دراجة نارية

ران يوحاي (لقطة شاشة)
ران يوحاي (لقطة شاشة)

“مسابقة لم تشارك فيها أية شابة في عمري”

شابة إسرائيلية ابنة 15 عاما تحقق إنجازا تاريخيا، وستكون الشابة الأولى المشاركة في مباراة الدراجات النارية في رومانيا

في الأسبوع القادم، ستشارك الشابة الإسرائيلية، ران يوحاي، ابنة 15 عاما، مع مئات راكبي الدراجات في مباراة “رومانياكس” وهي مباراة دراجات نارية من الأصعب في العالم، التي تجرى في جبال الكاربات الرومانية. ستحقق ران، التي شاركت في منافسات الدراجات النارية منذ سن 8 سنوات وحازت على كؤوس وألقاب كثيرة، ذروة جديدة في الأسبوع القادم، وذلك لأنها ستكون المتنافسة الأصغر سنا في مباريات “رومانياكس”.

ران يوحاي (لقطة شاشة)

في كل يوم من أيام المباراة، التي تعتبر واحدة من أصعب المسابقات في العالم، يتوقع أن تسير ران بين 100 حتى 180 كيلومترا في مناطق برية، تتسلق الجبال، وتقطع الوديان. هذا العام، سيشارك في المباراة مئات المتنافسين من 53 دولة، ومن بينهم خمس نساء فقط. قالت ران لموقع YNET: “لم تشارك أية شابة في عمري بمباراة كهذه، وأريد إثبات قدرة الفتيات. في الفئة التي أشارك فيها، يشارك 230 متنافسا، وسأكون الشابة الوحيدة. رغم الصعوبة، أتوقع أن أنجح وأكون بين الـ 250 المشاركين الأوائل.”

لقد تأثرت ران وهي طالبة ثانوية متفوقة من مركز إسرائيل، بركوب الدراجات النارية من والدها، ميكي يوحاي، الذي كان راكب دراجات نارية وشارك في المباريات سابقا. “أنا فخور لأن ابنتي اختارت المشاركة في مهمة ليست سهلة. تشكل هذه المباراة توترا بشكل خاص إذ تُجرى في منطقة مفتوحة، وقد تختفي عن الأعين لساعتين”، قال الوالد.

NEW💫 @husqvarna_israel @alpinestars

A post shared by Ran Yochay #100💕 (@ran_yochay100) on

في الأشهر الأخيرة، عملت ران وفق برنامج تدريبات يشمل في كل مرة ركوب الدراجات لمسافة 250 حتى 300 كيلومتر، كما يشمل الركوب في مسارات مختلفة، الملاحة، التسلق، ومواجهة التحديات الطبيعية والمبنية. “في الأسابيع العادية، أركب الدراجة النارية أربعة أيام، وأستغل يوم الاستراحة لتدريبات اللياقة البدنية”، قالت ران. “وبالنسبة لتعليمي، أحاول المشاركة في الدروس لئلا أحتاج إلى إكمال المواد الناقصة في ساعات بعد الظهر لأستطيع ركوب الدراجات النارية أكثر”.

اقرأوا المزيد: 290 كلمة
عرض أقل
أطفال غزة (Flash90/Aaed Tayeh)
أطفال غزة (Flash90/Aaed Tayeh)

وكيل وزارة مالية حماس يثير غضب موظفيها

الشارع الغزي يحتج على الضرائب المتزايدة ألتي تفرضها حكومة حماس لتحصيل مزيد من الأموال لتمويل مصروفات الوزارات العاملة في القطاع على حساب رخاء الشعب

أثار بوست خصصه وكيل وزارة مالية حماس في غزة، يوسف الكيالي، على صفحته في الفيس بوك غضب الموظفين الذين لم يتوانون عن انتقاده بشكل حاد بعد إعلانه عن زيادة نسبة 5% على رواتب الموظفين.

وكتب الكيالي :”الأخوة و الأخوات الموظفون الأماجد … تحقيقاً لالتزامنا برفع نسبة الدفعة المالية كلما تحققت الامكانيات المناسبة. نعلن عن صرف دفعة شهر فبراير يوم الخميس الموافق 17 مارس بواقع 45% من الراتب بحد أدنى 1200 شيكل و حد أقصى 4500 شيكل. عبر البنوك و البريد حسب الآلية المتبعة”.

https://www.facebook.com/youssef.kayali/posts/996797363744536

ويتزامن الإعلان من الكيالي عن رفع 5% من الراتب بعد فرض حملة مرورية كبيرة على الفلسطينيين في غزة طالت الدراجات النارية والتي سمحت لحماس بجمع أموال طائلة بسبب فرض غرامات على أصحاب تلك الدراجات.

ويرى الكثيرون من أهالي القطاع، وخاصة من معارضي حركة حماس، وفي بعض الأحيان حتى من مؤيدي الحركة، أنها تعتمد على فرض الضرائب المختلفة على السكان في غزة لتحصيل مزيد من الأموال لتمويل مصروفات الوزارات العاملة في القطاع وكذلك للحركة نفسها في ظل الضائقة المالية التي تعاني منها حماس بعد تراجع الدعم لها من أكثر من طرف.

كيالي
كيالي

ولاقى بوست الكيالي الكثير من الانتقاد الحاد من قبل موظفي حماس، وعلق شخص يدعى ابو الهمام “انتا بدك ضحك علينا ايش بدها تفرق مع الي راتبه اقل من 3 تلاف في الحد الادنى 1200هادي العمله بس لرتب الساميه يعني من الاخر اتقوا الله”.

وعلق أدهم ابو صلاح “للاسف الي بتحطوه باليمين تأخذوه بالشمال ..! زياده النسبة =خصم فاتوره الكهرباء اتقوا الله ووالله لن نسامحكم”. جهاد الكحلوت علق هو الآخر “يعني زتوها 5% وحتاخذو بدالها 10% للكهربا … إرحمو خلي ربنا يرحمكم”.

وشهدت الأيام الأخيرة جدلا بين نقابة موظفي حماس ووزارة المالية بسبب الخصومات التي تزداد على رواتب الموظفين وسط صمت من قيادة الحركة التي يبدو أنها تخطط لمزيد من تخفيض المصاريف بسبب وضعها المادي الصعب.

اقرأوا المزيد: 282 كلمة
عرض أقل
Snake
Snake

شاهدوا: تحطم مع دراجته النارية- مباشرةً عند الثعبان الأكثر سمًا في العالم

صحيح أن الثعبان الأسترالي البني يعتبر في المرتبة الثانية في قائمة الثعابين الأكثر فتكًا في العالم، إلا أن ذلك لم يهدئ راكب الدراجة النارية بعد أن وجد نفسه مستلقيًا عليه

ما هو الأسوأ من أن تنقلب من على دراجتك النارية؟ أن تحط عند أحد أكثر الثعابين سمًا في العالم- هذا ما حصل لغاري جون، حيث انقلب من على دراجته النارية على النجيل في شمال شرق أستراليا.‎ ‎لم يصب بأذى وبدأ بالضحك، لكن الضحك سرعان ما اختفى حين اكتشف على ماذا قد حط.‎‎

وجده صديقه مستلقيًا على ظهره ويديه من خلف خوذته- لكنه أخبره حالًا بأنه يستلقي على ثعبان بني فتاك. “إياك أن تتحرك”. لا تجرؤ على التحرك” حذره صديقه عندما رأى رأس الثعبان بارزًا من تحته. صعب على جون التصديق وحاول صديقه أن يؤذي الثعبان بعصا لكنه اقتنع على الفور أن لا فائدة لذلك وساعد جون المرعوب بأن يقف على قدميه ويهرب بعيدًا قدر الإمكان.

اقرأوا المزيد: 114 كلمة
عرض أقل
Car Accident
Car Accident

شاهدوا: راكب دراجة نارية يُنقذ امرأة عالقة في سيارة انقلبت

تخيلوا أنكم كنتم تسيرون في شارع ما وفجأة لاحظتم أن هناك سيارة انقلبت على إثر حادث سير وداخلها أُناس عالقون، ماذا كنتم ستفعلون؟

راكب الدراجة في هذه القصة لديه رسالة واحدة للناس: “إن كان بإمكانكم تقديم مساعدة لأحد ما – افعلوا ذلك”. وهو فعل ذلك حقًا: خلال رحلة عادية على طريق سريعة وواسعة، تقطع سان دييغو في الولايات المتحدة الأمريكية، لاحظ فجأة أن هناك حادث سير في نهاية الطريق. اندفع متجاوزًا السيارات الواقفة في الازدحام المروري وعندما وصل إلى مكان الحادث رأى أن هناك سيارة مقلوبة تمامًا.

توجه طاقم سيارة الإسعاف الذي وصل إلى المكان لتقديم المساعدة للمسافرين داخل السيارة المقلوبة، ولكنه وجد أن في السيارة امرأة عالقة بحزام الأمان ولا يمكنها الخروج بسبب ذلك. لم يتردد سائق الدراجة النارية للحظة، أخرج سكينًا حادة كانت معه – وقطع حزام الأمان الذي يلتف حول المسافرة، التي كانت مصدومة وخائفة بشكل كبير – ولكنها لم تصب أبدًا على ما يبدو. أشارت خلال عملية إنقاذها أن هناك غيرها في السيارة.

كل تلك الحادثة تم توثيقها من خلال الكاميرا التي في خوذة سائق الدراجة النارية الشاب، التي لم تتوقف عن التصوير أبدًا وقت عملية الإنقاذ الرائعة. تم رفع مقطع الفيديو على الشبكة قبل عام تقريبًا ولم يحصل سوى على 15 مشاهدة. تحول هذا الفيديو، بعد أن تم رفعه على موقع الفيديوهات LiveLeak قبل أيام، إلى منتشر كالنار في الهشيم، وحظي بأكثر من 840 ألف مشاهدة، وهكذا أيضًا تمكنت الشابة؛ ذات الـ 25 عامًا، من معرفة الشخص الذي أنقذ حياتها.

اقرأوا المزيد: 210 كلمة
عرض أقل
Russia
Russia

شاهدوا: هكذا تعاقب سائقة الدراجة النارية مَن يلوّث

فيديو ينتشر كالنار في الهشيم ويوثق معركتها الصعبة لسائقة دراجة نارية روسية والتي تعاقب السائقين الذين يرمون القمامة من نافذات سياراتهم. شاهدوا هذا الانتقام الجميل

الشخص الذي يلوث هو شخص لا قيمة له. “أريد أن أعيش في مدينة نظيفة”، هذا ما كُتب، باللون الأبيض، على ظهر عارضة سوداء في مقدمة الفيديو المنتشر الذي ظهرت فيه سيدة تكافح من أجل العدل، غريبة الأطوار من روسيا، حيث حظي خلال 4 أيام أكثر من 11 مليون مشاهدة. سائقة دراجة نارية غريبة الأطوار تريد أن تحافظ على شوارع روسيا نظيفة. إنها تغضب على السائقين الذين يلقون القمامة من سياراتهم، وتعلمهم درسا لن ينسوه في حياتهم.

تقوم هذه السيدة بوضع كاميرا تصوير من نوع “جوبرو” (GoPro ) على خوذتها، وتقود دراجتها النارية في شوارع موسكو وتقوم بإخافة الذين يلقون النفايات في الشوارع. عندما ترى شخصًا يلقي القمامة، “متلبسا”، تلقي عليه، فورا، القمامة التي ألقاها على الشارع، حيثُ تدخلها من خلال النافذة المفتوحة. ثم تتابع طريقها قبل أن يردَّ عليها السائقون المذهولون من عملها هذا.

هناك من يدعي أن الفيديو من إخراج سينمائي، وهناك من يقول إنه حقيقي أو أنه عكس ذلك، وقد حوى هذا الفيديو على نسبة عالية جدا من المشاهدات والتي تتزايد كل يوم، وقد بدا أن سائقة الدراجة النارية الغريبة قد حققت هدفها المنشود. وفي نهاية الأمر تهدد أولئك الملوثين ” كل من لا يهتم، سأعاقبه”، شاهدوا، أعذر من أنذر.

اقرأوا المزيد: 190 كلمة
عرض أقل