رونين مانليس

بتمويل قطر.. ضباط إسرائيليون يحاضرون عن إسرائيل خارج البلاد

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (AFP)
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (AFP)

كشف الإعلامي الإسرائيلي باراك رافيد عن تلقي منظمة يهودية أمريكية تعمل لصالح الدعاية الإسرائيلية في خارج البلاد منحة من الحكومة القطرية عبر رجل أعمال يهودي يعمل لدفع مصالح الدوحة في الولايات المتحدة

12 يوليو 2018 | 11:31

كشف المحلل السياسي والمراسل في القناة الإسرائيلية العاشرة، باراك رافيد، أمس الأربعاء، عن أن ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي ومسؤولين إسرائيليين، شاركوا في نشاطات منظمة يهودية يمينية اسمها Our Soldiers Speak (جنودنا يتحدثون) في خارج البلاد، رغم حصول هذه المنظمة على تمويل من قطر.

وتعمل المنظمة المذكورة لصالح الدعاية الإسرائيلية خارج البلاد، عبر منح مسؤولين في الجيش والشرطة والحكومة الإسرائيلية منبرا في جامعات ومعاهد بحث خارج البلاد لتوضيح موقف هذه المؤسسات والدفاع عن مصالح إسرائيل.

ضابط إسرائيلي يحاضر في الولايات المتحدة في إطار نشاط لمنظمة “جنودنا يتحدثون” (فيسبوك)

والملفت في القصة أن هذه المنظمة التي يديرها بنجامين أنتوني -يهودي بريطاني قرر القدوم إلى إسرائيل وخدم في الجيش الإسرائيلي- حصلت على تمويل من قطر بمقدار 100 ألف دولار. كيف؟

حسب رافيد الذي وصف القصة بأنها “غريبة”، فقد حصلت المنظمة على منحة من رجل أعمال يهودي أمريكي اسمه جوي اللحام، الذي يعمل في الراهن لصالح دفع مصالح قطر في الولايات المتحدة.

وكشف فحص رافيد أن 3 ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي، ومسؤولة كبيرة في وزارة العدل الإسرائيلية، سافروا إلى الولايات المتحدة منذ حصول المنظمة على التبرع من قطر.

وأشار المراسل الإسرائيلي إلى أن الجيش الإسرائيلي، تحديدا وحدة المتحدث باسم الجيش، رونين مانليس، يتعاون باستمرار مع منظمة “جنودنا يتحدثون”، لكنه لم يقدم على فحص الجهات الممولة لهذه المنظمة، لا سيما التمويل من قطر عبر رجل أعمال يهودي، كما ذكر آنفا.

أما مؤسس منظمة “جنودنا يتحدثون”، فقد رد على هذا الكشف في حديث للصحيفة الأمريكية “Jewish week”، قائلا إنه لم يكن يعلم أن التبرع للمنظمة مصدره الحكومة القطرية، وأوضح أنه لن يعيد الأموال وإنما سيستغلها لنشاطات الدعاية لصالح إسرائيل.

وتساءل المراسل الإسرائيلي في معرض تقريره: “لماذا يسافر ضباط الجيش ومسؤولون إسرائيليون إلى خارج البلاد لإلقاء محاضرات في نطاق وظيفتهم على حساب منظمات أجنبية؟ لماذا لا يمول الجيش بنفسه هذه النشاطات إن كانت مهمة بنظره”.

وعن السبب وراء تمويل قطر لمنظمة يهودية أمريكية يمينية، فقال رافيد إنه يعتقد أن قطر تسعى مؤخرا وراء منظمات يهودية أمريكية، لا سيما يمينية، وتغازلها، بهدف التقرب أكثر إلى إدارة ترامب، مع العلم أن هذه المنظمات قادرة على التأثير على الإدارة أكثر من غيرها.

اقرأوا المزيد: 313 كلمة
عرض أقل

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يلتقي إماما في باريس

نشر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، رونين مانليس، فيديو له مع الإمام الفرنسي التونسي حسن شلغومي، المعروف بمحاربته للفكر المتطرف في الإسلام، تحدثا فيه عن أهمية التعايش والسلام ونبذ الإرهاب

06 يوليو 2018 | 14:48

التقى الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، رونين مانليس، الذي يجري زيارة في فرنسا، الإمام الفرنسي الجنسية، التونسي الجذور، حسن شلغومي، تحدثا فيه عن أهمية التوصل إلى حل في الشرق الأوسط عبر الحوار والتعايش.

وقال مانليس في فيديو نشره يؤكد لقاء الاثنين إنه تشرف بلقاء الإمام الذي يمثل نظرة مختلفة عن الإسلام والتطرف. وقال الإمام المعروف بمحاربته للفكر المتطرف في الإسلام، إنه يؤمن بأن الإسلام هو دين الحرمة والحوار، مؤكدا أهمية التوصل إلى حل الصراع في الشرق الأوسط عن طريق الحوار.

ونبذ الإمام العنف والإرهاب كما سماهما من جانب حماس والإخوان المسلمين، وتمنى أن يتحقق السلام في المنطقة.

يذكر أن الإمام شلغومي كان قد زار إسرائيل في الماضي ومعروف بآرائه الداعمة للحوار مع إسرائيل.

أما مانليس الذي وصل إلى باريس، قبل أيام، فقد ألقى خطابا في البرلمان الفرنسي، في محاولة لاستمالة لجنة الخارجية الفرنسية إلى جانب إسرائيل. وقال مانليس أمام النواب الفرنسيين إن النزاع في الشرق الأوسط ليس نزاعا بين جيران، وإن إسرائيل تواجه تنظيم إجرامي يسعى لقتل الأطفال والنساء.

وقال مانليس إن الحكومات الأوروبية، بما في ذلك فرنسا، تستمثر الأموال لبناء غزة، إلا أن حماس تسيطر على هذه الأموال وتستثمرها في قدراتها العسكرية بدل سكان غزة.

اقرأوا المزيد: 180 كلمة
عرض أقل