سيارة مفخخة

طفل داعشي
طفل داعشي

بالفيديو: أب يرسل ابنه (11 عاما) ، لتنفيذ عملية انتحارية

يظهر مواطن من مدينة حلب في سوريا في فيديو لداعش، وهو يعلم ابنه كيفية قيادة سيارة مفخخة ويرسله لتنفيذ عملية انتحارية ضد جنود في عربة مدرعة

يعرض شريط فيديو جديد للدولة الإسلامية، وهو منتشر في الأيام الأخيرة في الشبكات الاجتماعية، والدا من حلب السورية، وهو يرسل ابنه لتنفيذ عملية انتحارية ضد جنود في قرية غزل في الشهر الماضي. في التسجيل الصوتي الذي يرافق التصوير، يبدو “أبو عمارة”، ابن 11 عاما وهو يدخل عربة مدرعة، ويقول كلاما توديعا ويقود السيارة في ساعات الغروب، وبينما تُسمع من بعيد أصوات إطلاق النار عليه من قبل الجنود.

סרטון חדש של דאע"ש: אב מקריב את בנו בן ה-15 למען פיגוע התאבדותלפני קצת יותר מחודש דיווחתי על כך שדאע"ש מחוז חלב פרסמו תמונות של אב שנותן את ברכתו לבנו הנער לבצע פיגוע התאבדות (https://www.facebook.com/arabistmideast/posts/1707488062799955). אתמול זרוע התקשורת של דאע"ש במחוז חלב בסוריה פרסמה סרטון ארוך ומושקע בן 23 דקות שמספר את סיפרו של הנער והאבא שהקריב אותו.הסרטון נפתח במכתב של האבא לבן, אבו-עמארה אל-עמרי, בו הוא כותב כי אוהב את דת אללה יותר מאשר את בנו וכי הם יפגשו בגן עדן. הסרט מקוריין על-ידי איש תקשורת של דאע"ש כסוג של "דוקומנטרי" על ההחלטה להתאבד וראיונות עם האב והבן. בראיון יחד עם בנו אומר האבא שההתאבדות של הבן שלו זה מפתח לגן עדן, כי אחרת הוא עלול לגדול ולסטות מהדרך ולהגיע לגיהנום. הוא מוסיף ואומר שהבן שלו גם רוצה בזה ושמח מכך.לאורך כל הסרטון מסתובב הנער עם חגורת נפץ עליו, גם כשהוא מתראיין וגם ליד אחיו הקטנים וילדים אחרים בסרטון. האב, פעיל דאע"ש בעצמו, נראה בסוף הסרטון במשרדי דאע"ש מוסיף בשמחה את שם בנו בטבלת אקסל של ה"שהידים".(עריכה: ערביסט)

Posted by ‎ערביסט – عربيست‎ on Saturday, 20 February 2016

ويظهر الوالد في الفيديو وهو يفحص السيارة التي سيقودها ابنه، والمغطاة بالحديد في الجهة الأمامية وذلك من أجل حمايتها من إطلاق النار. ووفقا للتسجيل الصوتي في الفيديو، يعلم الوالد ابنه، على وجه السرعة، كيفية القيادة. “يعلمه كيفية السير نحو طريق الجنة، ويذكره بأن دين الله يتطلب تضحية الأبطال” كما يُسمع من التسجيل الصوتي في الفيديو عن الأب.

ثم يقول الطفل كلمة قصيرة، يثني فيها على الله وعلى محمد ويدعي إلى قتال الكفار ومحاربي المسلمين، ويقول لهم: “سنأتي إليكم بالسيارات المفخخة”،. ويتحدث إلى مقاتلي التنظيم الإرهابي قائلا إنه لا يرغب في الزواج ولا في أي شيء آخر ويتمنى لكل المقاتلين أن يحظوا بقيادة مثل هذه السيارة. وأخيرا، يشكر والده قائلا : “لقد حظيت بالقيام بعمل استشهادي، فوالله فوالله هذا مفتاح الجنة، والطريق إلى الجنة”.

 

اقرأوا المزيد: 188 كلمة
عرض أقل
سمع صوت انفجاران غرب مدينة غزة (Twitter)
سمع صوت انفجاران غرب مدينة غزة (Twitter)

اصابات في انفجارات غامضة في غزة

هزت 3 انفجارات "غامضة" حي الشيخ رضوان وشارع النفق وسط مدينة غزة، في حين وجد شعار لـ "داعش" مرسوم على جدار مقابل للتفجيرات

19 يوليو 2015 | 08:44

ذكرت وكالات الإعلام الفلسطينية صباح اليوم الأحد، ان مجهولين قاموا بتفجير 5 سيارات عسكرية تابعة للمقاومة، في منطقة الشيخ رضوان بمدينة غزة.

ونقلت الوكالات الفلسطينية عن شهود عيان أن التفجيرات نتجت عن زرع عبوات ناسفة في السيارات..وأضافوا إن التفجيرات التي وقعت في توقيت واحد، في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، استهدفت 3 سيارات تعود لأعضاء في كتائب القسام، وسيارتين لعضوين من سرايا القدس، مما أسفر عن اشتعال النار فيها.

كما ادت الانفجارات الى وقوع اضرار مادية في المنازل حيث تحطم الزجاج ما ادى الى وقوع اصابتين نقلتا للعلاج في المشفى.وسمع دوي اطلاق نار في اعقاب الانفجارات التي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنها.

اقرأوا المزيد: 102 كلمة
عرض أقل
أزمة المخطوفات من نيجيريا (AFP)
أزمة المخطوفات من نيجيريا (AFP)

خبراء إسرائيليون سيساعدون في حل أزمة المخطوفات

الرئيس غودلاك جوناثان يستجيب لاقتراح إسرائيل بإرسال مستشارين للمساعدة على العثور على نحو 200 فتاة، اللواتي اختطفهن تنظيم "بوكو حرام" الإسلامي قبل نحو شهر

ترسل إسرائيل إلى نيجيريا بعثة خبراء في مجال مكافحة الإرهاب، بهدف التوصل إلى حل حول مسألة الفتيات اللواتي اختطفهن تنظيم “بوكو حرام” الإسلامي وسط أفريقيا: أعلن الليلة (الإثنين) الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، أنه استجاب لاقتراح رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لاستقبال وفد الخبراء الإسرائيليين الذين سيقدّمون المساعدة للعثور على الفتيات، وعددهن 200، اللواتي اختطفن من مدرستهن قبل نحو شهر، في 14 نيسان.

اقتبست وكالة الأنباء الفرنسية إعلان الرئيس النيجيري والذي قال فيه لنتنياهو خلال مكالمة هاتفية: إن بلاده “ستسعد باستقبال الخبراء في مجال مكافحة الإرهاب، والمعروفين دوليًّا، لدعم عمليات البحث”. وكان نتنياهو قد قال قبل ذلك لجوناثان: إن إسرائيل “تعبِّر عن صدمتها العميقة من الجرائم ضد الفتيات ومستعدة لمد يد العون للعثور ومحاربة الإرهاب البشع الذي يلحق بكم”.

https://www.youtube.com/watch?v=OBLkXgI6bfE

وبذلك تنضم إسرائيل إلى دول عدة، بهدف محاولة العثور على الفتيات اللواتي اختطفن فبل نحو شهر. وأرسلت الولايات المتحدة وبريطانيا طواقم بحث خاصة إلى نيجيريا، إلا أنهم اضطروا للاعتراف بأنه “من المحتمل وفي هذه المرحلة أن تكون حاجة لعملية عسكرية دولية”.

جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)
جماعة بوكو حرام الإرهابية، نيجيريا (AFP)

تشير شهادات بعض الفتيات اللواتي تمكنَّ من الهرب من خاطفيهن إلى أنه في اليوم الذي تمت فيه عملية الاختطاف، سافرت قافلة الخاطفين والفتيات المختطفات طوال الليل، حتى وصلت إلى المكان. وقالت فتاة من اللواتي تم اختطافهن إنه بعد أن طُلب منها إحضار المياه، استغلت الفرصة وهربت، وهي تراوغ بين وابل من الرصاص أطلق باتجاهها. في حين قالت فتاة أخرى إنها تمكّنت من القفز من الشاحنة خلال سفرها.

تعرّضت نيجيريا خلال الشهر الماضي لهجمات إرهابية دموية. بداية الأزمة في هذه الدولة، بدأت بهجوم وقع وسط العاصمة أبوجا من خلال تفجير سيارة مفخخة بجانب محطة للحافلات مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن سبعين شخصًا، وإصابة مئات آخرين بجروح. وبعد يومين من هذه العملية، تم اختطاف 200 فتاة من داخل مدرسة مسيحية على يد نفس الإرهابيين الذين ينتمون، كما يبدو، للتنظيم الإسلامي الإرهابي. تمكّن هذا التنظيم خلال السنوات الماضية من السيطرة على شمال شرق نيجيريا، حيث تجري اشتباكات يومية بين الجيش والإسلاميين.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل

كتائب عبد الله عزام تعتذر عن سقوط قتلى مدنيين في تفجير ببيروت

"نحارب ضد إيران وحليفها حزب الله وليس ضد عامة الشيعة"

اعتذرت كتائب عبد الله عزام وهي جماعة لبنانية متشددة على صلة بتنظيم القاعدة عن سقوط قتلى مدنيين في تفجير انتحاري الشهر الماضي وقالت إنها تحارب ضد إيران وحليفها حزب الله وليس ضد عامة الشيعة.

وكانت الجماعة قد اعلنت مسؤوليتها عن هجوم استهدف المركز الثقافي الإيراني في بيروت في 19 فبراير شباط وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص في منطقة تتمتع فيها جماعة حزب الله بتأييد قوي.

لكن في بيان غير معتاد نشر على مواقع إسلامية وعلى حساب الجماعة على تويتر قالت كتائب عبد الله عزام إن “المخطط كان ان يحدث الانفجاران في مكان لا يصل منه عصف الانفجار إلى الطريق العام حتى لا يتضرر أحد من المارة.”

وأضافت “عمليات كتائب عبد الله عزام لا تستهدف عامة الشيعة ولا غيرهم من الطوائف ونشدد دائما على الاستشهاديين ان يحتاطوا وأن يحبطوا العملية إذا ظنوا أنه قد يقتل فيها غير المستهدفين.”

وقالت ان الخطأ جاء نتيجة “خلل غير مقصود”.

ويشهد لبنان تصاعدا في أعمال العنف المرتبطة بالصراع السوري الذي حصد أرواح أكثر من 140 الف شخص خلال السنوات الثلاث الماضية واجبر ملايين الاشخاص على الفرار من منازلهم منهم مليون تقريبا فروا إلى لبنان.

وأخذ الصراع طابعا طائفيا على نحو متزايد. فقد أرسلت جماعة حزب الله مقاتلين لمساعدة الرئيس السوري بشار الأسد المنتمي للطائفة العلوية الشيعية في حين ان السواد الاعظم من مقاتلي المعارضة من السنة ومنهم كثير من الإسلاميين المتشددين بعضهم على صلة بتنظيم القاعدة.

وكانت كتائب عبد الله عزام أعلنت أيضا مسؤوليتها عن هجوم نوفمبر تشرين الثاني الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت.

وأعلنت جماعة تصف نفسها بفرع لبنان في جبهة النصرة التابعة للقاعدة في سوريا مسؤوليتها ايضا عن هجمات انتحارية في مناطق شيعية بلبنان منها عدة تفجيرات في الضاحية الجنوبية ببيروت.

وقالت كتائب عبد الله عزام في بيانها انها تختار “أهدافا مشروعة” لإيران وحزب الله لكنها اتهمت ايضا حزب الله باستخدام المدنيين “دروعا بشرية”.

وأضافت “نؤكد لأهلنا أهل السنة وطوائف لبنان كافة أن حربنا هي مع حزب إيران (حزب الله) وأن أهدافنا هي مصالحه ومراكزه العسكرية والأمنية والسياسية في لبنان وخارجه وهي أهداف مشروعة.

اقرأوا المزيد: 312 كلمة
عرض أقل

لبنان يعتقل متهما رئيسيا باعداد السيارات الملغومة والانتحاريين

كان الاعداد لصالح جماعة سنية متطرفة كانت وراء الهجمات على المصالح الايرانية في بيروت

قالت مصادر امنية بارزة اليوم الجمعة ان الاجهزة الامنية اللبنانية اعتقلت متشددا متهما بالعمل على تجنيد الانتحاريين واعداد السيارات الملغومة لصالح جماعة سنية متطرفة كانت وراء الهجمات على المصالح الايرانية في بيروت.

وقالت المصادر ان حسن ابو عفلة الذي اعتقل في بيروت يوم السبت الماضي قيادي بارز في كتائب عبد الله عزام التي تبنت الهجوم الذي استهدف المستشارية الثقافية الايرانية في بيروت يوم الاربعاء واسفر عن مقتل ثمانية اشخاص واثنين من الانتحاريين.

يأتي اعتقال عفلة بعد اسبوع من توقيف الجيش اللبناني للفلسطيني نعيم عباس الذي يعمل لصالح الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام وهي جماعة سنية متشددة تقاتل في سوريا.

وتأثر لبنان بالصراع الدائر في سوريا منذ ثلاث سنوات حيث تزايدت التوترات الطائفية بين السنة والشيعة على جانبي الحدود.

وفي ديسمبر كانون الاول الماضي القى الجيش اللبناني القبض على السعودي ماجد بن محمد الماجد القيادي في كتائب عبد الله عزام لكنه ما لبث ان فارق الحياة بعدما صارع امراض عدة.

وضربت سبع سيارات ملغومة معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت منذ العام الماضي مما اسفر عن مقتل العشرات. كما شهدت مدينة الهرمل التي تقطنها اغلبية شيعية تفجيرين انتحاريين وسقوط العديد من الصواريخ

اقرأوا المزيد: 178 كلمة
عرض أقل
انفجار سيارة مفخخة جنوب تل ابيب (Tomer Neuberg/Flash 90)
انفجار سيارة مفخخة جنوب تل ابيب (Tomer Neuberg/Flash 90)

الشرطة الإسرائيلية عاجزة أمام الإرهاب الجنائي

هجوم إجرامي آخر يحدث في تل أبيب يوم السبت. انفجرت ستّ سيّارات في شوارع إسرائيل خلال فترة الأشهر الأربعة الماضية

هزّت موجة من محاولات الاغتيال عالمَ الجريمة المنظّمة في إسرائيل، ولا زالت الشرطة الإسرائيلية عاجزة. فارقت الضحية الأخيرة الحياة  يوم السبت الماضي في سلسلة الانفجارات، وذلك حين انفجرت سيارة ملغومة في جنوبي تل أبيب وأدّت إلى وفاة شخص. وفي الأسبوع الماضي فقط قُتِل شخصان في انفجار في بيتاح تكفا، في مكان قريب من روضة أطفال.  في حادثة أخرى وقعت يوم الأربعاء جنوبي البلاد انفجرت عبوّة ناسفة أعدّت لاغتيال جهة كبيرة في عالم الإجرام، ولكنها لم تصب أيّ شخص.

وانضمّت الانفجارات الأخيرة لسلسلة من ستّة أحداث هزّت إسرائيل خلال فترة قصيرة من أربعة أشهر. وعلى ما يبدو أنّ موجة الاغتيالات بواسطة العبوّات الناسفة تكتسب زخمًا وتحرم الإسرائيليين من النوم. حتّى السلطات القانونية الملزمة بتطبيق القوانين لم تكن بمنأى عن هذه الظاهرة: ففي شهر تشرين الثاني الأخير تم زرع عبوّة ناسفة في سيّارة أحد المدّعين الذين تعامل مع قضية قانونية ضدّ منظّمة عمير مولنر الإجرامية.

والذي يضيف التوتّر الكبير إلى حرب العصابات هو تسليم إسرائيل المجرم إسحاق أبرجيل بعد مكوثه ثلاث سنوات في السجن الأمريكي. وتعتقد الشرطة الإسرائيلية أنّ أبرجيل يتحكّم برجاله عن بعد، منذ أن تمّ سجنه في الولايات المتحدة. تعتبر مدينة إيلات قوّة أبرجيل الأمامية، فهناك يقوم من داخل السجن بإدارة شبكة من القمار، جباية رسوم الحماية وغسيل الأموال. في شهر كانون الأول، حدث حادث انفجار أصيب فيه بجروح خطيرة أب وابنه معروفان للشرطة، والاشتباه هو بأنّ رجال أبرجيل هم من يقف وراء الحادث.

يسعى المفتّش العامّ للشرطة، يوحنان دانينو، إلى تقديم صورة أكثر تفاؤلا بقليل بشأن مكافحة الجريمة المنظّمة. “إنّ الكفاح ضدّ الجريمة المنظّمة في دولة إسرائيل يتحسّن كلّ عام”، هذا ما قاله دانينو في مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية. ووفقًا لدانينو، فإنّ الشرطة تعمل يوميًّا على إحباط محاولات الاغتيال، ممّا لا يحظى بالتغطية الإعلامية التي اختارت التركيز على التفجيرات والاغتيالات.

اقرأوا المزيد: 279 كلمة
عرض أقل

مفجر انتحاري يقتل شخصا في بيروت والهدف غير واضح

لم يتضح على الفور هدف الهجوم. وانفجرت الحافلة على طريق سريع في الشويفات في جنوب العاصمة وهي منطقة تربط عدة اجزاء من المدينة

قال مصدر امني لبناني ان مفجرا انتحاريا قتل نفسه وشخصا آخر حين فجر عبوة ناسفة في حافلة في جنوب بيروت اليوم الاثنين.

واظهرت لقطات للتلفزيون اللبناني هيكل سيارة بدون سقف. وتصاعد الدخان في الهواء وتناثر الحطام في الشارع. وتناثرت ايضا اشلاء جثة وبينها الرأس في عرض الطريق.

ولم يتضح على الفور هدف الهجوم. وانفجرت الحافلة على طريق سريع في الشويفات في جنوب العاصمة وهي منطقة تربط عدة اجزاء من المدينة.

وانفجرت الشهر الماضي قنبلتان في مناطق سكنية في بيروت تحظى جماعة حزب الله الشيعية بوجود قوي فيها.

وقال احد المارة ان الحافلة كانت في طريقها الى تلك المناطق مما قد يشير الى ان الانفجار وقع قبل موعده. ولم يتضح على الفور ما إن كان المفجر احد ركاب الحافلة او سائقها.

وقال رجل يعمل في محطة وقود قرب موقع الانفجار “تناثر الزجاج في كل مكان. رأينا رأسا. ثم رقدت الساقان قرب المحطة.”

ويعاني لبنان من آثار الحرب الاهلية في سوريا المجاورة. وارسل حزب الله الشيعي مقاتلين لدعم الرئيس السوري بشار الاسد ضد مقاتلين معارضين اغلبهم من السنة.

واستهدف مسلحون سنة سوريون ولبنانيون يدعمون الانتفاضة السورية مناطق حزب الله بهجمات منها هجوم بقنبلة يوم الاحد في مدينة الهرمل الشيعية الشمالية.

وانفجرت اربع سيارات ملغومة في معاقل حزب الله في جنوب بيروت منذ يوليو تموز. واستهدف تفجيران انتحاريان السفارة الايرانية مما ادى الى مقتل 25 شخصا منهم دبلوماسي ايراني في نوفمبر تشرين الثاني.

اقرأوا المزيد: 212 كلمة
عرض أقل

مصدر أمني: سيارة «انفجار الإسماعيلية» كانت تحمل 300 كيلو من «T.N.T»

الانفجار أدّى إلى استشهاد مجند وإصابة 35 آخرين من بينهم 3 مدنيين وطفلتان