ في التصنيف العام في حين أن الراتب الأولي لمديري المشاريع في المدينة يصل إلى ما معدله 29,913‏ دولارا في السنة، أما راتب مديري المشاريع الخبراء فيصل إلى ‏68,642‏ دولارا.

ومعدل الراتب الأولي في مجالات التكنولوجيا في دبي هو 32,251 دولارا في السنة، ويربح العمال الخبراء ما معدله 76,086 دولارا في السنة. يربح العامل المبتدئ في مجال التسويق ما معدله ‏30,386‏ دولارا في السنة في دبي، بينما يربح عامل خبير ما معدله ‏62,136‏ دولارا في السنة.‎

وتحتل القاهرة المرتبة الـ 80 في أسفل القائمة، وتحتل تونس في الجمهوريّة التونسيّة المرتبة الـ 83 (تتضمن القائمة 85 مدينة فقط).

اقرأوا المزيد: 470 كلمة
عرض أقل
  • 6 سنوات على الشرخ السوري (AFP)
    6 سنوات على الشرخ السوري (AFP)
  • بدأت شركة Mobileye في شهر حزيران الماضي تعاونها مع إنتل وبي إم دبليو (BMW) (AFP)
    بدأت شركة Mobileye في شهر حزيران الماضي تعاونها مع إنتل وبي إم دبليو (BMW) (AFP)
  • الفندق الأول في العالم داخل خيمة منقذ سباحة (facebook)
    الفندق الأول في العالم داخل خيمة منقذ سباحة (facebook)
  • شاب يهودي متدين يعتمر القلنسوة (Zack Wajsgras/Flash90)
    شاب يهودي متدين يعتمر القلنسوة (Zack Wajsgras/Flash90)
  • زكاريا بوطال
    زكاريا بوطال

الأسبوع في خمس صور

مرور 6 سنوات على الحرب في سوريا، صفقة الهايتك الأكبر في تاريخ إسرائيل، فندق صغير في خيمة مُنقذ سباحة، قلنسوات لليهود مُصنّعة في غزة، ويهودي يمني ناج من الأسر النازي. نقدم لكم أفضل الصور والقصص من الأسبوع الماضي

17 مارس 2017 | 11:41

كما في كل أسبوع، اخترنا لكم الصور التي تصدرت العناوين في الأسبوع الماضي‏‎:‎‏

مرور 6 سنوات على الحرب الأهلية السورية

6 سنوات على الشرخ السوري (AFP)
6 سنوات على الشرخ السوري (AFP)

هذا الأسبوع، أحيا العالم الذكرى السادسة لاندلاع الحرب الأهلية الدامية في سوريا. قُتل على مرّ هذه السنوات أكثر من ‏500000‏ سوري، وأصيب ‏‎1.5‎‏ مليون سوري. بات ‎5 ميلون لاجئ يتنقلون حول العالم – ‏2.7‏ مليون يعيشون في ظل حياة فقر مدقع وظروف صعبة في تركيا. يعيش مليون سوري تحت الحصار. يعيش ‎80%‎‏ من السكان السوريين حياة فقر مدقع.

صفقة الهايتك الكبيرة في تاريخ إسرائيل

بدأت شركة Mobileye في شهر حزيران الماضي تعاونها مع إنتل وبي إم دبليو (BMW) (AFP)
بدأت شركة Mobileye في شهر حزيران الماضي تعاونها مع إنتل وبي إم دبليو (BMW) (AFP)

هذا الأسبوع، عُقدت صفة بيع شركة ناشئة “موبيليي” (Mobily) تطور منظومة حماية تلقائية للسيارات، لشركة إنتل العالميّة بمبلغ 14.7 مليارت دولار. هذه هي شركة التقنية العالية الإسرائيلية التي تم بيعها بأعلى مبلغ في الاقتصاد الإسرائيلي، وستكون أرباح خزينة الدولة من هذه الصفقة أكثر من مليار دولار من الضرائب فقط.

فندق صغير في خيمة مُنقذ سباحة

الفندق الأول في العالم داخل خيمة منقذ سباحة (facebook)
الفندق الأول في العالم داخل خيمة منقذ سباحة (facebook)

هذا الأسبوع، تم الاحتفال في إسرائيل بفندق هو الأول من نوعه في العالم – فندق صغير في خيمة مُنقذ سباحة على شاطئ البحر‏‎ ‎‏تتضمن هذه الخيمة المصممة بشكل دقيق غرفة استحمام مدللة، وجبات فطور، وخدمات ترتيب الغرف يوميا‎.‎‏

قلنسوات مصنّعة في غزة في إسرائيل

شاب يهودي متدين يعتمر القلنسوة (Zack Wajsgras/Flash90)
شاب يهودي متدين يعتمر القلنسوة (Zack Wajsgras/Flash90)

هذا الأسبوع، نُشرت قصة محمد أبو شنب، فلسطيني من غزة، يصنع قلنسوات للمصلين اليهود وأغطية رأس للمسيحيين. لقد صنّع وصدّر مئات القلنسوات وربطات العنق للزبائن اليهود في إسرائيل. من المتوقع أن يبدأ في المستقبَل بتصنيع ملابس أخرى مميزة لليهود المتدينين.

يهودي يمني في أسر النازيين

زكاريا بوطال
زكاريا بوطال

هذا الأسبوع، نُشرت قصة استثنائية للسيد زكاريا بوطال، ‏‎ ‎يمني يهودي تطوع للخدمة في الجيش البريطانيّ في الحرب العالمية الثانية ونجح في البقاء على قيد الحياة بعد أسره من قبل النازيين.

اقرأوا المزيد: 249 كلمة
عرض أقل
إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم (Flash90/Moshe Shai)
إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم (Flash90/Moshe Shai)

كيف أصبحت إسرائيل قوى المياه العظمى في العالم؟

منذ الخمسينيات وحتى اليوم، تُحسّن المعرفة الإسرائيلية في مجال المياه حياة مئات الملايين، تساعد دولا ضخمة مثل الهند، الصين، وإيران قبل الثورة، وتخترق أسوار العزلة السياسية

“يُعتبر الجفاف في كاليفورنيا بداية أزمة مياه عالمية خطيرة للغاية فقط. لم يعد بالإمكان أن نجلس عاجزين” – هذه هي رسالة سيث سيجال، رجل أعمال يهودي أمريكي قرر مواجهة التحدي والبحث في الموضوع. في كتابه الذي نشره مؤخرا تحت عنوان ” “لتكن هناك مياه: الحل الإسرائيلي للعالم الذي يتعطش للمياه” (Let There Be Water: Israel’s Solution for a Water-Starved World)، يصف سيجال أسباب نقص المياه وآثارها. ويصف أيضا مُفّصلا كيف نجحت إسرائيل، وهي دولة صغيرة وجديدة ذات مناخ صحراوي، في أن تصبح ما يصفه الخبراء اليوم “أكبر دولة عظمى في مجال المياه في العالم”.

في أحد فصول الكتاب، والذي نُشر في موقع ميدا الإسرائيلي، حكى قصة إسرائيل وعلاقاتها مع جاراتها القريبات في ظلّ العُزلة الدولية، وكيف نجحت في استغلال إنجازاتها في مجال تكنولوجيا تنقية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، لفتح نوافذ دبلوماسية صغيرة في طريق الخروج من العُزلة.

تقنيات لمنع جفاف البحيرات الطبيعية (Flash90/Moshe Shai)
تقنيات لمنع جفاف البحيرات الطبيعية (Flash90/Moshe Shai)

بحسب سيجال “هناك عدد قليل من الدول التي عانت من عُزلة دبلوماسيّة متطرفة مثل إسرائيل. كردّ فعل على ذلك، استخدمت إسرائيل العلوم العملية التي اكتسبتها في مجال المياه من أجل إيجاد مخرج من العُزلة، وفي أحيان كثيرة ساعدتها على فتح أو تعزيز العلاقات مع دول أخرى. من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية، وفي نفس الوقت حسّنت من حالة قطاع المياه في دول مختلفة في أنحاء العالم”.

بنو البشر مسؤولون

يقول سيجال إنّ الناس قد اعتادوا على عزو الأزمة في المياه إلى التغيير المناخي، ولكن الحقيقة هي أنّ هناك أسباب كثيرة أخرى، من بينها أيضًا النموّ السكاني ونموّ الطبقة الوسطى. تستهلك هذه الطبقة كميات كبيرة من الماء، وكذلك أيضًا من الغذاء والكهرباء، والتي من أجل تنميتها وإنتاجها هناك حاجة لكميات كبيرة من المياه. وهناك سبب آخر وهو أن البشر يلوّثون مجمّعات المياه القائمة. وثمة سبب ثالث، وهو البُنى التحتية للمياه والتي هي في الغالب قديمة، مُتداعية، وتُدار بطريقة سيّئة. إنّ كمية المياه التي يتم فقدانها بسبب التسرّبات من الصعب تصوّرها: في الولايات المتحدة يصل الرقم إلى 30%، في دبلن بإيرلندا إلى 40%، وهناك كميات كبيرة جدا في الهند.

حلّ أزمة المياه العالمية القادمة: إيقاف التهاون

بحسب سيجال فإنّه سيتم الشعور بالنقص الخطير في المياه بعد 10 أعوام، أو 20 عاما كحدّ أقصى. ويطرح عدة نماذج من العالم ومن بينها وفرة المياه التي كانت في ساو باولو، المدينة الأكبر في البرازيل، والآن أصبح هناك عدد غير قليل من “لاجئي المياه” الذين يغادرونها بحثا عن خزانات مياه متاحة ونظيفة. تقع شيكاغو على بحيرة ميشيغان ولذلك ربما من المتوقع ألا تعاني من نقص في المياه، ولكنها تفقد كل عام 35% من مياهها عقب التسريبات في البُنى التحتية.

من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية (Flash90/Chen Leopold)
من خلال مشاركة إسرائيل خبرتها والتكنولوجيا الخاصة بها مع الآخرين جعلت المياه وسيلة مهمة لإنشاء علاقات دبلوماسيّة وتجارية (Flash90/Chen Leopold)

يوضح سيجال أنّ الخبراء في صناعة المياه العالمية قد أدركوا أنّ إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه وأنّه من المُستحسن استشارتها من أجل العثور على حلّ عاجل قبل أن تحدث الكارثة المأسوية.

يوجد لدى إسرائيل منظومة إدارة المياه الأفضل والأكثر تطوّرا في العالم: إنها تعيد تكرير المياه، تُحلّي مياه البحر المالحة، تستغل مياه الفيضانات، تثقّف السكان حول الاستخدام السليم، تحسّن من استخدام المياه في الصناعة والزراعة، تستثمر في العثور على التسريبات، وتُقلل من فقدان المياه من خط الأنابيب داخل المُدن وخارجها، وما شابه.

وصرّح سيجال انّ عدد السكان في إسرائيل قد ازداد بعشرة أضعاف، وازداد الناتج المحلي الإجمالي (GDP) بسبعين ضعفا، وفي المقابل انخفض هطول الأمطار بنسبة 50%. رغم كل ذلك، لدى إسرائيل اليوم كمية مياه أكثر مما كان لديها عام 1948. “إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه”.

الدبلوماسية المائية

إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه (Eli Israel)
إسرائيل تدير بكفاءة صناعة المياه (Eli Israel)

صاغ سيجال هذا المصطلخ في كتابه ليشرح ظاهرة قامت بها إسرائيل من خلال استخدام تكنولوجيا المياه من أجل تعزيز الإنجازات السياسية الدبلوماسية.

لقد نجحت في استغلال معرفتها في مجال المياه من أجل فتح الأبواب في دول عديدة، وخصوصا في دول العالم الثالث. في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة بطرق مختلفة إقامة علاقات دبلوماسيّة مع الصين، نجحت إسرائيل في القيام بذلك من خلال مشاركة معرفتها في مجال المياه.

في أواخر تشرين الثاني 2014، أعلنت لجنة إسرائيلية – صينية أنّ مدينة شوغوانغ، وهي مدينة فيها ما يزيد عن مليون مواطن بقليل وتقع على مسافة نحو 500 كيلومتر جنوب – شرق بكين، ستكون المدينة الأولى التي سيتم فيها اختبار علاقات الصين وإسرائيل في مجال المياه. وبالإضافة إلى حجم السكان، فإنّ المدينة والمنطقة المحيطة بها تضع تحدّيات عديدة في موضوع المياه، وبناء على ذلك كان اختيار إسرائيل اختيارا طبيعيا. من المُرتقب أن يهتم المشروع بتنقية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، وأيضا بالانتقال إلى استخدام الريّ ذي الكفاءة في المزارع الكثيرة التي تحيط بالمدينة. بل ستكون هناك حاجة إلى الحرص على تنقية خاصة للمياه في المصانع وفي مصنع الورق المجاور. ستستخدم مجموعة من 15 حتى 20 شركة إسرائيلية التكنولوجيا الإسرائيلية من أجل المساعدة على تفكير جديد حول استخدام المياه في المدينة، وتخطيط نظام المياه فيها من جديد.

إسرائيل تهرع لمساعدة إيران

مصادر مياه طبيعية في إيران (AFP)
مصادر مياه طبيعية في إيران (AFP)

لا يعلم الكثيرون ذلك، ولكن مجال المياه كان أحد المواضيع الرئيسية التي تعاونت فيه إسرائيل وإيران معا. حتى الثورة الإسلامية عام 1979، شاركت إسرائيل كثيرا في إدارة قطاع المياه الخاص بإيران. عمل الكثير من المهندسين الإسرائيليين فيه. وتقول الطرفة عن آية الله أنّه منذ الثورة فإنّ قطاع المياه الإيراني قد تدهور ليصبح القطاع الذي يدار بأسوأ طريقة في العالم. لا تصل المياه إلى معظم المناطق، وحتى تلك التي تصلها تكون ملوّثة.

وفقا لتقرير في موقع “المونيتور”، توقّع مستشار حكومي إيراني مؤخرا أنّه قد يصل عدد الإيرانيين الذين سيضطرّون إلى مغادرة منازلهم بسبب النقص في المياه إلى 50 مليون – نحو 70% من مجموع سكان البلاد.

يقول سيجال في كتابه إنّه كانت في بلاد فارس القديمة منظومة ريّ متطوّرة، عملت بقوة الجاذبية. تم حفْر مهاوي عمودية تُسمّى “الفقارات” كانت ذات انحدار طفيف من مصادر المياه الواقعة تحت الأرض إلى الحقول. عام 1962 ضرب زلزال قوي محافظة قزوين، الواقعة على مسافة نحو 150 كيلومترًا شمال – غرب طهران. توفي في تلك الكارثة أكثر من 20 ألف إيراني، دُمّرت 300 قرية، ودُمّرت شبكة قنوات المياه، التي حُفرت منذ أكثر من 2,700 عام قبل ذلك. يوجد في قزوين سهل شاسع استُخدمت أرضه للزراعة وزُرعت الفواكه والخضار لصالح سكان طهران والمناطق الأبعد. بعد الزلزال، لم يعد هناك مياه للريّ لدى المزارعين.

في تلك الفترة كان للشاه علاقات سرية مع إسرائيل. خشيت إيران من بعض الدول العربية، واعتقدت أنّ إسرائيل يمكنها أن تكون قوة مضادّة مهمّة. وقد أعجِب الشاه أيضًا من إنجازات إسرائيل العلمية في مجالات الزراعة والمياه، وكذلك، ويا للمفارقة، بنجاحها في المجال النووي. توجّه الشاه عام 1960 إلى منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، كي ترسل إلى إيران خبراء يمكنهم تقديم المشورة لها. وبموافقته أُرسِل إلى بلاده ثلاثة فنيّين إسرائيليين. عندما ضرب الزلزال قزوين، كان الشاه قد علم أنّ لدى إسرائيل معرفة متطوّرة في تخطيط قطاعات المياه وفي العثور على مصادر مياه جديدة.

وبسبب حالة الطوارئ قيل لإسرائيل إنّها مدعوة لإرسال مهندسي المياه إلى قزوين من أجل أن يفحصوا إذا ما كان بالإمكان إعادة بناء قنوات الفقارات. وقد تبين من فحص دقيق أنّ القنوات تضرّرت إلى درجة أنه لم تكن هناك جدوى اقتصادية من إصلاحها. على أية حال، يبدو أنّ منظومة الريّ التي كانت مثالية في العهود القديمة لم تعد ملائمة للزراعة في العصر الحديث. نجح الإسرائيليون في إقناع مسؤولي الحكومة الإيرانيين والمزارعين بالتخلي عن الفقارات التي انهارت، والسماح لهم بحفر آبار عميقة من النوع الذي كان معتادا حفره في إسرائيل. سرعان ما بدأت العلاقات الإيران والإسرائيلية في مجال المياه بالازدهار.

"إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه" (Flash90/Moshe Shai)
“إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي لن تُواجه أزمة المياه” (Flash90/Moshe Shai)

وبعد فترة قصيرة من بدء حفر الآبار في قزوين، تلقّى مهندسو المياه الإسرائيليين من مستضيفيهم الإيرانيين إجابة إيجابية على طلبهم بأن يتم السماح لهم بتعليم المزارعين المحليّين كيفية زيادة الإنتاج، واستخدام نسبة أقل من المياه من أجل ذلك. تشعّبت علاقاتهم مع المزارعين الإيرانيين، وقد قدّموا لهم الآن المشورة أيضًا بخصوص المحاصيل التي يجدر بهم زراعتها، ووجهوهم حول الطريقة الصحيحة لتسويقها. لقد صادف معظم السكان المحليون في منطقة قزوين المهندسين الإسرائيليين، الذين لم يخفِ أي منهم معلومات حول دولته أو دينه.

شجّع الشاه البعثات الإسرائيلية من المجالات العلمية الأخرى على زيارة إيران، بل وأرسل ضباطا وعلماء إيرانيين إلى إسرائيل. قضى بعض الخبراء الإيرانيين فترات طويلة في إسرائيل من أجل تعلّم تقنيات إسرائيلية متقدّمة. وهكذا تعزّزت العلاقات التجارية والسياسية بين البلدين وتشعّبت حتى الثورة الإسلامية عام 1979.

شركات ناشئة إسرائيلية في مجال المياه

وفقا لبيانات وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، فقد تطوّر في العقد الأخير في إسرائيل ما لا يقلّ عن 200 شركة ناشئة متعلقة بتكنولوجيا المياه. ارتفعت صادرات هذه التقنيات في السنوات الثماني الأخيرة بنسبة تزيد عن 20%، وقد وصلت اليوم إلى نحو 2.2 مليار دولار في العام. عام 2006 اتُخذ قرار حكومي بزيادة حجم الصادرات إلى 10 مليار دولار حتى عام 2020.

وبحسب سيجال يتعيّز على حكومة إسرائيل أن تُخصص المزيد من الموارد البشرية والميزانيات لصالح تسويق هذه التقنيات. عندما تم تأسيس الـ “نيو تك” (البرنامج الحكومي لتعزيز تقنيات المياه والطاقة في وزارة الاقتصاد) فقط، بلغ حجم الصادرات الإسرائيلية في مجال المياه 700 مليون دولار. ومقد وصل حجمها اليوم إلى ثلاثة أضعاف ذلك. “يوجد لدى إسرائيل منتَج جيّد، فقط يجب معرفة كيفية تسويقه”، كما يقول سيجال.

اقرأوا المزيد: 1381 كلمة
عرض أقل