سامي أبو زهري

الشيخ رائد صلاح، رئيس الشقّ الشمالي المتطرف (AFP)
الشيخ رائد صلاح، رئيس الشقّ الشمالي المتطرف (AFP)

السجن 11 شهرا للشيخ رائد صلاح

حماس تدين حكم المحكمة الإسرائيلية بسجن الشيخ رائد صلاح

28 أكتوبر 2015 | 08:34

اصدرت محكمة اسرائيلية أمس (الثلاثاء) حكما بالسجن 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح، زعيم الحركة الاسلامية في اسرائيل، بتهمة التحريض على العنف، بينما تنظر الحكومة في حظر الحركة الاسلامية بسبب دورها في المسجد الاقصى.

واصدرت محكمة في القدس الحكم على زعيم الشق الشمالي من الحركة الاسلامية، على خلفية تصريحات ادلى بها العام 2007 حول المسجد الاقصى، على ان يسلم الشيخ صلاح نفسه في الخامس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وكانت المحكمة دانت صلاح في اذار/مارس 2014 بالتحريض وحكمت عليه بالسجن لثمانية اشهر.

واكد محامي صلاح عمر خمايسة لوكالة فرانس برس انهم ينوون تقديم استئناف الى المحكمة العليا.

ولد الشيخ رائد صلاح في مدينة ام الفحم شمال اسرائيل عام 1958 ويتزعم التيار المتشدد في الحركة الاسلامية في اسرائيل، وهذه ليست المرة الاولى التي يواجه فيها مشاكل مع السلطات.

وقال رائد صلاح بعد الجلسة ” نؤكد ونقول لن تخيفنا السجون، نقولها علانية: هناك من يحاول جعل الحركة خارج القانون. ويحاول جعل حزب التجمع خارج القانون. هناك من يحاول تقديم قيادتنا في الداخل الفلسطيني الى المحاكمة”.

والحركة الاسلامية منظمة غير محظورة في اسرائيل لكنها تخضع لرقابة مشددة، بينما يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى حظر الحركة التي يتهمها بقيادة “التحريض” ضد اسرائيل والتشجيع على العنف، خاصة في وقت يزداد فيه التوتر حول المسجد الاقصى بين اسرائيل والفلسطينيين، وخلافا لتأكيدات ادلى بها نتانياهو مرارا حول مسعاه للحفاظ على الوضع القائم هناك وتهدئة الوضع.

كما وأدانت حركة حماس قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، بسجن الشيخ رائد صلاح.وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، “تدين حركة حماس الحكم الإسرائيلي الجائر بحق الشيخ رائد صلاح، وتعتبره استمراراً في العدوان ضد المسجد الأقصى”.

اقرأوا المزيد: 249 كلمة
عرض أقل
مقاتلو كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في رفح (SAID KHATIB / AFP)
مقاتلو كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في رفح (SAID KHATIB / AFP)

حماس غاضبة من مصر ومن فتح

قادة الحركة غاضبون من المحكمة المصرية، وأكثر من ذلك من أبناء شعبهم، من حركة فتح، المؤيدين لقرار المحكمة. والمعقبون الفلسطينيون مع حماس: "مصر كانت أم الدنيا واليوم مصر أم الظلم"

رد قادة حركة حماس على قرار المحكمة المصرية بإعدام الرئيس المعزول محمد مُرسي، مع نشطاء آخرين من حماس وآخرين ممن قتلوا أو تم أسرهم، بحالة من الغضب المصحوبة بصدمة وإحباط من شدة الحكم.

وكان رد الحركة الرسمي على القرار شاجبا تماما لقرار المحكمة بالقول: “نرفض رفضًا تامًا هذه الأحكام التي تستهتر بكل القيم الإنسانية والإسلامية والقومية والقانونية التي مارسها القضاء المصري بحق شعبنا ومقاومته”. وجاء غضب قادة الحركة تحديدًا على الأحكام التي صدرت بحق نشطاء حماس الذين ماتوا، مثل رائد العطار الذي اغتالته إسرائيل في حرب غزة، عام 2014، وحسام الصانع الذي قُتل عام 2008، قبل الثورة المصرية.

 رائد العطار مع عناصر من كتاءب عز الدين القسام
رائد العطار مع عناصر من كتاءب عز الدين القسام

موسى أبو مرزوق: “أسفنا على الاستهانة بالحياة البشرية من خلال المنظومة القضائية”

رد الكثير من قادة الحركة، منذ إصدار الحكم يوم السبت، ردودًا قاسية جدًا ضد المحكمة والسلطات المصرية، والآن يبدو أن الفجوة بين مصر وبين غزة، التي بدأت بالاتساع منذ عزل مُرسي، وصلت إلى ذروتها. كتب القيادي في حماس، فوزي برهوم، على حسابه في الفيس بوك قائلاً إن عقوبة قضاة مصر ستكون ربانية، إذ قال: “ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء”. بينما كتب القيادي في حماس عزت الرشق، على حسابه في الفيس بوك: ” أحكام ولا في الأحلام”.

وكانت تصريحات موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الأكثر رزانة، من بين تصريحات القياديين الآخرين، إذ قال: “نحن موقنين أن الموت والحياة بيد الله وليس بيد شعبان ولكن أسفنا على الاستهانة بالحياة البشرية من خلال المنظومة القضائية”.

وحظيت وهذه التصريحات الغاضبة، مثل أمور أخرى، بردود فعل إيجابية من الجمهور الفلسطيني. جاءت ردود أعنف بكثير، كتعليق على تصريحات الرشق، برهوم وغيره، والتي ليس بوسع قيادي حماس التلفظ بها، ومنها شتائم للقضاة وتمنيات بالموت للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كتب أحد المعقبين: “من يدير مصر هم بنو صهيون”

وكتب أحد المعقبين أن “من يدير مصر هم بنو صهيون”. وكتب مُعقب آخر أن قرار القضاة هو: عار على الأمة العربية وعلى جميع الدول التي تؤمن بالدمقراطية”. وكتب مُعقب فلسطيني اسمه شيبوب أبو ادريس: “مصر كانت أم الدنيا واليوم مصر أم الظلم”

ويوجه قياديو حماس منذ البارحة، كما العادة، الاتهام لحركة فتح، التي دعمت قرار المحكمة المصرية. فقد قال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، إن دفاع فتح عن القضاة المصريين هو بمثابة “انحدار وطني”. ومساء البارحة كتب عزت الرشق على حسابه الفيس بوك: الذي ينسّق أمنيًّا مع الاحتلال لاعتقال المقاومين والأسرى المحررين لا غرابة في أن يطبّل لأحكام الإعدام التي طالت شهداء وأسرى! مش فارقه

اقرأوا المزيد: 374 كلمة
عرض أقل
محمد الضيف (Twitter)
محمد الضيف (Twitter)

وها هو قائد القسام، محمد الضيف، عام 1985

قيادي في حركة حماس ينشر صورة لقائد كتائب القسام محمد الضيف

نشر الناطق باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، صورة تاريخية لقائد كتائب القسام محمد الضيف، التقطت عام 1985 خلال حفل تكريم الخريجين في الجامعة الإسلامية بغزة.

ويظهر في الصورة أولاً د. سامي أبو زهري ثم محمد الضيف.

https://twitter.com/FoollowGaza/status/595135388794118144

يذكر أنه في الأسابيع الأخيرة، اعترفت إسرائيل بفشلها في اغتيال محمد الضيف، خلال الحرب الأخيرة على غزة، مشيرة إلى أنه مازال على قيد الحياة. وأعادت الصحف الإسرائيلية، قائد الجناح العسكري لحركة حماس إلى الواجهة بعد أن نشرت تقارير بأنه حي يرزق، ويقود تدريبات حماس العسكرية في قطاع غزة.

اقرأوا المزيد: 83 كلمة
عرض أقل
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (AFP PHOTO/CRIS BOURONCLE)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (AFP PHOTO/CRIS BOURONCLE)

حماس تقوّض شرعية عباس

في أعقاب التصريحات القاسية التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني، أعلن المتحدث باسم حماس، سامي أبو زهري، أنّ عباس هو "رئيس مؤقت"، وأن عليه أن يعرف حدود صلاحياته

لا يزال صدى التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني في القمة العربية في شرم الشيخ حول ضرورة تدخل الدول العربية لحماية الشرعية يُسمَع دويّه إلى الآن، والمشاحنة بين حماس وبين السلطة الفلسطينية آخذة بالتفاقم.

قال المتحدث باسم حماس، سامي أبو زهري ‏‎”‎إن رئيس السلطة محمود عباس هو مجرد رئيس مؤقت بموجب التوافق مع الفصائل الفلسطينية، وعليه أن يحترم حدود صلاحياته ولا يتجاوزها‎”‎‏.

وأضاف أبو زهري أن شرعية حكومة عباس قد انتهى مفعولها في الوقت الذي رفض فيه إجراء انتخابات جديدة لمنصب الرئيس الفلسطيني.

بالأمس كرر عباس في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح في رام الله الأمور التي تحدّث عنها في القمة العربية، وقال إن الفلسطينيين يعانون مما يسمى بـ “الاعتداء على الشرعية”، تماما كالذي تعانيه اليمن. بينما نرى التفجيرات التي تُحدثها الطيارات السعودية في صنعاء وعدن، نجد أن رسالة عباس وصلت إلى غزة.

إنّ تبادل هذه التصريحات القاسية بين عباس وبين حماس يؤكد على ضآلة فرص التقدم في جهود المصالحة الفلسطينية في الوقت الحالي. زيارة رئيس الحكومة رامي حمد الله إلى قطاع غزة لم تأتِ بنتائج ملموسة بعد، ولم تعلن البعثة السويسرية التي زارت القطاع عن أي تحقيق أو إنجاز يُذكَر، وكذلك لا تزال جهود إعادة إعمار غزة تسير ببطء، خاصة فيما يتعلق بقضية قطر المثيرة للجدل.

وبحسب التقديرات، هناك أريحية نوعا ما يشعر بها عباس وجماعته للإدلاء بهذه التصريحات العنيفة ضد حماس، خاصة بسبب ما يمكنهم إظهاره والافتخار به أمام الجمهور من انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية، وهو إنجاز قام به عباس. أيضا حماس اعترفت بأن الحديث يدور حول خطوة إيجابية، وباركوا هذا الانضمام إلى المحكمة الذي وصفوه بـ “خطوة أولى من قِبل المجتمع الدولي لعزل الكيان الصهيوني المجرم”.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل
المؤتمر الصحافي لاسماعيل هنية ورامي الحمدالله في غزة (AFP)
المؤتمر الصحافي لاسماعيل هنية ورامي الحمدالله في غزة (AFP)

توقعات منخفضة قبيل زيارة الحمد الله لغزة

حماس تُوضّح أنّ هناك حاجة إلى تقدم حقيقي وليس إلى زيارات "بروتوكولية"، وفي هذه الأثناء تفاخر بإنجازات خيالية وتنتظر المساعدة من السعودية

لم تثر الزيارة المرتقبة لوفد حكومة التوافق الفلسطينية بقيادة رئيس الحكومة رامي الحمد الله آمالا كبيرة في قلب أحد. أعلنت حركة حماس مسبقا أنّ “غزة لم تعد تحتمل أي زيارات بروتوكولية”، محاولة بذلك الإشارة إلى الحمد الله بأنّه لا معنى للقيام بالزيارة إذا لم تكن السلطة الفلسطينية ستقدّم خلالها بشرى حقيقية للغزّيّين.

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري إنّ نجاح الزيارة “مرهون بتوفر الإرادة السياسية وإنهاء سياسة التهميش والتمييز التي تتعرض لها غزة من قبل الحكومة‎”. وحذّر بأنّه إذا ما لم تتحقّق هذه الشروط، فمن المرتقب أن تؤدي الزيارة إلى نتائج معاكسة تماما.

حماس واثقة بأنّ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يخرّب متعمّدا جهود إعادة إعمار غزة وفتح المعابر من أجل الضغط عليها للتوصل إلى مفاوضات مع السلطة وهي تحت ضغط هائل.

وبدلا من رام الله، يوجّه مسؤولو حماس أنظارهم باتجاه الرياض، حيث من المتوقع أن يزورها وفد رفيع المستوى من الحركة في الأيام القريبة. تعلّق حماس آمالا كبيرة على أن يضغط الملك سلمان على الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي لإحداث تغيير حقيقي في السياسة التي يمارسها تجاه غزة وأن يفتح معبر رفح بشكل منتظم.

في الوقت الراهن، بينما يجثو سكان غزة تحت ثقل هذا العبء وينتظرون الإغاثة، يتفاخر أعضاء حماس بإنجازات خيالية جدّا. فقد عرض موقع الرسالة المنتمي لحماس مقالا رئيسيا تحت عنوان “غزة “المأزومة” تحتفظ بعدد من مفاتيح المنطقة”، ووُصفت فيه الجهود الدولية الهائلة التي يتمّ اتّخاذها من أجل التخفيف من معاناة سكان القطاع.  لو قرأ أي شخص ليس على دراية بما يحدث هذا المقال، كان سيظنّ بأنّ غزة أهم من القاهرة، من الرياض ومن واشنطن أو القدس بالنسبة للعلاقات الدولية في منطقة الشرق الأوسط.

اقرأوا المزيد: 254 كلمة
عرض أقل
الناطق باسم حماس، سامي أبو زهري (AFP)
الناطق باسم حماس، سامي أبو زهري (AFP)

حماس تحقق مع أبو زهري في واقعة تحرش جنسي

عائلة الصحفية الفلسطينية التي تعرضت للتحرش الجنسي من قبل أبو زهري، هددت بالقصاص المباشر منه اذا لم تقم حاس بمعاقبته ورد اعتبار ابنتهم

كشفت مصادر مطلعة في قطاع غزة، أن حركة حماس تجري تحقيقا سريا مع الناطق باسمها سامي أبو زهري، على خلفية شكوى تقدمت بها إحدى الصحفيات العاملات في غزة تتهم فيها أبو زهري بالتحرش الجنسي.

وأكدت المصادر الفلسطينية أن الصحفية التي تعمل في إحدى الوكالات الأجنبية، اشتكت أبو زهري للناطق الاخر بإسم حماس، فوزي برهوم، والذي قام بدوره برفع أمر إلى قيادة الحركة والتي قررت فتح تحقيق “خاص” مع ابو زهري, وأن أصواتا مؤثرة داخل الحركة باتت تطالب بوقفه عن ممارسة أي دور إعلامي في الوقت الراهن لحين الانتهاء من التحقيق.

وذكرت مصادر صحفية أن عائلة الصحفية الفلسطينية التي تعرضت للتحرش الجنسي من قبل الناطق أبو زهري، هددت بالقصاص المباشر منه اذا لم تقم حاس بمعاقبته ورد اعتبار ابنتهم التي تعرضت لذالك الفعل المشين من قبل شخص يفترض فيه ان يمثل حركة “إسلامية”.

وأشارت المصادر، إلى أن أبو زهري، كان قد اعتقل سابقا لدى جهاز الأمن الوقائي في قطاع غزة قبل انقلاب حركة حماس على السلطة الفلسطينية بالقطاع, ولذات السبب حيث كان قد تحرش بإحدى الفتيات أثناء ركوبها إلى جواره في إحدى سيارات الأجرة, حيث قامت الفتاة في حينه برفع شكوى إلى الأمن الوقائي, والذي قام باعتقاله والتحقيق معه, حيث اعترف للمحققين بأنه وضع يده على أعلى ساق الفتاة أثناء جلوسها إلى جواره.

يذكر ان ظاهرة الفساد الأخلاقي والمالي تفشت داخل حركة حماس, وكان اخرها اعتقال وقتل القيادي في الحركة أيمن طه بتهمة العمل لدى أجهزة مخابرات أجنبية وعربية.

اقرأوا المزيد: 224 كلمة
عرض أقل
مسرح العملية في القدس
مسرح العملية في القدس

نتنياهو: “سنرد بيد من حديد على هذا القتل الوحشي لليهود الذين حضروا لتأدية الصلاة”

مجزرة مروعة في وقت الصلاة: مقتل 4 وإصابة 8 في عملية إطلاق نار على كنيس في القدس. محمود الزهار: "نبارك عملية القدس وهي موجة جهادية حقيقية في الدفاع عن المقدسات"

وقعت اليوم حادثة مروعة في كنيس في حي هار نوف في غربي القدس. تسلل فلسطينيان من القدس الشرقية إلى الكنيس في وقت الصلاة، هذا الصباح، وهاجموا المصلين بالبلطات وبنيران المسدسات. قُتل أربعة مُصلين على الفور وجُرح ثمانية آخرين، منهم أربعة في حالة خطيرة. الكثير من قوات الشرطة يتواجدون الآن في موقع العملية.

وكان هناك شهود عيان بالقرب من الكنيس، وقت حدوث عملية القتل، تحدثوا لوسائل إعلام الإسرائيلية عما رأوه: “خرج أحد المصلين وكان مُضرجًا بالدماء، وقال – وقعت هنا مجزرة. استغرق وصول الشرطة 11 دقيقة ووصلت سيارات الإسعاف التابعة لنجمة داوود بعد 5 دقائق”، حسبما ذكره شاهد عيان. قال أحد المُسعفين إنه عندما وصل إلى مكان العملية شاهد الكنيس وفيه عدد من الجرحى والقتلى يتمددون مضرجين بدمائهم.

تُظهر التحقيقات الأولية المتعلقة بهوية منفذي العملية أنه أنهما غسان وعدي أبو جمل من سكان حي جبل المُكبر في القدس الشرقية.

منفذا العملية في القدس غسان وعدي أبو جمل
منفذا العملية في القدس غسان وعدي أبو جمل

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية‎، بنيامين نتنياهو‎ ‎أنه سيعقد جلسة أمنية جراء العملية الإرهابية.‎ ‎وادعى نتنياهو‎ “أن تحريض حماس وعباس” أدى إلى القتل، وعبّر عن انتقاده لعدم مسؤولية المجتمع الدولي الذي يتجاهل هذا التحريض”. ‎ ‎كما وأضاف أن إسرائيل سترد “بيد من حديد على هذا القتل الوحشي لليهود الذين حضروا لتأدية الصلاة وقتلهم على يد قتلة سفهاء”.

وعلق الوزير نفتالي على جريمة القتل وألقى المسؤولية على رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس. وقال بينيت: “أبو مازن أعلن حربًا على إسرائيل، وعلينا التعامل معه بموجب ذلك”.

مسرح العملية في القدس
مسرح العملية في القدس

‎تطرق قائد شرطة إسرائيل‎، يوحنان دانينو، أيضًا إلى العمل الإرهابي الذي حدث هذا الصباح وقال إن شرطة إسرائيل ليست لديها حلولا ساحرة حاليًّا ضدّ أحداث من هذا النوع”.‎ ‎هناك تقديرات في شرطة إسرائيل أن هناك منفذ عملية ثالث قد عمل على مساعدة القتلة الاثنين وهرب من مكان الحادث ولم يتم القبض عليه بعد.

تأتي هذه الحادثة المروعة بعد يوم من وفاة سائق الحافلة يوسف حسن الرموني، الذي يقول الفلسطينيون إنه قُتل. عرضت الشرطة الإسرائيلية أدلة ونتائج عملية تشريح جثة الرموني والتي تُشير إلى أنه انتحر في الحافلة التي كان يقودها، ولم يُقتل، ولكن عائلته ظلت تُصر على أنه قُتل على يد المستوطنين.

وأرجع الناطق باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، هذه العملية إلى ما يسميه “جريمة إعدام الشهيد الرموني”. وجاء في البيان الرسمي لحركة حماس: “عملية القدس هي رد فعل على جريمة إعدام الشهيد الرموني وعلى جرائم الاحتلال المستمرة في الأقصى، وحركة حماس تدعو إلى استمرار عمليات الثأر”‎.

واضاف أبو زهري: “نطالب السلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ورفع القبضة الأمنية عن أبناء الضفة الغربية”.

من جهته قال القيادي بحماس محمود الزهار: “نبارك عملية القدس وهي موجة جهادية حقيقية في الدفاع عن المقدسات وقلتها مراراً وتكراراً وانا على قناعة تامة بأن الضفة والقدس هم مخزون المقاومة الحقيقي ولن يصمتوا على جرائم الاحتلال وقطعان مستوطنيه ليل نهار”.

واضاف الزهار: “لتنتفض القدس من جديد ولتثأر لدماء رجالها وتقتل 5 مغتصبين وتصيب العديد منهم .. فبوركت السواعد التي لا ترتضي الذل والخنوع”.

مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
مسرح العملية في القدس (Yonatan Sindelr/FLASH90)
اقرأوا المزيد: 437 كلمة
عرض أقل
نتائج قصف الطيران الإسرائيلي في غزة (AFP/ROBERTO SCHMIDT)
نتائج قصف الطيران الإسرائيلي في غزة (AFP/ROBERTO SCHMIDT)

تهدم بيتك في حرب غزة؟ احصل على 2000 دولار

ستحوّل حماس مبلغ 40 مليون دولار كتعويضات للعائلات التي تهدمت بيوتها ولكن المشكلة هي أنه ليست هناك مواد بناء

ستحوّل حماس مبلغ 40 مليون دولار للعائلات التي تهدم بيتها في غزة: دفع قادة حماس حتى الآن مبالغ طائلة تصل إلى 40 مليون دولار كتعويض للعائلات التي تهدمت بيوتها في غزة خلال عملية “الجرف الصامد”. أوردت صحيفة “نيويورك تايمز” اليوم (الخميس) تصريح مسؤول حماس موسى أبو مرزوق حيث قال إن كل عائلة تهدم بيتها ستحصل على 2000 دولار كتعويض. إلا أنه، لا يبدو حاليًا أن ذلك التعويض من شأنه أن يساعد كثيرًا على المدى البعيد، حيث أن مواد البناء والإسمنت لا يُسمح بإدخالها إلى غزة وهنالك نقص كبير بتلك المواد.

قام أبو مرزوق البارحة بجولة مع رئيس حكومة حماس السابق، إسماعيل هنية، في مناطق مختلفة من غزة من المناطق التي تم تفجيرها من الجو. وصفت مراسلة “التايمز” التي رافقتهما كيف شقا طريقهما بين الحشود التي تجمعت للقائهما بمحبة كبيرة خلال زيارتهما إلى حي البورا في بيت حنون.

حيث قالت إن الاثنان قبلا جبهات المقاتلين الشبان الملثمين وقاما بالتلويح بأيديهما للنساء اللواتي وقفن فوق ركام المباني المهدمة: “رفرفت أعلام حماس فوق ركام الأبنية المتهدمة وكأن تلك كانت منطقة احتلها جيش ظافر”. حسب وصفها. من جانبه، قال هنية  إن ركام الأبنية هو “بوابة النصر” بهذه المعركة.

إلا أنه على الرغم من التعويضات الكبيرة التي تدفعها حماس تتجاهل الحركة مسؤوليتها التي تقتضي ترميم البيوت: “هذه مسؤولية عباس، لأنه الآن هو المسؤول عن الحكومة”، قال محمود أبو الزهار لصحيفة “التايمز” وهو عضو في القيادة السياسية لحماس في غزة.

قال زياد الظاظا الذي كان سابقًا نائب رئيس حكومة حماس ووزير المالية: “حماس لن تدان لأن قادتها كانوا في الجبهة وتلقوا خسائر. قادة حماس هم الذين يعرضون المساعدة على الناس ويواسونهم في الأوقات العصيبة”. وميدانيًّا، صارت تُسمع أصواتُ تُلقي بالمسؤولية على عاتق عباس وتتهمه أنه لم يأت إلى غزة أبدًا خلال الحرب.

كذلك أبدى وزير الأشغال العامة في حكومة السلطة الفلسطينية، مفيد الحساينة، خيبة أمله من عباس “حماس تعمل، قدمت 2000 دولار لكل عائلة. المال يمنحك القوة. المال يعطيك كل شيء. حماس أقوى من حكومة السلطة”.

اقرأوا المزيد: 305 كلمة
عرض أقل
خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس (AFP)
خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس (AFP)

حماس: على اسرائيل قبول مطالب الفلسطينيين أو مواجهة حرب طويلة

اسامة حمدان: العروض التي قدمت للوفد الفلسطيني في القاهرة "لا تلبي طموح المطالب الفلسطينية".

قال اسامة حمدان عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) إن العروض التي قدمت للوفد الفلسطيني في القاهرة “لا تلبي طموح المطالب الفلسطينية”.

وأضاف حمدان على صفحته على موقع فيسبوك اليوم السبت “على اسرائيل القبول بشروط الشعب الفلسطيني أو مواجهة حرب استنزاف طويلة.”

وعشية المفاوضات التي تستانف الاحد شهد القطاع المدمر السبت اليوم السادس من التهدئة التي تخللتها عملية محدودة من اطلاق الصواريخ وغارات جوية ليل الاربعاء الخميس.

والان على المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين الاتفاق على وقف دائم لاطلاق النار. وفي الجانب الفلسطيني لاح بصيص امل حذر في فرص التوصل الى اتفاق يوقف حمام الدم الذي اسفر عن مقتل نحو الفي فلسطيني و70 اسرائيليا.

واشار عزام الاحمد رئيس الوفد الفلسطيني المسؤول في حركة فتح السبت الى تقدم يعطي املا بتهدئة دائمة وليس فقط بتمديد جديد لوقف اطلاق النار لبضعة ايام.

وصرح لوكالة فرانس برس “لدينا امل كبير في التوصل قريبا جدا الى اتفاق قبل انتهاء التهدئة وربما التوصل قريبا جدا الى وقف دائم لاطلاق النار”.

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس ان “المفاوضات غير المباشرة (مع اسرائيل) ستستانف صباح غد” الاحد، مشددا على ان “الكرة في الملعب الاسرائيلي للتوصل الى اتفاق في حال وقف مماطلة الاحتلال”.

واضاف ابو زهري انه يمكن التوصل الى اتفاق شامل “اذا توفرت الجاهزية لدى الاحتلال الاسرائيلي لتلبية مطالب الوفد الفلسطيني وفي مقدمتها وقف كافة اشكال العدوان والحرب على شعبنا ورفع الحصار بالكامل”.

اما الجانب الاسرائيلي فلم يعلق على تقدم المفاوضات او فحواها.

وبدأ كل طرف المفاوضات مع مطالب صعبة على ما يبدو. والتحدي الذي يواجهه المفاوضون هو التوصل الى صيغة تسمح بارضاء كل جانب دون اعطاء الانطباع بانها تقدم النصر للطرف الاخر.

ويتوقع ان تستانف المفاوضات صباح او ظهر الاحد في القاهرة كما يقول الفلسطينيون.

ويرفض الاسرائيليون التحاور مع “ارهابيي” حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة ودارت معارك مع عناصرها.

لكن حماس تشارك في مفاوضات القاهرة ضمن وفد فلسطيني يمثل ايضا الجهاد الاسلامي وفتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ويلعب المصريون دور الوسيط بين مندوبين اسرائيليين وفلسطينيين موجودين في قاعتين منفصلتين.

والمفاوضات التي جرت حتى الان في المقر العام للاستخبارات المصرية افضت الى اتفاق اول لوقف اطلاق النار دخل حيز التنفيذ الاثنين وتم تمديده الخميس لخمسة ايام اضافية.

وغادر كل طرف الخميس القاهرة للتشاور. ويتوقع ان يعود قسم من المندوبين الفلسطينيين كمندوبي حماس والجهاد الاسلامي في غزة الى القاهرة السبت حسب ما اعلن المتحدث باسمهم.

والمباحثات التي ستستانف الاحد ستدور حول اقتراح مصري يقضي وفقا لوثيقة حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، بتطبيق وقف دائم لاطلاق النار على ان تبدأ مفاوضات جديدة خلال شهر.

وعندها سيتم التطرق الى مسائل شائكة مثل فتح ميناء ومطار كما يطالب الفلسطينيون ويرفض الاسرائيليون، او تسليم اسرائيل جثتي جنديين مقابل الافراج عن معتقلين فلسطينيين.

ومن مقترحات القاهرة تقليص تدريجيا المنطقة العازلة على طول حدود قطاع غزة مع اسرائيل ووضعها تحت مراقبة قوات الامن التابعة للسلطة الفلسطينية. اما بشان رفع الحصار فلم تكن الوثيقة المصرية واضحة واكتفت بالاشارة الى فتح نقاط عبور مغلقة بموجب اتفاقات بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية.

ويقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عموما بالتعامل مع السلطة الفلسطينية الهيئة المكلفة ادارة الضفة الغربية وقطاع غزة والتي طردتها حركة حماس من القطاع في 2007. الا ان الفصائل الفلسطينية المتنافسة توصلت الى مصالحة وشكلت حكومة وحدة وطنية.

والمعلومات التي نشرتها الصحف اشارت الى مشاريع اعادة تاهيل وتنمية في قطاع غزة باشراف دولي واعادة فتح معبر رفح مع مصر الوحيد المفتوح على العالم الخارجي الذي لا يخضع لمراقبة اسرائيل.

ومن غير المعروف كيف سيتم تلبية المطلب الاسرائيلي بنزع الاسلحة من قطاع غزة الذي يرفضه الفلسطينيون رفضا تاما.

اقرأوا المزيد: 546 كلمة
عرض أقل
الدمار في غزة (من تويتر إسماعيل هنية)
الدمار في غزة (من تويتر إسماعيل هنية)

تغريدات حماس: هكذا تحدث مسؤولو حماس إلى العالم عن الحرب

نقل هنية لـ 205 آلاف متابع صورًا من منزله المدمّر وهاجم رفاقه في تويتر الدول العربيّة وكل هذا تمّ عميقًا عميقًا من المخبأ

في 2014 فهمت حماس أنّ المحتويات تنقل عن طريق الفيس بوك وتويتر: في الوقت الذي حرص فيه قادة إسرائيل على إجراء المقابلات في التلفزيون ونقل ردود الفعل الرسميّة عن طريق السفارات والرسائل الهاتفية، فإنّ مسؤولي حماس لم يستطيعوا المخاطرة بالخروج من المخبأ. لقد فضّلوا في الواقع أن ينقلوا ردود فعلهم بواسطة تغريدات في تويتر وبواسطة ردود في الفيس بوك

تحوّلت صفحة أبي زهري، الناطق باسم حماس، إلى وكالة إعلامية إلكترونية تابعة لحماس، والتي ترد وفقًا للأحداث في أرض الواقع. هناك أكثر من 13000 متابعًا للصفحة. وقد أطلق في الأيام الأخيرة أيضًا حسابًا في تويتر، والذي لديه الآن أكثر من 500 متابع.

من صفحة سامي أبو زهري المتحدث بإسم حماس
من صفحة سامي أبو زهري المتحدث بإسم حماس

فوزي برهوم، هو أيضًا شخصية معروفة في الحركة، وقد بذل جهوده الإعلامية في حساب الفيس بوك ليس ضدّ إسرائيل فحسب، وإنما ضدّ الدول العربيّة التي تخلّت عن حماس. يحظى سكان الضفة الغربية أيضًا باهتمامه. “أين أصحاب الجلالة والفخامة؟”، تساءل برهوم في إحدى التغريدات منتقدًا انتقادًا لاذعًا الدول العربية وخصوصًا دول الخليج. كتب في منشور آخر: “سؤال لسكان الضفة: لماذا تخلّيتم عن غزة؟” يتعرض لما ينشره 36 ألف متابع.

ولدى مسؤولين آخرين في قيادة حماس حسابات تويتر وفيس بوك، ومن بينهم إسماعيل هنية، رئيس حكومة حماس سابقًا ونائب رئيس المكتب السياسي، ومحمود الزهار، ولكنهم كانوا نشطين بشكل أقلّ خلال العمليّة.

https://twitter.com/IsmailHaniyyeh/status/496013653380837376

لقد غرّد هنية تحديدًا في اليوم الأخير من أعماق مخبأه بصورة لحائط على شكل “خارطة فلسطين”، كرمز للصمود. بالإضافة إلى ذلك فقد نجح في أن يرفع إلى تويتر، حيث لديه هناك 206000 متابع، صورًا من منزله المدمّر بعد أن تمّ قصفه الجيش الإسرائيلي.

https://twitter.com/IsmailHaniyyeh/status/494058508611244032

أصبحت شخصية أخرى رئيسية بالنسبة للغزّيّين في شبكات التواصل الاجتماعية وهي الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، الذي حظي في الإعلام العالمي بلقب “عدّاد الموتى”. وحرص القدرة خلال القتال في كلّ لحظة على تحديث المعلومات بخصوص الموتى والجرحى الذي يصلون إلى المستشفيات.

كان مسؤولو حماس خارج غزة أيضًا نشطين جدًا في الشبكة، غرّد عزت الرشق، المقرّب من خالد مشعل، ونشر حالات في الفيس بوك باستمرار محاولا قيادة الحرب النفسية ضدّ إسرائيل. حاول في أحد المنشورات الأخيرة له رسم صورة للتأييد الدولي للسكان في غزة: “بلجيكا تلون قطاراتها بـألوان علم فلسطين ، تضامنًا مع صمود أهلنا في غزة. شكراً بلجيكا”، هكذا غرّد، وأرفق صورة لقطار بألوان العلم الفلسطيني.

كان مسؤول آخر نشطا على شبكات التواصل الاجتماعية وهو موسى أبو مرزوق، المقيم في القاهرة والذي يعمل كوسيط بين حماس والمسؤولين المصريين. فهو أيضًا يمرّر رسائل الحركة إلى إسرائيل، إلى السكان وإلى العالم. قال في الأسبوع الماضي على خلفية محادثته مع باراك أوباما: “يتوقع سكان غزة منك المزيد”. بخلاف الرشق، يستخدم أبو مرزوق الكلمات أكثر من الصور من أجل نقل رسائل حماس، ويهاجم أيضًا رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو واصفًا إياه “الفاشل” و”المهزوم”، كما يقول.

اقرأوا المزيد: 417 كلمة
عرض أقل