حزب الليكود

الأمل الجديد لدى معارضي نتنياهو.. بيني غانتس

بيني غانتس (Flash90/Miriam Alster)
بيني غانتس (Flash90/Miriam Alster)

ما زال نتنياهو يتصدر قائمة استطلاعات الرأي بفارق كبير، ولكن يعلق معارضوه آمالهم على مرشح جديد ربما ينجح في كسب دعم الجمهور: رئيس الأركان السابق، بيني غانتس

04 يوليو 2018 | 10:58

رغم كل التحقيقات في الشرطة ضد نتنياهو وعقيلته، والانتقادات الخطيرة حول إدارته المتساهلة تجاه حماس في غزة، ما زال نتنياهو رائدا بشكل جلي في كل استطلاعات الرأي العام.

يشكل إخلاص مؤيدي اليمين، لا سيّما من حزب الليكود، لزعيمهم نتنياهو، عاملا مركزيا في استقراره. بالمقابل، يختلف التوجه السياسي في اليسار تماما. يميل مؤيدو أحزاب المركز – اليسار إلى استبدال زعمائهم بسرعة وبسهولة، ويختارون “نجما” جديدا كل بضعة أشهر أو سنوات.

هذا ما يحدث الآن بالنسبة لبيني غانتس، رئيس هيئة الأركان السابق، المتوقع أن يدخل المعترك السياسي. في استطلاع نُشر في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم صباحا، الأربعاء، حصل الحزب برئاسته على 14 مقعدا، ما يجعل حزب العمل مؤثرا في كل حكومة مستقبلية. في حال اختيار غانتس بدلا من آفي غباي، رئيس حزب العمل، سيحصل الحزب على 24 مقعدا، وقد يشكل تهديدا حقيقيا على نتنياهو.

كان بيني غانتس، ابن 59 عاما، ضابطا في الجيش الإسرائيلي بين الأعوام 2011 و 2015. أكثر ما برز في فترة شغله منصبه هو عملية “الجرف الصامد” ضد حماس في غزة، التي لم تكن ناجحة بشكل خاصّ في نظر الكثير من الإسرائيليين.

مع ذلك، يعتقد بعض أصحاب حق الاقتراع، أن الجنرالات سابقا، ما زالوا كفوئين ومسؤولين في الشؤون الأمنية. هناك حقيقة أخرى ملفتة، تتعلق بغانتس وهي أنه فكر في الانضمام إلى حزب الليكود، في حال ضمان نتنياهو بأن يكون وزير الدفاع، لهذا ما زالت مواقفه السياسية غامضة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس حزب العمل، آفي غباي، اختير لشغل هذا المنصب قبل أقل من سنة، واعتبر أيضا زعيما سياسيا قديرا، ولكن بعد بضعة أشهر، كان وضعه صعبا جدا في الاستطلاعات.

 

 

اقرأوا المزيد: 245 كلمة
عرض أقل

شاب مسلم: عائلتي وقريتي تقاطعاني لأني أدعم حزب الليكود

كاظم خلايلة (لقطة شاشة)
كاظم خلايلة (لقطة شاشة)

تعرض شاب عربي إسرائيلي مسلم إلى مقاطعة عائلته وأبناء قريته لأنه يدعم حزب الليكود اليمينيّ: "لا يمكنني العودة إلى عائلتي التي ترفضني"

تعرض كاظم خلايلة، شاب عربي إسرائيلي نشط في حزب الليكود اليميني، لمقاطعة عائلته لأنه يدعم إسرائيل. نشر هذا الأسبوع كاظم، وهو ابن قرية اكسال في شمال إسرائيل، منشورا علنا في صفحته على الفيس بوك، أوضح فيه كيف تعرض لمقاطعة عائلته، وحرق سيارته.

“لمزيد الأسف، تعرضت عائلتي لضغط مارسته جهات وطنية في القرية، تعارض نشاطاتي السياسية من أجل إسرائيل”، كتب كاظم. “وضعت عائلتي شرطا أمامي لمتابعة العلاقة بيننا، يقضي بأن أتراجع عند دعم إسرائيل. إذا كان عليّ الاختيار بين عائلتي وبين حقي في أن أعيش حياتي الحقيقية، فأفضل الابتعاد عن العائلة بدلا من عيش حياة مليئة بالكذب في ظل قمع المجتمع العربي غير المتسامح”.

قال كاظم في مقابلة معه للقناة العاشرة الإسرائيلية إنه عضو في حزب الليكود منذ أربع سنوات، يقدم في إطار نشاطاته في الحزب شرحا حول إسرائيل في أنحاء العالم، وتعد هذه النشاطات استثنائية في المجتمع العربي. وفق أقواله: “أوضحت لي والدتي أنها تخلت عني، طالبة مني ألا أزور منزل العائلة بعد. أحب عائلتي جدا، وأفهم ما الدافع وراء تلك القررات. تهب رياح غير ديمقراطية في المجتمَع العربي، ولمزيد الأسف، أتعرض لانتقادات سلبية بشكل جليّ”.

“لا يمكنني الآن العودة إلى أحضان عائلتي التي ترفضني”، قال كاظم حول وضعه المعقد. “أصبح الوضع مستحيلا، إذ لا يمكني التجوّل اليوم في القرى العربية. كنت طالبا في كلية الحقوق، وقد تركت دراستي فيها بسبب طلاب جامعيين عرب، تشكل هذه الحال فصلا عنصريا”.

اقرأوا المزيد: 220 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash90)
بنيامين نتنياهو (Miriam Alster/Flash90)

مبادرة في الليكود: ترشيح نتنياهو لجائزة نوبل للسلام

يناشد ناشط في حزب الليكود منح جائزة نوبل للسلام لرئيس الحكومة نتنياهو: "كشف عن مؤامرة إيران"

“أعتقد أن على الجميع أن يشكر نتنياهو لأنه كشف مؤامرة دولة عدوة تهدد العالم المتقدم”، قال ليئور هراري، وهو ناشط في حزب الليكود، لموقع “Jerusalem Post”. أرسل هراري مؤخرا رسالة للفائزين الإسرائيليين بجائزة نوبل في السنوات الماضية، وناشدهم لاختيار نتنياهو مرشحا لجائزة نوبل للسلام.

وفق رأي هراري، فإن رئيس الحكومة الإسرائيلي يستحق جائزة نوبل لأنه لفت نظر العالم إلى التهديد الخطير الذي تشكله الأسلحة النووية الإيرانية. وفق أقواله، ستكون الجائزة التي سيحصل عليها نتنياهو جائزة للموساد والمنظمات الأخرى أيضا المسؤولة عن الكشف عن المؤامرة الإيرانية. “يرأس نتنياهو هذا الموضوع في الحلبة الدولية منذ سنوات”، قال هراري وأضاف: “لقد نجح في إثارة العالم العربي وجعله يفهم المشكلة التي يتعرض لها”.

أوضح هراري أنه في خطابه الأول في الكونغرس في عام 1996، حذر نتنياهو من التهديد النووي الإيراني، ما يشير إلى أنه في ذلك الحين فهم الوضع أكثر من سائر العالم. “هناك من يعمل بعد أن تطرأ مشكلة فقط”، قال هراري. “لقد فهم نتنياهو المشكلة مسبقا وعثر على الأدلة لإقناع مَن ثارت لديه شكوك”.

اقرأوا المزيد: 160 كلمة
عرض أقل
بنيامين نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" (Yonatan Sindel/Flash90)
بنيامين نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" (Yonatan Sindel/Flash90)

استطلاع إسرائيلي يتنبأ بخسارة حزب “الليكود” في الانتخابات

أظهر استطلاع رأي نشرته صحيفة "معاريف" أن حزب "يش عتيد" بزعامة السياسي يائير لبيد يتفوق على الحزب الحاكم في إسرائيل.. هل يعود ذلك إلى التسجيل الفاضح لنجل نتيناهو؟

12 يناير 2018 | 17:13

نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، اليوم الجمعة، استطلاع رأي فحص حظوظ الأحزاب الإسرائيلية لو أجريت في الراهن في إسرائيل انتخابات عامة، وجاء النتيجة أن الحزب الفائز في الانتخابات سيكون حزب “يش عتيد” الذي سيحصل على 27 مقعدا في البرلمان، في حين سيحصل حزب الليكود الحاكم على 22 مقعدا.
وفي المرتبة الثالثة سيأتي حزب “العمل” الذي يدعى في الراهن “المعسكر الصهيوني”، حيث سيحظى على 14 مقعدا ويليه حزب “البيت اليهودي” ب13 مقعدا، ومن ثم القائمة العربية المشتركة ب11 مقعدا.

وفحص الاستطلاع الذي شمل 572 شخصا، رأي الجمهور في أقوال نجل رئيس الحكومة، يائير نتنياهو، في التسجيل الذي سرب، وجاء أن أكثر من 62% قالوا إنه يجب أن لا يمول الشعب الحراسة التي تمنح لأولاد رئيس الحكومة. وجاء كذلك أن معظم المشاركين في الاستطلاع 62% يعارضون “قانون الحوانيت” الذي أقر خلال الأسبوع في الكنيست.

وأشار مراقبون إلى أن التسجيل الذي أثار عاصفة في إسرائيل هذا الأسبوع كان له تأثير على الرأي العام، وذلك ينعكس في فقدان المقاعد لحزب الليكود.
وهذا ليس الاستطلاع الأول الذي يتنبأ تفوق “يش عتيد” على حزب “الليكود” في الانتخابات القريبة، إذ تنبأ استطلاع أجراه موقع “ماكور رشون”، قبل أسبوعين، فوز الحزب بزعامة السياسي يائير لبيد ب25 معقدا مقابل 24 معقدا لحزب الليكود.

أما الرد على هذا الاستطلاع، فجاء من وزير الرياضة والثقافة ميري ريغيف، التي تعد من أقوى السياسيين في حزب ليكود، خلال خطابها في مهرجان الحزب المنعقد في مدينة إيلات، حيث قالت إنها لا تؤمن باستطلاعات الرأي وأنها متأكدة أن الحزب سيفوز في الانتخابات القادمة. “إننا باقون في الحكم حتى نهاية عام 2019، وحين نذهب إلى صناديق الاقتراع سننتصر” قالت ريغيف مؤكدة أن رئيس الحكومة القادم سيبقى بنامين نتنياهو.

اقرأوا المزيد: 256 كلمة
عرض أقل
الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني (AFP)
الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني (AFP)

طبيب فلسطيني يعزي عضو برلمان إسرائيلي

بعث الدكتور عز الدين أبو العيش، وهو طبيب من غزة فقد ثلاثة من بناته بعد أن تعرضن لقذيفة إسرائيلية، رسالة تعزية إلى النائب الإسرائيلي اليميني، يهودا غليك، بعد وفاة زوجته

في الأسبوع الماضي، توفيت يافا غليك، عن عمر يناهز 51 عاما، وهي زوجة عضو الليكود اليميني، يهودا غليك، التي دعمت زوجها عندما كان مصابا بعد أن حاول شاب فلسطيني اغتياله في القدس. لدى عائلة غليك ثمانية أولاد، أربعة منهم أولاد يافا ويهودا، واثنان منهم ولدان بالتبني.

شارك الكثيرون في مراسم تعزية عضو البرلمان الإسرائيلي، المعروف بنضاله ضد تقييد دخول اليهود إلى منطقة الحرم القدسي الشريف. وقد جاء العديد من أعضاء الكنيست من الليكود والجيران الفلسطينيين، الذين يعرفون غليك منذ سنوات، لتعزيته. كما هو معروف، يعيش غليك مع عائلته في مستوطنة عتانيئل، جنوب جبل الخليل، ولكن لم تمنع هذه الحقيقة سفير الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل، ديفيد فريدمان، من الوصول إلى المستوطنة المتدينة في الضفة الغربية وتعزية عضو الكنيست، غليك، المثير للجدل.

وأكثر ما أثار الدهشة هو أقوال غليك، أمس (الإثنين)، من على منصة الكنيست التي أوضح فيها أنه تلقى رسالة تعزية بعد وفاة زوجته من الدكتور عز الدين أبو العيش، الطبيب الفلسطيني الذي خسر خلال عملية “الرصاص المصبوب” ثلاث من بناته، اللواتي قتلن بعد أن تعرضن لقذائف الجيش الإسرائيلي.

عضو الكنيست يهودا غليك (Noam Moskowitz)

الدكتور عز الدين أبو العيش هو طبيب فلسطيني، مشهور في إسرائيل، وُلد في غزة وأصبح أول طبيب من غزة يعمل في مستشفى إسرائيلي وكان واحدا من بين الغزيين القليلين الذين دخلوا إلى إسرائيل بشكل منتظم حتى بعد سيطرة حماس على القطاع. وقبل نحو ثلاثة أشهر من اندلاع حملة “الرصاص المصبوب” (كانون الأول 2008)، توفيت زوجته وأصبح يعتني بأولاده الثمانية وحده.

بعد الكارثة، أنشأ الدكتور أبو العيش صندوقا لذكرى بناته الثلاث، يدعى “”Daughters for Life” لتعزيز التعليم وتيسير وصول الفتيات والنساء إلى خدمات الصحة في غزة والشرق الأوسط.

في صيف 2009، سافر مع عائلته إلى كندا بعد أن حصل على وظيفة لخمس سنوات في جامعة تورونتو.‎ ‎وبالإضافة إلى عمله في المجالين الطبي والعلمي، فهو يحاضر بشكل ثابت عن قصة حياته ومأساته، وعن الحاجة إلى السلام منعا لوقوع المزيد من الضحايا. في عام 2015، حصل الدكتور عز الدين أبو العيش وسائر أفراد عائلته على جنسية كندية.

اقرأوا المزيد: 308 كلمة
عرض أقل
مبادر القانون أرييه درعي، رئيس حزب "شاس" (Yonatan Sindel/Flash90)
مبادر القانون أرييه درعي، رئيس حزب "شاس" (Yonatan Sindel/Flash90)

القانون الذي يعارضه الخالق

يتعرض القانون الذي يدفعه حزب يهودي متدين لإغلاق المصالح التجارية قهرا في أيام السبت إلى صعوبات بسبب حالات وفاة غير متوقعة

من المفترض أن يصوت الائتلاف الإسرائيلي على مشروع قانون يحظر فتح المصالح التجارية يوم السبت، الذي يعد يوم الراحة وفق الشريعة اليهودية. ولكن علاوة على معارضة المعارضة، يتعرض القانون إلى صعوبات إضافية.  ففي الأسبوع الماضي كان من المفترض أن يجرى تصويت على مشروع القانون، ولكن بسبب وفاة زوجة عضو الكنيست، يهودا غليك، من الائتلاف، تغيب غليك عن التصويت. إضافةً إلى ذلك، مكث وزير الخدمات الدينية، دافيد أزولاي، من حزب “شاس” المبادر إلى مشروع القانون المثير للجدل، يوم الانتخابات في المستشفى، لهذا تغيب عن التصويت أيضا. لذا تم تأجيل التصويت على مشروع القانون خشية من عدم حصوله على أغلبية.

اليوم أيضا كان من المتوقع إجراء تصويت ولكن حدثت مصيبة أيضا. لقد توفيت والدة عضو الكنيست، موطي يوغيف، من الائتلاف. لهذا تغيب موطي عن التصويت، وأعلن أعضاء حزبه، حزب “البيت اليهودي”، أنهم يخططون للتغيب عن التصويت لتعزية موطي وعائلته، لهذا طالبوا بتأجيل التصويت ثانية.

في المقابل، اضطر عضو الكنيست من الائتلاف، يوسي يونا، إلى التغيب عن التصويت بسبب وفاة أخيه. تجدر الإشارة إلى أن والده توفي في الشهر الماضي أيضًا.

وفق ادعاء حزب “شاس” المبادر إلى مشروع القانون والذي يحاول تجنيد أغلبية لدعمه في الكنيست، فإن الهدف من القانون هو منع خرق القوانين الدينية اليهودية، التي تحظر على اليهود العمل أيام السبت. تحدث هذه المحاولات رغم أن معظم اليهود في إسرائيل هم علمانيون ولا يحافظون على الوصايا اليهودية تماما، ويعمل جزء منهم في أيام السبت.

غرد صحفي في تويتر ردا على هذه الأحداث: “يدعي درعي وأصدقاؤه الذين بادروا إلى مشروع القانون أنهم مؤمنون ويخافون الله. وفي المقابل، طرأت أحداث مأساوية في الأسبوعين الماضيين بشكل متتال.. هل لا يعتقدون أن هذه الحالات هي إشارة من الله؟” وقال عضو الكنيست، يوئيل حسون، من المعارضة، الذي يعمل على إفشال القانون في وسائل الإعلام: “أؤمن بالله، وبأنه لا يريد هذا القانون، لهذا لا تحدث هذه التغييرات صدفة”.

اقرأوا المزيد: 287 كلمة
عرض أقل
تصويت حزب الليكود (Flash90 / Tomer Neuberg)
تصويت حزب الليكود (Flash90 / Tomer Neuberg)

هل ستضَم الضفة الغربية إلى إسرائيل؟

صوّت نشطاء حزب الليكود مؤيدين فرض السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية. لكن ما معنى هذا القرار حقا؟

في اجتماع خاص عقده ليلة أمس (الأحد) نشطاء حزب الليكود حول اقتراح تطبيق القانون الإسرائيلي على الأراضي في الضفة الغربية، صُودق على الاقتراح بأغلبية كبيرة. شارك في المؤتمر الخاص 1500 ناشط رئيسي من حزب الليكود الحاكم الإسرائيلي، بعد أن تمكنوا من تجنيد تأييد أكثر من 900 توقيع من نشطاء الحزب الرئيسيين، الذين يشكلون ربع نشطاء الحزب الرئيسيين، لتنفيذ القانون الإسرائيلي في الضفة الغربية. كانت المرة الأخيرة التي وافق فيها عدد كبير من الناشطين الرئيسيين في أكبر حزب في إسرائيل على التوحد لغرض معيّن قبل أكثر من عقد.

وكان الغرض من هذا القرار فرض السيادة الإسرائيلية على الأماكن ذات الأغلبية اليهودية. ويشعر العديد من الإسرائيليين الذين يعيشون في الضفة الغربية الآن بالتمييز ضدهم ويدعون أنهم لا يتمتعون بالخدمات والبنية التحتية الموجودة في المناطق الأخرى في إسرائيل.

ووفقا للصحفيين الإسرائيليين، فإن حقيقة أن نتنياهو وافق على طرح القرار على جدول الأعمال تشكل رسالة مشجعة للناشطين في حزب الليكود لدفع المستوطنات قدما. لم يشارك نتنياهو في الاجتماع إلا أن جهات في الليكود قدّرت أنه نظرا للدعم الواسع الذي يتمتع به الاقتراح بين كبار أعضاء الليكود، من الممكن أن يصدر نتنياهو بيانا تأييدا. في الواقع، لم يكن القرار الذي اتُخذ في المؤتمر ملزما لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلا أن هناك تقديرات في الليكود أن الخطوة لم تنجح في التقدم في حال عارضها رئيس الحكومة بشكل قوي.

وكان القرار ناجحا وأشاد به كبار أعضاء الليكود والأحزاب اليمينية الأخرى. وقال وزير التعاون الإقليمي، تساحي هنغبي، إنه “يحق لنصف مليون مواطن إسرائيلي أن يعيشوا كسائر مواطني الدولة، بغض النظر عن طبيعة التسوية السياسية في حال سنحت لنا الفرصة ذات مرة بالتحدث عنها مع جهة معيّنة”.

ورحب وزير التربية، نفتالي بينيت، منافس نتنياهو من حزب “البيت اليهودي” اليميني بالقرار, موضحا: “لقد مررنا بمرحلة أخرى من التخلي عن الفكرة الخطيرة المتمثلة في إقامة دولة فلسطينية، التي أدت إلى أضرار أمنية ومقاطعة إسرائيل”.

وقال وزير حماية البيئة، زئيف ألكين، الذي يعيش في مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية: “هذه أمسية مثيرة بالنسبة لي، وأنا وزير في الحكومة الإسرائيلية، ولكن كل يوم أعود فيه إلى منزلي في مستوطنة غوش عتصيون وأمر عبر حاجز الجيش الإسرائيلي، أصبح مواطنا ذا مرتبة أدنى. لماذا يحدث هذا؟ يعيش اليوم نحو نصف مليون يهودي وراء هذا الخط، حان الوقت لفرض السيادة على كل المستوطنات في الضفة الغربية”.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية يدعمون بالفعل فرض السيادة الإسرائيلية في هذه المناطق، لأن ذلك قد يؤدي إلى أن يحصل بعضهم على الجنسية الإسرائيلية. ويبدو أن فكرة تطبيق السيادة الإسرائيلية تستند إلى الخطة التي اقترحها وزير التربية نفتالي بينيت قبل ست سنوات، والتي تنص على أن السكان العرب الذين يعيشون في المنطقة “ج” (المناطق الخاضعة للسيادة الإسرائيلية) سيحصلون على الجنسية الإسرائيلية أو الإقامة الدائمة وفق رغبتهم.

ويقول المعارضون الإسرائيليون لعملية فرض السيادة الإسرائيلية إن هذا الضم سيشمل تحويل عدد أكبر من الفلسطينيين إلى مواطنين إسرائيليين، مما يضع حدا للأغلبية اليهودية في إسرائيل ويدمر تعريف الدولة كدولة يهودية.

اقرأوا المزيد: 458 كلمة
عرض أقل
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Yonatan Sindel/Flash90)

استطلاعات: بنيامين نتنياهو يضعف

الأحزاب اليسارية تحقق نجاحا بعد أن نُشر أن الجمهور الإسرائيلي يفقد ثقته باليمين وأن شعبية نتنياهو تشهد تراجعا

02 نوفمبر 2017 | 11:05

ما زال حزب الليكود، حزب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، رائدا، ولكن اليمين الإسرائيلي، الذي يرأسه نتنياهو في هذه الأيام، يشهد تراجعا في شبعتيه. هذا ما يتضح من استطلاعات نُشرت أمس (الأربعاء) في قناتين تلفزيونتين إسرائيليتين كبيرتين.

وفق استطلاع “أخبار القناة الثانية” في حال إجراء انتخابات الآن، سيحظى الليكود بـ 24 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي، أي بـ 6 مقاعد أقل من المقاعد التي حصل عليها في الانتخابات الأخيرة. سيحظى المعسكر الصهيوني (حزب العمل) برئاسة آفي غباي بـ 21 مقعدا، أي مقعد واحد أكثر من حزب “هناك مستقبل” الخاص بيائير لبيد. سيحصل البيت اليهودي برئاسة وزير التربية الحالي وممثل المستوطِنين، نفتالي بينيت، على 12 مقعدا، وهذا العدد شبيها بعدد مقاعد القائمة العربية المشتركة (ائتلاف الأحزاب العربية).

زعيم المعارضة الإسرائيلية ورئيس حزب "العمل" آفي غباي (Tomer Neuberg/Flash90)
زعيم المعارضة الإسرائيلية ورئيس حزب “العمل” آفي غباي (Tomer Neuberg/Flash90)

ويرد في تتمة القائمة حزب “كلنا” التابع لوزير المالية الحالي، موشيه كحلون، مع 8 مقاعد، حزب “إسرائيل بيتنا” وهو حزب وزير الدفاع الحالي، أفيغدور ليبرمان، مع 6 مقاعد، وحزب ميرتس مع 5 مقاعد، وحزب شاس مع 4 مقاعد فقط. إجمالي المقاعد لدى اليمين هو 62 مقعدا مقارنة بـ 58 مقعدا لدى اليسار (كما هو معروف يجب أن يكون في الكنيست 120 مقعدا).

وزير المالية، موشيه كحلون (Flash90/Yonatan Sindel)
وزير المالية، موشيه كحلون (Flash90/Yonatan Sindel)

في استطلاعات حول المقاعد في القناة العاشرة، كان الليكود رائدا وحقق 26 مقعدا، ولكن في هذا الاستطلاع لا يحقق اليمين غالبية ساحقة. وفق الاستطلاع، حقق حزب يائير لبيد، “هناك مستقبل”، وهو الحزب الثاني من حيث حجمه 22 مقعدا.

يائير لبيد (Flash90/Hadas Parush)
يائير لبيد (Flash90/Hadas Parush)

هبط عدد المقاعد لدى المعسكر الصهيوني إلى 19 مقعدا، متفوقا على القائمة العربية المشتركة التي حققت 12 مقعدا، والبيت اليهودي 11 مقعدا. تقدم حزب ميرتس في هذا الاستطلاع حاصلا على 8 مقاعد، ومتفوقا على حزب “كلنا” 7 مقاعد، و “إسرائيل بيتنا” 5 مقاعد، وحزب شاس 4 مقاعد فقط. في هذا الاستطلاع، للوهلة الأولى، حقق اليسار كتلة مانعة مع 61 مقعدا، ولكن صرح غباي أنه لن يجلس في الحكومة مع أعضاء الكنيست العرب.

اقرأوا المزيد: 283 كلمة
عرض أقل
رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان (Flash90)
رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان (Flash90)

تعرفوا إلى الرجل الأقوى في السياسة الإسرائيلية

العالم العربي يعرف أن نتنياهو هو السياسي الأقوى في إسرائيل، لكنه لا يعرف السياسي الذي يقاتل يوميا من أجل إبقاء نتنياهو الأقوى.. تعرفوا إلى دافيد بيتان، السياسي ذا الأصول المغربية الذي تورط مع مجرمين في السوق السوداء

28 أكتوبر 2017 | 10:03

السياسي الأقوى في إسرائيل ولد في المغرب وقدم إلى إسرائيل وهو في ال5 من عمره. وقبل أن يصبح صاحب منصب مفصلي في حكومة نتنياهو، أمضى شوطا طويلا من عمره كنائب رئيس بلدية ومدير ناد كرة قدم. دافيد بيتان هو رجل المهام الصعبة في حكومة نتنياهو، والشخص الذي يناضل يوما من أجل بقاء نتنياهو الغارق حتى أذنيه في تحقيقات، في القمة.

في السنة الأخيرة، أصبح بتيان أكثر السياسيين الليكوديين شهرة في إسرائيل. فمنذ أن تولى منصب رئيس الائتلاف الحكومي، لم يعد أحد في إسرائيل لا يسمع عنه يوميا، وعن أسلوبه الخاص في تسيير عمل الحكومة. كل شيء يحصل في ائتلاف نتنياهو الذي يضم حزبا دينيا إلى جانب حزبا علمانيا، وحزبا وسطيا إلى جانب حزب متطرف، يمر تحت يديه. لا شيء يكون من دونه. تعرفوا إلى السياسي الذي تحوم حوله شبهات عديدة بتورطه مع مجرمين في السوق السوداء واستغلال منصبه في بلدية ريشون لتسيون لتعيين أقرباء.

قدم إلى إسرائيل من المغرب

بيتان البالغ من العمر 56 عاما، ولد في المغرب وقدم إلى إسرائيل وهو ابن 5 سنين. استقرت عائلته في حي فقير في مدينة ريشون لتسيون في مركز إسرائيل. وتوفيت أمه بعد وقت قصير من وصول العائلة إلى إسرائيل. درس المحاماة في جامعة تل أبيب، وبعد حصوله على رخصة مزاولة المحاماة، انتخب كعضو في مجلس ريشون لتسيون، ممثلا عن حزب ليكود.

ورغم أنه أنشأ مكتبا خاصا يقدم خدمات قانونية، إلا أن أشغاله السياسية أصبحت تأخذ القسط الأكبر من وقته. وبنى نفسه في حزب ليكود إلى أن نال ثقة نتنياهو وعين قبل نصف سنة رئيس الائتلاف الحكومي بعد أن لمح نتنياهو قدراته على الإقناع وقوته في التفاوض. وبتيان اليوم يعيد لنتنياهو هذه الثقة. ولا أحد يشكك في أن بيتان سيكون وزيرا إن ظل حزب ليكود يحكم إسرائيل في السنوات القادمة.

النائب دافيد بيتان ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Flash90/Miriam Alster)
النائب دافيد بيتان ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (Flash90/Miriam Alster)

الولاء لنتنياهو فوق كل شيء

نجح بيتان في التقدم في حزب الليكود بفضل خبرته الكبيرة في الحك المحلي، فهو يعرف الشارع جيدا. وأسلوبه الشعبي يقربه من الناس بسرعة ويكسبه الدعم. وسرعان ما تحول إلى أقرب السياسيين لنتنياهو. وولاؤه لنتنياهو منقطع النظير. فقبل أشهر قليلة أثبت هذا الولاء الأعمى على شكل مؤتمر أقامه من أجل دعم نتنياهو، بعدما بدأت التحقيقات ضده تكتسب زخما، وبدا أن رئيس الحكومة يفقد من قوته في الائتلاف.

فجاء رد بينان على الفور، فأجرى مؤتمرا لتتضامن مع نتنياهو، حيث ألقى نتنياهو الخطاب المركزي فيه وقدم دفاعا قويا عن نفسه، وقال خلاله إن إسرائيل تشهد محاولة انقلاب عليه، وأن الإعلام تكالب من جهات سياسية وقضائية من أجل إسقاطه بدل تبديله بصورة شرعية عبر صناديق الاقتراع. ومن شكك في قدرة بيتان على جمع الليكود في بقعة واحدة، اكتشف أن الرجل يملك نفوذا عظيما في الحزب، فأحد لم يتجرأ على الغياب من المؤتمر. نداء بيتان لبي من الصغير والكبير في الليكود.

وقد أصبحت المعركة التي يديرها بيتان اليوم لإبقاء نتنياهو أشرس من ذي قبل، فقد تولى مهمة تمرير مشروع قانون يرمي إلى تجنيب رئيس حكومة في المنصب من تحقيقات الشرطة، أي أن الشرطة لن تكون مخولة للتحقيق مع رئيس حكومة حتى لو أنها تشتبه بقيامه بأعمال غير قانونية، ويجب عليها الانتظار حتى ينهي ولايته. وقد سمي هذا القانون في إسرائيل ب “القانون الفرنسي” نسبة لمادة قانونية مشابهة في الدستور الفرنسي. والمنطق منه، هو أن رئيس حكومة لا يقدر على القيام بمهامه وهو يدخل ويخرج من غرف التحقيق. فالأجدر الانتظار حتى ينهي مهامه. ويقول منتقدون للقانون إن الليكود يسعى إلى تمريره لكي ينقذ نتنياهو من التحقيقات.

وقد أبلغ الرجل الأقوى في الليكود –بيتان- شركاء الائتلاف أن القانون هو أولوية قصوى بالنسبة لليكود، وإن لم يحصل بيتان على الدعم الذي يريده فلن يمرر أي مشروع تسعى إليه أحزاب الائتلاف. وربما تتجه إسرائيل إلى انتخابات قريبة.

نار التحقيقات قد تلحق به

رغم أن بيتان يكرس وقته وطاقاته من أجل الدفاع عن نتنياهو في كل حلبة، فهو قد يحتاج قريبا إلى هذه الطاقات للدافع عن نفسه. فوفق تقارير صحيفة عديدة، يوجد لدى الشرطة الإسرائيلية ملف تحقيقات ضد بيتان، يعود إلى الفترة التي شغل فيها منصب نائب بلدية ريشون لتسيون، وكان في نفس الوقت مديرا لنادي كرة قدم التابع للبلدية لمدة 7 سنوات. ويشتبه بأن بيتان استغل منصبه لتعيين أقارب في البلدية. واقام علاقات غير شرعية من جهات من السوق السوداء.

وفي تحقيق صحفي مطول نشرته صحيفة “دي ماركر” الاقتصادية التابعة لصحيفة “هآرتس”، جاء أن البلدية لم تفهم حتى اليوم أين اختفت أموال فريق كرة القدم الذي راسه بيتان؟ وكيف تدهورت حالته الاقتصادية إلى هذه الدرجة؟ فقد اختفى الرجل فجأة كأن الأرض بلعته. وحسب الصحيفة، حصل هذا جرّاء تورط بيتان مع السوق السوداء وتراكم ديون له في هذه السوق. وجاء أن بيتان اضطر إلى اللجوء لدى أصدقاء، وقام بجمع نحو 2.25 مليون شيكل ليخلص من ورطته. وكان رد بيتان على هذه التقارير بالقول إنها كاذبة وتهدف إلى النيل منه، وإنه لا يخشى أحدا.

لم يقرأ ألبير كامو

بالنسبة للمعارضة الإسرائيلية، يمثل بتيان كل ما هو سيء في حزب الليكود الحالي. فهؤلاء يقولون إن الشخصيات التي سيطرت على حزب ليكود أمثال بيتان حولته إلى حزب يجيد التهكم بدل الاعتدال، وينجرف نحو أقصى اليمين السياسي، حيث اخترق الحدود ولا يعرف الحياء.

ففي خطاب له مرة أمام نواب المعارضة، تفاخر بيتان أنه لم يقرأ كتابا منذ 10 سنوات الأخيرة. وروى اقتباسا غير دقيق للفيلسوف الفرنسي ألبير كامو. واعترف أن مساعده هو من أتاه بالاقتباس. وأضاف أن الثقافة التي يمد نفسه بها لا تأتي من الكتب. وكان رد المعارضة أن بيتان يعكس المستوى المخفض الذي وصل إليه الليكود.

وعدا عن أنه “ينطح” كل من يقف في طريقه، فهو لا يتردد في مهاجمة كل من ينتقد نتنياهو والحزب. وقد وصل مرة إلى الحضيض حينما هاجم عائلات الإسرائيليين المحتجزين في غزة، بعد أن واجهوا هؤلاء نتنياهو ولاموه على قصوره، فصرخ بيتان في وجههم قائلا: “إنكم ناكرون للجميل. رئيس الحكومة يبذل كل ما بوسعه ليعيد أولادكم”. وأثارت ردة فعل بيتان ضجة في الصحافة الإسرائيلية وحتى في حزب ليكود، لأن بتيان “يستقوي على الضعفاء”.

بيتان هو الشخصية السائدة وراء مشاريع قانون عديدة مثيرة للجدل في حزب ليكود، مثل مشروع قانون حظر التمويل الأجنبي للجمعيات، يقال إنه يهدف إلى التضييق على جمعيات حقوق الإنسان اليسارية في إسرائيل. ومشروع قانون الإطاحة بنواب في الكنيست خلال ولايتهم، وكان بيتان وراء العريضة الداعمة للجندي إيلؤر أزرايا الذي أدين بقتل فلسطيني جريح أقدم على طعن جنود إسرائيليين.

عنبار بيتان، نجلة رئيس الائتلاف الحكومي (انستجرام)
عنبار بيتان، نجلة رئيس الائتلاف الحكومي (انستجرام)

لكن أقوى معارضيه يقولون أيضا عنه إنه يملك “شخصية جذابة والعمل معه سلس ومريح”، حتى أولئك الذين يتقاتلون معه يوميا في الكنيست. “إنه رجل عادل. يساعد المعارضة على تمرير مشاريع قانون يؤمن بها” قالت عنه النائبة المعارضة من حزب العمل، تمار زندبرغ.

ورغم صورته الأبوية في الكنيست، يبدو أن بيتان أبا ليبراليا، فقد ظهرت ابنته في صورة بملابس البحر على فيسبوك وكان من الصعب تصديق أن الفتاة التي ظهرت بلباس غير متواضع في الصورة هي نجلة بيتان.

اقرأوا المزيد: 1034 كلمة
عرض أقل
عضو الكنيست يهودا غليك (Noam Moskowitz)
عضو الكنيست يهودا غليك (Noam Moskowitz)

غليك: “أعمل على إطلاق سراح الشيخ محمد جابر من سجون السلطة”

عضو الكنيست غليك (الليكود) يعمل جاهدا لإطلاق سراح الشيخ محمد جابر من الخليل بعد اعتقاله على يد السلطة الفلسطينية، دون سبب. "هذا دليل على أن السلطة ليست معنية بصنع السلام"

اعتقلت أمس، الأحد، الأجهزة الأمنية الفلسطينية، الشيخ محمد صابر جابر، الفلسطيني من سكان الخليل، بعد أن استضاف عضو الكنيست غليك (الليكود) في منزله في عيد الأضحى قبل نحو أسبوع.

في هذه الأثناء لم تنشر السلطة الفلسطينية والقوى الأمنية الفلسطينية بيانا حول التهم ضد الشيخ جابر ولكن وفق تقديرات عضو الكنيست غليك، الذي تحدث مع موقع “المصدر” حول الحدث، فإن الشيخ جابر اعتُقِل لأنه نشر صورا في شبكات التواصل الاجتماعي وفي صفحة الفيس بوك التابعة لعضو الكنيست غليك.

وفي حديث له مع طاقم موقع “المصدر” قال غليك إن “اعتقال جابر يشكل دليلا على أن السلطة ليست معنية بصنع السلام وإنه ليس هناك سبب لاعتقاله”. وفق أقواله: “يجري الحديث عن ناشط من أجل السلام تعرفت إليه قبل نحو سنة عبر رئيس الطائفة الأحمدية في حيفا، الشيخ محمد شريف عودة. زرته في منزله لتهنئته بعيد الأضحى ويحزنني أنه اعتُقِل”. وأوضح غليك أنه زار الشيخ في منزله في الماضي عدة مرات أيضا.

غليك عند زيارته لعائلة الشيخ محمد صابر في أول أيام عيد الأضحى المبارك (Facebook)
غليك عند زيارته لعائلة الشيخ محمد صابر في أول أيام عيد الأضحى المبارك (Facebook)

وقال غليك إنه توجه إلى ضابط قيادة المركز المسؤول عن الخليل وإلى جهات إسرائيلية أخرى طالبا العمل من أجل إطلاق سراحه فورا. “تحدثت مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل، ديفيد فريدمان، و أعمل جاهدا لإطلاق سراحه”.

وقال غليك لموقع “المصدر” إن هذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها الشيخ جابر، فوفق ادعائه فهو يعمل كثيرا في الخليل من أجل دفع الحوار مع الجيران اليهود قدما. “ألتقي بعائلات فلسطينيية كثيرة في مدن الضفة الغربية بشكل عام وفي الخليل بشكل خاص. يطلب الكثيرون من الفلسطينيين عدم نشر معلومات حول اللقاء خوفا من اعتقالهم على يد السلطة”. وقال غليك إنه في كل عام، تزور عائلات فلسطينية كثيرة عائلات المستوطين، في مستوطنة إفرات بمناسبة عيد المظالّ.

اقرأوا المزيد: 257 كلمة
عرض أقل