البلدة التحتى في حيفا
البلدة التحتى في حيفا

بيروت الإسرائيلية.. البلدة التحتى في حيفا تزدهر

من منطقة مهجورة إلى مركز ثقافي، ترفيهي للعرب واليهود، في النهار والليل.. التغيير الكبير الذي طرأ على البلدة التحتى في حيفا

في نهاية الأسبوع الماضي، تصدرت البلدة التحتى في حيفا العناوين بعد أن تحولت تظاهرة جرت فيها إلى عنيفة وأثارت ضجة كبيرة. ولكن حيفا مشهورة أكثر بصفتها مدينة التعايش بين العرب واليهود، لا سيما بفضل التغييرات الهامة التي طرأت على البلدة التحتى في السنوات الماضية، التي تعرض تعدد الثقافات في المدينة. بعد سنوات طويلة من الإهمال والتدهور، بدأ ترميم البلدة التحتى، ما أدى إلى تطوّرها.

شوارع البلدة التحتى بعد مشروع التأهيل البلدي

أقام ظاهر العمر، حاكم الجليل، البلدة التحتى في حيفا في منتصف القرن الثامن عشر. مع مرور الوقت، بُني ميناء على ساحل الشاطئ، وأصبحت البلدة التحتى مركزا تجاريا إقليميا مزدهرا. بعد إقامة دولة إسرائيل، بدأت المصالح التجارية تزدهر في حي الهدار وحي الكرمل وتدهورت في البلدة التحتى. ولكن بعد مرور 50 عاما، بدأت تزدهر المنطقة ثانية بعد نقل مبان عامة وحكومية إليها وإطلاق المشروع البلدي لإعادة تأهيلها الفريد من نوعه في العالم. في إطار المشروع، الذي بادرت إليه بلدية حيفا وما زال قيد العمل في هذه الأيام، بدأت تشهد البلدة التحتى ازدهارا، وأصبحت موقعا للطلاب الجامعيين، يدمج حياة ترفيهية، تجارية، يجري جميعها في ظل أجواء علمانية ومتنوعة.

شارع الميناء في البلدة التحتى

إضافة إلى الجهود التي تستثمرها بلدية حيفا، فإن ازدهار البلدة التحتى في حيفا طرأ في السنوات الخمس الأخيرة بفضل مبادرات مستقلة لأصحاب مصالح تجارية ومواطنين، بدأوا يستخدمون المباني التجارية والمنازل التي كانت مهجورة لأكثر من 15 عاما. لقد ساهمت النشاطات الأكاديمية التي بدأت تُجرى في البلدة التحتى، إضافة إلى إقامة شقق سكنية لطلاب الجامعات، في أن تصبح هذه البلدة مركزا نابضا بالحياة. افتُتح في مركز البلدة التحتى “مجمّع 21” – وهو مجمع يعمل فيه مصممون وفنانون، ويتضمن مصالح تجارية ومعارض فنية لفنانين عرب ويهود.

معرض في البلدة التحتى

يمكن أن يلاحظ من يزور البلدة التحتى في حيفا إضافة إلى التعايش العربي اليهودي، الذي يتضمن تعايشا بين فئات دينية مختلفة، أنه في السنوات الماضية ازدهرت حضارة عربية عصرية، علمانية ومفتوحة. بعد أن كان الحي الألماني وجادة بن غوريون منطقتي جذب وسياحة في حيفا لوقت طويل، يبدو أن الشبان العرب واليهود بدأوا يزورون أكثر البلدة التحتى، التي تبعد نحو كيلومتر عن تلك المنطقتين.

مطعم “لحظة” في البلدة التحتى

في السنوات الثلاث الماضية، أصبحت البلدة التحتى، التي كانت مهجورة تماما، مركزا ليليا نابضا بالحياة. ففيها مطاعم ومقاه، وحانات قديمة ومطاعم تاريخية، إضافة إلى المقاهي الجديدة والحانات الجذابة. في ساعات بعد الظهر المتأخرة، يصل زوار كثيرون إلى البلدة التحتى ويزداد عدد الشبان الذين يزورون الحانات والمطاعم في ساعات الليل. إضافة إلى المواقع الترفيهية العادية، فمنذ السنوات الماضية، بدأت تزدهر نواد ليلية وحانات صغيرة مميزة، يتمتع فيها الزوار بعروض موسيقية، أمسيات غنائية وحفلات رقص.

شبان في حانة في البلدة التحتى

في كل يوم مساء، تُجرى لقاءات بين الأصدقاء، يتم تناول وجبات عشاء مشتركة ولقاءات مواعدة في البلدة التحتى. “الحانة مفتوحة حتى الساعة الرابعة أو الخامسة فجرًا، خلال أيام الأسبوع أيضا”، قال أكرم، ابن 25، الذي يعمل مسؤولا عن وردية في إحدى الحانات في البلدة التحتى ويعيش في المنطقة. “عندما انتقلت للعيش والعمل في البلدة التحتى دُهشت من الحياة الليلية فيها”، أوضح أكرم. وفق أقواله، “يزور البلدة التحتى العرب واليهود، الطلاب الجامعيون وأشخاص كبار في العمر، والجمهور مختلط تماما”.

يعتقد ماهر، ابن 32 من عسفيا، الذي يزور حيفا كثيرا للتمتع بأجوائها مع أصدقائه، أن هناك في حيفا تعايشا حقيقيا. وفق أقواله، “ليس هناك توتر في البلدة التحتى”.

حانة في البلدة التحتى

تحدث عنان، ابن 33 عاما من حيفا، عن التغييرات الكبيرة التي طرأت على البلدة التحتى في السنوات الماضية. “في البداية، في عام 2009، عندما بدأت أزورها كانت فيها حانتان فقط، وكانت المنطقة مهجورة. ولكن في السنوات الأربع الماضية، طرأ تغيير كبير، وافتُتح الكثير من الحانات”، وفق أقواله. وأضاف: “بما أن المدينة هي مدينة علمانية فهذه أفضلية. يعيش اليهود والعرب جنبا إلى جنب، يحترمون بعضهم، وهذه هي طبيعة العلاقة بينهم”.

كما أن أودليا وأوري في الثلاثينات من عمرهما، يزوران البلدة التحتى كثيرا. “عدت إلى إسرائيل بعد أن عشت لسنوات في الولايات المتحدة، ودُهشت عندما شاهدت كيف ازدهرت البلدة التحتى في السنوات الماضية. أصبح التعايش واضحا، وازداد الأمان الشخصي جدا”، قالت أودليا. “جرى لقاء المواعدة الأول بيننا هنا، في البلدة التحتى، في أحد المطاعم”، قال أوري.

شبان ومتقدمون في العمر في حانة في البلدة التحتى

كما تشكل البلدة التحتى موقعا ترفيهيا للشبان من خارج حيفا، الذين يصلون بشكل خاص للتمتع بأجوائها وقضاء الوقت فيها إلى جانب الحيفاويين. يسافر يوسف، ابن 29 عاما، من الناصرة العليا إلى حيفا، كل يوم ثلاثاء لمدة ساعة، للمشاركة في حفلات رقص السالسا في حانة “Kabareet”، المعدة لحفلات الرقص المميزة، التي تشكل مركزا ثقافيا للشبان في حيفا، ومسؤول عنه طاقم “جزر كرو” – طاقم فن عصري فلسطيني محلي.

“بدأ كل مواطني حيفا يزورون البلدة التحتى بعد أن كانوا يقضون أوقاتهم في جادة بن غوريون”، قال يوسف. وأضاف: “يرقص الجميع معا ولا نشعر بالعنصرية، ونرحب بكل الزوار. يزور الحانة ضيوف من أعمار مختلفة، وتشغّل الموسيقى الشرقية، الهيب الهوب وغيرها”. وصف يوسف الأجواء المميزة في البلدة التحتى، التي تجذب الكثيرون، قائلا: “حيفا هي المكان الأفضل في الشمال. كل من يريد قضاء الوقت يزور حيفا”.

حفلة سالسا في حانة “Kabareet”
اقرأوا المزيد: 741 كلمة
عرض أقل
مدير عام مركز مساواة جعفر فرح في المحكمة على عكازين (لقطة شاشة)
مدير عام مركز مساواة جعفر فرح في المحكمة على عكازين (لقطة شاشة)

اللغز الذي لم يُحل.. كيف كُسرَت قدم الناشط جعفر فرح؟

أطلِق سراح ناشط عربي شارك في مظاهرات تضامنية مع غزة من السجن وقدمه مكسورة

أعلنت شرطة إسرائيل أمس (الأحد) أنها ما زالت لا تعرف كيف كُسِرت قدم المتظاهر جعفر فرح، الذي يدعي أن قوات الشرطة ضربته. غرد وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان، في صفحته على تويتر بعد الحادثة: “أتوقع أن يفحص قسم التحقيقات التابع للشرطة مع قوات الشرطة سريعا لمعرفة السبب لإصابة جعفر وحقيقة ادعاءاته. يجب معرفة إذا استُخدِمت القوة خلافا للقانون وبأسرع وقت”.

أمرت المحكمة الإسرائيلية اليوم صباحا (الإثنين) بإطلاق سراح 19 متظاهرا اعتُقلوا يوم الجمعة الماضي أثناء تظاهرة احتجاجية جرت في حيفا ضد سياسة إسرائيل في الحدود مع غزة، ومن بينهم مدير عام مركز “مساواة” لحقوق العرب في إسرائيل، جعفر فرح. جاءت قرارات المحكمة خلافا لطلب الشرطة الإسرائيلية لتمديد اعتقال المتظاهرين بخمسة أيام. أخلَّ المتظاهرون، الذين أعربوا عن دعمهم مع سكان غزة على خلفية الأحداث الخطيرة التي وقعت مؤخرا، بالنظام العام، وفق ادعاءات الشرطة.

المظاهرة في حيفا (Meir Vaknin / Flash90)

تلقى فرح علاجا في مستشفى في حيفا بعد أن كُسرَت قدمه أثناء اعتقاله. بعد إطلاق سراحه من المستشفى، قال فرح: “آن الأوان أن تعلّم الشرطة أفرادها احترام حرية التعبير وألا تعمل على قمع المتظاهرين. تشكل الحادثة التي وقعت أثناء المتظاهرات عارا للنظام الديمقراطي. لا يُعقل أن تنتهي المظاهرات بقمع المتظاهرين، الإضرار بهم جسمانيا، ضربهم، وإهانتهم”.

قال رئيس حزب “القائمة المشتركة”، عضو الكنيست أيمن عودة، بعد قرار المحكمة: “كان من الواضح للجميع في المحكمة أن الشرطة عملت بشكل فوضوي. تصرفت بشكل همجي وعنيف، اعتقلت المتظاهرين دون سبب، هاجمتهم، ضربتهم ومنعتهم من تلقي علاج طبي. تعمل الشرطة استنادا إلى تحريض الحكومة وزعمائها الذين يسمحون بسفك دماء الجمهور العربي والتعامل بعنف مع المتظاهرين”.

عضو الكنيست أيمن عودة (Yonatan Sindel / Flash90)

تطرق وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إلى الحادثة أيضا مغردا في صفحته على تويتر: “يشكل كل يوم يتجول فيه أيمن عودة وشركاؤه ويشتمون قوات الشرطة فشلا لسلطات إنفاذ القانون. يجدر إدخال هؤلاء الإرهابيين إلى السجن وألا يكونوا أعضاء كنيست. آن الأوان أن يدفعوا ثمن أعمالهم”.

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل
مرور 70 عاما على إقامة إسرائيل (Yonatan Sindel/Flash90/Hadas Parush/Flash 90./Michal Fattal FLASH90/Moshe Shai/FLASH90/istock)
مرور 70 عاما على إقامة إسرائيل (Yonatan Sindel/Flash90/Hadas Parush/Flash 90./Michal Fattal FLASH90/Moshe Shai/FLASH90/istock)

70 حقيقة لم تعرفوها عن إسرائيل

إسرائيل ليست فقط "الصراع الإسرائيلي – العربي".. هل تعرفون مثلا أن إسرائيل عرضت على عالم الفيزياء ألبرت آينشتاين أن يصبح رئيسا لها عام 1952 ولكنه رفض. اقرأوا حقائق أخرى لم تعرفوها

19 أبريل 2018 | 15:56

الفكرة الأولى التي تقفز للأذهان في العالم العربي عن إسرائيل هي الصراع الإسرائيلي – العربي. لكن إسرائيل بعد 70 عاما أنجزت في السياسة والاقتصاد والأمن الكثير.. جمعنا لكم حقائق من المرجح أنكم لم تعرفوها عن إسرائيل بمناسبة مرور سبعين عاما على إقامتها:

1. ألوان العلم الإسرائيلي – الأزرق والأبيض – تحددت وفقا لألوان شال الصلاة (رداء ديني يهودي قديم) واستُخدمت نجمة داود في وسط العلم كرمز يهودي على مدى مئات السنين

2. حتى اليوم تولى في إسرائيل 12 رئيس حكومة، من بينهم امرأة واحدة – غولدا مئير

غولدا في المطبخ في منزلها بالقدس في الفترة التي كانت فيها وزيرة الخارجية في حكومة موشيه شاريت عام 1956 (GPO)

3. اللغة العربية هي لغة رسميّة في البلاد، ويُسمح باستخدامها في خطابات الكنيست أو أثناء التوجهات الرسمية إلى السلطات

4. مساحة الدولة هي 22,072 كيلومترا مربعا (بما في ذلك القدس الشرقية وهضبة الجولان)

5. يوجد لدى 70% من السكان في إسرائيل مكيف في المنزل، ولدى 68% حاسوب شخصي

6. سبب الموت الرئيسي في إسرائيل هو السرطان (25%) وتليه أمراض القلب (15%)، السكتة الدماغية (5%) والسكري (5%)

7.في عام 1949 كان في إسرائيل 500 بلدة أما اليوم فهناك 1214 بلدة.. يعيش 44% من الإسرائيليين في 15 مدينة

8. القدس هي عاصمة إسرائيل، والمدينة الأكبر في البلاد. الرئيس الأمريكي تعهد بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس تماشيا مع إعلانه القدس عاصمة إسرائيل بالنسبة لأمريكا

9. الأكلة الوطنية في إسرائيل هي الفلافل – كرات مقلية من الحمّص المطحون، تقدم عادة بالرغيف، مع الطحينة والسلطة

شخص يتناول وجبة فلافل (Flash90/Nati Shohat)

10. هناك حدود مشتركة لإسرائيل مع لبنان في الشمال، سوريا في الشمال الشرقي، الأردن في الشرق، ومصر في الجنوب. يحدّ إسرائيل من الغرب البحر المتوسّط

11. يعيش في دولة إسرائيل نحو 8.84 مليون مواطن. نحو 74.5% منهم يهود، نحو 20.9% هم عرب أو دروز، ونحو 4.6% “آخرون” (مسيحيون غير عرب وأبناء أديان أخرى)

12. الأسماء الأكثر شيوعا للأطفال في إسرائيل لعام 2017: تمار للبنات ومحمد للبنين

13. ولائم يوم الجمعة.. تلتقي العائلات الإسرائيلية تقريبا كل يوم جمعة لتناول وليمة عائلية وذلك لاستقبال يوم السبت المقدس لدى اليهود

14. رياضة الريكت (ماتكوت): لعبة اخترعها الإسرائيليون.. هدفها بسيط وهو تمرير الكرة المطاطية بين لاعبين بواسطة مضرب والخاسر من يوقعها. تزدهر في الصيف إذ يكاد البحر يمتلأ بالأزواج الذي يضربون الكرة

15. رغم أن كرة القدم هي المجال الأكثر محبوبا في إسرائيل، فلم تنجح إسرائيل في الصعود إلى الدوريات المنتخبة. في الواقع فقد تأهلت إلى مباريات كأس العالم للمرة الوحيدة عام 1970 فقط

16. الحبوب.. كانت إحدى أخطر الأزمات التي مرت بها دولة إسرائيل تحديدًا في بداية الخمسينات. كاد مخزون الغذاء أن ينفد. على خلفية ذلك وهجرة يهود الدول العربيّة الذين كانوا معتادين على تناول الأرز والكسكس، توجه بن غوريون إلى شركة أغذية محلية كانت تنتج المعكرونة، وطلب إنتاج بديل للأرز من القمح. طوّرت الشركة حبوب على شكل حبوب معكرونة مخبوزة

17. ينظر الإسرائيليون إلى الآداب والرسميات كبُعد وبرودة في العلاقات.. في المقابل، يقدرون الانفتاح والمباشرة. يوجد لذلك ميزات وهي أن الناس أكثر دفئا ويعبّرون عمّ في قلوبهم. وثمة سلبيات أيضًا وهي أنهم يدفعون الآخرين ويتجاوزون الطابور

18. أقيم الكيبوتس الأول في إسرائيل عام 1909، وسُمّي دغانيا (قريبا من بحيرة طبريا). الفكرة التي كانت وراء إقامة الكيبوتسات في إسرائيل هي إقامة مجتمعات مؤسسة على قيم اجتماعية من المساواة والمشاركة. حتى اليوم لا تزال بعض الكيبوتسات قائمة في إسرائيل

شابة إسرائيلية تعمل في حقول الكيبوتس (Yaniv Nadav/FLASH90)

19. منذ إقامة دولة إسرائيل، وصل إليها نحو 3.2 مليون مهاجر أو “قادم جديد” حسب التسمية الإسرائيلية لكل يهودي ترك بلاده وقدم لإسرائيل.. الهجرات الكبرى كانت في سنوات الخمسينيات وسنوات التسعينيات من القرن الماضي

20. الشاعر القومي الإسرائيلي هو حاييم نحمان بياليك

21. الرئيس الإسرائيلي الأول هو حاييم وايزمان. بعد 42 عاما من ذلك انتُخب ابن أخيه، عيزر فايتسمان، لتولي منصب الرئيس

22. يوجد في إسرائيل أدنى مكان في العالم وهو البحر الميت، بارتفاع 430 مترا تحت سطح البحر

سائحة في البحر الميت (Yonatan Sindel/Flash90)

23. على مرّ السنين فاز 12 إسرائيليًّا بجائزة نوبل..كانت المرة الأخيرة عام 2013 حين حاز العالمان أريه وارشل وميخائيل لويت على جائزة نوبل للكيمياء

24. الشارع الأطول في إسرائيل هو شارع رقم 90: طوله 478.7 كم وهو يمتد من معبر طابا على الحدود الجنوبية مع مصر وحتى معبر المطلّة، على الحدود الشمالية مع لبنان

25. التجنيد في إسرائيل إلزامي، للرجال والنساء. مدة خدمة النساء هي 24 شهرا، وأما الرجال فيخدمون 32 شهرا

26. رئيس الحكومة الإسرائيلي الأول هو دافيد بن غوريون، والمعروف بكُتل شعره الرمادية، والتي تتوسطها صلعة. عُرف بن غوريون بلقب “العجوز”، أحب أن يقف على يديه وقدميه نحو الأعلى، وبخلاف بقية رؤساء حكومة إسرائيل الذين سكنوا في المقرّ الرسمي في القدس، فقد أصرّ على السكن في كوخ صغير في الصحراء

بن غوريون يحاول الوقوف على رأسه
بن غوريون يحاول الوقوف على رأسه

27. تُعتبر مدينة تل أبيب “عاصمة الشباب” في إسرائيل، وهي المدينة الحديثة الأولى التي بُنيت في إسرائيل، عام 1912. وتُعرف بلقبها “المدينة البيضاء” بل وتُعتبر موقعا تراثيا عالميا في اليونسكو

تل أبيب (Miriam Alster / Flash90)

28. القضاء في إسرائيل مستقل.. ويشهد على ذلك سجن رئيس دولة، موشيه كتساف، لمدة 7 سنوات على جرائم جنسية، وسجن رئيس حكومة، إيهود أولمرت، لمدة 6 سنوات في قضايا فساد

29. يشكّل سكان إسرائيل 1.6% فقط من مجموع سكان الشرق الأوسط

30. يمكنكم خلال السفر لمدة خمس ساعات (من دون ازدحامات مرورية) الوصول من أحد أطراف دولة إسرائيل إلى الطرف الآخر

31. أكثر من مليون بطاقة مكتوب عليها تمنيات يتم وضعها في حائط المبكى كل عام إيمانا أنّها ستتحقق. هناك أدلة على أنّ هذه العادة كانت موجودة منذ 850 عاما، ولكن تتوفر اليوم مثل هذه الخدمة في الإنترنت – يمكن إرسال التمنيات إلى الحائط عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال الفاكس من كل مكان في العالم

تنظيف حائط المبكى [البراق] (Yonatan Sindel/Flash90)
32. إسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي حظرت إعلانات مشاركة عارضات الأزياء النحيفات

33. يعيش في تل أبيب وحدها 80,000 كلب، وكُشف في مدينة أشكلون عن المقبرة الأقدم في العالم للكلاب

34. كانت القدس المدينة الأولى في العالم التي تم ربط جميعها بشبكة Wifi

35. يبلغ عمر مدينة بئر السبع، المدينة الأكبر في جنوب إسرائيل، 4000 عام. حيث انسحب منها البيزنطيّون في القرن السابع وهُجرت حتى أعاد الحكم العثماني بناءها من جديد في القرن العشرين

36. متوسط العمر المتوقع في إسرائيل هو 83 عاما

37. يبلغ طول شواطئ إسرائيل معا 273 كيلومترا وهي تطلّ على البحر المتوسّط، البحر الميّت، البحر الأحمر وبحيرة طبريا

شاطئ البحر في تل أبيب (Miriam Alster/FLASH90)

38. إسرائيل هي واحدة من الدول الثماني الوحيدة التي أرسلت قمرا اصطناعيا إلى الفضاء

39. كان إيلان رامون رائد الفضاء الأول الذي أُرسِل من قبل إسرائيل وناسا إلى الفضاء. في 1 شباط 2003 لقي حتفه مع طاقم المكوك الفضائي كولومبيا، والذي تفكك لدى عودته إلى الكرة الأرضية

40. يطير مليار طائر في سماء إسرائيل وهي في طريقها إلى إفريقيا كل عام

41. النساء الإسرائيليات حائزات على ألقاب أكاديمية أكثر من الرجال

42. اخترع الإسرائيليون الحبة الصغيرة M2A التي يمكنها تصوير الجسم من الداخل. قطرها سم واحد وطولها 2.6 سم، وهي مجهّزة بكاميرا فيديو ملونة صغيرة، فلاش، بطاريات ساعة يد، جهاز إرسال صغير وهوائي. بعد ابتلاعها، تُصوّر كل مكان تصل إليه في جسم الإنسان حتى يتخلّص منها بشكل طبيعي

43. تم اختراع لعبة الطاولة رميكوف في إسرائيل من أجل تجاوز الحظر على اللعب بألعاب الورق في الأربعينات

44. في فصل الشتاء يأكل الإسرائيليون أكثر من 50 مليون قطعة كريمبو – وهي حلوى عليها مارشملو مغطى بالشوكولاطة

حلوى الكريمبو (Wikipedia)
حلوى الكريمبو (Wikipedia)

45. بفضل الوجبة الخفيفة الأكثر شيوعا في إسرائيل بين الأطفال والرضّع – البمبا، وهي مصنوعة من الذرة المغطاة بزبدة الفول السوداني، هناك انتشار قليل بشكل خاص من الحساسية للفول السوداني بنسبة 0.17% فقط. انتشار الحساسية في بريطانيا على سبيل المثال أعلى بعشرة أضعاف – 1.85%

46. المدينة الأكثر تنوّعا من الناحية العرقية في إسرائيل هي حيفا، ويعيش فيها المسيحيون، المسلمون السنة، المسلمون الشيعة، الدروز، البهائيون واليهود

طلاب في الجامعة العبرية (Flash90 / Miriam Alster)

47. 60% من أرض إسرائيل هي صحراء

48. فاز فريق مكابي تل أبيب ببطولة أوروبا لكرة السلة 6 مرات

49. في الثمانينات فقط تم تقرير استخدام “الشيكل” باعتباره العملة الإسرائيلية الرسمية، قبل ذلك استُخدمت الليرة الإسرائيلية. وبالمناسبة، ففي الضفة الغربية وقطاع غزة يستخدمون الشيكل أيضًا

50. فيما عدا الاسم “إسرائيل” طُرحت في فترة قيام الدولة (1948) اقتراحات مختلفة لكيفية تسمية الدولة الجديدة مثل “يهودا” أو “تسفار”

51. بالإضافة إلى ذلك، طُرحت اقتراحات لإقامة دولة إسرائيل على أراضي الأرجنتين، قبرص أو سيناء

52. يقع الفرع الأكبر لشركة “إنتل” خارج الولايات المتحدة في إسرائيل

معرض لاختراعات في مجال ال”هايتك” في إسرائيل (Miriam Alster/FLASH90)

53. في إسرائيل هناك أعلى نسبة من المحامين مقارنة بمجموع سكانها

54. تقنية الريّ بالتنقيط، أنابيب الريّ الطويلة والمثقوبة، هي اختراع إسرائيلي

55. إسرائيل هي أكبر مصدّر للماس المصقول في العالم

56. تل أبيب هي المدينة ذات نسبة مطاعم السوشي الأكبر في العالم بعد طوكيو ونيويورك

57. إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي نجحت في إحياء لغة ميتة واستخدامها كلغة قومية، وهي اللغة العبرية

58. الطائر الوطني الرسمي في إسرائيل هو الهدهد

طائر الهدهد (Abir Sultan/Flash 90)

59. الزهرة الوطنية في إسرائيل هي شقائق النعمان

60. مقبرة جبل الزيتون هي المقبرة الأقدم في العالم والتي لا تزال قيد الاستخدام

61. فيما عدا الولايات المتحدة وكندا، فإنّ عدد الشركات التي تتداول سهم “ناسداك” في إسرائيل هو الأكبر في العالم

62.عرضت إسرائيل على ألبرت آينشتاين أن يصبح رئيسا لها عام 1952، ولكنه رفض

مهرجان “دروم أدوم” (الجنوب الأحمر) (Flash90 / Nati Shohat)

63. طُور برنامج مكافحة الفيروسات الأول في إسرائيل

64. بئر السبع هي المدينة التي يعيش فيها أكبر عدد من لاعبي الشطرنج ذوي رتبة غراندماستر (وهي الرتبة الأعلى) مقارنة بحجم السكان في العالم

65. ليس البحر الميت هو الوحيد الذي يحظى بلقب الموقع “الأدنى في العالم” وإنما تحظى بحيرة طبريا، أيضًا بلقب “خزان المياه العذبة الأدنى في العالم”

66. إسرائيل هي الدولة ذات أسطول طائرات الـ F-16 الأكبر في العالم، بعد الولايات المتحدة، وسلاح الجوّ الخاص بها هو الرابع في العالم (بعد الولايات المتحدة، روسيا، والصين)

67. إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي عدد الأشجار فيها آخذ بالازدياد

68. يستهلك الإسرائيليون كمية أكبر من الفواكه والخضار مقارنة بسكان كل شعب آخر في العالم

69. في عام ‏1948‏ عاش في العالم ‏11.5‏ مليون يهودي، من بينهم عاش ‏6%‏ في إسرائيل. اليوم هناك نحو ‏14.41‏ مليون يهودي في العالم، من بينهم يعيش ما معدله ‏43%‏ في إسرائيل

70. فازت إسرائيل ثلاث مرات بمسابقة اليوروفيجن، في السنوات 1978، 1979، و 1998. كان من المعتاد نسب الفوز في نهايات السبعينات إلى الأجواء الإيجابية التي سادت في ذلك الحين تجاه إسرائيل في أعقاب معاهدة السلام مع مصر. وفيما يلي أغنية “هللويا” التي فازت عام 1979

اقرأوا المزيد: 1517 كلمة
عرض أقل

اكتشاف مستحاثة في إسرائيل يخلط أوراق نظرية تطور الإنسان

باحثون إسرائيليون يكتشفون فكا علويا لإنسان يعد الأقدم في التاريخ خارج أفريقيا.. والاكتشاف يقوض النظريات السائدة بخصوص تطور الإنسان وانتشاره في العالم

26 يناير 2018 | 15:51

أعلن باحثون إسرائيليون، أمس الخميس، عن اكتشاف مستحاثة من شأنها أن تقوض النظريات السائدة بشأن تطور الإنسان العاقل الملقب علميا ” هومو سابينس”، ومسار انتشاره من قارة أفريقيا حيث نشأ إلى قارات العالم. والاكتشاف عبارة عن فك علوي لإنسان، يعد الأقدم التي تم العثور عليه خارج قارة أفريقيا، ويعود عمره إلى 200 ألف سنة.

ويدل الاكتشاف الكبير الذي تم العثور عليه في مغارة تدعى “ميسليا” تقع على سفوح جبل الكرمل المحاذي لمدينة حيفا على أن الإنسان العاقل، هومو سابنس، غادر أفريقيا متجها إلى الشرق الأوسط قبل 100 ألف سنة على الأقل من النظرية السائدة إلى أيامنا.

وترأس البحث المثير باحثون من جامعة تل أبيب وجامعة حيفا، استعانا بطاقم باحثين عالمي، ومن المتوقع أن تنشر نتائج البحث اليوم الجمعة في المجلة العلمية المرموقة Science. ويعتقد الباحثون على ضوء الاكتشاف أن الإنسان العاقل ظهر لأول مرة قبل نحو 300 أو 500 ألف سنة، وليس قبل 200 ألف سنة وفق النظرية العملية السائدة.

وأثارت نتائج البحث ضجة في العالم الأكاديمي لأنها تشكك في النظريات الخاصة بتطور الإنسان وانتشاره التي اعتمد عليها العلماء إلى اليوم، إذ يضع الاكتشاف التطور البيولوجي للإنسان العاقل والعلاقات التي أقامها مع أجناس أخرى تمت بصلة للإنسان، وتطوره شكله المعروف لنا اليوم، تحت المجهر مجددا.

ويقول البروفسور الإسرائيلي، يسرائيل هرشكوفيتس من قسم الترشيح وعلم الإنسان في كلية الطب في جامعة تل أبيب إن “الاكتشاف يلقي ضوءا جديدا على نظرية تطور الإنسان العاقل ويخص أسئلة أساسية أبرزها: متى ظهر لأول مرة؟ ومتى تطور ليصبح إنسانا عاقلا؟ ومتى هاجر من أفريقيا؟”.

وفي مركز الاكتشاف العلمي فك علوي أيسر لإنسان بالغ، طوله 5 سنتمترات، وفيه 8 أسنان. عثر عليه عام 2002 في موقع أثري في الجانب الغربي لجبل الكرمل، على ارتفاع 90 مترا من سطح البحر، في طبقات يعود عمرها إلى أكثر من 250 ألف سنة.

وقد عثر الباحثون في نفس الطبقة على آلاف الأدوات، وقد استغرقت عملية الفحص بضع سنوات. واستد الباحثون في بحثهم إلى الفحوصات التشريحية للمستحاثة وإلى الاكتشافات الأثرية حوله والتي تكشف الزمن الذي نشط فيه.

وقد وجد الباحثون تطابقا في الشكل والمبنى بين الفك العلوي والأسنان للمستحاثة وبين الإنسان الحديث، مستخدمين طرق حديثة من علم قياس الإشعاع لتحديد تاريخ المستحاثة، وأسفرت عن أن عمر المستحاثة يتراوح بين 177 أو 194 ألف سنة. وشدّد الباحث الإسرائيلي على أن الأسنان، التي تحتفظ عادة بصورة جيدة، تعد اكتشافا بالغ الأهمية بالنسبة لعلماء علم الإنسان، لا سيما في علم التصنيف المجموعات.

ويتابع الباحث في توضيح أهمية الاكتشاف قائلا: “حين نفحص الطبقات والتواريخ في مغارة “ميسليا” نرى أن الإنسان الحديث وصل إلى البلاد قبل 200 أو 250 ألف سنة. المعنى من ذلك أن التاريخ البيولوجي للبشر أقدم بكثير مما كنا نظن.. هذا يعني أننا بدأنا نتطور قبل زمن طويل مما كنا نظن، أي قبل نحو نصف مليون سنة إلى الوراء زمنيا”.

وهذا يدل على أن الإنسان الحديث لم يتطور بصورة مستقلة، إنما تطور إلى جانب مجموعات أخرى لها صلة بجنس الإنسان. وهذا يعني أننا يجب أن نفكر مجددا في تاريخنا الوراثي” قال هرشكوفتس.

وتقوّي النتائج الفرضية التي تحاول أن تجيب على سؤال هجرة الإنسان من أفريقيا إلى العالم: هل كانت الهجرة من الجنوب أم من الشمال؟ وتميل النتائج كفة إلى نظرية الهجرة عبر المسار الشمالي، أي عبر وادي النيل والبحر المتوسط. ويقول هرشكوفتس عن ذلك “يبدو أن أرض إسرائيل كانت ممرا هاما في تاريخ البشرية. فعندما هاجر الإنسان أفريقيا، العالم لم يكن خاليا. إنما كان هناك أجناس قريبة من الإنسان تملك خصائص جسمانية مشابهة ولا شك في أن الأجناس أقامت علاقات بينها. وذلك يشير إلى أن التطور المورفولوجي (الشكل الخارجي) للإنسان حدث في معظمه خارج أفريقيا. ويمكن القول في إسرائيل”.

ويعتد موقع ميسلا الواقع على بعد 12 كيلومتر من حيفا موقعا أثريا حافلا بالاكتشافات القديمة والتي تعود حسب الباحثين إلى العصر الحجري القديم المبكر والأوسط، ويضم المكان الذي شهد حفريات منهجية بين السنوات 2001 و2010، أكثر من 60 ألف قطعة، معظمها أدوات من حجر الصور.

اقرأوا المزيد: 600 كلمة
عرض أقل
عاملة في شبكة متاجر عربية في إسرائيل (Alster/FLASH90)
عاملة في شبكة متاجر عربية في إسرائيل (Alster/FLASH90)

أين سيذهب اليهود للتسوق يوم السبت في أعقاب “قانون الحوانيت”؟

ليس الكل في إسرائيل مستاؤون من قانون إغلاق الحوانيت اليهودية يوم السبت.. فبالنسبة للعرب القانون يعني مزيدا من الزبائن اليهود الذين سيقصدون البلدات والمدن العربية للتسوق في نهاية الأسبوع

13 يناير 2018 | 09:37

أشار مراقبون اقتصاديون في إسرائيل إلى أن المستفيدين الأكبر من “قانون الحوانيت” الذي صادقت عليه الكنيست بأغلبية ضئيلة هذا الأسبوع، وأثار عاصفة سياسية في الائتلاف الحكومي هم عرب 48 أو عرب إسرائيل. فاليهود الذين سيجدون أبواب الحوانيت والمطاعم مقفلة أيام السبت جرّاء الوضع القانوني الجديد لن يبقوا في البيت، إنما سيتجهون إلى المتاجر العربية التي ستكون مفتوحة يوم السبت.

والدليل القوي على أن القانون الذي يهدف إلى الحد من النشاط التجاري في المدن اليهودية في أيام السبت لرفع شأن اليوم المقدس عند اليهود، وكان وراءه وزير الداخلية وزعيم حزب “شاس” (حزب المتدينين الشرقيين) آريه درعي، سيدفع قدما التجارة في البلدات العربية- الدليل هو سفر أكثر من نصف اليهود في شمال إسرائيل ومركزها إلى البلدات العربية من أجل شراء اللوازم البيتية والأطعمة البلدية.

وتظهر معطيات نقتلها صحيفة “دي ماركر” الإسرائيلية، عام 2015، جمعها معهد بحث “جيوكارتوغرافيا” الإسرائيلي، أن أكثر من نصف اليهود يقصدون البلدات العربية من أجل شراء الغذاء والأطعمة الشعبية والخضار والفاكهة. ونحو 30% يصل إلى القرى العربية من أجل شراء الملابس والأحذية وأغراض البيت.

ومن المتوقع أن يزداد أعداد اليهود الذين سيصلون إلى القرى والمدن العربية في أعقاب القانون الذي ربما سيشل النشاط التجاري في البلدات اليهودية في أيام السبت. في الحقيقة هناك جدال في إسرائيل إن كان القانون سيطبق بصورة واسعة أم أن الهدف منه ليس تغيير الوضع وإنما جني مكاسب سياسية أرادها حزب “شاس” الذي سجل انجازا كبيرا من ناحيته بعد أن أجبر رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على دعم القانون وممارسة الضغوط على المعارضين للقانون في الائتلاف من أجل تمريره في الكنيست.

يركا نموذجا لازدهار الاقتصادي

ويُظهر البحث المذكور أن البلدات العربية ستصبح أكثر استقطابا لليهود في حال تطوير مناطق التجارة فيها وتوسيعها، وبناء مجمعات تجارية كبرى، بإمكانها احتواء أكبر عدد من الزوار. ومن البلدات العربية التي أفلحت في تحقيق هذا الإنجاز قرية يركا الواقعة شرقي شمال مدينة عكا. فقد تحولت هذه القرية ذات الأغلبية الدرزية إلى قوة اقتصادية عظمية في إسرائيل رغم صغرها.

وفي حين يفسر خبراء اقتصاد نجاح يركا بالإشارة إلى موقعها الجيوغرافي، في مركز الجليل الأعلى، قريبة من مدن الشمال الكبرى: عكا ونهريا وحيفا، يعتقد آخرون أن نجاح يركا يعود إلى المبادرات التجارية الجريئة التي أقدم عليها سكان في القرية خلال السنوات الأخيرة وأبرزها تشييد مجمعات تجارية عملاقة.
واحد من هذه المراكز “مركز الغذاء” في يركا، الذي تحول إلى أكبر سوبر ماركت في إسرائيل –وقال في الشرق الأوسط- ويهدف إلى خلق تجربة تسوق غير عادية لكل من يدخل أبوابه، متخذا السوبر ماركات الأمريكية العملاقة نموذجا. ويعرض المركز على رواده مطاعم بنكهة إيطالية أثناء التسوق، حتى أصبحت فئة تقصد المتجر لتناول الطعام وليس شراء الأغراض.

أين سيذهب اليهود للشراء أيضا؟

ينقسم اليهود الذين يقصدون القرى والمدن العربية إلى فئتين، واحدة تأتي لشراء الطعام واللوازم البيتية في حوانيت القرى والمجمعات التجارية، وأخرى تأتي من أجل السياحة وهذه الفئة تنزل في المقاهي والفنادق وتساهم في ازدهار ثقافة “غرف الضيافة” في القرى.

وحسب التقديرات، ستضاعف الفئة الأولى أعدادها في أعقاب إغلاق الحوانيت اليهودية أيام السبت. وغير قرية يركا التي حققت معجزة اقتصادية يصعب تفسيرها بالنظر إلى حجمها الصغير، هناك العاصمة العربية، الناصرة، واحدة من الوجهات الأساسية المفتوحة لليهود خلال يوم السبت. فهذه المدينة تحولت إلى جنة مذاقات ثرية تحتضن مجموعة غير قليلة من المطاعم التي تعني بتقديم وجبات خاصة وبجودة عالية.

وتعد الناصرة في الراهن مقصد أصحاب الذوق الرفيع ومن يبحثون عن وجبات عربية وأجنبية يكون من ورائها طهاة محترفون. ومن هذه المطاعم التي أصحبت جزءا من المعالم “الكولونارية” للمدينة: تشرين، ومطعم ديانا، وبيات، وقهوة ماما، وطابون عين ماهل وبعد.

وتعد قرى ومدن منطقة المثلث كذلك واجهة تجارية رئيسية لليهود، خاصة سكان مدن وسط إسرائيل، مثل: نتانيا والخضيرة وهرتسليا. وتجذب هذه المنطقة المشترون لأجل أسواق الخضار والفاكهة فيها ومطاعم الشوارما والفلافل العديدة فيها، أشهرها في الطيرة والطيبة وقلنسوة. لكن هذه المنطقة تعاني في فترات معينة من تراجع في أعداد الزوار اليهود، خاصة حين تكون الأوضاع الأمنية متوترة.

وهناك كذلك قرى صغيرة تجذب اليهود خاصة من مدينة حيفا ويوكنعام والبلدات اليهودية المحاذية بها، مثل قرية دالية الكرمل وعسفيا، حيث توجد أسواق تجارية خاصة في أيام السبت وكذلك متاجر أصبحت تزيد من بضاعتها من أجل جذب العدد الأكبر من اليهود إليها. وقد ازدادت في السنوات الأخيرة أعداد المنازل التي يمكن للزوار أن ينزلوا فيها للمبيت.

ونلخص بالمثل العربي المعروف “مصائب قوم عند قوم فوائد”، فإذا كانت القوى السياسية في إسرائيل في الراهن تهدف إلى تعزيز الهوية اليهودية في إسرائيل، فلا شك أن ذلك سيعود بالنفع على المتاجر العربية التي بحاجة إلى استثمار اليهود فيها.

اقرأوا المزيد: 691 كلمة
عرض أقل
عيد الميلاد في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)
عيد الميلاد في إسرائيل (Flash90/Miriam Alster)

عشية عيد الميلاد: المسيحيون في إسرائيل يحققون ازدهاراً

لمحة عن المسيحيين العرب في إسرائيل.. أصبح المسيحيون مثقفين أكثر، ونسبة الولادة لديهم أقل من المسلمين واليهود

يعيش نحو 170.000 مسيحي في إسرائيل. وصلت نسبتهم في عام 2016 إلى %2 من سكان الدولة. 78.6%‏ منهم عرب، والبقية هم مسيحيون يهود قدموا إلى إسرائيل مع أقربائهم اليهود من الاتّحاد السوفياتي سابقا، وتتضمن هذه النسبة أيضا أولادهم الذين وُلدوا في البلاد. قدم معظمهم إلى البلاد أثناء الهجرة في التسعينيات.

أحد المعطيات الأكثر إثارة للاهتمام التي كشفت عنها دائرة الإحصاء المركزية هو نسبة الطلاب المسيحيين الذين ينهيون بنجاح المدرسة الثانوية ويحصلون على شهادة التخرج. وفقا للمعطيات، فإن 66.2% من العرب المسيحيين حصلوا على شهادة التوجيهي (البجروت) مقارنة بـ 55.1% من الطلاب اليهود، 51.9% من الدروز، و 41.1% من المسلمين.

بشكل عام، يشكل المسيحيون العرب في إسرائيل %7.4 من إجمالي السكان العرب في إسرائيل. يعيش معظم المسيحيين العرب في شمال البلاد – ‏70.7%‏ في الشمال، ‏13.2%‏ في منطقة حيفا، و 9.6%‏ في منطقة القدس. الناصرة هي البلدة ذات أكبر عدد من المسيحيين ويعيش فيها نحو 22.000 مسيحي، في حيفا هناك 15.5 ألف، في القدس 12.5 ألف مسيحي، ويعيش في شفاعمرو نحو 10,000‏ مسيحي، وهذه المعلومات صحيحة حتى عام ‏2016‏‎.‎

إن وتيرة زيادة عدد المسيحين هي %1.4 مقارنة بـ %1.8 من اليهود، و %4 من المسلمين. كما أن تركيبة الأعمار تختلف: نسبة المسيحيين حتى جيل 19 عاما هي %27.7، وهي أقل من نسبة السكان اليهود التي تصل إلى ‏34.5%، وأقل بكثر من نسبة المسلمين التي تصل إلى 46.3%.

في عام 2016، وُلِد ‏2,613 طفلا مسيحيا. في هذا العام، من المتوقع أن تلد كل امرأة مسيحية ما معدله 2.1 طفل. للمقارنة، من المتوقع أن تلد المرأة المسلمة ما معدله 3.3 طفل، ستلد اليهودية 3.2 طفل، وستلد الدرزية 2.2 طفل.

تزوج 877‏ زوجا مسيحيا في إسرائيل في عام ‏2015‏، أكثريتهم من المسيحيين العرب. كان متوسط العمر في الزواج الأول لدى المسيحيين في عام 2015 نحو 29.2، حوالي سنة ونصف أكثر من عمر العرسان اليهود والدروز، وحوالي ثلاث سنوات ونصف أكثر من العرسان المسلمين.

كان متوسط عمر العرائس المسيحييات اللواتي تزوجن للمرة الأولى 25.3، وهذا المعدل أكثر من متوسط عمر الشابات اليهوديات بنحو نصف سنة، ونحو سنتين ونصف أكثر من معدل عمر العرائس الدرزيات، ونحو أربع سنوات أكثر من العرائس المسلمات.

اقرأوا المزيد: 330 كلمة
عرض أقل
منتدى العائلات الثكلى مع طلاب (Facebook / Parents circle families forum)
منتدى العائلات الثكلى مع طلاب (Facebook / Parents circle families forum)

طلاب إسرائيليون لوزارة التربية: “اسمحوا لنا بلقاء الجانب الفلسطيني”

طلاب المدرسة الثانوية الإسرائيلية يحتجون بسبب إلغاء لقاء بين عائلات ثكلى فلسطينية وإسرائيلية ويطالبون وزارة التربية بالسماح لإجرائه ومنحمهم الفرصة للتعرف إلى الجانب الآخر

أمرت وزارة التربية والتعليم هذا الأسبوع بإلغاء الأنشطة التي كان من المفترض أن يشارك فيها والدون إسرائيليون وفلسطينيون ثكالى، وكان من المفترض أن تُجرى في مدرسة ثانوية في مدينة نيشر. جاء قرار الإلغاء هذا بعد احتجاج نشطاء سياسيين في المدينة ضد عقده عند مدخل المدرسة.

يُعقد هذا اللقاء الذي كان مخططا له منذ عشر سنوات كل عام، وينظمه منتدى العائلات الثكلى الإسرائيلية – الفلسطينية، الذي يعمل من أجل المصالحة، الحوار، والنقاش.

وفي رسالة الاحتجاج التي أرسلها مجلس الطلبة في المدرسة إلى مديرية لواء حيفا في وزارة التربية والتعليم طالب الطلاب بعقد اللقاء، لافتين إلى إسهامه في المعرفة بين الجانبين حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

كتب الطلاب: “دعونا نشكك، نطرح الأسئلة، ونسمع الآخر، حتى لو كنا لا نتفق بالضرورة معه… يكرس أعضاء المنتدى حياتهم للحوار حول الاحترام، المساعدة المتبادلة، التسامح، والحياة المشتركة. وفق ما نشعر به، فلا يمكن أن تنجح الحياة المشتركة إذا لم نسمع الآخر، ولم نعرف ما يشعر به، ويفكّر فيه”.

منتدى العائلات الثكلى (Instagram/theparentscircle)

قال أهارون بارنياع، وهو والد ثكل ابنه وعضو في منتدى العائلات الثكلى، كان قد وصل إلى المدرسة لحضور الاجتماع، إنه شاهد تظاهرة أقيمت رفضا للاجتماع. وفق أقواله: “كان من المفترض أن يصل المشاركون في اللقاء إلى مدينة نيشر التي يُقام فيها اللقاء منذ أكثر من عشر سنوات… وقف متظاهرون عند مدخل المدرسة وهتفوا هتافات لا تُتحمل… ولكن ندد طاقم المدرسة بهذه السلوكيات معربا عن سلوك مسؤول”.

اقرأوا المزيد: 213 كلمة
عرض أقل
الزوجان أسي دلك وغايا نويفلد، أصحاب مطعم "أم كلثوم" (umkultum60/facebook)
الزوجان أسي دلك وغايا نويفلد، أصحاب مطعم "أم كلثوم" (umkultum60/facebook)

قصة حب مثيرة وراء مطعم “أم كلثوم” في حيفا

يعمل في المدينة الساحلية الإسرائيلية حيفا مطعم عربي خاص يقدم أطعمة مميّزة من صنع طاهيَين عربي ويهودي

يشكل مطعم أم كلثوم، للوهلة الأولى، تناقضا داخليا – فهو مطعم عربي خضري، ولكن وفق شعبيته يبدو أن ليس هناك تنقاض أبدا. هكذا هم أصحاب المطعم – أسي دلك، عربي من يافا وغايا نويفلد، يهودية من حيفا يعيشان معا بسعادة ويربيان أولادهما الثلاثة في إسرائيل.

ونشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” مقالا مطولا مع الزوجين. قال الزوجان إنهما أحبا بعضهما كثيرًا منذ اللحظة الأولى ولم يكن في وسع أحد التصدي لعلاقتهما.

وقبل نحو سبع سنوات، عمل أسي طاهيا في مطعم في تل أبيب، واعتادت غايا على أن تمر إلى المطعم وهي في طريقها إلى عملها. قال أسي لقد أحببت غايا كثيرا منذ اللحظة الأولى. فعندما كانت تدخل إلى المطعم كنت أتطوع فورا لإعداد مكان لها”. وأضافت غايا قائلة: “حدث كل شيء سريعا. فبعد مرور أسبوعين بدأنا نعيش معا، وخلال ثلاثة أشهر أصبحت حاملا”.

وجبة حمص في مطعم "أم كلثوم" (umkultum60/facebook)
وجبة حمص في مطعم “أم كلثوم” (umkultum60/facebook)

ويُنظر إلى الزواج المختلط في إسرائيل نظرة مثيرة للجدل، ولا تباركه العائلات أحيانا. ولكن وفق أقوال الزوج فإن زواجهما لم يثر مشكلة كهذه. قالت غايا في مقابلة معها: “بما أننا شعرنا بحب عميق وحددنا هدفنا، احترمت عائلتينا رغبتنا وقبلتاها بشكل طبيعي. ومن الواضح أنه بعد أن أنجبنا أطفالنا تعززت العلاقات العائلية. نحن نحظى بدعم عائلتينا كل الوقت”.

ووفق أقوال الزوجين فهما يحتفلان بكل الأعياد، اليهودية والإسلامية على حد سواء.قال أسي إنه في عيد الفطر وصلت إلى المطعم الخاص بالعائلة، في حيفا، عائلة خضرية من قرية عربية، “كان أبناء هذه العائلة الخضريين الوحيدين في القرية، وبحثوا عن مكان للاحتفال بالعيد. وقال لنا أبناؤها: “شكرا لكم، في هذا المطعم في وسعنا الاحتفال بالعيد بدلا من الاحتفال في القرية التي تشهد ذبح الكثير من الحيوانات. واكتشفنا لاحقا أن هناك الكثير من العرب الخضريين”.

الزوجان أسي دلك وغايا نويفلد، أصحاب مطعم "أم كلثوم" (umkultum60/facebook)
الزوجان أسي دلك وغايا نويفلد، أصحاب مطعم “أم كلثوم” (umkultum60/facebook)

يقدم “مطعم أم كلثوم” طعاما خاليا من اللحم ومنتجات الحليب، والبيض، ومع ذلك، فهو يقدم وجبات عربية أصلية مثل المُسخن، التبولة، لحم بعجين، والمحاشي. وفق أقوال الزوجين، فإن التعاطف الذي يبديانه من خلال قائمة الطعام البعيدة عن استغلال الحيوانات، تؤثر في أحاسيس كل الأشخاص. “نحن نؤمن بالحب. وهذه هي قيمنا”، قالت غايا. “نحب البشر، والحيوانات. نحن لا نتعامل على أساس التمييز – لا على أساس الدين، الجنس، العرق أو اللون. يعمل في المطعم عمال عرب، روس، إسرائيليّون، إرتيريون، سودانيون – لا نفرق بينهم، ويحظى الجميع بمعاملة، وراتب شبيه. نؤمن بهذه المبادئ على الصعيدين الحياتي والعملي”. وأضاف أسي: “يمكن أن يجلس في المطعم يهود متدينون يضعون قلنسوة وشابات عربيات مُحجبات ويتناولون الوجبات ذاتها، ويحصلون على الخدمة ذاتها، ويتمتعون بالموسيقى ذاتها. يغادر رواد المطعم وهم مفعمون بالطاقة الإيجابية”.

مطعم "أم كلثوم" في حيفا (umkultum60/facebook)
مطعم “أم كلثوم” في حيفا (umkultum60/facebook)

وبالمناسبة، لا يستغرب أطفالهما حقيقة كون والدهم عربي مسلمي ووالدتهما يهودية.  “عندما يُسأل أطفالنا ما الذي يميز عائلتنا؟ فيجيبون “أننا لا نتناول اللحم والحليب”. كوننا زوجا عربيا يهوديا لم يؤثر أبدا”.

وأضافت غايا: “تهمنا العلاقات بين الشخصية. هذه هي القيم التي نؤمن بها وهكذا نربي أطفالنا. علينا أن نؤمن بالخير، وأنه سينتصر، وأن الجميع سيعيش في هذه الدولة حياة جيدة. وأملنا فيما يتعلق بالمطعم: أن نفتح المزيد من الفروع في البلاد والعالم”.

اقرأوا المزيد: 452 كلمة
عرض أقل
  • كرواسون بوظة محشو ببوظة التوت وبوظة الفانيلا (Glidium Facebook)
    كرواسون بوظة محشو ببوظة التوت وبوظة الفانيلا (Glidium Facebook)
  • بوظة في خبز الهمبورغر (Glidium Facebook)
    بوظة في خبز الهمبورغر (Glidium Facebook)
  • جديد في حيفا بوظة Glidium
    جديد في حيفا بوظة Glidium

جديد في إسرائيل: بوظة في خبز الهمبورغر

هل سمعتم عن بوظة الهمبورغر؟ وعن كرواسون محشو ببوظة توت الفانيلا؟ تعرّفوا إلى حانوت البوظة المميّزة والجديدة في حيفا

كما في كل عام، في هذا الصيف أيضا تجتاح عالم الطبخ موجة جديدة من الاختراعات المميّزة.

تعرّفوا إلى حانوت بيع البوظة الجديدة التي افتُتِحت هذا الصيف في المدينة الشمالية حيفا، وأصبحت تثير صرعة في النت. لا شك أنكم تسألون لماذا؟

افتتح طاهيان إسرائيليان حانوت بوظة جديدة تُدعى “‏Glidium‏”، تلبي حلم المدمنين على البوظة. وفق رغبة كلا الطاهيين، فالحانوت مصممة كمختبر لصنع البوظة. تُحضَر في الحانوت كل يوم بوظة طازجة في غرفة زجاجية، يمكن إلقاء نظرة إليها. يرتدي الطاهيان ملابس مختبر بيضاء والحانوت بأكملها مصممة برسمات كيميائية، ليشعر الزبائن بجو من المختبر الطبي.

ماذا يمكن تناوله في “‏Glidium‏”؟

بوظة في خبز الهمبورغر (Glidium Facebook)
بوظة في خبز الهمبورغر (Glidium Facebook)

همبورغر بوظة – بوظة شوكلاطة بلجيكية وكريم فانيل، وكل هذا يباع داخل خبز حلو مع شوكولاطة فيريرو روشيه للتزيين.

كرواسون بوظة محشو ببوظة التوت وبوظة الفانيلا (Glidium Facebook)
كرواسون بوظة محشو ببوظة التوت وبوظة الفانيلا (Glidium Facebook)

ويُباع كرواسون بوظة محشو ببوظة التوت وبوظة الفانيلا، شوكولاطة بالحليب، صلصلة توت، كرز، وشرائح توت جاف.

جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium

“كوكتيل”: كؤوس بوظة مع إضافات مختلفة. من بين أنواع أخرى، يمكنكم العثور على كوكتيل “كيم كاردشيان” المكوّن من بوظة أوريو وبوظة كريم بروليه، شكوكلاطة نوتيلا وشكولاطة بالحليب، فتات أوريو، سنيكرز، قطع أوريو صغيرة وملبس ذهبي يفرقع في الفم. يدعى هذا الكوكتيل بهذا الاسم لأنه على اسم النجمة “كيم كاردشيان”.

كوكتيل “‏Sweet 16‎‏”: بوظة كريم بروليه، شراب التوت، مرشميلو، ملبس ملوّن، حلوى تفرقع في الفم، وغزل البنات.

بعد أن شاهدنا الصور لم نكف عن سيلان اللعاب، فما رأيكم؟

جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium
جديد في حيفا بوظة Glidium
اقرأوا المزيد: 201 كلمة
عرض أقل
النائبة عن حزب ميرتس، تمار زندبرغ، تشارك في مسيرة المثليين في حيفا (تويتر)
النائبة عن حزب ميرتس، تمار زندبرغ، تشارك في مسيرة المثليين في حيفا (تويتر)

مسيرة المثليين في المدينة المختلطة.. حيفا على خطى تل أبيب

بلدية حيفا تسير على خطى بلدية تل أبيب في تمويلها احتفالات مسيرة المثليين السنوية للمرة الثانية وإعلانها أن مسيرة المثليين تمثل التسامح والتعايش الذي يميّز المدينة المختلطة

30 يونيو 2017 | 17:12

شارك نحو 5000 إسرائيلي، اليوم الجمعة، في مسيرة المثليين في حيفا، تحت شعار “حيفا مدينة التسامح، والتي تقام في المدينة للمرة ال11. وكانت بلدية حيفا ورئيسها يونا ياهف قد وافقا منذ عامين على تمويل احتفالات المثليين التي أقيمت من دون تمويل البلدية.

وأقيمت المسيرة تحت حراسة مشددة وانتهت دون أي حادث عنف يذكر. وشاركت في المسيرة النائبة الداعمة لحقوق المثليين في إسرائيل، ميخائل زندبرغ، عن حزب “ميرتس”، كاتبة على تويتر “حيفا فخورة”.

وقالت الناشطة من أجل حقوق المثليين في حيفا، رعوت كوهين، إن احتفالات المثليين في حيفا هذه السنة تشكل نصرا كبيرا للمجتمع المثلي بعد نضال طويل لنيل الاعتراف بالمسيرة من قبل البلدية. “البلدية أدركت أهمية وضرورة التعاون معنا. مسيرة هذه السنة كانت الأكبر في تاريخ المدينة وعقدها في الشارع الرئيس في حيفا يعد نصرا رمزيا”.

اقرأوا المزيد: 124 كلمة
عرض أقل