النساء الإسرائيليات تردن أولادا: كشفت معطيات نشرتها اللجنة القطرية لاختيار جنس الجنين أن مئات الأزواج الإسرائيلية توجهت إلى علاج التلقيح الصناعي في السنوات الأخيرة بطلب التحكم بجنس المولود. وأظهرت المعطيات أن معظم الأزواج يرغبون في إنجاب ولد.

وحسب المعطيات التي نشرتها اللجنة التابعة لوزارة الصحة، قدم 787 زوجا إسرائيليا طلبا للجنة للمصادقة عليهم، 70% منهم يهود، و30% عرب. والمعطى البارز أن معظم مقدمي الطلب من اليهود والعرب أعربوا عن رغبتهم في إنجاب ولد. 70% من اليهود أرادوا ولدا و99% من العرب أرادوا ولدا، عائلة عربية واحدة قالت إنها ترغب في إنجاب بنت.

وأظهرت المعطيات أن 70% من المتوجهين كانوا والدين ل4 أطفال وأكثر من نفس الجنس، ويتوافقون وشروط اللجنة لاختيار جنس المولود. وكذلك أن 78% من النساء أعربوا عن رغبتهم في تلقي علاج التلقيح الصناعي، دون حاجة طبية لذلك، من أجل التأثير على جنس المولود.

يذكر أن وزارة الصحة الإسرائيلية تصادق على طلبات اختيار جنس الجنين في حالات خاصة، والسائد أنها لا تتيح اختيار الجنس. والطريقة لتحقيق ذلك هو اللجوء إلى طريقة التلقيح الاصطناعي.

اقرأوا المزيد: 161 كلمة
عرض أقل