عاصفة في إسرائيل (Flash90 / Gili Yaari)
عاصفة في إسرائيل (Flash90 / Gili Yaari)

إسرائيل تستعد للعاصفة والثلوج

نهاية أسبوع عاصفة: من المتوقع هطول أمطار وسقوط ثلوج كثيفة في إسرائيل

ما زال الطقس غير المستقر يُفاجئ الإسرائيليين. فبعد أسبوع حار ودافئ بشكل خاص، من المتوقع أن تطرأ تغييرات على حالة الطقس، وستشهد البلاد اليوم (الخميس) سقوط أمطار وهبوب رياح بشكل كبير. في إطار العاصفة المتوقعة وزيادة كمية الأمطار، ستطرأ عواصف رعدية يرافقها سقوط البرد، وقد تحدث فيضانات. غطت الثلوج جبل الشيخ، ومن المتوقع أن تنتشر الثلوج خلال هذه الليلة إلى المنطقة الشمالية من هضبة الجولان وأن تغطي قمم جبال الجليل التي ارتفاعها أكثر من 800 متر.

رغم أن الحديث يجري عن عاصفة لفترة قصيرة، من المتوقع أن تنتهي غدا (الجمعة) في ساعات الظهر، إلا أن إسرائيل تستعد لحدوث فيضانات وتناشد الشرطة الجمهور بأن يكون مستعدا، يتجنب الاقتراب من المواقع المعدّة للفيضانات، وأن يأخذ السائقون بعين الاعتبار حالة الطقس الشديدة أثناء القيادة.

عاصفة في إسرائيل (Flash90 / Yonatan Sindel)
جبل الشيخ (Flash90 / Yaakov Lederman)
اقرأوا المزيد: 120 كلمة
عرض أقل
سقوط ثلوج أولى في جبل الشيخ (Basel Awidat/Flash90)
سقوط ثلوج أولى في جبل الشيخ (Basel Awidat/Flash90)

من ملابس البحر إلى المعاطف الشتوية.. طقس بارد وماطر في إسرائيل

بعد أسابيع دافئة بشكل خاصّ تبدل الطقس لبارد وماطر وأصبح ملائما أكثر لشهر كانون الأول/ ديسمبر.. سقوط ثلوج في جبل الشيخ

لم يكن من الممكن أن يصدّق المستحمون الذين زاروا شواطئ البحر في تل أبيب قبل يومين لو عرفوا أنه خلال 48 ساعة ستتغيّر حالة الطقس بشكل جذري وستسقط الثلوج في جبل الشيخ.

في ضوء درجات الحرارة غير العادية لشهر كانون الأول، كان يبدو أن فصل الشتاء لن يحل هذا العام، ولكن تفاجأ العديد من الإسرائيليين جدا من حالة الطقس الشتوية التي سادت أمس (الأربعاء) بعد أن سقطت كميات كبيرة من الأمطار، وهبت رياح قوية، وشهدت البلاد عواصف رعدية بدءا من الشمال وصولا إلى الجنوب.

مستحمون في شواطئ البحر في تل أبيب (Miriam Alster/Flash90)

هذه الليلة وفي ساعات الصباح الباكرة من اليوم (الخميس) بدأت الثلوج بالتساقط على جبل الشيخ شمال البلاد، وتغطى بطبقة ثلجية سمكها 2 سم. للمرة الأولى، من المتوقع اليوم أن يفتح موقع جبل الشيخ أبوابه هذا العام أمام الزوار الذين يرغبون في زيارته والتزلج فيه.

اقرأوا المزيد: 126 كلمة
عرض أقل
جبل الشيخ (Flash90)
جبل الشيخ (Flash90)

موسم الشتاء حلّ.. ثلوج أولى تتساقط في جبل الشيخ

بعد أن ساد طقس حار أكثر من المعتاد خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر.. تسود للمرة الأولى في إسرائيل والمنطقة أجواء شتوية هذا الأسبوع. شاهدوا الصور

قُبَيل انتهاء شهر تشرين الثاني الحالي الذي كان دافئا ولذيذا بشكل خاص، بدأت أمس ليلا (الثلاثاء) تهطل الأمطار في مناطق واسعة في شمال إسرائيل ووسطها، فضلا عن الرياح ذات سرعة 60 كيلومترًا في الساعة، وانخفاض درجات الحرارة. في اليومين الماضيين، سقطت كميات كبيرة من الأمطار في منطقة المركز والساحل. وسقطت الأمطار أمس في شمال النقب والبحر الميت أيضا.

إضافةً إلى العواصف في أنحاء إسرائيل، سقطت طبقة دقيقة من الثلوج الليلة الماضية واليوم صباحا (الاربعاء) في جبل الشيخ الواقع شمال شرق إسرائيل. غطت طبقة من الثلوج سمكها سنتمتر حتى سنتمتران الطبقة العليا من الجبل، وكانت درجة الحرارة نحو درجة مئوية واحدة فقط.

هطول أمطار في القدس (Flash90/ Yonatan Sindel)

على الرغم من أن الحديث يجري عن كمية أمطار كبيرة، لم تُسجل بعد زيادة في مستوى المياه في بحيرة طبريا، ويقدّر أنه سيصل إلى الخط الأسود بسبب نقص هطول الأمطار المتوقع هذا الشتاء.

وعلى الرغم من أن إسرائيل لا تتميز بالطقس المتطرف، إلا أن خبراء الأرصاد الجوية الإسرائيليين، يعملون جاهدين عند حدوث تغييرات في حالة الطقس وينتظر الجميع تحديثاتهم فيما يتعلق بحالة الطقس في النشرات الإخبارية والإنترنت. في ظل الاحتباس الحراري العالمي الهام، يبدو أن في موسم الشتاء القريب سيقول خبراء الأرصاد الجوية: “سيكون الطقس حارا غدا أكثر من المعدل”.

اقرأوا المزيد: 188 كلمة
عرض أقل
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)

بالصور: سقوط الثلوج في فصل الربيع يدهش الإسرائيليين

المتنزهون الإسرائيليون، الذين تمتعوا بالطقس الدافئ خلال نهاية الأسبوع، تفاجأوا عندما طرأت تغييرات على درجات الحرارة وسقوط الثلوج في جبل الشيخ

تفاجأ سكان شمال إسرائيل عندما هطلت الأمطار خلال أيام الربيع المُشمسة وحتى أنه سقطت ثلوج في جبل الشيخ أيضا. إن سقوط الثلوج في جبل الشيخ في هذا الموسم، هو حالة نادرة واستثنائية، حدثت 10 مرات فقط منذ ‏1948‏. سقط الثلج هذا الأسبوع يوم السبت صباحا وفي وقت لاحق أيضا.

في هذه الأثناء، يبدو أن درجات الحرارة ستظل أقل من معدلها: في تل أبيب – 19 درجة مئوية، والقدس – 15 درجة مئوية، في حيفا – 17 درجة مئوية، وفي بئر السبع – 20 درجة مئوية. من المتوقع أن تتغير حالة الطقس الشتوية ثانية في الأيام القريبة وأن ترتفع. في يوم الثلاثاء، سترتفع درجات الحرارة ما بين 4 حتى 6 درجات وسيكون الطقس حارا أكثر من المعتاد. ستواصل درجات الحرارة ارتفاعها في يوم الأربعاء صباحا أيضا وعلى وشك أن يكون الطقس حارا جدا. ولكن بدءا من يوم الأربعاء ظهرا ستنخفض درجات الحرارة.

في غضون ذلك، قبيل عيد الفصح اليهودي، بدأت مواقع سياحة كثيرة تستعد لاستقبال الزوار. من المتوقع أن يصل آلاف المتنزهين الإسرائيليين خلال عطلة عيد الفصح إلى الوديان ويكونوا الأوائل الذين يسبحون في مياه مصدرها من ينابيع نهر الأردن الباردة.

وفي هذه الأثناء، نقدم لكم بعض الصور من حالة الطقس الشتوية التي غطت جبل الشيخ في نهاية الأسبوع:

ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
ثلوج تغطي جبل الشيخ (Flash90/Yaakov Lederman)
اقرأوا المزيد: 195 كلمة
عرض أقل
  • جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
    جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
  • جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
    جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
  • جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
    جبل الشيخ (Lital Bar Noy)

آلاف الإسرائيليين يزورون جبل الشيخ المغطى بالثلوج

أصبح جبل الشيخ مليئا بالزوار رغم قربه من معاقل حزب الله من جهة ومن الحرب الأهلية السورية من جهة أخرى

أمس (السبت) سادت اختناقات مرورية بالطريق المؤدية إلى جبل الشيخ حتى قرية مجدل شمس القريبة. انتظر الكثير من الحافلات والسيارات بصبر في طابور طويل لمدة ساعة حتى ثلاث ساعات عند المدخل الرئيسي إلى الموقع.

ولكن الإسرائيليين، المعروفين غالبا بعدم الصبر، لم يحاولوا تجاوز كل مَن كان ينتظر في الطابور للدخول هذه المرة. هناك مسار واحد فقط لكل اتجاه سفر في الطريق الملتوي المؤدي إلى جبل الشيخ، وهو يقع على تلة عالية وخطيرة. ولكن في النهاية، وصل جميع الزوار بسلام إلى الموقع الخلاب – البوابات الرئيسية للدخول إلى موقع التزلج الوحيد في إسرائيل.

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)
جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

يمتد جبل الشيخ في الجانب الإسرائيلي على مساحة نحو ‏ 2434 دونما، وارتفاعه 1600 حتى 2040 مترا فوق سطح البحر. في فصل الشتاء، يُستخدم موقع جبل الشيخ للتزلج والتزحلق على ألواح الثلج، وفيه أيضا قطار هوائي يصل إلى القمة الأعلى من الجبل في الجانب الإسرائيلي.

جبل الشيخ (Lital Bar Noy)
جبل الشيخ (Lital Bar Noy)

سافر الإسرائيليون من كل الشرائح السكانية والأماكن في إسرائيل ساعات طويلة للتسلق على جبل الشيخ المغطى بالثلوج. فهذه فرصتهم الوحيدة تقريبا لرؤية الثلج في الدولة. ورغم أن الكثير من الإسرائيليين انتظروا طويلا حتى دخول موقع الترفيه – رافقت الابتسامة وجههم، كل الوقت، هذا ما يبدو في الصور على الأقل.

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)
جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

ولكن لم ينجح الجميع في دخول الموقع. فبعد ساعات قليلة فقط منذ افتتاح الموقع، أغلِق أمام دخول الزوار لكثرتهم. فاضطر جزء منهم إلى أن يعودوا أدراجهم، وتوقفوا في طريقهم وهم عائدون في القرية الدرزية مجدل شمس القريبة من جبل الشيخ. فهي قرية درزية سوريّة أصبحت تحت سيطرة إسرائيل منذ عام 1967، ويعتبر سكانها سكان دائمين في إسرائيل. تحظى هذه القرية أيضا في موسم الشتاء بالسياحة. وشهدت حوانيت الحلويات والمطاعم المحلية حركة سياحية نشطة.

اقرأوا المزيد: 255 كلمة
عرض أقل
الأسبوع في 5 صور (Flash 90/AFP)
الأسبوع في 5 صور (Flash 90/AFP)

الأسبوع في 5 صور

تلقت إسرائيل هذا الأسبوع ضربة قوية من دول العالم التي رفضت الاستيطان في مجلس الأمن وأثارت عاصفة كبيرة في القدس وواشنطن، ومن جهة ثانية، أثارت مجندات إسرائيليات بالبكيني اهتماما كبيرا في العالم الغربي

30 ديسمبر 2016 | 09:18

كُتب الكثير هذا الأسبوع عن قرار مجلس الأمن التابع للأمم ضد الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، وتداعياته على السياسة الإسرائيلية، رغم أن القيادة الإسرائيلية أعلنت فور إعلان القرار أنها لن تلتزم به. إلى جانب هذه القصة الكبيرة، برزت قصص أخرى جعلت الأسبوع الجاري لافتا. تابعوا مقالتنا الأسبوعية

دول العالم تصوّت ضد الاستيطان

واجهت إسرائيل، هذا الأسبوع، ضربة قوية، في الأمم المتحدة، بعدما صادقت دول مجلس الأمن التابع للمنظمة على مشروع قرار ضد الاستيطان الإسرائيلي، إذ أغضب القرار القيادة الإسرائيلية على نحو غير مسبوق. هل سيكون لهذا القرار تأثيرا؟

في نفس السياق، يدعي كثيرون أن مجلس الأمن يثبت مرة تلو والأخرى أنه هيئة فاشلة لا تعالج القضايا الملحة في العالم، ولم يثبت على مر السنين أنه أدى واجبه الإنساني على نحو مرضٍ. اقرأوا مقالة رأي في الموضوع نشرت على موقعنا على الرابط

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (Wikipedia)

مجندات إسرائيليات بالبكيني

أثارت صفحة إنسجرام لمجندات إسرائيليات يلبسن الزي العسكري مرة، والبيكيني مرة، اهتماما كبيرا لدى الإعلام الأجنبي.. شاهدوا الصور الساخنة وتعليقات الصحافة البريطانية والأمريكية على الرابط

مجندة إسرائيلية (إنستجرام)
مجندة إسرائيلية (إنستجرام)

بالصور: زعماء العالم يحتفلون بالأعياد

الزوجان أوباما، بشار الأسد، بنت الرئيس الأمريكي المُنتخَب، إيفانكا، وزوجها اليهودي، وآخرون يحتفلون بعيد الميلاد وعيد الأنوار. شاهدوا الصور على الرابط

إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي المُنتخَب، دونالد ترامب، تحتفل بعيد الأنوار مع زوجها اليهودي
إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي المُنتخَب، دونالد ترامب، تحتفل بعيد الأنوار مع زوجها اليهودي

وحدة الثلج في الجيش الإسرائيلي

تعرفوا إلى الوحدة العسكرية في الجيش الإسرائيلي التي تتدرب على القتال بظروف قاسية، تحديدا، على جبل الشيخ الذي اكتسى بالثلوج في هذه الأيام العاصفة

وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

حريق هائل يهدد سلامة سكان حيفا

نشب هذا الأسبوع حريق هائل في واحدة من مصافي النفط التابع لمصنع تكرير النفط في حيفا، الأمر الذي أدى إلى هلع كبير وخوف من انفجار المصافي الهائلة. وفور إخماد الحريق، قال رئيس بلدية حيفا، يونا ياهاف، إنه لن يحتمل بعد وجود المصانع في المدينة مطالبا الدولة بنقلهم. اقرأوا أكثر عن هذا الحدث

حريق في مصافي النفط في حيفا (Facebook)
حريق في مصافي النفط في حيفا (Facebook)
اقرأوا المزيد: 261 كلمة
عرض أقل
وحدة جبال الألب  في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

تعرّفوا إلى وحدة الثلج في الجيش الإسرائيلي

وحدة الثلج الخاصة في الجيش الإسرائيلي تعمل بشكل أساسيّ على حماية جبل الشيخ من هجمات مفاجئة من قبل السوريين أو مقاتلي حزب الله. يرتدي الجنود سترات بيضاء ويتدرّبون في سويسرا

وحدة جبال الألب هي وحدة احتياط خاصة تعمل تحت قيادة الشمال، في الجيش الإسرائيلي وهدفها هو القتال في ظروف جوية متطرفة وعند سقوط الثلج في جبل الشيخ، وفي منطقة الحدود الشمالية بين إسرائيل ولبنان وسوريا.

تنفّذ هذه الوحدة الخاصة تدريبات دفاعية، هجومية وإطلاق نار خلال الحركة السريعة من خلال التزلّج بمعدّات تزلّج متقدّمة، مع استخدام دراجات تزلّج و “كاسحات ثلج” خاصة.

منطقة جبل الشيخ هي منطقة صعبة جدا لتنفيذ العمليات – سواء بسبب ظروف المنطقة القاسية ذات الأماكن المرتفعة، البرد والثلج في بعض أيام السنة، أو بسبب حساسيتها التكتيكية العالية.

وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

عندما يبدأ الثلج بالسقوط، تماما في هذه الفترة، تتحول المنطقة الجبلية في شمال إسرائيل إلى صعبة جدا من حيث السيطرة القتالية والمراقبة بسبب الضباب، الثلج، الشتاء ودرجات الحرارة المتطرّفة، وانسداد طرق الوصول، وبشكل عام يصبح من الصعب أكثر العمل في تلك المنطقة.

ولذلك أقيمت وحدة جبال الألب – بهدف حماية منطقة جبل الشيخ، التي بات الكثيرون يسمّونها “أعين الدولة”. ينتشر مقاتلو الوحدة، التي تعمل على الردّ على الهجمات الفجائية، في المنطقة عند سقوط الثلج. في سائر الوقت يشاركون في تدريبات قتالية حصرية، وخصوصا التدريبات في بيئة ثلجية. يشمل ذلك أيضا رحلات متكرّرة إلى منطقة جبال الألب في سويسرا، وهي حقيقة تجعل وحدة جبال الألب وحدة مرغوبًا فيها بشكل خاصّ، وتساهم بشكل كبير في هيبة جنود الاحتياط.

متى أقيمت الوحدة؟

وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

أقيمت وحدة جبال الألب عقب الاستنتاجات التي تم التوصل إليها في حرب تشرين. عرضت الحرب أمام الجيش إشكالية القتال في منطقة جبل الشيخ المرتفعة وصعبة التسلّق، ناهيك عن ظروف الطقس القاسية. جمع الجيش الإسرائيلي مقاتلين نظاميين من وحدة إيجوز ومن لواء جولاني، وصنفهم بعد اجتياز اختبارات اللياقة البدنية، البقاء على قيد الحياة وتحديد المواقع، مشكلا فرق المقاتلين الأولى في وحدة جبال الألب.

التحدّي الأول

حدث التحدّي العسكري الأول الذي واجهته وحدة جبال الألب في نيسان 1974. كُلّفت وحدة جبال الألب احتلال جبل الشيخ، على ارتفاع أكثر من 2,800 متر. صعدت قوة مؤلفة من ستين مقاتلا، إلى القمة، حيث التقى الجنود فيها بمقاتلي الكوماندو السوري ودارت بينهم معركة قاسية، انتهت باحتلال قمّة جبل الشيخ من قبل الجيش الإسرائيلي. بعد احتلال قمة جبل الشيخ، نقلت إسرائيل السيطرة والرقابة عليه إلى الأمم المتحدة.

وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

بعد المعركة، التي أصيب فيها نصف المقاتلين، تفككت وحدة جبال الألب. عام 1978 كشف الجيش الإسرائيلي معلومات استخباراتية بحسبها فإنّ السوريين يريدون محاولة احتلال جبل الشيخ، عقب ذلك تمت دعوة مقاتلي الوحدة، هذه المرة كجنود احتياط، لتشكيلها مجدّدا. لم يُنفذ هجوم سوري، ولكن تقرّر إبقاء وحدة جبال الألب كوحدة احتياط.

التدريب العسكري

يشمل تدريب جنود الاحتياط، وهم مقاتلون مدرّبون في السابق، مراحل عديدة ومتنوّعة مع التركيز على العمل في الثلج والذي يشمل تحديد المواقع، التمويه، الإنقاذ، التنقل في الثلج، البقاء على قيد الحياة، استخدام أسلحة مخصّصة، إطلاق النار، والقتال في ظروف قاسية، وغير ذلك. وبالإضافة إلى ذلك، بطبيعة الحال، تُقام تدريبات استكمالية مختلفة خارج البلاد، وبشكل أساسي في قمم جبال الألب في سويسرا.

أسلحة الوحدة

وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)
وحدة جبال الألب في الجيش الإسرائيلي (Flickr IDF)

يستخدم مقاتلو الوحدة كاسحات الثلج ودراجات التزلّج، بالإضافة إلى بنادق قناصة، أسلحة خاصة (M16)، مسدّسات، صواريخ أرض-جوّ، وصواريخ مضادّة للدبابات.

الزيّ

سترات بيضاء وأحذية خاصة بالثلج.

اقرأوا المزيد: 465 كلمة
عرض أقل
حرب لبنان الثانية على الحدود الإسرائيلية اللبنانية (Flash90/Yossi Zamir)
حرب لبنان الثانية على الحدود الإسرائيلية اللبنانية (Flash90/Yossi Zamir)

هكذا ستحمي إسرائيل مواطنيها إذا هاجم حزب الله

خطة جديدة شكلتها أجهزة الأمن الإسرائيلية ترسم إخلاء واسعا للبلدات الحدودية في الشمال، بما في ذلك مواجهة إطلاق الصواريخ على نطاق واسع من قبل حزب الله

على الحدود اللبنانية – لن تقف إسرائيل مكتوفة الأيدي وتخطط كيف تعمل في اليوم الذي ستندلع فيه حرب بينها وبين حزب الله.

وفقا للخطة التي تم الكشف عنها حصريا في موقع NRG الإسرائيلي فسيتم إخلاء سكان 14 بلدة حدودية مجاورة للحدود اللبنانية من قبل الجيش الإسرائيلي خلال الحرب وسيتم استيعابهم في بلدات الجنوب في منطقة غور الأردن. وكُشف في الموقع الإسرائيلي أيضًا أنّ سكان جبل الشيخ سيتم إبعادهم حتى البحر الميت في جنوب إسرائيل.

خلال لقاء أقيم مع ممثلي البلدات وفرق الطوارئ، عُرضت أمام السكان صورة الوضع الراهن لاستعدادات الجبهة الداخلية وقت الطوارئ. وذلك على ضوء دروس الماضي وتقديرات المستقبل بخصوص نية حزب الله.

وكشف ممثلو فرق الطوارئ الذين شاركوا في هذه الجلسات أنّه تم أيضًا إيجاد أماكن لإخلاء البلدات الصغيرة أيضًا حول بحيرة طبريا إذا توسّع تهديد إطلاق الصواريخ من قبل حزب الله.

وسيُستضاف سكان الشمال الذين سيتم إخلاؤهم استضافة محلية، في مؤسسات تربويّة وأيضًا عند سكان يكونون مستعدين لاستقبالهم. وسيُجنّد الكثير من المتطوّعين والمهنيين أنفسهم من أجل منح الدعم الاقتصادي والنفسي وتوفير نمط حياة اعتيادي قدر الإمكان للسكان الذين غادروا منازلهم في الشمال.

افتراض العمل للتخطيط لإخلاء السكان من البلدات الواقعة على الحدود اللبنانية هو أنّه من غير المتوقع أن تحدث ثانية أحداث الماضي في حرب لبنان الثانية وأنّ دولة إسرائيل ستضطر إلى مواجهة المعركة القادمة أمام واقع تهديدي أكثر صعوبة ولا سيما أمام تهديد الصواريخ.

في السنة الماضية على سبيل المثال، افترض الجيش الإسرائيلي أنّه في القتال القادم سيحاول مقاتلو حزب الله تنفيذ عمليات احتلال للأراضي الإسرائيلية أيضًا وصدر مثل هذه التصريحات مؤخرًا أيضًا عن شخصيات من التنظيم. في مثل هذه الحالة، ستكون هناك حاجة إلى إخلاء السكان بالتوازي مع القتال من أجل إعادة احتلال الأراضي.

بالإضافة إلى ذلك، بدأ حزب الله منذ نحو عام بالتسلّح بالصواريخ في إطار القتال في سوريا، حيث إنّ هدف هذه الصواريخ هو التسبب بالدمار للأحياء. ولا يُعرف تماما عدد هذه الصواريخ الدقيق بيد التنظيم، ولكن ما هو معروف عنها هو أنها صواريخ للمدى القصير، ذات رؤوس حربية وزنها عشرات حتى مئات الكيلوغرامات، ولو سقط أحدها على قاعدة أو بلدة فسيحدث ضرر هائل.

اقرأوا المزيد: 324 كلمة
عرض أقل
الثلج يكسو جبل الشيخ مع بداية عام 2016 (Basel Awidat/Flash90)
الثلج يكسو جبل الشيخ مع بداية عام 2016 (Basel Awidat/Flash90)

الثلج يكسو جبل الشيخ في بداية عام 2016

استيقظ الإسرائيليون في اليوم الأول من العام الجديد على منظر هبوط الثلوج في جبل الشيخ في هضبة الجولان، وسقوط أمطار غزيرة مصحوبة بحبات البرد في شمال البلاد وجنوبها

01 يناير 2016 | 10:21

بدأت سنة 2016 ومعها البركة: أفاق الإسرائيليون، في أول يوم من العام الجديد، على منظر هبوط الثلوج على قمة جبل الشيخ في هضبة الجولان. وقال مسؤولو الموقع إن مستوى الثلج آخذ بالارتفاع، وفي حال استمر هبوط الثلوج بنفس الوتيرة، فعلى الأرجح سيتم فتحه للزوار في الأيام القريبة.

وإلى جانب الثلوج، تشهد مدن عديدة في إسرائيل، في الجنوب والشمال، سقوط أمطارا غزيرة، ورياح قوية، مصحوبة بالبرد.

اقرأوا المزيد: 64 كلمة
عرض أقل
ثلج في جبل الشيخ  (Basal Awidat/Flash90)
ثلج في جبل الشيخ (Basal Awidat/Flash90)

بدأ الثلج بالتساقط: العاصفة الكبيرة قادمة

فوق جبل الشيخ بدأت تتساقط نُدف الثلج، وبدأت الأمطار بالسقوط وتهب رياح شديدة على الشرق الأوسط، وفي نهاية الأسبوع ستنخفض درجات الحرارة لتصل دون الصفر

نهاية أسبوع شتائية على الأبواب: ستهب الرياح، ستهطل الأمطار، وستسقط الثلوج في أرجاء الشرق الأوسط وستنخفض درجات الجرارة إلى ما دون الصفر، في بعض المناطق. ستصل العاصفة ذروتها هذه الليلة، بين يومي الخميس والجمعة ومن المنتظر أن تتأثر المنطقة بمنخفض جوي “ثانٍ” مع كتلة قطبية أشد برودة ستتشكل كنتيجة لاستمرار تسرب الرياح الشديدة البرودة.

وقد وصلت الدلالات الأولى على بداية العاصفة، وبينما بدأت أمطار قوية بالهطول في البلاد بدأت تتساقط نُدف الثلج الأولى فوق قمة جبل الشيخ أيضا، الواقع عند الحدود الثلاثية بين إسرائيل، سوريا ولبنان.

من المُتوقع أن يشتد هطول الأمطار، عند الظهيرة، بشكل كبير، وسيؤثر ذلك على كُل الذين قرروا الاحتفال هذه الليلة ببداية السنة الجديدة. بعد توقف هطول الأمطار، يُتوقع أن تضرب المنطقة موجة صقيع، ستستمر منذ ليلة الجمعة وحتى ظهيرة السبت. وكذلك من المُتوقع أن تُغطي الثلوج المناطق المُرتفعة.

يتم الاستعداد، في إسرائيل، لهذه العاصفة الكبيرة منذ أيام. فقامت شركة الكهرباء بتعزيز وتثبيت الأسلاك الكهربائية، وستبدأ الشرطة بالتأهب، ونشرت وزارة الصحة تعليمات حول تدفئة البيوت والحفاظ على درجة الرطوبة مع الانتباه الشديد إلى تفادي الحرائق. وكما وزع مُتطوعون أغطية وملابس دافئة على من ليس لديه بيت، على أمل أن يجدوا ملاذًا يحميهم من البرد القارس.

اقرأوا المزيد: 185 كلمة
عرض أقل