رئيس الاستخبارات المصرية زار تل أبيب

اللواء عباس اكمال، رئيس الاستخبارات العامة المصرية (AFP)
اللواء عباس اكمال، رئيس الاستخبارات العامة المصرية (AFP)

قبيل الإعلان الرسمي عن تهدئة بين إسرائيل وحماس، تزداد حدة الانتقادات الداخلية من كلا الجانبين للاتفاق

أوردت صحيفة “الحياة“، اليوم الخميس صباحا، نبأ جاء فيه أن رئيس الاستخبارات العامة المصرية، اللواء الوزير عباس كامل، زار أمس تل أبيب ورام الله، في إطار الجهود المصرية لإتمام التفاصيل الأخيرة المتعلقة بالتهدئة بين إسرائيل وحماس.

ويبدو أن الاتفاق أصبح جاهزا تقريبا، وقد بدأ معارضوه من كلا الجانبين بتوجيه انتقادات ثاقبة. تحدث وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان، أمس في النشرة الإخبارية محاولا التوضيح أنه، في الواقع، لم يتم التوصل إلى اتفاق مع حماس. “الهدف هو دق إسفين بين مواطني غزة وحماس”، قال ليبرمان، وأضاف: “نجحت في نقل رسالتي لأهل غزة”. “عندما يسود الهدوء الأمني يربح الغزيون، بالمقابل، عندما تسود الفوضى يخسرون. الأهم الآن هو التحدث مباشرة مع مواطني غزة، وحثهم على إسقاط حكم حماس. ساد الهدوء مؤخرا لأننا دمّرنا مبنى لوزارة الداخلية في غزة”.

تعرضت مقابلة ليبرمان إلى انتقادات خطيرة لأنه من الواضح أن هناك اتفاقا. رغم ذلك، اختار ليبرمان أن يحاول توضيح خطوات الحكومة للجمهور، خلافا لنتنياهو الذي يتهرب ولا يتطرق إلى الموضوع.

كما وتعرضت حماس لانتقادات خطيرة أيضا من عزام الأحمد المقرب من أبو مازن الذي وصف الاتفاق بالخيانة، ولكن كان عليه التراجع عن أقواله بعد أن تعرضه لتوبيخات المصريين.

يتوقع أن يدخل اليوم نحو ألف شاحنة لنقل معدات وبضائع مختلفة إلى غزة، ما قد يملأ الأسواق ويخلق شعورا من تحسن مستوى العيش، قبيل عيد الأضحى. سيلتقي قادة حماس مع مسؤولي كل المنظمات في القاهرة، لجعل الاتفاق شرعيا، وفي الواقع، يتوقع أن يتم قبيل نهاية الأسبوع. ليس واضحا بعد إذا كان عباس سيوافق على المشاركة في العملية.

اقرأوا المزيد: 234 كلمة
عرض أقل
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (AFP)
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (AFP)

مصادر إسرائيلية: حالة عباس “خطيرة لكنها مستقرة”

يعاني الرئيس الفلسطيني من التهاب في الرئتين، وارتفاع درجة حرارة جسمه، لهذا يمكث منذ أمس للمرة الثالثة في غضون أسبوع في المستشفى

منذ أمس، يمكث الرئيس الفلسطيني في المستشفى الاستشاري في رام الله. هذه هي المرة الثالثة التي يدخل فيها الرئيس إلى المستشفى خلال يومين. رغم أن الأطباء والمسؤول الفلسطيني، صائب عريقات، يطمئنون عن حالته، إلا أن جهات أخرى تراقب حالته توضح أن حالة أبو مازن ليست جيدة.

“يجدر التذكر أن الحديث يجري عن ابن 82 عاما”، قالت جهة طلبت عدم الكشف عن اسمها لموقع “المصدر”. يعاني الرئيس من التهاب خطير في الرئتين وارتفاع حرارة جسمه. عندما يكون المريض شابا يمكن معالجة هذه الحالة بسهولة، ولكن عندما يكون مريضا متقدما في العمر وبعد عملية جراحية، فلا تكون حالته جيدة”.

كما هو معروف، اجتاز عباس عملية جراحية في أذنه قبل بضعة أيام. وفق مصادر أخرى، أوصى له الأطباء بالاستراحة بعد العملية، ولكنه لم يسترح وعاد لمزاولة عمله سريعا. بما أن الأذن مسؤولة عن توازن الجسم، فقد سقط عباس ونُقِل إلى المستشفى واتضح فيه أنه يعاني من تلوث.

ربما تكون هناك صلة بين حالته الآن وارتفاع حرارة جسمه والتهاب الرئتين.

لا تتحدث وسائل الإعلام الفلسطينية عن الموضوع، لأسباب واضحة، لذا هناك  إشاعات كثيرة.

في الأيام الماضية، احتفلت إسرائيل بعيد “الأسابيع” (شفوعوت) لهذا بدأت تهتم بالموضوع اليوم فقط بإسهاب.

لم ترد تقارير حتى الآن عن استعدادات خاصة للجيش الإسرائيلي أو القوى الأمنية الفلسطينية في أعقاب حالة أبو مازن. يدعي المقربون من أبو مازن أنه سيخرج من المستشفى في الأيام القريبة، ولكن لم يصادق المستشفى على ذلك.

اقرأوا المزيد: 215 كلمة
عرض أقل
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في رام الله (إعلام البيت الأبيض)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في رام الله (إعلام البيت الأبيض)

بعد العصا.. الجزرة التي سيقدمها ترامب للفلسطينيين

جهات في واشنطن لموقع "المصدر": يتوقع أن تقدم الإدارة الأمريكية للفلسطينيين "مكافأة جيدة"

بعد أقل من أسبوع سيُفتتح مؤتمر “إيباك” السنوي في واشنطن، وهو الحدث السنوي الأهم لدى داعمي إسرائيل في الولايات المتحدة. هذا العام أيضا، سيصل مسؤولون إسرائيليون إلى واشنطن، وعلى رأسهم رئيس الحكومة نتنياهو، الذي يُتوقع أن يخضع للتحقيق في الشرطة قبل وقت قصير من رحلته الجوية.

في المؤتمر الذي سيستمر هذا العام ثلاثة أيام أيضا، سيشارك ممثلون عن الإدارة الأمريكية ومن بينهم مايك بنس، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، وسفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ديفيد فريدمان.

من المفترض أن يدعم المتحدثون باسم الإدارة الأمريكية ومعظم المتحدثين الإسرائيليين قرار ترامب لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ويعتبر هذا القرار لفتة استثائية لرئيس الحكومة نتنياهو ولكنه أثار غضب الفلسطينيين الذين أعلنوا أنهم يعتقدون أن الولايات المتحدة الأمريكية ليس وسيطا عادلا لحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي. رغم ذلك، الإدارة الأمريكية عازمة على دفع برنامج السلام الخاص بترامب قدما (لا يعرف أحد ماذا يتضمن بشكل مؤكد)، لذلك فهي تعرف أن هذا هو الوقت المناسب أيضا لإبداء لفتة للفلسطينيين، لا سيما في ظل وضع أبو مازن الداخلي الصعب، الذي أصبح الحديث حول صحته المتدهورة حديث الساعة في الأراضي الفلسطينية.

ماذا تتضمن بوادر حسن النية هذه؟ هناك عدة أمور تؤخذ بعين الاعتبار. أحدها هو اعتراف الإدارة الأمريكية بشكل علني بحل الدولتين، الخطوة التي تم تجنبها حتى الآن. ثمة إمكانية أخرى وهي إقامة قنصلية أمريكية في رام الله، الأمر الذي لم يحدث منذ اتفاقيات أوسلو. هناك عدة أفكار أخرى تعكس حقيقة أنه لا يمكن إدارة المفاوضات بينما يشعر أحد الطرفين مظلوما بشكل دائم.

اقرأوا المزيد: 235 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في خمس صور (FLASH90/AFP/ تصميم: جاي أراما)
الأسبوع في خمس صور (FLASH90/AFP/ تصميم: جاي أراما)

الأسبوع في 5 صور

ضربة قاسية لحماس والجهاد الإسلامي بعد تفجير نفق امتد إلى إسرائيل ووقوع قتلى وجرحى.. ورئيس الوزراء الأردني يفاجئ في حديثه عن معاهدة "وادي عربة" والمزيد..

03 نوفمبر 2017 | 09:57

اقرأوا تلخيص لأبرز القصص التي أوردها موقعنا خلال الأسبوع الجاري:

الإسرائيليون معنيون بإقامة علاقات مع الدول العربية

نشرنا هذا الأسبوع استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، أعده معهد “ميتفيم” الإسرائيلي، حول السياسة الخارجية الإسرائيلية، ومن النتائج المفلتة التي أظهرها الاستطلاع، اعتقاد أغلبية الإسرائيليين أن على السياسة الخارجية أن تركّز جهودها في دفع العلاقات مع الدول العربيّة المعتدلة قدما ودفع عملية السلام الإسرائيلية – الفلسطينية. وأيضا أن ‏17%‏ فقط من الجمهور يعتقد أن مكانة إسرائيل في العالم جيدة‎.‎ ويتبين أيضا أن الجمهور الإسرائيلي يفكّر أن مكانة إسرائيل في العالم متوسطة. اقرأوا مزيدا من نتائج الاستطلاع الشامل

الإسرائيليون معنيون بدفع العلاقات قدما في مجالات الأمن، الاقتصاد، والسياحة مع الدول العربية المعتدلة (AFP)
الإسرائيليون معنيون بدفع العلاقات قدما في مجالات الأمن، الاقتصاد، والسياحة مع الدول العربية المعتدلة (AFP)

تل أبيب تخصص منبرا إعلاميا لرام الله

خصصت مجلة “تايم أوت” مدينة تل أبيب، عددها الجديد لمنح صوتها لرام الله بمناسبة حلول 50 عاما على حرب 1967 ووقوع المناطق الفلسطينية تحت السيطرة الإسرائيلية. فمنحت المجلة منبرا للحياة الثقافية والفنية في رام الله. اقرأوا المزيد عن رام الله في المجلة الإسرائيلية

غلاف مجلة "تايم أوت" الخاصة بتل أبيب (فيسبوك  TimeOut Tel-Aviv)
غلاف مجلة “تايم أوت” الخاصة بتل أبيب (فيسبوك TimeOut Tel-Aviv)

إسرائيل تدمر نفقا من غزة اخترق حدودها

استولى خبر تفجير نفق من غزة دخل الأراضي الإسرائيلية خلال الأسبوع الجاري على الأخبار الإسرائيلية. وفي حين أعلن الجيش عن عملية نوعية تمت بفضل تكنولوجيا متقدمة، ركز المحللون الإسرائيليون على رد حماس وقائدها يحيى السنوار في أعقاب التفجير، هل ستصعد أم لا؟ خاصة بعد الخسائر المادية والبشرية التي لحقتها؟ اقرأوا المزيد عن هذا الحادث وما نشرنه من تحليلات على الرابط

صورة عبد الفتاح السيسي في معبر رفح بعد تسليم زمام السيطرة عليه لأبي مازن (Abed Rahim Khatib/Flash90)
صورة عبد الفتاح السيسي في معبر رفح بعد تسليم زمام السيطرة عليه لأبي مازن (Abed Rahim Khatib/Flash90)

تصريحات مفاجئة لرئيس الوزراء الأردني الأسبق

كشف رئيس الوزراء الأردني الأسبق، عبد السلام المجالي، في مقابلة خاصة ب”معاهدة وادي عربة”، معاهدة السلام بين إسرائيل والأردن، أن آلاف الفلسطينيين الأردنيين استفادوا من المعاهدة، مشيرا إلى أنهم فضوا أخذ التعويض مقابل أملاكهم الخاصة في إسرائيل والتنازل عن حق العودة بموجب الاتفاق. اقرأوا المزيد عن المقابلة المثيرة للسياسي الأردني البارز

الذكرى السنوية لاغتيال رابن

حلّت هذا الأسبوع الذكرى ال22 لاغتيال رئيس الحكومة الإسرائيلي الأسبق، إسحاق رابين، والذي قتل بنار يهودي متطرف يدعى يجآل عامير. واحتدم النقاش بين اليسار واليمين الإسرائيلي بشأن كيفية تخليد ذكرى رابين وهل استفاقت إسرائيل من هذه الكارثة السياسية التي ألمت بها عام 1995 أم أنها ما زالت لم تفق بعد؟

إسحاق رابين (flash90)
إسحاق رابين (flash90)
اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
شاطئ تل ابيب (AFP)
شاطئ تل ابيب (AFP)

تل أبيب تمد يدها إلى رام الله

مجلة تل أبيبية تطلق مشروعا خاصا لإسماع صوت الفلسطينيين من رام الله، وتخصص عددا كاملا باللغة العربية لسرد حياة الفلسطينيين بمناسبة مرور 50 عاما على حرب 1967

30 أكتوبر 2017 | 11:41

تحظى مدينة تل أبيب على مكانة خاصة في إسرائيل. فكثيرون يطلقون عليها اسم “دولة تل أبيب”، لتميّزها واختلافها عن سائر مدن إسرائيل. فهي معقل اليسار الإسرائيلي، وأكثر المدن ليبرالية وعلمانية. وبموازاة لها، هناك مدينة رام الله التي تعد أيضا مركزا اقتصاديا وثقافيا ليس له مثيل في الأراضي الفلسطينية. ورغم أن الإسرائيليين والفلسطينيين يؤمنون بأن القدس هي عاصمتهم، يبدو أن المفتاح للحياة الطبيعية موجود في تل أبيب ورام الله تحديدًا.

قررت مجلة “تايم آوت تل أبيب” (Time Out Tel Aviv) الإسرائيلية، القيام بخطوة جريئة بمناسبة مرور 50 عاما على حرب 1967، وتكريس عدد كامل من أجل الحياة في الأراضي الفلسطينية، وكتابة مضامينه من قبل كتّاب محليين. يتطرق العدد إلى مجال الطبخ في رام الله، ثقافة الفن والأزياء، ولكنه يتناول أيضا الحياة في غزة إلى حد قليل، وهو مكتوب بثلاث لغات وهي العبريّة، العربية، والإنجليزية.

ندعوكم لإلقاء نظرة إلى النسخة العربية في الرابط التالي: ‏https://timeout.co.il/ramallah/arabic‏

اقرأوا المزيد: 140 كلمة
عرض أقل
موقف سيارات وسط ميدنة تل أبيب (Flash90/Nati Shohat)
موقف سيارات وسط ميدنة تل أبيب (Flash90/Nati Shohat)

السيارات الأكثر سرقة في إسرائيل

طرأت زيادة على سرقة سيارات الجيب في إسرائيل وأصبح هذا النوع من السيارات يتصدر قائمة السيارات الأكثر سرقة في إسرائيل. ولكن أي نوع من السيارات يفضلها اللصوص؟

صحيح حتى الربع الثاني من عام 2017، كانت السيارة الأكثر سرقة من طراز Skoda هذا وفق المعطيات التي وردت في أخبار القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي.

ثم تليها سيارات ‏‏Volkswagen‏, ‏KIA‏, ‏Toyota‏, ‏Hyundai‏, ‏Mercedes‏, ‏Mitsubishi‏, ‏Seat‏, ‏Audi‏, ‏Citroen‏ و ‏Chevrolet‏.

ويصل عدد كبير من السيارات المسروقة لاحقا إلى المدينتين الفلسطينيتين رام الله وطول كرم. كان معظم السيارات المسروقة مصنعا في عام 2013 حتى 2016 وكانت نسبتها %54 من إجمالي السرقات.

ويتضح من المعطيات أيضا أن معظم السرقات تُجرى في تل أبيب (‏29%‏)، منطقة شرقي إسرائيل (‏25%‏)، ومنطقة القدس (‏14%‏). حدثت سرقة سيارة من بين 10 سرقات في الربع الأخير من 2017 في منطقة الجنوب، %8 من إجمالي السرقات في الشمال، و %2 في المدن الإسرائيلية في الضفة الغربية. في تحليل معطيات السرقات وفق المدن، فإن القدس هي عاصمة السرقات ونسبة السرقات فيها هي %12، وتزيد عن نسبتها في تل أبيب (‏5.5%‏)، ونتنانيا (‏4.3%‏) معا.‎

سيارات الجيب هي السيارات الأكثر سرقة

سيارات الجيب هي السيارات الأكثر سرقة في إسرائيل (Flash90/ Hadas Parush)
سيارات الجيب هي السيارات الأكثر سرقة في إسرائيل (Flash90/ Hadas Parush)

يوما الإثنين والإربعاء هما يوما السرقة المفضلان للعمل لدى اللصوص، فهم يحاولون اختراق السيارات بعنف أو أنهم يحاولون تشغيلها بأجهزة حاسوب سيارات مسروقة.

ويسرق %14 من اللصوص مفاتيح السيارات من منزل أصحابها و %2 يسرقونها أثناء عملية سطو عنيفة أو بعد ترك المفاتيح في السيارة.

وللمرة الأولى، يشير تقرير سرقة السيارات الذي أجرته شركات التأمين إلى زيادة حادة في سرقة سيارات الجيب، إذ للمرة الأولى تتصدر هذه الفئة قائمة السيارات المسروقة في إسرائيل (34% من السرقات). 31%‏ من السيارات المسروقة هي سيارات خصوصية، ‏18%‏ تجارية، ‏3%‏ معدّات ميكانيكية هندسية، و ‏2%‏ درجات نارية.

اقرأوا المزيد: 236 كلمة
عرض أقل
العاهل الأردني خلال مؤتمر صحفي في واشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)
العاهل الأردني خلال مؤتمر صحفي في واشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)

اتصالات حثيثة لترتيب زيارة للعاهل الأردني إلى رام الله الأسبوع المقبل

قالت مصادر فلسطينية إن العاهل الأردني سيصل إلى رام الله الأسبوع القادم، للقاء الرئيس الفلسطيني، بعد مرور 5 سنوات على آخر زيارة له، على خلفية التوتر الأخير في مثلث العلاقات إسرائيل – الأردن – السلطة الفلسطينية

04 أغسطس 2017 | 10:06

يصل العاهل الأردني، عبدالله الثاني، الأسبوع المقبل، في زيارة نادرة كما وصفها الإعلام الإسرائيلي إلى رام الله لعقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، على خلفية التوتر الأخير في العلاقات بين إسرائيل والسلطة بشأن الحرم القدسي الشريف، والأزمة الديبلوماسية مع المملكة حول حادثة السفارة الإسرائيلية في عمان.

ونقل موقع “Ynet” الإسرائيلي، عن مصادر فلسطينية مطلعة على ترتيبات الزيارة، أن الملك الأردني سيمكث في رام الله لبضع ساعات، وسيصل إلى رام الله عبر الحواجز الإسرائيلية ما يحتاج إلى التنسيق مع الجانب الإسرائيلي. والملفت أن موقع “تايمز أوف يزرائيل” أفاد أن الخارجية الإسرائيلية لا تعرف عن الزيارة.
يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني قرر تجميد العلاقات مع إسرائيل، بما في ذلك التنسيق الأمني، مع إسرائيل في أعقاب أزمة الأقصى، قبل أن تقرر إسرائيل إزالة التدابير الأمنية على مداخل الأقصى إثر قتل شرطيين إسرائيليين بعملية نفذها 3 شبان من أم الفحم. ومن المتوقع أن يتداول العاهل الأردني قضية التنسيق مع إسرائيل.

وربط محللون إسرائيليون بين موعد الزيارة والأزمة الدبلوماسية بين إسرائيل والأردن في حادثة السفارة، مشيرين إلى أن الملك يقرر لقاء الرئيس الفلسطيني وحضنه في خضم الأزمة مع إسرائيل وهذه رسالة ذات معنى واضح إلى إسرائيل.

وأشار مراقبون في الجانب الإسرائيلي إلى أن الملك يصل إلى رام الله بعد تقارير متضاربة عن الوضع الصحي المتدهور للرئيس الفلسطيني، والذي خضع للعلاج يوم السبت الماضي في مستشفى في رام الله، وتأكيد ديوانه أنه خضع لفحوصات روتينية لا أكثر.

اقرأوا المزيد: 219 كلمة
عرض أقل
وزير المالية موشيه كحلون خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية (Alex Kolomoisky/POOL)
وزير المالية موشيه كحلون خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية (Alex Kolomoisky/POOL)

وزير المالية الإسرائيلي يلتقي الحمد الله في رام الله

التقى وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، رئيس الحكومة الفلسطيني، رامي الحمد الله، في رام الله، وناقش الطرفان تعزيز العلاقات التجارية بين الطرفين

01 يونيو 2017 | 10:28

هل تدفع القيادة الإسرائيلية مبادرات اقتصادية مع الجانب الفلسطيني في أعقاب زيارة ترامب إلى المنطقة؟ اجتمع وزير المالية الإسرائيلي، موشيه كحلون، أمس الأربعاء، برئيس الحكومة الفلسطيني، رامي الحمد الله، في رام الله، وناقش الطرفان جملة قضايا تهدف لتعزيز التنسيق التجاري بين الطرفين وإقامة منطقة صناعية في معبر ترقوميا قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وعرض كحلون على الحمد الله، قرارات الحكومة الإسرائيلية الأخيرة المتعلقة بدعم الاقتصاد الفلسطيني، والتي صادق عليها الكابينت. وتشمل هذه الخطوات إطالة أوقات عمل معبر ألنبي، وإطالة ساعات عمل المعابر التي تربط الضفة بإسرائيل، وتسهيل إجراءات مرور الفلسطينيين في المعابر.

وحضر اللقاء من الجانب الإسرائيلي، منسق نشاطات الحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، يؤاف (بولي) موردخاي، ومن الجانب الفلسطيني، وزير الشؤون المدنية، حسين الشيخ. كما وعقد اللقاء بعلم رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان.

اقرأوا المزيد: 127 كلمة
عرض أقل
الجيش الإسرائيلي يقتل مطلوبا في رام الله (IDF)
الجيش الإسرائيلي يقتل مطلوبا في رام الله (IDF)

الجيش الإسرائيلي يقتل مطلوبا في رام الله

قوات الجيش الإسرائيلي وصلت إلى بيت المطلوب المتهم بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين بهدف اعتقاله وعندها بدأ المتهم يطلق النار باتجاهها

06 مارس 2017 | 09:59

قتلت قوات خاصة في الجيش الإسرائيلي، اليوم صباحا (الإثنين) فلسطينيا عندما كانت تعمل للعثور على مطلوبين ووسائل قتالية في البيرة في منطقة رام الله. بدأ تبادل النيران بين قوات الجيش وبين مطلوب، فقتل. أطلقت النيران باتجاه فلسطينيَين فجُرحا بعد أن أطلقا النيران على قوات الجيش.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن المطلوب باسل الأعرج (31 عاما) من بيت لحم، ترأس خلية خططت لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية. حاصرت قوات الجيش منزله مخططة لاعتقاله: “عند دخول قوات الجيش إلى منزل المطلوب المحاصر به، أطلق المطلوب النيران على المقاتلين وبدأ تبادل النيران”.

السلاح الذي عثر عليه (IDF)
السلاح الذي عثر عليه (IDF)

وُجدت بندقيات من طراز M-16 متقدمة وبندقية من طراز كارلو بحوزة الأعرج. “تطورت لاحقا أعمال شغب تضمنت إلقاء الحجارة على قوات الجيش”، هذا ما جاء على لسان الجيش.

كما واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، الشاباك، وحرس الحدود في الليل 12 مطلوبا آخرين مشاركين في أعمال إرهابية في عدد من شوارع الضفة الغربية. عثر أثناء نشاط قوات الجيش، من بين ما عُثر عليه، على آلاف الشواكل وفق معلومات استخباراتية تعود إلى منظمات إرهابية. نُقل كل المطلوبين لمتابعة التحقيق معهم على يد القوى الأمنية.

اقرأوا المزيد: 166 كلمة
عرض أقل
بالون المراقبة الإسرائيلي في سماء رام الله (IDF)
بالون المراقبة الإسرائيلي في سماء رام الله (IDF)

الاختراع الإسرائيلي في سماء رام الله

بالون مراقبة صغير مُصنّع في إسرائيل قادر على قراءة أرقام لافتات السيارات ومتابعة حركة الأشخاص يخوض تجربة في سماء رام الله

10 يناير 2017 | 15:29

في إطار تجربة مميّزة، حلق بالون أبيض وصغير بشكل استثنائي، لا يشكل تهديدا بشكل خاصّ، فوق سماء رام الله. لا يدور الحديث عن بالون هيليوم طار من بين أيدي طفل، بل عن بالون مشاهدة صغير، قادر على رؤية التفاصيل الصغيرة جدا على الأرض ومتابعتها، حتى عندما تتحرك.

يُدعى البالون “سكاي ستار ‏‎110‎‏”، ووزنه ستة كيلوغرامات فقط. رغم ذلك فهو قادر على متابعة الأفراد عن مسافة 5 كيلومترات وحتى إنه قادر على قراءة الأرقام التي تظهر على لافتات السيارات.

بالون المراقبة الإسرائيلي في سماء رام الله (IDF)
بالون المراقبة الإسرائيلي في سماء رام الله (IDF)

شركة RT الإسرائيلية هي المصنّعة لهذا البالون، وحرست بالوناتها، من بين ما حرست، فلاديمير بوتين، مادونا ، البابا، حفلات كبيرة لشركة “فيكتوريا سيكرت” في الولايات المتحدة الأمريكية، وألعاب المونديال في ريو دي جانيرو أيضا.

يهدف البالون الصغير إلى التعرّف إلى المشتبه بهم ومتابعتهم من خلال جمع المعلومات المرئية للتفاصيل الصغيرة في اللحظة الحقيقية، مثل حركة الأشخاص، السيارات، وغيرها. البالون قادر على مشاهدة مناطق لا يمكن مشاهدتها من الأرض، حتى أثناء النهار أو الليل.

يستخدم الجيش الإسرائيلي طرازات أخرى من بالونات المشاهدة هذه منذ سنوات في المناطق الحدودية بين إسرائيل وغزة، لبنان، سيناء، وفي الضفة الغربية، ولكن البالون التجريبي الجديد مُلاءم للاستعمال المدني أيضا، لأهداف الشرطة، وحتى لأهداف الإنقاذ أيضا.

كان وقت تركيب هذا البالون وتطييره فوق سماء رام الله سريعا بشكل خاصّ، واستغرق أقل من 15 دقيقة. هناك حاجة إلى شخصين لتشغيل كل العملية فقط، وتزن منظومة السيطرة على البالون عبر الأرض، 2.5 كيلوغرامات فقط، وهي مسجّلة كبراءة اختراع، ويمكن حملها على الظهر.

اقرأوا المزيد: 226 كلمة
عرض أقل