ما الذي يثير غضب الإسرائيليين على الطرق؟

سائقة إسرائيلية ضحية غضب الطرق
سائقة إسرائيلية ضحية غضب الطرق

شهدت إسرائيل في الأسابيع الأخيرة حالات عنف عديدة بين سائقين على الطرق، السهلة منها كانت تبادل شتائم، أما الصعبة فكانت ضرب واعتداءات قاسية. ما الذي يجعل السائقون يغضبون أثناء القيادة تحديدا؟

في الأيام الماضية، شهدت الطرقات في إسرائيل عددا من حالات العنف. وثق مقطع فيديو انتشر في شبكات التواصل الاجتماعي في نهاية الأسبوع هجوما وحشيا تعرضت له شابة من شخص بعد أن شغّلت الصافرة لتحذير سيارة كانت واقفة في الطريق.

“بدأ يضرب بيديه وقدميه على السيارة. وصرخ “لا تستخدمي الصفارة بعد لتحذيري”، استذكرت الشابة لحظات الفزع. “حاولت إقفال السيارة ولكنه دخل وجلس في المقعد الأمامي بالقرب من مقعد السائق. بدأ يضربني على كل جسمي، بما في ذلك على أنفي”. في غضون ذلك، اعتُقِل ثلاثة شبان في نهاية الأسبوع بتهمة مهاجمة سائق سيارة أجرة بعد أن سافروا معه في السيارة من ناد في بئر السبع. تعرض السائق لضرر في الجزء العلوي من جسمه نتيجة الهجوم.

وفق معطيات جمعية “أور يروك” التي تعمل ضد حوادث الطرق، تعرض سائق من بين سائقين تقريبا في إسرائيل إلى حالات عنف مرة واحدة على الأقل خلال السنة الأخيرة. إضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث التي أجريت في العالم إلى وجود علاقة مباشرة بين التصرف العنيف واحتمال التعرض لخطر الإصابة خلال حادث طرق. تطرح هذه الحالات الخطيرة السؤال ما الذي يجعل الأشخاص يغضبون أثناء القيادة تحديدًا؟

فحص بحث أجراه المعهد الهولندي لأبحاث الأمان على الطرقات SWOV ووجد أن هناك علاقة متينة بين الغضب والتصرف الوحشي والهجوم في الطرقات. يجري الحديث عن تصرف قد يؤدي إلى ضرر جسماني أو نفسي، ويكون عنيفا وشاذا. وفق نتائج البحث، تشكل المعطيات الشخصية سببا للتصرفات الهمجية في الطرقات. يقود سائقون كثيرون سياراتهم وهم غاضبون، عصبيون، ومحبطون لأسباب مختلفة، ليست متعلقة بالقيادة. تجعل هذه المشاعر السائقين عنيفين أكثر، وتزيد احتمال حدوث حالات العنف في الطرقات.

الغضب يزيد من احتمال وقوع حادث سيارة (Hadas Parush/Flash90)

كما وتشكل الحالات السائدة في الطرقات سببا لهذه التصرفات الخطيرة. يتعرض كل سائق يوميا تقريبا إلى اختناقات مرورية كثيرة، إشارات ضوئية حمراء، مخالفات يرتكبها سائقون آخرون. تثير كل هذه الحالات غضبا لدى السائقين، وترفع احتمال التورط في حوادث طرق أو مشاجرات.

وجد بحث آخر في هذا المجال أن السائقين الذي يشعرون بغضب بسبب هذه الظروف، يبلغون عن تصرفات سريعة وخطيرة أثناء القيادة مثل عدم الحفاظ على مسافة بين السيارات، القيادة بسرعة مفرطة، وقيادة غير حذرة بشكل عامّ. يتبين من البحث أن هؤلاء السائقين معرضين ضعفين لخطر الإصابة بحوادث طرق مقارنة بسائقين لا يغضبون أثناء القيادة.

ثمة سبب محتمل آخر للغضب الخطير الذي يشعر به السائقون هو فقدان السيطرة الذي يتعرضون له في حالات معينة أثناء القيادة، ما يثير غضبا وعصبية لديهم. لا شك أن التوتر الذي يشعر به السائقون أو المسافرون الآخرون في السيارة في هذه اللحظات يزيد من خطر حدوث حالات العصبية والعنف.

اقرأوا المزيد: 388 كلمة
عرض أقل
الوالد المصاب يحضر جنازة طفليه (لقطة شاشة)
الوالد المصاب يحضر جنازة طفليه (لقطة شاشة)

الأطفال دفنوا والأم ما زالت تتلقى العلاج

حادثة مرور مروعة في الضفة تدمر حياة عائلة.. وصل الوالد المصاب على سرير لنقل الجرحى لحضور جنازة طفليه ولكن لم تشارك والدتهما لأنها فاقدة للوعي | قال الأب في الجنازة: "أودعكما يا ابني وابنتي نيابة عن الماما"

25 يناير 2018 | 12:16

أمس الأول، الثلاثاء، كان أفراد عائلة لبنيك فرحين بشكل خاصّ. خرج الوالدان وأطفالهما الأربعة الذين تتراوح أعمارهم من سنة ونصف حتى ثلاثة عشر عاما، من حفل لمطرب محبوب وسافرت العائلة متجهة إلى منزلها في مستوطنة “شفي شومرون”. ولكنها لم تصل إلى منزلها، لأن سيارة العائلة اصطدمت في الجهة الأمامية بسيارة أخرى كانت في الاتجاه العكسي بعد أن فقد سائقها السيطرة.

لهذا قُتِلت “أوري” ابنة 12 عاما وأخوها “روئي” ابن 8 أعوام على الفور. ولكن نُقل سائر أفراد العائلة الجرحى إلى المستشفى. كما وأسفرت الحادثة عن مقتل السائق الفلسطيني ابن 21 عاما، وأصيب أيضا أربعة مسافرين كانوا معه بإصابات متوسطة.

عائلة ليبنيك (تصوير: العائلة)

جرت أمس مراسيم دفن طفلي عائلة ليبنيك. لم تشارك الوالدة المصابة في الجنازة لأن حالتها خطيرة وفاقدة للوعي، لهذا ما زالت لا تعرف أنها فقدت طفليها الغاليين. وصل الوالد الجريح الذي تبرع بأعضاء طفليه لبنك الأعضاء، إلى الجنازة وهو مستلق على سرير لنقل المرضى ورثى طفليه: “أودعكما يا غاليين نيابة عن الماما أيضا”، وأضاف: “يا إلهي، لا أفهم ما هذه الحوادث الصعبة. “لا أفهم كيف توفي ابني وابنتي”. قالت جدة الطفلين: “خسرنا أعز ما عندنا. من المحزن جدا أننا خسرنا حفيدين، أجمل ما عندنا”.

قال جيران عائلة ليبنيك أن أجواء من الحزن تسود في المستوطنة. “كان من الصعب أن نخبر الأطفال بالحادثة. وصل مربي الصف إلى المدرسة اليوم صباحا وعانق كل الأطفال ومن ثم أدوا الصلوات معا. في المستوطنة، نحن ندعم بعضنا بعضا، وعندما يتعرض أحد لإصابة يشعر الجميع بالحزن. وعندها نسعى لمساعدة العائلة ودعمها”.

وقد تفاجأ المطرب الذي شاركت العائلة في حفله الموسيقي عندما سمع عن الكارثة. فكتب في منشور له في الفيس بوك: “أنا حزين جدا هذا الصباح. يصعب علي أن أستوعب حجم هذا الخبر الخطير. كيف يلقى الأشخاص حتفهم سريعا، وكيف لم تصل العائلة إلى منزلها”. وقال المطرب أيضًا إنه في نهاية الحفل الموسيقي التقطت العائلة المتحمسة صورا معه، دون أن تعرف أن هذه هي صورها الأخيرة.

اقرأوا المزيد: 295 كلمة
عرض أقل
حادثة مروعة في الضفة الغربية (قوات الإنقاذ الإسرائيلية)
حادثة مروعة في الضفة الغربية (قوات الإنقاذ الإسرائيلية)

مستوطنون: الفلسطينيون يقودون بسرعة مفرطة ويسببون الحوادث

طالب مستوطنون إسرائيليون في الضفة الغربية الحكومة الإسرائيلية بالتحرك الفوري لوقف حوادث المرور المتزايدة في شوارع الضفة بعد أن باتت تحصد مزيدا من أرواح اليهود والعرب.. أسفرت حادثة مرور أمس عن مقتل طفلين إسرائيليين ورجل فسلطيني

24 يناير 2018 | 16:23

لام مستوطنون إسرائيليون، اليوم الأربعاء، الحكومة الإسرائيلية على إهمالها الشوارع والطرقات التي يسافر عليها الإسرائيليون والفلسطينيون في الضفة الغربية، وباتت تحصد بين في كل يوم مزيدا من أرواح اليهود والعرب، وذلك في أعقاب حادثة المرور المروعة، التي وقعت أمس، على شارع رقم 557 في الضفة الغربية.

وقد أسفرت الحادثة على الشارع الذي بات يلقب ب “شارع الموت” عن مقتل 3 أشخاص، طفلين إسرائيليين ورجل فلسطيني، وإصابة 11 شخصا آخر، جرّاء اصطدام سيارة إسرائيلية بسيارة فلسطيني. وقال محققو الشرطة إن سبب الاصطدام هو قيادة غير مسؤولية للسائق الفلسطيني الذي ارتطم بسور على جانب الطريق جراء سرعة مفرطة، مما أدى إلى جنوح سيارته إلى المسار المعاكس لتصطدم بسيارته بقوة سيارة إسرائيلية كانت تقل عائلة إسرائيلية.

ويقول المستوطنون إن السرعة المفرطة للفلسطينيين والقيادة غير الحذرة تعد واحدة من الأسباب التي تؤدي إلى حوادث المرور في المنطقة. وأضاف آخرون أن البنى التحتية السيئة هي العامل الأكثر خطورة في نسبة الحوادث المتزايدة.

وطالب رئيس مجلس المستوطنات، يوسي دجان، وزارة الأمن الداخلي ووزارة المواصلات بفرض مزيد من الرقابة على القيادة في شوارع الضفة وتحرير المخالفات للسائقين المتهورين من الجانبين وكذلك بتحسين ظروف الشوارع التي وصفها بأنها تعود إلى الفترة العثمانية. وشدد دجان على ضرورة نشر قوات تابعة لشرطة المرور لفرض القانون في مناطق الضفة الغربية وإلا فالحوادث المروعة ستستمر.

“لا يوجد هنا عناصر شرطة من قطاع المرور، لا أحد يفرض القانون في حين يواصل العرب سكان المنطقة بقيادة السيارات بسرعة مفرطة وقلة حذر” قال دجان لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

اقرأوا المزيد: 228 كلمة
عرض أقل
جمل قاتل (Guy Arama/المصدر)
جمل قاتل (Guy Arama/المصدر)

خطر على الطريق.. جمل فتاك

منذ عام 2008، قُتل 4 إسرائيليّين بسبب اصطدام سيارات بالجمال. مؤخرا يحاول البرلمان الإسرائيلي سن قانون يُلزم أصحاب الجمال بوضع رُقاقة إلكترونية في جسم الجمال

17 يناير 2018 | 14:37

ما زالت الوفاة المأسوية لشاب إسرائيلي، عمره 13، كان مسافرا مع عائلته بسيارتها التي اصطدمت بجمل، تثير غضبا ضد سلطات إنفاذ القانون، إذ يدعي الكثيرون أنها لا تعمل إلى حد كاف ضد الحوادث الفتاكة ضد الجمال.

وفق معطيات نُشرت في وسائل الإعلام الإسرائيلي منذ عام 2008 حتى عام 2015، قُدّم أكثر من 7000 شكوى بسبب حالات شوهدت فيها الجمال تتجول في الطرقات. منذ ذلك الحين، حدث أكثر من 70 حادث طرق، كانت الحيوانات جزءا منها، وقُتل أربعة أشخاص فيها. في كل هذه الحالات، أغلق الادّعاء الملفات بسبب عدم وجود أدلة كافية وقرر عدم محاكمة أصحاب الجمال التي أدت إلى قتل المسافرين.

في آذار 2014 قُتل مواطن لديه ثلاثة أولاد، نتيجة اصطدام سيارته بجمل متجوّل. بعد مرور عامين، أعلن الادّعاء أن صاحب الجمل لن يُحاكم.

بعد مرور عام من ذلك، قُتل والد لطفلين لأسباب شبيهة، وفي حزيران 2016 قُتِلت امرأة عمرها 60 عاما. كان الحادث الذي وقع هذا الأسبوع الرابع خلال سبع سنوات، من بين الحوادث التي أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص.

وبهدف التغلب على هذه الظاهرة الخطيرة، قُدّم في بداية 2016 مشروع قانون لفرض مسؤولية قانونية على أصحاب الجمال، وإلزامهم بوضع رقاقة معدنية للكشف عن موقع الجمال. رغم هذا، لم يوافق الكنيست على القانون بعد.

اقرأوا المزيد: 191 كلمة
عرض أقل
إسرائيلية تتدرب على قيادة السيارة (FLASH90)
إسرائيلية تتدرب على قيادة السيارة (FLASH90)

لنتعلم الحذر في القيادة من النساء

في حين تحتفل نساء السعودية بالقرار التاريخي في المملكة السماح لهن بامتلاك رخص القيادة، نشير إلى أن المعطيات في إسرائيل والعالم تظهر أن النساء أكثر حذرًا وأقل تهورا عند القيادة

27 سبتمبر 2017 | 13:26

ترحيبا بقرار المملكة السعودية فتح المجال أمام النساء لامتلاك رخص القيادة، نطمئن المشكّكين في قدرة النساء على القيادة أن المعطيات المتعلقة بهذه القضية، والتي نشرت في إسرائيل والعالم تؤكد أن النساء أكثر حذرا ولطافة على الشارع.

فوفق المعطيات المتوفر لدى دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل فإن النساء أقل تورطا في حوادث الطرق مقارنة بالرجال. وتبرهن الإحصائيات أن النساء أكثر حذرًا على الطريق. وتدعم هذه المعطيات الإسرائيلية معطيات أجنبية. ففي بحث ميداني نُشر العام الفائت في صحيفة التلغراف البريطانية”، قارن أداء القيادة بين الرجال والنساء، فوجد أن النساء توفقن من ناحية الأداء على الشارع، رغم الاعتقادات السائدة حول ذلك.

وأظهر البحث أن الرجال كانوا على استعداد أكبر للمخاطرة خلال القيادة، ولم يحافظوا على مسافة آمنة من السيارات الأخرى على الشارع، ولم يتورعوا عن استخدام النقال خلال القيادة. إضافة إلى ذلك أظهر البحث أن النساء كانت أكثر لطافة في تصرفهن على الشارع.

وقد وجدت الأبحاث التي نشرت في إسرائيل نمطا مماثلا بالنسبة لقيادة النساء وهي أن النساء يخاطرن أقل، ويبدين مسؤولية أكبر، ويحترمن القانون. وتبقى أن نتمنى للسائقات السعوديات في المستقبل أن يبرهن أنهن يقدن السيارات أفضل من الرجال، ويقدن كذلك مجتمعهن على نحو أبرع.

اقرأوا المزيد: 180 كلمة
عرض أقل
الموت (Thinksock)
الموت (Thinksock)

10 أسباب هي الأكثر شيوعا للموت في العالم

غالبية الاحتمالات هي أننا سنودع جميعا هذا العالم في يوم من الأيام. ولكن لن تصدّقوا ما هي الأسباب الأكثر شيوعا وغير الملحوظة التي ستؤدي إلى موتكم

03 مايو 2016 | 16:59

الخوف من الموت هو ربما الخوف الأكثر شيوعا والأكثر إنسانية. غالبا ما ينعكس الخوف في الأحداث المتطرفة – يخاف الناس من الموت أثناء تحطُّم طائرة، حادث، سقوط من مكان مرتفع وما شابه. ومع ذلك، فإنّ معظم الاحتمالات أنّ ما سيقتل معظمنا في نهاية المطاف سيكون أكثر شيوعا بكثير وأقل غرابة بكثير.

تسلّط بيانات محدثة نشرها مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الضوء على أسباب الموت الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة، وتؤكد أن ليس من شأن سمك القرش أو البرق أن يكون مصدر قلقكم. البيانات صحيحة حتى عام 2013.

1.أمراض القلب

كانت أمراض القلب سبب الموت رقم 1 في الولايات المتحدة في العام 2013، وقد أودت بحياة أكثر من 611 ألف إنسان. وهو ربع مجموع حوادث الموت في ذلك العام. عوامل الخطورة لحدوث الموت نتيجة أمراض القلب هي: التدخين، السمنة المفرطة، ضغط الدم العالي، السكري، والكولسترول المرتفع.

2.السرطان

القاتل رقم 1 في إسرائيل: السرطان (Thinkstock)
القاتل رقم 1 في إسرائيل: السرطان (Thinkstock)

يقع مرض السرطان بأنواعه المختلفة في المركز الثاني، وهو مسؤول عن وفاة أكثر من 584 ألف شخص. أنواع السرطان الأكثر شيوعا في أوساط الرجال هي: سرطان البروستات، سرطان الرئة، وسرطان القولون. والأنواع الأكثر شيوعا في أوساط النساء: سرطان الثدي، سرطان الرئة، وسرطان القولون. السرطان الأكثر فتكا في أوساط الرجال والنساء على حدٍّ سواء هو سرطان الرئة.

3.أمراض الجهاز التنفسي المزمنة

هي مجموعة أمراض تؤذي الجهاز التنفسي وأدت إلى وفاة أكثر من 149 ألف أمريكي في العام 2013. العامل الرئيسي لحدوث أمراض الرئة هو التدخين.

4.الحوادث

حوادث الطرق (FLASH90)
حوادث الطرق (FLASH90)

تسببت الحوادث والإصابات العرضية بأكثر من 130 ألف حالة وفاة في العام 2013. الأسباب الرائدة في هذه الفئة هي: حوادث الطرق: 33,804 حالة وفاة، السقوط من ارتفاع: 30,208 حالة وفاة، والتسمّم غير المقصود: 38,851 حالة وفاة.

5.السكتة الدماغية

كانت 128,978 من حالات الوفاة عام 2013 نتيجة لسكتة دماغية، أو جلطة دماغية. يمكن أن تؤدي السكتة الدماغية إلى الشلل، إعاقة النطق أو الموت. تشمل عوامل الخطورة للسكتة الدماغية: ضغط الدم المرتفع، الكولسترول المرتفع، مرض القلب، السكري، الوزن الزائد أو السمنة المفرطة، شرب الكحول المفرط والتدخين. الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من النساء.

6.الزهايمر

أدى مرض الزهايمر إلى وفاة 84,767 إنسان في الولايات المتحدة عام 2013. المرض هو الشكل الأكثر شيوعا للخرف عند البالغين وكبار السنّ. يتميّز المرض بإحداث ضرر بالذاكرة، اللغة وفي نهاية المطاف يجد المرضى صعوبة في أداء مهام بسيطة ويومية.

7.السكري

مرض السكري (Thinkstock)
مرض السكري (Thinkstock)

أدى مرض السكري إلى وفاة 75,578 أمريكي في العام 2013. يتميز المرض بمستويات سكر أعلى من المعتاد وقد تؤدي إلى مضاعفات مثل: الفشل الكلوي، العمى، أمراض القلب والحاجة إلى استئصال الأطراف السفلية.

8.الأنفلونزا والالتهاب الرئوي

أدى مرض الأنفلونزا والالتهاب الرئوي معًا إلى وفاة 56,979 شخصا في الولايات المتحدة في العام 2013. الأنفلونزا هي مرض في الجهاز التنفسي يحدث نتيجة فيروس. المجموعات السكانية الأكثر عرضة للوفاة نتيجة مضاعفات الأنفلونزا هم كبار السن، الأطفال الرضع والنساء الحوامل. يحدث التهاب الرئتين نتيجة العدوى بجرثومة تنشأ نتيجة تلوّث في الرئتين. الأطفال تحت سنّ الخامسة والبالغون فوق سنّ 65 هم مجموعات الخطر الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

9.أمراض الكلى

كانت الأمراض والمتلازمات التي تصيب الكلى سبب وفاة 47,112 شخصا في العام 2013. قد تحدث الالتهابات في الكلى من خلال عدوى بكتيرية أو كنتيجة لرد فعل تحسسي للأدوية، تراكم البروتينات في البول، الالتهابات، السرطان أو اضطرابات جهاز المناعة، الذئبة والسكري.

10.الانتحار

انتحار، صورة توضيحية (Thinkstock)
انتحار، صورة توضيحية (Thinkstock)

يُغلق الانتحار قائمة أسباب الوفاة الرائدة في الولايات المتحدة لعام 2013 بـ 41,149 حالة وفاة. ومع ذلك، فهو سبب الوفاة الثاني في أهميته في الفئة العمرية 15-34. وفقا للمعطيات، فإنّ احتمالات الرجال للموت بسبب الانتحار أكبر من تلك التي لدى النساء بأربعة أضعاف تقريبا.

اقرأوا المزيد: 526 كلمة
عرض أقل
يا جمل أبعد عن الطريق
يا جمل أبعد عن الطريق

جمل – أبعد عن الطريق

مشروع قانون جديد في إسرائيل يُحاول مواجهة حوادث الطرق بين السيارات والجمال في جنوب البلاد

إن ظاهرة الجمال التي تجتاز الشارع ليست ظاهرة نادرة في جنوب إسرائيل، ولكن عندما يدور الحديث عن طرق رئيسية تُصبح الظاهرة خطرا حقيقا. لقد قُتل ما لا يقل عن اثني عشر إسرائيليا، وأصيب العشرات، في العقد الأخير، بسبب اصطدام السيارات بالجمال.

ويحاول الكنيست الإسرائيلي الآن إيجاد حل لهذه الظاهرة. يلقي مشروع قانون لعضو الكنيست بتسلئل سموتريتس، بالمسؤولية على أصحاب الجمال، ويطالبهم بإجراء مراقبة لمنع وصول الحيوانات إلى الشارع. وأحد الاقتراحات المطروحة هو وصل عنق الجمال بجهاز نظام التموضع العالمي (GPS)، لمتابعتها، ومن ثم إرسال إنذار لأصحابها عند اقترابها من الشارع.

لافتة: الحذر جمال بجانب الطريق (Rebecca Zeffert/Flash90)
لافتة: الحذر جمال بجانب الطريق (Rebecca Zeffert/Flash90)

 

إضافة إلى ذلك، يطلب القانون بالاهتمام إلى الإشارة إلى أصحاب الجمال وتسجيلها تحت ملكيتهم. وإذا تمت الموافقة على القانون، سيكون كل صاحب قطيع من الجمال ملزما بوضع رقاقة إلكترونية على الجمال بهدف العثور عليها. فمن جهة، يجري الحديث عن تكلفة مالية ما وإلقاء المسؤولية على أصحاب الجمال، ومن جهة أخرى، يجري الحديث عن حل سيكون مجديا لأصحاب الجمال، لأن من شأن هذه الخطوة أن تمنع خسارة الجمال بسبب حوادث الطرق، وهذا يتيح أيضا منع سرقتها وذلك بفضل الجهاز.

بدأ جزء من مالكي الجمال في النقب، والذين غالبيتهم من البدو، باستخدام الجهاز، وهم راضون عنه. يتيح الجهاز لأصحاب الجمال تحديد المنطقة التي بوسع الجمال التنقل فيها، وعندما تبعد عن المنطقة المسموح به، يحصل أصحابها على إنذار إلى هاتفهم النقال.

هل ستتحوّل قريبا كافة الجمال في إسرائيل إلى جمال ذات نقاط إلكترونية صغيرة على جهاز الـ ‏‏GPS؟‏ إذا كان الأمر كذلك، ربّما ستُنقذ حياة الكثيرين بفضل ذلك.

اقرأوا المزيد: 231 كلمة
عرض أقل
مسرح حادث في مفترق "شيلو" بالقرب من رام الله (Twitter)
مسرح حادث في مفترق "شيلو" بالقرب من رام الله (Twitter)

الحكومة الإسرائيلية تحاول التهدئة: “مخاطر حوادث الطرق أكبر من حوادث الإرهاب”

الشخص الذي قتل إسرائيليَين في تل أبيب يوم الجمعة لم يتم القبض عليه بعد، والوزراء الإسرائيليون يدعون أنّه لا يشكل خطرا شديدا

وزراء الحكومة الإسرائيليون يحاولون تهدئة سكان تل أبيب، ولكنهم يتسببون بضغوط زائدة وانتقادات شديدة. فقبل ثلاثة أيام قتل نشأت ملحم إسرائيليَين عندما أطلق النار عليهما حتى الموت في نادٍ بتل أبيب، وفرّ بسلام. ولم يكن التفسير الذي طرحه وزيرا الحكومة الإسرائيليَان جلعاد أردان ونفتالي بينيت حول خطورة الأمر متوقعا: وفقا لكلامهما، فإنّ خطر الموت أثناء حوادث الطرق هو أعلى تحديدا من خطر الموت في حوادث إطلاق النار.

وتحدّث الوزيران صباح اليوم في مقابلات مع إذاعة الجيش.‎ ‎فقال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان: “إحصائيًّا، هناك أيضًا الكثير من حوادث الطرق”. وقال وزير التربية نفتالي بينيت: “مخاطر حوادث الطرق أعلى بكثير من مخاطر الإرهاب. سنويًّا فإن عدد القتلى في حوادث الطرق أكثر بكثير من عددهم في حوادث الإرهاب بمئة ضعف تقريبا”.

وقد هاجمت الوزيرة السابقة تسيبي ليفني تصريحات الوزيرَين، وأشارت إلى أنّ عدم الإمساك بالقاتل وارتفاع عدد حوادث الطرق هما فشلان للحكومة الإسرائيلية ولا يتعلّقان ببعضهما البعض. وقالت: “ما زال وزراء المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر يتهرّبون من المسؤولية. قال نفتالي بينيت وجلعاد أردان صباح اليوم إنّ عدد القتلى في حوادث الطرق أكثر من عددهم في حوادث الإرهاب. كيف يمكن أن يعوّض فشلا ما عن فشل آخر؟ ينبغي على الحكومة المسؤولة أن تعالج الإرهاب وحوادث الطرق أيضا”.

وفي هذه الأثناء، ما زال السكان في شمال تل أبيب يلاحظون حضور الشرطة المكثّف بحثا عن ملحم، ولم يذهب معظم التلاميذ إلى المدارس.

 

اقرأوا المزيد: 213 كلمة
عرض أقل
"لماذا أبلغتنا سيارتك أنك كنت متورطة في حادث طرق؟" (AFP)
"لماذا أبلغتنا سيارتك أنك كنت متورطة في حادث طرق؟" (AFP)

السيارة وشت بالسائقة

امرأة من فلوريدا تتعرض لحادث سير، بسيارتها، وتصطدم بامرأة أُخرى. فقررت الهرب من المكان - ولكن نظامًا في السيارة، لم تكن تعرف عن وجوده في سيارتها، وشى بها

لقد صدمت كيتي بورنشتاين؛ مواطنة من فلوريدا، يوم الإثنين الماضي، بسيارتها امرأة أُخرى وهي آنا برستون، هذا ما نقلته وكالات الأنباء المحلية. فأُصيبت آنا ونُقلت إلى المُستشفى وهي تُعاني من إصابة في ظهرها. بالمُقابل، تركت كيتي مكان الحادث وكأن شيئًا لم يحدث.

وقد أبلغت برستون عن الحادث للشرطة وبالمقابل قررت بورنشتاين أن تُحاول التهرب مما اقترفته ولكنها لم تكن تعرف أن في سيارتها نظاما ذكيًّا يُبلغ الشرطة في كُل مرة تنفتح فيها الوسائد الهوائية.

وقد تلقت الشرطة المحلية بلاغًا من سيارة بورنشتاين بأنها تعرضت لحادث. وعندما اتصل رجال الشرطة بها ليسألونها عن الحادث فأجابت قائلة: “لم أصدم أي شخص”. ورد عليها الشرطي قائلاً: “إذًا، لماذا أبلغتنا سيارتك أنك كنت متورطة في حادث طرق؟”

لم يكن أمام بورنشتاين حل إلا أن تعترف بأنها قد تورطت بحادث سير. فالنظام الذي وشى بها موجود في كل سيارات الفورد منذ عام 2010 وعندما تنفتح الوسادة الهوائية يتصل النظام بالشرطة فورًا.

يُساعد ذلك النظام كثيرًا في حوادث السير بحيث يُمكن إرسال سيارة إسعاف، فورًا، إلى مكان الحادث ومعرفة السيارات المتورطة بالحوادث ووفق قرار اتُخذ في أوروبا، في شهر نيسان، سيُركّب ذلك النظام في كل السيارات حتى عام 2018.

اقرأوا المزيد: 179 كلمة
عرض أقل

بالفيديو: ما الذي يحدث عندما تقود طفلة عمرها 4 سنوات شاحنة؟

صوفي، المحظوظة، حظيت بفرصة نادرة وهي أن تلعب بشاحنة حقيقية بواسطة جهاز تحكم عن بُعد. النتيجة: دمار وخراب، دون وقوع إصابات وملايين المُشاهدات

يبدو أن صوفي براون هي أصغر سائقة شاحنة؛ في العالم. فقد حظيت الطفلة البريطانية اللطيفة، ابنة الأربع سنوات، بفرصة نادرة وهي قيادة شاحنة بواسطة جهاز تحكم عن بُعد.

وقد زُوّدت الشاحنة، المصنّعة من قبل شركة Volvo، بنظام يُتيح التحكم بها بواسطة جهاز تحكم، ووُضعت على مسار مُغلق، لمنع حدوث أية أضرار نتيجة خطأ قد ترتكبه الطفلة. استغلت صوفي، من جهتها، الفرصة حتى النهاية، ويُمكن أن نراها، في فيلم الاختبار، وهي تجعل الشاحنة ترتطم ببندول ضخم مُعلق على رافعة، وتمر بها على الحواجز وتجعلها تنقلب وتسير فوق ألعاب نارية مُشتعلة وتُدمر مبنى، أُعِد لهذا الهدف، من خلال اصطدامها بالمبنى في الجهة الأمامية.

لقد رافقت تلك الرحلة المُدمّرة عشرات الكاميرات من أجل توثيق كل لحظة من كل زاوية مُمكنة، ومن أجل توفير دعاية لشاحنة فولفو المتينة.

على أي حال، مع 6 ملايين مُشاهدة؛ خلال بضعة أيام، يبدو أن فولفو نجحت بتسويق شاحنتها الجديدة. من الجدير بالذكر أنه لا تزال دعاية فان دام، وهو يفسخ رجليه، هي الغالبة، بالنسبة لعدد المُشاهدات، وربما لن يدوم هذا لوقت طويل.

اقرأوا المزيد: 161 كلمة
عرض أقل