ختان الاناث

طفلة مصرية (AFP)
طفلة مصرية (AFP)

إدانات واسعة في مصر لوفاة فتاة خضعت لعملية ختان

أثارت وفاة الفتاة ميار موسى من محافظة السويس، إثر نزيف حاد بعدما خضعت لعملية ختان بموافقة أمها، موجة عارمة من الغضب والاستنكار في مصر وخارجها، مذكرة بأن عادة ختان الإناث ما زالت رائجة في بلدان إسلامية عديدة

31 مايو 2016 | 14:47

طالبت جهات رسمية ومدنية مصرية بتطبيق أقصى عقوبة على طبيبة متورطة بإجراء عملية ختان لطفلة تبلغ من العمر 17 عاما، اسمها ميار محمد موسى، في محافظة السويس، تسببت في موتها إثر نزيف حاد. وأثارت الحادثة قضية ختان الإناث عامة، وفي مصر تحديدا، حيث نشر ناشطون أن العادة ما زالت منتشرة على نحو كبير في مصر رغم حظرها بموجب القانون منذ عام 2007.

وتجاوزت ردود الأفعال على الحادثة البشعة حدود مصر، حيث أصدرت الأمم المتحدة بيانا خاصا بالحادثة، جاء فيه ” تشعر الأمم المتحدة في مصر ببالغ الأسى إزاء الأنباء التي وردت مؤخراً حول الوفاة المأساوية للفتاة الصغيرة ميار محمد موسى في محافظة السويس بسبب إخضاعها لختان الإناث. إنها للأسف ضحية أخرى من ضحايا ختان الإناث”.

وأورد البيان معلومة مفاجئة وهي ” إن نسبة 82 في المائة من عمليات الختان في مصر تُجرى على أيدي كوادر طبية مدربة”. ودعت الأمم المتحدة في مصر جميع العاملين في مجال الصحة “إلى اتخاذ موقف قوي لوقف تحويل ختان الإناث إلى ممارسة طبية”.

وأدان المجلس القومي للمرأة في مصر، في بيان، ما وصفه ب “الجريمة البشعة”، وطالب “بضرورة إنفاذ القانون وتوقيع أقصى عقوبة على جميع من تسبب في هذا الحادث”، مناشدا جميع مؤسسات الدولة المعنية بأداء دورها لمحو هذه العادة البشعة من ذاكرة المجتمع. وأكد البيان أن “هذه العادة لا علاقه لها بالدين”.

وكشفت الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، في برنامجها “هنا العاصمة” بعدما استنكرت الحادثة قائلة “27 مليون ست مصرية بيتم ختنها” وأضافت “المركز الأول عالميا في ختان النساء هنا في مصر”.

ولم تقتصر ردود الأفعال على البيانات الرسمية إنما انتشر النقاش عن الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي وبزرت التعليقات التي استنكرت الحادثة، مثل ما كتبت هنية ” يا جماعة انتوا مدركين اننا في٢٠١٦ولسة بنتكلم في ان ختان الاناث ده جريمة بشعة وللاسف في كتير في القرى لسة بيعملوه لبناتهم!”.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
فتاة عراقية (SABAH ARAR / AFP)
فتاة عراقية (SABAH ARAR / AFP)

الأمم المتحدة : تنظيم الدولة الاسلامية يأمر بختان الاناث في الموصل

ممثلة الأمين العام في العراق: "هذا أمر جديد تماما على العراق لا سيما في هذه المنطقة ويدعو للقلق الشديد ولابد من التعامل معه". لم يتسن الوصول لأي مصدر في الدولة الإسلامية للتعقيب

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن تنظيم الدولة الإسلامية أمر بخضوع جميع الفتيات والنساء في مدينة الموصل بشمال العراق وحولها للختان.

وقالت جاكلين بادكوك، ممثلة الأمين العام المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق للصحفيين في جنيف من خلال مؤتمر عبر دوائر تلفزيونية مغلقة من أربيل انه يحتمل أن تشمل هذه الفتوى التي أصدرها المتشددون المسلحون السنة نحو أربعة ملايين امرأة وفتاة.

وقالت “هذا أمر جديد تماما على العراق لا سيما في هذه المنطقة ويدعو للقلق الشديد ولابد من التعامل معه.”

وأضافت “هذه ليست إرادة الشعب العراقي ولا نساء العراق في هذه المناطق الهشة التي يغطيها الإرهابيون.”

ولم يتسن الوصول لأي مصدر في الدولة الإسلامية للتعقيب. وقاد التنظيم هجوما عبر شمال العراق وغربه.

اقرأوا المزيد: 108 كلمة
عرض أقل