سوق العقارات

الشقة الأغلى ثمنا في إسرائيل
الشقة الأغلى ثمنا في إسرائيل

بالصور.. الشقة الأغلى في إسرائيل

بنتهاوس مؤلف من طابقين، يقع في برج فاخر بالقرب من شواطئ تل أبيب، وهو الشقة الأغلى ثمنا في إسرائيل; ولن تصدّقوا سعره

في برج فاخر في شارع اليركون في تل أبيب، بالقرب من شاطئ البحر، يقع “بنتهاوس 24” وهو الشقة الأغلى ثمنا في إسرائيل. يقع هذا البنتهاوس في الطابقين الـ 24 و- 25 من برج David Promenade Residences، الذي يقع على متنزه تل أبيب، ويتوقع أن ينتهي بناؤه في نيسان 2019.

تنعت وكالات العقارات المنطقة التي يقع فيها البنتهاوس الفاخر “كيلومتر من الذهب في تل أبيب”، لأنها تتضمن المشهد الأجمل على البحر. يتضمن طابقا البنتهاوس، اللذان تصل مساحتهما إلى نحو 900 متر، شبابيك من الأرضية حتى السقف، ومشهدا يطل على البحر بزاوية 360 درجة. على من يرغب في شراء البنتهاوس المميز أن يدفع أكثر من 160 مليون شاقل (نحو 44 مليون دولار).

اقرأوا المزيد: 109 كلمة
عرض أقل
مَن هو الملياردير الإسرائيلي الذي أراد شراء فندق مع الوليد بن طلال؟ (المصدر)
مَن هو الملياردير الإسرائيلي الذي أراد شراء فندق مع الوليد بن طلال؟ (المصدر)

مَن هو الملياردير الإسرائيلي الذي أراد شراء فندق مع الوليد بن طلال؟

مؤخرا، انضم رجل الأعمال الإسرائيلي "بن أشكنازي" إلى قائمة أغنى سكان العالم، وقد فكر في التعاون مع الملياردير السعودي الوليد بن طلال

رجل الأعمال الإسرائيلي، بن أشكنازيّ، هو أحد مالكي فريق كرة السلة الإسرائيلي الملقب “مكابي تل أبيب”، الذي يعتبر الأكثر نجاحا الآن في الدوري الأوروبي. منذ وقت قصير، اشترى أيضا أحد أشهر الفنادق في لندن – والآن أصبح اسمه واردا في قائمة أثرياء العالم في صحيفة “بلومبرغ”.

للمرة الأولى، يرد اسم أشكنازيّ الذي وُلد في إسرائيل وانتقل إلى الولايات المتحدة في سن عشر سنوات، في قائمة الأغنياء في صحيفة “بلومبرغ”، وهذا إضافة إلى ثلاثة مليارديرات إسرائيليين وهم‎ – ‎‏إيال عوفر‏،‎ ‎‏شيري أريسون‏،‎ ‎‏وستف فرتهايمر‎.

رجل الأعمال الإسرائيلي، بن أشكنازيّ

تقدّر ثروة أشكنازي بمبلغ 4.05 مليار دولار وهو يحتل المرتبة الـ ‏511‏ في قائمة أثرياء العالم. في الصيف الماضي، اشترت شركة العقارات الأمريكية الخاصة به فندق “‏Grosvenor House‏” في لندن. يعتبر شراء الفندق أحد أكثر العقارات شهرة في العالم، وأهم صفقة لشراء فندق فردي في تاريخ بريطانيا.

قبل شهرين من ذلك، أفادت الأنباء أن أشكنازي، تواصل مع الأمير السعودي وليد الوليد بن طلال، محاولة منه السيطرة على فندق بلازا القريب من سنترال بارك، الحديقة الأكثر شهرة في نيويورك. لقد خسر بن طلال، الحاكم العربي الغني في العالم والذي قد اعتُقل في الشهر الماضي بتهمة فساد، أثارت عاصفة في السعودية، ما معدله 1.9 مليار دولار في السنة الماضية. وفقً “بلومبرغ” تُقدّر ثروة بن طلال بـ 17.8 مليار دولار، وهو يحتل المرتبة الـ ‏58‏ في قائمة الأثرياء‎.‎

ويعتبر أشكنازي أحد أبرز رجال الأعمال الناجحين في الولايات المتحدة في مجال العقارات. وقد حقق القفزة الكبيرة خلال أزمة عام 2008، حيث اشترى عقارات ورممها ثم باعها بعد الأزمة محققا أرباحا عالية. وتملك شركته نحو 100 عقار في كندا والمدن الرئيسية في الولايات المتحدة مثل نيويورك، سان فرانسيسكو، شيكاغو، ميامي، وفيلادلفيا وتصل مساحة هذه العقارات إلى نحو 15 مليون متر مربع بالمجمل، ويقدّر سعرها بمليارات الدولارات.

مثلا، تملك شركته في منهاتن عددا من العقارات البارزة – من بينها، فندق “Marroitt East Side” في جادة مديسون، اشتراه بسعر 290 مليون دولار.

حقق والده ثروته في مجال العقارات في نيويورك وقد انضم أشكنازي إليه للعمل منذ سن مبكرة. وأقام الابن شركته في مجال العقارات في سن 30 عاما.

اقرأوا المزيد: 318 كلمة
عرض أقل
السفارة الأمريكية في تل أبيب (Flash90)
السفارة الأمريكية في تل أبيب (Flash90)

ماذا سيُبنى على الأرض التي تقع عليها السفارة الأمريكية في تل أبيب؟

تقدّر مصادر في سوق العقارات الإسرائيلي أنه إذا نُقِلت السفارة إلى القدس، فسيصبح سعر الأرض الأعلى ثمنا في تل أبيب

بصرف النظر عن التأثيرات السياسية والأمنية، فإن إعلان الرئيس دونالد ترامب حول القدس يثير اهتماما كبيرا في سوق العقارات. إذا نُقِلت السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، فإن مساحة كبيرة ستكون متاحة في واحدة من أفخر المناطق والأكثر طلبا في إسرائيل، لأنها تطل على شاطئ تل أبيب المعدّ لقضاء الوقت.

اليوم، تقع السفارة الأمريكية في شارع هياركون في تل أبيب، ويتعرّف الكثيرون إلى المبنى وفقا لحراس الأمن المسلحين والطوابير الطويلة لمقدّمي التأشيرات الذين يصلون إلى السفارة يوميا. يقدّر خبراء العقارات أنه إذا نُقلت السفارة إلى القدس، فمن المرجح أن مباني سكنية فاخرة ستُبنى على هذه الأرض. يجري الحديث عن أحد المناطق الأكثر طلبا في إسرائيل، ومن الصعب جدا العثور على عقارات غير مأهولة فيها.

تبلغ مساحة السفارة الأمريكية اليوم 2000 متر مربع (دونمان)، ويقدّر أن تصل تكلفة الأرض إلى نحو 180 مليون شيكل (زهاء 51 مليون دولار)، وقد تربح الولايات المتحدة هذا المبلغ عند بيع الأرض.

وعلى الرغم من الاهتمام بالأرض المطلوبة، فمن المحتمل أن يضطر المهتمون في سوق العقارات إلى الانتظار وقتا طويلا، لأنه صحيح حتى الآن فقد تم تأجيل “الموعد المناسب” لنقل السفارة وليس واضحا متى ستُنقل حقا.

اقرأوا المزيد: 178 كلمة
عرض أقل
ميناء موناكو (AFP)
ميناء موناكو (AFP)

ما هي البلدان التي حققت الثروة الأكبر لعام 2017؟

يكشف تقرير الثروة العالمية عن صورة مثيرة للاهتمام - تحسَّن الوضع في إسرائيل تحسّنًا كبيرًا. كانت بولندا الدولة الوحيدة التي تفوّقت عليها وكم مليونيرا في العالم؟

15 نوفمبر 2017 | 14:50

الثروة العالمية أعلى بنسبة %27 من النسبة التي شُوهدت قبل قرن، أي بعد عشر سنوات من الأزمة المالية العالمية (2007). هذا ما يتضح من تقرير الثروة العالمية لعام 2017، الذي نشره معهد “كريدي سويس” للبحوث (‏Credit Swisse‏) أمس (الثلاثاء).

ولا تزال الولايات المتحدة رائدة في هذا التقدّم وهي تحتل المرتبة الأولى مقارنة بارتفاع الثروة بين دول العالم، بزيادة قدرها خمسة أضعاف عن الصين (1.7 تريليون دولار)، التي تليها مباشرة.

وتحتل إسرائيل المرتبة الثانية من حيث النمو (بالنسب المئوية)، ووصلت نسبته إلى %16، بعد بولندا، التي احتلت المرتبة الأولى مع نمو نسبته %18. كما وسجلت معظم البلدان نموا معتدلا في الثروة، تتراوح بين %5 و %10.

ويعود نجاح بولندا وإسرائيل إلى زيادة قوة العملة النقدية الخاصة بهما مقارنة بسلة العملات. أما في اليابان ومصر، فقد طرأ انخفاض كبير في الثروة بسبب ضعف عملاتها: اليابان (%6) ومصر (%49).

بورصة الماس في إسرائيل (Flash90//Nati Shohat)

وقد تأثر جيل الألفية (الذي يشير إلى الأطفال الذين وُلِدوا خلال السبعينيات، الثمانينات، والتسعينات) ليس فقط بسبب خسائر الثروة نتيجة للأزمة المالية العالمية (2007) بل بسبب البطالة، زيادة الفارق في مستويات الأجر، ارتفاع أسعار العقارات، وزيادة شروط القروض السكنية، وشهد بعض البلدان زيادة كبيرة في ديون الطلاب الجامعيين في مختلف المؤسسات التعليمية. من المتوقع أيضا أن يعاني هذا الجيل من انخفاض فرص الحصول على معاشات التقاعد مقارنة بالأجيال السابقة.

في هذه الأثناء، نشرت دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، أمس (الثلاثاء)، بيانات عن دخل العاملين في إسرائيل وفق بحث تطرق إلى الاقتصاد المنزلي لعام 2016. وتشير البيانات إلى أن متوسط الدخل الشهري الإجمالي غير الصافي للعامل بالأجر هو 9,427 شيكلا (أي نحو 2618 دولارا شهريا).

وما زالت سويسرا تحتل المرتبة الأولى في فئة متوسط الثروة لكل شخص بالغ. وارتفعت فيها ثروة الأشخاص البالغين بنسبة 130% منذ عام 2000 إلى 537.000 دولار، ويُعزى ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض قيمة الفرنك السويسري مقابل الدولار بين عامي 2001 و 2013.

ارتفع عدد أصحاب الملايين في العالم بنسبة ‏170%‏ منذ عام ‏2000‏، في حين ازداد عدد الأغنياء الأكثر ثروة بخمسة أضعاف. في عام 2000، وصل %98 من الملايين عبر مجالات الاقتصادات النامية. حتى الآن، هناك 23.9 مليون مليونير جديد، من بينهم 2.7 مليون – %12، كانوا قد حققوا ثروتهم بفضل الاقتصادات النامية، لا سيما من شرق آسيا وأمريكا الجنوبية.

اقرأوا المزيد: 343 كلمة
عرض أقل
شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)
شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)

المدن ال5 الأكثر فخامة في إسرائيل

لم تعد مدينتا القدس وتل أبيب فاخرتين فحسب.. فهناك مدن فاخرة جديدة في إسرائيل وهكذا تبدو في نظرة من الداخل

27 سبتمبر 2017 | 16:21

كان عام 2017، العام الأقل نشاطا في مجال العقارات الفاخرة في السنوات الخمس الماضية. هذا هو الشعور السائد في المدن المركزية، ولكن في المدن التي كانت تعد مركزية أقل، أقيمت أبراج فاخرة ومغرية، مؤلفة من شقق بنتهاوس وسطوح ذات مناظر تطل على البحر. هناك تحت الشقق الفاخرة منازل قديمة أرخص، وشوارع ليست جذابة بشكل خاص، ولكن هذا لا يعيق المستثمرون الإسرائيليون والأجانب في شراء شقق فاخرة في مدن الضواحي.

مشروع سكني فاخر في شارع "الأنبياء" في القدس (Azorim.co.il)
مشروع سكني فاخر في شارع “الأنبياء” في القدس (Azorim.co.il)

في السنوات الماضية، ازداد عدد صفقات الشقق بما معدله أكثر من مليون دولار في إسرائيل. فإذا كانت نسبة صفقات الشقق حتى العقد الحالي ما معدله %2 حتى %3 من إجمالي الصفقات في العام، ففي عام 2014 ازدادت هذه النسبة ووصلت إلى %4 وأكثر. في العام الماضي، ازدادت نسبة هذه الصفقات ووصلت إلى %5 ولكن في عام 2017 طرأ تراجع ووصل نسبتها في النصف الأول من هذه السنة إلى %4 من إجمالي الصفقات.

شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)
شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)

كانت تل أبيب رائدة في مجال صفقات الشقق الفاخرة في السنة الماضية، واحتلت القدس المرتبة السادسة. أصبح شراء الشقق في تل أبيب أمرا روتينيا. إن شراء الشقق التي يزيد سعرها عن مليون دولار يشكل 30%‏–‏35% من إجمالي الصفقات في تل أبيب في العام. أي أن كل شقة ثالثة تباع في تل أبيب هي شقة فاخرة. يصل معدل سعر الشقة الفاخرة في تل أبيب إلى مليوني دولار، ولكن هناك شقق فاخرة في تل أبيب قد يصل سعرها إلى 20 مليون دولار، وهذا منوط بارتفاع الشقة (عشرات الأمتار فوق سطح البحر)، وببعد البرج السكني عن البحر.

مشروع سكني جديد جنب بحيرة طبريا (Eran Mebel)
مشروع سكني جديد جنب بحيرة طبريا (Eran Mebel)

ولكن إضافة إلى أن تل أبيب ومدن المركز تحظى بشعبية، فهناك مدن مشهورة أقل مثل نتانيا، رعنانا، رمات جان، ريشون لتسيون، وطبريا بدأت تشهد ازدهارا في مجال العقارات. خلال شهر ونصف فقط بيعت 50 شقة فاخرة في طبريا، في مشروع عريق لشقق على ضفة البحيرة، بسعر يزيد عن 18 مليون دولار. تم شراء بناية فاخرة تبعد عشرات الأمتار فقط عن المياه العذبة. صحيح أن الموقع بعيد إلى حد معين عن مركز إسرائيل، إلا أن المشهد يتفوق على السلبيات الأخرى. تكمن المشكلة في أن مدينة طبريا التي أقيم فيها المشروع هي من المدن الفقيرة في إسرائيل. ولكن مشتري الشقق الفاخرة لا ينظرون إلى شقق السكان المحليين البائسة، بل إلى المشهد الذي يطل عبر النافذة.

شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)
شقة فاخرة في تل أبيب (17arlozorov.com)
اقرأوا المزيد: 345 كلمة
عرض أقل
  • لندن (AFP)
    لندن (AFP)
  • باريس (AFP)
    باريس (AFP)
  • سيدني (AFP)
    سيدني (AFP)

المدن الـ 5 الأفضل للأغنياء

تقرير خاص يعرض المدن الأفضل لأن يعيش فيها أغنياء العالم. هل في القائمة مدينة عربية؟

يكشف تقرير خاص لشركة ‎ Wealth-X‏‏‎ ‎عدد عقارات الأغنياء في العالم ويصنّف المدن التي يُستحسن العيش فيها.‎

المؤشر الذي يصنّف الدول هو فريد من نوعه ويدمج كل متطلبات الأشخاص الذين يزيد أجرهم عن 30 مليون دولار في السنة. يأخذ التصنيف في الحسبان الاعتبارات العملية، الشعورية، والمالية التي تؤدي في نهاية المطاف إلى العقار المثالي.

في المرتبة الخامسة: باريس

باريس (AFP)
باريس (AFP)

تحتل مدينة الأضواء مرتبة عالية في مؤشر الثقافة وقضاء أوقات الفراغ بفضل مواقع المشتريات الأفضل والأرقى في العالم، وسهولة الوصول منها إلى كل دولة أخرى في أوروبا والعالم. إضافة إلى ذلك، تحظى باريس بعلامة عالية في أسعار العقارات غير القابلة للنقل التي تعتبر أسعارها معقولة ومن المجدي الاستثمار فيها.

في المرتبة الرابعة: سيدني

سيدني (AFP)
سيدني (AFP)

مدينة الميناء الأكبر في العالم والمعروفة بشواطئها، بنمط الحياة الهادئ والمريح، بالمركز المالي المزدهر، والجو السياسي المستقر فيها. جذبت كل هذه المعطيات الأغنياء، لا سيّما من الصين، الذين يتمتعون ببيئة منفتحة ومستوى تربية عال.

في المرتبة الثالثة: طوكيو

طوكيو (AFP)
طوكيو (AFP)

هناك في طوكيو الكثير من دور الأزياء المرموقة والمطاعم الفاخرة المعروفة عالميا. إضافة إلى ذلك، من المجدي الاستثمار فيها، لا سيما قُبَيل إجراء الألعاب الأولمبية فيها في عام 2020 التي ستحقق تطورا إضافيا للبنى في المدينة ومن المتوقع أن تعزز سوق العقارات.

في المرتبة الثانية: نيويورك

نيويورك (AFP)
نيويورك (AFP)

تشكل نيويورك “مركز النجاح” البديل للأغنياء. تتضمن المدينة فنونا، تجارة وثقافة، وتشكل هدفا للكثير من الأغنياء في العالم رغم العرض المحدود والأسعار الباهظة. الحي الأكثر طلبا من بين كل الأحياء هو بروكلين.

في المرتبة الأولى: لندن

لندن (AFP)
لندن (AFP)

يشكل العيش في منزل فاخر في المدينة المكان الأمثل للأغنياء. إذ يعيش في لندن أغنياء العالم التي تشكل مكانا جيدا لإقامة علاقات اجتماعيّة وتجارية، للإجازات والتمتع بحضارة مميزة.

اقرأوا المزيد: 248 كلمة
عرض أقل
هونغ كونغ (Thinkstock)
هونغ كونغ (Thinkstock)

المدن الخمس الأغلى في العالم

المدن الخمس الأغلى ثمنا في العالم وفق سوق العقارات، حيث إن مدينة واحدة فقط لا تقع في آسيا

لا تعاني إسرائيل من مشكلة السكن فقط: أسعار السكن هي إحدى المشاكل الأكثر شيوعا في العالم. في أي مدن من العالم يصعب على السكان شراء شقة، وماذا يفعلون لإجراء تغيير؟ (بيانات مجلة فوربس)

5. لندن

لندن (Thinkstock)
لندن (Thinkstock)

أسعار العقارات في لندن مرتفعة بشكل خاص وليس في وسع معظم السكان شراء شقة حتى بعد سنوات من الازدهار. فمنذ عام 2013، ارتفع متوسط سعر الشقة من 257 ألف جنيه إسترليني عام 2006 إلى 474 ألف جنيه إسترليني عام 2016. ارتفاع نسبته 84%.

فشلت جهود الحكومة في خفض أسعار السوق من خلال فرض ضريبة عالية على العقارات الفخمة وتغيير نسبة الضريبة على العقارات الاستثمارية.

4. شنغهاي

شنغهاي (Thinkstock)
شنغهاي (Thinkstock)

إحدى أسواق العقارات الأكثر شعبية في الصين وقد ارتفعت أسعار العقارات في شنغهاي بنحو 40% في السنة الماضية وهناك صعوبة في إيقاف ارتفاع الأسعار. خوفا من سوق الأسهم المحلي الضعيف عام 2015، دخل الكثير من المستثمرين إلى مجال العقارات، كأحد الخيارات الوحيدة للاستثمار الرابح. يمكن أن تنخفض الأسعار بتأثير الضغط في حال عملت اللوائح التنظيمية على خفضها أو على الأقل على استقرارها.

3. بكين

بكين (Thinkstock)
بكين (Thinkstock)

يقع سوق العقارات الأغلى في الصين في بكين. إذ يبلغ متوسط سعر الشقة اليوم نحو 5,820 دولارا للمتر المربع. يرتفع متوسط سعر الشقة بنحو 30% كل عام. مقارنة بذلك، فإنّ الأسعار في مدن رئيسية أخرى في الصين قد ارتفعت بنسبة 11%.

2. مومباي

مومباي (Thinkstock)
مومباي (Thinkstock)

وفقًا لـ Quart، فإنّ النسبة بين أسعار السكن والدخل الشهري هي الأعلى من بين المدن الهندية.

في تشرين الثاني الأخير، ألغى رئيس حكومة الهند العملات الورقية من فئة 500 و1000 سعيا منه لمكافحة الفساد. يتم جزء كبير من صفقات العقارات في الهند نقدا تجنبا لدفع الضرائب. يقدّر موقع PropEquity‎ ‎ أن يطرأ انخفاض على أسعار العقارات في مومباي خلال العام القادم.

1. هونغ كونغ

هونغ كونغ (Thinkstock)
هونغ كونغ (Thinkstock)

يعتبر سوق العقارات في الصين الأغلى ثمنا في العالم منذ سبع سنوات على التوالي. فقد بلغ متوسّط سعر الشقة في السنة الماضية 18.1 ضعف دخل الأسرة قبل الضرائب. رغم أنه طرأ تحسُّن طفيف منذ العام الماضي، لا تزال هونغ كونغ مصنّفة في قائمة المدن ذات أسعار السكن الباهظة.

ارتفعت أسعار الشقق في المدينة بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، واللاعب المركزي المؤثر فيها بشكل أساسيّ هو المشترون الصينيون. أصبح نقص الشقق السكنية ذات السعر المنطقي موضوعا رئيسيا في جدول الأعمال الاجتماعي.

اقرأوا المزيد: 339 كلمة
عرض أقل
جيل بلا مأوى (Flash90/Hadas Parush)
جيل بلا مأوى (Flash90/Hadas Parush)

جيل بلا شقة

ما الذي يجعل الاقتصاد الإسرائيلي يعزز الفقاعة العقارية؟ ولماذا يصبح حلم الأزواج الشابة في إسرائيل بشراء شقة بعيدا؟

يحلم كل زوج إسرائيلي شاب، تزوج مؤخرا، بشراء شقة في إسرائيل. هناك ظاهرة أصبحت منتشرة مؤخرا، وهي أن الزوج المتزوج حديثا، ينتقل للعيش مع والديه، لتوفير المال وشراء شقة.

تشير أبحاث كثيرة أجريَت مؤخرا، إلى أنه في حين كانت في عام ‏2003‏ نسبة المواطنين الإسرائيليين في أعمار ‏25‏–‏34‏ الذين يسكنون في شقة خاصة بهم نحو ‏54%‏ — ففي عام ‏2014‏ أصبحت نسبة الذين يسكنون في شقة خاصة بهم ‏39%‏ فقط، وهو انخفاض نسبته نحو ‏15%‏ للسكان الذين لديهم شقة في غضون أكثر من عقد بقليل‎.‎‏

أصبحت أسعار الشقق المتزايدة في السنوات الماضية عبئا ثقيلا على رب العائلة و “فقاعة سياسية مُستعرة”. حدد وزير المالية الحاليّ، موشيه كحلون، تقليل أسعار الشقق هدفا مركزيا في فترة ولايته. واتخذ بضع خطوات لمعالجة الموضوع. فأصبح يدفع مؤخرًا برنامج “السعر للساكن”، الذي يهدف إلى زيادة عرض الشقق بسعر زهيد بسرعة. فتُعرض في البرنامج، أرض تابعة للدولة على مقاولي البناء لبناء وحدات سكنية بسعر ضئيل. تنضم الأزواج الشابة التي تستوفي المعايير التي حددتها الحكومة إلى برنامج لإجراء سحب وتشارك الأزواج الرابحة، في عملية شراء شقة بسعر مُخفّض. إلا أن هذا البرنامج يقترح 70000 وحدة سكنيّة حاليًّا، في حين أن عدد المستحقين هو الضعف تقريبا.

فقاعة العقارات الإسرائيلية رهيبة

وزير المالية، موشيه كحلون (Flash90/Yonatan Sindel)
وزير المالية، موشيه كحلون (Flash90/Yonatan Sindel)

تُعتبر الفقاعة العقارية الإسرائيلية الفقاعة الأكبر التي حدثت ذات مرة. للمقارنة فقط، وصلت الفقاعة العقارية الأمريكية التي انفجرت (‏2006-2008‏) وهددت في تدمير الاقتصاد العالمي، إلى ذروتها عندما ارتفعت الأسعار بنسبة %50. ووصلت الفقاعة الإسرائيلية إلى أكثر من %100 منذ زمن.

كيف وُلدت هذه الفقاعة؟

يوافق معظم الخبراء في إسرائيل على أن مصدر الفقاعة هو في خطوات مالية وليس نتيجة هجرة الكثيرين أو ضرر كبير في الشقق. عندما وصل إلى إسرائيل، في التسعينيات، مليون مواطن روسي من الاتّحاد السوفياتي، حدثت أزمة سكنية حقيقية أدت إلى زيادة أسعار الشقق. طرأ ارتفاع الأسعار نتيجة نقص في التخطيط الهندسي للشقق السكنية. عندما طُرِح حل هندسي، من خلال البناء المُسرّع لوحدات سكن أصغر في حين تضاءل تدفق وصول اليهود من الاتّحاد السوفياتي، انخفضت الأسعار وأصبحت مُعتدلة ثانية.

الأزواج المتزوجة حديثا، تنتقل للعيش مع والديها، لتوفير المال وشراء شقة

كانت الخطوات المالية التي أدت إلى زيادة الفقاعة في إسرائيل مجددا هي خفض الفائدة حتى الصفر، وذلك بعد تقويض أسس الاقتصاد العالمي في الأزمة في عام 2008. خُفِضت الفائدة حتى الصفر في أوائل عام 2009 وكانت النتيجة ارتفاع الأسعار المُستمر حتى اليوم.

أدت الفائدة المنخفضة إلى زيادة حادة في الائتمان المصرفي الذي منحته البنوك، مُشكّلة وقودا للفقاعة العقارية. في حال الفقاعة العقارية، فإن الزيادة طرأت على القروض السكنية الممنوحة للجمهور.

مشروع السكن الفاخر "أندروميدا" (Noam Moskowitz)
مشروع السكن الفاخر “أندروميدا” (Noam Moskowitz)

كلما ازداد الائتمان المصرفي (القروض السكنية) زاد الجمهور من شراء الشقق، وازدادت أسعار الشقق بالارتفاع وكانت المعطيات الاقتصادية جيدة. هذا ما حدث في الولايات المتحدة عندما ازداد عدد القروض السكنية الممنوحة ووصل إلى ذروته في عام 2006؛ وهذا ما حصل أيضا في إسبانيا وإيرلندا اللتين تعتبران “أعجوبتين اقتصاديتين” طالما ازداد الائتمان المصرفي.

ولكن تكمن المشكلة أنه في مرحلة معينة لم تكن زيادة الائتمان المصرفي ممكنة وعندها بدأت الكرة الثلجية في التدحرج بالاتجاه المعاكس – توقف سعر الشقق عن الارتفاع، وأدى هذا إلى تغيير في العوامل النفسية لدى الجمهور، وإلى بطء آخر في سوق العقارات، وضرر نفسي آخر. أدت العمليّة في نهاية المطاف إلى زيادة الخسائر في الائتمان المصرفي من جهة البنوك، وأصبحت أكثر حذرا عند إعطاء الائتمان، وهذا ألحق ضررا في السوق وهكذا دواليك.

هل هناك نقص في الشقق في إسرائيل؟

للمقارنة فقط، وصلت الفقاعة العقارية الأمريكية التي انفجرت عام 2008 وهددت في تدمير الاقتصاد العالمي، إلى ذروتها عندما ارتفعت الأسعار بنسبة %50. ووصلت الفقاعة الإسرائيلية إلى أكثر من %100 منذ زمن

تشير معطيات دائرة الإحصاء المركزية بشكل قاطع إلى أنه ليس هناك نقص في الشقق في إسرائيل. منذ عام 2000، حقق عرض الشقق في إسرائيل في عام 2015 الذروة. ما تم تعريفه قبل نحو خمس سنوات أو ست سنوات كنقص في عرض الشقق، تم التغلب عليه منذ زمن.

صحيح أنه في عام 2009، طرأت حالة من الانخفاض مدتها 15 سنة على الأقل على عرض الشقق. بدءا من ‏30.8‏ ألف شقة سكنية كانت معروضة للبيع في عام ‏2000‏، انخفض احتياطي هذه الشقق إلى ‏14.5‏ ألف شقة في نهاية ‏2009‏. أشارت التقديرات في تلك الفترة إلى أن نقص الشقق السكنية كان سببا رئيسيا لارتفاع الأسعار، وأن الفشل البيروقراطي في سلطة أراضي إسرائيل وفي لجان التنظيم والبناء هو الذي أدى إلى النقص. دون إجراء تغييرات جوهريّة، ارتفع عرض الشقق بنسبة ‏50%‏ خلال سنتين، وفي نهاية عام ‏2011‏ سُجل عرض حجمه ‏21.6‏ ألف شقة سكنية. ازداد العرض في السنوات الماضية، ويتضح من معطيات دائرة الإحصاء المركزية أنه في شهر آب 2015، وصل احتياطي الشقق إلى نحو ‏28‏ ألف، وهذه كمية ضعف الكمية التي كانت ناقصة في عام ‏2009‏‎ تقريبا.‎

لماذا ما زالت الأسعار آخذة بالازدياد؟

احتجاجات صيف 2011 ضد غلاء المعيشة وضائقة السكن (Flash90/Roni Schutzer)
احتجاجات صيف 2011 ضد غلاء المعيشة وضائقة السكن (Flash90/Roni Schutzer)

هناك اليوم معطيات كافية لمعرفة أن فرضية عرض الشقق غير صحيحة. يمكن نسب ارتفاع أسعار الشقق إلى انخفاض نسب الفائدة إلى حد كبير، وإلى ارتفاع نسب الضريبة على الربح من الأملاك – واللذان أديا إلى زيادة الطلب على الاستثمار في العقارات. الاستنتاج النهائي الواضح: أدى الأشخاص القادرون على شراء شقة، والذين يتمتعون بمكافآت في دفع الضريبة والفائدة إلى رفع الأسعار – أصحاب المداخيل العالية.

شقق الأحلام ليهود فرنسا والولايات المتحدة

الشارع الأشهر في تل أبيب هو شارع بن يهودا، وهو قريب جدا من شاطئ البحر. مؤخرا، بدأ يسمع مَن يتجول في المنطقة مزيج من اللغتين: العبريّة والفرنسية. في السنوات الخمس الأخيرة استثمرت الحكومة الإسرائيلية موارد كثير لإقناع الجالية اليهودية في فرنسا إلى مغادرتها، رغم كونها موطنها، والوصول إلى إسرائيل. اشترت هذه المجموعة السكانية، التي وضعها الاقتصادي أفضل من وضع السكان المحليين، بشكل ملحوظ، شققا كثيرة وفي تل أبيب تحديدًا، المدينة الاقتصادية الكبرى والأقوى اليوم في إسرائيل.

صحيح أن المستثمِرين الأجانب قد ساهموا في الاقتصاد عندما استثمروا في إقامة مصانع جديدة أو في مجالات إنتاج أخرى، ولكن أدوا إلى ضرر كبير عندما تنافسوا بظروف غير متساوية مع سكان البلاد على العقارات المحلية.

من المعروف أن حملات البيع معدّة لهم فقط: بيع شقق مع منح قروض سكنية محلية، وخلافا لسكان البلاد قد لا يتم دفعها ولن يطرأ ضرر على صاحب القرض عند حدوث ذلك، سوى خسارة العقار طبعا. لا يتمتع أصحاب الدين الإسرائيليين بهذا الحق.

وثمة مُعطى آخر مثير للقلق: تشير التقديرات إلى أن المستثمرين الكثيرين من فرنسا أو الولايات المتحدة الأمريكية قد تركوا نحو 150 ألف شقة فارغة. قرر مستثمرون كثيرون شراء شقة واستغلالها لفترات قصيرة أثناء زيارتهم إلى البلاد، في حين يقضون معظم أيام السنة في بلادهم. وقد فشل وزير المالية، كحلون في تحقيق وعوده لفرض ضرائب على الشقق الفارغة لأصحاب الأموال الأجانب بنسبة %3 من سعر الشقة كل سنة. لو نفذ وعوده، كان على كل مستثمر أجنبي، ليس مواطنا إسرائيليا، أن يختار بين ثلاثة خيارات: الأول – تأجير الشقة للسكان المحليين، الثاني – بيعها، والخيار الثالث – زيادة خزينة الدولة من خلال دفع الضرائب.

احتجاج الشبّان عام 2011

بعد احتجاج السكن الذي انفجر عام 2011، عندما لم يكن كل المهتمين بالأمر قادرين على تجاهل الظاهرة، بدأت محادثات بين وزيري المالية والإسكان للتوصل إلى حل. تطرقت المحادثات تحديدا إلى مشكلة العرض المُخادعة كما ورد آنفا.

مدينة تل أبيب (Flash90/Moshe Shai)
مدينة تل أبيب (Flash90/Moshe Shai)

بين عامَي ‏2011-2016‏، تولت في إسرائيل ‏ثلاث‏ حكومات. كان جميعها برئاسة رئيس الحكومة الحاليّ، بنيامين نتنياهو. اتخذت هذه الحكومات آلاف القرارات الاقتصادية وغيرها. ولكنها لم تتخذ قرارا واحدا: لم تُقرر خفض أسعار العقارات. هذه الظاهرة ليست خاصة بحكومة إسرائيل. فهي ظاهرة عالمية للمنظومة السياسية التي تخشى العمل أمام رؤساء المنظومات المالية.

هل يمكن حل ضائقة السكن في إسرائيل؟

الإجابة إيجابية. يعرف الكثير من الشبان أن هناك الكثير من الحلول في هذا المجال وأن ارتفاع أسعار الشقق ليس أمرا محتما بل هو منوط بقرارات مالية وسياسية.

الأخبار السيئة هي أن ليست هناك معادلة سحرية لخفض أسعار السّكن في إسرائيل. ليست هناك برامج لعدم دفع ضرائب على الأراضي ولا توزيع الأراضي مجانا. القوى العاملة في السوق هي التي تحدد أسعار السكن.
مع ازدهار الاقتصاد في إسرائيل سيزداد الطلب على العقارات، ولكن لن يكون المواطِن المتوسط قادرا على شراء شقة سكنية في وسط الدولة في المدن مثل تل أبيب.

يمكن توفير شقق بسعر مقبول في الضواحي، في المناطق غير المكتظة بالسكان، وحيث إن جزءا من الأراضي ما زال أرضا زراعية. لا يكمن الحل للأسعار المرتفعة للوحدات السكنية، صعبة المنال لمعظم مواطني الدولة، في بناء وحدات سكنية في مركز إسرائيل، بل في تحريف الطلب على الشقق نحو المدن في الضواحي وربط مدن الضواحي بمدن المركز.

ثمة حل محتمل وهو بناء “مجموعات شرائية”. المجموعات العقارية الشرائية هي مجموعة أشخاص يتوحدون معا لبناء مبنى سكني، لخفض تكاليف أسعار الشقق بعشرات النسب من أسعارها في السوق.

الرقم “القياسي” في إسرائيل لشراء شقة متوسطة هو نحو 140 أجرا متوسطا. وهو حلم بعيد لدى معظم الجمهور الإسرائيلي. يتيح مزيج يتضمن حصصا حكومية للسكن العام (للفئة السكانية المُستضعفة في إسرائيل)، وسكن يمكن شراؤه (شقق بأسعار مخفضة للشبان الذين يعملون ويستطيعون شراء شقق أصغر)، تقليل أسعار الشقق في إسرائيل تدريجيا والسيطرة على أسعار الشقق الجنونية.

اقرأوا المزيد: 1354 كلمة
عرض أقل
مبانٍ جديدة على إحدى التلال القريبة من ميناء يافا (Noam Moskowitz)
مبانٍ جديدة على إحدى التلال القريبة من ميناء يافا (Noam Moskowitz)

الصراع على يافا الجديدة

ثلاثة عقود من التجديدات في مجال العقارات في يافا تُبعد السكان العرب الأصليين إلى خارج المدينة. ما هي التغييرات التي تطرأ على المدينة وكيف تؤثر عمليات الاستطباق في التوتر بين العرب واليهود؟

افتُتح مقهى جديد في حي يهودا مارغوزا في يافا، وهذا حدث احتفالي، لا سيما بالنسبة للزوج الشاب الذي وصل مؤخرا إلى يافا من فرنسا الباردة، باريس، التي تدور فيها حرب حضارية عنيفة بين الإسلام الشرق أوسطي وبين العلمانية الأوروبية الواضحة أو المسيحية الصليبية، حسب مَن يُطرح عليه السؤال. ينتظر الزوج الفرنسي الشاب الذي اشترى شقة قبل نحو سنة، بمبلغ 3 ملايين شاقل (نحو 787 ألف دولار) بفارغ الصبر اللحظة التي تفوح فيها روائح الخبيز في المقهى الجديد، لتملأ الفراغ في المكان المهجور، وتلبي شهواتهم.

“أنتَ من يافا! يا لها من متعة عند رؤية سكان محليين ينتقلون للعيش هنا في المنطقة الجميلة من المدينة”، هكذا استقبلتني السيدة “ج”. (الاسم الكامل محفوظ في هيئة تحرير الموقع) وهي جارتي الفرنسية. احترتُ عندما سمعتُ أقوالها فيما إذا كان علي أن أنظر إليها كإهانة أو مديح. بصفتي وُلدت في يافا، الجيل السابع، لعائلة تعمل في الزراعة، كانت هذه الأقوال بمثابة بداية بحث داخلي. أي أنها محاولة لفهم ما الذي حدث في العقود الثلاثة الأخيرة؟ إن التغييرات الكثيرة التي طرأت على المدينة وأدت إلى عمليات استطباق مُسرّعة – عملية يدخل فيها سكان أغنياء إلى حي فقير، ويؤدون إلى تغيير طابع الحي وتهميش السكان الفقراء.

مبانٍ جديدة على إحدى التلال القريبة من ميناء يافا (Noam Moskowitz)
مبانٍ جديدة على إحدى التلال القريبة من ميناء يافا (Noam Moskowitz)

الجانب الإيجابي في عمليات الاستطباق بارز: تحظى بنايات مُهملة بتجديدات، تُفتح مصالح تجارية جديدة، تستثمر بلدية تل أبيب يافا في البنى التحتية والنظافة، تزداد الرقابة، يتحسن الشعور بالأمن….وترتفع الأسعار أيضا، يهتم المستثمرون، يبنون، ويرممون…ويصل المزيد من السكان الجدد…ولكن الجانب السلبي في الاستطباق أقل بروزا ويمكن تلخيصه في مفهوم أكثر اتساعا: تهميش لا يمكن تجنبه للسكان المحليين، اليهود أيضا، ولكن تحديدا السكان العرب، الضعفاء، غير القادرين على دفع المبالغ الباهظة لشراء شقق في منطقة المباني الفاخرة.

تهويد مدينة يافا؟

السيد دانييل مونترسكو، بروفيسور في قسم علم الاجتماع والعلوم الإنسانية، ترعرع في يافا على خلفية تلة اندروميدا (Noam Moskowitz)
السيد دانييل مونترسكو، بروفيسور في قسم علم الاجتماع والعلوم الإنسانية، ترعرع في يافا على خلفية تلة اندروميدا (Noam Moskowitz)

ترتعد أرضية المقاهي الجديدة في يافا وفي المصالح التجارية التي تُفتح تحت أقدام اليهود والعرب، سكان المدينة القدماء. ففي جنوب المدينة، في حي العجمي، تقام مشاريع في مجال العقارات الفاخرة، وجزء منها معد لليهود فقط. يحاول نشطاء، غالبًا من اليهود، قدموا إلى الحي من مركز تل أبيب، بلورة برنامج عمل أحيانا ضد المصالح الوطنية، الاقتصادية، والدينية التي تصمم المجال البلدي الجديد لمدينة يافا. لا يمكن تقريبا رؤية نشطاء عرب أو يافاويين محليين في مجموعات النشطاء هذه. الطبقة الوسطى من عرب يافا ليست قائمة، وهي مُرهقة وتقبل المصير بهدوء. ورغم ذلك، ورغم ضعف النشطاء فهم يحاولون المحاربة من خلال ما يعتقدون أنه جزء آخر من سلسلة النشاطات الطويلة لتهميش السكان العرب في المدينة.

“تتغير وجهة مدينة يافا بشكل كبير. فقبل عام 1948، عاش في المدينة نحو 100000 عربي فلسطينيي. ولكن بعد عام 1948، بقي فيها السكان المُستضعفون، بقية اللاجئين الفلسطينيين وتعدادهم 4000 نسمة في غيتو عجمي”، هذا وفق أقوال دانييل مونترسكو، البروفيسور في قسم علم الاجتماع والعلوم الإنسانية، الذي ترعرع في يافا. إنه يُعلّم غالبا في الجامعة الأوروبية المركزية في بودابست، ولكنه يعيش الآن في البلاد ضمن سنة استراحة من العمل. مونترسكو هو يهودي، ابن عائلة مهاجرين من بلغاريا، ترعرع في يافا. حتى إنه تعلم في مدرسة مسيحية خاصة في المدينة. تعرف فيها على السكان المحليين على أنواعهم: “عشتُ مع المسلمين، المسيحيين، وأبناء الدبلوماسيين، ومع أصدقاء لوالدين يهود ومسلمين.

لافتة في مدخل أندروميدا تشير إلى أن الدخول منوط بفحص أمني (Noam Moskowitz)
لافتة في مدخل أندروميدا تشير إلى أن الدخول منوط بفحص أمني (Noam Moskowitz)

وهكذا أعتقد أنه بدأ البحث الخاص بي في مجال علم الاجتماع والعلوم الإنسانية في هذه المدينة”، يقول مونترسكو بينما كنا ندخل من بوابة بناء ضخم يقع على أراضي الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، “تلة اندروميدا”. (يعيش في يافا نحو ‏60000‏ ألف مواطن، ثلثاهم من اليهود والثلث من العرب).

رافق دخولنا إلى باحة المباني الضخمة قلق كبير. رأينا عند وصولنا إلى المنطقة بوابة مكتوبا عليها، “يُسمح بالدخول إلى المنطقة بعد إجراء فحص أمني”، وهو رمز لاذع لا يمكن أن يتجاهله من لا يسكن في المنطقة “نحذركم أننا لسنا معنيين بأن تدخلوا!”.

رسالة مزدوجة

في مستند الرأي الذي قُدِّم في عام 2013 إلى المحكمة الإسرائيلية، جاء فيه أن تهميش السكان القُدامى في إسرائيل هو تأثير سلبي مركزي للاستطباق. “هناك طريقتان مركزيتان للتهميش”، كتب الباحثون. “الأولى هي طريقة مباشرة ويُطلّب فيها من الجمهور القديم مغادرة مكان سكنه بأمر من السلطات أو سلطات القانون. هذا ما يحدث مثلا في الحالات التي تُخلى فيها المباني الخطيرة، في مشاريع هدم المباني وإعادة بنائها، وغيرها. الثانية وهي تهميش غير مباشر، يحدث عندما يضطر السكان الفقراء في المدينة إلى مغادرة منازلهم، لأنهم غير قادرين على دفع التكاليف الباهظة للسكن في المنطقة”.

“تحدث هذه العمليّة منذ وقت في يافا. إن السبب الذي أدى في الستينيات إلى وصول الفنانين اليهود إلى الأحياء الشمالية من يافا، والتي تدعى في أيامنا هذه، يافا القديمة، والوصول البطيء لليهود الأغنياء إلى الأحياء الجنوبية منذ الثمانينات، تحل محله الآن عملية في مجال الأملاك منظمة وساخرة. وقد حدث كل ذلك عندما قررت شركة “عميدار”، شركة حكومية كان من المفترض أن تجد حلولا سكنية للسكان المحليين تولت مسؤولية مئات الأملاك في يافا، أن تضعها تحت خدمة اتحادات في مجال العقارات، لبناء شقق للأغنياء تتضمن منظرا يطل على البحر. وقد بقيت مشكلة صغيرة فقط: تعيش مئات العائلات في هذه الأملاك. ولم تيأس شركة “عميدار” فبحثت وعرفت أن جزءا من الأملاك لم تكن الحقوق فيها منظمة أو متفقا عليها. فضمت بحماس كل أنواع عدم الوضوح القضائي هذه، وأصدرت مئات آلاف أوامر الإخلاء الشاملة للسكان المحليين”، يوضح مونترسكو بينما كنا نتجول في منطقة المباني الجديدة.

“أخرجوا جدتي من منزلها بادعاء أنه قد ينهار وأعطوها شقة أخرى، شقة انهارت بعد أن انتقلت للسكن فيها فورا”

السيد كمال اغبارية يقف على أنقاض البيت الذي أعطته السلطات لجدته بعد إبعادها من بيتها الأصلي (Noam Moskowitz)
السيد كمال اغبارية يقف على أنقاض البيت الذي أعطته السلطات لجدته بعد إبعادها من بيتها الأصلي (Noam Moskowitz)

في محاولة لفهم مشاعر السكان المحليين بشكل أفضل، رافقنا كمال اغبارية، ناشط اجتماعيّ في يافا منذ نحو 25 عاما. في السنوات الأخيرة، كان من كبار المسؤولين في لجنة سكان حي العجمي، ويشغل الآن منصب مستشار رئيس بلدية تل أبيب – يافا لشؤون العرب. وهو اليوم أيضا مدير مركز اجتماعي في حي يهودي في شمال مدينة تل أبيب، العربي الأول الذي اختيرَ لشغل هذا المنصب.

مبانٍ قديمة في حي فقير في يافا (Noam Moskowitz)
مبانٍ قديمة في حي فقير في يافا (Noam Moskowitz)

“لست قادرا على الإشارة إلى مشكلة كبيرة واحدة تعاني منها المدينة: ففيها الجرائم، مشاكل السكن، ووعود لا تتم تلبيتها، السكان المحليون متعبون، وهم مسؤولون عن مصيرهم أيضا”، يقول كمال بينما كنا في طريقنا إلى أفخر منطقة في يافا، في شارع هتسيدف، خط المباني الأول الذي يطل على البحر. “هل ترى هذا البيت، لقد عاشت جدتي فيه. هذا بيت في يافا مبني من التراب المحلي، من الكركار. في منتصف السبعينيات، وصل مسؤولون من سلطة أراضي إسرائيل، وطلبوا من جدتي مغادرة المنزل لأنه على وشك الانهيار. وأعطوها بدلا منه منزلا آخر في بداية الطريق. وفي أحد الأيام، خرجت جدتي لشراء الحاجيات من السوق، وعندما عادت وجدت أن “البيت الجديد”، الذي حصلت عليه، قد انهار. في المقابل، أصبح بيتها الأصلي مبنى عقاريا ضخما يمكنك أن تراه بنفسك”، يقول كمال.

المستوطنون في يافا

منازل فاخرة في شارع هتسيدف، أول خط مع البحر (Noam Moskowitz)
منازل فاخرة في شارع هتسيدف، أول خط مع البحر (Noam Moskowitz)

يمكن ملاحظة العمليّة الاقتصادية في يافا جيدا. فإلى جانب المشاريع الفاخرة الواقعة في حيّي العجمي والجبلية المجاورين للبحر – كما يسميهما مونترسكو “حيّين سكنيين مغلقَين” (Gated Comunities) – في السنوات الماضية، بدأ الشبان والطلاب الجامعيون يغمرون مناطق في شارع يهودا هياميت ويهودا مارغوزا، وسوق الرابش. إنهم أكثر ليبرالية ولديهم وعي سياسيًّ، ويتمتعون بتناول حلوى الكنافة صباحا وبصوت المؤذن في الليل. فهم يعتقدون أن تل أبيب متجانسة ومملة. “لقد انتقلت للعيش في يافا من أجل العيش معا” تقول لي “د” وهي طالبة جامعية في كلية أقيمت مؤخرا في المدينة: “لا تجذبني تل أبيب، فهي ليست حقيقية. أما في يافا فأشعر وكأنني في بيتي”.

مستوطنون يتظاهرون في شارع يفيت الرئيسي في مدينة يافا

يصل المستثمِرون في أعقاب الشبّان. فإذا كانت شقة في يافا في الماضي ملجأ اقتصاديا للهروب من جنون غلاء أسعار العقارات في تل أبيب، فإن أسعار أجر الشقق آخذة بالازدياد، وهذا يؤدي إلى رحيل الشبان وقدوم المستأجرين الأغنياء أكثر.

“علينا أن ندرك أنه ينضم إلى العملية في مجال الاقتصاد والعقارات في يافا الجانب الوطني أيضا. إن الصراع في المجال البلدي في المدن المختلطة (المدن التي يعيش فيها عرب ويهود ، مثل مدينة يافا، حيفا أو الرملة) في البلاد يتضمن لاعبين أيديولوجيين، لا يتصدر الدافع الاقتصادي سلم أولوياتهم. تعمل في يافا في السنوات التسع الأخيرة نواة دينية مناوبة، تهدف إلى إقامة “مجتمع قيمي”، يعمل في الحي لدفع القيم الصهيونية الدينية قدما وإقامة مؤسسات تربويّة لليهود فقط. فهم يدعون في أحيان كثيرة أنهم معنيون بعيش حياة مشتركة ولكن في الحقيقة يمكن أن نراهم يخرجون من منازلهم بمجموعات وهم يحملون سلاحا، كأنهم يتجولون في الخليل. ينظر السكان العرب إلى هذه النواة وعملها كمحاولة مؤسسية لتهويد حيّي المدينة عجمي والجبلية. من الصعب اتهامهم. مع دعم اقتصادي متين من قبل المتبرعين الأغنياء من البلاد وخارجها، ودعم شعبة الاستيطان، وعلاقات واسعة في حزب البيت اليهودي، يلعب “المستوطنون في يافا” بالنار فوق برميل من المتفجرات، وفي هذه المرة دون أن يتصدى لهم أحد”، يوضح كمال.

حي فقير في وسط يافا، حي العجمي. لا يستطيع سكان المدينة الشبّان العرب أن يشتروا شققا (Noam Moskowitz)
حي فقير في وسط يافا، حي العجمي. لا يستطيع سكان المدينة الشبّان العرب أن يشتروا شققا (Noam Moskowitz)

“نحن نتحمل المسؤولية بصفتنا سكان المدينة. لا نستطيع أن نسمح للمصير أن يقرر حياتنا. الحلول قائمة وهذا ليس قضاء مبرما. أؤمن بالحلول التي يقترحها رئيس البلدية في تل أبيب يافا عندما يقترح حلول سكن للعرب فقط. فهذا لا يكفي، إذ يستطيع السكان العرب الأغنياء في يافا أن يساهموا أيضا. يوجد الكثير من الأراضي هنا في المدينة. آمل أن يشتروا ويبنوا شققا للأزواج الشابة بأسعار معقولة، وأن يربحوا في الوقت ذاته من هذه الصفقات أيضا”، يقول كمال.‎ ‎

مستقبل أفضل؟

حملة البناء الفاخرة في يافا مستمرة (Noam Moskowitz)
حملة البناء الفاخرة في يافا مستمرة (Noam Moskowitz)

المشاريع الجديدة في يافا متاحة أمام كل المعنيين بشراء شقة، ولكن لا أذكر أن السماسرة في يافا قد نشروا ذات مرة معلومات باللغة العربية. فالسكان المحليون الذين يواجهون مشاكل اقتصادية وضائقة سكن صعبة، يتذمرون بسبب عدم وجود مشروع بناء يمكن أن يكون متاحا أمامهم، في الوقت الذي تُبنى فيه مبان جديدة وفاخرة يمكن أن يشتريها من يدفع المبلغ الأعلى ثمنا.

منازل فاخرة في شارع هتسيدف، أول خط مع البحر (Noam Moskowitz)
منازل فاخرة في شارع هتسيدف، أول خط مع البحر (Noam Moskowitz)

إن ظاهرة الأحياء السكنية المغلقة (Gated Communities) التي تترك فقاعة منفصلة عن الجمال المحلي اليافاوي البارز – آخذة بالاختفاء أيضا. الأقوال المقولبة لليهود فقط في المجمعات الجديدة ليست دقيقة: يرغب المزيد من العرب العيش في المناطق السكنية القديمة ويهتمون بالسكن في المشاريع الجديدة. فمن جهة، يشير هذا التوجه إلى تشكّل طبقة عربية غنية، ترغب في الابتعاد عن روتين الحياة العنيف الذي يُميّز يافا، ولكن ربما تشير أيضا إلى براعم التعايش الطبيعي، الذي يمكن رؤيته منذ الآن في الحوانيت، المقاهي، ومطاعم الحمص، ذات السمعة الجيدة في المدينة.

شارع يهودا مرغوزا الفاخر في مدينة يافا (Noam Moskowitz)
شارع يهودا مرغوزا الفاخر في مدينة يافا (Noam Moskowitz)

اللغة التي أسمعها في الحي الذي أعيش فيه، آخذة بالاختلاط. إن مزيج العربية والعبرية في النقاش المكثّف في الفيس بوك للمجتمع المحلي الصغير في يافا، ربما يشير إلى مستقبل أفضل وأمل ضعيف أنه ربما بسبب المصاعب المشتركة اليوم سيتم التوصل إلى حل خلاق، يكون السكان المحليون الأصليون فيه، عربا ويهودا، مسؤولين عنه.

اقرأوا المزيد: 1581 كلمة
عرض أقل

بالفيديو: نظرة إلى الشقة الأغلى في العالم اليوم

هذه الشقة تقع في أعلى ناطحة سحاب فخمة في موناكو وهي الأغلى ثمنا في العالم وتتألف من خمس طوابق وفيها زلاجة مائية خاصة وبركة كبيرة بشكل خاص. فما هو سعرها؟

تحظى الشقة التي تقع في “برج أوديون” (Odeon) في موناكو بلقب “الشقة السكنية الأفخم في العالم”، وهي معروضة للبيع بسعر خيالي تكلفته 335 مليون دولار.

Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco

تتربع الشقة المؤلفة من خمسة طوابق على قمة ناطحة سحاب كبيرة، وتصل مساحتها إلى أكثر من ثلاثة دونمات. يمكن مشاهدة منظر رائع للبحر الأبيض المتوسط عبر نوافذها، وهناك في الشقة بركة كبيرة بشكل خاص وزلاجة مائية خاصة.

Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco
Sky Penthouse Monaco

لقد صمم البرج مهندس معماري محلي، وهو البرج الأول الذي بُني في موناكو في الـ 30 سنة الأخيرة. كانت الشقة معروضة للبيع قبل سنتين بسعر 440 مليون دولار، ولكن انخفض سعرها الآن قليلا. هناك أيضا في الشقة باحة للرقص حيث يستطيع المالكون الجدد دعوة أصدقائهم للمشاركة في حفلات متواضعة.

اقرأوا المزيد: 109 كلمة
عرض أقل