علامات تشير إلى أنكم أذكياء أكثر من المعدل (Thinkstock)
علامات تشير إلى أنكم أذكياء أكثر من المعدل (Thinkstock)

5 علامات تشير إلى أنكم أذكياء أكثر من المعدل

إذا كنتم فوضويين، تستيقظون متأخرا، وتلعبون بألعاب الفيديو، فيبدو أنكم لستم مجرد كسالى، ربما تشهد هذه العلامات على أنكم أذكياء أكثر من المعدل

تشير الافتراضية القابعة في علم النفس، أن الإنسان العادي يعتقد أنه أذكى من المعدل. ولكن وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، فهناك عدة علامات قد تشهد على أن الإنسان أذكى من المعدل، وهي مثيرة للدهشة.

هل أنتم فوضويون؟

الأذكياء أكثر من المعدل هم فوضويون غالبا. فإذا كانت أرضية غرفتهم مليئة بالملابس المتسخة، وطاولة عملهم مليئة بالأوراق المطوية، قد تكون هاتان العلامتان دليلين على الذكاء الخارق.

“تمنح البيئة غير المنتظمة إلهاما للتخلص من أنماط تقليدية، مما قد يخلق مفاهيم جديدة”، توضح خبيرة علم النفس، كاتلين فاس.‎ ‎

هل نسيتم أين وضعتم أغراضكم؟

إذا كانت مفاتيحكم مخبأة تحت كومة من الرسائل، أو أنكم لا تعرفون أين وضعتم جواز السفر، فلا داعي للقلق: وفق أقوال الخبراء، فإن الأماكن في المنزل التي تسود فيها الفوضى ليست أنها لا تضر أو لا تثير ارتباكا فحسب، بل تساعد على اختيار سلم الأفضليات والاهتمام بالأمور الهامة.

هل تنامون في وقت متأخر؟

إذا كنتم قادرين على البقاء يقظين حتى وقت متأخر ومشاهدة مسلسلات تلفزيونية تحبونها، أو أنكم تتصفحون الإنترنت كثيرا ببساطة، قد تكون هذه التصرفات علامة جيدة بشكل خاص، تشهد على أنكم أذكياء أكثر من المعدل. يتضح من التقرير أن المشاهدة المتتالية قد تشكل علامة بحد ذاتها على الذكاء الخارق.

يصعب عليكم الاستيقاظ صباحًا؟

هل تسمعون جرس المُنبِّه ولكن لا تنجحون في النهوض؟ تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يصعب عليهم الاستيقاظ صباحا قد يكونون أذكياء أكثر لأنهم يلبون احتياجات جسمهم. وفق أقوال الخبراء، فإن الأشخاص الذين يضغطون على زر “غفوة” في الساعة ولا يستيقظون فورا يكونون حدسيين، إبداعيين، وأذكياء أكثر.

هل تحبون ألعاب الفيديو؟

إذا كان الأشخاص يضحكون منكم لأنكم طفوليون وتلعبون بألعاب الفيديو، فيمكن أن توضحوا لهم الآن أن هذه علامة إيجابية تحديدًا، تشهد على أنكم أذكياء أكثر من المعدل. وفق بحث أجري حول الموضوع، فإن الأشخاص المدمنين على ألعاب الفيديو يتمتعون بقدرة ذكائية أفضل، ذاكرة اجتماعيّة أقوى – وقدرة على فهم المشاكل وحلها. وفق البحث، هناك تأثيرات هامة على تطوير سيرورة العمل والتعليم.

اقرأوا المزيد: 296 كلمة
عرض أقل
  • صلاة مسيحية في كنيسة القيامة (Flash90/Sebi Berens)
    صلاة مسيحية في كنيسة القيامة (Flash90/Sebi Berens)
  • صلاة يهودية في حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)
    صلاة يهودية في حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)
  • صلاة في المسجد الأقصى (Flash90/Yonatan Sindel)
    صلاة في المسجد الأقصى (Flash90/Yonatan Sindel)

بحث: الصلاة تؤثر في الدماغ مثل المخدّرات

باحثون أجروا فحص مسح دماغي لرجال دين، وكُشف أن الصلاة والنشاطات الروحانية تُنشّط مناطق المتعة في الدماغ التي تنشط أثناء علاقة حب، علاقة جنسية، وتعاطي المخدّرات

الإيمان يؤثر في الدماغ وهذه حقيقة. نجح باحثون في إظهار أن مناطق معينة في الدماغ “تنشط”، أو “تعمل” أثناء ممارسة الحياة الدينية – يدور الحديث عن مناطق تنشط أثناء المتعة أيضا.

“بدأنا نفهم فقط كيف يشارك الدماغ في النشاطات الروحانية والدينية”، كتب أحد الباحثين، دكتور جيفري أندرسون، أخصائي أعصاب وأشعة في جامعة يوتا في الولايات المتحدة.

صلاة يهودية في حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)
صلاة يهودية في حائط المبكى (Flash90/Yonatan Sindel)

في بحث جديد، شارك فيه 19 مؤمنا مورمونيا (مورمونية هي حركة مسيحية تدعو إلى البحث عن الطرق الأصلية للمسيحية وتجديدها) تتراوح أعمارهم بين العشرينات والثلاثينات. لقد أدوا في تلك الفترة سنة ونصف من الخدمة التبشيرية في الكنيسة المورمونية.

اجتاز المفحوصون مسحا دماغيا مدته ساعة، بعد أن شاهدوا صورا وأفلام فيديو تهدف إلى إثارة المشاعر الروحانية فيهم. مثلا، شاهد المشاركون صور فيديو تابعة للكنيسة المورمونية.

بعد ذلك طُلِب من المتطوِّعين تأدية الصلاة أثناء المسح الدماغي لمدة 6 دقائق. في نقاط زمنية مختلفة أثناء الصلاة، سُئل المشاركون إذا كانوا يشعرون بمشاعر روحانية، فتراوحت الإجابات بين “لا” وبين “أشعر بمشاعر قوية”.

صلاة مسيحية في كنيسة القيامة (Flash90/Sebi Berens)
صلاة مسيحية في كنيسة القيامة (Flash90/Sebi Berens)

أشارت النتائج إلى أن المشاركين الذين شعروا بمشاعر دينية قوية لوحِظ لديهم عمل نشط في مناطق مختلفة في الدماغ ذات صلة بمشاعر المتعة. “يدور الحديث عن المناطق في الدماغ ذاتها التي تنشط أثناء إقامة علاقة جنسية، علاقة محبة أو علاقة أمومة وأبوة، فوز في المقامرة، واستخدام المخدّرات مثل “الكوكايين”، اوضح دكتور أندرسون.

بالإضافة إلى ذلك، أشار البحث إلى علاقة بين المشاعر الروحانية والدينية وبين تفعيل منطقة تدعى “القشرة أمام الجبهية” ويُعرف أنها تؤثر تحديدًا في المنطق والتفكير، وتنشّط منطقة أخرى ذات صلة بالتركيز واليقظة. اوضح الباحثون أن هناك حاجة إلى إجراء أبحاث أخرى للتعرّف على أماكن أخرى في الدماغ ذات صلة بالمشاعر الدينية.

اقرأوا المزيد: 251 كلمة
عرض أقل
ابحثوا عن السعادة (Flash90Nati Shohat)
ابحثوا عن السعادة (Flash90Nati Shohat)

7 لحظات من السعادة في 7 ثوان

بحث جديد يظهر الأشياء التي عليكم القيام بها في الحياة لتشعروا سعداء في 7 ثوان فقط

قدمت مجلة التايم في مقال مثير للاهتمام بحثا جديدا يُثبت أن هناك أشياء في الحياة علينا القيام بها لنشعر بسعادة أكبر في سرعة قصوى.

نقدم لكم 7 لحظات صغيرة من شأنها أن تجعلكم تبتسمون وتكونوا راضين في 7 ثوان، وهذا مثبت …

1.فكروا في شيء تحبونه حقا، ومن ثم تخيلوا ماذا سيحدث لكم إذا فقدتموه. والآن عليكم أن تكونوا سعداء لأنه ما زال بحوزتكم.

2.خذوا غفوة قصيرة. فالبحوث تبين أن أدمغتنا يمكنها معالجة لحظات سلبية في حياتنا بسهولة أكثر عندما نكون متعبين. يسهل فهم لحظات السعادة بينما نكون في كامل حيويتنا ونشاطنا.

3.ابتسموا. سواء كنتم سعداء أو تعساء، ببساطة ابتسموا. وذلك لأن الأبحاث تشير إلى أن الابتسامة يمكنها الاحتيال على عقلكم ليعتقد أنكم تشعرون أفضل.

4.احتضنوا شخصا تحبونه، واحتضنوا شخصا في العمل، فهذا يحرر جسمكم ويوفر له دفئا وانتماء.

5.شاركوا أفضل لحظات يومكم مع أحبائكم واطلبوا منهم مشاركة لحظاتهم الإيجابية التي مروا بها خلال النهار.

6.حاولوا حل مشكلة مستعصية. تقول الأبحاث إذا ركز العقل البشري على حل بعض المشاكل المعقدة لن يكون مشغولا بإظهار المشاعر السلبية وحلها.

7.أرسلوا لشخص ما بريدا إلكترونيا لشكره أو تقديره. لأن الأبحاث تظهر أن الامتنان هو مفتاح قوي جدا لجلب السعادة.

رابط إلى المقال الذي نُشر في موقع التايم عن كل الأبحاث التي تثبت الادعاءات التي ذكرت أعلاه.

اقرأوا المزيد: 194 كلمة
عرض أقل
سعادة (Thinkstock)
سعادة (Thinkstock)

5 خطوات سهلة للعام الجديد ولحياة أكثر سعادة

قُبَيل العام الجديد نوصيكم باتباع الخطوات الخمس التالية التي ستجعلكم أكثر سعادة

أمر لا يصدّق فالوقت يمر بسرعة وبقيت بضعة أيام فقط حتى انتهاء عام آخر. وكما في كل بداية عام يميل الناس إلى التأمل في حياتهم واتخاذ قرارات لتغيير بعض عاداتهم السيئة، ولأن يكونوا أثرياء، سعداء، وأن يحرصوا أكثر على صحتهم أو يتمتعوا أكثر بالأشياء المهمة في الحياة.

إذا، فما الذي سيجعلكم أكثر سعادة؟ وللمزيد من الدقة ما الذي سيجعل دماغكم يشعر بسعادة أكبر؟

اتضح أن لدى علوم الدماغ، بحسب مجلة TIME، هناك كافة الإجابات البسيطة وسهلة التنفيذ.

فلنبدأ…

استمعوا إلى الموسيقى (Thinkstock)
استمعوا إلى الموسيقى (Thinkstock)

1) استمعوا إلى موسيقى من اللحظات السعيدة في حياتكم: تؤثر الموسيقى بشكل رائع على الدماغ ويمكنها مساعدة دماغكم على تذكر اللحظات والأماكن التي شعرتم فيها بسعادة.

ابتسموا (Thinkstock)
ابتسموا (Thinkstock)

2) ابتسموا: حتى لو كان صعبا عليكم وحتى لو كانت الأوضاع ليست في أفضل حال، فاهتموا بأن تبتسموا. ففي اللحظة التي يستوعب فيها الدماغ بأنكم تبتسمون، رغم كل شيء، فسيدرك بأنّكم تحاولون أن تكونوا سعداء وسيطلق مواد بيوكيميائية تساعد على خلق الشعور العام بالسعادة.

فكروا بهدفكم القادم (Thinkstock)
فكروا بهدفكم القادم (Thinkstock)

3) يغيّر تفكيركم بهدفكم القادم من نظرتكم إلى العالم: كلما ركزتم على الهدف القادم في حياتكم ستكونوا منكشفين على أشياء جديدة. تطلق هذه الأشياء الجديدة في الدماغ مواد بيوكيميائية تزيد من الشعور العام بالسعادة.

اموا جيداً (Thinkstock)
اموا جيداً (Thinkstock)

4) ناموا جيّدا: ليس فقط من حيث كمية الساعات وإنما من حيث كيفيتها أيضًا. ففي العديد من الأحيان يكون النوم الجيّد أفضل من النوم الطويل والمتوتّر. لا ينام الأشخاص المصابون بالكآبة جيّدا ويصبح الأشخاص الذين لا ينامون جيّدا كئيبين.

تغلبوا على الرفض (Thinkstock)
تغلبوا على الرفض (Thinkstock)

5) تغلبوا على الرفض: عندما تشعرون أنكم مرفوضون أو خائبو الأمل قللوا من العبء وابدأوا كل شيء من البداية بخطوات صغيرة ومدروسة، هكذا سيتسنّى لكم تحقيق نجاحات صغيرة تحسّن من الشعور بشكل أفضل وهكذا أيضا يشعر الدماغ بأنه أكثر سعادة.

اقرأوا المزيد: 253 كلمة
عرض أقل

على مسؤوليتكم: خداع بصري يجعلكم تفقدون بصركم مؤقتا

هل ترون النقاط الصفراء في الصورة؟ كيف سيكون رد فعلكم إذا أخبرناكم أنه بنظرة خاطفة في وسط الصورة - ستختفي تلك النُقاط. جربوا بأنفسكم

نظرة خاطفة إلى وسط الصورة المُتحركة التالية سوف تُخفي عن أبصاركم 3 نقاط صفراء، جلية وواضحة جدًا؛ تظهر في الصورة. كيف يحدث ذلك؟ هذا الخداع البصري، على ما يبدو، ينجح بإحداث عمى انتقائي مؤقت.

جرّبوا بأنفسكم: تأملوا النقطة الخضراء المتوهجة التي في وسط الصورة وركّزوا عليها لعدة ثوانٍ دون إزاحة نظركم. هل ترون شيئًا غريبًا؟

لا بُد أنكم لاحظتم أن النقاط الصفراء الثلاث الجانبية تبدو وكأنها لم تكن هناك أساسًا.

كيف يحدث ذلك؟

تُسمى هذه الظاهرة “العمى الذي تسببه الحركة” معنى ذلك أنه في ظروف مُعيّنة يتجاهل الدماغ المعلومات التي تنقلها إليه العينين ولا يرى ما تراه العينان. هذا معناه أن ذلك الخداع البصري يؤثر على مناطق مُعينة في الدماغ مسؤولة عن تركيز انتباهنا – وتجعل الدماغ يُشغّل آلية تصفية مُعينة تجعلنا نرى فقط ما نُركّز عليه.

تمنع الصورة دماغنا من الحصول على كل المعلومات حولها وتتسبب بعمى انتقائي.

اقرأوا المزيد: 134 كلمة
عرض أقل
عالم الأحلام (Thinkstock)
عالم الأحلام (Thinkstock)

كلّ ما تريدون معرفته حول الأحلام

أي أنواع أحلام موجودة؟ إلى ماذا تشير لنا؟ كيف يمكننا التحكم بأحلامنا؟ ماذا يساعدنا على تذكّر الأحلام؟ دليل مختصر للذين يحلمون

الحلم هو رسالة تصلنا من الجزء اللاواعي في دماغنا. في أثناء نومنا في الليل، أو في أثناء نوم عميق وطويل، كلنا نحلم حلما واحدا على الأقل. هناك وظيفة فيزيولوجية لأحلامنا: نحن نحلم لأن هذه هي الطريقة التي يستطيع الدماغ بواسطتها أن يتخلى عن أفكار زائدة. يقول الفيزيولوجيون إنه دون تقنية الحلم، لن تكون هناك طريقة أخرى للتخلي عن الأفكار الزائدة من اللاواعي والواعي في الدماغ، الأمر الذي سيُسبب ضررا للإنسان.

أحلامنا لها قيمة رمزية أيضا، لذلك يجب ألا نفسّر الأحلام بصورة سطحية. مثلا، إذا كانت هناك مياه في الحلم، قد يدل ذلك على وجود فيضان وفوضى من الأفكار والمشاعر، وقد يدل على الطهارة والقدسية، يتعلق الأمر بسياق ورود الماء في الحلم. كلما نتعلم أكثر أن نفسر الأحلام ونحلل العبر منها، ننجح أكثر في اكتشاف ذاتنا واكتشاف أمور ستساعدنا في حياتنا اليومية.

أنواع الأحلام:

من المتعارف أن يتم تقسيم الأحلام إلى أنواع مختلفة.

أحلام طبيعية. وهي أحلام تتمثل فيها الأمور التي تشغل بالنا في حياتنا اليومية، فهي انعكاس لتجاربنا في العالم الحقيقي.

أحلام إلهية. هي أحلام تعرض لنا فرصة لنكتشف ما هي الأمور التي علينا تغييرها وإصلاحها في أدائنا حتى نحسن الحال.

أحلام تنبؤية. مَن يصل إلى درجة عالية من التطور الروحاني يحلم أحلاما تنبؤية. وكما يبدو من الاسم، فالأحلام التنبؤية هي أحلام تتنبأ بالمستقبل بصورة دقيقة. بشكل عام، الأحلام التنبؤية هي أحلام واضحة جدا، وسهل على الإنسان تذكرها.

هناك نوعان من الأحلام التنبؤية: إيجابية وسلبية. يتنبأ الحلم التنبؤي الإيجابي بأمور جيدة ستحصل ولن تكون هناك قدرة على تغييره. أما الحلم التنبؤي السلبي فيهدد بالفوضى، الخراب، والأمراض، وهناك قدرة لتغييره بواسطة تغيير تصرفات الشخص.

كابوس. وهو نوع الأحلام الذي نخافه جميعا، لأنه يقلق منامنا وأحيانا يتكرر كثيرا إلى أن يجد الشخص سبيلا لإبطاله. بشكل عام، الكابوس الذي يظهر في أوقات الأحلام يكون عبارة عن رسالة مستعجلة تخبرنا أننا نحتاج إلى تغيير طريقة أدائنا وسلوكنا. من المهم أن نفهم أن الكابوس ليس عبارة عن نتيجة. الكابوس هو فقط إنذار أنّ “لحظة الدفع” قريبة، أنه سيتوجب علينا أن ندفع ثمن تصرفاتنا السلبية، مثل الجشع، وحب الشهوات، والانتقام والغضب وغيرها. علينا أن نتذكر، لا يهم كم يكون الكابوس مخيفا، هو ليس إلا إشارة تنذرنا من الخطر الحقيقي الذي يتربص لنا نتيجة تصرفاتنا السيئة.

هل يمكننا التحكم بالأحلام؟

عالم الأحلام (Thinkstock)
عالم الأحلام (Thinkstock)

من الممكن تغيير أحلام سلبية. الحلم السلبي ليس حقيقة خالصة. هدفه هو جعلنا ندرك. يحثنا الحلم السلبي على اتخاذ الإجراءات، وهذا لا يغيّر تفاصيل الرسالة التي ينبئنا بها. في كل حالة يحدث فيها حلم مخيف ومهدد، لدينا القدرة والقوة لكي نحوّل الحلم السلبي إلى إيجابي، وذلك بواسطة تغيير تصرفاتنا وسلوكنا والتغلب على نقاط ضعفنا.

الرموز في الأحلام

أحلامنا تتكلم معنا بواسطة الرموز. كلما نحلل معاني الرموز في الحلم، تزداد قدرتنا على استغلال الفرص للتغيير، تلك الفرص التي تعرضها لنا أحلامنا. من المهم أن نتذكر الأحلام حتى ننفذ الحلول المقترحة بطريقة صحيحة.

وإذا كنا من حلفاء الحظ، وتلقينا في الأحلام رسائل واضحة تحثنا على التغيير، فعلينا أن نستخدمها للتغيير.

أنتم غير قادرين على تذكر أحلامكم؟

هناك عدة أمور تستطيعون فعلها لتتذكروا الأحلام التي حلمتموها خلال الليل، أو على الأقل قسم منها، وهكذا تستطيعون معرفة الرسائل التي يرسلها إليكم اللاواعي.

قبل الدخول إلى النوم، علينا المواظبة على الاغتسال بالدش حتى نزيل الغطاء الخارجي الذي تراكم خلال اليوم ولكي نمكّن اللاواعي من الانفتاح. كلما كنا هادئي البال أكثر قبل النوم ليلا، سنكتشف أنه باستطاعتنا أن نتذكر أحلامنا أكثر.

عالم الأحلام (Thinkstock)
عالم الأحلام (Thinkstock)

ناموا على السرير، واحرصوا على أن تكونوا هادئين ومرتاحين، احرصوا على وجود إضاءة هادئة ومناخ جيد للنوم. استعيدوا في أذهانكم الأحداث التي جرت لكم خلال اليوم، واطلبوا من الدماغ أن يتذكر الأحلام التي ستحلمونها.

إذا كانت هناك مسألة تزعجكم، أو شيء ما تريدون أن تكتشفوه بمساعدة الحلم، فاطلبوا أن تنالوا الإجابة أثناء نومكم في الليل، وبالطبع، اطلبوا تذكّر الإجابة. كلما كانت الأسئلة التي ستسألون أنفسكم عنها دقيقة أكثر، هكذا ستتلقون إجابة دقيقة في الحلم أكثر.

اجعلوا بجانب سريركم ورقة وقلما حتى تسجلوا تفاصيل الحلم التي تتذكرونها عندما تستيقظون من نومكم. أيضا يمكننا بواسطة التفكر مساعدة الدماغ حتى يتذكر الحلم.

كيف تتخلصون من الأحلام السيئة؟

هناك الكثير من الأحلام المخيفة، وعندما تسيطر هذه الأحلام على نومنا في الليل تتحول من مركز للقوة والحيوية إلى كابوس مستمر نريد فقط أن نفر من قبضة أنيابه.

لا يهم إن كان الحديث يدور حول حلم حلمناه مرة واحدة أو سلسلة من الأحلام المتكررة، فالأحلام المخيفة مُتعبة ولا نستطيع نسيانها. يدعي العديد من الفلاسفة والباحثين في الغرب أن إحدى الطرق للتخلص من الكوابيس هي أن نبدأ بمساعدة الغير أو أن نقدّم شيئا للآخرين. وفي حالة الكوابيس المتكررة لنفس السيناريو، من المفضل أن يتم التوجه إلى أخصائي لحل مشاكل الأحلام.

اقرأوا المزيد: 699 كلمة
عرض أقل
جسم الإنسان (Thinkstock)
جسم الإنسان (Thinkstock)

أكثر قوة: 10 حقائق مذهلة عن جسم الإنسان

ماذا يحدث للمعدة حين نستحي، ما الذي يُطلقه الدماغ حين نحبّ، تعرّفوا على الحقائق المذهلة حول الجسم والذي يخدمكم في حياتكم اليومية

ما زالت المائة تريليون خلية التي يتكوّن منها جسم الإنسان تذهلنا. كلّما تقدّم العلم، نكتشف المزيد والمزيد من الأسرار عن “الماكينة” الأكثر روعة، والتي تخدمنا كلّ يوم.

جسم الإنسان (Thinkstock)
جسم الإنسان (Thinkstock)

تمكّننا التكنولوجيا الطبّية اليوم من محاكاة أي نوع من الأنسجة في الجسم ومشاهدة نشاطها في الوقت الفعلي، ولكن رغم المعرفة الهائلة التي راكمناها حول ما يحدث في الجسم؛ فلا زال المخفيّ أكبر من المكتشف. إليكم بعض الحقائق المذهلة، التي ستدهشكم أيضًا:

بمقدرة عضلات التركيز في العينين أن تعمل لنحو 100 ألف مرة في اليوم. لو قامت عضلات الأرجل بذلك، لاحتجنا إلى المشي لـ 80 كيلومترًا.

حاسة البصر (Getty Images)
حاسة البصر (Getty Images)

العين البشرية حساسة لدرجة أنّه فيما لو كانت الكرة الأرضية مسطّحة لاستطعنا ملاحظة شمعة مشتعلة على مسافة 40 ميلا.

ليس كل بكاء مماثل للآخر: إننا ننتج الدموع من مركب مختلف عندما نبكي نتيجة للحزن، الإثارة أو بعد تقطيع البصل، وقد تمّ إثبات الأمر بفحوص مخبرية.

لو كان دماغ الإنسان حاسوبًا، لاستطاع تنفيذ 38 ألف تريليون عملية في الثانية. يستطيع الحاسوب الأقوى اليوم تنفيذ 0.02% من ذلك فقط.

إنّ سرعة الإشارات الكهربائية في الجهاز العصبي هي سرعة هائلة وتصل إلى 400 كيلومتر في الساعة، وهذا أسرع من سيارة سباق ومماثل لسرعة طائرة بوينغ.

الدماغ البشري (Thinkstock)
الدماغ البشري (Thinkstock)

يستخدم دماغ الإنسان 20% من الأوكسجين ومن استهلاك الجسم للطاقة، رغم أنّه لا يشكّل سوى 2% من وزن الإنسان.

حين تحبون، يُطلق الدماغ مزيجًا من الناقلات العصبية التي يتم إطلاقها أيضًا بعد تعاطي المخدّرات. والنتيجة هي نبض سريع، فقدان الشهية، نوم قليل وإثارة قوية.

حين تستحون، فإنّ معدتكم تشغر بذلك أيضًا.

قلب الإنسان (Thinkstock)
قلب الإنسان (Thinkstock)

كل حجرة في القلب تمتلئ بالدم بكمية قريبة من نصف كأس. يضخّ القلب في كل خفقة نحو 100 مل من الدم، ويمرّ من خلاله كلّ يوم نحو 8,000 لتر من الدم، بحيث أنّه يمكن لتدفّق الدم في القلب أن يملأ حوض سباحة خلال ثلاثة أيام. على امتداد حياتنا، يمكن للقلب أن يملأ مليون برميل من الدم.

العضلة الأقوى في جسم الإنسان هي عضلة المضغ، والتي تقع على كلّ جانب من الفكّ. وثّقت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 1992 قوة عضلات المضغ لمدّة ثانيتين بنحو 4,337 نيوتن، أي ما يعادل رفع أكثر من 400 كيلوغرام.

اقرأوا المزيد: 318 كلمة
عرض أقل
كعكة الشوكولاتة (Thinkstock)
كعكة الشوكولاتة (Thinkstock)

السكّر يٌؤدّي إلى الإدمان تمامًا كالكوكايين

يحوي 80 بالمائة من المُنتجات، التي نجدها على رفوف السوبر ماركت، على سُكّر. وفقًا لأبحاث حديثة، يُؤدي السكر إلى الإدمان كالكوكايين

نفتتح الموضوع بالرسالة الواضحة التالية: يستجيب دماغُنا للسكر تمامًا كما يستجيب للكوكايين، ولا يُؤدّي السكر للإدمان بصورة أقلّ عما يُحدثه التبغ، الكحول والمخدّرات الثقيلة. فكلّما احتجنا للمزيد من السكّر، نطلبه أكثرَ فأكثر.

هذه هي الفكرة المركزيّة لفيلم أمريكي قصير نُشر مؤخّرًا في الولايات المتّحدة ليُحذّر من شيوع وباء السكّر. في الفيلم، يقوم عدد من المختصّين ذوي أسماء عالميّة في مجال الطب والتغذية بإجراء مقابلات، بحيث أنّ جميعَهم مُدمنون على الأطعمة المُحلاة. يشترك جميعهم على تمرير رسالة واحدة جليّة، إذ يستطيع، بكل سهولة، تحقيقَ هذه الرسالة جميعُ أبناء الجيل الجديد المُدمنين على السكّر. وفي الحقيقة، إنّ 80% من مُنتجات الغذاء التي نجدها على رفوفنا، في جميع أنحاء العالم، تحوي سُكّرًا بنسب مُختلفة.

وفقًا للفيلم، عمليّة الإقلاع عن تناول السكر مشابهة للإقلاع عن استعمال المُخدّرات، وفيها يمرّ الشخص بأعراض معيّنة كالعصبيّة والإرهاق. تأتي هذه المعطيات وفقًا لأبحاث – إذ يعرض الفيلم تجربة أقيمت في جامعة بوردو في فرنسا، تمّ فيها إيصال 43 فأرًا إلى مرحلة الإدمان على الكوكايين. يوميًّا، ولمدة 15 يومًا، قاموا بمنح الفئران (التي أدمنت على الكوكايين) الاختيار بين ماء مع سكّر وبين الكوكايين. اختار 93 بالمائة من الفئران (40 من بين 43) شُرْبَ السكر مرةً تلوَ الأخرى.

أثار هذا الفيلم ردودًا غاضبة، وهناك مَن يدّعي أنّ تأثيره لن يكون أقلّ من تأثير الفيلم الوثائقيّ “زدني حجمًا” (size me up)، الذي أدّى إلى تغييرات في قائمة أغذية ماكدونالدز، وبفضله أضيفت إلى القائمة أغذية صحيّة وتمّ إظهار القيم الغذائيّة بشكل أوضح في الوجبات المختلفة.

أين يختبئ السكر؟

أين يختبئ السكر؟ (Thinkstock)
أين يختبئ السكر؟ (Thinkstock)

وفقًا لمُنتجي الفيلم وللأشخاص الذين تمّت مقابلتهم فيه، فالسكر هو المسئول عن السمنة عند الأطفال والشبيبة في الولايات المتّحدة، وهو أيضًا السبب، في بداية الأمر، بقِصَر حياة الجيل الحاليّ مُقارنةً مع أهاليهم. زُعِمَ في هذا الشريط أنّ سبب ذلك يعود إلى عدم إظهار تحذيرات على عُلب الحلوى وعلى باقي المُنتجات الغنيّة بالسكّر التي تُحيطنا من جميع الجهات، والمقصود؛ هو كتابة تحذيرات كتلك التي تُكتب على عُلب السجائر تحذيرًا من مخاطر التدخين.

لا يتواجد السكر فقط في الحلويات، إنّما أيضًا في المشروبات الخفيفة، في الحبوب، في الصلصات (فمثلا، صلصة الطماطم تُعرّف في عالم التغذية كسُكّر)، في لبن الزبادي مع الفاكهة وحتّى في المسلّيات المالحة. تكمن المُشكلة في أنّنا لا نستطيع دائمًا تمييز السكّر بتمعّننا بقائمة المُحتويات لأنّه يظهر بعدة أسماء–غلوكوز، فركتوز (سكر الفاكهة)، شراب الذرة، الكراميل وغيرها-كل هذه الأسماء تُشير إلى احتواء المُنتج على السكّر.

ما المُفزِع في السكّر؟

صحيح أنّ الإدمان على السكّر أفضل من الإدمان على الهيروين، لكن أيضًا للسكّر هناك لائحة طويلة لأضراره. يُشدّدون بكلامهم في الفيلم حول وباء السمنة ونسبة الأولاد المصابين بالسمنة في الولايات المتّحدة. إذ تُصاحب السمنةَ الكثيرُ من الأمراض، كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. بالإضافة إلى مرض السكّري أيضًا، والفطريات التي تُسبّب التلوُثات والالتهابات، وإلى مشاكل في جهاز الهضم وإلى أدواء أخرى؛ مشاكل الجلد، تقلبات في المزاج، نقص فيتامينات B و C، حصى الكلى وغيرها.

لا تتخطّي عن وجبة الإفطار (US DOA)
لا تتخطّي عن وجبة الإفطار (US DOA)

وأُثبت علميّا أنّ الزيادة في تناول السكريّات تُؤدّي إلى إخماد الآليات المناعية في الجسم. إذ يؤدّي السكر الفائض في الجسم إلى انخفاض عدد كريات الدم البيضاء الأكولة، التي تقوم ببلع الجراثيم وقتلها، وبالتالي تتضرّر قدرة جهاز المناعة في الدفاع عن الجسم من حالات التلوث المختلفة.

ما هي كمّيّة السكر التي يجب استهلاكها؟

تنصّ الطموحات على تقليص استهلاك السكر قدر المُستطاع وتعويد الجسم وغدد التذوّق بالفم على أطعمة أكثر اعتدالا. مع ذلك، يُدرك الباحثون أنّنا بحاجة إلى الطعام الحلو وأنّه بالنسبة لكثير من الأشخاص فإنّه من الصعب إلغاء الأطعمة الحلوة من اللائحة الغذائيّة خاصّتهم. فالجرعة المعقولة هي مرة واحدة في اليوم.

عند الأولاد مثلا، يتم الحديث عن نوع واحد من المسلّيات في اليوم على الأكثر، في حين تكون الحبوب، البوظة، ومُنتجات الحليب مشمولة داخل هذه القائمة. بالنسبة للمشروبات المُحلاة فمن الأفضل عدم شربها البتّة، نظرًا لسرعة امتصاصها، ومن المفضّل دومًا الحصولُ على السكر من مصدره الطبيعيّ، مثلا، الفاكهة أو الربّ أو محليّات مثل نبتة الستيفيا السكّريّة.

كيف نفطم أنفُسنا عن السكّر؟

كيف نفطم أنفُسنا عن السكّر؟ (Thinkstock)
كيف نفطم أنفُسنا عن السكّر؟ (Thinkstock)

يُمكن الانفطام عنه بشكل مستقلّ، أو بمساعدة مهنيّة، مثلا من قبل مستشار تغذية وملائمة لائحة أغذية خاصة. لا تتوفّر طريقة علاج واحدة للجميع، ويجب مُلائمة العلاج للشخص المُعالَج ولاحتياجاته.الأمر الأهمّ هو المعرفة والتيقّن بأنّه يتم الحديث حول إدمان يجب علاجه. وبهدف الانفطام عن الحلويات يجب تنفيذ عمليّتَيْن: اتخاذ قرار، التزام ومثابرة.

بعض النصائح لغذاء صحّيّ أكثر، يحوي سُكّرًا أقلّ:

الحصول على السكر من مصدر طبيعي: من المحبّذ تزويد الجسم بوجبة السكر على صورته الطبيعيّة، كالفواكه التي تسدّ الحاجة للسكّر.

• إحداث تغيير تدريجي وليس إخراج الحلويات من لائحة الغذاء مرة واحدة فورًا: ينبغي تعويد غدد التذوّق، التي اعتادت على مذاق الطعم الحلو، على طعم أكثر اعتدالا.

• أن نكون واعين: من المهمّ جدًا الانتباه إلى الحاجة النفسية للحلو، والمحاولة لإيجاد مُتع وملذّات لا تتّعلق بالطعام والأكل.

• اكتساب عادات أكل صحيّة: عمليّة أكل بطيئة وزيادة المضغ تكشف لنا مذاق الأطعمة، بما في ذلك المذاق الحلو. إيجابيّة أخرى: تؤدّي عملية الأكل بصورة بطيئة إلى شعور أكثر بالشبع وإلى تقليل بكميات الأكل التي نستهلكها.

• دمج الحلو الطبيعيّ مع أغذية غنيّة بالألياف: تناول المربّى على شريحة من الخبز كامل القمح، مثلا، تُؤدّي إلى تفكيك أبطأ للسكرّيات في المربّى.

اقرأوا المزيد: 774 كلمة
عرض أقل
حقائق مفاجئة عن النبذ (Thinkstock)
حقائق مفاجئة عن النبذ (Thinkstock)

5 حقائق مفاجئة عن النبذ

كل من مر بتجربة النبذ يعرف أن الحديث هو عن تجربة ليست سهلة بالمرة. ولكن، بنظرة إلى الخلف، بعد أن يتم علاج الألم النفسي مع مرور الزمن، يبدو هذا الأمر سخيفًا

ليس بالضرورة أن يُخبرنا النبذ من قبل شخص ما عن أمر عميق عن الشخص المنبوذ. ولكن في الزمن الفعلي لحدوث الأمر، حين يكون النبذ لا يزال مؤلمًا، فالحديث فعلا عن أحد أكثر المشاعر المزعجة في سلم المشاعر الإنسانية.

الحقيقة، ليس بمحض الصدفة، أن يشعر عدد كبير جدًا من الناس باستياء بعد أن يتم نبذه. فهناك أسباب نفسية وجسدية مثبتة لهذه الحقيقة. فيما يلي 5 حقائق تخص النبذ والتي تم نشرها في مجلة Psychology Today والتي من شأنها أن تحسن شعوركم.

هنالك صلة بين آلام النبذ والآلام الجسدية

كشفت الأبحاث أنه عندما نمر بتجربة نبذ أو نشعر بألم جسدي فيتم تشغيل نفس المناطق في الدماغ. من ناحية دماغنا فإن الألم النفسي لا يختلف كثيرًا عن الألم الجسدي.

مسكنات الآلام تساعد في التغلب على النبذ أيضًا

استمرارًا مباشرًا للبند السابق، يمكن لمسكنات الآلام المنتشرة، كتلك التي يتم استعمالها ضدّ آلام الصداع، أن تخفف أيضًا من الألم النفسي الذي نمر به بعد النبذ.

كان للنبذ دور حاسم في تطور الجنس البشري

لماذا يتعامل الدماغ بهذه الجدية مع الآلام النفسية؟ السبب على ما يبدو يتعلق بالتطور. عندما كانت البشرية في مطلع تطورها، كان عقاب الشخص الذي يتم نبذه من القبيلة عمليًّا الموت. وعندما نشعر أننا منبوذين فإن الدماغ يسبب الكثير من المعاناة النفسية لكي ينبهنا أن شيئًا هنالك ليس على ما يرام، وأنه يتوجب علينا أن نحاول أن نسترد مكاننا في القبيلة.

من السهل استرداد آلام النبذ

إذا حاولتم تذكّر ألم جسدي حاد مررتم به في السابق، على الأرجح فلن تشعروا بشيء. بالمقابل، إذا حاولتم أن تتخيّلوا موقف الحب الأول الضائع فغالبًا سيغمركم نفس الحزن والكآبة التي شعرتم بهما عندما نبذكم/نبذتكم الحبيب/الحبيبة. يستطيع دماغنا أن يسترجع آلام النبذ بسهولة، على ما يبدو كجزء من “تفضيله” أن يذكّرنا أن النبذ هو أمر خطير.

عمليات النبذ تولد العنف لدى الناس

كشف بحث تم إجراؤه في سنة 2001 أن الأشخاص الذين مروا بتجربة نبذ هم أكثر عرضة للخطر للإدمان على المخدرات، استعمال العنف أو الانضمام لعصابات. على سبيل المثال: الكثير من المذابح التي جرت في المدارس في الولايات المتحدة كانت من قبل أشخاص مروا بتجربة نبذ.

اقرأوا المزيد: 318 كلمة
عرض أقل
رجل يعاني من صداع (Thinkstock)
رجل يعاني من صداع (Thinkstock)

في رمضان تحديدًا: طرق لتخفيف آلام الرأس

تمارين تنفس، تغيير لائحة الطعام اليومية والضغط على نقاط معيّنة في الجسم – هناك طرق طبيعية كثيرة ستساعدكم على التخلص من الصداع

13 يوليو 2014 | 19:50

هل يوجد بينكم من لم يعاني يومًا من آلام الرأس؟ لا، على ما يبدو. تشير العديد من الأبحاث بأن 80% من الناس في العالم يعانون؛ لمرة واحدة على الأقل؛ في حياتهم من آلام الرأس وأن شيوع هذه المشكلة لدى النساء أكثر مما هي لدى الرجال بكثير.

آلام الرأس هي أحد الأعراض الجانبية في العالم المعاصر، التنافسي، الذي يدور بسرعة كبيرة، يخلق مراكز ضغط ويطالب بنتائج “الآن وحالاً” أقرت منظمة الصحة العالمية بأن آلام الرأس هي ظاهرة جسدية تسبب للإنسان أشد المعاناة.

في رمضان أيضًا بسبب الحر الشديد والصوم ونقص السوائل يعاني الكثير من الناس وتحديدًا النساء من آلام رأس متكررة وقوية.

اتضح من خلال أبحاث أجريت في الماضي بأن التوجه في إسرائيل في البداية هو الحل الكيميائي المتوفر دائمًا – يأخذ واحد من كل ستة أشخاص أقراص دواء مخففة للألم يوميًّا، ويشتري ربع المواطنين، تقريبًا، مثل تلك الأقراص مرة شهريًا.

أسباب آلام الرأس؟

أسباب بدنية: نقص السوائل (الجفاف)، سوء التغذية، حساسية، مشاكل رؤية، ضغط على العامود الفقري العنقي، عضلات منكمشة، سوء نوم أو عدم نوم، تقلبات الطقس، مرض فيروسي، التهاب السحايا، نزيف دماغي، نقص الأكسجين وغيرها.

أسباب ليست بدنية: التوتر الفكري، القلق، الإحباط، الخوف، عدم الثقة، العناد، سوء إدارة الوقت، مشاكل السيطرة على النفس وغيرها.

ما من شيء يحدث صدفة، ومصدر كل مشكلة صحية ليس فقط بدني. هناك بالطبع إمكانية أخذ الدواء ومواد كيميائية للعلاج الآني للألم القوي. الإمكانيات الأخرى هي العلاجات الطبيعية ويمكن أن تساعد بالسيطرة على الألم وتخفيفه مستقبلاً أيضًا.

هاكم بعض الطرق التي يمكنها أن تساعدكم على تخفيف الألم الحاد:

1. التنفس: نستنشق الهواء ونملأ الرئتين، نحتفظ بأنفاسنا لبضع ثوانٍ – ومن ثم نزفره بدفعة واحدة. افعلوا ذلك عشر مرات متتالية، بضع مرات في اليوم.

كيف سيخفف ذلك الألم؟ تنبع أحيانًا آلام الرأس من نقص الأكسجين الذي سببه هو التنفس السطحي والتعب.

2. التغيير بالغذاء: الانتقال إلى تغذية فيها المركب الحامضي مهمل: تنازلوا عن اللحم الأحمر، الطماطم، الباذنجان والفواكه الحامضة. وأيضًا، الابتعاد عن السكر، الطحين الأبيض، المواد الحافظة والغذاء المصنّع، يساعد كل ذلك على تخفيف الألم، وأحيانًا من المهم الابتعاد عن استهلاك الكافيين عمومًا والقهوة تحديدًا.

يستحسن شرب شاي أعشاب مهدئ مثال البابونج. الصفات العلاجية التي في شاي الأعشاب معروفة منذ آلاف السنين: تساعد على تهدئة الأعصاب، تخفف الألم، تمنع الأرق، تخفف ضغط الدم، تقاوم الالتهاب وتساعد على استرخاء العضلات.

كيف من شأن ذلك تخفيف الألم؟ عملية هضم مركبات الغذاء الأساسية أمر أسهل، ويبدو أن الغذاء الرئيسي يثير حساسية أقل في الجسم.

3. نقاط ضغط: نعالج ألم الرأس بالضغط على نقاط الضغط التالية مدة 10 ثوانٍ، ونكرر العملية أربع مرات. يمكن معاودة الضغط على تلك النقاط أربع – خمس مرات يوميًا، ولمن يعانون من آلام رأس مزمنة يُفضل القيام بهذا كعلاج وقائي لتعزيز الصحة:

• نبحث عن تجويفين في مقدمة الجمجمة، في الجانب الخارجي من الحاجبين، وندلكهما بلطف.

• نضع الإبهام على النقطة الموجودة فوق جسر الأنف بين الحاجبين، وندلك بلطف مع اتجاه عقارب الساعة.

• نضغط على بطانة الإبهامين، ونقرص شحمتي الأذنين.

• ندلك بضغط متوسط تلك المساحة على ظهر كف اليد وهي الواصلة بين الإبهام والسبابة.

• نبحث عن أسفل الرأس، في منطقة الواصل بالعامود الفقري العنقي، عظم بارز من كل جهة. ندخل الإبهامين تحت العظمتين البارزتين ونضغط أو نشد الرأس مباشرة نحو الأعلى. وخلال عملية الضغط نقوم بتدليك المكان.

كيف من شأن ذلك تخفيف الألم؟ تتوزع نقاط الضغط على طول الـ “مرديانات”، قنوات الطاقة حسب الطب الصيني. يفتح الضغط على هذه النقاط الحواجز التي تعيق تدفق الطاقة وتتيح للعضو أو الجهاز الشفاء. قد تكون آلام الرأس أيضًا نتيجة اختلال بالطاقة، وعملية الضغط تساعد على تخفيف آلام الرأس واستعادة التوزان للجسم.

إنما، يجب أن نتذكر بأن هذه النصائح لا تشكل بديلاً للتشخيص الطبي ولا يمكن أن تعطي مسوغًا للتوقف عن متابعة أي علاج دوائي كان. في حالة وجود آلم متواصل يجب التوجه للطبيب.

اقرأوا المزيد: 577 كلمة
عرض أقل