جنازة بيريس

الشاب الفلسطيني أمير سبيتان وجدته التي انتقدت بلهجة حادة مشاركة الرئيس عباس في جنازة بيرس (Facebook)
الشاب الفلسطيني أمير سبيتان وجدته التي انتقدت بلهجة حادة مشاركة الرئيس عباس في جنازة بيرس (Facebook)

السلطة تستجوب صاحب أشهر فيديو فلسطيني عن مشاركة عباس في جنازة بيريس

في تعليق على الخبر قال فادي السلامين لموقع المصدر عبر تويتر : "لا علاقة بيني وبين هذا الشاب (أمير سبيتان ). ولا أدافع عن دحلان كما تذكرون. هذه اشاعات ماجد فرج"

استجوب جهاز المخابرات الفلسطينية الأربعاء الماضي الشاب الفلسطيني أمير سبيتان، الذي ظهر في فيديو مصور مع جدته التي كانت تنتقد بلهجة حادة مشاركة الرئيس محمود عباس في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس.

وقال سبيتان وهو صحفي وناشط في شبكات التواصل الاجتماعي، عقب الإفراج متحدثا لوسائل إعلام فلسطينية محلية أنه قضى 12 ساعة بجهاز المخابرات العامة، خضع خلالها للتحقيق بعد انتظار طويل واحتجاز، للاستجواب حول الفيديو الذي نشر بشكل كبير في أوساط الفلسطينيين.

وأبلغ سبيتان جهاز المخابرات أن تصويره للمقاطع المصورة هو من دافع شخصي بحت وأنه يتحمل مسؤوليته وأن موقفه من مشاركة الرئيس عباس في الجنازة، موقف شخصي رافض كما غالبية الفلسطينيين الذين لا يقدرون مفاهيم السياسية وغيرها أمام المبدأ.

حولَ توجُّه وفد من السّلطة الوطنيّة ممثلا بسيادة الرّئيس محمود عبّاس للتعزية في موت الرئيس الإسرائيلي السّابق شمعون بيرز !ستّي فخريّة <3

Posted by Ameer Spitan on Thursday, 29 September 2016

واعتبر أن حديث جدته في الفيديو بأنه “نابع من قلب الأم الفلسطينية الغيورة على هذا الوطن ومبادئه”.

وأشار سبيتان إلى أن تعامل أفراد الأجهزة الأمنية معه كان منضبطا ولم تبدر منهم أي إساءة أو ضرب أو شتائم، إلا أن الساعات الطويلة التي قضاها في جهاز المخابرات للتحقيق حول فيديو كانت مسيئة وتنتهك حق الإنسان في التعبير عن توجهاته وآرائ1ه التي أعلنها أمير بوضوح.

ونفى سبيتان خلال التحقيق معه أي علاقة له بالشخص المشهور على شبكات التواصل الاجتماعي “فادي السلامين”.

ولم يجد سبيتان التعاطف الكامل معه في قضيته من قبل الناشطين الفلسطينيين كما جرت العادة وقد يكون ذلك بالأساس بسبب التضييق الكبير من قبل السلطة على كل من ينتقد رئيس السلطة وهو ما جرى تماما مع الضابط في الارتباط الفلسطيني، أبو عرب، لكن فادي السلامين الناشط على شبكات التواصل أفرد عبر صفحته قضية التحقيق مع سبيتان بشأن علاقتهما.

ولاقى منشور السلامين ردود فعل أغلبها كانت سلبية تهاجمه خاصةً وأنه معروف عنه قربه من القيادي المفصول من فتح، محمد دحلان ودفاعه المستميت عنه.

https://www.facebook.com/Fadi.Elsalameen/posts/1180036662072025

وغرد “المشاكس جرار” على تويتر عن القضية “الكل بذكر الحجة فخرية ..المخابرات استدعت حفيدها أمير سبيتان بسبب تصوير الفيديو وانتقاده لمشاركة عباس بالجنازة .. وبقولوا الحرية سقفها السماء”.

وفي تعليق على الخبر قال فادي السلامين: “لا علاقة بيني وبين هذا الشاب (أمير سبيتان ). ولا أدافع عن دحلان كما تذكرون. هذه اشاعات ماجد فرج”

اقرأوا المزيد: 316 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور
الأسبوع في 5 صور

الأسبوع في 5 صور

مرور عام على التدخل الروسي في سوريا، تغييرات ملموسة في دائرة الأمن القريبة من الرئيس عباس، وتحتفل إسرائيل والعالم اليهودي بعيد رأس السنة الجديدة

07 أكتوبر 2016 | 09:18

نعرض عليكم الأحداث السياسية والاجتماعية الكبرى التي تصدرت العناوين في موقع “المصدر” في الأسبوع الماضي.

تغيير تشكيلة حراس الرئيس الفلسطيني

حراسة مشددة حول الرئيس الفلسطيني محمود عباس (Flash90Hadas Parush)
حراسة مشددة حول الرئيس الفلسطيني محمود عباس (Flash90Hadas Parush)

أثارت مشاركة أبو مازن في جنازة الرئيس الإسرائيلي التاسع، شمعون بيريس (93 عاما)، والذي تُوفي في الأسبوع الماضي، ردود فعل واسعة في أرجاء العالم العربي.

ووجهت انتقادات من كل حدب وصوب حول جرأة القيادة الفلسطينية التي شاركت، وفق زعمهم، في جنازة مَن كان شريكا في قرارات مصيرية عززت الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وبعد مرور أسبوع على العاصفة، كان لا يزال ممكنا ملاحظة نتائج تلك الانتقادات العامة والصارمة ضدّ الرئيس، أبو مازن، الأمر الذي تطلب استعدادا زائدا ومختلفا من الناحية الأمنية والشخصية له.

رأس السنة العبريّة الجديدة

أطفال إسرائيل يحتفلون برأس السنة العبرية (Flash90/Chen Leopold)
أطفال إسرائيل يحتفلون برأس السنة العبرية (Flash90/Chen Leopold)

احتفل الإسرائيليون ويهود العالم هذا الأسبوع ببدء رأس السنة العبرية الجديدة. تضمن احتفال العائلات في إسرائيل بالعيد وجبة عيد عائلية ليلة العيد (يوم الإثنين) إضافة إلى يومين إضافيين من العيد (الثلاثاء والأربعاء). وقد كتبنا مقالات تطرقت إلى كل العادات والأطعمة الخاصة التي يحتفل بها احتفالا ببداية السنة الجديدة، تحت العناوين التالية.

مرور عام على التدخل الروسي في سوريا

الجيش الروسي يضع طائراته الحربية في مناطق القتال في سوريا (AFP)
الجيش الروسي يضع طائراته الحربية في مناطق القتال في سوريا (AFP)

كان بوتين قد ادعى في بداية العام أنّه يعتزم سحب قواته العسكرية من سوريا، بعد فترة من التدخل الفعال في الحرب في أنحاء سوريا. تمت إدارة جولة العنف الأخيرة في سوريا على أرض مدينة حلب، التي تم قصف أجزاء واسعة منها من قبل جيش الأسد بمساعدة الجيش الروسي. ويلخّص تحليل مثير للاهتمام كنا قد نشرناه في موقعنا عاما من التدخل الروسي في سوريا، الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا حول الطريقة الأمثل للتوصل إلى إنهاء التصعيد الحالي ومدى تأثير الانتخابات الأمريكية في مستقبل الشعب السوري كله، واستمرار الحرب الأهلية في سوريا.

السطو المُسلّح على كيم كارداشيان

كيم كاردشيان تعرض مجوهراتها على إنستجرام
كيم كاردشيان تعرض مجوهراتها على إنستجرام

دخل رجال يرتدون ملابس شرطة هذا الأسبوع إلى الجناح الفاخر الخاص بنجمة برامج تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان (35)، وسرقوا مجوهرات، يتضمن بعضها ألماسا، بقيمة تقدّر بـ 16.5 مليون دولار وهاتفين خلويين.

بدأت الشرطة المحلية بالتحقيق في عملية السطو التي تُعتبر استثنائية، لأنّ الفندق يحافظ على خصوصية ضيوفه، ويعتبر محبوبا لدى المشاهير. أثارت عملية السطو الغريبة اهتمام الإعلام ليس فقط لأنّ الحديث يدور عن كيم كارداشيان وإنما لأنّه من أجل الدخول إلى موقع الفندق هناك حاجة إلى رقم سري، وتفاصيل الوصول إليه تنتقل من شخص إلى آخر.

كما ذكرنا، لم تساعد السرية والترتيبات الأمنية كارداشيان، وذكرت صحيفة “الديلي ميل” أنّ طريقة السطو تذكر بعصابة باسم “النمر الوردي”، التي تعمل منذ العام 1984 وتضم ما لا يقل عن 200 عضو، معظمهم من صربيا ومونتينيغرو. وفقا لتقديرات مختلفة، فإنّ أعضاء العصابة قد سرقوا أموالا ومجوهرات بقيمة إجمالية تبلغ 280 مليون يورو في باريس، في دبي، في كان، وفي إسبانيا.

وتشير التقديرات إلى أنّ أعضاء العصابة قد تتبعوا مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بكيم، وعرفوا أي مجوهرات جلبت معها إلى باريس والأماكن التي تتجول فيها.

أي دول عربية ستنفد أموالها خلال ال-5 سنوات القريبة؟

ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يعرض خطته الاقتصادية الطموحة حتى عام 2030 (AFP)
ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يعرض خطته الاقتصادية الطموحة حتى عام 2030 (AFP)

أشار تقرير خاص لصندوق النقد الدولي، نشر في أبريل، إلى أن أموال بعض الدول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أبرزها العراق، والسعودية، وليبيا، قد تنفد في الخمس سنوات القادمة إثر انخفاض أسعار النفط.

ويضيف التقرير أن دول خليجية أخرى يرتكز اقتصادها على تصدير النفط، مثل الكويت قطر والإمارات العربية، نجحت في زيادة فوائضها المالية أكثر من غيرها، بسبب انتهاج سياسة اقتصادية تحد من الاعتماد الكبير على النفط، على خلفية انخفاض أسعار النفط إلى النصف.

أما العراق، وإيران، والسعودية، وعمان، والجزائر، والبحرين، وليبيا، واليمن، ففي حال لم ينوعوا مصادر الدخل الاقتصادي، وفي ظل العجز المالي الكبير الذي تطور في حسابتهن، فيتوقع النقد الدولي أن تنفد أموالهم خلال 5 سنوات.

اقرأوا المزيد: 529 كلمة
عرض أقل
  • إجراءات أمنية غير مسبوقة في القدس استعدادا لجنازة بيريس (Hadas Parushl/Flash90)
    إجراءات أمنية غير مسبوقة في القدس استعدادا لجنازة بيريس (Hadas Parushl/Flash90)
  • أوري ساسون الإسرائيلي يهزم منافسه المصري، إسلام الشهابي  في ريو (AFP)
    أوري ساسون الإسرائيلي يهزم منافسه المصري، إسلام الشهابي في ريو (AFP)
  • رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق، إيهود أولمرت (Olivier Fitoussi /FLASH90)
    رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق، إيهود أولمرت (Olivier Fitoussi /FLASH90)
  • وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/MoD)
    وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/MoD)
  • الجندي إليئور أزريا (Flash90)
    الجندي إليئور أزريا (Flash90)

الأحداث الـ 10 الأكثر تأثيرا في المجتمع الإسرائيلي

موجة الإرهاب، الجندي مُطلق النار في الخليل، ليبرمان وزير الأمن، ووفاة شمعون بيريس يشكل جميعها جزءا من الأحداث الأكثر تأثيرا في الإسرائيليين

أجرت شركة الأخبار الرئيسية في إسرائيل، أخبار القناة الثانية، بالتعاون مع شركة متخصصة في رصد الخطاب الجاري في مواقع التواصل الاجتماعي، دراسة إسرائيلية واسعة النطاق تلخص كل المتطلبات والتأثيرات في المجتمَع الإسرائيلي في السنة الماضية.

أمامكم كل ما تحتاجونه من أجل فهم المجتمَع الإسرائيلي. الأحداث الـ 10 الأكثر تأثيرا في المجتمَع الإسرائيلي، في السنة الماضية:

10. مباراة كرة قدم وفوز فريق في البطولة بعد 40 عاما

هبوعيل بئر السبع تفوز ببطولة إسرائيل (Danny Meron/Flash90)
هبوعيل بئر السبع تفوز ببطولة إسرائيل (Danny Meron/Flash90)

فاز فريق كرة القدم، هبوعيل بئر السبع، بعد 40 عاما تماما منذ المرة الأخيرة – ببطولة البلاد في كرة القدم، وهي البطولة التي يعتبرها العديد من الإسرائيليين “تاريخية”.

‏9‏. رحيل شمعون بيريس الرئيس التاسع

نتنياهو يلقي كلمة خلال جنازة بيريس (Miriam Alster/Flash90)
نتنياهو يلقي كلمة خلال جنازة بيريس (Miriam Alster/Flash90)

قبيل نهاية العام، تمنى الكثير من الإسرائيليين الصحة والعافية لشمعون بيريس الرئيس التاسع، بعد أن أصيب بسكتة دماغية. بعد مرور أسبوعين طرأ تدهور كبير في حالته – وفي ساعات الصباح الباكرة من يوم الأربعاء الماضي، توقف قلبه عن العمل – فنُشر خبر وفاة آخر زعماء أبناء جيل مؤسسي إسرائيل. شُيع جثمانه يوم الجمعة الماضي بجنازة رسمية شارك فيها زعماء العالم.

8‏. بوكيمون جو يثير جنون الإسرائيليين

هل لعبة "بوكيمون جو" قاتلة؟ (AFP)
هل لعبة “بوكيمون جو” قاتلة؟ (AFP)

اكتسبت لعبة بوكيمون جو، التي تستند إلى مسلسل تلفزيوني للأطفال منذ التسعينيات، زخما هائلا في إسرائيل مؤدية إلى إدمان جماعي.

7. أبطال الجودو في ريو

أوري ساسون الإسرائيلي يهزم منافسه المصري، إسلام الشهابي في ريو (AFP)
أوري ساسون الإسرائيلي يهزم منافسه المصري، إسلام الشهابي في ريو (AFP)

أثار فوز لاعبة الجودو يردين جربي بالميدالية البرونزية في مسابقة الجودو في ريو فرحة عارمة في إسرائيل – وذلك بعد مرور 8 سنوات لم يحظَ فيها أي رياضي إسرائيلي بميدالية أولمبية. وفاز لاعب الجودو أوري ساسون في مسابقة الجودو أيضا في الأسبوع ذاته. بعد أن رفض خصمه المصري في مباراته الأولى مصافحته – وصل ساسون إلى المباراة على الميدالية البرونزية – حيث فاز فيها فدمعت عيناه إثر تأثره وهو على المنصة.

6. أزمة عقارات ضخمة

سيّدة الأعمال وصاحبة المشاريع العقارية الإسرائيلية، عنبال أور (Flash90)
سيّدة الأعمال وصاحبة المشاريع العقارية الإسرائيلية، عنبال أور (Flash90)

أحدثت القضية التي احتلت مركزها سيّدة الأعمال وصاحبة المشاريع العقارية الإسرائيلية، عنبال أور، عاصفة كبيرة في أوساط مشتري الشقق السكنية في إسرائيل. ففي هذه الأيام، أصبح مشترو الشقق السكنية يكافحون في المحكمة من أجل ممارسة حقهم في الحصول على الشقق التي اشتروها، بعد أن أفلست سيدة الأعمال وتفككت شركتها العملاقة، تاركة خلفها عشرات الزبائن من دون أن يحصلوا على شققهم.

5. رئيس الحكومة يقضي عقوبة السجن

إيهود أولمرت (Olivier Fitoussi /FLASH90)
إيهود أولمرت (Olivier Fitoussi /FLASH90)

كان إيهود أولمرت أول من صنع تاريخا بصفته رئيس حكومة إسرائيلي. بعد أن تمت إدانته بتلقي الرشوة، بدأ أولمرت بقضاء محكوميته لسنة وتسعة أشهر. عبر أولمرت بوابات السجن عابسا ودخل بصفته سجينا إلى القسم 10 الخاص، الذي رُمم خصيصًا من أجله ومن أجل المتورطين في قضية الفساد الكبرى.

‏4‏. ليبرمان، وزير الأمن

وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/MoD)
وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان (Ariel Hermoni/MoD)

لقد وعد ليبرمان بالقضاء على هنية خلال 48 ساعة منذ لحظة توليه منصبه – ولكن لم يلبِ وعده، ورغم ذلك: فبعد محادثات مستمرة بين الحكومة وحزب العمل باءت بالفشل وأثارت ضجة سياسية صاخبة، انضم حزب “إسرائيل بيتنا” إلى حكومة نتنياهو عوضًا عن حزب العمل – مما منح رئيس الحزب، أفيغدور ليبرمان، حقيبة الأمن المرموقة. وبعد أن استقال الوزير يعلون من منصبه بمحض إرادته، أخلى مكانه لليبرمان.

‏3‏. إطلاق النار الذي أثار ضجة في الخليل

الجندي إليئور أزريا (Flash90)
الجندي إليئور أزريا (Flash90)

أثار الجندي إليئور أزريا، الذي كان يخدم مع جنود آخرين في الخليل، ضجة كبيرة في الجيش الإسرائيلي ووسائل الإعلام وذلك بعد أن أطلق النار على شاب فلسطيني، في الخليل، كان قد تم التأكد من أنه لا يشكل خطرا، فأرداه قتيلا. أصبح أزريا الذي قُدّمت لائحة اتهام ضده بتهمة القتل، إحدى الشخصيات الأكثر حديثا في النت خاصة وفي إسرائيل عامةً – وأدت قضية محاكمته، التي ما زالت جارية، إلى ضجة أخرى.

2‏. صفقات الغاز

حقل الغاز الإسرائيلي تمار (Moshe Shai/FLASH90)
حقل الغاز الإسرائيلي تمار (Moshe Shai/FLASH90)

قبل ما يقارب أسبوعيين عرف العالم خبر صفقة تصدير الغاز بين إسرائيل والأردن. كانت هذه الصفقة الاقتصادية هامة بشكل خاص للإسرائيليين. أهم ما يشغل الإسرائيليين الآن هو حصة رجال الأعمال الذين قاموا بالحفريات في حقول الغاز مقارنة بحصة الجمهور الإسرائيلي، الذي يملك حقول الغاز في الواقع.

أدى القانون، الذي يدعي الكثيرون أن الرابح الرئيسي منه هي شركات الغاز وليس الجمهور، إلى مشاركة الآلاف في مظاهرات احتجاجية – وأثار نقاشا محتدما في شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية.

‏1‏.موجة الإرهاب

موقع عملية إرهابية وقعت في قلب مدينة تل أبيب (Flash90/Ben Kelmer)
موقع عملية إرهابية وقعت في قلب مدينة تل أبيب (Flash90/Ben Kelmer)

استقطبت الموجة الإرهابية انتباه مستخدمي النت على مدار السنة العبرية السابقة. كما وهزت حوادث الدهس، رشق الحجارة، وحالات الطعن أركان المدن الإسرائيلية بدءا من الشمال وصولا إلى الجنوب. ما زالت الموجة الإرهابية مستمرة في يومنا هذا وتؤثر جدا في الخطاب الأمني السياسي الإسرائيلي.

اقرأوا المزيد: 630 كلمة
عرض أقل
حراسة مشددة حول الرئيس الفلسطيني محمود عباس (Flash90Hadas Parush)
حراسة مشددة حول الرئيس الفلسطيني محمود عباس (Flash90Hadas Parush)

تشديد اجراءات الأمن حول الرئيس الفلسطيني

مصدر أمني: لا توجد أي معلومات تشير الى وجود نية للمس بالرئيس الفلسطيني، لكن الأجواء العامة غير مريحة وقد تدفع بمتهور أو بمجموعة أن تحاول إيذاء الرئيس

على ضوء الهجمة الإعلامية التي تعرض لها الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بسبب مشاركته في جنازة الرئيس الاسرائيلي السابق، سمعون بيريس، قال مصدر أمني فلسطيني لـموقع “المصدر” إن الاجراءات الأمنية حول الرئيس الفلسطيني تم تشديدها.

وقال المصدر الأمني أنه لا توجد أي معلومات تشير الى وجود نية للمس بالرئيس الفلسطيني وأنه لم يتم توجيه أي تهديدات مباشرة، “لكن الأجواء العامة غير مريحة، هناك حملة تحريض شعواء يساهم فيها خصوم الرئيس الذين يستغلون الانتقادات الشرعية للبعض ليحوّلوها الى حملة خطيرة ضد الرئيس، قد تدفع بمتهور فردي أو بمجموعة منظمة أن تحاول إيذاء الرئيس”.

بحسب المصدر الأمني الخطوات التي تم اتخاذها هي ليست بالخطوات الغير مسبوقة “ففي الماضي تعرض الرئيس لحملات تحريض إسرائيلية واليوم حملة داخلية، ولكن من الواجب الأمني تشديد الاجراءات الاحترازية لمنع وقوع أي طارئ. وأضاف المصدر أن “في حدود ما اعرفه فإن لا تغيير على برنامج عمل الرئيس ولم يتغير أي شيء على جدوله الزمني”.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)

من ناحية اخري قال مسؤول فلسطيني أن الحملة التحريضية التي تشن على الرئيس، رغم أن فيها ما يزعج، الا أنها لا تؤثر على عزم الرئيس بالاستمرار في السعي لحشد كل الدعم الدولي للقضية الفلسطينية وأن في هذا السياق المشاركة في الجنازة اتت بهدف عدم اضعاف الموقف الفلسطيني دوليا في ظل إجماع دولي على المشاركة في جنازة بيريس “فكان علينا التعامل مع هذا الأجماع ومع ما يتوقعه منا أصدقاءنا الذين يدعموننا والذين كانوا يخشون من أن عدم مشاركة الرئيس في الجنازة كان من شأنها استغلال ذلك من قبل الحكومة اليمينية في إسرائيل، والتي تسعى جاهدة لضمان تأييد مواقفها الرافضة لمبادئ الشرعية الدولية خاصة من قبل مرشحي الرئاسة في الولايات المتحدة”.

المسؤول الفلسطيني أشار أن خير دليل على أهمية الخطوة التي اتخذها الرئيس رغم عدم شعبيتها تكمن فيما قاله الرئيس الأمريكي، أوباما، في كلمته خلال الجنازة والتي ذكرت الإسرائيليين أنه يوجد شعب فلسطيني لا زال متمسكا في حقوقه وأن قيادة هذا الشعب كانت متواجدة بين رموز المجتمع الدولي الذين حضروا الجنازة وأن لهذا المجتمع الدولي رغم تلكؤه توجد مسؤولية تجاه الشعب الفلسطيني وأنه يجب انهاء معاناة الفلسطينيين”.

اقرأوا المزيد: 316 كلمة
عرض أقل
  • الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين يودع الرئيس الراحل شمعون بيريس ( Miriam Alster/Flash90)
    الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين يودع الرئيس الراحل شمعون بيريس ( Miriam Alster/Flash90)
  • نتنياهو يلقي كلمة خلال جنازة بيريس (Miriam Alster/Flash90)
    نتنياهو يلقي كلمة خلال جنازة بيريس (Miriam Alster/Flash90)
  • السياسي العربي، أيمن عودة (Yonatan Sindel/Flash90)
    السياسي العربي، أيمن عودة (Yonatan Sindel/Flash90)
  • الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)
    الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)
  • ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ورئيس الحكومة الفرنسي فرنسوا هولاند  في جنازة بيريس (AFP)
    ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ورئيس الحكومة الفرنسي فرنسوا هولاند في جنازة بيريس (AFP)
  • الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في جنازة بيريس (AFP)
    الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في جنازة بيريس (AFP)

بالصور: مراسم جنازة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس

حضر الجنازة في القدس زعماء من العالم وشخصيات مرموقة على رأسهم: الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، وولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، والرئيس الفلسيطني محمود عباس

30 سبتمبر 2016 | 10:40

أقيمت اليوم في القدس، في جبل هرتسل، جنازة الرئيس التاسع لدولة إسرائيلي، والسياسي المخضرم، شمعون بيريس، والذي توفي يوم الأربعاء، ال28 من أيلول، عن عمر يناهز ال93 عاما. وشارك في الجنازة حضور كبير من إسرائيل والعالم. وبرزت مشاركة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس في حفل التأبين إلى جانب زعماء آخرين مثل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

وألقى في الحفل الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، كلمة، تلاه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، فعائلة بيريس، وفي الختام الرئيس الأمريكي. وشدد المتحدثون على أن بيريس كان رجلا ذا رؤية، لم فقد يوما الأمل.

وناشد الرئيس الأمريكي في كلمته زعماء إسرائيل في الحاضر بأن يواصلوا مشوار السلام الذي بدأه بيريس مع الفلسطينيين، من أجل تحقيق سلام عادل يضمن الأمن الحقيقي لإسرائيل. وقد وجه أوباما الشكر للرئيس عباس بقدوم للجنازة.

وقد شهدت الجنازة لقاءً خاطفا بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، فقد تصافح الزعيمان، وقال نتنياهو لعباس: “أقدر جدا مجيئك للجنازة”.

اقرأوا المزيد: 147 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور (AFP)
الأسبوع في 5 صور (AFP)

الأسبوع في 5 صور

شهد الأسبوع الجاري رحيل السياسي الإسرائيلي العظيم، شمعون بيريس، والمناظرة الانتخابية الكبرى في الولايات المتحدة، وصفقة غاز ضخمة بين إسرائيل والأردن. ماذا بعد؟

30 سبتمبر 2016 | 09:30

رحيل السياسي الإسرائيلي العظيم

توفي هذا الأسبوع السياسي الإسرائيلي العظيم، والرئيس التاسع لدولة إسرائيل، شمعون بيريس. بيريس يُعد من الآباء المؤسسين لدولة إسرائيل وأمنها، وعايش العمل السياسي لأكثر من 48 عاما. وفي ال20 سنة الأخيرة كان صوتا مدافعا عن السلام وأهميته.

إجراءات أمنية غير مسبوقة في القدس استعدادا لجنازة بيريس (Hadas Parushl/Flash90)
إجراءات أمنية غير مسبوقة في القدس استعدادا لجنازة بيريس (Hadas Parushl/Flash90)

مناظرة هيلاري وترامب

انتظر متابعو الانتخابات الأمريكية المثيرة، المناظرة الكبرى بين المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، والمرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، بحماس كبير. فمن جهة، دونالد ترامب معروف بتصريحاته المثيرة وأسلوبه غير العادي، وهيلاري كلينتون، سياسية ذات تجربة طويلة في السياسة وشغلت أرقى مناصب في الولايات المتحدة. وحسب الإعلام الأمريكي، كان أداء هيلاري أفضل، وهنالك من ركز على لغة الجسد للمرشحين في المناظرة.

المناظرة الانتخابية الأولى بين هيلاري وترامب (AFP)
المناظرة الانتخابية الأولى بين هيلاري وترامب (AFP)

صفقة غاز ضخمة بين إسرائيل والأردن

وقعت هذا الأسبوع شركة الغاز الأردنية وشركة الغاز الإسرائيلية عقدا ضخما ينص على أن إسرائيل ستصدر الغاز للأردن بقيمة هائلة حجمها 10 مليارات دولار. وأثار العقد في إسرائيل ردودا إيجابية لما ستربحه إسرائيل من مال من جهة، ولوضع العلاقات بين الدولتين. ماذا يشمل العقد بعد؟ وكيف كانت ردود الفعل في الجانب الأردني؟ تابعوا التقرير

استقلال نسوي (IDF Flicker)
استقلال نسوي (IDF Flicker)

الجيش الإسرائيلي ينظم العلاقات بين الجنسين

في أعقاب التغييرات العديدة التي طرأت على الجيش الإسرائيلي في السنوات الأخيرة من ناحية تركيب الوحدات القتالية، وفتح المجال أمام النساء والمتدينين للالتحاق لهذه الوحدات، قرر رئيس الأركان الحالي، غادي أيزينكوت، وضع قواعد سلوك تنظم العلاقات بين الجنسين، وفي مركزها التشديد على الفصل بينهما. ماذا جاء بعد؟

صور من مهرجان “نهاية العالم”

يمتاز مهرجان “أرض الخراب” الذي يقام في شمال كاليفورنيا، أمريكا، الذي يحاول أن يصور العالم بعد نهايته أو بالمصطلح الأجنبي “بوست أبوكاليبس”، ويشارك فيه أكثر من 2000 شخص، بعروض مذهلة، من الأزياء إلى المكياج. شاهدوا الصور لتفهموا ماذا يشمل هذا العرض!

مهرجان "أرض الخراب" (AFP)
مهرجان “أرض الخراب” (AFP)
اقرأوا المزيد: 252 كلمة
عرض أقل
الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة بيريس (AFP)

لماذا قرر عباس المشاركة في جنازة بيريس؟

قال مصدر فلسطيني مقرب من الرئيس الفلسطيني إن الاعتبارات السياسية كانت ثانوية بشأن مشاركته في جنازة بيريس، وإن الاعتبارات الإنسانية هي التي حسمت الموقف

بعد تكهنات كثيرة حول مشاركته أو عدم مشاركته في مراسم تشييع الرئيس الاسرائيلي السابق، شمعون بيريس، قرر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، المشاركة في جنازة من كان شريكه في بلورة اتفاقيات أوسلو.

منذ اللحظة الأولى لإعلان وفاة بيريس أوضح مقربو الرئيس الفلسطيني أن عباس يرغب في المشاركة في التشييع، وانه كان يفضل أن توجه له الدعوة من قبل العائلة نظرًا لحساسية الموقف السياسي بين القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية.

وبعد أن اتضح أن الجانب الإسرائيلي، سواء كان ذلك الحكومة أو العائلة لا ينوي توجيه الدعوات إذ أن طلبات المشاركة انهالت على الخارجية الإسرائيلية .
وبعد اتصالات بين الجانب الفلسطيني، وبين منسق شؤون الحكومة في الضفة الغربية، بولي مردخاي، ومشاورات على مستوى مستشاريه ومقربيه، تقرر تقديم الطلب إلى الجانب الإسرائيلي الذي بطبيعة الحال أبلغ الجانب الفلسطيني الموافقة عليه.

الانتقادات من الفصائل، وبين رواد مواقع التواصل الاجتماعي لم تتأخر جرّاء هذا القرار، لكن مصدر فلسطيني يقول إن الحديث يدور عن خطوة إنسانية لافتا إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يتردّد قبل عدة أسابيع بالاتصال بالرئيس عباس وتقديم التعازي بوفاة شقيقه.

واعترف المصدر أن تراجع التأييد للموقف الفلسطيني الذي يسعى إلى حشد تأييد المجتمع الدولي لمبادرة سلام يتم طرحها على مجلس الأمن. كما ولم ينكر المصدر الفلسطيني أن قناعة الجانب الفلسطيني بأن الرئيس أوباما لن يطرح أي مبادرة سلام على مجلس الأمن ساهم أيضا في اتخاذ القرار بتقديم طلب المشاركة في جنازة بيريس.

وأشار المصدر أن القيادة الفلسطينية أصغت جيدا لتصريحات مرشحي الرئاسة الأمريكية حول رفضهم لفرض حلول سياسية على الحكومة الإسرائيلية، خلال المناظرة الاولى التي جمعتهما، ليعي الجانب الاسرائيلي أن مسيرة تدويل ملف التسوية وصلت إلى طريق مسدود، وأن الجانب الفلسطيني سيضطر للعودة إلى مفاوضات ثنائية أو مرة أخرى برعاية الولايات المتحدة، وذلك بعد عامين من قرار القيادة الفلسطينية التوجه إلى الهيئات الدولية لترعى مفاوضات ذات جدول زمني واضح، وبكلمات أخرى حشد المجتمع الدولي لفرض صيغة سياسية على الجانب الإسرائيلي.

لكن المصدر أكد ان كل هذه الاعتبارات السياسية كانت ثانوية، وأن الرغبة الفلسطينية كانت صادقة بمشاطرة عائلة بيريس والشعب الإسرائيلي في حزنهم على وفاة بيريس وإرسال رسالة أن القيادة الفلسطينية تعرف كيف تفرق بين السياسي والإنساني “الأمر الذي يفشل فيه الإسرائيليون المرة تلو الأخرى”.

اقرأوا المزيد: 333 كلمة
عرض أقل
صورة لأحد عناصر عز الدين القسام، الذراع العكسري لحركة حماس (AFP)
صورة لأحد عناصر عز الدين القسام، الذراع العكسري لحركة حماس (AFP)

الشاباك: نستعد لسيناريو اغتيال أحد زعماء العالم خلال جنازة بيريس

قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، إن قواته تقوم باستعدادات مكثفة لتأمين قدوم زعماء العالم لإسرائيل ومشاركتهم في جنازة شمعون بيريس في القدس، والخطر هو عملية تستهدف شخصية مرموقة

29 سبتمبر 2016 | 16:36

قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي، الشاباك، اليوم الخميس، إن قواته تستعد لواحدة من أكبر عمليات الحراسة التي قام بها الجهاز في تاريخه، وهي تأمين زيارة زعماء العالم، وسياسيين كبار لإسرائيل، ومشاركتهم في مراسم تشييع جثمان الرئيس الإسرائيلي الراحل، شمعون بيريس، في القدس.

وأفاد الشابك أنه يتوقع قدوم أكثر من 60 شخصية سياسية مرموقة من العالم وإسرائيل، منهم 20 رئيسا، و15 وزير خارجية، و5 رؤساء وزراء، إضافة إلى شخصيات مهمة من العالم، في نفس الوقت. وتتم التجهيزات لهذه العملية المركبة على وجه السرعة، علمًا أنها تحدث بوقت قصير.

ومن الشخصيات البارزة التي ستحضر الجنازة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ونائبه، جو بايدن، وكذلك الرئيس الأمريكي السابق، بيل كلينتون. كما وسيشارك الرئيس الفرنسي، ورئيس الحكومة الألماني، وشخصيات مرموقة أخرى من أوروبا وأفريقيا. وأفادت مصادر إسرائيلية أن ديوان الرئيس عباس قدم طلبا للمشاركة في الجنازة مع شخصيات فلسطينية بارزة.

وقال مسؤولون في الجهاز الأمني الخاص إن الجهاز “سيشغل غلافا استخباراتيا وتكنولوجيا يشمل استخدام آليات وقدرات تكنولوجية متقدمة”. وقال هؤلاء إن جميع السيناريوهات مطروحة على الطاولة، ومنها تنفيذ عملية إرهابية كبيرة في أثناء مراسم الجنازة، أو محاولة اغتيال واحد من زعماء العالم الذين سيحضرون للمشاركة في الجنازة.

اقرأوا المزيد: 179 كلمة
عرض أقل