حصاد العام 2015

الموت والحياة في يد ال”كيبورد”

هذا العام أكثر من أيّ وقت مضى نجحت منشورات الفيس بوك في تغيير الواقع الإسرائيلي من النقيض للنقيض

يبدو أنّه في العام الماضي سيطرت مواقع التواصل الاجتماعي تقريبا على حياتنا. أصبحت مجموعات “الواتس آب” طريقة التواصل الأساسية بين الشباب، وانعكست التهاني، الشتائم والخصومات بشكل أساسيّ في صفحات الفيس بوك، وأصبح “التشهير” (Shaming)، ظاهرة الـ “الخزي” والكشف عن المظالم، الفوضى وانعدام العدالة موازية في أهميتها للصحافة المؤسسية، وفي بعض الحالات كان التشهير كبيرا جدا إلى درجة أنه أدى إلى انتحار الذين تمّ التشهير بهم أو أشخاص آخرين ذي صلة. في إسرائيل في عام 2015، تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي وسائل الإعلام الرئيسية.

والرائد من بين مواقع التواصل الاجتماعي، بفارق كبير، في أوساط الشبيبة، هو تطبيق “واتس آب”. فالشاب الإسرائيلي العادي عضو في ما لا يقل عن 60 مجموعة واتس آب. وهو لا يكون نشطا في جميعها، ولكن يفخر بها. كلما كان عدد الرسائل الظاهرة على الشاشة أكبر، فهكذا يشعر الشاب أنه أكثر مقبولا، محبوبا ومهما. والمعلومات التي تنتقل بين الشبيبة هي في الواقع ذات صلة أقلّ، وأحيانا تتفوق رموز الـ “إيموجي”، المسلية، في عددها على الكلمات.

ولكن ليس ال”إيموجي” الأصفر دائمًا باسمًا. ففي السنة الماضية اكتُشفت عدة حالات كان فيها الواتس آب أرضية للمقاطعات، النبذ الاجتماعي، الإذلال والتشهير لدى الشبيبة، وفي بعض الأحيان أيضا أداة لنشر الصور أو أفلام الفيديو الجنسية المحرجة دون علم أو موافقة من يظهر فيها. أصبحت هذه الوسيلة من التواصل المريحة والسريعة خطيرة، من بين أمور أخرى، بسبب عدم القدرة على الرقابة أو تتبع الرسائل الواردة.

الشاب الإسرائيلي العادي عضو في ما لا يقل عن 60 مجموعة واتس آب (صورة توضيحية Nati Shohat/Flash 90)
الشاب الإسرائيلي العادي عضو في ما لا يقل عن 60 مجموعة واتس آب (صورة توضيحية Nati Shohat/Flash 90)

ولكن ليس الواتس آب فقط هو الذي يحدد المصائر. يبدو أنّ عام 2015 كان نقطة تحوّل في الإعلام الإسرائيلي. للمرة الأولى بدا أن المنشورات في الفيس بوك كانت أكثر تأثيرا على الواقع من أي وقت مضى، إلى درجة أنها أدت إلى تغيير سياسات الحكومة، استقالة عضو كنيست، ووصلت إلى ذروتها عندما أدت إلى انتحار شخصية عامة، موظف كبير في وزارة الداخلية.

وأصبحت ظاهرة “التشهير” أو “الخزي” طريقة الدفاع الأكثر فاعلية لدى المواطن العادي. من خلال كتابة منشور يُكشف فيه عن الحقائق، ومن ثم يصبح منتشرا كالنار في الهشيم، يمكن لكل إنسان أن يكشف كيف تعاملوا معه باحتقار، انتهكوا حقوقه، خدعوه أو آذوه بأية طريقة أخرى.

وقد حدثت إحدى الحالات المذكورة والشهيرة في الشهر الماضي فقط، عندما كتبت صحفية تدعى راحيلي روتنر منشورا كشفت فيه عن أنّ عضو الكنيست ينون مجال قد تحرّش بها جنسيّا. ومن جهته، ردّ مجال أيضًا في الفيس بوك، ونفى ذلك الكلام، وبعد أن كُشف عن شهادات لنساء أخريات، أعلن عن استقالته من الكنيست.

 زر "لا يعجبني" في "فيسبوك" (Thinkstock)
زر “لا يعجبني” في “فيسبوك” (Thinkstock)

وكانت الحالة الأكثر تطرّفا مما حدث هذا العام في هذا السياق هي انتحار أريئيل رونيس، مدير أحد فروع وزارة الداخلية، والذي اختار وضع حدّ لحياته بعد نشر منشور، اتُّهم فيه بالعنصرية ضدّ امرأة إسرائيلية من أصل إثيوبي، حظي بمئات المشاركات. وعلى فكرة، فقد نشر روني رسالة انتحاره أيضًا بمنشور في الفيس بوك.

ويبدو أنّ الحياة في إسرائيل عام 2015 تسير بشكل مواز أيضًا في مواقع التواصل الاجتماعي. ولا أحد يتخلى عن أن يكون لديه حساب نشط في مواقع التواصل الاجتماعي. ويهتم أصحاب المناصب العامة، المشاهير والصحفيون المرموقون، بالتواصل بينهم وبين معجبيهم على “حائط” مواقع التواصل المختلفة، أمام أنظار الجميع.

وفي السنة الماضية، كادت تغريدة محرجة في تويتر لزوجة وزير مهم أن تؤدي إلى أزمة دبلوماسيّة بين إسرائيل والولايات المتّحدة، كما ويعتقد الكثيرون أنّ مقطع الفيديو الذي نشره رئيس الحكومة رجّح نتائج الانتخابات في اللحظة الأخيرة. تم تصوير “الانتفاضة” من خلال الهواتف النقالة وتم نشر مقاطع الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي. نُقل الواقع الإسرائيلي إلى المواطنين عن طريق الشاشات. هذه المرة ليست شاشات التلفزيون، وإنما شاشات الهواتف الذكية.

== שתפו עכשיו ==שלטון הימין בסכנה. המצביעים הערבים נעים בכמויות אל הקלפי. עמותות השמאל מביאות אותם באוטובוסים.לנו אין V-15, יש לנו "צו 8", יש לנו רק אתכם. צאו אל הקלפי, תביאו את החברים ובני המשפחה, הצביעו מחל כדי לסגור את הפער בינינו לבין מפלגת "העבודה".בעזרתכם ובעזרת השם נקים ממשלה לאומית שתשמור על מדינת ישראל.== שתפו עכשיו ==

Posted by ‎Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‎ on Tuesday, 17 March 2015

مقطع الفيديو الذي رجّح نتائج الانتخابات

اقرأوا المزيد: 539 كلمة
عرض أقل
خلال عام 2015 ازداد تعداد السكان في إسرائيل بنسبة 2% (Flash90)
خلال عام 2015 ازداد تعداد السكان في إسرائيل بنسبة 2% (Flash90)

في نهاية 2015: 8.462 مليون مواطن في إسرائيل

بمناسبة انتهاء هذا العام تنشر دائرة الإحصاء المركزية بيانات عن المجتمَع الإسرائيلي. ما هي النسبة المئوية لزيادة تعداد السكان؟

صحيح حتى اليوم، اليوم الأخير في عام 2015، فقد بلغ تعداد السكان في إسرائيل نحو 8.462 مليون مواطن. 6,335,000 هم من اليهود (74.9% من مجموع السكان)، 1,757,000 من العرب (20,7%) و370 ألفا ليسوا عربا ولا يهودا (4.4%)، هذا ما نشرته اليوم دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل، بمناسبة نهاية السنة الميلاديّة.

خلال عام 2015 ازداد تعداد السكان في إسرائيل بنسبة 2% حيث وُلد خلال العام نحو 176,700 طفل (74% يهود، 23% عرب و 4.4% آخرون).

ونُشر أيضًا معدّل النموّ السكاني، والذي ظهر من خلاله أن وتيرة نموّ السكان اليهود والعرب في إسرائيل مماثلة: بلغ معدّل الخصوبة لدى المرأة العربية 3.2 طفل وبلغ معدّل الخصوبة لدى المرأة اليهودية 3.1 طفل. (في التسعينيات، كان معدّل الخصوبة لدى المرأة العربية أكثر من 4 أطفال، بينما كان معدّل الخصوبة لدى المرأة اليهودية نحو 2.5 طفل).

خلال السنة الماضية قدِم إلى إسرائيل نحو 28,000 مهاجر جديد. وبشكل غير مفاجئ، فإنّ المجموعة الأكبر من المهاجرين هي من فرنسا، فقد جاء منها (25%)، بعد ذلك أوكرانيا (24%)، روسيا (23%) والولايات المتحدة (9%).

وفقا لنشرة دائرة الإحصاء المركزية، ففي عام 2020 سيكون في البلاد 9.1 مليون إسرائيلي، وفي عام 2025 سيصل العدد إلى 9.8 مليون وفي عام 2035 سيعيش في إسرائيل 11.4 مليون إسرائيلي.

 

اقرأوا المزيد: 191 كلمة
عرض أقل
المقالات الأبرز في عام 2015
المقالات الأبرز في عام 2015

هيئة “المصدر” تختار المقالات الأبرز في عام 2015

هيئة تحرير "المصدر" تختار المقالات الأبرز لعام 2015 وتُقدّم لكم لمحة عن المواضيع التي أثارت وصنعت السنة الماضية

31 ديسمبر 2015 | 12:34

أحمد الطفل السوري- عامر دكة

أحمد الطفل السوري من مدينة درعا يتلقى علاج في مستشفس إسرائيلي (Noam Moskowitz)
أحمد الطفل السوري من مدينة درعا يتلقى علاج في مستشفس إسرائيلي (Noam Moskowitz)

اخترتُ هذا العام التركيز تحديدا على الموضوع الأكثر تغطية في العالم: الحياة الجهنّمية التي يعيشها اللاجئون السوريون في أنحاء العالم. إذ تُحطّم الحرب الأهلية السورية كل جزء صغير من الإنسانية، وتفكك صعوبات الوصول إلى الحرية الأسر والعالم صامت.

زرتُ هذا العام بعض الجرحى السوريين في مستشفى المدينة الإسرائيلية الشمالية، صفد، على الحدود السورية الإسرائيلية، حيث يتلقى هناك الكثير منهم علاجا طبيًا متواصلا حتى شفائهم وإعادتهم إلى بلادهم. والتقيتُ أثناء زيارتي بالعديد من الأسر الثكلى، وشهدتُ حزنا كبيرا وعيونا يائسة. لا تزال شقاوة الطفل أحمد، الذي تهشّمت ساقه تماما من قذيفة ألقاها نظام الأسد في فناء منزله بدرعا، مؤثرة فيّ روحيًا ونفسيًّا. من كان يصدّق أنه بعد عشرات السنين من العداء بين إسرائيل وسوريا تُفتح الأبواب وتسقط الحواجز وينجح طفل واحد، لم يبق له الكثير في هذه الحياة، في الوقوف على رجليه بل ويطلب مني أن ألعب معه بالكرة. شقاوة تلك الولد هي بمثابة بصيص من الأمل في نظري.

الضابط الإسرائيلي الذي أنقذ حياة منفّذ عملية الطعن الفلسطيني في الضفة الغربية – يؤاف شاحام

"كان من المهم لدينا أن نعالجه بسرعة، فكل ثانية كانت حاسمة جدّا" (IDF)
“كان من المهم لدينا أن نعالجه بسرعة، فكل ثانية كانت حاسمة جدّا” (IDF)

جعلت الانتفاضة التي ضربت جميع أنحاء الضفة الغربية ودولة إسرائيل في الثلث الأخير من عام 2015 ملايين الناس يواجهون حالات صعبة تتطلّب اتخاذ قرارات مثيرة للجدل. على سبيل المثال، الحالة التي واجهها الملازم أول موشيه كوهين، في الجيش الإسرائيلي، وهو المسؤول الطبي الإقليمي عن منطقة شمال الضفة الغربية. لقد سارع الملازم كوهين والطاقم الطبي إلى معالجة الجرحى في ساحة عملية إرهابية في الضفة الغربية، واكتشفوا أنّ الجريح الأكثر تضرّرا في المكان هو فلسطيني حاول طعن الجنود. في مقابلة خاصة بموقع “المصدر” سألنا كوهين: هل فكرت أثناء تقديمك العلاج للشاب بأنّك تعالج شخصا حاول قتل إسرائيليين؟ فأجاب: “في اللحظة التي تعالج فيها شخصا ما تتركز فقط بما تعلّمت، كيف تعالجه، وليس بأي شيء آخر. ولا تنشغل بأي شيء آخر إطلاقا”.‎ ‎

يهود وفلسطينيون في الطريق نحو الشفاء- هداس هروش

عائلة فلسطينية بطريقها إلى مُستشفى إسرائيلي
عائلة فلسطينية بطريقها إلى مُستشفى إسرائيلي

اخترتُ مقالا كتبته كعامود شخصي شاركتُ فيه القراء تجربتي أثناء تطوّعي في جمعية “الطريق نحو الشفاء”. كان التطوّع في الجمعية أحد الأشياء الأكثر أهمية مما قمتُ به في السنة الماضية، وفي نظري، فالمقال ينقل جيّدا الأهمية الكبيرة لنشاط الجمعية: سواء كان يجري الحديث عن مساعدة المرضى، أو اللقاء المباشر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، كبشر يلتقون معا، وليس كأعداء من جانبي الصراع الذي لا ينتهي بين الشعبين. لقد أثار المقال، الذي كان مهمّا جدّا بالنسبة لي، ردود فعل عديدة، وأثّر فيّ أحدها بشكل خاصّ، عندما تحدث مواطن غزّي كيف تلقى المساعدة من الجمعية عندما احتاج إلى علاجات طبية في إسرائيل. وكلي أمل أن يقرأ المزيد والمزيد من الناس هذا المقال، ينشروه، ويدركوا أننا جميعا في الشرق الأوسط بشر، وإذا استطعنا أن نساعد بعضنا البعض بدلا من إيذاء كل منا الآخر، فستكون الحياة هنا أجمل بكثير.

“بروفايل” دونالد ترامب- المصدر

المرشح الجمهوري دونالد ترامب (AFP)
المرشح الجمهوري دونالد ترامب (AFP)

لماذا “بروفايل” المرشح الرئاسي دونالد ترامب مهم؟ لأن الرجل منذ أن دخل حلبة الانتخابات الأمريكية، بات يتصدر العناوين في أمريكا والعالم دون انقطاع. فقد استطاع ترامب خلال عام ‏2015‏، بتصريحاته المثيرة ومواقفه العنصرية وأسلوبه الغريب، أن يتحول إلى ظاهرة إعلامية بارزة. ولا ننسى تفوقه في استطلاعات الرأي الأمريكية. طبعا لن ينتهي الحديث عن ترامب بانتهاء العام الجاري، لأنه سيرافقنا خلال عام ‏2016‏. ومن يدري؟ ربما يصبح – في حين تفوق على خصومه في الحزب الجمهوري- رئيسا لأمريكا!

اقرأوا المزيد: 502 كلمة
عرض أقل
الثقافة الشرقية تُناضل من أجل مكانتها في المُجتمع الإسرائيلي (Facebook)
الثقافة الشرقية تُناضل من أجل مكانتها في المُجتمع الإسرائيلي (Facebook)

الثقافة الشرقية تُناضل من أجل مكانتها في المُجتمع الإسرائيلي

الشرقيون في إسرائيل يناضلون من أجل إدخال الموسيقى والثقافة الشرقية، العربية في المشهد الثقافي الإسرائيلي. وما هو مكان العرب في إسرائيل من كل هذا النضال؟

من يُريد أن يفهم المُجتمع الإسرائيلي أو على الأقل جزءًا من تعقيداته، عليه أن يُلاحظ الفجوة الثقافية بين الذين تعود أُصولهم إلى الدول الشرقية – وبين الذين تعود أُصولهم إلى دول أوروبا (الشكناز).

عام 2015، كان هو العام الذي وصل فيه الصراع طويل السنوات، بخصوص الهيمنة الثقافية وتعريف من هو إسرائيلي، إلى ذروته عندما فاز حزب الليكود (الذي يحظى بتأييد غالبية الشرقيين) بالحكم ثانية. تم تعيين نائبة الكنيست ميري ريغيف (من حزب الليكود)، التي هي بحد ذاتها شخصية مُعقّدة ومن أصول شرقية، كوزيرة للثقافة ووعدت بتنفيذ مهمات كثيرة. والأهم من بينها: زيادة نسبة تمثيل الثقافة الشرقية في وسائل الإعلام الاجتماعية الإسرائيلية.

ميري ريغف في حائط البراق (Hadas ParushFlash90)
ميري ريغف في حائط البراق (Hadas ParushFlash90)

عمومًا، تنعكس الثقافة الشعبية في أي مُجتمع، من بين وسائط عديدة، من خلال المُحتوى الذي يعرضه التلفزيون الخاص بالمُجتمع. في إسرائيل، عندما ننظر إلى التمثيل، من خلال الشخصيات التي تظهر على الشاشة، يمكن أن نلاحظ اختلافا جوهريَّا. تم استبدال الهيمنة المعروفة لشخصية الشكنازيّ الأسطوري، الشمالي، أبيض البشرة، من الكيبوتس أو من شمال تل أبيب، ببرامج كثيرة تحمل شخصية الإسرائيلي الشرقي القادم من أطراف البلاد، أو بشخصية تحمل “صفات شرقية” والتي أصبحت أكثر شيوعًا ومحبوبة ومطلوبة جدًا.

الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)
الحكواتي، يوسي الفي (Noam Moskowitz)

تشغل الجهود التي تبذلها ميري ريغيف بال الإسرائيليين في هذه الأيام، ويدور الحديث عن الجهود المُتعلقة بإدخال المزيد من الموسيقى الشرقية ضمن برامج أشهر محطة إذاعية إسرائيلية والنضال الذي يخوضه منتجو التلفزيون من أجل تخصيص حيز مُساوٍ بين الثقافة الشرقية والغربية.

ومن جهة، يدّعي مُنتجون شرقيون أن هناك تمييز كبير بقبولهم، بالإجماع، في الثقافة الإسرائيلية العامة، ومن جهة أُخرى، هناك ادعاءات ضدهم تقول إن أعمالهم تبعد سنوات ضوئية عن الثقافة الشرقية الأصيلة وأن ما يُنتجونه لا يتعدى كونه “ثقافة سريعة وتافهة”، لا تحترم تُراثهم.

المطربة الشرقية، مايا بوسكيلا (Facebook)
المطربة الشرقية، مايا بوسكيلا (Facebook)

لا شك أن دعم الثقافة الشرقية هام جدًا لخلق ذلك الاختلاف الاجتماعي وجسر الهوة الاجتماعية في إسرائيل. ولا شك أن هذه حاجة مُلحة من شأنها أن تُحرك عملية لا مثيل لها – استعدادا لاحتواء كل فئات المُجتمع وخلق شعور من المشاركة، الانتماء، الاكتراث والتقدير الذاتي. سيخدم دعم الثقافة الشرقية، وترويجها، ليس فقط المواطنين الشرقيين والشرقيات في الدولة، بل أيضًا غالبية فئة الشكنازيين المُهيمنة بحيث ستحظى بتوسيع تناغم الحوار الاجتماعي – الثقافي الخاص بها.

ومن وجهة نظر شخصية، من خلال مُعطيات نُشرت هذا العام ضمن مُداولات لجنة التربية، الثقافة والرياضة في الكنيست، في موضوع الثقافة العربية وتمثيلها في الحيز الجماهيري اتضح أن الاستثمار في الثقافة العربية يصل إلى نسبة 3% فقط، من ميزانية الثقافة عمومًا. وطالما أننا نتحدث عن المساواة فأعتقد أن الثقافة العربية الغنية جدًا تستحق مكانًا مُحترمًا ضمن فُسيفساء المُجتمع الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 387 كلمة
عرض أقل
هل ستأتي نهاية العالم في عام 2016؟ (Thinkstock)
هل ستأتي نهاية العالم في عام 2016؟ (Thinkstock)

هل ستأتي نهاية العالم في عام 2016؟

هواة نظريات المؤامرة والتنبؤات الرهيبة يصرّون: في السنة القادمة ستكون احتمالات حلول يوم القيامة مرتفعة بشكل خاصّ

أصبحت تنبؤات نهاية العالم في السنوات الماضية شعبية بشكل خاصّ، سواء كتسلية خفيفة لمن يتناول النكات حول الموضوع، أو كسبب للقلق لدى المجانين في هذا الموضوع والمقتنعين بأنّ نهايتهم قريبة. في كل مرة تكون فيها نهاية العام وبداية عام جديد وشيكة، تطفو التنبؤات المظلمة من مستحضَر الأرواح.

منذ العام 2000، بدأ التآمريون بنشر أخبار عن انهيار العالم المحوسب بسبب “مشكلة عام 2000”. وفي 2012 أيضا كان هناك أفراد مقتنعون تماما أنّ العالم سينتهي في يوم 12.12.12، بحسب تقويم سنوي غامض لأبناء المايا القدماء.

والآن أيضًا، لحظات قبل 2016، تستعر مجدّدا هذه النظريات وتنتشر في الإنترنت، ومثل ما يحصل دائما هناك من يصدّقها ويبدأ بالتجهّز لنهاية العالم.

وتستند إحدى هذه النظريات الشائعة إلى نبوءة “النبي دانيال”، في الإصحاح التاسع، الآية 24: “سبعون أسبوعا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية وتتميم الخطايا، ولكفارة الإثم، وليؤتى بالبر الأبدي، ولختم الرؤيا والنبوة، ولمسح قدوس القدوسين”.

ويفسّر المفسّرون التنبؤيون هذه الآية باعتبارها تتطرق إلى دورات اليوبيل – وهي فترة من 49 عاما تُلغى في نهايتها جميع الديون ويتحرر جميع العبيد. ومن ثم فإنّ فترة من 70 يوبيلا هي 3,431 عاما. إذا بدأنا العد منذ اليوم الذي دخل فيه بنو إسرائيل إلى أرض كنعان بعد خروج مصر، 1416 وفقا لبعض المفسرين، وأضفنا سنوات يوبيل النبي دانيال، فسنحصل تماما على عام 2016. بشكل مفاجئ جدا فإنّ معظم المؤمنين بهذه النظرية هم من المسيحيين الإنجيليين، الذين يؤمنون بأنّ هذه النبوءة تتنبأ بعودة المسيح، حرب يأجوج ومأجوج ونهاية العالم.

رواية أخرى لنهاية العالم هي بحسب تنبؤات المنجم الفرنسي المعروف “نوستراداموس”، الذي عاش في القرن السادس عشر، والذي يؤمن مريدوه بأنّ كتاباته تتنبأ بالحرب العالمية الثالثة. في الماضي تم الادعاء بأنّ كتابات نوستراداموس تتنبأ بنهاية العالم في سنة 2000، ولكن وفقا “لحساب جديد”، يدعي مريدوه بأنّهم نجحوا في العثور على توالي أحداث موجودة في كتاباته وقد حدثت فعلا، ووفقا لهذا الحساب فستحدث الحرب العالمية تماما في العام 2016، وسيأتي “المسيح الدجال” في نهايتها. بالإضافة إلى ذلك، تتنبأ كتابات نوستراداموس أيضا بحدوث فيضان سيغطي العالم بأسره.

في الجهة الأخرى من أوروبا، يستمع الكثير من المؤمنين إلى كلام الـ “بابا فانغا”، نبية البلقان، التي تجاوزت سنّ المائة. وقد أصبحت البابا فانغا عمياء في طفولتها أثناء حدوث فيضان ومنذ ذلك الحين بدأت تتنبأ بنبوءات. ومن بين أمور أخرى، فقد تنبأت بسقوط برجي التجارة العالميين في 2001، بالإضافة إلى عدة كوارث طبيعية ضربت العالم. في إحدى تنبؤاتها، رأت البابا فانجا بأنّه عام 2016 ستغزو ميليشيات إسلامية أوروبا وستزول من الوجود. في هذه الرؤيا، التي انكشفت لديها قبل سنوات طويلة، فإنّ الحرب التي ستدمر أوروبا ستبدأ في سوريا، وكما هو معلوم، فقد حدث ذلك منذ زمن.

والحقيقة، أنه بالنظر إلى احتدام الإسلام في أوروبا، بالإضافة إلى موجات العنصرية والكراهية، تمدد داعش، تقدم النووي الإيراني، فربما لا تكون نبوءة الحرب العالمية الثالثة التي ستدمّر العالم بعيدة المنال…

اقرأوا المزيد: 436 كلمة
عرض أقل
عام الغاز الإسرائيلي (Flash90)
عام الغاز الإسرائيلي (Flash90)

عام الغاز الإسرائيلي

بينما حاولت الحكومة الإسرائيلية إقناع الإسرائيليين أن التنقيب عن الغاز سيُطوّر الاقتصاد لصالح الجميع، تشير أسعار العقارات الآخذة بالارتفاع ومُعطيات الفقر إلى أن إسرائيل هي دولة الأغنياء فقط

احتلت قضية الغاز مركز النقاشات الاقتصادية في دولة إسرائيل في عام 2015. ويبدو أنه لم يحدث أبدًا أن شغلت قضية اقتصادية الكثير من الإسرائيليين وأثارت خلافات شديدة بين المُعسكرات المُختلفة إلى هذا الحد. فالنقاش حول قضية الغاز هام جدًا بالنسبة لكل مواطن في دولة إسرائيل، وفي وسط هذه النقاش يُطرح السؤال من المستفيد من نمو الاقتصاد الإسرائيلي، وكيف يُمكن التأكد من أن ليس الأشخاص الأكثر ثراء هم من سيستفيدون منه فقط ؟

وأعطى التصديق على “مخطط الغاز”، الذي يدعمه رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ضوءًا أخضر لاستمرار الاحتكار التجاري الذي سيُسيطر على سوق الغاز. يقول منتقدو مخطط الغاز، ومنهم خبراء اقتصاديون معروفون، إنه سيمس كثيرا بالاقتصاد الإسرائيلي ويمنح شركات تجارية تصدير المورد الطبيعي الأهم في الدولة بأرباح ضخمة، من دون مُنافسة وضرائب مُلائمة.

وفي حين قال نتنياهو إنه دون التصديق على مخطط الغاز ستسحب شركات الغاز مشاريعها من إسرائيل وستخسر خزينة الدولة الملايين، سيدر مخطط الغاز، وفقًا لأقوال نتنياهو، على إسرائيل مبالغ كبيرة من الضرائب وسيعمل ذلك على تطوير الاقتصاد، على الرغم من أن جزءًا كبيرًا منه سيُصدّر إلى الخارج.

تُشير التقديرات إلى أن حجم الإنتاج في حقل الغاز الجديد نحو 850 مليار متر مكعب (AFP)
تُشير التقديرات إلى أن حجم الإنتاج في حقل الغاز الجديد نحو 850 مليار متر مكعب (AFP)

وفي الوقت ذاته، فإن إعلان شركة “إيني” الإيطالية عن أكبر كشف للغاز على الشواطئ المصرية زاد الأمور تعقيدا. واستخدم مؤيدو صفقة الغاز ومعارضوها على حد سواء ذلك الاكتشاف لتعزيز ادعاءاتهم. وبينما قال نتنياهو ومؤيدوه إن اكتشاف الغاز المصري يعزز ضرورة التعجيل ببدء التنقيب في البحر، قال مُعارضوه إنه ليست هناك فائدة من التوقيع على اتفاق لتصدير الغاز طالما أن مصر لا تحتاج إلى استيراد الغاز من إسرائيل.

وقد خاب ظن أولئك الذين تمنوا أن يؤدي موضوع الغاز إلى خروج آلاف الجماهير للاحتجاج في الشوارع، كما حدث في صيف 2011. وقد خرج بضعة آلاف فقط من الأشخاص للاحتجاج ضد هذه المسألة الاقتصادية المُعقدة. ولكن، رُبما كان أحد أسباب غياب الكثيرين من الميادين هو اليأس وإدراك أن المنظومة الاقتصادية الإسرائيلية تعمل لمصلحة الأغنياء فقط. وبينما يحظى أصحاب شركات الغاز بالدخول، بحرية، إلى ديوان نتنياهو، بقي الجمهور الواسع من دون تمثيل مُناسب له، وقد شعر باليأس.

وهنالك عدة أسباب ليأس المواطن الإسرائيلي من الوضع الاقتصادي ولكن الأهم من كل شيء هو ذلك السبب. وقد أشارت تقارير نُشرت مؤخرًا إلى أن نسبة الأزواج الشابة الذين يعيشون في شقة خاصة بهم تراجعت بنسبة 2%، وزادت نسبة الشبان الذين يعيشون مع عائلاتهم أيضًا. والاستقلالية الاقتصادية للشبان الإسرائيليين الذين لا ينتمون لفئة الأغنياء آخذة بالتدهور المُستمر.

31% من الأطفال الإسرائيليين، الذين يصل تعدادهم إلى أكثر من 776 ألف طفل، يعيشون اليوم في حالة فقر (Sliman Khader/FLASH90)
31% من الأطفال الإسرائيليين، الذين يصل تعدادهم إلى أكثر من 776 ألف طفل، يعيشون اليوم في حالة فقر (Sliman Khader/FLASH90)

وزيادة على كل ذلك تجدر الإشارة إلى أن نسبة الفقر في إسرائيل تعمقت أكثر ووصلت إلى مستويات مُخيفة. فبينما يُصبح الأغنياء أكثر ثراء يُصبح الفقراء أكثر فقرا. 22% من سكان إسرائيل و 31% من أطفالها، الذين يزيد تعدادهم عن 776 ألف طفل، يعيشون اليوم في حالة فقر.

وهل ستتغيّر الصورة في عام 2016؟ في حال استمرت الحكومة الإسرائيلية الرأسمالية بوضع مسألة رأس المال في مركز اهتماماتها، ستبقى حال الضعفاء في تراجع، وأما الأغنياء فيمكن أن يكونوا مطمئنين. وإن لم يطرأ تغيير جذري على السياسة الاقتصادية الإسرائيلية ستبقى الدولة دولة الأغنياء.

اقرأوا المزيد: 452 كلمة
عرض أقل
الأمن الإسرائيلي لعام 2015: من القنبلة النووية إلى السكاكين (Noam Moskowitz /Flash90)
الأمن الإسرائيلي لعام 2015: من القنبلة النووية إلى السكاكين (Noam Moskowitz /Flash90)

الأمن الإسرائيلي لعام 2015: من النووي إلى السكين

بدأ عام 2015، بالنسبة للأمن الإسرائيلي، بقرع طبول الحرب فيما يتعلق بمشروع إيران النووي، لكن صوت الطبول خفت مع انطلاق المواجهات مع الفلسطينيين، وانتشار عمليات الطعن والدهس

28 ديسمبر 2015 | 19:21

من تابع الخطاب الأمني في إسرائيل مطلع العام 2015، لا بد أنه رأى أن “النووي الإيراني” احتل حيزا كبيرا في صفحات الإعلام الإسرائيلي، ورسائل السياسيين الإسرائيليين، وعلى رأسهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي بذل جهودا كبرى لعرقلة الاتفاق، حتى وصل الأمر إلى حد المواجهة مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما. إلا أن الاتفاق أبرم في نهاية الأمر. والأصعب من ناحية إسرائيل أن “الأزمة” الأمنية أتت، في نهاية العام، من حيث لم يتوقع نتنياهو والإسرائيليون.

فسرعان ما خفّ الهاجس الأمني الكبير من القنبلة النووية ليتبدل بمواجهات عنيفة في الأراضي الفلسطينية. فبعد حرق عائلة الدوابشة من قرية دوما، وتصاعد الحديث الفلسطيني عن تغيير الوضع في المسجد الأٌقصى، واستمرار انسداد المفاوضات السياسية وعدم الثقة السائد بين نتنياهو وعباس، اندلعت “الانتفاضة الثالثة”، أو “الهبة” كما سمتها الصحافة الفلسطينية، وتمثلت بعمليات فردية نفذها فلسطينيون دون ال18 في معظم الأحيان، مليؤون بالكره، وعازمون على تنفيذ عملية طعن أو دهس لقتل إسرائيليين، للارتقاء إلى منزلة “الشهيد”.

نتنياهو في الكونغرس الأمريكي (AFP)
نتنياهو في الكونغرس الأمريكي (AFP)

وبين الاتفاق النووي وانتفاضة السكاكين، ذهب الإسرائيليون، شهر مارس/ آذار من هذا العام، إلى صناديق الاقتراع ليختارا مجددا بنيامين نتنياهو رئيسا للحكومة، وبفعل هذا، راوح الخاطب الأمني مكانه. فقد واصل نتنياهو هجومه على الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول العظمى، واصفا إياه اتفاقا سيئا، وموضحا أن الخيار العسكري ما زال على الطاولة. ومن ناحية نتنياهو ومستشاريه، لم يكن “الفلسطينيون” قضية ملحة، فقد انحصر الصراع مع رئيس السلطة الفلسطينية في حربه الديبلوماسية ضد إسرائيل، رغم حديث جهاز الأمن الإسرائيلي عن أن الوضع في الأراضي الفلسطينية آخذ بالغليان.

والآن، ونحن نلخص العام المنتهي، نكاد لا نسمع عن الاتفاق النووي، إنما يركز حديث السياسيين الإسرائيليين على “الإرهاب” الفلسطيني، ورفض الادعاءات التي تروّجها السلطة وأدواتها الإعلامية حول “تدنيس الأقصى”، والتحريض ضد الإسرائيليين. ونتنياهو الذي كان يتحدث في الصباح المساء عن إيران، يكاد لا يذكرها.

فلسطينية تحمل سكيناً لطعن إسرائيلي (Facebook)
فلسطينية تحمل سكيناً لطعن إسرائيلي (Facebook)

وثمة شيء آخر ملفت من ناحية الأمن الإسرائيلي هذا العام، هو أن القيادة السياسية والأمنية في إسرائيل، لم تنظر إلى تنظيم الدولة الإسلامية، داعش – الذي شغل العالم والدول الكبرى خلال هذا العام، إذ شكّلت الولايات المتحدة تحالفا دوليا مع دول عربية وأجنبية للقضاء على التنظيم الإرهابي- على أنه تهديد استراتيجي على أمن إسرائيل.

وبما أن الحديث يدور عن الأمن الإسرائيلي، فلا بد من الذكر أن العام شهد تغيير في القيادة العليا للجيش الإسرائيلي، حيث تولى منصب رئيس هيئة الأركان، جادي أيزينكوت، خلفا لبيني غانتس. وقد سمح أيزنكوت بدخوله المنصب، بتعميم وثيقة أمنية رفيعة تعرّف وظيفة الجيش الإسرائيلي، وتحدد أهدافه العسكرية وطرق تحقيقيها.

اقرأوا المزيد: 375 كلمة
عرض أقل
  • Abderazak Tissoukai
    Abderazak Tissoukai
  • Pooyan Shadpoor
    Pooyan Shadpoor

10 أفضل صور لناشيونال جيوغرافيك لعام 2015

بطريق يهاجم كاميرا المصور، قرية فنية في هنغاريا، فأر يطل عبر شق في الجدار والقمر الأخضر في أيسلندا

نشرت ناشيونال جيوغرافيك الصور الرائدة لعام 2015، والتي برزت وفق الاختيار غير المباشر للمتصفحين.

“نعرض عليكم كل يوم صورة واحدة من ناشيونال جيوغرافيك تلائم معايير صورة اليوم”، هكذا كُتب في الموقع، “وتكون هذه الصورة أحيانا كلاسيكية، وأحيانا غريبة، تروي دائما قصة ما. خلال السنة قد فحصنا المشاركات، اللايكات وردود الفعل في مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة الصور التي كان يفضّلها المتصفحين”.

أية صورة هي الأفضل حسب رأيكم؟ اختارنا أن نعرض عليكم 10 صور من قائمة طويلة. لمشاهدة بقية الصور، ندعوكم إلى الدخول إلى موقع ناشيونال جيوغرافيك.

القرية في هنغاريا

Gabor Dvornik
Gabor Dvornik

عظمة العوالق في إيران

Pooyan Shadpoor
Pooyan Shadpoor

هجمة البطريق في القارة القطبية الجنوبية

Sea Berry
Sea Berry

بومة بيضاء تسير عكس الرياح، كندا

Dominic Roy
Dominic Roy

فأر يطل عبر شق في الحائط

Cezary Wyszynski
Cezary Wyszynski

لمعان وقمر باللون الأخضر في أيسلندا

Andrew George
Andrew George

شروق الشمس عبر بلورات الثلج في ويسوكنسن، الولايات المتحدة

Ernie Vater
Ernie Vater

مطعمو الطيور، الصين

Abderazak Tissoukai
Abderazak Tissoukai

الثعلب الذي يُطل في متنزه وطني في إيطاليا

Stefano Unterthiner

قناديل البحر الصفراء، جزر بالاو

Ciemon Frank Caballes
Ciemon Frank Caballes
اقرأوا المزيد: 129 كلمة
عرض أقل
5 أفلام الفيديو الأكثر نجاحا لهاذا لعام في اليوتيوب
5 أفلام الفيديو الأكثر نجاحا لهاذا لعام في اليوتيوب

5 مقاطع اليوتيوب الأكثر نجاحا لعام 2015

هذه هي مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة هذا العام: مزحة على حساب باريس هيلتون، لا فرق في العرق الدين أو الجنس في الحبّ وشخصية مطربة حفلات زفاف تصدم العالم في مقطع فيديو سخيف وجذّاب

في الأسبوعين الماضيين وقبيل نهاية عام 2015، أطلق اليوتيوب إلى العالم تدريج أفلام الفيديو القصيرة الـ 10 الأكثر مشاهدة لعام 2015. وصحيح، أنه رغم عدم كسر ذروة أغنية “جانجام ستايل”، ما زالت هذه السنة، سنة اليوتيوب الرائعة.

ولكن ماذا بالنسبة لأفلام الفيديو القصيرة الأكثر تأثيرا على الشرق الأوسط؟ على العالم العربي وعلى إسرائيل؟ جمعت هيئة تحرير “المصدر” من أجلكم الأفلام القصيرة الـ 5 الأكثر انتشارا في العام الماضي على أمل أن يكون العام القادم أكثر مثيرا للاهتمام.

من العالم

1.مع أكثر من 124 مليون مشاهدة (حتى الآن)، تجيد هؤلاء البنات الرقص على أنغام أغنية Watch Me‏. ببساطة، هن موهوبات كثيرا.

 

2.مع أكثر من 55 مليون مشاهدة، لا يعرف الحب التمييز، الدين أو الجنس. يعرض فيلم الفيديو شاشة كبيرة وضِعت خلال عيد الحب في وسط مكان مليء بالناس في سانتا مونيكا، كاليفورنيا، ويظهر فيها هيكلان عظميان وهما يتبادلان القبل. وبعد أن يتجمهر الناس، يخرج الهيكلان العظميان من وراء الشاشة ويبدوان كامرأتين. فتتعانقان وتتبادلان القبل أمام الجمهور المتفاجئ، وبينما تبدو على الشاشة الكتابة التالية: “لا يعرف الحب الجندر”.

 

من العالم العربي

1.مقلب الشنيع لرامز بالمغنية باريس هيلتون: وثق برنامج تلفزيوني النجمة باريس هيلتون وهي تصرخ وتبكي عندما أعلن طيار طائرة كانت على متنها، أن الطائرة على وشك التحطم.‎ ‎فنجح الممثل رامز جلال بصنع مقلب بهيلتون عندما ثار جنونها حين نفذ الطيار محاولات في الهواء لجعل طائرة وكأنها على وشك أن تتحطم، للوهلة الأولى، مستقرة. وحظي فيلم الفيديو على أكثر من 300 ألف مشاهدة.

 

2.محاولة اجتماعيّة ناجحة: ما الذي يحدث عندما يضرب رجل امرأة في الشارع ومن ثم يضرب امرأة عربية تضع حجابا وهي في الشارع؟ هل هناك فرق في تعامل المارة مع الحادثة؟ حظي فيلم الفيديو على أكثر من ‏4.5‏ مليون مشاهدة.

 

من إسرائيل

1.مقطع الفيديو الأروع هذه السنة في إسرائيل دون شك هو الأغنية للشخصية الإسرائيلية، دانيت (شخصية يؤديها الممثل إيلان بيلد). دانيت هي مطربة أعراس (تعرض حملة دعائية، من بين أمور أخرى، للحبوب الصباحية) والتي تطلق كليبا جديدا تطلب فيه من شريكها أن يحبها. تدعى الأغنية Denis، وحظي فيلم الفيديو على أكثر من 1.7 مليون مشاهدة.

اقرأوا المزيد: 317 كلمة
عرض أقل
  • جنود إسرائيليون من وحدة المستعربين، يسيطرون على ملقي حجارة فلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
    جنود إسرائيليون من وحدة المستعربين، يسيطرون على ملقي حجارة فلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
  • الثوار السوريون يحبسون، مقاتلي الأسد في أقفاص كدرع بشري في المعارك (AFP)
    الثوار السوريون يحبسون، مقاتلي الأسد في أقفاص كدرع بشري في المعارك (AFP)
  • برد قارس في شهر شباط في مناطق شاسعة في الولايات المتحدة يؤدي إلى تجمد المياه في منطقة نيويورك (AFP)
    برد قارس في شهر شباط في مناطق شاسعة في الولايات المتحدة يؤدي إلى تجمد المياه في منطقة نيويورك (AFP)
  • ولد إسرائيلي يسبح خلال عطلة الفصح قرب خرفان لفلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
    ولد إسرائيلي يسبح خلال عطلة الفصح قرب خرفان لفلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
  • أولاد يتبللون بالماء البارد من حوت في اليابان (AFP)
    أولاد يتبللون بالماء البارد من حوت في اليابان (AFP)

صور العام 2015 في العالم

أسرى داخل الأقفاص، انهيار جليدي، لاجئون سوريون ومستعربون في إسرائيل. هذه هي الصور التي اختارتها وكالة الأنباء الفرنسية لتلخيص هذا العام

الثوار السوريون يحبسون، مقاتلي الأسد في أقفاص كدرع بشري في المعارك (AFP)
الثوار السوريون يحبسون، مقاتلي الأسد في أقفاص كدرع بشري في المعارك (AFP)
المهاجرون يكتظون بالقوة داخل قطار في هنغاريا، في طريقهم نحو حياة أفضل (AFP)
المهاجرون يكتظون بالقوة داخل قطار في هنغاريا، في طريقهم نحو حياة أفضل (AFP)
فتيان يستحمون في النهر في ماليزيا (AFP)
فتيان يستحمون في النهر في ماليزيا (AFP)
جنود إسرائيليون من وحدة المستعربين، يسيطرون على ملقي حجارة فلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
جنود إسرائيليون من وحدة المستعربين، يسيطرون على ملقي حجارة فلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
مهاجر سوري يشكر ربه بسعادة ويصلي لوصوله إلى الجزيرة اليونانية لسبوس (AFP)
مهاجر سوري يشكر ربه بسعادة ويصلي لوصوله إلى الجزيرة اليونانية لسبوس (AFP)
امرأة ترتدي "فيس كيني" (Facekini) – قناع صيني للوجه – في بحر بالصين. ولقد أصبحت أقنعة الوجه شائعة جدا بين المستحمين في الصين (AFP)
امرأة ترتدي “فيس كيني” (Facekini) – قناع صيني للوجه – في بحر بالصين. ولقد أصبحت أقنعة الوجه شائعة جدا بين المستحمين في الصين (AFP)
روسي وإيطالي يتنافسان في بطولة العالم بالسيف في موسكو (AFP)
روسي وإيطالي يتنافسان في بطولة العالم بالسيف في موسكو (AFP)
أولاد يتبللون بالماء البارد من حوت في اليابان (AFP)
أولاد يتبللون بالماء البارد من حوت في اليابان (AFP)
ولد إسرائيلي يسبح خلال عطلة الفصح قرب خرفان لفلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
ولد إسرائيلي يسبح خلال عطلة الفصح قرب خرفان لفلسطيني في الضفة الغربية (AFP)
تصوير في وقت حقيقي للانهيار الجليدي الهائل في إيفرست والذي أدى إلى وفاة عشرات المتنزهين في أعقاب الهزة الأرضية القوية التي ضربت نيبال (AFP)
تصوير في وقت حقيقي للانهيار الجليدي الهائل في إيفرست والذي أدى إلى وفاة عشرات المتنزهين في أعقاب الهزة الأرضية القوية التي ضربت نيبال (AFP)
مادونا في عرض في حفل جوائز الغرامي (AFP)
مادونا في عرض في حفل جوائز الغرامي (AFP)
برد قارس في شهر شباط في مناطق شاسعة في الولايات المتحدة يؤدي إلى تجمد المياه في منطقة نيويورك (AFP)
برد قارس في شهر شباط في مناطق شاسعة في الولايات المتحدة يؤدي إلى تجمد المياه في منطقة نيويورك (AFP)
اقرأوا المزيد: 1 كلمة
عرض أقل