"حفلة طبيعة" في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)
"حفلة طبيعة" في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)

رقص ومخدرات في أحضان الطبيعة

تشهد "حفلات الطبيعة" عودة إلى الصدارة بين الإسرائيليين، وذلك "تحت أنف" الشرطة الإسرائيلية. يجذب الدمج المؤلف من الطبيعة، موسيقى الرقص الإلكترونية، والرقص الذي لا يعرف الحدود شبانا كثيرين ولكن يُعرضهم للخطر في الوقت ذاته

في ساعات الليل المتأخرة، بعد منتصف الليل، تسير سيارة خاصة وفيها أربعة شبان في طريق مظلم في غابة. وهي تبتعد عن مكان مأهول بالسكان، وتستطع في سواد الليل الحالك ملاييين النجوم البارزة. وتواصل السيارة سيرها. المسار غير مُعد للسيارات، وليست هناك أضواء، ويبحث الشبان عن انعطاف ورد وصفه في تعليمات الوصول التي تلقوها قبل وقت قصير عبر الواتس آب. وبعد أن يجدون الانعطاف، يبدأون بسماع أصوات موسيقى صاخبة عن بعيد تزداد قوتها كلما تقدموا. عندها يتأكدون أنهم في الطريق الصحيح.

وهكذا تبدو تقريبا الطريق المؤدية إلى “الحفلات في الطبيعة” في إسرائيل. تُجرى هذه الاحتفالات في أماكن بعيدة، سواء كانت في غابات أو في مناطق صحراوية غير مأهولة. وهكذا تصبح أماكن مهجورة غالبا بين عشية وضُحاها موقع احتفال صاخب.

"حفلة طبيعة" في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)
“حفلة طبيعة” في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)

وفي السنوات الأخيرة أصبحت “الاحتفالات في الطبيعة” شائعة في إسرائيل. كانت هذه الحفلات شائعة فيها في التسعينيات بعد أن كانت مشهورة في غوا في الهند. الفكرة وراء هذه الحفلات بسيطة – سماع الموسيقى الرقمية الصاخبة في مكان مفتوح في الطبيعية، بعيدا عن المدينة وضجيجها، ورقص الشبان ساعات طويلة في هذه الحفلات. وتبدأ هذه الحفلات في ساعات الليل المتأخرة وتستمر حتى صباح اليوم التالي، وأحيانا حتى ساعات الظهر والمساء أيضا.

تجربة روحانية

يتحدث الكثير من المشاركين في هذه الحفلات عن أنهم يشعرون بتجربة روحانية حقيقية، تحدث بفضل الرقص المستمر والموسيقى، كما يحدث في الطقوس الشامانية القديمة. ربما تساهم المخدّرات شائعة الاستخدام في حفلات كهذه في التجربة الروحانية أيضا.

وبدءا من الكحول والقنب الهندي وانتهاء بمخدر ال.اس.دي، ومخدرات الهلوسة الأخرى، يمكن العثور في هذه الحفلات على تشكيلة واسعة من المخدّرات.

وتبحث الشرطة بشكل أساسي عن المواقع التي تُجرى فيها هذه الحفلات وتعمل على فضها في أحيان كثيرة. لهذا فإن هذه الحفلات تنظم بشكل خفي وغير قانوني، ويبلغ عنها الأصدقاء بعضهم. يُنشر موقع إجرائها قبل بدئها بساعات قليلة، وتُرسِل تعليمات الوصول برسائل عبر الواتس آب أو في مجموعات مغلقة في الفيس بوك.

"حفلة طبيعة" في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)
“حفلة طبيعة” في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)

حفلات منظمة

ولكن إذا كانت مجموعة من الأصدقاء تجري هذه الحفلات في الماضي، وتنقل خبر إقامتها بين أعضائها، فاليوم هناك من تعرّف إلى الإمكانية الاقتصادية الكامنة في هذه الحفلات، وجعلها منظمة، يروج لها رجال تسويق في مجموعات خاصة في الفيس بوك. هذا هو أيضا أحد الأسباب وراء كثرة الاحتفالات في الطبيعة نسبيا في إسرائيل في السنوات الماضية، ولا سيما وراء تغيير طابع الجماهير التي تشارك في هذه الاحتفالات.

وأكثر من يشارك في هذه الحفلات في إسرائيل هم الشبان “بهاء الطلعة” الذي عاد جزء منهم من نزهة في الهند، ويتميز هؤلاء الشبان بشعر طويل، ويرتدون ملابس ليست “مُهدبة” ويبدون عشوائين، ويرقصون حفاة الأقدام. ولكن يمكن اليوم العثور في هذه الحفلات على شبان يرتدون ملابس احتفالية، يعيشون في المدن ويقضون أوقات الفراغ في نوادي ويبحثون عن الابتهاج الناتج إثر استخدام المخدّرات والموسيقى، أكثر من قضاء الوقت في الطبيعة.

"حفلة طبيعة" في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)
“حفلة طبيعة” في إسرائيل (Oren Nahshon / FLASH90)

ولكن كلما انشترت هذه الظاهرة يزداد الخطر الكامن فيها. تتحدث عناوين الصحف مرة في الشهر عن شاب أو شابة تضررا أثناء الحفلات في الطبيعة. يؤدي استهلاك الكحول والمخدرات والرقص لساعات طويلة في ساعات الشمس الحارة إلى تدهور حالة المشاركين في الحفلات وتعرّضهم للجفاف. ويصاب الشبان أحيانا بجروح ونزيف ولكن عندما يكون جسمهم تحت تأثير المخدّرات فهم لا ينبتهون لذلك ويخسرون كمية كبيرة من الدم. كما أن إجراء هذه الحفلات في الطبيعة وصعوبة الوصول والبعد عن المستشفيات يشكل جميعها خطرا في هذه الحفلات.

ورغم ذلك، لا يبدو أن هذه الظاهرة ستختفي قريبًا، لأن الشبان يصفون هذه الحفلات بأنها مميزة وفريدة من نوعها. فهي تتيح الرقص الحر على ضوء النجوم ونسيان “الهموم” بشكل تام. ولكن إذا شارك الشبان في هذه الحفلات وتصرفوا بمسؤولية فلا شك أنها قد تكون تجربة العمر الفريدة من نوعها.

اقرأوا المزيد: 553 كلمة
عرض أقل
استعدادتا لاحتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة في إسرائيل (Flash90/Gideon Markowitz)
استعدادتا لاحتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة في إسرائيل (Flash90/Gideon Markowitz)

تحضيرات حثيثة، في إسرائيل، استعدادا لاحتفالات نهاية العام

شُبان من دول الاتحاد السوفيتي السابق، يُعلّمون الإسرائيليين كيفية الاحتفال بنهاية العام احتفالا علمانيًّا ومُبهجًا

يُفترض، بعد يوم، أن ينتهي عام 2015 ويبدأ عام 2016. ويرمز الاحتفال بالعام الجديد إلى بداية العام المسيحي الجديد، الذي يحتفل به كل العالم، ولكن في إسرائيل أيضًا هناك من يستعد لهذه الليلة الكبيرة، ليلة بداية عام 2016.

على مدى سنوات كثيرة، دأب حاخامات ومشايخ كُثر، كما هي الحال في جزء كبير من دول الشرق الأوسط، على تحريم مُشاركة اليهود والمُسلمين في إسرائيل، في احتفالات رأس السنة الميلادية بسبب مضامينها الدينية، ولكن الكثيرين، على الرغم من ذلك، وجدوا سببًا جيدًا للاحتفال بهذه المُناسبة.

احتفالات ال-NOVI GOD في إسرائيل (Facebook)
احتفالات ال-NOVI GOD في إسرائيل (Facebook)

تعرض المطاعم في إسرائيل العديد من خدمات الضيافة، بدءًا من المطاعم الفاخرة وصولاً إلى المشروبات الكحولية التي ستُسكب في مدن تل أبيب، حيفا، الناصرة وبقية البلدات التي فيها غالبية مسيحية، كالماء.

وتعرض أيضًا الملاهي المعروفة حفلات ضخمة وعروض خاصة بمناسبة السنة الجديدة. غالبًا ما يحتفل الشبان، في مثل هذه الحفلات، حتى ساعات الصباح الباكر.

أطلقت مجموعة من الشبان؛ من أصول روسية، بخلاف السنوات السابقة، حملة تهدف إلى تحويل احتفالات “Novi God”، عيد رأس السنة الميلادية (باللغة الروسية)، إلى عيد إسرائيلي يُدعى فيه شُبان يتحدثون العبرية إلى الاستضافة في بيت شُبان قدموا من دول الاتحاد السوفيتي سابقًا ولتناول وجبة عيد تقليدية تحمل طابع الباب المفتوح الخاص باحتفالات عيد الميمونة (الخاص بطائفة اليهود المغاربة؛ بعد عيد الفصح).

https://www.facebook.com/iswbtnam/videos/591912434289103/

أُنشئت لهذا الغرض صفحة على الفيس بوك بعنوان “نوفي غود إسرائيلي”، وهي تهدف إلى التشبيك بين المُحتفلين وبين من يريدون أن يكونوا ضيوفًا في حفلات العيد. أُطلقت، بالمقابل، حملة توعية تهدف إلى تعريف الإسرائيليين بماهية العيد، دلالاته وتقاليده والأهم من كل شيء – الفرق بينه وبين “عيد رأس السنة المسيحي”.

يبدو أنه على الرغم من مُعارضة العديد من المؤسسات الدينية المُتشددة، سواء كانت مؤسسات يهودية أو إسلامية، كُل من يُريد الاحتفال في إسرائيل بالسنة الجديدة يُمكنه ذلك. وفي نهاية الأمر، يجري الحديث عن احتفال وما أجمل من أن نبدأ العام باحتفالات مع الأصدقاء والعائلة. إمكانيات الاحتفال كثيرة، هنالك حماس ظاهر وتحل احتفالات رأس السنة هذا العام يوم الخميس، وفي اليوم التالي تكون غالبية الإسرائيليين في إجازة.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
ركاب فلسطينيون في حافلة إسرائيلية (Abed Rahim Khatib/Flash90)
ركاب فلسطينيون في حافلة إسرائيلية (Abed Rahim Khatib/Flash90)

عملية الفصل هي ليست الحل

الفصل بين المسافرين، في المواصلات العامة، وفقًا لأصولهم، يُناقض المبادئ الأخلاقية لدولة إسرائيل. تعلم اليهود والعرب الحياة معًا في دولة إسرائيل، والفصل بين الوسطين اليوم أمرٌ ليس مُمكنًا ولا مرغوبًا به

قرار إلغاء الأمر المتعلق بعدم السماح للفلسطينيين، الساكنين في الضفة الغربية، بالعودة من عملهم، في إسرائيل، بالحافلات التي يستقلها إسرائيليون، كان قرارًا صائبًا وخطوة صحيحة ولكن، يبدو أنه تم اتخاذ ذلك القرار لسبب غير صحيح. ما كان يجب أن تكون ردة فعل العالم المُتوقعة، للطلب من الفلسطينيين أن يستقلوا حافلات منفصلة، هو السبب الأساسي، وبالطبع ليس الوحيد، للخطوة التي اتخذها رئيس الحكومة.

كان يجب أن يكون السبب هو المبادئ الأخلاقية التي علينا أن نتبناها. إن الفصل بين المسافرين، في المواصلات العامة، وفقًا لأصولهم، يُناقض المبادئ الأخلاقية لدولة إسرائيل. ورأينا تجاه أنفسنا هو أهم بكثير من رأي الآخرين بنا.

تعلم اليهود والعرب الحياة معًا في دولة إسرائيل، والفصل بين الوسطين اليوم أمرٌ ليس مُمكنًا ولا مرغوبًا به

لا يُمكن الإنكار، هناك مشكلة أمنية، ويشعر المواطنون الإسرائيليون أحيانًا بالتهديد. كثيرًا ما فجّر فلسطينيون أنفسهم في الحافلات وقتلوا وجرحوا مئات الإسرائيليين؛ وفي القدس يحاول المُخربون مر تلو الأخرى طعن يهود أو دهسهم في الشارع؛ قبل ثلاث سنوات اختطف مُخربون ثلاثة شبان يهود وقتلوهم.‎ هل يعني هذا أن الطريقة للحفاظ على المسافرين اليهود هي منع جميع الفلسطينيين من استخدام المواصلات العامة المتيسرة لليهود، أو أن على أولئك الذين يحتاجون لسيارة أجرة أن يستقلوا فقط سيارات الأجرة التي يقودها يهود؟ هل الحل للمشاكل الأمنية، التي تسبب بها مُخربون فلسطينيون، هو الفصل بين اليهود والعرب؟

ليست عملية الفصل هي الحل. هذا الأمر خاطئ أخلاقيًّا ومُدمر للمجتمع الإسرائيلي. تعلم اليهود والعرب الحياة معًا في دولة إسرائيل، والفصل بين الوسطين اليوم أمرٌ ليس مُمكنًا ولا مرغوبًا به. يدخل عمال فلسطينيون، من الضفة الغربية، إلى إسرائيل  كل يوم ويساهمون بدعم الاقتصاد الإسرائيلي والاقتصاد الفلسطيني. يجب أن يكون أحد أهداف الحكومة هو الاستمرار بدمج العرب الإسرائيليين بالمجتمع. وتحسين الظروف المعيشية في الضفة الغربية هو أمر سيعود بالفائدة على الإسرائيليين والفلسطينيين على حدِّ سواء.‎ إن الفصل بين اليهود والعرب، حتى وإن كان ذلك في الضفة الغربية فقط، يُناقض تمامًا هذا التوجه.

في إسرائيل ذاتها، بات دمج المواطنين العرب في المجتمع والاقتصاد يتقدم العام تلو الآخر

في إسرائيل ذاتها، بات دمج المواطنين العرب في المجتمع والاقتصاد يتقدم العام تلو الآخر. يعمل أطباء عرب في مُستشفيات إسرائيلية، يُحاضر أساتذة عرب في الجامعات، هناك محامون ومدققو حسابات عرب شركاء في مكاتب كبيرة، يعمل صيادلة عرب في صيدليات موجودة في مُدن يهودية ويعمل سائقو أجرة عرب في كل أنحاء إسرائيل. ما من شخص سليم العقل قد يُفكر بالفصل بين العرب واليهود في البلاد.

الوضع في القدس مُعقد جدًا. يعمل الكثير من المواطنين العرب، أبناء الأحياء العربية في القدس، في مصالح تجارية يملكها يهود، في كل أنحاء المدينة. يؤدي الكثير من سائقي الحافلات وسيارات الأجرة العرب عملهم داخل أحياء يهودية. تُثير موجة الأعمال الإرهابية، التي يقوم بها مواطنون عرب من القدس، القلق لدى المواطنين اليهود في المدينة، إلا أن الفصل هنا أيضًا هو ليس الحل.

هذا الحل مرفوض أخلاقيًّا، كما ويثير اشمئزاز أولئك الذين يُريدون أن تبقى القدس موحّدة. من الأفضل أن يتم ضمان الأمن من خلال تعزيز الكادر البشري في خدمات الأمن والشرطة، وزيادة عدد ضباط الأمن في الأماكن الاستراتيجية في المدينة، وليس محاولة الفصل بين اليهود والعرب.

يشكل اليهود في إسرائيل الأغلبية بينما يُشكل العرب الأقلية، ولكن في الضفة الغربية الأمر مُختلف فالعرب هم الأغلبية. يريد بعض الإسرائيليين اليساريين اقتلاع 500 ألف يهودي من الضفة الغربية، “نحن هنا وهم هناك”، هذا شعارهم. هذا سيكون “الفصل” الأخير، وهنا أيضًا هذا ليس الحل. ليس الفصل الذي يتم من خلال ترحيل العرب ولا الفصل الذي يأتي من الفصل في الحافلات. يتعيّن على مؤسستنا الأمنية أن تعمل على توفير الأمن لكل مواطني الضفة الغربية، في إطار المبادئ الأخلاقية التي نؤمن بها.

نُشر هذا المقال على “صحيفة “هآرتس‎”‎

اقرأوا المزيد: 559 كلمة
عرض أقل
ركاب فلسطينيون في حافلة إسرائيلية (Abed Rahim Khatib/Flash90)
ركاب فلسطينيون في حافلة إسرائيلية (Abed Rahim Khatib/Flash90)

ماذا قال المنتقدون لقرار الفصل بين الركاب الفلسطينيين والإسرائيليين وسبب في تجميده؟

زعيم المعارضة، يتسحاق هرتسوغ: "الفصل بين الفلسطينيين واليهود في المواصلات العامة هو إهانة لا لزوم لها ووصمة عار على وجه الدولة ومواطنيها"

بعد ساعات على قرار وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، تنفيذ خطة الفصل في الحافلات في الضفة الغربية، حيث لن يستطيع العمال الفلسطينيون السفر مع اليهود في نفس الخطوط، لمدة ثلاثة أشهر تجريبية، قرر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تجميد القرار إثر الانتقادات الشديدة التي سمعت في إسرائيل من كل حدب وصوب. ما الذي أدى إلى القرار المثير للجدل، وما هي الانتقادات التي أدت إلى تجميده؟

نظريًّا، يقول القرار إنّ العمال الفلسطينيين الذين دخلوا مع تصريح دخول إلى إسرائيل، سيستطيعون العودة إلى الضفة عن طريق أربعة حواجز فقط. واقعيًّا، معنى ذلك أنّ عليهم القيام بالتفاف كبير وبأنّهم لن يستطيعوا استخدام خطوط الحافلات المخصصة للمستوطِنين اليهود والمسافرين في الشوارع السريعة والتي تختصر الطريق إلى داخل الضفة. سيطيل الأمر عودة العمال إلى المنزل بساعات، وسينشئ عبئًا على الحواجز المخصصة لهم.

في القرار الأصلي لوزير الدفاع كان بالإمكان العودة فقط عن طريق حاجز واحد، ولكن في القرار الحالي تم توسيعه إلى أربعة حواجز، من أجل تجنّب الإلغاء المحتمل من المحكمة العليا. التفسير الذي أعطاه وزير الدفاع للقرار هو أنّ السفر المشترك للعمال الفلسطينيين مع اليهود في الحافلة قد يشكّل خطرا أمنيا وانفجارا للهجمات الإرهابية، ولكن الشاباك والجيش الإسرائيلي قد قدّرا في الماضي بوضوح أنّه لا يوجد في ذلك أي خطر أمني، حيث إنّ دخول العمال إلى إسرائيل مشروط مسبقا بالموافقة الأمنية.

ومع ذلك، فبحسب مسؤولين إسرائيليين فهو قرار حاول الجيش الإسرائيلي صدّه لفترة طويلة، ولكن كما يبدو فإن الضغوط التي مورست من قبل المستوطِنين قد ازدادت، حتى خضع لها وزير الدفاع.

وقد أثار القرار المثير للجدل موجة من الردود الغاضبة والانتقادات الشديدة جدا، وخصوصا تجاه وزير الدفاع، ولكن ليس ذلك فقط. كان يرتكز أساس الانتقادات ضدّ السياسة التمييزية وانعدام العدالة اللذين يتما نحو العمال الفلسطينيين، الذين يعانون على أية حال من المصاعب الشاقة للحصول على التصاريح والوصول إلى العمل، وكذلك ضدّ آثار هذا القرار على مكانة إسرائيل في العالم، وأيضا على شعور الغضب الفلسطيني الذي قد يحرّض على كفاح جديد ضدّ إسرائيل في الضفة.

كتب زعيم المعارضة، يتسحاق هرتسوغ: “الفصل بين الفلسطينيين واليهود في المواصلات العامة هو إهانة لا لزوم لها ووصمة عار على وجه الدولة ومواطنيها. إضافة المزيد من الزيت على نيران الكراهية لإسرائيل في العالم. وهذا خطأ آخر يرتكبه رئيس الحكومة… كان من الأفضل تجنّب هذه الخطوات التي تتسبّب بالضرر الذي لا لزوم له على اسم وصورة دولة إسرائيل في فترة حساسة جدا”.

وقد وصفت جهات عديدة هذا القرار باعتباره “قرار أبارتهايد (فصل عنصري)”، وأشارت، من خلال انتقادات شديدة للنظام القضائي الإسرائيلي الحالي، بأنّه في عهود أخرى لم تكن المحكمة العليا لتسمح لقرار كهذا بأن يمرّ. وقد أعلنت منظمات حقوق الإنسان عن نيّتها بالعودة لتقديم التماس في المحكمة العليا ضدّ هذا القرار.

وكتبت رئيس حزب ميرتس زهافا جلئون: “السبب الوحيد للفصل بين حافلات اليهود والفلسطينيين هو العنصرية الخالصة، انتصار لحملة عنف يديرها مستوطِنو السامرة في السنوات الأخيرة من أجل ألا “يتلوّثوا” في السفر مع العرب… والأكثر سوءًا، أنّ الفصل في الحافلات هو فقط من أعراض 48 عاما من الاحتلال، والتي تلزمنا أن نكون عميانًا تجاه الفلسطينيين حتى نتمكّن من العيش مع أنفسنا. أقترح على يعلون أن يُلغي من الآن وبمبادرته هذا الإجراء المقزّز. إنْ لم يفعل ذلك، فنحن نشن ضده حرب شاملة، ليس فقط من أجل المسافرين الفلسطينيين؛ ولكن من أجلنا جميعًا”.

وقد تجاوزت الانتقادات الشديدة أيضًا حدود اليمين: فقد كتب الوزير السابق جدعون ساعر من الليكود في تويتر: “قرار الفصل في الحافلات خاطئ ويؤدي إلى أضرار خطيرة على الاستيطان في الضفة الغربية وصورة إسرائيل في العالم.‎ ‎لا يمكن أن يبقى دون تغيير.‎ ‎ولأنّه من الواضح أنّ هذا القرار سيُلغى؛ فينبغي القيام بذلك سريعًا من أجل تقليص الأضرار الجسيمة على إسرائيل والاستيطان”.‎ ‎وكتب داني ديان، الرئيس السابق للمجلس الذي يمثّل المستوطِنين في الضفة: “أدعو وزير الدفاع للرجوع عن قراره حالًا.‎ ‎لا يُمكن مقارنة أي “نجاح” لهذا الإجراء التجريبي بالأضرار التي سيتسبّب بها إبقاء القرار دون تغيير”.

أما الجهات اليمينية فقد أشادت بعدها بالقرار. فقد كتب عضو الكنيست موتي يوغاف من “البيت اليهودي” بأنّه حتّى الآن “ملأ آلاف العمال الفلسطينيين ومن بينهم آلاف المقيمين غير القانونيين خطوط الحافلات ولم يمكِّنوا أبدا من عودة المحتاجين للمواصلات العامة إلى منازلهم في مستوطناتهم في الضفة الغربية. وقد أدت هذه الظاهرة إلى تحرّشات جنسية، سرقات بل وشعور بعدم الأمان وتحديدا عدم القدرة على العودة إلى المنزل بالنسبة لكبار السن والشبان الصغار الذين يحتاجون إلى المواصلات العامة بسبب العبء الثقيل. أهنّئ وزير الدفاع على قراره الذي جاء ليقدّم استجابة خدمية وأمنية أفضل لعموم السكان في الضفة الغربية، كل أولئك الذين يعارضونه لا يعرفون الواقع وهناك نفاق في تصريحاتهم، كذب وانعدام للمسؤولية.‏‎ ‎‏” وغنيّ عن البيان أن عضو الكنيست يوغاف تجاهل في كلامه حاجيات العمال الفلسطينيين، ولم يدعم مزاعمه حول الجرائم في الحافلات بأي شكل.

وقد سُجّل في مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل صباح اليوم نشاط حيوي بشكل خاص حول هذه القضية، وجدالات عاصفة بين اليساريين الذين اشتكوا من أنّه قرار عنصري يحوّل إسرائيل إلى دولة أبارتهايد (فصل عنصري)، وبين اليمينيين الذين دافعوا عن القرار لأسباب أمنية واحتياجات السكان اليهود في الضفة الغربية.

 

اقرأوا المزيد: 772 كلمة
عرض أقل
Launching Ice watch Soiree night club Beirut Night club
Launching Ice watch Soiree night club Beirut Night club

إليكم لمحة عن النوادي الأكثر سخونة في الشرق الأوسط

شواطئ على البحر، حفلات حتى الفجر، موسيقى عالمية، نواد مليئة بالدخان، كحول وحياة ليلية نابضة. أمامكم لمحة عن الحياة النابضة لأربع دول في منطقة الشرق الأوسط

لا يردع الوضع السياسي والأمني غير المستقرّ في معظم بلدان الشرق الأوسط، الخوف من تسلّل عناصر داعش، الحرب الأهلية الوحشية المستعرة منذ أكثر من 4 سنوات في سوريا، الحملة العسكرية لإنقاذ اليمن والتهديد النووي الإيراني، بعض شبان دول الخليج، عمان أو بيروت، الذين يستمرّون في حياتهم الليلية النابضة. “أحيانا يكون هذا هو الملجأ الوحيد للشباب في تلك الدول”، كما يقول شخص بارز في الحياة الليلية.

رغم مناخها السياسي المتوتر، نجحت بيروت في الحفاظ، خلال السنين، على مشهد الحفلات المزدهر. تزيّن النوادي الليلية على أسقف المنازل شواطئ البحر المتوسّط، مناطق بوهيمية تستقطب السيّاح والفنّانين المحلّيّين إليها وتقدّم الحانات حفلات الكوكايين، وكل ذلك غير بعيد عن المقرّ الرئيسي لحزب الله.

Movida Dubai (Facebook)
Movida Dubai (Facebook)

كما وتعرض دول الخليج الغنية ما لا يحصى من تجارب الحياة الليلية النابضة. إذا أجريتم بحثا بسيطا في جوجل عن “الحياة الليلية في دبي”، ستجدون في الغالب حانات، مقاهٍ أو نوادٍ حصرية في الفنادق حيث الدخول إليها غير مسموح لأي أحد. بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الصور والأفلام من الحفلات الأكثر سخونة في أبو ظبي والتي لا تنكشف للجميع. يتم الحفاظ على كلّ شيء بسرّية، حيث إنّها بلدان إسلامية، وغالبا ما يكون اللقاء بين الشبان والفتيات في ساعات الليل في نواد مشبعة بالكحول أمرا غير محبّذ في الحالات الجيّدة وليس مسموحًا به في الحالات المتطرّفة. بالإضافة إلى ذلك يقول من هم على دراية بأنّ محافل معيّنة وبوهيمية تحافظ على السرّية التامة على جمرة الحياة الليلية النابضة حتى لا تُخجل النوادي الكبرى والمرموقة في الدول الأوروبية.

قمنا بجمع بعض الأندية الأكثر إثارة للاهتمام ونبضا بالحياة والتي تقدّمها دبي، السلطة الفلسطينية، لبنان وإسرائيل:

بيروت لا ترتاح للحظة

Night Club Lebanon
Night Club Lebanon

يعلم الجميع أن بيروت تقع على مفترق طرق رئيسي اليوم أكثر من أي وقت مضى: حزب الله، داعش، مئات آلاف اللاجئين السوريين على الحدود وفي المدن الكبرى، عدم المساواة الاقتصادية والفوضى السياسية. ومن جهة أخرى فقد وُصفت بيروت حتى في أيامها المظلمة بأنّها “باريس الشرق الأوسط”. نجحت بيروت في الاحتفاظ لنفسها بسمعة العاصمة النابضة بالحياة. نوادٍ ليلية على أسقف المنازل الشخصية، حانات للسيّاح والشبّان المحلّيّين وحفلات الكوكايين.

Always in great company at #27cafepub #badaro

Posted by 27 Cafe Pub on Friday, 13 March 2015

أحد أكثر الأماكن سخونة هو “‏‎27‎ Café Club‏”. وهو يقع في قلب الأحياء الأحدث في بيروت ويقدّم كل ليلة مجموعة متنوعة من عوامل الجذب والموسيقى العالمية الشابّة والقوية، مزيج من الموسيقى العربيّة الجميلة، والموسيقى العالمية مع مزيج من أغاني الرقص الهاوس (Music House).

وهذا ليس كلّ شيء، فالفريد في المكان هو منصّات الدي جي للبنات. وقد أجرى موقع المونيتور منذ وقت قريب مقابلات مع شابّات يمارسن عمل الدي جي من حين لآخر في النوادي والمقاهي الأشهر في بيروت. لم يكن دائما وجود نساء دي جي مظهرا شائعا في النوادي بالمدينة. ولكن في السنوات الخمس عشرة الأخيرة، نما توجّه قوي لنساء سعينَ لتعلّم هذه الحرفة.

ليالي دبي السحرية

Night Life Dubai RoofTop Bar
Night Life Dubai RoofTop Bar

قيل كثيرا عن دبي، الإمارة الثانية في حجمها في الإمارات العربية المتحدة (بعد أبو ظبي). إنها الإمارة التي نجحت في رفع مكانتها في العقد الأخير سواء بواسطة ثرائها، جمالها الصحراوي الاستثنائي ومجموعة متنوعة من عوامل الجذب التي تقدّمها باعتبارها مدينة حديثة.

أحد المقاهي، والحانات الأكثر شهرة في المنطقة هو ‏Rooftop royal Bar‏. تقدّم الحانة منظرا باتجاه نخلة الجميرة الاصطناعية، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الكوكتيلات الكحولية الفريدة والتي تناسب زوّار المدينة من جميع أنحاء العالم.

Posted by Rooftop Royal Ascot on Thursday, 16 April 2015

يمكن في موقع ‏Dubai night‏ أن نعثر على ما لا يحصى من عوامل الجذب الأخرى: يمكن في أيام الخميس الاستمتاع بموسيقى سنوات الثمانينيات والتسعينيات في نادي Sho Cho Dubai‏ بالإضافة إلى حفلات الديسكو في أيام الخميس في النادي الحصري ‏Armani Prive Dubai.

وبالطبع فدبي أيضًا هي مدينة كبرى متقدّمة لا تزال تحافظ في بعض الأماكن على الليالي المنفصلة للنساء والرجال. وبالطبع فهذا التقسيم ليس واحدا ويتغيّر من مكان لآخر، وخصوصا في المناطق السياحية.

الحياة الليلية في رام الله: سلسا، كحول ودعارة

من هي المرأة الأكثر شهرة في مدينة رام الله؟ الإجابة سهلة: أنيسة. ليس بسبب إنجازاتها التعليمية، الحرفية أو السياسية، وإنما بسبب الحانة وقاعة الرقص الشهيرتين اللتين تملكهما. يقع هذا النادي، الذي يُدعى “بيت أنيسة”، في حيّ عيد منجد في رام الله.

عندما تقتربون من المكان ستجدون في المنطقة مجموعة من رجال الأمن الذين يعملون في شركة حراسة شخصية. عند المدخل، تتجوّل نساء ينتظرن أن يأتي زبون ليختار من بينهنّ واحدة ليقضي معها الليلة. ولكن لا، فإنّ “بيت أنيسة” ليس بيت دعارة. إنّه في العموم حانة ومطعم يتحوّل بعد الساعة العاشرة ليلا إلى نادي رقص صاخب، يسكر فيه عدد كبير من الناس. الأشخاص الذين يعيشون حول المكان غاضبون من الضجيج الكبير وقد قدّموا فعلا شكاوى حول الموضوع لبلدية رام الله.

حانة بيت انيسة رام الله (Facebook)
حانة بيت انيسة رام الله (Facebook)

توجد الحانات من هذا النوع في عدّة أماكن في رام الله. يتركّز معظمها في منطقة “رام الله التحتى”. إنّها رام الله القديمة، ذات الغالبية المسيحية. ولكن لا يعني ذلك أنّ زبائن هذه الحانات هم من المسيحيين فقط. رغم أّنّه تُمنح رخصة بيع الخمور في رام الله للمسيحيين فقط، فإنّ العاملين والزبائن في الحانات ليسوا بالضرورة كذلك. يجري في الحانة كلّ يوم ثلاثاء ليلة رقصة السالسا، يتعلّم فيها الزبائن هذه الرقصة الشهيرة.

ينتمي الزبائن الرئيسيون لهذه الحانات الشهيرة في المدينة إلى الطبقة الوسطى الفلسطينية. ومع ذلك، يجد الطلاب الجامعيّون، الذين لا يملكون ما يكفي من المال للذهاب بشكل مستمرّ إلى تلك الحانات، لأنفسهم بديلا متمثّلا بالسفر إلى بير زيت. فهناك، في منطقة ذات غالبية مسيحية أيضًا، مساكن للكثير من الطلبة، وهناك تضجّ الحياة والكحول.

فخر صناعة الحياة الليلية في تل أبيب: نادي هأمون 17

نادي هأومان 17 (Facebook)
نادي هأومان 17 (Facebook)

ليست هناك في تل أبيب غالبية مسلمة. عدد الحانات والنوادي التي يتدفّق إليها الشبّان والشابّات في تل أبيب في نهاية الأسبوع لا يمكن حصره تقريبًا. في كل زاوية شارع، يمكن العثور على حانة في حيّ حيث تقدّم لجمهور زبائنها موسيقى معيّنة ومشروبات معيّنة. في أشهر الصيف والربيع الطويلة يمكن قضاء كل يوم في الأسبوع في نادٍ آخر.

ولكن فخر صناعة الحياة الليلية المستعرة يتركّز في جنوب المدينة، في المنطقة الصناعية التي لا يمكن خلال النهار أن نجد فيها الشبّان إلا عمّالا متّسخين ومتعرّقين بعد يوم عمل طويل، وخلال الليل تُغيّر المنطقة وجهها وتغطّيها جموع الشبّان المتدفّقين إلى مدخل النادي الأكبر في تل أبيب وهو نادي “هأومان 17”.

نادي هأومان 17 (Facebook)
نادي هأومان 17 (Facebook)

يعرف روّاد النادي التل أبيبي جيّدا الإثارة في الحفلات الضخمة. ليست الكحول وحدها هي التي تتدفق بين الرواد وإنما أيضًا المخدّرات وتجار المخدّرات الأخفياء الذين يوفّرون المخدّرات لمن يدفع أكثر. داهمت الشرطة أكثر من مرة الشبان في النادي بل وفي بعض المرات حرصت على تفريق الحفلة بحجة الإمساك بمخدّرات خطرة مع عدد من الرواد.

قيل الكثير عن المشهد الجنسي. ليس غريبا على رواد النادي أن يخلعوا ملابسهم ويمارسوا الجنس في مراحيض النادي. وأكثر من مرة تعارف الشبان الأجانب في النادي وعادوا إلى المنزل متشابكي الأيدي ليمضوا بعد ذلك ليلة مليئة بالفجور.

نشر قسم من المقالة عن الحفالات في رام الله على موقع Middle News

اقرأوا المزيد: 1023 كلمة
عرض أقل
مادونا (AFP)
مادونا (AFP)

شاهدوا: مادونا تسقط على خشبة المسرح في بث حي

كان ذلك حفل آخر من حفلات صناعة الموسيقى العالمية، يشمل جوائز وخطابات متوقعة. لكن هذه المرة صعدت مادونا على خشبة المسرح ووقعت

كما في كل حفل، خاصة في مجال الموسيقى حيث الكل على استعداد لنهاية حفل Brit الذي أقيم أمس (الأربعاء) في لندن. صحيح أن تايلور سويفت عادت للمنزل بجائزة لامعة، لكن مادونا هي التي سيتذكرها الناس ومن الواضح لوقت طويل، وذلك لوقوعها على خشبة المسرح.

ملكة البوب البالغة 56 عامًا قدمت أدائها الأول في الحفل البريطاني قبل عقدين من الزمن، أدت “Living for Love”، وخلال ثواني سقطت للخلف وتلقاها الراقصون المتواجدون في المنطقة. وأقل ما يقال إنه ليس لطيفًا للمشاهدة:

https://www.youtube.com/watch?v=-VHC0VUygR0

اقرأوا المزيد: 78 كلمة
عرض أقل
الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)
الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)

تعرفوا على أشهر دي.جي إسرائيلي: عوفر نيسيم

نشرت ملكة البوب الأبدية مادونا، هذا الشهر، على حسابها الفيس بوك نصيحة لمتتبعيها، وهي الاستماع للتوزيع الموسيقي الجديد (Remix) الذي صممه لها الـدي. جي (D.J) والموزع الموسيقي عوفر نيسيم. تم رفع هذه التوزيعات الموسيقية الجديدة على الحساب الرسمي للمغنية في اليوتيوب.

استمعوا للتوزيع الموسيقي الذي صممه نيسيم – “Offer Nissim Living For Drama Remix

بدأ التعاون بين مادونا والـدي جي الإسرائيلي قبل ثلاث سنوات تقريبًا، عندما تم اختيار نيسيم لافتتاح عرض مادونا في إسرائيل ومن ثم افتتح كل عروضها خلال جولتها في أوروبا، بما في ذلك في تُركيا.

Madonna Facebook Page
Madonna Facebook Page

تحوّل عوفر نيسيم، خلال بضع سنوات، ليصبح واحدًا من أشهر الموزعين الموسيقيين في العالم. وذلك بعد تقديم عروض في المهرجانات الموسيقية، ومن بينها الحفلات المركزية والمُزدحمة في أمستردام، برشلونة، نيويورك ومدريد. كذلك فإن نيسيم ضيف شرف في العديد من الملاهي الليلية المعروفة في إسرائيل، بما في ذلك الملهى الليلي الأسطوري في تل أبيب، هأومان 17 ، حيث يعرض هناك مرة كل شهرين وتحديدًا لجمهور المثليين.

الموسيقي الذي ترعرع في الحفلات السرية

الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)
الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)

تبلورت حياة نيسيم المهنية في الثمانينيات، في ملهى ليلي غير معروف، حيث كان يعرض موسيقاه في حفلات سرية خاصة بالمثليين، تلك الموسيقى التي جذبت إليها جمهورًا من تلك الفئة التي بدأت في تلك الفترة ترفع رأسها. حققت تلك الحفلات نجاحات كبيرة وجذبت إليها جمهورًا كبيرًا. وزع نيسيم، خلال التسعينيات، موسيقى لعدد من مُنتجي الحفلات المعروفين في تل أبيب وأصبح هو الـدي جي المحبب لدى جمهور الملاهي في تل أبيب. راحت تلك الحفلات بالتطور لتُصبح لاحقًا أكثر شيء يطلبه المولعين بالرقص والموسيقى في إسرائيل.

مُولع بالموسيقى الشرقية وتحديدًا أم كلثوم

الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)
الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)

ركّز نيسيم أعمال التوزيع الموسيقي في الخارج وبالمقابل بدأ بالعمل مع مغنين محليين غير معروفين، الذين نجحوا بالاندماج بشكل جيد بنوع الموسيقى الإلكترونية الذي أراد أن يُطلقها.

ما عدا الشعبية الكبيرة بين الشبان المولعين بالرقص والموسيقى والمثليين تحديدًا، حاز نيسيم على عدد كبير من الجوائز على قدراته الموسيقية وحتى أنه تم تتويجه عدة مرات بلقب “أفضل موزع موسيقي للعام”. تم اختيار عوفر نيسيم في العام 2006، بعد انطلاقته خارج البلاد، في المرتبة 29 في قائمة أفضل 100 دي جي في العالم وفق قائمة DJ Magazine‎ ‎ البريطانية.

الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)
الدي جي عوفر نيسيم (Facebook)

أكبر تحديث قام به نيسيم هو دمج الموسيقى الشرقية والغربية مع لمسات الموسيقى الإلكترونية. في البداية لم يعرف جمهور المولعين بالموسيقى ما الذي تفعله نجمة الغناء العربي، أم كلثوم، في أغاني نيسيم الإيقاعية. بدأ الموضوع شيئًا فشيئًا ينتشر وبدأ جمهور المولعين بالموسيقى يتوافد إلى الحفلات بعشرات الآلاف فقط لرؤية نيسيم وهو يقف عند منصة الـدي جي وهو يُطلق أغاني النجمة المصرية.

قاد نجاح التوزيع الموسيقي الجديد نيسيم للعمل على المزيد من الأغاني لمغنين عرب معروفين من بينهم فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ.

استمعوا لأغنية “سواح” حسب التوزيع الموسيقي الجديد لدي جي عوفر نيسيم

استمعوا للتوزيع الموسيقي لأغنية “بنادي عليك” لـدي جي عوفر نيسيم

تعاون نيسيم ودانا انترناشيونال

تركز مُعظم نشاط وموهبة نيسيم في عمله مع المغنية دانا انترناشيونال‎. قام نيسيم، الذي اكتشف انترناشيونال في ملهى المثليين في تل أبيب، بإنتاج أول ألبوماتها وعمل كمدير خاص لها.

قام الاثنان في بداية طريقهما بتقديم بعض المحاكاة الساخرة لأغاني وشخصيات مغنيات شهيرات. بدأت انترناشيونال، بتأثير من نيسيم، بدمج عناصر شرقية في أغانيها باللغة العربية، الإنكليزية والعبرية.

كانت أول أغنية إذاعية تعاونت فيها دانا انترناشيونال وعوفر نيسيم هي “سعيدة سلطانة” وهي محاكاة غنائية ساخرة عن أغنية ‎”My Name Is Not Susan” للمغنية الأمريكية ويتني يوستون. تحوّلت هذه الأغنية الاستثنائية، بسبب انتشارها الإذاعي الكبير لأغنية معروفة، الأمر الذي أدى أيضًا إلى توقيع الاثنين على عقود مع شركات تسجيل عالمية. كانت هذه الأغنية أيضًا أغنية مشهورة وكان يتم إسماعها في الحفلات في مصر.

ما زال نيسيم، على الرغم من تراجع ظاهرة ملاهي الرقص في إسرائيل، يحقق نجاحات على مستوى محلي وعالمي. تمت دعوة نيسيم، في السنوات الأخيرة، لتقديم عروض في المكسيك، كندا، أُستراليا وإسبانيا، هذا إلى جانب عروضه الثابتة، منذ سنوات، في دول متعددة ومنها الولايات المتحدة، فرنسا والبرازيل. قدّم نيسيم في عام 2008 عرضًا ضمن احتفالات اختتام طقوس الاحتفال بيوم الملكة في أمستردام وافتتاح احتفالات مهرجان المثليين في البرازيل.

ما زال نيسيم في هذه الأيام مُستمرًا بالعمل مع فنانين عالميين ومحليين رغبة منه بالاستمرار بإسماع موسيقاه “اللطيفة” والمفرحة التي يحاول أن ينشرها منذ ثلاثين عامًا حول العالم.

اقرأوا المزيد: 639 كلمة
عرض أقل
نادي هأومان 17 في تل أبيب Haoman 17 (Flash90/Abir Sultan)
نادي هأومان 17 في تل أبيب Haoman 17 (Flash90/Abir Sultan)

لمحة عن النادي الأكثر سخونة في إسرائيل – “هأومان 17”

نادي "هأومان 17" يحتفل بمرور 24 عاما على وجوده وتجلب لكم هيئة تحرير المصدر لمحة نادرة عن أحد النوادي الأقدم والأكثر مرغوبا في إسرائيل

وسط الأسبوع، ظهر اليوم، المنطقة الصناعية في القدس. من الصعب تخيّل مدخل النادي الأسطوري “هأومان 17” مزدحما بالروّاد. ساحة متواضعة، تقع بين كراجات ومتاجر الفرش، تختبئ تقريبا في قلب المنطقة الصناعية. يحتفل “هأومان 17” هذا العام بمرور 24 عاما على تأسيسه، وليست هذه مسألة صغيرة.

“هأومان” هو أحد النوادي الوحيدة في إسرائيل المعروفة أيضًا لأولئك الذين لم تطأه أقدامهم أبدا. على مدى سنين طويلة توقعوا له مستقبلا أسود، ورثى له الصحفيون أكثر من مرة. تم تعريف المكان باعتباره “منارة للصحة العقلية” في المشهد المقدسي، وأدار علاقات الحب – الكره مع المدينة التي ولد وعمل فيها.

نادي هاومان 17 (Facebook)
نادي هاومان 17 (Facebook)

وعلى الرغم من ذلك، لا يزال باستطاعة المالكين ملء المكان لأربعة ليال في الأسبوع. جمهور نادي “هأومان” الثابت، والذي يزوره كل أسبوع على مدى سنوات، بقي وفيا للمكان، وهو المسؤول عن الطوابير الطويلة المتتابعة في المدخل.‎ ‎

تبدو قصة “هأومان 17″، النادي الأقدم الذي أخذ اسمه من العنوان الدقيق حيث يقع، كسيناريو هوليوودي. مرة تلو أخرى تصدّر النادي العناوين. فضيحة وراء فضيحة، والإعلام يغطي بحماسة التطورات الدراماتيكية. أوامر الإغلاق بسبب تبادل الاتهامات، حريق ضخم دمّر النادي كله ومحكمة مغطاة إعلاميا حول تهرّب أصحابه من دفع الضرائب، كل ذلك هو فقط جزء من الدراما التي رافقت المكان خلال سنوات عمله الطويلة.

عام 1994، تم افتتاح النادي الأسطوري “هأومان 17” في بناية بُنيت في بداية سنوات التسعينيات كتوسعة لمصنع “رخام القدس” المجاور. شارك خمسة شركاء شباب لتأسيس “هأومان 17”. كان لدى جميعهم موطئ قدم في مشهد النوادي المقدسية.

لم تكن البداية سهلة: أصر مالكو المكان على تشغيل موسيقى “هاوس”، التي كانت غريبة على جمهور الرواد الإسرائيلي. بدأ الناس بالاهتمام بهذا النوع من الموسيقى الذي تم عزفه في “هأومان” وبدأ العديد من الفنانين حول العالم بعزف هذا النوع الموسيقي الذي اجتاح النادي.

“حفلات خالية من الله”

نادي هاومان 17 (Facebook)
نادي هاومان 17 (Facebook)

جرى التجديد التالي عام 1997، عندما بدأ “هأومان” بعقد حفلات الـ After. وهي حفلات الفجر أقيمت مرة كل عدة أشهر، في الأعياد بشكل أساسيّ، وفتحت فصلا جديدا في حياة النادي.

بدأ النادي بجذب الرواد الأكثر جدّية: التل أبيبيون. قدِم الروّاد من مدن المركز في إسرائيل في المرات الأولى بعد حفلات الفجر وأشاعوا الأمر. تم وصف حفلات الـ After باعتبارها “تقطر فجورا، تتميّز بجمهور ملوّن وشاب. سُكر الحواسّ”.

بل وتساءلت صحف أواخر سنوات التسعينيات كيف يمكن أن تُقام الحفلات التي نظّمها “هأومان 17″، وهي “حفلات خالية من الله”، تحديدًا في المدينة المقدسة القدس.

عُرف النادي حينذاك كمكان يضع معايير دولية عالية. لقد أحضر الصوت والإضاءة المبتكرة والخلفيات التي لم يكن لها مثيل. جرى في المكان في ذروة النجاح انتقاء صارم، والذي خلّف العشرات من خائبي الأمل في الخارج. الذي حظي حينذاك بالدخول إلى المكان تطلّب منه دفع مبالغ كبيرة جدا من أجل الحصول على بطاقة دخول.

في ظلال انتفاضة الأقصى

نادي هاومان 17 (Facebook)
نادي هاومان 17 (Facebook)

جلبت بداية الألفية الجديدة معها أخبارا قاسية على النادي. أضرّت انتفاضة الأقصى وموجة العمليات في بداية سنوات الألفين بشكل ملحوظ بالنشاطات وبالدخل. خشي الروّاد من الوقوف في الطابور خارج المدخل والفنانين الأجانب (D.Jز) ‎امتنعوا عن الذهاب إلى إسرائيل، معقل التفجيرات والانتحاريين. عطّل الإرهاب في القدس جميع صناعة الترفيه المحلية، وجماهير الناس الذين اعتادوا على الاحتشاد في المدينة ظلّوا بعيدين عنها.

كانت تلك فترة قاسية. في إحدى الليلات تم إحضار D.J عالمي إلى النادي وصادف ذلك إعداما خارج القانون في رام الله (12 تشرين الأول 2000). كانت هناك تساؤلات في النادي إذا ما كانوا سيقيمون الحفلة كما مخطّط لها. أصرّ الـ D.J على القيام بعمله من أجل الجمهور المحلي، وتقرّر أن تستمرّ الحفلة.

تم إغلاق النادي عام 2002 لفترة قصيرة بسبب شعور الإرهاق لدى الشركاء، ولكن في أعقاب تحسّن الحالة الأمنية تم افتتاحه مجدّدا.

قمة النوادي الليلية – فرع تل أبيب

نادي هاومان 17 (Facebook)
نادي هاومان 17 (Facebook)

توسّعت العلامة التجارية عام 2005، وافتتح مؤسسو الفرع في القدس فروعا أخرى في تل أبيب وحيفا. تم إغلاق فرع حيفا بعد مرور عام بسبب موقعه الإشكالي في قلب حيّ سكني.

ومع تأسيس النادي في تل أبيب توقع له النقاد الفشل. لقد ادعوا أن العلامة التجارية “هأومان 17” ستجد صعوبة في التوسع، وستضطر إلى الاختيار بين تل أبيب والقدس ولن تستطيع الاحتفاظ بكلا الناديين في نفس الوقت. ومع ذلك، فالفرع التل أبيبي نشط وناجح جدا حتى اليوم، ويعمل بشكل مماثل لفرع “هأومان” المقدسي الذي تأسس في سنوات التسعينيات.

التهرب من دفع الضرائب، الجنس والمخدّرات

نادي هاومان 17 (Facebook)
نادي هاومان 17 (Facebook)

إلى جانب التحديات التي واجهت افتتاح نواد في أماكن أخرى في البلاد، اضطر مالكو النادي إلى مواجهة جبهة أخرى: اتهامات بخصوص التهرّب من دفع الضرائب على نطاق ملايين. استمرت المحاكمة ثلاث سنوات، وفي شهر تموز عام 2005 تم إرسال الشركاء الخمسة لفترات سجن مختلفة بل ودفعوا غرامات مالية.

في نفس الفترة اضطر المالكون إلى مواجهة العنف في النوادي أيضًا. تصدّرت الظاهرة إلى العناوين بين عامي 2007-2008 ونفّرت الروّاد، رغم أنّه لم يُسجّل وجود أحداث عنف استثنائية أو طعنات في “هأومان”. مكّن التعاون مع الشرطة النادي من تقليص ظواهر العنف بنسبة تقارب 90%.

يعرف روّاد النادي التل أبيبي جيّدا الإثارة في حفلات العالم. ليست الكحول وحدها هي التي تتدفق بين الرواد وإنما أيضًا المخدّرات وتجار المخدّرات الأخفياء الذين يوفّرون المخدّرات لمن يدفع أكثر. داهمت الشرطة أكثر من مرة الشبان في النادي بل وفي بعض المرات حرصت على تفريق الحفلة بحجة الإمساك بمخدّرات خطرة مع عدد من الرواد.

قيل الكثير عن المشهد الجنسي. ليس غريبا على رواد النادي أن يخلعوا ملابسهم ويمارسوا الجنس في مراحيض النادي. وأكثر من مرة تعارف الشبان في النادي وعادوا إلى المنزل متشابكي الأيدي ليمضوا بعد ذلك ليلة مليئة بالفجور.

رغم المشهد الإشكالي، قلّة الرواد مقارنة بمدن أخرى في العالم والتاريخ المليء بالمصاعب؛ استطاع “هأومان” الحفاظ حتى اليوم – كما يبدو عكس كل التوقعات – على شعلة الترفيه في مدينة تشتعل. رغم أن العلامة التجارية “هأومان 17” ليست شائعة اليوم بين جميع الشباب، كما كان الأمر قبل عقد، يبدو أنّ الجمهور الوفيّ له غير مستعدّ للاحتفال في أي مكان آخر.

اقرأوا المزيد: 879 كلمة
عرض أقل
  • رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (ABBAS MOMANI / AFP)
    رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (ABBAS MOMANI / AFP)
  • لبحث عن طائرة أير آسيا المفقودة (AFP)
    لبحث عن طائرة أير آسيا المفقودة (AFP)
  • لقطة لتفاعل على توتير لمؤيدي ذبح الطيار الأردني (twitter)
    لقطة لتفاعل على توتير لمؤيدي ذبح الطيار الأردني (twitter)
  • حلول عام 2015، العالم يحتفل بعام جدي (AFP)
    حلول عام 2015، العالم يحتفل بعام جدي (AFP)

الأسبوع في 5 صور

احتفالات العام في جميع أنحاء العالم، الفلسطينيون يفشلون مجدّدا في الأمم المتحدة، الطفلة الأجمل في العالم وكارثة تحطّم الطائرة التابعة لشركة ‏Air Asia‏

02 يناير 2015 | 12:44

كان هذا الأسبوع هو الأسبوع الأخير لعام 2014. ونحن نلخّص لكم الأحداث الأكثر إثارة للاهتمام والأكثر تغطية في الإعلام الإسرائيلي والعالمي.

اختفاء طائرة ‏Air Asia‏

لبحث عن طائرة أير آسيا المفقودة (AFP)
لبحث عن طائرة أير آسيا المفقودة (AFP)

اختفت طائرة تابعة لشركة ‏Air Asia‏ وعلى متنها 162 راكبا وطاقم الطائرة، وذلك في بداية الأسبوع (الأحد) خلال رحلة طيران من إندونيسيا إلى سنغافورة. تم فقدان الاتصال مع الطائرة QZ8501 التابعة لشركة الطيران الماليزية في الساعة 07:24 (بالتوقيت المحلّي)، أي بعد 42 دقيقة من إقلاعها. بعد وقت قصير من ذلك، طلب الطيّارون تغيير مسار الطيران لتجنّب حالة الطقس العاصفة.

ظهر في يوم الأربعاء (31.12) جسم كبير في قاع البحر في عمليات المسح من خلال استخدام تقنية السونار والتي أجريتْ في منطقة الاختفاء. ومع ذلك، فقد أعلن المدير العام لشركة “إير آسيا” أنّه ليست هناك صور سونار للطائرة ولم يتمّ العثور على الجسم الرئيسي بعد. ظهرت في الأيام الماضية جثث وأجزاء من الطائرة في نفس المنطقة، على بعد 10 كيلومترات من المكان الذي أرسلت منه الطائرة إشارتها الأخيرة.

ولا يزال خبراء الطيران ومسؤولو التحقيق يدرسون الأسباب المحتملة التي أدت إلى تحطّم طائرة “إير آسيا”. من المعلوم أنه وبسبب حالة الجوّ السيّئة توجّه الطيّار لمراقبي الرحلة بطلب الارتفاع من 32 إلى 38 ألف قدم لتجنّب الغيوم والعواصف الكهربائية. وكان طلبا عاديا. تلقّى الطيّار موافقة على 34 ألف قدم ولكن ليس أكثر من ذلك بسبب ازدحام الحركة في مسارات الطيران في المنطقة. أكّد الطيّار رسالة المراقب الأولى، ولكنه لم يجب على التعليمات الثانية.

بثّ التلفزيون الإندونيسي في اليومين الماضيين صورا ظهرت فيها قطع معدنية كبيرة تطفو في بحر جاوة. يبلغ حجم بعض تلك القطع عدة أمتار وتذكّر إحداها بفتحة مظلة الطوارئ في طائرة شركة الطيران الماليزية. بعد عدة ساعات من التقارير حول العثور على الأجزاء، أعلنت سلطات الإنقاذ الإندونيسية رسميّا عن كونها تعود للطائرة الماليزية، وكذلك فعلت شركة الطيران “إير آسيا”.

كيف ينبغي قتل الطيّار الأردني؟

لقطة لتفاعل على توتير لمؤيدي ذبح الطيار الأردني (twitter)
لقطة لتفاعل على توتير لمؤيدي ذبح الطيار الأردني (twitter)

بعد أيام معدودة من سقوط الطيار الأردني في أسر داعش، يشارك أتباع التنظيم الإرهابي في الشبكات الاجتماعية في اللعبة التي تقشعر لها الأبدان – فهم يطرحون الأفكار والاقتراحات حول الطريقة التي ينبغي إعدام الأسير ابن السادسة والعشرين عاما.

تحت وسم #اقترح_طريقة_لقتل_الطيار_الأردني_الخنزير، نشر أتباع داعش المتحمّسين أفكارا مختلفة – بعضها مرَضية، وبعضها أكثر مرضا. بعد أن تم نشر أكثر من ألف تغريدة حول الموضوع، تستمر اللعبة الصادمة باكتساب المزيد من الزخم.

ليس واضحًا إذا ما كان تنظيم داعش يقف خلف هذه اللعبة الشائعة، أم أن أنصاره المتحمّسون، والذين يغرقون الشبكة مؤخرا بمواد صعبة للمشاهدة. ومن بين الاقتراحات التي تثيرها “اللعبة”، طُرحت أيضًا الطرق المعروفة للتنظيم المتطرف في تصفية الحسابات، مثل قطع رأس الطيّار أو ببساطة “حرقه وهو على قيد الحياة”.

وبالنسبة لأنصار الجهاد الأكثر إبداعا، أولئك الذين يكلّفون أنفسهم عناء نشر صور توضيحية، تم طرح اقتراح يستند إلى استخدام مقصّ الأظافر. كان هناك اقتراح آخر وهو دهس الشاب الأردني بواسطة مدحلة. وإضافة إلى تلك الاقتراحات، طرح المتصفّحون أفكارا أخرى مثل سلخ جلد الأسير ومن ثمّ إعادته إلى الأردن، ورميه في قفص إلى تمساح جائع أو ببساطة إعطاء الأطفال فرصة للتدرّب عليه في كيفية “التعامل” مع الكفار.

الفلسطينيون يفشلون مجدّدا في أروقة الأمم المتحدة

رئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس (ABBAS MOMANI / AFP)
رئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس (ABBAS MOMANI / AFP)

رفض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليلة الثلاثاء (30.12) الاقتراح الفلسطيني حول اتفاق سلام مع إسرائيل وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي حتى نهاية عام 2017. ومن أجل قبول الاقتراح كانت هناك حاجة إلى غالبية من تسعة أصوات، ولكن الاقتراح حظي بتأييد ثمانية دول أعضاء فقط، من بينها فرنسا وروسيا. اعترضت دولتان عضوان على الاقتراح وامتنعت خمسة دول عن التصويت.

وقد عارضت الاقتراح كل من أستراليا والولايات المتحدة، وهدّدتا بفرض فيتو إذا تم قبوله. أما الدول الثماني التي صوّتت لصالح الاقتراح فهي روسيا، الصين، لوكسمبورغ، تشيلي، الأرجنتين، تشاد، الأردن وكما ذكرنا فرنسا.

كانت بريطانيا الدولة الأوروبية الغربية الوحيدة التي امتنعت عن التصويت. وقد انضمت إليها أربع دول أخرى امتنعت عن التصويت: ليتوانيا، كوريا الجنوبيّة، رواندا ونيجيريا، وجميعها دول استثمرت وزارة الخارجية الإسرائيلية فيها جهودا دبلوماسيّة كبيرة في السنوات الماضية.

دفعت الهزيمة الهائلة، بشكل أساسيّ، من تصويت نيجيريا التي كان بإمكانها تغيير النتائج بسهولة وإحراج الولايات المتحدة باستخدام حق النقض (الفيتو)، رئيس السلطة الفلسطينية إلى أن يعلن أمس طلب الانضمام لمحكمة لاهاي، ليستكمل بذلك جولة أخرى من انضمام السلطة الفلسطينية إلى المؤسسات الدولية مع غياب المفاوضات مع إسرائيل.

الطفلة الأجمل في العالم

صورة من ارشيف العائلة لكريستينا بيمينوفا في موسكو في 7 (ا ف ب/ارشيف)
صورة من ارشيف العائلة لكريستينا بيمينوفا في موسكو في 7 (ا ف ب/ارشيف)

دائما ما أثارت الطفلات الجميلات واللاتي يتم تغطيتهنّ إعلاميا موقفا مثيرا للجدل. الخطّ الفاصل بين طفلة جميلة وطفلة تُعرض كـ “علامة تجارية جنسية” هو خطّ دقيق وهشّ، ولأجل ذلك تحديدا فهو يحظى بشعبية كبيرة وردود فعل قوية من كلا الطرفين.

وتقف هذه المرة في دور جاذبة النار الدورية كريستينا فيمنوبا ذات التسعة أعوام، وهي عارضة أزياء فازت من قبل بلقب “أجمل طفلة في العالم”، وكما هو واضح، كلما زاد جمالها ازداد الجدل المُستعر حولها.

تدير والدة كريستينا فيمنوبا صفحة إنستجرام خاصة بابنتها. كريستينا نفسها لا ترفع المحتويات إلى الإنترنت. “تذكّروا، الجمال يأتي من الداخل”. هكذا تصف والدة فيمنوبا ابنتها في سطور الحالة الرئيسية في صفحة الإنستجرام المفعمة بالحياة والخاصة بابنتها، والتي تم إنشاؤها في شهر نيسان من العام الماضي ونجحت منذ ذلك الحين في جمع أكثر من 525 ألف متابع).

حلول عام 2015، العالم يحتفل بعام جديد

حلول عام 2015، العالم يحتفل بعام جدي (AFP)
حلول عام 2015، العالم يحتفل بعام جدي (AFP)

استقبل العالم المسيحي يوم الأربعاء (31.12) العام الجديد – 2015 – بعروض ألعاب نارية، مناسبات جماعية ومراسم احتفالية.

أقيمت في نيوزيلندا وأستراليا عروض متميّزة، وعلى رأسها الألعاب النارية التقليدية في سماء دار الأوبرا الشهيرة في سيدني، والتي شاهدها وفقا للتقديرات نحو مليون ونصف شخص. واحدة تلو الأخرى، تم عدّ الثواني في المدن المركزية حول العالم مع أجواء من الأضواء، واستقبلوا العام الجديد بالتصفيق والقبلات.

انتقلت الاحتفالات تدريجيا إلى آسيا، الشرق الأوسط ومن هناك إلى أوروبا وأمريكا. وقد تجمّعت الجماهير في ميدان تايمز سكوير بنيويورك من أجل مشاهدة العرض التقليدي الذي تنحدر فيه الكرة المتلألئة نحو المحتفلين. وتجمّع في ريو دي جانيرو نحو مليون شخص على شاطئ كوباكبانا الشهير.

وهناك أيضًا أماكن تم استقبال العام الجديد فيها بالدموع. في ساحة تشيني وسط شنغهاي، قُتل 35 شخص وجُرح 42 خلال الاحتفالات الجماهيرية. حيثيات الحادثة ليست واضحة، ولكنها حدثت قبل منتصف الليل. في إندونيسيا، الغارقة بالحداد الوطني على كارثة تحطّم طائرة “إير آسيا” والتي قُتل فيها 162 شخصًا، لم تُجرَ الاحتفالات.

اقرأوا المزيد: 929 كلمة
عرض أقل
حفلة في نادي "سولو" في تل ابيب (Facebook)
حفلة في نادي "سولو" في تل ابيب (Facebook)

أفضل الحفلات: هكذا يحتفلون في إسرائيل ليلةَ رأس السنة

الأكل الأفخر، الموسيقى الأفضل، وطبعا القبلة في منتصف الليلة تمامًا- الإسرائيليون يحتفلون بسنةِ 2015

31 ديسمبر 2014 | 19:32

سيحتفل هذا المساء الملايين في إسرائيل بليلة رأس السنة الجديدة.  أيًّا كان اختيار الإسرائيليين للاحتفال باستقبال عام 2015، فالعروض الكبيرة، والعيد العالمي تدعوهم للخروج من بيوتهم، وطبعا، تقبيل محبيهم في ساعة المنتصف تماما. ما هي الأماكن الأكثر جاذبية للاحتفال بحلول عام  2015؟

كما في كل سنة، ستكون تل أبيب هي عاصمة الاحتفالات في إسرائيل. سيجري أكثر من مئتيْ مكان في تل أبيب الليلةَ أفضل الاحتفالات في البلاد. في نادي “هانغر 17” سيُقام احتفال فاخر مع ساحتي رقص ومفاجآت خاصة للضيوف. في نادي “بلوك” سيُقام ما يدعى “حفلة الصفّ الرابع” بأسلوب التوق للماضي. في نادي “الراديو” ستُقام احتفالات خاصة بموسيقى إلكترونية، وفي الحانة الراديكالية “آنا لولو” ستُقام حفلة إلكترونية بأسلوب تركي. لكن الحفلة المميّزة ستُقام على ما يبدو في نادي “باساج” الذي سيقيم حفلة بأسلوب أمريكي تقليدي لسنوات العشرين من القرن الماضي.

ستُقام حفلات خاصة غيرها في نادي “سينكوبي” في حيفا، وسيُسمح بالدخول فقط لمن يقدَم مرتديا قناعا، في نادي “دخان الزمان” في بئر السبع، سيحتفل نادي “فيديو” بعرض خاص لـرجال يتنكرون بزي نساء.

حفلة في نادي "بلوك" (Facebook)
حفلة في نادي “بلوك” (Facebook)

أما من يظن أنْ ليسَ لكبار السنّ ما يفعلون خارج البيت في رأس السنة الجديدة، فنحيطه معرفةً بأنْ ليس الشباب وحدَهم من يحظون بالترفيه خارج المنزل احتفالا بالسنة الجديدة: ستُقام في رمات جان اليوم حفلة خاصة لأولئك الذين تعدى عمرهم الخمسين.

من يفضّل الاحتفال برأس السنة بوجبة في مطعم جيد، سيجد الكثير من الخيارات أمامه. في مطعم “تايزو” في تل أبيب ستُقدم سُفرة ذات أربع وجبات بوحي من الشرق الأقصى. في مطعم NG سيُقام هذا المساءَ احتفال بفواكه البحر، وعلى رأسها وجبة الكركند (Lobster) المدخن. في مطعم “دافيد ويوسف” في تل أبيب ستُقام هذا المساء حفلة عربية، تتخللها أزياء تقليدية، راقصات، وآلات موسيقية أصلية، وستُقدم وجبات صغيرة الحجم في وسط المائدة إلى جنب الوجبات الرئيسية من اللحم والسمك.

وجبة الكركند (علاقات عامة)
وجبة الكركند (علاقات عامة)
اقرأوا المزيد: 277 كلمة
عرض أقل