• هطول الأمطار في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
    هطول الأمطار في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
  • طفلة في مخيّم لاجئين في العراق (AFP/THOMAS COEX)
    طفلة في مخيّم لاجئين في العراق (AFP/THOMAS COEX)
  • فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
    فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)

أمطار الخير والبركة في الشرق الأوسط

هطلت الأمطار في المنطقة ثانية، مؤدية إلى نتائج جيدة في مجمّعات المياه الشحيحة، وصعوبة لدى مئات آلاف السكان الذين يفتقرون إلى السكن

من جهة، لم تهطل أمطار غزيرة هذا الموسم، ومن المعروف أن المياه مهمة للفلاحين ومجمّعات مياه الشرب. ومن جهة أخرى، في هذا العام أكثر من أيّ وقت مضى، ترك مئات آلاف الأشخاص في الشرق الأوسط منازلهم مضطرين إلى السكن في مساكن مؤقتة، مثل مخيّمات اللاجئين، وليس لديهم مسكن لمواجهة الأمطار. في ظل هذه الظروف الصعبة، هكذا يبدو الشتاء في منطقتنا.

أولاد يلعبون في مستنقعات مياه الأمطار في غزة

أولاد يلعبون في مستنقعات مياه الأمطار في غزة (AFP/MAHMUD HAMS)
أولاد يلعبون في مستنقعات مياه الأمطار في غزة (AFP/MAHMUD HAMS)

طفلة في مخيّم لاجئين في العراق

طفلة في مخيّم لاجئين في العراق (AFP/THOMAS COEX)
طفلة في مخيّم لاجئين في العراق (AFP/THOMAS COEX)

هطول الأمطار في القدس

فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق “محانيه يهودا” في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
هطول الأمطار في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
هطول الأمطار في القدس (Yonatan Sindel/Flash90)
اقرأوا المزيد: 75 كلمة
عرض أقل
  • فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
    فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
  • رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
    رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
  • عائلة إسرائيلية تزور جبل الشيخ المغطى بالثلوج (Basel Awidat/Flash90)
    عائلة إسرائيلية تزور جبل الشيخ المغطى بالثلوج (Basel Awidat/Flash90)

إسرائيل تستقبل موسم الشتاء

سقوط ثلج في جبل الشيخ وأمطار غزيرة في أنحاء البلاد - هكذا تبدو الاستعدادات في إسرائيل لموسم الشتاء

الأشهر كانون الأول، كانون الثاني، وشباط هي الأشهر الثلاثة التي تهطل فيها أكبر كمية من الأمطار في إسرائيل. إسرائيل التي يسود فيها طقس حار، تنتظر بفارغ الصبر هطول الأمطار ولكنها ليست مستعدة لها دائما. هكذا يبدو موسم الشتاء في إسرائيل، شاهدوا الصور:

رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق "محانيه يهودا" في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
رجل يرتدي معطفا واق من المطر في سوق “محانيه يهودا” في القدس (Mendy Hechtman/FLASH90)
عائلة إسرائيلية تزور جبل الشيخ المغطى بالثلوج (Basel Awidat/Flash90)
عائلة إسرائيلية تزور جبل الشيخ المغطى بالثلوج (Basel Awidat/Flash90)
هطول المطر بينما المارة غير مستعدين لحدوثه (Yonatan Sindel/Flash90)
هطول المطر بينما المارة غير مستعدين لحدوثه (Yonatan Sindel/Flash90)
التزلج الأول في جبل الشيخ لعام 2016 (Basel Awidat/Flash90)
التزلج الأول في جبل الشيخ لعام 2016 (Basel Awidat/Flash90)
فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
فتيات إسرائيليات في مركز مدينة القدس (Hadas Parush/Flash90)
اقرأوا المزيد: 42 كلمة
عرض أقل
إسرائيل تواجه الفيضانات (Flash90)
إسرائيل تواجه الفيضانات (Flash90)

إسرائيل تواجه الفيضانات

بعد خريف جافّ أكثر من المعتاد، انتظر الإسرائيليون المطر، فإذا البنى التحتية غير جاهزة وشوارع عديدة تفيض؛ شخص غُمرت سيارته ومات؛ الشبكة العنكبوتية مليئة بصور الفيضانات

تظهر أمارات الشتاء العاصف الذي يضرب الشرق الأوسط في إسرائيل أيضا. فقد انقضى يومان هطلت فيهما الأمطار في كلّ أرجاء البلاد مع عواصف رعدية ورياح قوية. بدأ الثلج ينهمر على قمة جبل الشيخ، ويُتوقَّع أن يمتد إلى هضبة الجولان والتلال العالية شمالي البلاد.

لكن رغم أنّ الناس انتظروا المطر، بعد شهرَين جافَّين أكثر من المعدل هذا الموسم، يبدو أنّ البنى التحتية في الدولة غير جاهزة لمواجهة عاصفة من هذا النوع. ففي كلّ أنحاء البلاد، غُمرت الشوارع والأحياء السكنية، حتى إنّ بعض الشوارع الرئيسية أُغلق كاملًا. وفي وسط البلاد، سُجّل الكثير من حالات انقطاع الكهرباء.

إسرائيل تواجه الفيضانات (Shlomi Tamir, Twitter)
إسرائيل تواجه الفيضانات (Shlomi Tamir, Twitter)

يوم أمس (الثلاثاء)، علق رجل عمره 74 عاما في سيارته في ممرّ تحت الأرض في شارع غُمر في حيفا. لم ينجح المسنّ في الخروج من السيارة، لم تلاحظه قوات الإطفاء التي كانت في المكان، ولم يُشاهَد سوى بعد ساعات وقد فارق الحياة.تضرّر أشخاص آخرون في إسرائيل من العاصفة أيضًا. فقد أُصيب مسنّ في الثمانين من عمره إصابة طفيفة جراء سقوط شجرة عليه بسبب أحوال الطقس، كما أُصيبت سيدة في الحادية والثلاثين من كنبة قش طارت من الشرفة وأصابتها. وفي تل أبيب، سقطت نافذة من الطابق التاسع على سيارة أجرة تسير في الشارع. لم تحدث إصابات، لكنّ السيارة تضررت.

أدّت الفيضانات الكثيرة بالمواطنين المتضررين إلى الاحتجاج عبر الإنترنت، مع رفع المزيد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، مرفقة بشكاوى من عدم استعداد السلطات، رغم أنّ العاصفة كانت متوقعة منذ وقت طويل.

#شاهد | فيضانات وترسبات لمياه الأمطار في المشهد وبعض البلدات العربيةالتفاصيل في موقع عرب 48: https://goo.gl/A4F0Nw

Posted by ‎عرب 48‎ on Tuesday, 13 December 2016

في الأراضي الفلسطينية أيضًا، حيث البنى التحتية أسوأ، غُمرت أحياء بأكملها، ورُفع العديد من مقاطع الفيديو التي تصوّر الوضع إلى شبكة الإنترنت. وكما في كلّ فصل شتاء في السنوات الأخيرة، أكثر مَن يعاني من أحوال الطقس القاسية هم اللاجئون السوريون الموجودون في مخيمات نازحين وفي خيام، إذ يمتلئ بعضها بالثلج والصقيع، ويدفع الكثيرون حياتهم ثمنًا لذلك.

قوس قزح فوق القدس، اليوم الأربعاء
قوس قزح فوق القدس، اليوم الأربعاء
اقرأوا المزيد: 276 كلمة
عرض أقل
  • راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Ben Kelmer/Flash90)
    راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Ben Kelmer/Flash90)
  • راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
    راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
  • راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
    راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
  • راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
    راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)

بالصور: العاصفة تضرب شواطئ إسرائيل

المطر الغزير والرياح الشديدة لم ترعب راكبي الأمواج الذين استغلوا حالة الطقس لركوب الأمواج في بحر تل أبيب

10 يناير 2016 | 10:24

ضربت العاصفة دولة إسرائيل ليوم واحد فقط، ولكنها كانت شديدة جدا. فهطلت كميات كبيرة من المطر في إسرائيل بين يومي الجمعة والسبت، وهبت رياح شديدة. وسُجلت في شمال إسرائيل كميات رواسب كانت الأعلى، ولا سيما، في المدينة العربية الناصرة، إذ هطل فيها 120 مليمترا من المطر خلال أقل من 24 ساعة.

وسقطت الثلوج في جبل الشيخ في الشمال بكميات كبيرة خلال وقت قصير.

وقد استغل راكبو الأمواج والقوارب الشراعية في مدينة تل أبيب حالة الطقس العاصفة للتمتع بها. وامتلأت شواطئ المدينة براكبي الأمواج ذوي الحلم الكبير بأن يحظوا بعاصفة كهذه والتي تجلب معها الرياح الشديدة والأمواج العالية. وقد أتاحت العاصفة الشديدة لهاوي ركوب الأمواج الخروج إلى البحر ومعهم معداتهم لركوب أمواج البحر الهائج، مما أتاح التقاط صور رائعة.

راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Miriam Alster/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)
راكبو الأمواج في تل أبيبت يستغلون العاصفة لركوب الأمواج (Gili Yaari/Flash90)

 

اقرأوا المزيد: 116 كلمة
عرض أقل
ثلج في جبل الشيخ  (Basal Awidat/Flash90)
ثلج في جبل الشيخ (Basal Awidat/Flash90)

بدأ الثلج بالتساقط: العاصفة الكبيرة قادمة

فوق جبل الشيخ بدأت تتساقط نُدف الثلج، وبدأت الأمطار بالسقوط وتهب رياح شديدة على الشرق الأوسط، وفي نهاية الأسبوع ستنخفض درجات الحرارة لتصل دون الصفر

نهاية أسبوع شتائية على الأبواب: ستهب الرياح، ستهطل الأمطار، وستسقط الثلوج في أرجاء الشرق الأوسط وستنخفض درجات الجرارة إلى ما دون الصفر، في بعض المناطق. ستصل العاصفة ذروتها هذه الليلة، بين يومي الخميس والجمعة ومن المنتظر أن تتأثر المنطقة بمنخفض جوي “ثانٍ” مع كتلة قطبية أشد برودة ستتشكل كنتيجة لاستمرار تسرب الرياح الشديدة البرودة.

وقد وصلت الدلالات الأولى على بداية العاصفة، وبينما بدأت أمطار قوية بالهطول في البلاد بدأت تتساقط نُدف الثلج الأولى فوق قمة جبل الشيخ أيضا، الواقع عند الحدود الثلاثية بين إسرائيل، سوريا ولبنان.

من المُتوقع أن يشتد هطول الأمطار، عند الظهيرة، بشكل كبير، وسيؤثر ذلك على كُل الذين قرروا الاحتفال هذه الليلة ببداية السنة الجديدة. بعد توقف هطول الأمطار، يُتوقع أن تضرب المنطقة موجة صقيع، ستستمر منذ ليلة الجمعة وحتى ظهيرة السبت. وكذلك من المُتوقع أن تُغطي الثلوج المناطق المُرتفعة.

يتم الاستعداد، في إسرائيل، لهذه العاصفة الكبيرة منذ أيام. فقامت شركة الكهرباء بتعزيز وتثبيت الأسلاك الكهربائية، وستبدأ الشرطة بالتأهب، ونشرت وزارة الصحة تعليمات حول تدفئة البيوت والحفاظ على درجة الرطوبة مع الانتباه الشديد إلى تفادي الحرائق. وكما وزع مُتطوعون أغطية وملابس دافئة على من ليس لديه بيت، على أمل أن يجدوا ملاذًا يحميهم من البرد القارس.

اقرأوا المزيد: 185 كلمة
عرض أقل
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)

الاحتشام اليهودي، أحد خطوط الموضة في خريف 2015

بإلهام من نساء يهوديات متديّنات، مصمّمو النخبة في نيويورك يطلقون مجموعات خريف/ شتاء 2015: فساتين طويلة ومحتشمة وأقل عُريًا

من ستمشي في نيويورك، اليوم، وستبحث عن التزين بأفضل المقتنيات، الفساتين، الحقائب، أحذية الكعاب وسائر ملحقات الأزياء الأكثر حداثة، ستصل في نهاية المطاف إلى الجادة الخامسة. هناك في الواقع تتجمّع معظم متاجر الأزياء الكبرى: غوتشي، ديور، شانيل، بربري وغيرها.

نساء بروكلين المتحشمات (AFP)
نساء بروكلين المتحشمات (AFP)

ولكن من خلال تصفّح متّئد لمجلات الموضة الفاخرة من الشهرين الأخيرين يبدو أنّ من يقرّر ماذا سيكون في تلك المتاجر هنّ تحديدًا نساء يهوديات متديّنات يعشنَ في أحياء حاريدية في بروكلين.

يجري الحديث عن نساء ينتمين إلى تيار يهودي متديّن جدا ومحتشم، ومنشغلات في معظم اليوم بتربية الأطفال، وبالصلوات ورعاية أسرهنّ كثيرة الأطفال. من يتجول في تلك الأحياء من المرجح أن يرى نساء شابّات يتغطّين من أخمص القدم حتى الرأس بفساتين ماكسي عملاقة، طبقات من القماش، أحذية كعب سوداء، شعر مستعار يزين رؤوسهنّ ويدفعنَ في أيديهن عربات الأطفال.

بحسب الشريعة اليهودية، يعتبر الجسم شيئا خاصا يجب أن يكون مخفيا عن أعين الناس. يهدف الاحتشام إلى الحفاظ على الخصوصية بين المرأة وزوجها بالإضافة إلى كونها طريقة للنظر إلى الجمال الداخلي للمرأة دون التشتيت الجسدي. إن العثور على ملابس عصرية تتم الموافقة عليها من قبل المجتمع المحتشم هو ليس أمرا بسيطا بالنسبة لهؤلاء النسوة، ومن ثم فهناك زيادة في السنوات الأخيرة في عدد المدونات، المصممين ومتاجر الألبسة التي تتوجّه إلى جمهور الهدف المحدّد هذا.

من بين أمور أخرى، تكتب نساء النخبة في الموضة في المجلات عن المزج بين العالم الحاريدي/المتديّن وبين عالم الموضة. وهنّ لا يتخطّين أيّ نمط مهم، يوصين بالمزج بين التنانير غير المتماثلة والقمصان المُزرّرة. كما يليق بمن هنّ على دراية يقمن باستعراض الشخصيات النسائية الترفيهية العالمية واللواتي يرتدين بشكل محتشم نسبيًّا.

فيما يلي بعض النماذج من عروض الأزياء المحتشمة التي توضح إلى أي مدى يمكن أن يكون هذا الاتجاه جديرا ومثيرا للاهتمام:

الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
الاحتشام اليهودي هو أحد خطوط الموضة في خريف 2015 (Fabologie)
اقرأوا المزيد: 267 كلمة
عرض أقل
سيول في المركز (فيس بوك)
سيول في المركز (فيس بوك)

إسرائيل تغرق: سيول في مركز البلاد

منازل تغمرها المياه تماما، حاويات قمامة تتدفق في الشوارع كما في النهر وفرق خاصة تُنقذ أشخاصًا عالقين في سيارات غارقة. هكذا بدت مدن المركز في إسرائيل أمس. والتوقعات؟ يبدو أن الوضع سيستمر

حلّ الشتاء في إسرائيل بكل قوته: سُجّلت، أمس، فيضانات شديدة في مدن المركز ومن بينها تل أبيب، كفار سابا، رعنانا، وهرتسليا. فتحوّلت الشوارع إلى أنهار متدفقة مليئة بالوحل والانهيارات الأرضية. لذلك غرقت السيارات في المياه العميقة واضطر الكثير من السائقين إلى الحصول على النجدة، وغُمرت أقبية المنازل بالمياه ولم يستطع السكان الخروج خارجا.

وسُجّلت سيول شديدة بشكل خاصّ في مدينة كفار سابا ولم يكن بالإمكان التحرك في المدينة مطلقا، وفي بعض الحالات أصبح الوضع يشكل خطرا كبيرا ولا سيما على الأشخاص الذين لا يجيدون السباحة واضطرّوا إلى الحصول على النجدة. وقالت لنا إحدى المواطنات اللواتي غرق الشارع الذي تسكن فيه بالكامل إنّها لم تستطع الخروج من المنزل أبدا حتى جُففت المياه وإنّها لم تصدّق ما رأته عيناها. وأخبرتنا أيضًا عن طفلين نزلا أمس في وقت الظهيرة من مركبة سفريات المدرسة التي توقفت قرب منزلهما. وقف والد الطفلين في الجهة المقابلة من الشارع الذي كان مغمورا كله. وصلت المياه إلى أسفل ظهر الطفلين الصغيرين ومن حسن حظهما فقط أنه قد كانت في المكان جرافة قامت بحملهما على الكفّة ونقلتهما إلى الجانب الآخر حيث والدهما.

سيول في المركز (فيس بوك)
سيول في المركز (فيس بوك)

ويقول السكان إن السبب هو تدفق جذع شجرة، تم تشذيبها ولم يتم التخلص منه، مع الأمطار إلى فتحات الصرف الصحي في الشوارع فسدّها.

كانت تجربة السيول صادمة بشكل خاصّ بالنسبة للمواطنين، ولا سيما بسبب انقطاع الكهرباء الطويل في منطقة المركز في إسرائيل فقط قبل عدة أيام. كان الكثير من دور رعاية المسنّنين منقطعا عن الكهرباء لثلاثة أيام تقريبا. إذ تسبّبت عاصفة قوية بانقطاع الكهرباء في مدن المركز. وأعلن موظفو الكهرباء، الذين كان يفترض أن يصلحوا المشكلة، إضرابا وفي النهاية تم إصلاح خطوط الكهرباء جميعها فقط بعد ثلاثة أيام تقريبًا.

ومن ثم جاءت السيول.

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إنّه يُتوقّع أن تستمر الأمطار وإن هناك سحابات كثيرة تتركّز في البحر. وهناك توقعات أنّ تتجدّد الأمطار القوية خلال اليوم على طول السهل الساحلي في إسرائيل، والمخاوف الكبرى هي أن تتكرّر مشاهد الأمس، لحاويات القمامة المتدفقة في الشوارع.

اقرأوا المزيد: 303 كلمة
عرض أقل
انقطاع واسع للكهرباء بسبب حالة الطقس (Flash90)
انقطاع واسع للكهرباء بسبب حالة الطقس (Flash90)

نصف ساعة من العاصفة: 60 ألف إسرائيلي دون كهرباء

منذ أكثر من 24 ساعة والكثير من الإسرائيليين منقطعون عن الكهرباء، والسبب هو العاصفة التي ضربت المنطقة أمس لنحو نصف ساعة وموظّفو شركة الكهرباء المضربين عن العمل

26 أكتوبر 2015 | 10:38

منذ نحو 24 ساعة ونحو 60 ألف إسرائيلي في أرجاء البلاد يعيشون دون كهرباء، بعد أن أدت حالة الطقس العاصفة إلى انقطاع واسع.

وتستمر شركة الكهرباء هذا الصباح أيضًا (الإثنين) ببذل الجهود من أجل إصلاح العطل، وذكرت بأنّها نجحت في إعادة الكهرباء لنحو 50% من المنازل، وأنّه من المتوقع إصلاح جميع الأعطال في ساعات الظهيرة فقط.

وقد أمرت محكمة العمل مساء أمس لجنة العمال التعاون مع إدارة شركة الكهرباء طالما استمرت حالة الطوارئ، وذلك بعد أن أعلن هؤلاء عن نزاع عمل بينهما.

وفي ظل انقطاع الكهرباء بشكل واسع توجهت شركة الكهرباء إلى محكمة العمل بادعاء أن الموظفين لا يعملون في حالات الطوارئ، رغم أن حالة الطوارئ قد أُعلنت منذ الأمس في ساعات الصباح. وقد دعت الإدارة العمال إلى “عدم إجراء نضالهم على حساب عشرات آلاف الزبائن”. كما قالت الشركة إنّها قريبا من ساعات منتصف الليل استطاعت تقليص نصف عدد المنازل المنقطعة عن الكهرباء.

اقرأوا المزيد: 140 كلمة
عرض أقل
  • أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
    أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
  • قنديل بحر كان قد وصل إلى ساحة منزل نتيجة الرياح (فيس بوك)
    قنديل بحر كان قد وصل إلى ساحة منزل نتيجة الرياح (فيس بوك)
  • أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
    أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
  • أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
    أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
  • شجرة سقطت في مدينة ملاهي  (فيس بوك)
    شجرة سقطت في مدينة ملاهي (فيس بوك)
  • كتل من البرد (فيس بوك)
    كتل من البرد (فيس بوك)
  • العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
    العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
  • العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
    العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
  • العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
    العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
  • العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
    العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)

عاصفة تفاجئ إسرائيل

أشارت النشرات الجوية إلى أن الشتاء في إسرائيل سيبدأ هذا الصباح ولكن لم يُتوقع أن تكون العاصفة شديدة إلى هذا الحد. تساقطت الأشجار وسدت الطرقات، تساقطت الجدران وسقطت كتل برد كبيرة في تل أبيب

في ساعات الصباح، تحوّل الطقس الصيفي والحار الذي ساد في إسرائيل في الأسابيع الأخيرة إلى طقس ماطر ورياح عاصفة ضربت الدولة. أصيب عامل بناء في موقع العمل في برديس حانه إصابة بالغة حيث فارق الحياة متأثرا بجراحه بعد أن سقط جدار عليه بسبب الرياح الشديدة.

سُجل في جزء من المناطق في البلاد انقطاع التيار الكهربائي، وسقط الكثير من الأشجار نتيجة الرياح وغطى المطر الغزير الشوارع. صور متصفحون من تل أبيب ورفعوا على الشبكة كتل البرد الكبيرة جدا التي سقطت على مدى فترة قصيرة أيضا. في ساحة بيت في نتانيا، وُجد قنديل بحر كان قد وصل من الشاطئ القريب.

إضافة إلى ذلك، اشتملت أضرار الطقس على سقوط رافعة في شارع مركزي في تل أبيب، وعدد من المواطنين الذين علقوا في مركبة كانت قد غرقت وتم إنقاذهم.

العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
كتل من البرد (فيس بوك)
كتل من البرد (فيس بوك)
قنديل بحر كان قد وصل إلى ساحة منزل نتيجة الرياح (فيس بوك)
قنديل بحر كان قد وصل إلى ساحة منزل نتيجة الرياح (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
شجرة سقطت في مدينة ملاهي (فيس بوك)
شجرة سقطت في مدينة ملاهي (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
أشجار سقطت عند مدخل منزل (فيس بوك)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
العاصفة (Ben Kelmer/FLASH90)
اقرأوا المزيد: 123 كلمة
عرض أقل
كيف يمكن التأقلم مع كآبة الشتاء ؟ (Flash90/Dima Vazinovich)
كيف يمكن التأقلم مع كآبة الشتاء ؟ (Flash90/Dima Vazinovich)

5 طرق للتأقلم مع اكتئاب الشتاء

لا داعي للفزع، إن الاكتئاب الشتوي هو ظاهرة طبيعية وشائعة، ويمكن معالجتها بسهولة

مع بداية الخريف، وبعد ذلك مع قدوم الشتاء، عندما تبدأ الظلمة مبكرًا، ويبدأ البرد بالتغلغل إلى العظام، يشعر الكثير من الناس فجأة بهبوط في الحالة النفسية، التعب المتواصل، فقدان الحيوية، شهية مفرطة وهبوطا في الأداء العام والاجتماعي. لا داعي للفزع، يجري الحديث عن ظاهرة كثيرة الانتشار، تسمى “الاكتئاب الموسمي” أو “الاكتئاب الشتوي”. إن الظاهرة منتشرة لدى النساء بما معدله 4 أضعاف من انتشارها لدى الرجال، لكنها ليست خطيرة وقابلة للعلاج.

حافظوا على القيام بنشاط رياضي منتظم – إن أحد أسباب ظهور الاكتئاب الشتوي هو التغييرات الهورمونية في الجسم، ومن بينها انخفاض في نسبة السيروتونين (“هورمون السعادة”، الذي يعمل كمضاد طبيعي للاكتئاب). يمكن أن يؤدي النقص في السيروتونين إلى الاكتئاب، ولذلك يوصى بزيادته ثانية بواسطة ممارسة النشاط الرياضي. كلما أكثرنا من القيام بالنشاط الرياضي، سيزداد شعورنا بالارتياح.

حافظي على القيام بنشاط رياضي منتظم (Lara SavageFlash 90)
حافظي على القيام بنشاط رياضي منتظم (Lara SavageFlash 90)

عرضوا نفسكم لأشعة الشمس – تساعد أشعة الشمس على موازنة التغييرات الهورمونية التي تسبب الإحباط، وتساعد على زيادة الحيوية. إضافة إلى ذلك، يؤثر هورمون الميلاتونين، الذي يتم إفرازه مع حدوث الظلام، أيضًا على اليقظة والنوم والحالة النفسية. يُفرز الجسم ميلاتونين أكثر بسبب ساعات الظلمة الأطول في الشتاء. يساعد البقاء لمدة طويلة تحت ضوء الشمس المباشر (لمدة ساعة متواصلة في اليوم على الأقل)، على تقليل الميلاتونين ويزيد من مستوى الطاقة في الجسم. عندما لا يكون التعرض إلى أشعة الشمس ممكنًا، أو في الأيام الأكثر هطولا للأمطار، يمكن استخدام الإضاءة الاصطناعية، كالإضاءة الفلوريسنتية، كبديل، لكن لا يوصى بفعل ذلك لمدة طويلة.

بارد قارس في نيويورك (AFP)
بارد قارس في نيويورك (AFP)

شددوا على تغذية صحية ومتزنة – يوصى بتناول الأغذية التي تحتوي على السكر المعقّد، بحيث تطول عملية الهضم ويحافظ الجسم على مستوى كل من السكر والسيروتونين ثابتين لوقت طويل .تحتوي الكثير من الفواكه والخضار على ألياف غذائية تتحلل ببطء، ولذلك يوصى بالإكثار من تناولها. يمكن للمأكولات الحلوة والحارة مثل الشوكولاطة والكعك أن تحسّن الشعور بشكل مؤقت (ولذلك لا يوصى  بالامتناع عنها نهائيًا)، لكنها ليست حلا للاكتئاب المتواصل.

امتنعوا عن الكافئين – يميل الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشتوي إلى الاعتماد على الكافئين ليساعدهم على أن يكونوا يقظين صباحًا وكذلك خلال اليوم. غير أنه عندما ترتفع نسبة الكافئين في الدم إلى أقصى حد ثم تنخفض، فهم يشعرون بالتعب والعصبية أكثر. يقلل الكفائين أيضًا من مستوى عدد من المكوّنات الغذائية في الجسم، الهامة لعمل الجهاز العصبي السليم. تقيّدوا ولا تشربوا أكثر من كأس واحدة من القهوة أو الشاي يوميًا.

قهوة (تصوير: 3268zauber, ويكيبيديا)
قهوة (تصوير: 3268zauber, ويكيبيديا)

حافظوا على أن تكون لديكم صلة بالأفراد والأشخاص الذين تحبينهم – رغم قلة الحيوية التي تميز الاكتئاب الشتوي، يوصى بالخروج والالتقاء بالأشخاص ولا تبقوا لوحدكم في البيت. إن التفاعل مع الآخرين، وكذلك الشعور بوجود دعم، علاقة ومحبة من قِبل الأشخاص المقربين، سيحسّن الشعور كثيرًا. وكذلك العناية والاهتمام باللباس والمظهر قبل الخروج أو الالتقاء بالأشخاص سيجعلونكم تشعرون أكثر مرتاحين.

اقرأوا المزيد: 415 كلمة
عرض أقل